بداية الرواية

رواية ماعاد قلبي يتحمل جراح -1

رواية ماعاد قلبي يتحمل جراح - غرام

رواية ماعاد قلبي يتحمل جراح -1

ماعاد قلبي يتحمل جراح

للكاتبة : أحساس وولع وكلي دلع

الجــــ الاولــــــ ـــــــــــــــــــــــــزء

رجعت اميرة من المدرسة ومعها اختها عاشة كالعادة تبدل ملابسها وتروح تبوس راس امها وابوهاوبعدها تروح المطبخ تجهز الغدا
اميرة تتكلم مع نفسها :يووووووه احس راسي بينفجر الناس ترجع تتغدا وتنام واميرة تحضر وتشيل وتغسل يالله ليت فيه احد على الاقل يشكر تجمعوا اخوانها مشعل ومشاري ونواف وعاشة وامها وابوها 0
اميرة قاعدة تاكل من دون نفس مصدعة على الاخر الكل ياكل سااكت
ابو جراح:اميرة اش فيك تعبانه؟
اميرة:لا لا بس شوي مصدعة
ابو جراح:خلاص اصبري كلها شهر وتنتهي السنه وترتاحين من المدرسة
اميرة:ايه صح بس العطلة تروح بسرعة وانا انشاء الله اسجل في الكلية يعني عطلتي مثل كل عام
ابو جراح:لا بس انتي تعرفين ان ناصر ولد عمك يبيك له وقد خطبك من فترة ورجع عمك اكد علي
اميرة: ناصر تقولها وكانها بتضحك (تتريق)اهاا
ابوا جراح :وراك ياميرة ماتبينه؟
اميرة :يبه انا مو جميله اختي انا اميرة
ابو جراح:اني عارف انك اميرة
اميرة :يعني لا قابلته يبه قله اميرة تسلم عليك وتقول اغسل يدك منها باختصار دور على غيرها
تدخل مشعل :من زينك يومك تتشرطين اللي يسمعك يقول لميس ههههه
مشاري :اي والله ماخذه في نفسك مقلب ياحليلك ياميرةههههههههههه
اميرة كانت على السفرة مقابلة ابوها واخوانها عن يمينهاومالتفتت يوم تكلمواطبعا كملت تكلم ابوها
اميرة: الا يبه ماقلتلي اخوي عادل كلمكم اليوم ؟
ابو جراح:مدري والله اذا كان اتصل على امك
ام جراح :ايه ايه دق علينا الصباح الساعة يمكن 9 وعطاني 30 ريال يقول انها لك
اميرة: اييييه انا اعطيته طلبت منه شي للمدرسة بس شكله مالقى طلبي يالله مو مشكلة تعبته معي فديته
عاشة بزهق قامت من على الغدا:الحمد لله
ابو جراح :اميرة ؟
اميرة :هاه
ابو جراح:وراك ماتبين ولد عمك ؟
مشعل :يبه لانها مزيونه بالحيييييييييل
مشاري: هههههه
اميرة تتكلم بخبث:يبه ناصر متزوج انت ماتدري؟
ابو جراح :متزوج ؟وش عرفك ?
اميرة : تبي تدري يبه ؟اسال المزيونين هههههههههههههههههههههههه وهي تطالع بنص عين لمشعل ومشاري
مشعل وهو زعلاااااااان واصل حده:كلي تراب ياحمارة اش قصدك في كلامك ذا؟
اميرة تبتسم:يمه انتي وابوي خلصتوا من الغدا ابي اشيل واغسل الصحون
مشاري :تكلمي والا خفتي ؟
اميرة:اخاف؟؟انا اخاف؟هههههههههههههههههههههههههههههههههههههه
مشعل وكوب عصير بيده:ايه تخافين وليه ماتخافين ورماها بكوب العصير في وجهها وتغرق شعرها بالعصير
وقام من الغدا زعلااااان
ونفس الشي مشاري
ابوا جراح :وراكم تهاوشتوا اش قالت اميرة ماردوا عليه
اميرة :قعدت تمسح وجهها
ام جراح:اميرة يابنتي الله يهداك لا عاد تتهاوشين معهم بعدين يطقونك
اميرة سااكتة ماتكلمت لمت شعرها وقعدت تلف السفرة ودتها المطبخ وغسلت المواعين طبعا المطبخ مليان مواعين
بعد ماانتهت من المطبخ راحت الحمام تسبحت بسرعة تبي تلحق تنام قبل العصر لما طلعت من الحمام نشفت شعرها
وكان قصير واسود كثيييف ولاااااامع بس كان اجعد شوي ناظرت اميرة في الساعة الا وهو مابقى عن الاذان الاخمس دقايق
نزلت راسها في ياس تنتظر الاذان :يالله مالي حظ في النومه كالعادة وبكت من التعب مرت الخمس دقايق بسرعة واميرة باقي تبكي
لما سمعت الاذان قامت مسحت دموعها ووضت وصلت بعدها راحت المطبخ سوت قهوة وكيك رجع ابوها من الصلاة والقهوة جاهزة
اميرة جالسة مع امها وبوها تشرب قهوة دقت السماعة 0قامت ردت مين:
افتحي انا عادل 0
اميرة ضحكت من قلب وااااااااااو يمه عادل اخوي جا فديييته بسرعت نزلت فتحت الباب
دخل عادل :السلام عليكم
اميرة:هلا والله وعليكم السلام
صافحها وباس راسها
عادل :عندكم احد؟
ا :ايه
:مين؟
:انت
:ههههههههه لا جد
:لا والله بس اانا وامي وابوي
:يوه الله يخارجنا من ابوك مايطيقني
:مو لازم يحبك والله لو تدري باللي في قلبي لك كان تجي ولا تفكر من قدامك
:ههههه انا افدا خشمك نفس الشعور والله
دخلت اميرة واعادل وسلم عادل على امه وعمه
عادل :كيفكم ؟
ردوا: الحمد لله
ام جراح:انت كيفك ياحبيبي
عادل :الحمد لله
ام جراح :كيف انونو حقكم
عادل :طيبه ماعليها تسلم عليكم هههههه
اميرة وهي مبسوطة :واو فديتها ياحبيبة عمتها ايوة وكيف ام غدي
:طيبة تسلم عليكم والله
دخلت عاشة وهي توها صاحية من النوم بس قد صلت وهي تفتح عيونها باستغراب اووووه عادل انت هنا
عادل :ايوة انا هنا هههههههههههه
سلموا على بعض وسولف عادل مع امه اخواته طبعا اخوهم من الرضاعة حتى غربت الشمس ودعهم عادل رايح لبيته
وهو طالع كانت اميرة تمشي وراه التفت :اميرة تامرين بشي ؟
اميرة: لا سلامتك
عادل :اش فيك عينك ؟
اميرة :اش فيها؟
عادل :مورمة شوي من الجنب
اميرة: لا لا هاذي مصادمات تعرف هههههههه
عادل : اقول اتركي المشاكل
اميرة:اني والله دايم ساكتة بس هم يتعمدون يجرحوني حتى شوف لنا اسبوع ما قد جتنا اختي جميله واخوي جراح والله انا بخير من
مشاكلهم
عادل: اففففف خلاص زي ماقلت لك حاولي تتجنبينهم عشان ترتاحين من مشاكلهم اللي ماتنتهي يالله يااميرة انا بروح قبل
يجون اخوانك يالله اشوفكم على خير
الله يحفظك
في بيت ابو احمد اخو ابو جراح الكل جالس يتقهوى
ناصر: يبه اليوم بطلع انا وعيال عمي وابي فلوس الله لا يهينك
ابو احمد:وين بتطلعون ؟ماعاد فيه مكان مارحته انت وعيال عمك وبعدين ليه ماتدورون وظايف بدل مانتم رايحين جايين كم اعماركم اللي مثلك ياناصر على عياله
ناصر:اففففففففف تراك كل يوم تعيد نفس الكلام بعدين مالقينا وظايف اللي يسمعك الحين يقول انها تتوزع في الشوارع ترا ماعاد احد يتوظف الا بواسطة وبعدين اذاما تبي تدفع فلوس قولي بدون لف ودوران
ابو احمد:ايه ماني معطيك فلوس وخلني اشوف المحفظة ناقصها ريال والله ماتنام الابرا سامع
ابو احمد :ماهي غريبة عليك
ناصر قام زعلان وراح غرفة اخواته لما دخل الغرفة مسك شنطة اخته نورة وهي اخته من ابوه والباقين اخوانه من امه وابوه وجلس يدور في شنطتها وهو يضحك لان الشنطة كان فيها اغراض خاصة جدا جدا لاخته نورة ولقى خاتم ذهب قديم واخذه وراح 0نورة دخلت بالصدفة الغرفة ومعاها اختها اروى ولقت اغراضها منثورة في كل مكان 0نورة بسرعه راحت تلم اغراضها متفشلة بعد مالمت الاغراض فتشت في الشنطة تشوف شي ناقص والا لا بس مالقت الخاتم اللي يعني لها شي كثييير وهو كان هدية من امها اللي لها حول 12 سنه ماشافتها اروى قربت من نورة تسالها
اروى:نورة ضيعتي شي ؟
نورة نزلت راسها وهي تبكي: قولي امين الله لايوفق ناصر وين مايروح
اروى :اخذ منك شي
نورة :ايه خاتمي الذهب وبعدين حتى لو ماسرقني ليه ينثر اغراضي عمى يعمي عينه
افرضي احد دخل الغرفة من اخواني قبلي كان فشلني بعدين ليه يسرقني وقعدت تبكي
اروى:امين بس لا عاد تبكين قولي لبوي
نورة:ابوي الله يرحم حالي اذا بنتظر ياخذ حقي عز الله بطول وبعدين كيف تبينه يهزئ نصور امه والله كان تقوم الدنيا وماتجلس من سبة امك
اروى:خلاص ماعليك فيه اش تبيني اسوي هو كذا حماااااااااااااار من نوع اصلي
نورة :أي والله انه اصلي هههه
التلفون يدق ردت ام احمد هلا
اميرة:السلام عليكم
ام احمد :وعليكم السلام
اميرة:كيف الحال
ام احمد :الحمد لله
اميرة :عطيني نورة
:نورة نايمه تبين اروى
:اعطيني اياها
ام احمد تنادي اروى
اروى :لبيييييييه
ام احمد:اميرة تبيك
نزلت اروى بسرعه
اروى:هلا وغلا
اميرة:السلام عليكم
:وعليكم السلام
: كيفك؟
:الحمد لله
:انتي كيفك؟
:طيبة
:بغيت نورة هي باقي نايمه؟
:لا بس زعلااااانه مررررة على ناصر
:ليه؟
:طلب ابوي فلوس وابوي مااعطاه وراح اخذ خاتم ذهب معاها من زمان واللحين قاعدة تبكي
:لا لا تبكي ولا شي قولي لها اميرة تقول عندنا وعندكم خير 0تكفين ابي اكلمها
:ابشررري
نووورة تعالي اميرة تب تكلمك على التلفون
نورة ماصدقت على الله تتصل اميرة لانها تحبها ودايم تشكي لها واميرة تخفف عنها
نورة :الو
: السلام عليكم
: وعليكم السلام
: كيفك؟
:طيبة
:اش في صوتك متغير ؟
:لا ولا شي
:طيب عمي اليوم بيجي عند ابوي تعالوا معاه اذا ماتقدرين ردي لي خبر عندي موضوع أبي اكلمك
:بحاول اذا احد عطاني وجه
:عاد ردي لي خبر اوكيه
:اوكيه
اليوم الثاني الساعة 6 تماما
ابو جراح يتصل بمشعل
وينك انت واخوك كم الساعة الحين
مشعل :لحوووووول جايين جايين انت منا وعمي مناك يتصل وقفل الخط
عاشة واميرة توهم قاموا من الفطور وبسرعة راحوا يبدلون ملابسهم لان ولد عمتهم
محمد قده راكب السيارة اميرة وعاشة يمه انتي وابوي مع السلامه
ركبوا السيارة اميرة بصوت واطي:السلام عليكم
محمد:وعليكم السلام
مشى محمد وفي طريقه مر نورة واروى وصلهم مدارسهم وراح يكد كالعادة
في المدرسة نورة واختها قابلوا اميرة
اميرة :هلا والله
:هلا بك
:وينكم يانذلات امس ماجيتوا مع عمي وانا طول امس انتظر ياحليلي
نورة:والله كنا نبي نجي بس عمتي اصدرت مرسوم ملكي انا
اميرة تقاطعها:انكم ماتروحون مع عمي هاه كل مرة تقولون نفس الكلام يالله يالله
خلونا نلحق نتمشى قبل يدق الجرس 0اروى:بنات سحر صديقتي جت بروح معها
اميرة:خلاص روحي 0
بقيت نورة واميرة يتمشون
نورة:تصدقين يااميرة اني طول البارح ابكي مانامت عيني والله افكر في حالي
اميرة:نورة الله يهديك والله مافيه شي يستاهل انك تسهرين طول الليل تبكين كل ذا عشان عمتك ؟ انا لو مكانك ورب البيت ماالتفت لها ولا اعبرها اذا احسنت لي احسنت لها واذا عاملتني بقسوة فلا تلوم الا نفسها
نورة/يعني اش بتسوين ؟ بتطولين لسانك عليها بتقول لابوي والله ان يمسح بوجهي في لارض ترى انا في البيت مالي سلطة
اميرة:لا ماتردين عليها بس اسفهيها لا تعطينها وجد ومسالة اني اجي من المدرسة اكد في البيت عشانها والله لارجع اكبر مخدتي ولا اشتغل الا بكيفي واذا سبتك دخلي من اذنك ذي وطلعي من ذي لا تردين اسكتي والله اللي حولك من سكوتك يموتون قهر واصلا الكلام ماراح يقدم ولا ياخر هي لعينه كذا والا كذا بعدين انا ماقولك اني مرفهة في البيت والله البيت انه كله فوق راسي بس ذي امي غصب عني اتحملها بس عمتي دق الجرس قبل لا تكمل اميرة كلامها


اميرة :خلاص يانورة بروح الطابور حقي بس هيه انتبه تغلطين على عمتك او تتكلمين فيها لاجل ما تجرحين اروى لا ن اروى طيبه
نورة :الله يعين وشالت شنطتها وراحت طابورها اللي هو اولى ثانوي
اميرة وقفت في اخر الطابور ووقفت جنبها اروى طبعا هم ثالث ثانوي
بدت الاذاعة المملة بالنسبة لاميرة 0اميرة تلتفت عن يمينها تبي تشوف نورة بس نورة كانت مسرحة مانتبهت لها رجعت اميرة عينها في الارض وهي تقول في نفسها ياحليلك يانورة ليتني مكانك وانا اللي اتحمل انا من جد اكره ان احد يشكي لي اكره هذا الشعور من كل قلبي نفسي اعيش الموقف واتصرف من دون مااحكي لاحد بس عاد من زين مكاني في البيت والله حتى انا انهان بس الله يفرجها
الساعة 10 في نفس اليوم رجع محمد من الكدة ولقاله حول 30 ريال اخذ فيها فول وتميس يفطر عليه هو اخوه حسين لما دخل محمد غرفته هو اخوه اوكانت غرفتهم في الحوش كان حسين نايم نزل محمد الفطور وجلس على ركبه يصحي اخوه
محمد:حسين قوم شفني جبت فطور ابيك تفطر معي يالله قوم0ومحمد يفتح الكيس قام اخوه طلع يغسل وجهه برا في الحوش ورجع لمحمد وجلس جنبه طبعا بعد ماسلم
محمد:هلا وغلا
حسين:غريبة رجعت اليوم بدري؟
محمد:ماغريب الا الشيطان ابد بس قلت ارجع بدري اخذ لي غفوة قبل ماروح اخذ البنات من المدارس
:اهااا
:حسين ؟
:هاه
:اش رايك في اميرة بنت عمي؟
:اش فيها ؟
:حلوة وعسوله صح؟
:هي حلوة بس عسوله ؟ مدري انا مااثق في أي احد من ذي العايله وبعدين كيف تكون عسولة واخوانها جراح ومشعل ومشاري جعلهم بالطاعون وبعدين حتى لو عجبتك او عجبتني انا وانت مالنا نصيب في بنات الخال وانت عاد عارف
:يوووووووووه كل ذي الطيبة ومانثق فيها اصلا اميرة طالعة على امي الله يرحمها وتشبها بشكل فضيع والله ان كنها بنت امي والكلام ذا مو مني من خاالي ابوا جراح قاله وبعدين انت تقول مالنا نصيب في بنات الخال اصلا مافيهم الا اميرة والباقين عوافي مانبيهم ورجع محمد يكمل اكله وحسين كذالك
حسين:ايييه وليه تحب يامحمد
محمدابتسم بخجل:ايييييييه مو بس احب انا اموت ياحسين وااااااااو انت شفتها امس يوم تقول لنا بصوت واطي هاتي ملابسكم اغسلها
حسين :ههههه الله يرجك والله قاعد اتخيل شكلها
محمد :رجع نفسها على طراحته وهو يتنهد :حسين يمينا بالله لو انك منت اخوي وانا اعيش وحدي كان اسرق اميرة وصدقني ماكانوا يدرون ويني انا وياها فوق الارض والا تحتها
حسين رفع راسه يطالع لمحمد:محمد تبي تسوي مثل ماسوت امي وابوي هذي هي امي تحدت اهلها وتزوجت ابوي لقيط ماله اصل وخلفتنا انا وانت نعيش احقر عيشة بعد ماتوفت تركتنا وراها نبكي اعمارنا اللي بضيعونها خوالي هذا احنا مالنا بعد ابوي شي امي عطته اهلها تبي ترضيهم ومارضوا ماغير عشنا فقر وخوالي يسرقون حقوقنا ماعليك لو انهم بيرضون عنك بس مارضوا عن امي وهي اختهم عاد يرضون عن ولدها مانت تقول يامحمد انها ميتة وباقي يلعنونها الله يخليك فكنا من ذي الافكار اللي مالها دعي
محمد واعطاه ظهره:اقول اسكت ابي انام قبل الاذان 0بعدين انا اقول لو تعرف اش لو افففف
حسين :هههههههه اني صادق
محمد اخذ له غفوة وحسين كان ينتظر الاذان عشان يصحي محمد ياخذ البنات
اذن بسرعة وحسين كان يقرا في الجريدة تركها وراح يصحي محمد
حسين:محمد قوم اذن الظهر 00قوم 00قلت لك قوم لا تتاخر على اميرة هههه
محمد:طيب بس روح اصلا انا ماني نايم خلاص سمعنا الاذان روح
حسين:هههههههههههههههه ااااااااه يامي مي اش سويتي فينا ذبحتينا طيرتي النوم من روسنا الله يصلحك
محمد :اش رايك تكرمنا بسكوتك
حسين:ابشرررررررررررر
وهو طالع محمد دف حسين من وجهه وحسين يضحك
الساعة 11 الليل في القهوة مشعل ومشاري جالسين مع ولد عمهم ناصر
مشعل مسوي يمزح وفي نفس الوقت يبي يدقه في الكلام:اخوي ناصرانت عازم على الزواج ؟
ناصر:انشاء الله
مشاري يبتسم :واذا كانت العروس مو عازمه على الزواج اش يقول العريس
ناصر وهو متعجب ومرتفع ضغطه وبخبث دفييين قلب الموضوع لصالحه:والله انا مو عازم كثير انا متردد بصراحة لان العروسة انسانه ماينوثق فيها تخون اهلها بوسط بيتهم كيف بزوجها بس كنت اقول اتزوجها لاجل استرها وبما انها مو عازمه على قولتك انت واخوك في كذا ريحتني من التردد الي كنت اعيشه
مشعل وهو مصدوم :من قال لك ان اختي تخونا ياتعبان اختي اشرف منك ومن اشكالك
ناصر:انا والله ماالومك تنصدم بس انت عاد تعرف كيد الحريم وانا الاحظ ان محمد ياخذ راحته اذاوداهم مدرستهم يسلم ويسولف
مشاري:هيه لا تنسى ان اخواتك يركبون معاه مو بس اخواتي
:عارف وسكت شوي والكل حااااقد وكمل :اصلا انا ماني مرتاح له من زمان بس عاد على الاقل يخدمنا مو ينام جنب اخوه
مشعل زعلاااان مررررة ومو عارف كيف يتصرف ومشاري نفس الشي
مرة حوالي ربع ساعة وهم ساكتين
قطع سكوتهم ناصر:اش رايكم نروح لنا مطعم لاني جيعان والله
مشعل :ماهي مشكله كلنا جيعانين
طول الليل ومشعل يفكر اش يسوي لو رجع لمحمد واخته يبي فرصة عليهم لاجل يبرد قلبه فيهم وكان ناصر قد قال الكلام وهو كذاب مايعرف شي عن ذا الكلام بس يبي يسكت مشعل 0
الساعة 4 الفجر رجع كل واحد بيته ومشعل مو راضي ينام الساعة 6 الصباح محمد اخذ البنات وداهم مدارسهم وفي المدرسة تقابلوا بنات العم وفي الفصل كانت اميرة مسرحة وماهي مع المعلمة
المعلمه:اميرة وش فيك مسرحة خليك معنا في الدرس وقومي جاوبي
اميرة عدلت جلستها وابتسمت بخجل ووقفت
المعلمه:اذا اختلف اللصان ظهر المسروق اعربي اللصان
اميرة تطالع للمعلمة وساكتة
المعلمة :ماتعرفين ؟ يالله وحدة ثانية تجاوب
رجعت اميرة جلست وبقيت ساكتة طول اليوم وفي الفسحة سالتها اروى:اش فيك يابنت مانتي معنا اليوم اش عندك
اميرة:لا ولاشي بس مدري اش فيني احس فيه شي بيصير
اروى:لا انشاء الله بس انتي نمت امس بدري؟
:يعني حول وحدة كنت اسولف مع عيوش ليه تسالين؟
:لابس اسال 0اليوم ناصر من الساعة 4 وهو يصارخ مدري اش عنده ينافخ
اميرة في نفسها اف من ذا الناصر الله يخارجنا منه :حتى مشعل مدري اش عندر رحت وماقد نام شكله ناوي على نية
مر اليوم ممل كالعادة الساعة12 جا محمد اخذ البنات وهو رايح دخل مشعل على حسين وهو نايم مشعل جلس عند راس حسين ومايدري كيف يبدى بمشكلة قام وقف جنبه وشاته في جنبه بقوة 0حسين رفع راسه يطالع يحسبه محمد اخوه لما فتح عيونه لقاه مشعل
حسين:خيير اش عندك
مشعل:قم جيب لي عصير من البقالة قبل تقفل
حسين :يطالع لساعته اللحين قد قفلت البقايل وبعدين اش شايفني خدام امك انا لو كنت طلبت محمد وهو طالع بجيب لك معه ولو رحت ترى منت معوق
ذاك الوقت ماصدق مشعل علىالله يرد :تروح والا لا ؟
:كيف اروح البقايل مقفله (حسين خاف من مشعل اللي كان عمره حول 29 سنه وهو ماتعدى 17سنه )
مشعل سمع محمد وهو داخل مع باب البيت الخارجي قام مسك حسين من شعره بقوة وجلس على ظهره وينتف شعره بقوة وحسين يوم سوى فيه كذا قعد يبكي ويلعنه قام مشعل واخذ علاقة ملابس كانت مرمية في الغرفة وضربه ضربه حتى حس ان حسين شوي ويموت
مشعل:ابك والا بكيفك والله ماافكك لييييين يسود جلدك ياحمار يامعوق وهو يضربه ماله نية يتركه والولد يبكي وماهو قادر يمنع نفسه
محمد وهو في الحوش سمع صوت اخوه وصار يركض لين وصل الغرفة محمد ماكان مصدوم ولا حتى مستغرب لانها ماهي المرة الاولى يجي يلقى مشعل يضرب اخوه 0محمد دخل بسرعة ووقف بين اخوه ومشعل وجته ضربه على وجهه جنب عينه من مشعل 0محمد تالم ونزل راسه وماهي من عادته
مشعل:اوووووووه اسف وجعتك والله لو ماتبعد انه لايجيك شي ماقد جاك
محمد رفع راسه :اش فيك يامشعل اش فيك الله يلعن امك اللي جابتك تاراك زودتها وقرب منه وصفقه على وجهه ومسك راسه ونزله عند رجوله :اش على بالك مااقدر اخذ حقي شوي دخل مشاري يركض وهجم على حسين من وراه وكان محمد معطي اخوه ظهره التفت يوم سمع صراخ اخوه حسين لان حسين يتالم بقوة من أي احد يسحب شعره 0محمد فك مشعل ورجع لمشاري يبعده من اخوه اللي انغلب على امره وتضاربوا حوالي ساعة وهم مايتعبون شوي طلع ابوجراح ينادي على اولاده يقول لهم تعالوا اتغدوا بس ماحد يرد عليه وهو ينادي كان يسمعهم يسبون بعض ويلعنون بعضهم راح ابو جراح بشوف اش السالفة ولما دخل لقيهم قد قلبوا الغرفة داحس وغبرا!!!!!!!
ابوا جراح:وراك انت وياه جعلكم بالوجع اتركوا بعضكم
مشعل :يبـــــــه ورب البيت لو ماتشوف لنا حل من ذولا الفيوض اني لاقتلهم
ابوا جراح: لا مابتقتلهم اتعوذ من الشيطان
:والله لاقتلهم 0طلعهم من بيتنا فشلونا
ابوا جراح:اش صار بينكم ابي اشوف من الغلطان
حسين وهو جالس يمسك على راسه :هو اللي بدا جاني وقد اذن يبيني اروح البقاله وهي مقفلة
مشعل:كل تراب ياكذاب انت تنفخ علي وجامحمد يطقني يساعد اخوه فيني
محمد:اساعد اخوي في ايش انت كنت تطقه انا منعته وانت كم عمرك عشان ترد على حسين تراك شايب استح على وجهك ومسالة اطلع من البيت بطلع اصلا من زين العيشة معاكم بس اعطوني حق امي اللي اخذتوه والله معاد تشوفون وجهي
ابو جراح تورط:أي حقوق ياولدي ابوك ماترك شي بعده
محمد:ماترك شي بعده؟ اقول طلع حقوقي انا وحسين ترى صبرنا واااجد واللحين كبرنا معادنا في حاجة رحمتكم
ابو جراح :تعوذ من الشيطان انت اللحين زعلان وطالع في مشعل ومشاري :اطلعوا روحوا تغدوا
مشاري:يبه تراه لعنك
ابو جراح :منهو
مشاري:محمد
محمد:انا متى لعنته
مشعل:ايييييه ولعنت امي الله يلعن امك
محمد ماعاد تحمل بكى:امي ميته يالمنتهي
مشعل :ياحليله بكى 0طلعنا طلعنا يامشاري المهم لا اقوم العصر وانت هنا والله لاتندم
وانقلع مع الباب هو واخوه
جلس محمد ووهو يبكي وجلس يضرب بيده في الارض
ابو جراح:خلاص يامحمد امسحها في وجهي
محمد مارد عليه وهو يكلم نفسه :انا من جدي بانتظرهم يعطوني حقوقي على مهلهم وقام زي المجنون مايدري اش يسوي 0
التفت الا وحسين مو قادر يرفع راسه متربع ومنزل راسه على الارض ويبكي
محمد:خال خلاص اطلع وانقلع وهو طالع محمد لحقه وقفل الباب بقووووة ورجع لحسين محمد يمسك على راس اخوه وهو يبكي
محمد:حسين انت تعبان اش فيك ارفع راسك
حسين وصوته وااطي:تعبااان ماقدر
محمد:تكفى بسرعة نبي نطلع من هنا ماعاد قلبي يتحمل جراح كم مرة انهنت انا وياك يالله ارفع راسك 0محمد يساعد اخوه ويرفعه يرجع ظهره على الجدار مال حسين وهو يفقد وعيه محمد :حسين امسك نفسك بس حسين مايرد
محمد سدح اخوه وجاب مويه وحط راس اخوه في حضنه وقعد يغسل وجهه شوي شوي
بدا حسين يفتح عيونه ومحمد عند راسه وهو يطالع كان دااايخ
محمد:حسوني قوم نطلع من هنا يالله حاول تمسك نفسك
قام محمد من عند اخوه بسرعة وجمع ملابسه هو واخوه وشال الشنطة على كتفه ومد يده لحسين وقد جلس وساعد اخوه
حسين يمشي بتعب واخيرا طلع محمد واخوه وقفلوا الباب وراهم 0
ابو جراح داخل البيت مع اولاده على الغدا سمعوا صوت الباب الخارجي
ابو جراح:نواف قوم طالع من الشباك من اللي عند الباب
نواف طالع مع الشباك ومشعل يطالع لمشاري ويبتسم :يبه محمد وحسين طلعوا مدري وين بيرحون
ابو جراح:الحقهم الحقهم لا يروحون
مشعل اقول خلوهم ينقلعون
اميرة باستغراب :وين بروحون
مشاري :اش دخلك ؟يهمك امرهم
اميرة:لا بس اسال
مشعل :ههههههه والله طقيناهم ليييييييين قالوا امين يستاهلون بعد يبي يشوف اميرة تنقهر او لا
مشاري:أي والله اني طقيت حسين حتى عورتني ايديني
اميرة متغير وجهها :اففففف خلصتوا غداكم اخلصوا علي ابي الحق انام
مشعل قام وقف عند الشباك:محمد يالفيضي لا عاد اشوف وجهك انت واخوك
اوووووك
محمد مالتفت ركب له تاكسي وهو في السياره مقهور واخوه مايل على كتفه
محمد:حسين باقي دايخ
حسين:شوي 0الحين وين بنروح0من وين لنا بفلوس
محمد:لا افا عليك لاتشيل هم انا حاسب حساب كل شي معي حول الف ريال
وبعدين من بكرة يدور لي شغله لو اصير فراش ماحنا بنموت جوع
حسين يتنهد:اووووه يامحمد تدري اش اخاف في حياتي اني افقدك ورجعتك مستحيلة الله لا يحرمني منك
محمد:هههه احرجتني
:جد والله
:امين ولا يحرمني منك
محمد نزل لمحل شقق مفروشة واخذ له شقة صغيرة جدا كانت اليوم بمية ريال دخل محمد واخوه للشقة وكانت تتكون من غرفة نوم وصالة صغيرة ومطبخ صغير وحمام واحد حسين انسدح على ظهره وبسرعه انقلب على بطنه وهو يتالم
محمد :وقاعد يطلع ملابسه من الشنطة لاجل يعلقها :حسين تعبان ؟ اذا تبي المستشفى بوديك
حسين:لا
:طيب ترا ماقد تغديت انا بروح اجيب غدا لا تنام
:لا تتاخر
5دقايق وانا هنا

الجــ الثاني ـــــــــــزء

يتبع ,,,,,,

👇👇👇
تعليقات
ليست هناك تعليقات
إرسال تعليق



    وضع القراءة :
    حجم الخط
    +
    16
    -
    تباعد السطور
    +
    2
    -