بداية الرواية

رواية ماعاد قلبي يتحمل جراح -21

رواية ماعاد قلبي يتحمل جراح - غرام

رواية ماعاد قلبي يتحمل جراح -21

اميرة :لابس اشوف انت مزيون تحبك وتفكر فيك كذا ونزلت راسها من جديد تشبك في الاسلاك وكملت اتوقع لو تتزوج غيرها بيجيها انهيار عصبي وانا ماراح اسمح لك تتعدى صديقتي ورفيقة دربي اروى
نواف :اشوف ؟افكر
اميرة صكت نواف باليد في راسه :تكفى ارحمنا ياللي تفكر مامعك الا بنت عمك بنت العم لو شانت ودرب السهل لو طالت
نواف :صح عليك
اميرة :ايييه
نواف :ايه بس انتي ماتبين تعرسين
اميرة: لا
نواف :والله
اميرة :ايه ,العب العب خلني اهزمك
نواف :اشوف وريني
اليوم اللي بعده تراهنوا اميرة ونواف انه اذا انهزمت اميرة تسوي لنواف كبسة لو كان الفجر ولو انهزم نواف راح يمشيها في الحارة ولعبوا وانهزم نواف ..!!!!
وتمشت الست اميرة في الحارة !!!!!!!!!!!!!!!!!
انتظروني وترا الرواية شارفت على الانتهااااااااااااااااااااااااااااااااااء
انتم بس
بس
بس

الجــــــــــ 28 ــــــــــــــــزء

بعد اسبوع كان حافل بالضحك والوناسة في غرفة نواف قرر نواف يتقدم لاروى وفعلا خطبها وتملكوا واتفقوا ان الزواج بعد 3 شهور وراشد طلع قرض من البنك لاجل يسدد ديون اخوه احمد اللي ماشمله العفو ولاجل يحضر احمد زواج اخته اروى وفكرة الزواج في بال راشد كانت متأخرة ..
بعد الغدا واميرة تنظف المطبخ دخل نواف على اميرة :اميرة ابيك تروحين معي السوق ابي اشتري اغراض لاروى تكون حلوة ابيها هدية
اميرة ابتسمت:خلاص متى تبينا نروح ؟
نواف :بعد العصر اذا كنتي فاضية
اميرة :خلاص ماهي مشكلة بعد العصر
نواف :غريبة من جراح مازارنا له اسبوع وعليها الظاهر انه باقي زعلان من اللطمة اللي جت على وجهه ههههههه
نواف:اكييييييييييد باقي زعلان تصفقينه وتبينه يسكت والا يسامح مستحيل بس اسمع امي تكلمه على التلفون تبيه يجي لنا اليوم
اميرة عبس وجهها :تتوقع يجي والله مابيه مايحبني ولا احبه
نواف:طيب ليه ماتحبون بعض اش بينكم ؟
اميرة :ولا شي مثل اللي بيني وبين جميلة شوفها ماتطالع فيني بنص عين مااحس اني ولا شي الا اذا جلست جنمبها
نواف:يوووه ماعليك من جميلة ,اساسا جميلة غيورة تلاقينها غايرة منك وتعاملك كذا والا ترا قلبها طيب هي ماغير طولة لسان لا تشيلين همها
وانقطع كلامهم برنة من جوال نواف ................
بعد العصر طلعت اميرة مع نواف السوق وجراح راح لاهله البيت وجلس يسولف مع امه وابوه وجميلة .ونواف واميرة في السوق يتسوقون فاميرة اشترت اغراض لاروى واشترت فستان واشترت عليه كل مستلزماته من اكسسوارات وغيره واشترت فستان حلو لاختها جميلة واشترت كمان لاولاد جميلة اللي طواهم الفقر ..
اخذ منهم وقت وتاخروا وصار جراح يتصل يسأل نواف وينه غثهم وازعجهم بس الشغلة عناد .......
الساعة1الليل رجع نواف واميرة ومعاهم اغراض كثييير ونواف مستغرب من اميرة من وين جابت الفلوس بس ظن انها من ورى حسين فما سألها ,اميرة واقفة عند الباب تدق الجرس وبيدها اغراض ونواف وراها شايل اغراض والكيس اللي فيه اغراض الصغار باقي في السيارة .
جراح لما سمع وهو جالس مع اهله في الحوش ماااصدق خبر لاجل يكسر اميرة اللي صاارت بالنسبة له عدوه اللدود من يوم اعترفت على اخوانه اللي طردتهم من حياتها بكل ماتملك ,
واميرة واقفة تدق قام جراح واهله يشوفون قتح الباب بقوة وكانت اميرة واقفة تطالع فيه تبي تدخل جراح يصارخ في وجهها :خيييييييييييير كم الساعة ؟
اميرة :تأخرنا نشتري اغراض كثير
جراح دفعها من صدرها بقوة وهي على الدرج خافة تطيح تمسكت بحافة الباب وجراح بكلللل قوته قفل الباب على كفها والباب حديد وثقيييل مرة .
اميرة صاحت تتأوة:اااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااه وتبكي
الباب رجع انفتح وجراح رجع جلس جنمب جميلة وامه .ام جراح ماتحملت صارت تلعنه وتسبه وقامت تلحق بنتها اللي خدمتها كثييروحفتها بكااامل الرعاية من صغرها
ونواف زعل على الاخر الا جن جنونه ونزل الاغراض وسحب اميرة اللي صارت تبكي وماهي قادرة تتحمل الالم ودخلها جوة الحوش وصار يصارخ على جراح يهزئه وجراح يحاول من كل قلبه يرضي حزن روحه الخبيثة على موت ناس مايعتبرون الا حثالة مجتمعات ........
نواف يهدي أميرة ويسكتها وهو يمسك ايدها يبي يشوف صار لها شي اكتشف ان اصابعها الاربع تبترت تقريبا خلاص نواف من قهره بكى وامه تحضن اميرة وقد تلطخت اكمام بلوزتها بدمها نواف ماالتفت شال اميرة ومعاه امه وودى اميرة المستشفى وفي المستشفى بسرعه الدكتور عالج اصابع اميرة وهويقول انشاء الله انها تحيا اصابعها يقول ذا الكلام يهدي ام اميرة وهي تبكي ترحم اميرة واميرة دااايخة وتبكي بصمت وفي داخلها ولد الف انتقام ..
بعد ماخلص الدكتور واعطاها ابرة تنظم الظغط عندها بعد ماانخفض ضغطها من شدة الالم نامت اميرة وهي تتأوة وطول ماهي نايمة وهي اه اه .
نواف تنهد :كلب ورب البيت ماسكت له زودها
ام جراح :الله يكسر ايده على اللي سواه مو بصاحي مجنون حليل زوجته فيه مسكينة
بعد ساعة نامتها اميرة صحت وامها ونواف متقطعين عليها من الرحمة وتلفتت حولها تسأل :وينه ؟
نواف :من هو ؟
اميرة:جراح
ام جراح:احنا في المستشفى يااميرة وجراح بالبيت
اميرة بوجه شاحب كله تعب :علموه اني اميرة اذا كان يجهلني وسكتت ورجعت كملت ورب البيت لاخليه يخاف من ظلي اوريييييييييييييييييه اوريه
بعد مانتهوا من العلاج وهو مااخذ منهم اكثر من ساعتين,ورجعوا البيت واميرة تعبانه صداع على الالم اللي في كفها واصل كتفها ,,,,,
لما وصلوا البيت ام جراح طلبت من اميرة تنام معاها بغرفتها لان اميرة تنام مع امها وابوها احيانا خصوصا اذا ابوها تعبان .فلبت اميرة كلام امها ونامت معاها بس ذي المرة اميرة نامت نومة مي طبيعية طوول ماهي نايمة تئن وتتأوة حتى ازعجت ابوها اللي مادرى اش اللي صار لانه كان نايم وصحى يتلفت وام جراح صحت كمان ابوا جراح يسأل :اشفيها اميرة تبكي ؟
ام جراح :مدري الظاهر انها تحلم وقامت ام جراح تقوم اميرة من نومها وصحت اميرة مستغربة ليه امها صحتها
ام جراح :اميرة يمة اشفيك ؟
اميرة منزلة راسها نعسانه :مافيني شي انتي اشفيك صحيتيني
ام جراح :كنتي تبكين تعوذي من الشيطان يمكن كنتي تحلمين
اميرة :اهااا وسكتت شوي
ام جراح :ارجعي ارجعي نامي
اميرة:لا خلاص انا بروح انام غرفتي
ام جراح رحمتها :خلاص روحي وانا بلحقك انام معك في غرفتك
راحت اميرة غرفتها ولحقتها امها .ام جراح على سرير عاشة
واميرة على سريرها .اميرة بحزن عميييييييييييق تهمس لنفسها:اول مرة امي تنام معي لا الا اول مرة تروح معي مستشفى سبحان الله بدت تحن زين انها تذكرت حنين الامومه شوي تنهدت وكملت جراح يبي يجنني انا كنت ماصدقت من اخوانه اللي عذبوني بما فيه الكفاية جى هو يوقف بطرق سعادتي .شوي سالت عيونها دموع وصارت تمسح دموعها بكم ثوبها اففففف منك ياحياتي كل ماقلت ينفتح باب للهنى لقيت باب جديد للشقى انفتح الله يرحم حالي ويرحم شبابي وربي تعبت وتعب قلبي ونامت وهي تبكي وصارت مجرد تغوص في النوم العميق يبدا أنينها يرتفع ويملى زوايا الغرفة الحزينه وتاخذ في نومها على ذا الحال ساعة تتأوه فيها وينقطع صوتها وامها تطالع فيها بكل حسرة وتقول لنفسها وتبكي :اش اسوي لو انجنت اميرة .من عاد بينفعني وتنزل راسها تبكي .ام جراح لما انقطع صوت اميرة رجعت حطت راسها على المخدة واعطت اميرة ظهرها وام جراح مقابلة الجدار حزينه سمعت صوت شي جثم على الارض بقوة فالتفتت مفجوعه .لقتها اميرة طاحت من السرير قامت ام جراح تسمي عليها وتحاول تصحيها بس اميرة كانت تغوص في نوم عميييييييق وماتستجيب لندااء امها .يأست ام جراح واخذت مخدة اميرة وحطتها تحت راسها لاجل ماتصحيها ورجعت ام جراح لسريرها وقد شلها الهم وحطها بعد خمس دقايق تقريبا وقد بدا النوم يخيم على اجفان ام جراح سمعت صوت اميرة تتأوه من جديد وتئن بشكل يمزق نياط القلوب ,فاضطرت ام جراح تطلع من الغرفة وترجع عند ابوا جراح وهي في قمة حزنها محتارة اش تسوي ,
بعد الفجر راحت ام جراح لغرفة اميرة ومن ورا الباب سمعت ام جراح انين اميرة
خلاص عندها ام جراح جن جنونها ماهي متخيلة ان اميرة ممكن تفقد عقلها بسبة اخوها .فتحت الغرفة ولقت اميرة عند باب الحمام على وجهها وتأن وتتأوه ام جراح راحت لها بسرعة وجلستها وهي تبكي تصحيها :أميرة أميرة قومي يابنتي تعوذي من الشيطان واخذت موية تغسل وجهها ونادت على نواف .جى نواف وجلس عند اميرة متحطم يسأل امه:اشفيها ؟
ام جراح تبكي:ياولدي اختك من امس وهي تون وتتاوه ومن تنام تتقلب طول ماهي نايمة اخاف جاها شي
نواف مسك اميرة وهي جالسة:اميرة قومي .بس اميرة ثقلانه مرة ومي قادرة حتى تفتح عيونها .فشالها نواف وحطها على السرير شوي حست اميرة في اللي حولها فقامت ودخلت الحمام من دون ماتكلمهم وتوضت وطلعت ونواف وامه باقي جالسين في غرفتها .اميرة واضح من وجهها التعب :اشفيكم من البارح كل مانمت تصحوني ولبست تبي تصلي
ام جراح :اشفيك انتي ؟كل مانمتي صرتي تونين ذبحتي قلبي يااميرة كل ماقلت انكم كبرتوا وبرتاح لقيتكم تتهاوشون كانكم صغار والله ذبحتوني اكلتوا بعضكم اجل لا مت اش بتسوون بعدي ونزلت راسها تبكي
نواف يسكت امه :خلاص يمه ان اميرة ماسوت شي كل اللي قاعد يصير من تحت راس جراح
اميرة:يمة قولي ذا الكلام لجراح انا ماعمري اذيت احد او تعمدت اجرح احد وانتي شفتي جراح هو اللي بدى ,ولفت تكبر للصلاة وفي عينها الف حزن وحزن
.مر اسبووووع كاااااااااااااااااااامل وهذا حال اميرة بدت صحتها تتدهور وجراح مايدخل البيت بعد ماتهاوش مع نواف اللي طرده من البيت واهانه بالكلام وجرحه
اميرة صارت تبكي طوول الوقت ترحم نفسها وترحم امها اللي تعبت معاها فصارت ماتنام الا قلييييييييييييييييل .
بدايت الاسبوع الثاني بعد العصر جت عاشة زايرة لاهلها وفرحوا فيها لها مدة ماشافوها .اميرة لما شافتها ضحكت وصارت تعلق عليها :عيوش اش ذا يادبا سمنتي وتضحك
عاشة في داخلها مصدوومه من حالة اميرة اللي صارت من اسوء لاسوء .رغم ان انها قالت لهاامها بس ماتخيلت انها كذا .اميرة غلبها النعاس فانسدحت على الكنب وراسها على فخذ امها وامها تلعب في شعرها اللي اضطرت اميرة لانها تقصه لانها ماتقدر تمشطه ايدها تعبانه وماتبي احد يمشط شعرها .اميرة غلبها النوم ونامت بين اهلها فأمها تقول لعاشة:الحين بتتعب وانا والله انهلكت بس ابيها تنام لان عمك بيجي ومعاهم جميلة شفتي راحت لهم لانهم بيزورون احمد ومن البارح مانامت
عاشة:ماهي مشكلة خليها تنام وبعدين احمد متى قالوا بيطلعونه
ام جراح :يقولون بعد اسبوعين يمكن على حسب ماسمعت
عاشة:الحمد لله انه راح يطلع خليه ياخذ جميلة ويرجع على عياله بس اش بيسوي بيسكن مع عمي ؟
ام جراح :مدري والله بـ انقطع حديثهم باااه اميرة وصارت تئن بصوت مسموع عاشة لما سمعتها بكت وهي مصدومه :يمة كل يوم على ذا الحال الله لا يوفقه جراح جننها
ام جراح بتعب :أي والله ياعاشة ,وصارت تصحي اميرة وخلتها تروح غرفتها وراحت اميرة .واميرة في غرفتها دق الجرس وفتحت عاشة لقته جراح صافحها وهي شوي وتاكله بعيونها .دخلته وجت له امه وهي زعلانه تعاتبه :عاجبك اللي قاعد يصير في اختك ؟
جراح يبتسم بخبث :هاه بشري عساها انجنت بس
عاشة :اشلون تبي تجننها اختك بعدين اش سوت لك حرام عليك
جراح:كذا ماادانيها
ام جراح مسكت بيده :تعال تعال شوف يمكن قلبك القاسي يلين
جراح شاف اميرة في غرفتها وهي تأن وشكلها وصوتها يقطعون القلب .واقف جراح وكأنه انجز انجاز ماقد احد قدر ينجزه وهو انه ينتقم لحزن قلبه وهو يطالع في اميرة مسرح هزته امه من كتفه :شوف عاجبك اللي يصير فيها خلاص انبسط
جراح يرفع كفوفه للسماء :لك الحمد يارب
ام جراح انهزت من الاعماق وبنظرة حادة عاتبت ولدها الكبير :انت ماترحم ؟
جراح يبتسم بكل لعانه وعينه في عين امه
كملت ام جراح :قلي اش سوت اميرة تسوي فيها كذا ؟ابي سبب واحد بس
جراح حط اصبعه يأشر على راسه :كذا مزاجي ابيها تموت ونرتاح
ام جراح ماتحملت بكت وصارت تصارخ في وجهه :اطلع ياكلب لو فيك ذرة رجولة ماتمد ايدك على اختك مهما تسوي وان كانت اميرة مثل ماتظنون فلا تنسى انك زنيت في بنت جارك ومن دق باب الناس دقوا الناس بابه وبعدين اميرة ماقد شفت عليها شي بين لاجوال تمسكه ولا شي
جراح رافع حاجب ومنزل الثاني يطالع لامه :انا مافكرت في بنتكم ذي ماهمتني بس هي سوت شي ماراح اسامحها عليه ابد الا اذا ذبحتها خلاص بيكون برد غلي فيها ولا عاد بذكر خطاها
عاشة زعلااااااااانه ولافة وجهها عنه :اطلع برا مابي اشوف وجهك
ام جراح تصارخ في وجهه بقلة حيلة :اطــــــــــــــــــلع ياكلب حسافة تعبت وراح عمري اربي فيكم وماطلع منكم الا القليل اللي جر علينا العار واللي مااسلمنا من اذاه زوجناك تنقلع عنا وهذا انت ماتطلع من عندنا اطلع الله لايوفقك
اميرة مع الصراخ صحت وفتحت عيونها وجراح يطالع فيها وامه وعاشة كلهم يطالعون
جراح :خييييييييير ياابنت دخلك جني تنامين وتصيحين ؟
اميرة منزلة راسها ماطالعت فيه .ام جراح سحبت جراح من يده :اطلع وجع يوجعك
بس جراح فك يد امه بقوة وهو يصارخ في وجهها :وخخخخخخري انتي الثانية تراك ازعجتينا
عاشة مسكت على فمها مصدوووومه وراحت تركض تدور على نواف لانها خافة يمد يده على امه وخايفة يدخل على اميرة
وعند باب غرفة اميرة كانت ام جراح تهاوش ولدها وهي تبكي وهو يرد عليها بكل وقاحة اميرة قامت من سريرها وبكل هدوووووء دخلت الحمام غسلت وجهها وفرشت اسنانها وطلعت من الحمام وراحت فتحت دولابها واخذت ملابس لاجل تبدل ملابسها وقربت من الباب قفلته ولبست وتعطرت وبيد وحده مشطت شعرها الكثيف الاسود وطلعت من غرفتها وكان جراح قد طلع من البيت واميرة تمشي ملا عطرها كل الاسياب وراحت المطبخ واخذت لها عصير بارد وهي تقول في بالها :شلون تنام عيني وقلبي يصيح من قهره شوي وينتحر لا مايصير الا مااخذ بحقه وراحت الصالة وامها كانت تبكي مقهووورة وعاشة تهديها اميرة نظرها مررة ضعيف ماتشوف الا بالعدسات والا بنظارة وهي واقفة عند مدخل الصالة الواسعة تدقق النظر ,قربت وجلست جنمب امها وهي تقول :اشفيك يمة تبكين
ام جراح منزلة راسها :صحيتي ؟من صحاك ؟
اميرة :شبعت نوم معاد ابي انام
عاشة تطالع في اميرة اللي كانت عيونها مررة حمر من قلة النوم وهي تقول الله يعينك على العنى يااميرة
الكل ساكت مسرح بفكره دخل نواف الصالة :السلام عليكم وراح لامه وحب راسها
الكل :وعليكم السلام
نواف يمسك على كتف اميرة:كيفك اليوم ان شاء الله انك احسن
اميرة وامها وعاشة يطالعون :الحمد لله احسن من قبل مدري بديت اتحسن
الكل ساكت
كملت اميرة :مدري كذا احس في نفسي
ام جراح :اميرة يمة اسمعيني احنا رحنا لدكتور وقال ماعندك شي فاأيش رايك نوديك لشيخ ؟
اميرة تضحك :الله لذا الدرجة اشغلتكم لا لا تودوني ولا شي ان اعرف وش هو دواي
نواف عرف اش هي تفكر فيه :اميرة الله يرحم والديك فكينا ترا جراح مابيرحمك ومن الحين اقولك انا مااذكر اني وقفت في وجهه فلا تحطين راسك براسه ولا تفكرين تنتقمين
اميرة :لا لا مو كذا انت فهمتني غلط
ام جراح :اميرة احنا بنوديك لشيخ بس بكرة وان شاء الله مايكون عندك شي
اميرة بملل :ايه ايه يصير خير
بعد المغرب جوا اهل اروى واروى طايرة من الفرح ونفس الشي اميرة وعاشة اخذوها معاهم لغرفتهم يصلون العشى اميرة وباستهتار :اروى اخوي نواف يسلم عليك
اروى وهي مقابلة عاشة على السرير :هاها شكرا
اميرة ماارتاحت تبي تحرج البنت اكثر :بس هو قالي انه مشتاق لشفايفك بس بصراحة لما قال لي ماواخذته
اروى حمر وجهها :لا والله خلي خلي عنك الحركات اللي مدري اش تبي نواف مايقول ذا الكلام ابد
اميرة :وربي انــــ قاطعتها :بس بس لا تحلفين ولا شي
عاشة :ههههههههه اميرة بطلي حركات
اميرة :والله يعني مو مصدقيني
عاشة :لا ماحنا مصدقين عندك شي
اميرة :طيب طييييييب
اروى :هههههههههههههه اميرة وربي لو تحرجيني معاه ياويلك
اميرة تهز راسها :مالي شغل
اروى تمسك عاشة :عاشة امسكي اختك لا تحرجني مع الرجال
عاشة :لا ماتسويها اميرة
اميرة :مالي شغل
عاشة :حلوة مالك شغل اقول لك لاتحرجين البنت وبس
راحت اميرة وخلتهم لحقوها عاشة واميرة يحسبونها بتروح لنواف وهي راحت للمطبخ وماانتبهت لهم وهم وراها وهي واقفة عند المكرويف كان جنمبه رضاعة لولد جميلة مازن الي كان عمره 6 شهور وهي طالعه من المطبخ حست بدوخة ورجعت وقفة عند المكرويف ومنزلة راسها وقد انسدل شعرها شعرها كله على وجهها وصارت تكلم نفسها في حزن يقطع جوفها :انا اش ابي الحين اش احتاج الحين او اش اتمنى لاجل اسعد في وقتي الحالي تنهدت انا مرة تعبانه واحتاج لبعض اغمااااااااااااء
شوي وحدة تمسك على عيونها رفعت اميرة راسها ومسكت ايدين اروى ,واروى تحضنها :اش تفكريييييييييييييييييييين فيه اعترفي
اميرة ابتسمت ابتسامة تذبح :لا بس افكر شلون احرجك مع حبيبك نواف
اروى فكتها ولفت اميرة بقوة وهي تبتسم :والله !
اميرة تغمض عيونها بعد مالمحت نواف واقف عند باب المطبخ يبتسم وكملت :خلاص ماراح اسوي لك شوي بس جاوبيني بكل صدق انتي تحبين نواف والا لا ؟
اروى تخنق اميرة :وانتي اشرايك يعني
اميرة :جاوبيني وبس يالله
اروى تحضن اميرة :واااااااااااااااااااو يااميرة احبه حب ماتتخيلينه اموت اموت اموت فيه الله لااااايحرمني منه يااارب
اميرة وفيها ضحك :طيب انا فاهمتك فاهمتك بس ممكن اعرف لو كان الحين بين يديك اش راح تسوين فيه
اروى ابعدت نفسها :وليه حضرتك تحققين
اميرة مسوية بريئة :بس ابي اعرف ؟
اروى :وربي لابوسه لييييييييييين يغمى عليه هههههههههههههههه
اميرة :هههههههههههههه ههههههههههههههه خلاص شوفيه وراك ينتظر بوس هو وخشته
التفتت اروى بخجل ماينوصف ونواف واقف ينزل بيبسي يعنني ماسمعت لما شافته اروى شهقت .اميرة تطالع في اخوها : هههههههههههههههههه تكفى ياثقييييييييييل
نواف راح ولكأنه سمعهم مايبي يحرج اروى
اروى راحت فيها وصارت تضرب اميرة تضحك عليها وهي خلاص بتموت من الخجل وتهزئ اميرة واميرة تضحك
شوي دق الجرس وراحت اميرة ردت على السماعة نعم جراح :افتحي
اميرة وعيونها تلمع انتقام قفلت السماعة وامها تسألها :منو يااميرة
اميرة :جراح
ام جراح خافت على اميرة :خلاص لاتروحين تفتحين خلي نواف يفتح والا وليد اللي يفتح
اميرة :ليه خايفة علي ؟اش بيسوي يعني
ام جراح تعض شفتها تبي تسكت اميرة لان اروى واقفة ماتبيها تعرف شي
دخلت مها مسكينة من فترة ماشافتها اميرة .اميرة فرحت بشوفتها لان مها دااايم تحسرها مالها من الفرحة والوناسة نصيب من يوم صارت زوجة لجراح اللي كان له من اسمه نصيب ..
جى العشى واميرة كل مادق الباب قامت وهي تطالع من دخل مع الباب ومن خرج كأنها تنتظر احد امها وعاشة لاحظت وكان جراح مشغل بالها وهي جالسة اميرة جنمب مها فقالت مها بانكسار تعتذر:سلامتك يااميرة جراح طقك ؟
اميرة :ايه من قالك
مها:هو قالي الله يكسر يده وربي انه انكسر خاطري من عرفت
اميرة:لا ياشيخة ماهي مشكلة
مها:وليه انتي اش بينك وبينه ؟
اميرة:لا بس سوء تفاهم
مها:طيب كيفها يدك ان شاء الله ماتتقطع اصابعك
اميرة :لا الحمد لله الدكتور يقول كويسه لاني ترا ماتخرت على طول رحت المستشفى
مها بطيبة فيها الف ضعف :سلامتك والله وربي ماكن ودي لكن امسحيها بوجهي
اميرة ابتسمت :الله يسلمك وانتي عاد لاتشيلين هم انا سامحته
مها ابتسمت :اني عارفة يااميرة انك انسانه كبيرة ومايهمك اذا حقير مثل جراح يكسرك وربي بياخذ بحقك وانتي تعرفينه مايخليني اطلع ولا عمري يااميرة حسيت بقربه توي ادري اني ماتزوجت الا الهم والعنى
اميرة:لاتشيلين هم وهونيها تهون ماتدرين يمكن يجي يوم تحبين ايدك وجه وقفى ان جراح زوج لك
مها :الله يسقي متى اذا حجت البقرة
اميرة:أي والله يمكن
وقامت اميرة لصالة الرجال تبي تسأل نواف اذا كان عندهم محمد ولد جراح امه مها تسأل عنه وبالصدفة لقت جراح واقف وظهره للباب وجالس على الارض يسوي جواله ولده رماه على الارض وتفكك اميرة ثار فيها دافع الانتقام فشالت تحفة رخامية ثقيلة وحددت مكان تقدر تضربه يأثر فيه لاجل معاد يقدر ينتقم منها ابد تبيها يخاف حتى من ظلها وهي رايحتله ركض ضربته بكل قوتها تحت اذنه وبسرعة فكت التحفة وهي تتألم اما جراح صاااااح من كل قلبه يتألم سمعه نواف وفز يدور له ولقاه طايح وفمه واذنه تسيل دم زعل نواف وصاح على اميرة :لييييييييييييييييييه تمدين يدك
قام ابوا جراح خايف وبتعب ومشية عرجى دخل الصالة وشاف جراح طايح وراح لجراح وهو يقول لنواف :اشفيه اش اللي جاه من سوى فيه كذا
نواف من دون مايرد على ابوه راح سحب عمه يساعده يودون جراح المستشفى
في نفس الوقت اميرة راحت لغرفتها ودخلت الحمام وتحممت وهي تغسل جسمها كانها تغل جروحها بعد ماخلصت راحت لبست بجامه معطرة وطفت النور وفتحت الستاير وكأنها تهيئ نفسها لنوم طويييييييييييييييييييييييييل ؟؟!!!!!!!!!!!!!
برا جراح في المستشفى خدروه الدكاترة وكتبوا له تنويم لانه مرررة تعبان انتهى العشى ورجع نواف زعلان ودق على غرفة اميرة بس اميرة ناااااااااااااااااااااااايمة بكلللل هدووووووووء بعد مابردت غلها رجع نواف جلس في الصالة مع امه وجميله وابوه وقالت جميلة :تتوقعون نايمة ؟ذي الحية
نواف :انكتمي لا تتكلمين عليها وترا جراح مارحمها لاتخلينها تحط براسها وربي ماترحمك ماسكتت لجراح عاد تسكت لك
جى الصباح هم شايلين هم طلعت اميرة من غرفتها بكل برووووووووود وكأنه شمعة خبى ضوها وراحت المطبخ تشوف لها فطور لانها ماهنيت لا اكل ولا شرب من ضربها جراح
دخلت عليها جميلة ووقفت في الطبخ تناظر في اميرة بكل احتقار :توي ادري انك حية حقودة حسودة تصدقين توي اكتشفت ان قلبك اسود مثل ثوبك اللي عليك
اميرة تحشي لها خبز واخذت لها عصير وجلست بكل برود على طاولة المطبخ وهي تطالع في جميلة اللي ماتعني لها شي وكملت جميلة تهزيئها اساسا انا من زمان اكرههك ومانتي داخلة مزاجي والكل كان يلومني بس الحين صدقوا ظني فيك
اميرة بلا مبالاة :ترا انا اختك مو بنت الجيران وعلى فكرة رغم وقاحتك الا اني مافكرت اكرهك وبعدين انا ماكره جراح بس كنت ابي اادبه لا يذي غيره بس
جميلة تنرفزت وصارت تطالع فيها بعين حادة واميرة منزلة عينها في السندوتش وتلعب برجولها ولاكأنها تشوف احد
بعد العصر والكل جالس ابوا جراح ينصحهم :انتم اخوان بكرة لامت بتاكلون بعضكم ؟انا ماربيتكم على كذا :ياولادي خافوا الله في بعضكم شوي قام نواف بعد مااستأذن ابوه لانه نسى شي في السيارة شوي ورجع واشر لاميرة وبيده كيس :اميرة تعالي
قامت اميرة واخذت الكيس :اخيرا جبته كل يوم تنساه وابتسمت بلطف
نواف :اش تبين اسوي من كثر الاشغال صرت انسى والجو مطر قوي دخل نواف وقفل الباب وراه .واميرة راحت لغرفتها شوي ورجعت وجلست مع اهلها وبتردد وخجل كانت تمسك ضروف بيدها ,
الكل كان يطالع في اميرة قامت اميرة واخذت واحد من الظروف ومدته لنواف اللي كان يشرب قهوة :نواف حبيبي هذا هدية متواضعة اتمنى من كل قلبي تعجبك واعذرني على القصور يابعدي
نواف استحى وقام :اميرة اش ذا ؟
اميرة:فلوس بسيطة كان ودي انها احسن
نواف قرب منها وحب راسها :لا يابعدي امسكي عليك فلوسك اخاف تحتاجينها
اميرة :لا والله ماباحتاجها واذا احتجت لا تنسى ربك كريم خذها ولا تجهدني ترا والله تعبانه
نواف يبتسم ويده بيد اخته :الا اقول اشوفك امس نمتي لا فيك الا العافية
اميرة ابتسمت ولا ردت
نواف :يقطع ابليسك ياشريرة
اميرة تبتسم وماترد
نواف نزل راسه يبي يحب ايدها بس اميرة ماخلته وبحرج قال :وربي يااميرة انك طيبة الله يعطيك العافية ةرب البيت ماكنت لمتك في شي لو ماعطيتيني واسألك بـ
اميرة:نواف :الهدية ماترد وانت لاتردني وانا وربي لو رجعهتا لي لازعل عليك شايفني متعنية والحين تردني وفكت ايده ولفت لابوها وانحنت تحب راسه وايده وتحط فيها ظرف فيه حول الفين وقالت :اعذرني يبه كان ودي انها احسن وهي تحب يده بكت ,وتركته وهي ساكت يطالع فيها
وراحت لامها واعطتها مثل مااعطت ابوها وهي تقول بدموع مخنوقة :اعذروني كاني كسرت خاطركم بردت فعلي مع جراح والله ماكان ودي امد يدي بس هو اللي طلعني من طوري وراحت وخلتهم ونادت على نواف من غرفتها وجى لها واعطته الكيس اللي فيه اغراض جميلة واولادها وقالت :خذ اعطها ماتبي مني شي واذا سالتك ولا شي قل انها من عندك
نواف :ليه ماتبي منك شي تحمد ربي
اميرة :المهم اعطها
راح نواف لجميلة وقدام امه وابوه وعطى جميلة وقال لها بخجل والكذب واضح عليه :خذي ياجميلة هذي لعرسي ان شاء تعجبك
جميلة فتحت الكيس وعلى الاغراض 500 ريال
قال نواف :هذي اخذي فيها احذية للصغار والا اكسسوارات
جميلة اخذت الكيس ولا ردت راحت لاميرة وكانت اميرة واقفة عند الشباك تشوف المطر دق الباب .اميرة راحت لدولابها وهي تقول :ادخل
دخلت جميلة بانكسار :السلام عليكم
اميرة :وعليكم السلام
جميلة :مشغولة ؟!
اميرة :لا بس ارتب الدولاب حقي
جميلة :عادي اجلس معك
اميرة ابتسمت :اييييييه يابعدي اجلسي خذي راحتك
جميلة :اميرة بصراحة انا ندمانه اني تكلمت عليك اليوم الصباح
اميرة معطيتها ظهرها وراسها في الدولاب :ليه ندمانه ؟
جميلة :انا اسفة والله بس رحمت جراح هذا اخوك
اميرة :جميلة انا اسفة كمان لاني جرحت اخوكم
جميلة :شلون اخونا هوبعد اخوك ؟
اميرة:لا انا ماني اختكم لو كنت اختكم كان عاتبتوه ولمتوه لاجلي بس وربي انا اسفة بس عاد لاتنسين انه اذاني في حياتي
جميلة :اميرة لاتحسبين انا نكرههك انت بس تفكرين كذا والا احنا نحبك
اميرة :خلاص ماصار شي انا الحين ماني زعلانه عليه اببد خصوصا بعد مااخذت حقي منه والله يسامحني ويسامحه
جميلة :طيب انتي اشتريتي لك فستان
اميرة :ايه وانتي ؟؟
جميلة تنهدت :اميرة لاتستغفليني ترى انا ماني جاهلة بمخططات كرمك
اميرة استحت:
جميلة :والا اش عرف نواف بذي الاغراض وبعدين هو ماعنده فلوس صاير على الحديده يادوووب يخلص زواجه وتخلص فلوسه يعني ماعنده شي غير تكاليف الزواج حاسبها بالريال
التفتت اميرة :طيب ؟
جميلة :يعني انتي ياميرة وسكتت شوي واميرة واقفة تطالع فيها كملت جميلة بعد هاجت تجاه اميرة المشاعر واختنقت جميلة بعبرتها :انا اسفة يااميرة دااايم اتكلم عليك واقل ادبي معاك وانا وربي ماشفت منك غلطة الا اذا كان حق لك واخذتيه


الجــــــــــ 29 ــــــــــــزء

ودي آبُوح عن مآبخآطرٍي مكنونٌ
لكنٍ ظرُوفْ آلوٍقت تلزٍم ..


سكًوتًي !


اميرة تطالع في جميلة وماترد
جميلة كملت باانكسار :بس لاتظنين اني اكرهك مهما اتكلم انا بس كذا اللي في قلبي على لساني مثل ماتقولين اذا ظنيت ظن على طول انطق به
اميرة نزلت راسها بدون مبالاة لكلام جميلة وقالت :اتوقع انا اذا حبيت انسان مهما يخطي ماراح اسيئ ظني في ابدا واعطت اختها ظهرها وهي تدور في دولابها وكملت وانتي ياجميلة حتى لو ماحبيتيني وجى يوم من الايام وقطعتيني انا مستحيل اتركك لاني ماعندي أي استعداد اقطعك والله يقطعني ليه لاجل كلمتين وقحة سمعتها منك لا لا
جميلة حست بالخزي والفشلة من كلام اختها :اميرة انا حتى لو تكلمت انا طولة اللسان ذي طبيعة فيني
اميرة :ايه ادري وامي مثلك وانا متأكدة تمام التأكيد انه رغم وقاحة السنتكم الا ان قلوبكم تكن الطيبة والا كيف ؟
جميلة :أي والله انك صادقة واني مااتمنى اشوفك الا في خير
اميرة :ايه بس لا تطولين لسانك كثير حاولي تتعلمين فنون الصمت ولا تنسين انه ماكب في الناراهل النار على وجههم الا حصائد السنتهم وانتهى ياجميلة ماني زعلانه اذا كنتي جاية تعتذرين بس خبريني لو طلع احمد من السجن وين بتسكنون معنا والا مع عمي والا اش راح تسوون
جميلة تلعثمت :المهم انتي لاتزعلين
اميرة :ماني زعلانه ابد هاه اش بتسون
جميلة :والله يقول بننزل ديرتنا نسكن بيت عمي القديم ونزلت راسها متألمة من المصير اللي وصلت له وعيونها مليانه دموع
اميرة راحت جلست جنمبها وذراعها ورا رقبة اختها :طيب اشلون بيدرس وليد ؟
جميلة :فيه مدرسة هناك بس وسكتت بكبرياء تخنق عبرتها
اميرة تنهدت :طيب شلون مابيدور شغل ؟
جميلة ماتحملت سالت دموعها :يقول بينزل يرعى الغنم وضحكت من بين الدموع سخرية بكلمة زوجها
اميرة:طيب عادي اهم شي انه طلع ورجع لعياله والفلوس بتجي ان شاء الله انتي لاتشيلين همها ربك يفرجها
جميلة رفعت راسها معترفة بتواضع اختها وباست خدتها :الله يعين
انتهى اليوم بكل مافيه من هم وغم وبعد ثلاث ايام طلع جراح من المستشفى وهو يحمد ربه مافقد عقله ,,
الساعة 9 الليل راحت ام جراح وابوا جراح ومعاهم اميرة يزورون جراح في بيته لانه مايقدر يمشي كثير يتعب ويفقد توازنه فكان لابد يلزم بيته حتى تتحسن حالته اللي تعرض من خلالها لفقد سمع اذنه اليمين !!!!
الباب على بيت جراح يندق رد ولده مشعل !!(نعم )
ام جراح :افتح يمة
فتحوا الباب ودخلوا وجراح جالس في الصالة يطالع فيهم لما شاف اميرة داخلة وتسلم على عياله واحد واحد اشمئز من شوفتها وامه تحبه حب ايدها وابوه نفس الشي جلسوا وامه وابوه حوله راحتله اميرة وهي تبتسم بوجه بدا يستعيد رونقه وقربت منه وهو يطالع فيها شوي وياكلها بعيونه مسكت ايدينه وباستها وحبت راسه وهي تبتسم متجاهلة تصرفها تجاهه :كيفك ياابوا مشعل ان شاء الله انك احسن ولاباس طهور وتركته وهو مايرد وجلست جنمب امها ,لمحت اميرة ان ورى رقبة جراح كدمة مرة متغير لونها وباين انها ضربة من قلب ,اميرة رجعت ظهرها مسندة نفسها على الكنبة وامها وابوها يسألونه عن حاله واميرة مسرحة تطالع في عياله وابتسمت من قلب وقالت في نفسها :كويس خليه يلزم بيته ويعرف ان الناس مامنها الا باس حتى لو انهم اهله تنهدت براحة ان الله اسلمه من ضربتها المجنونه والمتهورة وهي مسحة حست بأمها تدقها التفتت اميرة :نعم
ام جراح تهمس لاميرة :اعتذري من اخوك يالله
اميرة قدمت نفسها على حافة الكنبة وقالت بابتسامة خجولة :جراح يبه كيفك بشرني عنك ؟ان شاء الله انك احسن
جراح لما شاف ابتسامة اميرة مارد بس يطالع فيها
اميرة :انت معي ؟
جراح ساكت
اميرة :والله ماكان ودي يجيك شي بس انت هذا اللي رضيته لنفسك لانك بديت مديت ايدك وانا اختك وانا مثلك تماااااااااااااااما مثلك حقي اخذه وماارضى انكسر لاحد
جراح ساكت يطالع فيها وهو يقول في نفسه :والله بنات اخر زمن بس اشلون دخلت الصالة وماحسيت فيها ؟والله انها من جد حية
اميرة بابتسامة لطيفة متجاهلة أي ردة فعل تقوم فيها حتى لو كانت قاسية :بس جيت اتحمد لك على السلامة ههههههه وامي اللي يصلحها تبيني اعتذر شلون اعتذر وهذا حقي وانت ياجراح راضي بسواتي لاني اسوي مثلك بصراحة احس اني طالعة عليك وهي تبتسم نزلت راسها وكملت بس ماعندي شي اقوله رد انت وش تنتظر
جراح غصب عنه ابتسم بابتسامة مجهوله ولف ينادي على مها تجهز الشاهي !!!
مر ذاك اليوم واميرة تنتظر بفارغ الصبر تنتهي السهرة المملة لاجل ترجع وتتكلم مع صديقاتها في الجوال ..........................
مرت الشهرين بسرعة وجى زواج اروى ونواف وجهزت اميرة هدية بسيطة لاروى واخوها نواف الطيب .
الساعة 1 الليل في قاعة العرس اميرة جلست تنتظر اروى واروى تنزف تعيش اسعد لحظات عمرها اللي جمعتها بحبيب قلبها نواف واميرة فرحاانه تضحك لها وتصيح من بعيد على اروى ونواف مسوي ثقييييل واروى مسكته تهمس له :شف شف اميرة اش تقول
التفت نواف بخجل ماينوصف ,لقى اميرة تبوس لهم من بعيد
ابتسم نواف ورجع نزل عينه وكمل الزفة والدنيا ماتسعه من الفرح .......
بعد الزواج بيوم كانت جميلة قد تجهزت تنزل ديرتهم وتستقر بها فترة من الزمان لين كف الفقر تخجل من عناهم والله يغنيهم ..............
بعد العصر الساعة 4 دق الباب على بيت ابوا جراح ردت اميرة :مييين
ولد جميلة :افتحي احنا
اميرة :طيب طيب وفتحت ودخلت جميلة ومعاها صغارها سلمت على اميرة وامها وابوها وجلست تسولف معهم العصر وبسرعة انتهى العصر وكأن اللي قاعد يصير قدام عين اميرة من احداث ماهي الا دروس تجني منها اما عذاب وسراب والا راحة وهنى قبل المغرب قامت جميلة ولبست عباتها وام جراح تحاول فيها تجلس تتعشى عندهم بس جميلة كانت تتعلل بضيق الوقت وانهم لازم يوصلون قبل نص الليل ,,,,,,,,,,,استسلمت ام جراح لاعذار بنتها وودعتهم وهي تبكي وابكت من بكاها كل من حولها وصارت تتمسك بااميرة وتعتذر منها وتتسامح منها واميرة كانت تبكي وتحضنها بكل طيبة قلب

يتبع ,,,,,

👇👇👇
تعليقات
ليست هناك تعليقات
إرسال تعليق



    وضع القراءة :
    حجم الخط
    +
    16
    -
    تباعد السطور
    +
    2
    -