بداية الرواية

رواية عاشر من تعاشر فلابد من الفراق -9

رواية عاشر من تعاشر فلابد من الفراق - غرام

رواية عاشر من تعاشر فلابد من الفراق -9

أم ماجد وهي حاطه يدها على ظهر البقره : انا الحين بعلمكم شلون تحلبونها ..وبعدين أبي كل وحده تجرب ..
وقاموا ندى وهدى وفاطمه يتهامسون بـ أعتراض وكل وحده تدز الثانيه عشان ماتكون الأولى ..
هند ومريم نطوا جدام أم ماجد وهم يتابعوون بحمااس , كانت أم ماجد تحلب البقره بمهاره وهي تقول لهم حياتها أول وشلون كانوا كل صبح يقومون ويحلبون البقر ويخمون الحوش ويطبخون الغدى .. و وووو ..
هند : خالووه أم ماجد تكفييين خليني انا بسوي أول وحده ..
أم ماجد مستانسـه : يلااا تعالي ..
وجات هند مشتطه وقعدت قريب من البقره ..
ندى تهمس لـ مريم : الحين وضحى أم ماجد تصير مرت أخو هند ..تقول لها خالتي ليش ؟
مريم وهي تدزها بكوعها : أحتراماً لها ..يعني ماتعرفين أن وضحى كبييره ومب عدله تناديها وضحى حااااف ..!
حاست ندى بوزها : والله ماشوف له داعي تناديها خالتـي ..
تضايقت مريم منها ومن تفكيرها ..وراحت لهند وقعدت عندها ..
هند : هههههههههه أبييييه ونااااااسـه ..هههههههههه ..
مريم : وييييي وتضحكين هالكثر شلـه ؟
هند : مااادري هههههههه بس جي أحس شكلي غلط ههههههه
مريم وهي تقعد أحذها وتدزها : قومي قومي خلينني انا بجرب .. " قامت هند وهي تمسح يدها بجلابيتها "
وجاهم صوت : حلااااتييييين ..أثبتوا أنكم قاعدين في العزبـه ..
ألتفتوا كلهم لـ الصوت ..وقامت أم ماجد : هلاااا يبـه هلااا ..تفطرت ؟
أحمد : لا ..ماشتهي ..
وألتفت على البنات وقال : وليش أنتوا ماتحلبون البقره ؟
قالت هدى وهي منقرفه : يععع ..أحلب بقره ..وع وع ..هذا اللي نااقص ..
أحمد : أيواا تعجبيييييييني ..
جات هند تدزه على ظهره : آآآآآآيييه .! شنو تعجبيني ؟ المفروض تشجعها إنها تظهر على أمها ..
أحمد وهي يطالع أمـه ويرجع يطالع هند : أسمحيلي ياخالتي العزيزه ..بس انا مايعجبوني هالنوع من الناااس ..أحسهم متخلفيين وعايشين في جهل ..
طالعته فاطمه وأنفخت بملل وراحت تدخل داخل ..أنتبه لها أحمد وتم يطالعها وهو مستغرب !
وفي نفس الحظـه شهقت أم ماجد : وششش تقووول ؟ أحنا البدو أصل العرب تقول عناا كذا ! لا والله خربت عقلك هالخيااس اللي كل يوم رايح لها الصبح وعوت لك هرجك ..أشوف ماتهرج مثل الناااس ..هرجك كله بـ المنكووس ..
صرخت مريم بحمااس : ترسسسست المله ..الملـه كلهاااا حلييييييييييييييييب ..
طالعها أحمد مشمئز من منظرها وهي قاعده تقريباً تحت البقره وهي ماسكه ملة الحلييب ورافعتها بفخر ..! صد عنهم ناوي يرجع مكان ماجاا ..وصادف في طريقه محمد ..
محمد : ويين ؟
أحمد وهو مشمئز : راايح عن هالقرف ..أستغفر الله ..الحمدالله أني نولدت في القرن العشرين !
طالعه محمد مستغرب وراح عند البقر ..وشاف البنات كلهم متجمعين ..
محمد : أووه أووه ..شتسوون ؟ تطلعون روب " زبادي " ولا اللبن ؟
هند : هااهااهاا ..لا زبده
محمد يستهبل : عيل وصيلي على زبدة لورباااك ..
هند : بقرتنا من حزبنا مقاطعه الدنمارك ..
محمد وهو يضرب على ظهر البقره : بعدي والله هاي البقر السنعيين .." وحط كوعه على ظهر البقره وقام يسولف مع هند ومع البنات ويستهبل ..وشوي وجاهم صوت البقره ..
فز محمد متصرقع ..
هند : هههههههههه ..بطيت ظهرها بكوعك ..
وتوه بينطق محمد ألا ضاحي طالع من الملحق بصروال وفانيلـه وفي الطريج كان يلبس ثوبه ع السريع ..
هند تستهبل : غمضواا غمضووا عيوونكم عييب ..أخوي يستحي ..
ضربتها مريم على كتفها : آآآآييـه بعد ذييه خالناا ..
وشوي ويصرخ عليهم ضاحي : بنااااااااات دااااااخل في شباااااب بيجووون ..
زفروووا البنااات بضييق وبكلماات تدل على عدم الرضى ..
محمد وهو يبلفيت معصب : يلااا يلااا دااخل ..
مريم : ياااااااه ..مسوي روحك شديد يعني .." وراحت داخل "
ندى تهمس : طيييير زيين ..
هدى وهي تلحق البنات : ياشششينه ..مللللللللغ ..
هند : آيييييه لا تصرخ بعد أنت ..انا خالتك وأكبر منك بأسبوع ..فاااهم .." ومشت ورى البنات "
نفخ صدره محمد وقال : بناات مايجون ألا بـ العين الحمراا
وراح يلحق على ضاحي يشوفـه وين راح ..
لقاه واقف عند باب العزبه ويتكلم مع واحد ..أطول منه وأعرض , كان بيرجع لكن وقفه صوت ضاحي : محـــــــــــمد ..
ألتفت محمد وأبتسم وقدم من عندهم ..
ضاحي : هذا راشد ..أخو المدام ..
ألتفت عليه محمد وخاشمه : ياحيااا الله راااااشد ..عاش من شافك ..
راشد : ربي يحييك ويبقييك وعاشت أياامك ..
محمد : أخباارك بشرني عنك ؟ أخباار الشقر والحمر والخضر " وقام يغمز له "
راشد : ههههههههه على كيف كيفك هنااك , مو انت تركض وراهم هم يركضون وراك , تحس نفسك توم كروز ولا شاروخان ..
محمد : يسوااااهم محمد ولد بدر ..
ضاحي : اييييي وااضح ..ولاا اللي معذب العالم جماالك وجسمك الرياااضي ..
محمد بفخر : والله هالكرشه ماجات ألا من الخييير ..ولا انت شفت جسمك , حتى العصا أمتن منك ..
ضاحي : هههههههههههه , كفايه مالي عين حرمتي ..الباقي مايهمووني .." وكمل " يلااا حيااك ..بنطول عند الباب ؟
وكملوا مشيهم وسوالفهم , والحريم كانوا سابقين بوقت لـ داخل ..!
عند الحريم ..
صرخت هند : مــــــووووووضييييييييييييييي ..
وركضت لها وحضنتها , موضي : ياااي مادريييت أن لي معجبيين هنيـه
ضربتها هند على راسها بعد ماوخرت عنها : لا تشوفين روحج ..انا بس جي قلت عشان دانه " غمزت لها " أحسن الصوره لا غير ..
موضي : مالت علييج , جاملي على الأقل ..
هند وهي تمسك يدها وتقدمها على بنات أخوانها : مشكلتي ان هالكلمـه مو موجوده في قاموسي .." وقالت حق البنات " : أعرفكم ..موضي أخت دانه حرمة ضاحي ..
وهدت موضي عند البنات وراحت تسلم على أم راشد ..
أم راشد : هلااا والله هلااا بنتي ..
هند وهي تبوس راسها ويدها : هلااا خالتي ..
أم راشد : الله يرضى علييج ..شخبارج يمـه ؟
هند : بخير بشووفتكم الحمدالله ..
أم راشد : عيل فضى علييج البييت بعد روحة توأمج هاا !
هند : هههههه ..آي والله ياخالتي ..مافي حد أتهاوش معااه ,أطلع حرتي في ضاحي ..
أم راشد : هههههه وعليييه ..
أنتبهت هند لـ كوثر اللي تغمز لها وتأشر لها أنها تسكر حلجهاا ..طنشتها وكملت سوالف مع أم راشد ..
وشوي وجاتهم كوثر : عن أذنج خالتي .بس أبي هند شوي ..
أم راشد : أخذي راحتج يمه ..
ومسكت كوثر هند من يدها وسحبتها لين الحمام وصرخت عليها : انتي شفيييييييييج .؟
هند هدت يدها من يد كوثر : شنو فيني ؟ شسويت ؟
كوثر : طايحه سوالف مع الحرمـه ولا كأنها مره كبيييره ومطلعه خبالج كله عليييهااا ..
هند : كوثثثر ! أنا كنت أتغشمر معاها وأضحك , لكن ماتخليت عن الأدب , وكنت ملتزمه حدودي فـ أنه الحرمه أكبر مني ..
كوثر : انا ما أتكلم عن جيييييييي ..أانا أتكلم عن خباالج ..الحين المره شبتقول عنج ؟
هند منصدمـه : بعني شنو بتقول ؟
كوثر : بتقول عنج خبله ومينونه ومابتفكر تخطبج حق عيالها ..
أنصدمت هند من تفكيير كوثر الغرييب !
هند : هذاا تفكييييييييرج ! وبعدين انا صغيييره على الزوااج ..وياليت ماتجييبين هالطاري جدامي ..
وطلعت هند من الحمام وهي متضايقـه من أفكار كوثر ..
ومن شافت يمعة البنات نست كل شي وجات تسولف معاهم ..
أم بدر : هــــــــــــند ..
فزت هند من عند البنات : لبييييييه ماماااااتي ..
أم بدر : لبيتي في مكة ياربي , قومي خلينا نحط الغدى
نفخ صدره محمد وقال : بناات مايجون ألا بـ العين الحمراا
وراح يلحق على ضاحي يشوفـه وين راح ..
لقاه واقف عند باب العزبه ويتكلم مع واحد ..أطول منه وأعرض , كان بيرجع لكن وقفه صوت ضاحي : محـــــــــــمد ..
ألتفت محمد وأبتسم وقدم من عندهم ..
ضاحي : هذا راشد ..أخو المدام ..
ألتفت عليه محمد وخاشمه : ياحيااا الله راااااشد ..عاش من شافك ..
راشد : ربي يحييك ويبقييك وعاشت أياامك ..
محمد : أخباارك بشرني عنك ؟ أخباار الشقر والحمر والخضر " وقام يغمز له "
راشد : ههههههههه على كيف كيفك هنااك , مو انت تركض وراهم هم يركضون وراك , تحس نفسك توم كروز ولا شاروخان ..
محمد : يسوااااهم محمد ولد بدر ..
ضاحي : اييييي وااضح ..ولاا اللي معذب العالم جماالك وجسمك الرياااضي ..
محمد بفخر : والله هالكرشه ماجات ألا من الخييير ..ولا انت شفت جسمك , حتى العصا أمتن منك ..
ضاحي : هههههههههههه , كفايه مالي عين حرمتي ..الباقي مايهمووني .." وكمل " يلااا حيااك ..بنطول عند الباب ؟
وكملوا مشيهم وسوالفهم , والحريم كانوا سابقين بوقت لـ داخل ..!
عند الحريم ..
صرخت هند : مــــــووووووضييييييييييييييي ..
وركضت لها وحضنتها , موضي : ياااي مادريييت أن لي معجبيين هنيـه
ضربتها هند على راسها بعد ماوخرت عنها : لا تشوفين روحج ..انا بس جي قلت عشان دانه " غمزت لها " أحسن الصوره لا غير ..
موضي : مالت علييج , جاملي على الأقل ..
هند وهي تمسك يدها وتقدمها على بنات أخوانها : مشكلتي ان هالكلمـه مو موجوده في قاموسي .." وقالت حق البنات " : أعرفكم ..موضي أخت دانه حرمة ضاحي ..
وهدت موضي عند البنات وراحت تسلم على أم راشد ..
أم راشد : هلااا والله هلااا بنتي ..
هند وهي تبوس راسها ويدها : هلااا خالتي ..
أم راشد : الله يرضى علييج ..شخبارج يمـه ؟
هند : بخير بشووفتكم الحمدالله ..
أم راشد : عيل فضى علييج البييت بعد روحة توأمج هاا !
هند : هههههه ..آي والله ياخالتي ..مافي حد أتهاوش معااه ,أطلع حرتي في ضاحي ..
أم راشد : هههههه وعليييه ..
أنتبهت هند لـ كوثر اللي تغمز لها وتأشر لها أنها تسكر حلجهاا ..طنشتها وكملت سوالف مع أم راشد ..
وشوي وجاتهم كوثر : عن أذنج خالتي .بس أبي هند شوي ..
أم راشد : أخذي راحتج يمه ..
ومسكت كوثر هند من يدها وسحبتها لين الحمام وصرخت عليها : انتي شفيييييييييج .؟
هند هدت يدها من يد كوثر : شنو فيني ؟ شسويت ؟
كوثر : طايحه سوالف مع الحرمـه ولا كأنها مره كبيييره ومطلعه خبالج كله عليييهااا ..
هند : كوثثثر ! أنا كنت أتغشمر معاها وأضحك , لكن ماتخليت عن الأدب , وكنت ملتزمه حدودي فـ أنه الحرمه أكبر مني ..
كوثر : انا ما أتكلم عن جيييييييي ..أانا أتكلم عن خباالج ..الحين المره شبتقول عنج ؟
هند منصدمـه : بعني شنو بتقول ؟
كوثر : بتقول عنج خبله ومينونه ومابتفكر تخطبج حق عيالها ..
أنصدمت هند من تفكيير كوثر الغرييب !
هند : هذاا تفكييييييييرج ! وبعدين انا صغيييره على الزوااج ..وياليت ماتجييبين هالطاري جدامي ..
وطلعت هند من الحمام وهي متضايقـه من أفكار كوثر ..
ومن شافت يمعة البنات نست كل شي وجات تسولف معاهم ..
أم بدر : هــــــــــــند ..
فزت هند من عند البنات : لبييييييه ماماااااتي ..
أم بدر : لبيتي في مكة ياربي , قومي حق الخدامات يحطون الغدى ..
يتبع

هند وهي تأشر على عيونها : من عيينييييييااا ..
وراحت حق الخدامات وقالت لهم يحطون الغدى , ورجعت هي تسولف مع البنات , وعقب نص ساعه ..
أم بدر : هـــــــــــــــند ..
هند : آآآآمرييييييييني مااماااتي ..
أم بدر : مايآمر علييج عدو , قومي روحي حق سعودووه وطروق يجون ياخذون الغدى ..
هند : تآمرييين يالغلآ .." وحطت شيلتها على راسها وطلعت , شافت سعود واقف يتكلم في التلفون ..
هند بهمس : تغآزل ياسعودووه ..أراويك ..
قربت منه شوي شوي وسمعته يقول : لااا تكفيييين ألا ذييه , أنتي سسمعي سمعـي , آييييييي هذا اللي أبيه , فديييييت رووحج والله أنج أحلى أ ..
وماترددت هند ونغزته في خصره , صرخ سعود وهو يلتفت : يآ ولـــــــــ ...!
تصنمت هند مكانها , وهو وقف يطالعها مستغرب ,
هند " أعرفـه والله أعرفففففففه ..ياربي وين ششفته ويهها مو غريب عليي شايفتتتتتتتته , وييين ياربي ويييييييين ؟ "
وأستوعبت وقفتها وحطت ريلها وركييييييييييييييض ..
ضحك راشد ورجع حط السماعه على أذنه : شفيييك تصرخ ؟ وفجأه سكت !
ضحك راشد وهو يتذكر وجهه هند ..


عقب الغدى الكل راح يناام له شوي ..والبنات دخلوا كلهم غرفه وحده ..
هند وهي مشتطه توصف : لاااااا حرااااام علييييج هي جمييييييييله جمييييييله وكله كوم ومشيتها كوم ثاني " ووقفت تقلدها , وكانت مخليه ريولها أحذى بعض ولما مشت خلتها على سيد وأحد كأنها تمشي على حبل " مثثثثل عارضااات الأزياااااء ..أووف والله لو عندي أخوو راابع جاان زوجتها أيااه ..
هدى وهي تطالع فاطمه بطرف عينها : كاان موجود ,لكن في نااس " وأشرت بيدها على شكل مسدس " أذبحوه , حسبـ ..
هند قالت بحده : هـــــــدى , سكري السالفـه وأخوي خلاااص مات والله يرحمـه ..
والأغلبيه ألتفتوا على فاطمه اللي كانت منزله راسه بحزن وألم , ماهي قادره تعبر عنه .
هدى بـ براءه مصطنعه : وانا شقلت ؟ أبي أتحسب عليهم عشان ربي ياخذ جزااااناا منهم ..
هند قامت تطالع هدى بعصبيه ..والجو توتر بين الكل , وقالت مريم تقطع هالتوتر : تدرون حموود أخوي يخااف من الصراصيير ..أول مره أعرف أن في شباب يخاافون منهم ..ههههههه ..
صرخت موضي تأيد مريم : آآآييييييي , انا بعد رشوود أخوي شكله يخاف منهم خخخخخ ..قاعده أكلمه قبل الغدى ماوعيت ألا وهو يصرخ ويقول يـاولـــــــــ .. وفجأه سكت أقوله رششود رااشد ويييينك ..ماافي مايرد علي ..شوي ورد وهو يضحك وقال أن شاف صرصور وخااف هههههه ..
أبتسمت هند " آآهااا ..عيل ذااك المزيوون أخوهااا ..انا أقوول وين شفته أثاريه يشبه مووضي , خخخخ ولا بعد يرقع ..أونه شاف صرصوور "
وكملوا البنات سوالف , لكن فاطمه ماعجبها الجو ..تسحبت وطلعت من الغرفه وراحت الصاله اللي مافيها حد .
أتصلت عليه وهي تتلفت يمين وشمال , رد عليها : هلااا أبووي ..
فاطمه : أهليين ..
خالد : أرووح فدوه لـ هالصووت ..شخبارج ياقلبي ؟
أحمرت خدودها : أمم ..طيبه ..
خالد أستغرب : فيج شي ؟
أنصدمت فاطمه أنه عرف اللي في قلبها وأنها متضاايقه " يااربي صج يحبني , مو يقولون اللي يحب يحس فـ اللي بقلب حبيبه "
ردت عليه :آييي " وقالت بصوت مخنوق " خـاالد ..
خالد : يارووووحه أنتي , قولي لي شنو اللي فييييج صوتج مو عاجبني ..
ماقدرت فاطمه تسكت وأنفجرت من الصياح .
تصرقع خالد : فاااطمـه شفييج ؟ حبيي شصااااااير ؟
فاطمه : أ ..أأ..آآآآآآآآهــــــئ ..
خالد : فطاااااامي , قلببببي شصاااااير عااد , قطعتي قلبيييييي ..
فاطمه : اناا ..آنآآ متضاايقه وااااااايد ..أهـــــئ ..
قام خالد في قلبه يلعن ويسب , عسآها ضيقه ماتفج عنج قولي آميين : ياااااعل الضيقه فيني ولا فيييييج , منو اللي مضايقج من شنوو ؟
فاطمه قامت تشاهق : هـ ه..هـ..دى , هدى بنت خااالييي سعد ..
خالد " بعدي والله بنت عميي زين تسوين فيها " : شقااالت لج الحماااااره البززززززززره ؟
فاطمه قامت قالت له السالفه كلهااا , : يعني هي تتهم أبووي بـ انه اللي ذببح خااليييييي .! والله أبوي ماسوى شيي والله " وكلمت صياااحها "
خالد " الله كسسرررج أن شاءالله أنتي وأبووج فوقج ..هو اللي ذبببببح عمممممييي هو اللي ذببببحه , آآخ أن ماحرقت قلبببه مثل ماحرق قلوووبناااا , والله لآ أحررررررق قلبببببببببببه "
فاطمه : خـااااالد ..خاااااالد وييييييينك ؟
خالد : هلااا قلبي ..
فاطمه : ويين رحت من مساعه أنااديك ! " وسكتت ثواني وبعدين قالت " آيي آكيد انت بعد شايل في قلبك على أبوي , صححح ؟
خالد " شاايل في قلبي وبسس , أنا اللي في قلبي ماتتحمله جبااال , أكرررره أبوج وأكررهكم كلكم " : لااا ياقلبي انا أدري ان أبوج ماله خص في السالفـه , بس ماعليج من هدى ..هي ياااااهل بزززر , يوم تكبر بتعقل ..
فاطمه : لااا هي والله كـ ..
خالد : خليييييناا من هـدى " وهمس " أشتقت لج ..
رجع أنصبغ ويهها : أنا ..بعد..
خالد : عااد شوفي انا ماقدر ماشوفج هالكثثثر ..وحششتييني مووت , صااار لي ششهر أنطرج على ناااااار .
فاطمه منحرجه : أووه خالد , انا شنو اللي بيدي ..يعني المزرعه متروسه شلون بقدر أطلع من عندهم !
خالد : شوفي أول ماتلاقين فرصـه أبييج تدقيين علي " وهمس بحب " عذبتي قلبيي اللي مولع فـ حبج ..
ضحكت فاطمه بغنج وخجل .
خالد صرخ : أرررررررحمييييييييييييييني ..
وعلى العصريه , عند الشباب ..
بوبدر : أقول سعود ..
سعود : سم يدي ..
بوبدر : سم الله عدوينك , وين أبوك ؟ وشوله ماجا معاكم ؟
سعود : آييي كنت بقولك أول ماجيت ونسيت , أبوي تعباان شوي وهو يستسمح منك على أنه ماجا .
بوبدر : سلاامته إن شاءالله مايشوف شر ..وأهم شي الصحه ياولييدي , مافي شي أغلى من الصحه ..
سعود : وأنت الصااج ..
ودخلت عليهم الخدامه وهي شايله صينية الكيك , وقامت تبي توزع ..
ضرب بوبدر ريول محمد اللي كان حذاه بـ العصا : قووم شل الصينيه عنها , هذا الي ناقص هي اللي تعطيني أكلي .
محمد وهي يفرك ريله : آآآآي يديييييي ..
ضاحي : أبوي عاد ماقلت ألا حق هالدب , هاي لين يقوم جد هي وزعت الكيك وكلنااه وشبعناا ..
محمد رماه بنظره : أقووول عمييي , يااحلاااات البلاااد وأنت مسافر , شـ اللي رجعك ؟
ضاحي : ههههههه ولهت على كرشتك , أقوول أحمدوه قوم شيل الصينيـه ..
قام أحمد اللي بطبعه خجول ومايحب يرد حد , وقام يدور فيها على اللي موجوديين وبعدين أخذ صحنه ورجع قعد مكانه ..
ألتفت سعود على راشد : ألا أقول راشد , انت شنو كنت تدرس برع ؟
راشد : شدعوه ماتدري ! كنت أدرس طب ..
سعود : مشاااءالله ..يعني دكتورين عندناا في العايله ..
ضاحي وراشد قاموا يتنحنحون مع بعض ..
طارق : بووووه شايفيين روحهم ..
راشد : عيييل شلوون ! 7 سنييين دراسسه وحك ع الفااضي ؟ خلنا نشوف روحناا شووي ..
شريده : والله فااضييييين , انا يالله أفتكيييييت من المدرسسه وحلفت ماطب الجامعه ..
طالعه راشد بنص عين : وتتفاخر مع ويهك ؟ الحين الأنسان ماتفييده ألا شهادته , ماتفييده قعدت فيه البيت مع النسواان ..
شريده : ومن قال لك أني بقعد مع النسوان , قعدمت على كذى مكاان , وان شاءالله بيقبلوني قريب ..أنتوا أدعوو بسس ..
أحمد : الله يوفقك ان شاءالله ..بس الدراسه بعد حلوه لو أنت درست وأهتميت وحطيت هدف في راسك وأصريت أنك توصله , بتحس بسهولة اللي تدرسه وأن سهل وسلس .
نغز محمد خصر شريده وقال بهمس : ماعليييك منه , بوحمص مايعرف شيقول ..


يتبع ,,,,

👇👇👇
تعليقات
ليست هناك تعليقات
إرسال تعليق



    وضع القراءة :
    حجم الخط
    +
    16
    -
    تباعد السطور
    +
    2
    -