بداية الرواية

رواية خجول الورد ما ينلام -7

رواية خجول الورد ما ينلام - غرام

رواية خجول الورد ما ينلام -7

مها:سلامااات عسى ماشر
مهرا طالعتهم بغرور وقامت بتمشي الا تتخرفط وتطيح
مها وسديم:ههههههههه
مهرا:وجعع شو يضحك
مها:هههــمايضحكـههه شيء
سديم تكمل:بس طحتي شوي
وكلموا الضحك
عصبت مهرا:سخيفات وباااايخاات
في بيت ابو احمد تحديدا عند جنى
كانت يالسة وللحين تفكر بموضوع ابوها تخااف من الي ياااي تتمنى لو انه ضنها يخيب..
شوي ويوصل يرن تلفونها
((شجووونه يتصل بك))
ردت ع طول ولهت عليها
جنى بلهفه:هلااا
شجون بصوت مبحوح:شحالج جنى؟
جنى استغربت:انا بخير وانتي؟
شجون:تعبااانه يااجنى
جنى:شفييج؟
شجون:جنووون وليد بيسافر وموب راد الا بعد 3 سنوات
جنى وهي تستوعب:شووووووووو؟
شجون:الي سمعتيه ياجنى
جنى:شو السبب؟
شجون:انتي ياجنى
جنى تبلع غصتها:شو؟
شجون:اي ياجنى هو ماقالي بس بروحي اكتشفت بليييز قوليييله لا يسير بلييز
جنى:وكيف اقوله ياشجوون
شجون:اتصلي فيه ياجنى الله يخليج..
جنى:هاه مادري ياشجون
شجون عصبت:بتتصلين ولا شلون؟
جنى:لاتعصبين بتصل بس خايفه يردني
شجوون:انتي اتصلي والي مكتوب بيستوي
جنى بقلق:اوكي
.....
كانت تضغط الارقام بتردد
ضغطت ع الاتصال وتحس انها بتموت مع كل رنه قلبها يدق اكثر واكثر
دقايق الا وياها صوت رجولي:الوو
جنى بتردد وخوف:وليد
وليد نزل التلفون وحب يتأكد من الرقم وهو مستغرب من اتصالها:بشحمه ولحمه
جنى:وليد ليش بتسافر
وليد سكر عيونه مايبي يضعف جدامها:بكمل دراستي
جنى:بس الكل محتاجك
وليد:لو كان الشخص الي تقولين عنه محتاجني ما فرط بحبي له
جنى نزلت دموعها وقالت بصوت باكي:ليش تعذبني ياوليد
وليد:وانتي ما فكرتي يوم عذبتيني
جنى:وليد ماتوقعت انك بتقولي جيه بس صدقني من ذاك اليوم وانا...
وليد:وانتي شو؟
جنى قالتها بسرعه:حبيتك
وليد للحين مو مستوعب:شوو؟
جنى:....
وليد:....
جنى:وليد الله يخليك لا تسافر
وليد:انا لازم اسافر
جنى:وانا(تلعثمت)اقصد احنا
وليد:شهر وراد
جنى بعفويه:واييد
وليد حب يحرجها:وانا صبرت عليج اكثر من 3 سنوات
جنى صارت حمرا:وليد انا لازم اصكر
وليد:وين تو الناس
جنى:مو انت بتسافر خلاص انسااني
وليد:جنوون والله شهر بليييز افهميني
جنى بعفويه:جانك تحبني ما تسير
وليد:اااه ياقلبي
جنى حست بعمرها:وليد اانا لازم اصكر يالله باي
وسكرت من دون ما تسمع رده
اما وليد فرحاااااان الله طاير من الفرحه
ونفس الشيء جنى
...
رد فكرها لقبل 3 سنوات
كانو سايرين المزرعه وكانت يالسة عند المسبحه
الا وياها وليد ويلس يسولف وياها
وليد بجديه:جنى
جنى:هلا؟
وليد:جــنى انــا ...
جنى:شو وليد ارمس
وليد:انا احبج ياجنى
جنى:شوووو انت ماتستح
وليد:ياجنى انا قصد شريف وانا مستعد اخطبج
جنى:من الحين اقولك انا مب موافقه وفر حبك للي من مستواك
...
لعنت وشتمت نفسها ملوين الف مرة بس ف النهاايه تذكرت الي استوى قبل شوي ابتسمت بخجل
...
بشرت جنى شجون الي طارت من الفرح
.
.
....
وبس..
....
توقعاتكم..


شو تتوقعون يستوي حج ريم؟؟


شو نهايه ريم وسلمان؟؟


شو رايكم في وليد وجنى؟؟


تتوقعون ماجد راح يتزوج جنى؟؟


فرأة ممتعه..
.
.
.
.
شهقت بفرح:يعني بنستوي تحت سقف وااحد..؟؟
.....:اكيد ياعمري
:احبك يابعدهم
:اموووووت فيج ياقلبي يااحلا مهرا
مهرا بدلع وغنج:متى بتخطبني
ماجد:صبري جمين يوم وان شاء الله بكون خطيبج الا ريلج
تشققت من الوناسه
بعد انتهاء المكالمه..
خذت لها شاور ع السريع ولبست فستاني ميدي خفيف لونه عنابي وشعرها رفعته بشكل سريع
نزلت تحت وبالها مشغول بماجد
ويلست تدندن:هنوني هنوني ياااناااس هنوني حبيبي راجعلي وبتفح عيوني برجعته ليا بتنور الدنيا
خلوني اتهنى لالا تلوموني
مها وسديم كتمو ضحكتهم لان صوتها يضحك
مهرا بتريقه:هلا وغلا
سديم:من وين شارقه الشمس
مها:الا من وين غاربه الشمس
هههههههههههههههههههههههههه
مهرا ماحبت تخرب ع فرحها:صج انكن خبلات
سديم ببرأة:الخبل ما يرمس الا
مها:الخبــل
:ههههههههههههههههههههههه
مهرا:يالله ذلفوا
مها وسديم:ع جبدج
مهرا:اسير عنكم احسن لي
مها:احين منو ذلف
ههههههههههههههههه
سديم سحبتها من ايدها:ليوم وايد ضحكنا
عبدالله:عساها دوم
((لا تستغربو ان سدومه ترمس عبوود لانهم من صغار ويا بعض))
سديم:بسم لله من وين طلعت
عبدالله ببرأة:من بطن امي
مها:هههاي
طالعتها سديم:ذلفي جامي يالله
........................................
.
.
.
.
يالس ع اعصابه شوووي والا تطلع الدكتورة
سليمان:بشري
الدكتورة بأبتسامه:مبروك بنت زي امها بزبط
سليمان:الله يبشرج بالخير..ممكن اشوفها
الدكتورة:زي منت عايز
...
سليمان:طالعه ع ابوها
ريم:لا والله طالعه علي وتشبهني
سليمان:ضحك ع اسلوبها الطفولي:فديتهم انا المعصبين
ريم:لا ترمسني
سليمان:ياعمري والله مادري عن الرقم
ريم ابتسمت:واااثقه فيك
سليمان بمكر:وحركتج تقول شيء ثاني
ريم:كنت غبيه ماافكرت ف شيء
سليمان بهمس:جذي تحبيني
ريم:واكثر
سليمان:ااااه ياقلبي
يقطع علهم بكاء بنتهم
الي خذتها ريم تسكتها
دقايق الا الاهل مجتمعين من الصغير للجبير
والكل فرحان
جود:شو قررتوا تسمونها
جنى بسرعه:سموها ميرا
الكل ابتسم لان ع اسم المرحومه ام محمد
سليمان ابتسم وقال بمرح:هل توافقين ياأم ميرا
ريم ابتسمت:مابلاقى اسم احلا من هالاسم
بعد شوي الا وصلوا ريم والجوري وبعدهم يت فاطمه
.....................
.
.
.
.
.
شجون ووليد ممخطين بخطة جهنميه
شجون بتاخذ جنى برع عسب وليد يبا يشوفها
شجون:جنوو تعالي بنسير الكفتيريا ابى اشرب ماااي ريجي نشف
جنى:هههه اوكي يالله
وطلعت شجون قبل غمزت حج وليد بمعنى نجحنا
طالعت وراها جنى الي كانت منزلة راسها وتمشي ماحست الا شجون تدفها صوب وليد
جنى عصب رفعت راسها لقت انه مابينها وبين وليد الا شعره
رجعت ع ورى
وكبرت بعيون وليد اكثر
قالت بصوت ناعم الي خق عليه وليد:سوري هـ
ماامداها تكمل الا ووليد قاللها:اوريها شجون شو تبي بعد
جنى جات بتمشي:سلامتك
وليد:اول ردي الي خذيتيه
جنى استغربت:شوخذيت
وليد:قلبي وعمري
جنى استوت حمراااا وقالت وهي تغطي ع الخجل:مابي كيفي
وليد:هههه
وركضت صوب شجون الي ما سلمت مننها
شجون كانت طاايرة من الفرح لان وليد تغيرت حالته الى الاحسن
.
.
..
.
..
تأملت نفسها لفترة ثم رجعت تطالع الروايا يلي بأيدها
حست بملل ويلست تفكر بعلاقتها هي واختها
قررت انها بتحاول تعدل العلاقه بس الي حطته فبالها انه اختها كارهتها
اتجهت لغرفه اختها
طقت الباب مرة مرتين ماسمعت حس لها فتحت الباب بهدوء كانت اختها نايمه كانت بتطلع بس عينها طحت ع التلفون يلي يمها
**هذا مب تلفونها؟؟؟ عيل تلفون من لا يكون؟؟؟ وشهقت**
مهرا بخوف:شو تسوين هني
مها:عمري ما توقعتج يامهرا لييش لييش امي ربتنا احسن تربية لييش تسوين فينا جذي(وبجت)
مهرا بهدوء ولأول مرة:بيخطبني قريب
مها شهقت:يخطبج لا يامهرا لا تصدقين واحد يرمسج بالتلفون لو كان يحبج خطبج من اول وماكان يرضى ترمسيه من دون شور هلج فكري يا مهرا بعقلج مو بقلبج
مهرا:بس انا حبه ومابتخلا عنه
مهرا:حتى ع موت امي الله لا قال
مهرا:.......
مها:لوتبينا نبقى خوات لا توافقين عليه وقطعي علاقتج وياه
مهرا نزلت دموعها:طوول عمرج تكرهيني انتي وسديم عمركم ما رسمتوني كوحدة منكم
مها:شفتي اسلوبج ويااانا
مهرا:نتو تجبروني
مها:انتي يلي تكرهيني انتي خربتي ع خطوبتي من راشد يرانا القدام
((راشد خطب مها وكانو يرانهم بس من بعد ما رفضته مها طبعا بعدما مهرا خربت كل شيء انتقلوا)
مهرا نزلت راسها:لاني يا مها كنت احبه
مهرا:تذكري يا مهرا ان الحب تضحيه يعني انتي ماكنتي تحبيه بل كانت مراهقه
مهرا:وماجد
مها:منو ماجد
مهرا:يلي بيخطبنا
مها:انسييه يامهرا
مهرا:صعبه
مها:انتي ما تفهمين يلعب عليج
مهرا:ه..
كانت بترمس بس رن تلفون مها
((السبال يتصل بك))
هههه ونعم الاسم
مها:اووووف اذاني
مهرا بخوف:منو؟
مها:واح يدق كل يوم مادري شسوي فيه
مهرا نزلت اسها ونزلت دمعه من عينها:كله مني
مها:شفيج تبجين شو كله منج
مهرا(قالت لها كل السالفه)
مها:يعني هذا ربيعه
مهرا:هيه
مها:شرايج ارد
مهرا:وحطي ع السبيكر
مها:اوكي
ردت مها:الووو
ماجد:ياهلا واحلا هلا واحلا الوو بهدنياا كلها
مهرا انشلت وماقدرت ترمس للحين مو مستوعبه انه يخونها
مها:اسمعني يـا.....
ماجد:وياج ماجد الـ.... عمري 20 سنه ارس ف ..... واحبج
مها:أ
مهرا:يالماتستح ع ويهك تخوووني اكرهك اكرهك ولا بتقبل الزواج من واحد خاااين يالـ....
ماجد بذهووول:مهراااااا؟
مهرا:قليل الحياااااااا
وقفلت الخط
مهرا حظنت مها:سامحيني يامها وبشتريلج بطاقه يديدة والهالتلفون الـ..... بحرقه والي فيه
مها:كفانا دموع ويالله ننسى الي صار


................................................
عند محمد ورغد
محمد:حبيبتي بنسير العين حج 3 ايام نغير جو
رغد:صج.؟
محمد بمزح:وبجذب يعني؟
رغد:هههه سوري
وسارت رغد تجهز الملابس
ويوم خلصت
ع السريع لبست عباتها لفت شيلتها وتعطرت من عطر جوتشي
في السيارة كان الجو رومااانسي وغير الكلمات الرومانسيه الي يرميها حمود ع رغودة
.................................................. .......
عند فجر وفراس
فجر:فروووووس احين جم مرة انا الم هالوسخ
فراس:شوييخلص الموفي وبرقد
فجر:هيه انت اتشوف الموفي وانا انظف
فراس:عادي تمون
فجر يات اتظربه الا يركض وتركض راه لين طاحت فجر ع السرير وفرس فوقها و.........
.................................................. ............
اما عند ريم فرحانه هي وسليمان وحياتهم صارت حلوة من بعد ميرووه
.................................................. ................


توقعاتكم


هل مهرا ومها بتم علاقتهم جذيه؟؟
هل ماجد بيسكت عن مهرا؟؟
شو احلا شخصيه؟؟
وشو احلا ثنائي؟؟؟
وشو رايكم بالباارت؟؟؟

سي يو

قرأة ممتعه للجميع..
.
.
.
.
.

صحت وفتحت عينها التفت يمها لقت اختها راقدة وياها
ابتسمت وهي تتذكر الي استوى
قالت بهمس:مهروو نشي مهرووا
مهرا:اممم خليني ارقد
مها:قومي ساعه 11
مهرا:الله يخليج ابى ارقد
مها:ياوييلج من امي اذا درت انه للحين راقدين
مهرا نشت وفرت اللحاف عنها
اما مها سارت صوب غرفتها
خذت لها شااور ع السريع
لبست تيشرت بنفسجي وبنطلون جينز ازرق فاتح اسكيني
ورفعت شعرها ذيل حصان
اما مهرا لبست فستان ميدي قصير رفعت شعرها بطرقع مبعثرة ونزلت خصل ع وييهها
نزلت تحت لقت اخوها واختها وامها يالسين
حست انها مشتاقه لهم حست ان حياتها تغيرت
كانت تعيش بوهم
عبدالله:حوووه وين سرتي؟؟
مهرا:شو حارنك
مها:عبود ودني اليوم عند فطوم
عبدالله ابتسم:حاضررين للحلوين..
مهرا:بسير وياج
مها ابتسمت وحست بتغير مهرا:شو قلت يااخي العزيز
عبدالله:بشرط
مها بملل:عنبوووه بتذلني
عبدالله:ههههه انزين سيروو 5 دقايق وتخلصن
مها ومهرا:حااضرين للحلوين
وركضن يتساابقن
تلبسن وخلصن ونزلن عسب يسيرن وياااه
.............
.
.
.
.
.
اتصلت حج الجوري ونرجس وقالت لهن ايوون عسب تستوي يممعه حلووة
اما البقيه فقالن انهن بيروحن عند ريووم المشفي
شوي الا وصلن البنات
وحدرن غرفة فطوم الي عفسووه عفس وقلبووها فوق وتحت
فطوم وهي تحاول انه صوتها ينسمع:بنااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااات
بس البنات مشغولات ف الاغاني والسوالف والاكل
سارت فطوم صوب اللاب توب الي حاطيله سماعات وصكته
البنات:سبــــــــــــااااااااله
فطوم:سبالة ف عينكن من سااعه ارمسكن وانتن ولااااا
نرجس:سباله سباله سباله
فطوم:انطمي انتي
نرجس:منو ينطم
فطوم طلعت لسانها:انتي
وقامت نرجس تلحقها وفطوم طارت برع الغرفه
ونرجس تلحقها لين وصلن عند الباب الخارجي
تنحنح فيصل
اما نرجس انخشت ورا الباب
حست نرجس انه سار ويات بتطلع من ورا الباب الا فيصل راد
:السموحه يا شيخه
وتطلع فطوم وهي مييته ضحك
نرجس سارت داخل وقالت بصوت عالي وهي مب حاسه بعمرها:اوريييييج يالسباله
فيصل وفاطمه:هههههههههههههههه
عقب يلسوا وبعدها الكل سار ع بيته
.
.
.
.
اليوم الثاني ع الصبح
في المشفي عند ريوم
كانن البنات يالسات عندها ويسولفن والي تلعب وياا ميرووه
شجون:ومتى ناووية تردين بيتج؟
ريم:ههه باجر ان شاء الله
جود:واخيررا بيستوي طفل ف البيت عندنا
البنات:هههه
شجون: بنات قولن امين
البنات:امييييييين حج شوو؟
شجون:ااه يالملقوفاات دعيت من قلبي ومابيكن تعرفن شو دعيت
البنات انقهرن منها
اما ريم وشجون ماتن من الضحك ع شكلهن
.
.
.
.
عند الشباب
كان يالس سليمان والابتسامه شاقه وييهه
وليد:يااولد اشك انك يالس ف دعاية سجنل 2
الشباب:ههههههههههههههههههههههه
خالد قام وهو يمثل:مبروك يااستاذ سليمان ع الافتتاح
سليمان وهو يكمل:الله يبارك فيك..اول شخصين لهم معجون اسنان free
فارس:انا اول
محمد:لا انا
احمد:لا انت ولا هو انااااااااااااااااا
كانت قعدتهم ونااااسه وسليمان الي نسى انه استوى اب ههه
.
.
.
.
غرقت عيونها بالدموع وهي تشوف تلفونها
طلعت منها هالكلمه بقهر وكره:اااااااااه
ركضت لها اختها:اشفييج شو استوى لج ليش تبجين
مها:امنووو؟
مهرا:ماجد ماغيره
مها بخوف:شو قال؟
مهرا:انه بيقول حج اخوي عبدالله كل شيء
مها بتفكير:وشو دليله
مهرا:المسجات
مها ابتسمت:والرقم الي كنتي ترمسينه منه محد يعرف عنه
مهرا:اي بس
مها:لأا بس ولا شيء قومي غسلي ويهج
.
.
رد البيت ويلس كانن خواته يالسات يطالعن التلفزيون
:السلام عليكم
مها ومهرا:وعليكم السلام
عبدالله:شحالكن؟
مها:بخير طاب حالك وانت؟
عبدالله بخير:ربي يسلمج
مها ومهرا:دوم ياربي
عبدالله طالع اخته مهرا واكنت نظرته كلها ثقه
مهرا بلعت غصتها:بلاك طالعني جيه؟
عبدالله ابتسم:اطالع اختي فيها شيء
مهرا:ههه قلتها بروحك اختك هب مرتك
عبدالله اتكه ع القنفه وابتسم
مهرا:اعترف
عبدالله:اعترف ف شو؟
مها:منوو مرتك
عبدالله:ههههههههههههههههه بلاكن متخبلات
.
.

يتبع ,,,,

👇👇👇
تعليقات
ليست هناك تعليقات
إرسال تعليق



    وضع القراءة :
    حجم الخط
    +
    16
    -
    تباعد السطور
    +
    2
    -