بداية الرواية

رواية عاشر من تعاشر فلابد من الفراق -8

رواية عاشر من تعاشر فلابد من الفراق - غرام

رواية عاشر من تعاشر فلابد من الفراق -8

ركبت السياره وسكرت الباب بقوه ..أووف ياربي من هالبنت ..وربي مفتقده حسها النااعم ..ضحكتها العاليه ..كل شي فيها ..ربي يشفييج ياشووق ..
توه عبدالعزيز بيحرك السياره ..سمعت طق على باب الدريشـه ..ألتفت بسرعه وشفت شوق لابسه عبايتها وشيلتها وماسكه شنطتها بيدها اليسار ..شهقت وفتحت الباب بسرعه ..حضنتها وانا أقول : كنت حاسه أنج بتجييييين ..أدري ماتقدرين على فراقي ..لأني حلفت مآطب بيتكم ..
ضحكت شوق ودخلتها السياره ..وقعدت أزن وأزن على راسها وأقول لها على شنو مخططين وشنو بنسوي ..
" هنادي "
دخلت معاه بيتهم وانا لا يعه جبدي ..أوف انا على بالي بيسكني في بيت بروحي ..طلعت مع أهلـه ..يااااااااربييييييييي ..
ألتفت على ورى وشفت عريس الغفلـه يطلع الشنط من السياره ..أوووف انا بدخل مالي بارض أقعد في هالجو الخايس ..ماوعيت ألا بحد يحضني بقوه : هلااااااا وغلاااا بـ حرمة الغااااااالي ..
بلعت ريجي وحزت بوزي ..شتبي ذي ! ..
قلت وانا مالي مزاج لـ شي : هلا خالوه ..
قالت لي : ناديني بيمه ..أحلى " وأبتسمت لي "
هزيت راسي بـ أن شاءالله وقلت لها : الجو مو حلو ..ياليت ندخل داخل ..
خالوه : تنورييييييينـه يـ الغااااااليه تنورينـه ..حيااج البيت بيـتج ..حياااااج ..
دخلت البيت ..ومشاءالله مايحتاي أتكلم ..البيت أبـــــداع ..فخامـه وذوق وكل غرض باين عليه قيمتـه ..أنتبهت لـ البنت اللي جايه تركض من الدري ..وتعدتني وحضنت اللي متصنم وراي وقالت : يااااااقلبي ياخلووف ..وحشششتني ..
اهاااااااا ..طلع أسم المحروس خلف ! هه ..عاشت الأسااامي


يتبـع

تكملـه البآرت الخآمس ..


خلف : ههههههههه ..اللي يقول مسافر شهر ! أقصاها وأسبوعين ..
ألتفت وشفت أخته حاضنته وتصيييح ..ويييييي شفيها !!
وكأنه خلف حس فيها ..بعدها عنها وقال : ميششوو شفيج تصييحيين ؟
ميشو ! شـ الأسم الغريب ؟ ..آييي يمكن أسمها مشاعل ..والله وتعرف تدلع ياخلووف ..
وشوي وتكلمت أبو الهول " أمـه " : أقعد يايبـه أقعد خل حرمتك تستريح شوي ..وأنتي يـ الهبلـه قومي عن أخوج ..خرعتيه وطيرتي فؤاده ..
ضحك خلف وقال : يمه شفيها ؟ ليش تصيح ؟
خالوه : ماعليك منها ..انت من سافرت وهي كل يوم تصيح ..تقول وحشني ..
حضنها خلف مره ثانيه وهو يقول : يااااااحيااااااتي والله ..لـ هدرجـه ماتستغنين عني ..ماخبرت كنت أوحشج يوم أبات برع البيت
أوووف ينرفزوون ..قعدت ع الكرسي وحطيت ريل على ريل وانا أهز ريولي بطفش ..متى بتخلص هالمسرحيـه ؟
قعد خلف ولزقت فيه هاذي الـ " ميشو " ..أوف هاي ماتستحي ؟ أنا عمري ماسويت جي حق أخوي ..
خالوه : هاا ..عسى أستانستو ؟ وسعتوا صدركم ؟
ألتفت علي خلف وأبتسم : الحمدالله يمـه ..أستانسنـا ..
خالوه ألتفتت علي : وانتي يايمـه ..عسى ماأذاج وليدي ؟ ترااه حنااااان ..لكنه طيب ..
لفيت بوزي : ولدج ..زين ..
مشاعل : أصلاً أخووي مافييي منـه ..كل بنت تتمنااه ..وتحمد ربها مليوون مره اللي يكون من صيبهاا ..
أشتعلت نيراان الدنيا كلها فيني ..
تقصدني ! لا والله تقصدني ..قلت لها بـ برود بعكس البرآكين اللي تفور فيني من الداخل : والله ياقلبي ..أخوج اللي يحمد ربه بـ أني رضيت فيـه ..لأني انا هنادي بنت بوبدر ..محد يطولني ..ولحد يقدر يوصل لي ..
حسيت بـ الصدمـه على وجييه الكل !
وقف خلف وقال : هنادي ! شفيج ؟
قلت وانا أمثل الدموع : شفت أختك شقاعده تقول عني ؟ وهذا انا توني داشه البيت ماكملت نص يوم ..الله يعين باجر شنو بتسوي فيني ..
خلف مسك يدي ..حسيت برجفـه في قلبي ..هديت يده بقوه وغطيت يديني بويهي ..قال لي خلف : ماعليه ياهنادي ..مشاعل كانت تمزح ..والله كانت تمزززح .." وكلم مشاعل " صح يامشاعل ؟ كنت تمزحيين ؟
مشاعل : لاااءء انا ..
قاطعها خلف وقال : خلالااااص ميششو ..اعتذري الحين حق هناادي ..
رفعت يدي عن ويهي وطالعت فيها ..كانت مشاعل تطالعني مصدومـه ..أبتسمت نص أبتسامـه ..وبعدين عضيت على شفايفي أمنع أبتسامتي لا تبين ..
مشاعل منصدمـه : خــــلف !! انــــا ...
خلف على صوتـه : مشششششاعل خلااااص ..أعتذري منهاا وأنتهى الموضوع ..
أنملت عيون مشاعل بـ الدموع وقالت بصوت واطي مرتجف : آ آآ ..آسفـه ..
وراحت تركض على الدري .. كنت بضحك بصووت علي ..بس صدمني خلف يوم ألتفت علي بسرعه ..نزلت راسي وبينت أني حزينـه ..
خلف : أرتحتي ؟
حطيت يدي على أنفي بطريقـه دراميـه وقلت : زعللللللت مني .." وقعدت على الكرسي وأنا أمثل ببراعه " ليش أحرجتها ياخلف ..مسكيييييييييينه ..
خلف قعد جنبي وحط يده ورى ضهري : ماعليه حبيبتي ..عشان مره ثانيه ماتمزح بـ هالطريقـه ..
عضيت على شفايفي وانا أمنع ضحكتي ..ياربي شكلي بنفضح اليوم ..
راودني شعور أني ألتفت على خالوه ..أم خلف ..
شفتها منزله راسها وشكلها متضايقه ..أحسسسن ..جعلها ضيقـه ماتفارقج طول عمرج ..
وبعدين مسكت راسي وقلت : خلف ..أبي أروح الغرفـه ..
مسك خلف يدي وقال : شفيج حبيبتي ؟ تعبانه .؟
حبتك القراااده ان شاءالله ..حبيبتي قال ..قلت : ايي ششوي ..
قومني وحاول يسندني ..أووف ماحب هالحركات ..بعدت يده وقلت : أوكي انا تعبانه بس مو ماقدر أمشي ..خلاااص بروح بروحي ..
حسيته أنحرج من أمـه ..لأنه أصلاً متعود على أسلوبي في ماليزيا ..قال : أوكي بس بدليج الغرفـه ..
مشيت ورااه ورحت الغرفـه ..فصخت عبايتي ورميت روحي على السرير من التعب ونمت ..


" فاطمـه "
أووف هذا شفيه مايفهم ؟ صعبـه والله صعبـه ..
رديت عليـه بمسج وانا قاعده أنتفض من القهر ..ألتفت علي طارق : مطــــر مطــــــر ..
رفعت حاجبي أطالعه مستغربه ..قال : جي الناس تزفر ..ولا أعصار جونو ..طالعي السيت كلـه مااي ..
قام سعود يضحك وأمي معاهم ..صديت عنهم وطالعت الدريشه ..
أووف منه سخيف ..انا ناقصته ..نقزت متخرعه يوم سمعت صوت المسج ..فتحتـه بسرعه ..وطالعته وطارت عيوني ..!
وصرخت ..شششششفيه هذا مايفهم ؟
ألتفتوا علي كلهم ..
طارق : منو ذيه ؟
سعود : شفيييج ؟
أمي أمسكت راسي : أسم الله عليج يايمـه ..شفيج ؟
ويييييييي ..انا قلت بصوت عالي ..مالت علييييي أقوول .. بعلت ريجي وقلت : آه ..آآ ..لآ بس الجوال مادري شفيـه شاير ..وأبي أقرى المسج ..
سعود : هههههههه ..الحمدالله والشكر ..حد يقول حق الجوال مايفهم ..
طارق : متخلفه ..ههههههه ..
صديت عنهم ورجعت عيني على الجوال وكتبت له " خالد أفهمني ..ماقدر ! شلون أتقابل معاك بروحناا !! والله ماقدر ..وحتى ولو في المزرعه وفي الليل ومحد يشوفنا ..بس مادري ..ماقدر ماقدر "
حطيت الجوال في الشنطـه وغمضت عيوني ..


" ضاحي "
مسكت التلفون وحطيت السماعات في أذني ورجعت الجوال مكانه ..ألتفت ورى وقلت : والله أسمع صوت واحد أذبحكم كلكم ..
رديت : ألوو ..
راشد : هلا والله بوراشد ..
ضاحي : ومنو هاي بوراشد ؟
راشد : انت ..مو ولي العهد ان شاءالله راشد ..
ضاحي : ههههههه ..عندك ثقه بنفسك وايد ..
راشد : أعبجبك ..
ضاحي : هاا ..وينكم ؟ في الطريج ولا ؟
راشد : لاااا يبه ..ماقدر انا أجي في الليل ..
ضاحي : لييش ؟ أحسن شي طريج الليل ..
راشد : ناسي أن فيني عشا ليلي ..ماقدر أشوف فـ الليل ..
ضاحي : اووووه راحت عن بالي والله ..أيي معليه ..شرفنا عقب صلاة الفجر ..
راشد : على خير ان شاءالله ..
ضاحي : يلا عيل ..مع السلامـه ..
راشد : فمان الله ..
ألتفتت علي دانه وقالت : هذا راشد ؟
قلت لها : ايي ..
دانه : بيجي ؟
قلت : الفجر ان شاءالله ..
ونقزت هند وقالت : من هاذا راشد ؟
رفعت يدي عن السكان وضربت راسها وقلت : وانتي شدخلج ؟
هند : تقدر تقول من دريشة الفضوول ..
دانه : هههههههه ..انا أخبر من باب الفضول مو من دريشة الفضول ..
هند : لاء انا فضولي على قدي ..فـ قلت دريشه خخخخخ ..زين قولوا لي من هاي راشد ؟
دانه : أخوي الكبير ..
هند : اهاا ..
" هنادي "
صحيت يوم حسيت بجسم يرتمي على السرير ..ألتفت بسرعه لقيت خلف منسدح ..فزيت وهو تخرع وقام ..
خلف : مانمتي ؟
قلت : أنت خرعتني !
أبتسم ومسح على شعري : مادريت أن قلبج رهيف جي ..
بعدت يده عني بقوه وقلت له : روح جيب ألحاف ثاني ..
طالعني مستغرب ورفع حاجبه : ليش ؟
قلت بسرعه : بعد شنو وين تنام ..؟
خلف : انا أستحملت في إيطاليا أني أنام على الكرسي كل يوم ..بس خلاااض ظهري تكسر ..
بلعت ريجي وقلت : زيين ..خلف انا .." وقمت أصيييح "
نقز خلف عندي وقال : هناااادي شفييييج ؟ ليش تصيحييين ؟
قلت أتعذر : انا ..ماا ..أهــــــئ .." ورجعت غطيت ويهي بيديني وأصييح " ..
خلف : زيين خلاااص هدي هدي ..ماتبيني أنام عندج ؟ خلاااص ..بنام ع الكرسي .." وقام من على السرير وطلع برع الغرفه "
نزلت يديني عن ويهي بشويش ..هههههههههه ..غبي ..أثول ..أهبـل ..
وحذفت روحي على السرير ..وقعدت ألعب بأطراف شعري ..أممممم ..يعني كل يوم بقعد أصييح عشان أخليه ما ينام ع السرير ؟ ايييي ..انا بقوله ماتحمل قربك وماطيقك ..وعاد اللي فيها فيها ..
وأنفتح الباب مره ثانيه وشفت خلف قاعد يسحب كرسي من كبير شوي مع الخدامه ..
خلف : لااا ..شوي شوي بتكسرين البااااااااب ..يالغبييييييييه ..
فتحت نص عيوني ابي اشوف شـ السالفه ..
وشفت الخدامه تدز الكرسي صوب الباب ..وخلف يهاوشها ..يمـه ! أول مره أشوفه يهاوش حد ..مسكين يطلع حرته في الخدامه ..
خلف صرخ : طلعـي أشووف طلعـي ..كفيتي ووفيتي مابي منج شي ..
طلعت الخدامه وظل الكرسي نصه داخل ونصه برع .. وخلف قام يسحب الكرسي ..حسيته مب قادر ..وثقيل عليه ..لأن بنيتـه ضعيفه ..مادري شنو اللي خلااني أقووم ..
ألتفت علي خلف منصدم ..عضيت شفايفي وقلت : بساعدك ..
صد عني خلف وقال : مشكوره ..
مالت علييك وعلى ويهك يـ الرخوه ..حد جي يدز الكرسي ..زحمته شوي ونقزت على الكرسي ورحت برع ..شفته رافع حاجبه ومنصدم من الحركـه ..ضحكت وقلت له : أسحبه يلااا ..
أبتسم وسحب الكرسي وانا قعدت أدزه ..لين وصلنااه عند التلفزيون ..
خلف : وشاسوي في هالكرسي الصغيير ؟
قلت : أممم ..
وقعدت ألف على الغرفه أدور مكان حلوو أحطـه فيه ..وبعدين نقزت وقلت : آآآآييييييييي ..
ورحت صوب السرير وقلت : شوف هالكرسي " شازلونج " يعني بيطلع رووعه لو حطيته جدام السرير .." ألتفت عليه وقلت " صح ؟
كان يطالعني وهو مبتسم ..عيونه كانت تلمع ..نظراته غريييبه ..يمـه ! نظرته تخوووف ..
ناديته : خلف ..خلـــــف ...!!
وكأنه أنتبه : نعم ..؟
قلت : سلااامتك ..بس الكرسي حطه جدام السرير .." وصديت عنه ودخلت الحماام "


أنتهـى


آآخ يآهنآدي ..شنو ناويه عليه ؟
شوق المسكينـه شنو سبب عدم قدرتها على الكلآم ؟
وفاطمـه وخالد ..شنو نهايتهم ؟ وأحمد المسكين ..!
ندى ..جرائتها وصلتها أنها تقابل فهد من ورى أهلها ..شنو بيكون مصيرها ؟
تابعوني في البارت السآدس ان شاءالله ..
أختكم ..


عندما تحل المصيبه , من المسؤول ؟


الجزء السادس

نزلت هند من السياره وهي تنااااقز من الونااسـه ..
هند : اللــــــــــــــــــــــــــــــه وأخيييييييييييييييييييراً ..
ضاحي مسكها من زندها : آييييي شفيج ؟ مو بروحج أنتي ..
هند : هههه .. " وحطت يدها على حلجها وقامت تضحك " سسوري ..بس من الونااسـه ..
ضاحي قام يبوس يده وبعدين يرفعها لأنفـه وبعدين لـ جبهتـه : الحمدالله والشكر ..ربي يكملج بعقلج ..
وخرته هند عن طريجها ومسكت شوق وقالت لها : يلاااا قوومي خلينا نروح عند البقـــــــر ..
وراحت تركض وشوق وراهاا ..وسمعوا صرخة مريم : أنطرووووووونــــي ..
ألتفتت لها هند وهي تركض وقامت تنقز وتأشر بيدها الثنتين بونااسه ورجعت طالعت طريجها وكملت مسيرتها لـ البقر ..
لكن وقفتهم صرخة عبدالعزيز ..ألتفتوا كلهم متخرعين ..قال بصوته الخشن الجهوري : تعرفون الساعه كم الحين ..الساعه 12 في الليل ! والله أن رحتوا هناك ماترجعكم ألا ينانوتكم اللي بتدخل فيكم ..
البنات قاموا يطالعون في بعض وصرخوا متخرعين وركضوا داخل البيت ..
محمد ولد بدر كان ماسك بطنه ويتأوه من كثر الضحك ..
ضربه على راسه خالد وهو يقول : شفيك ؟
محمد : شفتهم ..ههههههههههههه شلون ..هههههههههههههه ..هههههههه ..يركـ ..هههههههههه ..
وماقدر يستحمل وطاح على الأرض من الضحك ..قام ضاحي ضربه بـريله بـ الخفيف صوب فخذه : قوم قووم يـ الدب ..
تربع محمد على الأرض وقام يضحك ..والكل مستغرب منه ..
أحمد ولد سعد وهو يشل الأغراض : يوم بتخلص ضحك ..لا تنسى تقول لنا ليش .." و كمل رايح داخل البيت "
محمد سند راسه على باب السياره وهو حاط يده على بطنـه : آآه ..تعبت وانا أضحك ..
جا خالد وتربع جدامه وهو متحمس : يلااا قوول قووول شنو اللي ضحكك ؟
ورجع محمد في نوبة ضحك ثانيه ..وقاموا خالد وضاحي يضحكون معااه وهم مو عارفين شنو السالفه ..
دخلوا الشباب الأغراض داخل ..وعلى آخر شنطـه دخلوها ..وصل سعود وأهلـه ..
نزل طارق أول واحد وراح يسلم على اللي كانوا موجودين في الحوش محمد وضاحي ..ونزلت فاطمه وكوثر ..
محمد : هلاااااااا والله بعمتي الشيخـه ..شخبااارج ؟
كوثر : هلااا فييك فديتك ..بخير انا بشوفتك والله ..انت شخبارك ؟
محمد : الحمدالله والله ..حيااج تفضلي دااخل ..
ودنع خذ الشنطـه من يدها ودخلها داخل ..رفع راسه وشاف خالد واقف عند الباب وهو يطالع فاطمه ..أستغرب محمد من نظرات خالد لها ..وأبتسامته الخبيئه اللي محمد عارفهاا ..
دخلت فاطمه داخل ..وراح محمد حق خالد : خلوود ..!
طالعه خالد وهو رافع حاجبه وأبتسامته مانمسحت من شفاته ..
خااف محمد من نظرات خالد وقال : شناوي عليه ؟
ضحك خالد بقوه ..ومن كثر ضحكه رجع راسه على ورى ..وبعدين رجع طالع محمد وقال بنفس النظره والنبره الخبيئه : كل خيير ..كل خيير ياا .." وحط يده على كتف محمد " ياخوي ..
ودزه شوي عن طريجه ورااح صوب ملحق الريااييل ..وظل محمد واقف مكاانه ..بلع ريجه وقال : الله يستر منك ياخالد ..شكلك مو مفكر بـ الخير كلش ..تنهد وراح ورى أخوه ..


كان صراخ هند مالي الغرفه كلها ..
حطت مريم المخده على راسها وصرخت : هندوووووه تكفيييييييين طلعي برااااااااااا
فاطمه وهي تدخل نفسها داخل الفراش : بس نص سااعه نص ساااااااعه ..
هند وهي تنطق على السرير اللي فاطمه ومريم نايمين عليه : قووومـووا ..يلاااااا ..كلـه انا اللي أول وحده أقوووم ..
حذفت مريم المخده وصرخت : يوم أنتي بتقومين تقومين غيرج شلـه ؟ ياااااخي مااااااابي اقوووم ..
هند : هههههههههه ..قوومي يلااا .." وخذت شوية مااي ورشته على ويه مريم "
صرخت مريم متنرفزه ودخلت الحماام ..
ألتفتت هند على شوق اللي كانت ماسكه دفترها وتكتب عليه , قامت هند تتسحب تبي تشوف شوق شنو كاتبه ..لكن شوق حست فيها وسكرت الدفتر وألتفتت عليها ..
هند حكت راسها بـ أحراج : كنت بقول لج ..قومي نتفطر ..
ضحكت شوق ووقفت , وقامت هند معاها بعد مالفت شيلتها على راسها ونزلت تحت ..وشافوا أم بدر وأبو بدر وكوثر وأم جابر و أم ماجد وأم خالد ..
سلموا عليهم وقعدوا ..
هند : هااا ؟ شنو مخططين حق اليووووم ؟
بوبدر : نخطط حق شنو بعد ؟
هند وهي تأشر بيدها : نظاامك شنو اليووم ؟ وين بتودينااا ؟
أم بدر : وين يوديج بعد أنتي ..هذا هو يايبج العزبه تونسي مع البقر والأبل ..
هند وهي ترفع حواجبها وتنزلها بحركه سريعه : ماايصير نسير على عزب اللي حوولناا ..نفس أول ..
بوبدر : ههههههه ..هاي أول ياهند ..الحين كبرتواا ..
هند وهي ترفس الأرض : لااااا يباااااااااه ..أبيييييي أروووح والله ..
أم ماجد : أهجدي يابنت , عيب الي تسوينـه .. البنات اللي كبرج يروحون عند البقر ويحلبونهم وعقب مايخلصون , يحطون الحليب في اللسقه ويقعدون يخضون فيه لين يطلع اللبن ..وووووو ..
صرخت هند بحمااس : اللــــــــــــه ..أبييييييييي أحلب البقررررررررره ..
أستانست أم ماجد : عيل قومي يلااا , نحلب البقر ونتونس بصوت العصافير ..
هند قامت : يلااا ..بس بروح أنادي فاطمه ومريم ..
أم ماجد : وصوتي على ندى وهدى معااج ..خليهم يتعلمون ..
هند : Girls are the prestige I do not think they will come
أم ماجد : وش تهرجين ؟ أنا أفتك من أحمدوه تجين أنتي ..؟
ضحكت هند وراحت فوق تنادي البنات
هند بحماس : قوومووا يلااااااا بنروح نحلب البقققققققر ..
هدى , ندى , فاطمه : يععععععععععععععععع
مريم : يااااااااااااااااااااااااي وناااااااااااسسه ..
هند تستهزء : يعععع !! وايد لا يعه جبدكم ..أقوول أمششوا يلااا أمشووا ..
ومسكت يداتهم وقامت تجرجرهم ومريم معااهاا ..
وصلوا البنات عند البقر ..
مريم : اللــــه ..بصيير جني في الواادي ..
هند : اييييي ونااسـه ..يلااا يلااا ..انا فاطمه عبدالرحيم ..
مريم وهي تحرك يدها على خصرها : وانا هيفا وهبي ..
هند متنرفزه : وعععع ياشين ماطريتي ..عيل من الحين انا أكرهج ..
مريم : ههههه ..انا أحبها انتي شدخلج ..
هند : أوكي حبيها ورجعيها ..ريلها يبيها ..هااهاهااا ..
أم ماجد وهي حاطه يدها على ظهر البقره : انا الحين بعلمكم شلون تحلبونها ..وبعدين أبي كل وحده تجرب ..
وقاموا ندى وهدى وفاطمه يتهامسون بـ أعتراض وكل وحده تدز الثانيه عشان ماتكون الأولى ..
هند ومريم نطوا جدام أم ماجد وهم يتابعوون بحمااس , كانت أم ماجد تحلب البقره بمهاره وهي تقول لهم حياتها أول وشلون كانوا كل صبح يقومون ويحلبون البقر ويخمون الحوش

يتبع ,,,,

👇👇👇
تعليقات
ليست هناك تعليقات
إرسال تعليق



    وضع القراءة :
    حجم الخط
    +
    16
    -
    تباعد السطور
    +
    2
    -