بداية

رواية يا دنيا ارحميني -7

رواية يا دنيا ارحميني -2

رواية يا دنيا ارحميني -7

ندى : فروح اشفيج ليش نقزتي جذي ؟ دمرتي ويهج
فرح : مادري مادري والله حدي مرتبكه ( خذت التلفون وردت عليه ) الو هلا حبيبي
حمد : حبي تره بعد شوي بنطلع من البيت قلت اقولج عشان تستعيلين ادري للحين ماخلصتي
فرح : ها ؟؟ ليش اتيون الحين تو الناس
حمد : شنو تو الناس ؟ المفروض يايين منزمان .. خلصي بسرعه تره اول شي ينزلون امي وخواتي وبكون ناطرهم بره اذا دقو علي راح ادش وبكحل عيني فيج وشكلي راح ابوسج جدامهم
فرح : ( حدها ارتبكت زيادة ) حمد عااد حرام عليك بروحي مو ناقصه
ندى : ( حطت طرف الكلينكس بقلاص ماي يمها واقعدت تمسح خد فرح ) فروح خلصيني سكريه ورانا شغل
حمد : يللا حياتي اخليج الحين باي ( عطاها بوسه وسكره )
فرح : ( قاعده ترجف وحطت التلفون يمها ) يقول يايين الحين
ندى : اشدعوه علييج فروح ليش قاعده ترجفين الدخله اليوم ولا شالموضوع ؟
فرح : والله مادري اشفيني .. خلصي مكياجي يللا بحاول ما اتحرك
( اقعدت ندى تكمل لها المكياج وحطت اللمسات الأخيره بلاشر و حمره وكان شكل فرح وااايد حلو وكانت حيل ناعمة )
فاطمة : ( دشت عليهم ) ها بنات كل شي تمام ؟
فرح : مادري يمه احس حدي خايفه
فاطمة : ماشاءالله تبارك الرحمن اتهبلين فروح
فرح : ندى مكيجتني
فاطمة : ايي وانا اقوول ليش طالعه قمر
ندى : ( ابتسمت )
فرح : ( معصبه ) لا والله ؟؟ يعني انا سحت ؟؟
فاطمة : ( راحت لمتها واهي تضحك ) لا ياقلبي انتي اتيننين و ندوي اعرفت اتطلع جمالج عدل
(ندى تطالعهم وحاسه بغصه .. هذي امها بس كلش ماحست بحنانها مثل ما قاعده تحسه فرح بهاللحظه .. وبكل لحظة )
فرح : يمه البنات يو ؟
فاطمة : اي ريم وساره تحت قاعدين يبخرون ويحطون الحلو وهالسوالف .. نورو وينها ؟
فرح : بغرفتها
فاطمة : زين خلصي لبسي ( اطلعت وخلتهم )
---
- خلصت فرح لبس وكانت طالعه حدها اتينن .. كانت لابسه نفنوف ناعم لونه اوف وايت طوله لي نص الركبة جمومه طويله بس شفافه وبنهايتها صوب الاطراف ذهبي .. وصوب الصدر هم كله شيفون شفاف لي الرقبة وبعدها في مثل الطوق ذهبي حواليها .. والبست تراجي ناعمين –
ندى : ماشاءالله فروح اتيننييييين
فرح : ( حدها مستانسه واقفه عند المنظره ) صج ؟؟
ندى : اي والله صج
---
- اوصلوا ( ام حمد و خواته ثنتين .. هدى 28 سنة .. مشاعل 25 سنة ) –
فاطمة : حياكم الله تفضلوا
ام حمد : ( ويهها اصفر ومبين عليه التعب ) الله يحييج دام فضلج
هدى ومشاعل : الله يحييج ( اقعدو يطالعون الصالة بطريقة غريبة )
( صالة فاطمة حلوه و شرحه وأثاثها متناسق بس فرق كبير بين صالتهم وبين أصغر صالة من صالات بيت أم حمد )
- ام حمد اقعدت تسولف مع فاطمة وتعرفها على بناتها .. ونفس الشي فاطمة اقعدت تعرفهم على سارة و ريم -
ساره : ( صبت لهم قهوة وعطتهم اياها مع حلو حطته عالطاولة جدامهم ) حياكم الله
هدى : ( مالها خلق ) الله يحييج
مشاعل : ( تساسر هدى ) يعني حمد من صجه ؟
هدى : خلاص سكتي
فاطمة : ها عيل وين بنيتنا عبير ماشفناها
هدى : قاعده مع اعيالي مرضى اسم الله عليهم عاد انا بغيت اجابلهم بس شنقول بعد اضطريت ايي مع امي
ام حمد : ( تبتسم ) اي والله اعيالها صغار و يبيلهم احد يحط عينه عليهم مانقدر نعتمد عالخدم ينخاف منهم
فاطمة : اي والله صاجة
ام حمد : نادو العروس خل نشوفها
فاطمة : يمه ريوم نادي اختج
ريم : ان شاءالله ( قامت دشت داخل )
---
- فوق عند فرح –
فرح : ( تتكلم بالتلفون ) حمد مااقدر احس ريلي ماراح تشيلني
حمد : عمري هدي نفسج .. وتره ماراح ياكلونج عادي يعني خليج طبيعيه
فرح : الله يستر
- دشت ريم –
ريم : فروح امي تقول يللا نزلي
فرح : ( قلبها طاح ) اوكي روحي لاحقتج
ريم : يللا لا تتأخرين ( اطلعت )
فرح : بسم الله وجعلنا من بين ايديهم سدا ومن خلفهم سدا فأغشيناهم فهم لا يبصرون .. خلاص حمد يللا باي بنزل الحين
حمد : ( ميت ضحك ) تدرين والله كسرتي خاطري خلاص مو لازم انا هونت
فرح : حمد خلاص عاد باي
حمد : ( للحين يضحك ) باي
ندى : ( تضحك ) رايحه تجهادين انتي ؟
فرح : ( معصبه ) خلاص انتي الثانيه
ندى : يللا روحي
فرح : ( قامت غصب وتحس معدتها تقلب ) بسم الله الرحمن الرحيم ( اطلعت بره الغرفة واهي تقرى المعوذات )
ندى : ( اقعدت عالسرير وتنهدت ) الله يوفقج
---
- فرح دشت الصالة وريلها غصب شايلتها –
فرح : السلام عليكم
ام حمد : وعليكم السلام ماشاءالله اشلونج فرح
فرح : ( سلمت عليها خد بخد ) الحمدلله بخير
- راحت تسلم على خواته بس كانت نظراتهم ماتريح –
هدى : هلا
مشاعل : انتي فرح ؟
فرح : اي
مشاعل : ممم
- راحت فرح اقعدت يم امها .. وام حمد اقعدت تسولف معاها واهي ترد على قد السؤال ماتقدر تسولف من الاحراج –
مشاعل : ( تكلم هدى بصوت واطي ) شكلها اعجبته .. باينه مو هينه ولا شكو لزّم الا ياخذها اهي
هدى : مادري عاد حدهم دون المستوى
مشاعل : اكسسواراتها مو اصلية اشكره مبينين أي شي
هدى : زين خلاص بعدين امي تنحرج بسبتنا .. والله لو مو مرضها جان ماوافقت على جذي نسب
ام حمد : بندخّل حمد اذا ممكن
فاطمة : يمه فرح قومي لبسي ونزلي بسرعة
فرح : ( حست قلبها بيطلع من مكانه ) ان شاءالله يمه ( اصعدت فوق )
---
- بعد 10 دقايق انزلت لابسة ملفع و تحت النفنوف ليقينز بني وحطت عليها جاكيت بني قصير اللي يكون بس جم –
حمد : ( طالعها وابتسم )
فاطمة : يمه قعدي عالغنفة اهناك ( أشرت لها على غنفة بعيده عنهم )
فرح : ( ماقدرت تقول شي بس راحت واقعدت )
فاطمة : قوم حمد يمه اقعد يمها اكيد في اشياء تبون تعرفونها عن بعض
حمد : ( قام واهو يبتسم ويطالع امه )
- راح قعد يم فرح واهي حييل منحرجة –
حمد : ( بصوت واطي ) اشفيج جنج اول مره تشوفيني .. رفعي راسج طالعيني
فرح : ( طالعته )
حمد : اشحلاتها حبيبتي قمر والله قمر
فرح : خلاص حمد لا يسمعونا
حمد :لا تخافين قاعدين يسولفون مو معانا كلش
فرح : وايد حلوه عليك الدشداشه والغترة
حمد : اي اعجبج
فرح : ( تبتسم )
حمد : اخت فرح انتي أي سنه الحين وشنو تخصصج ؟
فرح : ( تطالعه منصدمه ) شنو ؟
حمد : ( يبتسم ) لا بس قلت اعيش الدور اني ياي اخطب وجذي
فرح : ( تضحك )
- الكل التفت عليهم واهي ماتت من الاحراج .. بعدها ام حمد اقعدت تسولف مع فاطمة عشان لا يحرجونهم –
حمد : فضحتينا
فرح : ( شوي وتبجي ) كله منك
- بعد ماخلصو زيارتهم .. مشو حمد واهله –
فاطمة : والله الام عسل وتدخل القلب بس خواته دمهم ثقيل
فرح : ( تبتسم ) اي الام شكلها طيبه
فاطمة : واشلون الولد ؟ شكلج خذيتي عليه بسرعه
فرح : ( ويهها قام يقط الوان ) باين ان دمه خفيف
فاطمة : بس تره يدخن
فرح : قال ان شاءالله راح يقطع قاعد يحاول من الحين
ريم : ماشاءالله حلو و شكله خوش واحد
فاطمة : يعني انتي موافقة ؟
فرح : ( اسكتت وهزت راسها )
فاطمة : ( لمتها ) عيل الف مبروك
- ندى انزلت واستأذنت انها بترد البيت لأنها تأخرت .. اطلعت وخلتهم مع بعض .. خوات و أم يضحكون ويباركون واهي تبارك عالماشي وتطلع من البيت اللي المفروض يكون بيتها و ترجع حق البيت اللي كان بالاساس مو بيتها –
( دشت البيت لقت سامي توه بيدش غرفته )
سامي : ها يبه ندوي ؟ اشلون الخطبه ؟
ندى : زينه الحمدلله .. وين امي نايمه ؟
سامي : اي يبه امج اليوم تعبانه ولازم ترتاح
ندى : اقدر اشوفها ؟
سامي : نايمه يبه خليها وقت ثاني
ندى : اوكي عيل انا رايحه غرفتي
سامي : الله معاج يبه ( دش الغرفه وسكر الباب وراه )
- ندى راحت بدلت ملابسها و اسبحت واطلعت انسدحت تطالع تلفونها –
ندى : محد يدق الا فرح ودلال .. والحين فرح خلاص الله يوفقها .. مابقت الا دلال وهم مناشبيني لأني اكلمها ( دقت على دلال )
دلال : الو
ندى : هلا دلول ها شتسوين ؟
دلال : طالعه مع علي
ندى : دلول ويعه الساعه 10
دلال : اي بعد شوي ارجع اشفيج عادي
ندى : زين واشرقعتي حق امج وين قلتي انج رايحه ؟
دلال : ( تضحك ) طالعه معاج طبعا .. ليش احنا مو طالعين مع بعض ؟
ندى : بلى بلى طالعين مع بعض بس لا تطولين ردي بسج عاد
دلال : اوكي عمري اموواح بايوو
ندى : باي ( سكرت التلفون ) والله هالبنت على هبالها بس متى مادقيت احصلها .. وكله تسأل يحليلها
- دزت حق فرح مسج " مبروك حياتي .. يللا الفال حق العرس .. تصبحين على خير " .. بعد شوي وصلها مسج .. " وانتي من اهله حبي " –
ندى : ( بقلبها ) اكيد قاعده تكلمه ولا جان دقت .. الله يهنينها .. ( حطت التلفون تحت مخدتها ونامت )
--
- الساعه 12 بالليل .. غرفة أمل –
سامي : حبيبتي قومي مايصير لازم اوديج الحين
أمل : وندى ؟
سامي : خليها نايمه ماراح نقعدها
أمل : ( متألمه ) سامي انا خايفه
سامي : ( باس راسها ) لا تخافين فكري انها كلها جم ساعه وتشوفين عبود اللي طول عمرج ناطرته
أمل : ( دموعها انزلت مو مصدقة انها بتشوف ولدها ) يللا عيل ييبلي عباتي و خل نروح
سامي : ( قام يابها ولبسها اياها ) يللا قومي
( مسك ايدها وقومها واطلعو من البيت )
----




- 13 / بداية حياة يديدة -

- بالمستشفى –
الدكتورة : الياهل صاير بالعرض لازم نسويلج قيصرية
سامي : وليش قيصرية ماتقدرون تحركونه ؟
الدكتورة : لا تخافون تره القيصرية احسلها و مابي اجازف واحرك الياهل واهو داخل الرحم .. أمل ماراح تتحمل
أمل : ( عالسرير .. وماسكه ايد سامي ) سامي دق على فاطمة ابيها تكون اهني
سامي : ان شاءالله بس انتي تطمني ماكو الا الخير
الدكتورة : بناخذج الحين غرفة العمليات
أمل : لا اول ابي اشوف فاطمة
سامي : ( باس راسها ) الحين اكلمها ثواني بس
( طلع بره بالممر ودق على مشعل )
سامي : الو مشعل وينك ؟
مشعل : طالع ديوانية الربع ليش ؟
سامي : بغيتك اتييب فاطمة واتيي مستشفى رويال حياة .. أمل بتولد
مشعل : تطلع بالسلامة ان شاءالله بس والله ماقدر اييبها انا بعيد
سامي : اقولك أمل تبيها .. مو راضية تدش العمليات قبل ماتشوفها
مشعل : خل أي احد اييبها بناتها كلهم يسوقون
سامي : انت اشفيك ؟ الساعه الحين وحدة ونص
مشعل : مو مشكلة فهد ايي معاهم .. خل ادق عليها
سامي : قولها لا تطول خل اتيي بسرعه
مشعل : خلاص صار .. مع السلامه
سامي : ( سكر التلفون و رد لها داخل )
أمل : ( تعبانه ) ها كلمتها ؟
سامي : كلمت مشعل لا تحاتين راح اتيي
الدكتورة : خلاص امل لازم انوديج العمليات موزين عالطفل
أمل : ( اقعدت تبجي ) ابي فاطمة بوصيها اول
سامي : أمل حبيبتي تعوذي من ابليس و سمي بالرحمن .. صدقيني ماراح تبطلين عينج الا و عبود بحضنج
أمل : ( اقعدت تتألم حيل ) سامي .. حط بالك على ندى عدل .. الله يخليك لا تخليها ولا تردها لهم .. ندى اهي بنتك انت
سامي : تعوذي من ابليس امل اشهالكلام
( دشت الممرضة)
الممرضة : لو سمحت في اوراق لازم توقعها عشان نسوي العملية
سامي : ان شاءالله
أمل : لا تروح
الدكتورة : يا امل احنا لازم ناخذج الحين .. توكلي على الله ولا تخافين
سامي : ( باس راس امل ) احبج تشجعي .. الله معاج
( راح سامي يوقع الاوراق وامل خذوها العمليات )
---
- بيت فاطمة –
( بعد مادق مشعل على فاطمة قامت بسرعه تقعـّد نوره من النوم .. بس نوره ماقامت .. بعدها راحت حق فرح )
فاطمة : ( دشت على فرح و بطلت الليت ) فرح ؟
فرح : ( حطت التلفون يم خصرها ) هلا يمه ؟
فاطمة : نايمه ؟
فرح : لا بس كنت بنام اشبغيتي ؟
فاطمة : قومي يمه وديني حق خالتج بالمستشفى قاعده تولد
فرح : ( اقعدت ) ندى تدري؟؟ لأنها ماقالتلي شي
فاطمة : مادري يمه خلصي قومي بروح البس عباتي وبقوّم فهد عشان ايي معانا
فرح : اوكي
فاطمة : بسرعه لاتطولين ( اطلعت )
فرح : ( حطت التلفون على اذنها ) الو ؟
حمد : بتروحون المستشفى ؟
فرح : اي امي اتقول ان خالتي بتولد ولازم اوديها الحين
حمد : اخوج بيروح معاكم
فرح : اي
حمد : اوكي حبيبتي ديري بالج انا بنام و طمنيني اذا اولدت بالسلامه ان شاءالله
فرح : اوكي .. نوم العوافي مع السلامه
حمد : مع السلامه
---
- راحت فرح مع امها واخوها فهد المستشفى لقو سامي ينطر بره غرفة العمليات –
فاطمة : ها سامي اشقالولك ؟
سامي : بيسوولها قيصرية وان شاءالله يكون كل شي بخير
فاطمة : يالله سترك يارب ارحمها برحمتك و احفظ الياهل .. بروح اكلم الممرضات خل يدشون ويطمنوني ( راحت )
فرح : عمي ندى درت ؟
سامي : لا والله يبه كانت نايمه مامدانا نقولها شي
فرح : بس لازم نقولها .. لأن تعرفها اهي تزعل بسرعه
سامي : ادري والله بس مابغيت اخوفها قلت اخليها تنام احسن
فرح : لا والله عمي الاحسن انها تدري والحين انا وفهد انروح انييبها
سامي : لا لا يبه خلي خالتج تطلع بالسلامه اول بعدين انقولها
فرح : اوكي
---
- خلصت العملية و دو أمل حق غرفتها بس كانت نايمه للحين تأثير البنج ماراح –
الدكتورة : لا تحاتي اهي بخير بس نايمه
سامي : الف حمدلله زين واشلون الياهل ؟
الدكتورة : الحمدلله وزنه 3 كيلو
سامي : شنو يعني ؟؟ زين ؟؟
الدكتورة : اي الحمدلله تعال شوفه و أذن باذنه بعد
( الكل راح معاها وشافو عبدالله .. الولد اللي أمل وسامي طول عمرهم ينطرونه .. شاله وقعد يأذن باذنه .. والأثنين يبجون الأبو يبجي .. والولد يبجي )
فاطمة : الله يخليه لكم يهبل ماشاءالله
فرح : ( انزلت دموعها عالمنظر ) يتربى بعزك عمي
فهد : يتربى بعزكم
سامي : ( يشم ريحة عبود ) مشكورين
فرح : عمي اروح اييب ندى
سامي : لا لا انتو الحين روحو وتعالي معاها الصبح
فاطمة : اي يمه روحو .. انا بنطر أمل لين تقوم
فرح : اوكي .. يللا فهد
فهد : يللا
---
- ردت فرح مع فهد البيت .. دقت على حمد قعدته من النوم وقالتله اللي صار وانها عالساعه 7 الصبح بتمر على ندى تقعدها وتاخذها معاها المستشفى –
- صارت الساعه 7 قامت فرح البست وراحت حق ندى .. انزلت طقت جرس بطلت لها الخدامه .. و على طول اصعدت غرفة ندى –
فرح : ( اقعدت عالسرير ) ندى ؟ ندوي قومي
ندى : ( افتحت عينها ) فروح ؟
فرح : اي قومي بكلمج
ندى : ( غصب تبطل عينها ) جم الساعه الحين ؟
فرح : مبجر توها ماصارت 8
ندى : ( اقعدت ) اشفيج يايه هالحزه ؟
فرح : ندى ... خالتي اولدت
ندى : ( بطلت عينها حيل من الصدمه ) امي ؟؟
فرح : اي اولدت الفير و ..
ندى : ( تصرخ ) وليش توني ادري ؟
فرح : كنتي نايمه وعمي مارضى يقعدج
ندى : واشلونها الحين ؟
فرح : زينه سوولها عملية قيصرية
ندى : ( اسكتت مده )
فرح : يللا قومي لبسي خل نروح المستشفى
ندى : ( قامت معصبة و راحت الحمام )
- اطلعت البست بسرعه وراحو .. طول الطريج ندى ساكته –
( اوصلوا المستشفى .. راحو الغرفة .. لقوا فاطمة و سامي قاعدين و أمل عالسرير بيدها عبود )
- ندى اول مادشت اوقفت اتطالع امها ( أمل ) بس ما راحت لها –
أمل : ( تبتسم ) تعالي ندى
ندى : ( واقفه بمكانها ) اشلونج يمه
أمل : تعالي حبيبتي شوفي اخوج
ندى : ( قربت يمها .. وباستها ) الحمدلله على سلامتج
أمل : الله يسلمج يارب .. شوفي هذا عبوود
ندى : ( طالعت الياهل مده ) حلو
أمل : تبين تشيلينه ؟
ندى : لا ماعرف
سامي : ( وقف يم ندى وشال عبدالله ) بسم الله .. هاج مدي ايدج
ندى : ( ارجعت لي وره ) لا لا يبه ماعرف
فرح : انا بشيله
سامي : سمي
فرح : بسم الله ( شالته شوي شوي )
ندى : ( قاعده تطالعهم واهي ساكته )
----
- مر اسبوعين .. و مشعل سأل عن حمد واهله و شاف انهم خوش ناس و عطوهم خبر انهم موافقين .. و نوره املجت بس من غير حفلة بس يه الملاج وملج عليهم .. و أمل كله بغرفتها مع سامي والياهل –
( بيت فاطمة )
فاطمة : ( تتكلم بالتلفون ) والله انا مالي أي راي بهالموضوع خل اكلم فرح وارد لكم خبر .. مع السلامة ( سكرت التلفون وقامت بتروح غرفة فرح )
- غرفة فرح –
فرح : ( تكلم حمد بالتلفون ) بنفس اليوم ؟؟ ليش ؟؟
حمد : اي عادي عمري اشفيج
- دشت فاطمة عليها –
فرح : خلاص ندى اكلمج بعدين ( سكرت التلفون بويه حمد )
فاطمة : ( اقعدت يم فرح ) يمه فروح توه ام حمد داقة علي وقالتلي انهم يبون يخلون الملجة والعرس بنفس اليوم
فرح : يعني بعد شهر ؟
فاطمة : اي و انا قلت لها لازم يصير فيه فترة ملجة عشان ياخذون على بعض بس اهي تقول انهم بيحطونج بعيونهم .. حبيبتي الشور شورج فكري ورديلي خبر واذا ماتبين هالشي كيفج محد راح يجبرج
فرح : لا يمه .. انا موافقة
فاطمة : متأكدة ؟
فرح : اي يمه متأكدة
فاطمة : وانتي ماتبين تعرفينه اكثر ؟ يعني مثل اختج نوره الحين قاعده تطلع مع ريلها وتاخذ عليه كل يوم اكثر من اللي قبله .. لأن يمه الزواج عمر مايصير اتشدينه وانتي مو مستعدة عدل
فرح : ( نزلت راسها ) اهو شكله زين وامه بعد شكلها وايد طيبة و خلاص يمه قوليلهم موافقه
فاطمة : ( تبتسم ) باجر اقولهم انج وافقتي .. مايصير اروح الحين بعدين يقولون مستعيلين اكثر منهم
فرح : ( ويهها صار احمر ) اوكي
فاطمة : الله يوفقكم يارب ( قامت واطلعت من الغرفه )
فرح : ( امسكت التلفون دقت على حمد )
حمد : هلا حياتي
فرح : ليش بنفس اليوم ؟؟ امس كنا انسولف عن الملجة ومايبتلي طاري هالشي متى قررت ؟؟
حمد : يا عمري يا حياتي اشفيج منفعلة ؟ يعني ليش انسويها طواله .. انا احبج وانتي بعد تحبيني خلاص عيل خلينا نتزوج بنفس يوم كتب الكتاب
فرح : اي بس مادري يعني ماتوقع يمديني
حمد : بلى يمديج و بس امج ترد خبر حق امي راح نعطيكم المهر و من هاليوم تبدين تجهزين .. عاد ما وصيج باللبس والاشياء ابيج تضبطيني عدل
فرح : ( استحت )
حمد : مهرج الفين كافي مو ؟
فرح : لا والله ؟؟
حمد : زين 3 الآف ؟؟ وخلاص بعد شنو ماكو اكثر من جذي
فرح : ( اسكتت )
حمد : السكوت علامة الرضى ؟
فرح : كيفك كيفك
حمد : ( مات ضحك ) يالخبله اشفييج ؟؟ تكلمي زفيني شي .. تره باجر اذا تميتي على هالطبع عادي جدا اشوف غيرج وانتي ماتقولين شي
فرح : والله اذبحك
حمد : اي جذي ابيج .. مو مسكينه وكله ساكته .. يللا خل نعيد .. بعطيج مهر 3 الآف كافي صح ؟
فرح : ( تضحك ) لا طبعا مو كافي
حمد : جم تبين عيل ؟
فرح : جم اسوى ؟
حمد : ولا شي .. ( يضحك ) لا والله اتغشمر تسوين 100 مليون .. بس انا بعطيج 8 الآف
فرح : صج ؟
حمد : اي والله
فرح : جنه وايد
حمد : لا مو وايد واللي يزيد حطيهم بحسابج
فرح : الله يخليك لي
حمد : ويخليج لي يا ام نواف
فرح : ( تضحك ) وينه اهو
حمد : راح ايي على طول والله
----
( مرت الأيام و ندى كل يوم صارت تطلع يا مع دلال او مع فرح .. ماتحب تقعد بالبيت كلش .. لأن طول ما اهي قاعده كانت تحس بضيقه .. لأن امها وابوها ماصارو يقعدون معاها مثل قبل وكله قاعدين بالغرفه وبحضنهم عبود )
- أما فرح فهي كل يوم تروح السوق مره مع ندى ومره مع نوره ومرات مع ريم .. و أهل حمد احجزو صالة الزمردة وتكفلوا بكل شي حتى بلبس العروس –
(( يوم الملجة والعرس ))
- كانت ندى لابسه نفنوف وردي طويل ضيج عالجسم من غير علاق ومن تحت صوب الفخذ يبدي يصير واسع و متروس شك سلفر من تحت ويخف كل ما صعد فوق .. وكانت رافعه شعرها و منزلة خصل ويفي ومكياجها وردي ناعم .. ولابسة اكسسوارات سلفر .. كانت جد حلوه بهاليوم –
( أمل كانت موجودة وخلت عبدالله نايم بغرفة داخل.. بس كل شوي تطل عليه )
- دشت فرح .. وكان شكلها ياخذ العقل .. كانت حاطة مكياج سلفر بأسود .. بس كان السلفر غالب .. و مسويلها تسريحه مع تاج و من ورى نازلة طرحة طويلة مع نفنوف ثلجي شكله حيل راقي –
دشت على ~هالزفة ~
هب السعد هبايبه لرياحي
ويا شاريه لعباد وين صلاحي
ويا زينه ياعلج و السعد ذبالي
وهبوبي حيج من وليج يلعالي
هب السعد هبايبه لرياحي
ويا شاريه لعباد وين صلاحي
وشبهت الزينه و الصبا حين لين دنه
ولا القمر و اربعه واثناني
- الزفه شغالة وفرح تمشي شوي شوي واهي مرتبكة وتطالع امها وخواتها .. وطاحت عينها على ندى .. كانت تصفق ودموعها تنزل .. بغت تبجي معاها بس خواتها أشرولها عشان تبتسم .. لفت ويهها عنهم وكملت طريجها والكاميرات تصورها –
هدى : امبيه لأ لأ بمووت .. من قالهم يحطون هب السعد ؟
مشاعل : اهي بعد من غيرهم
هدى : لا مو طبيعيين .. غبار غبار ماكو اقدم من هالزفه ؟ وبعدين العرس عرسنا شكو يغيرون الزفه على كيفهم ؟
مشاعل : تخلف الحمدلله والشكر
- راحو خوات فرح صوروا معاها .. وبعدها يت ندى خذت لها صورة معاها وباستها وقامت ترقص لها .. معنها مو متعوده على هالجو .. امل كانت دايما تبعدها عن الحفلات والازعاج .. بس مع هذا قامت وارقصت جدام فرح –
( مر الوقت ويه المعرس .. بدشداشته وبشته و دش معاه عمه ووراهم شباب وايد أهله اعيال عمه وربعه .. وقف عطى ظهره حق الكوشة .. والشباب يرقصون بعدها اطلعو كلهم .. واهو راح حق فرح باس راسها وقعد معاها .. صورو وكلو من الكيكة وبعدها قام وقف معاها عشان يطلعون من الصالة .. اقعدو يمشون والزفه شغالة )
ندى : ( تصرخ بصوت عالي لأن صوت الزفه كان اعلى من صوتها ) يمه انا بروح اشوف عبود
أمل : ( استغربت وبنفس الوقت استانست لأن ندى ولا مره سوتها ) اوكي يمه روحي
- ندى راحت بسرعه الغرفه .. اول مادشت اقفلت الباب عليها .. كان كل شي فيها منمل .. درت انها بعد دقيقة راح تطيح .. عشان جذي اركضت لي الفرفه بعيدة عن فرح .. آخر شي تتمناه انها تخرب عليها هذا اليوم –
( انسدحت وغمضت عينها وبدت نوبتها .. اقعدت ترجف من راسها لي اصابع ريلها .. ندى ترجف .. والزفه تعلى .. والمعاريس ماسكين ايد بعض .. طالعين من هالصالة .. لي حياة يديدة )
----




- 14 / مصيبة دلال -

- بعد 3 دقايق هدت نوبة ندى .. وبطلت عينها على صوت امها ( امل ) تناديها وتطق الباب وبنفس الوقت عبدالله كان يبجي .. تمت منسدحه مكانها تحس بألم وطعم دم بحلجها –
أمل : ( تطق الباب حيل ) ندى يمه اخوج قاعد يبجي
ندى : ( حاولت تقوم بس حست بدوخه )
أمل : ندى ليش قافله الباب ؟؟ بطليه بسرعه
( ندى قامت خذت كلينكسات و امسحت فيها السانها كان الدم يصب وايد صج ان الجرح غزير .. بس الحمدلله يت على جذي .. لأن اذا مانحط شي بالحلج وقت النوبه ينخاف من الأسوء اما احتمال ان يصير شلل بالسان من قوة العضات عليه .. او لا سمح الله تختنق وتموت نتيجة بلع اللسان )
أمل : ندى بطلي الباب
ندى : كاني ييت ( راحت بطلت لها الباب )
أمل : ( تصرخ ) ليش قفلتيه ها ؟ ( راحت اركضت حق عبدالله وشالته ) بس يمه خلاص
ندى : ( واقفه تطالعها وماتكلمت )
أمل : ( استوعبت اللي صار ) ندى حبيبتي ليش مارديتي علي وانا اطق الباب ؟؟ صارتلج نوبه قبل شوي ؟
ندى : ( طالعتها و من غير أي كلمة خلتها واطلعت من الغرفة )
أمل : ( طالعت عبدالله واهو بايدها .. بعدها ارفعت راسها عالباب .. واسألت نفسها ) معقوله انا قاعده افرق بينهم ؟؟؟
---
- بالفندق –
حمد : ( قاعد يم فرح واهي بلبس العرس ) حبيبتي مستانسه ؟
فرح : ( تهز راسها – اي -)
حمد : ( وقف يشيل طرحتها ) اذا عورتج قولي .. لأني ماعرف اشلون يشيلونها
فرح : اوكي
حمد : ( بعد عناء قدر يشيلها وبطل تسريحتها )
حمد : قمر والله قمر
فرح : ( ساكته وحيل منحرجه )
حمد : حياتي مستحية ؟

يتبع ,,,,,

👇👇👇
تعليقات



    حجم الخط
    +
    16
    -
    تباعد السطور
    +
    2
    -