بداية الرواية

رواية عنيدة مثل ابوها -9

رواية عنيدة مثل ابوها - غرام

رواية عنيدة مثل ابوها -9

سلمان قام من جنبها وجلس اقباله : والحين
عبير : احسن تدري سلمان دانه تقول اتخيلك واحده من البنات وبكذا راح اقدر اولف معك عادي
سلمان : لا والله زين يادانه يم الافكار الهدامه طيب من ودك اكون من البنات
عبير : مدري وش رايك في مزون اختك
سلمان : اعوذ بالله مزون ام الحيال لالا ودي اكون روان
عبير غارة من روان : وش معنى روان
سلمان : وش فيك غرتي من روان تراه مثل مزون عندي وطول عمرها معي وقدام عيني مافكرة فيه لا كاخت حتى هي ماعمره اعتبراتني الا اخو الدليل شوفي كيف تتعمل معي وكيف تتعمل مع الباقي
عبير : انا ماغرة منها بس روان عتيده وان ركبت راسه محد يقدر يوقف في وجها مثل مايقول جدي طالعه كربون ابوها وانا ما ابيك كذا
سلمان : اجل وش تبيني
عبير توهقت : سلمان كنا تأخر الأكل
سلمان يسايره : صادقه وش فيهم تأخرو
عند روان اول موصلو البيت اطلعت فوق غرفتها وطلبت من هيفاء وهديل يجون غرفته بعد مايغير ملابسهم
هديل وهي تفتح باب غرفت روان : شنو هالموضوع الي موقادره يستنى لين مبعدين
هيفاء : روانونه تكلمي ليه ساكته
روان : انا ابيكم اتساعدوني في شي
هديل : في شنو
روان : انا بقولكم القصه بعدين اعلمكم كيف اتساعدوني وقالت لهم كل القصه الي صارت بين مزون ونايف
هيفاء: اسمحيلي بنت عمج ماعندها ذوق احين من الي يحصلها واحد مثل نايف وترقضه صج مو ويه نعمه
روان : هيفاء لا تقولين كذا عن مزون ترى مرضى عليه
هديل :هيفاء ماغلطةهي انغرت لم درت ان نايف يحبها
روان وانا اقوا كذا : مزون ماتحب الي يفرض نفسه ولا تحب الشي الجاهز هي تحبب الشي الي تتعب فيه ولاتقدر تحصل عليه عشان لقدرت تحصل عليه تحفض علي بكل قوتها
هيفاء : شنو قصدج
روان : الي اقصده ان مزون لم قاله نايف انه يحبها ارضى غروره بدون تعب ولاشقى ولا عذا القت الي تبي جاهز وهي ماتحب كذا ولحل الي خلينا انخلي مزون تحب نايف هو انه تقد حب الشخص الي اعترف لها بحبه لان مثل ما نعرف ان أي بنت احد يقوله انه يحبه تأثر هالكلمه عليه حتى لو خبت هاشعور او ادفنته
هديل : ولا مطلوب
روان : المطلوب انحرك شعور الغيره عند مزون ونخليه تحس انه راح تخسرعشان كذا بتسوي أي شي عشان ماتخسر هالحب وياخذه غيرها منه وبكذا راح تلقى نفسها حبته من غير ماتدري
هيفاء : الي فهمته انك تبين وحده تمثل الحب قدام مزون صح
روان : صح
هديل : يعيني عليك يم الافكار بس من الوحده هذي
روان : ومن غير هيفاء
هيفاء : نعم وليه موهديل
روان : لان هايل تعد مراهقه في نظر مزون عشان كذا مارح تحسب لها احساب لانه راح تتأكد اذا شافت غيره راح تصرف النظر عنه لكن انتي غير تقريبن من عمره وراح تحس بالغيره منك غير كذا انتي تحبين مشاري يعني ماراح تأثر على مشاعرك وتخليك تتعلقين فيه
هيفاء بتفكير : اوكيه موافق بس اشلون
روان : كل الي ابيك لما نتجمع تسالين عنه وتبدين اعجابك في وفي شخصيته ومن هالكلام
هيفاء : فهمت بس اخاف تكرهني
روان : تكرهك الحين بس بعدين بشكرك صدقيني
اما دانه فقالت البنات يرجعون البيت لانه حس ان الوضع موطبيعي عند عاليه نهى ومها وقالت اول مانوصل البيت بتشوف وش فيهم واول ماصلو كل واحد
راح غرفته دانه اول مدخلت غرفتها غيرت ملابسه وراحت الغرفه الي كانو فيه نهى ومها وعاليه دانه تطق الباب
مها : مين
دانه : انا دانه
مها تكلم نهى : اكيد شاكه في شي
دانه : ساعه عند الباب ادخل ولا اطلع
نهى قمت تفتح الباب : حيك عمتي
دانه : بدون لف ولا دوران وش فيكم
عاليه تغيرة الون وجها :.....................................
مها : ولا شي عمتي وش بيكون فينا
نهى حس انا لزم يكون معهم واحد كبير عشان يقدر يعرفون يحلون المشكله ومافي انسب من عمته دانه : انا بقولك عمتي
عاليه :عطت نهى نظره عشان تسكت
نهى : لاطالعيني كذا لزم تعرف عشان تحل معنا المشكله حتى انتي لزم تتكلمين عشان تساعدينا
دانه : وبعدين تكلمو
نهى : قالت السالفه كلها الدانه
دانه وهي منصدمه : مستحيل ناصر يسوي كذا اكيد البنت تكذب
عاليه قررت تنطق : عمتي طيب وش تفسرين صورته معها ولا خطه الي مكتوب فيه الهدى الي ورا الصوره ولا رقمه كلا هذا كذب عمتي لو تشوفين الثقه الي كانت تتكلم فيها عن حبهم البعض بس تقول انا في شي معكر صفو هالحب والمسالته قالت انتي يقول اني فكره اهتمامه فيني حب
دانه عصبت من وقحت حنين : نهى وناصر وش يقول
نهى : ناصر انكر معرفته فيها وحلف لي على كذا
دانه : عاليه الصوره الي شفتيه عندها متذكرين قد شفتهيا قبل كذا
عاليه : لا وكأنها تذكرة الا كانت ضمن الصور الي جابتها نهى للمدرسه عشان اشوفه وكان توه مصوره بزواج اخو صديقه
انعش الذاكره عند نهى : صح انا ضاعت مني صوره من صوره وتوقعتها ضاعت في البيت مو في الدرسه
دانه : لا والله اصلا انتي ماتستحين تاخذين صور اخونك للمدرسه
نهى : هو قالي اخليه تشوفه الصور
دانه بعصبيه : قالك خليه تشوف الصور بس ماقال تشوفها في الدرسه
نهى : ادري اني غلطانه بس نبي نعرف نحال المشكله .. عاليه من كان معك من البنات الما ورتك الصوره
عاليه : سديم
مها : سديم كانت صديقته الروح بروح وماكانو يخبون عن بعض شي
دانه : ليه تقولين كانو
مها : لان صار بينهم مشكله وتفارقو
دانه : عندك رقم سديم هذي
نهى : انا عندي لانها كانت تتقربلي هي حنين ومره عطتني رقمه
دانه : دقي حليها
نهى : الحين
دانه : لا بكره اكيد الحين
نهى : طيب ودقت على سديم
سديم استغربت الرقم بس ردت : نعم
نهى : هلا سديم
سديم : من معي لو سمحتي
نهى : انا نهى ال(.......) ماعرفتيني
سديم : لا عرفتك شخبارك وشخبار بنات عمك
نهى : كلنا بخير الحمدالله انتي شخبارك وخبار حنين
سديم : لو سمحتي لا تطرين لي هالانسانه مره ثانيه ام انا بخير
نهى : ليه سلامت وش صاير ماهي صديقتك
سديم : كانت بس بعد ماكشفت شاكانت بسوي في وسكتت
نهى : سديم وش فيك سكتي
سديم : نهى انا بقولك كل شي بس مابيك تزعلين مني
نهى : تكلمي ومارح ازعل
سديم : انتي تدرين ان حنين ماتحب عاليه بنت عمك ومره حنين شافت كتاب عاليه وكان مكتوب فيه وحده من الصفحة حبيبي ناصر وبعده بفتره كانتي جايبه صور ناصر وكانت توريها عاليه وعرفت ان ناصر الي تحبه عاليه هو اخوك وستنت لم حطيتي الصور في شنطتك وطلعتي فاستغلت انا الفصل فاضي وخذت واحده من الصور وانتي الله يهدك كنت دايم اتسولفين عن اخوانك قدم البنات ومركنت تعبانه وهو كتب الواجب عنك ولي ماتعرفينه ان حنين شاطره في تقليد الخطوط واذا تذكرين بعد انه اطلبت منك الدفتر نفسه عشان تنقل الواجب منك عشان تحفض طريقة كتابته وكتبت اهدى ورا الصوره وكانت بتوريه عاليه بس كانت غايبه هي ومها وانتي كنتي جايه واخر ادوم تأخر السواق عليك وحنين عرضت عليك خدماته بس انتي رفضتي وقلتي تدخلين عشان تكلم اخوها بس حنين عطتك جوال سواقهم عشان تدقين ومن الصدفه دقيتي على ناصر عشان يجيك وسكرتي ورجعتي الجوال وهي حفظة الرقم وكملت خطتها وحطت الرقم في نفس الصوره واليوم الثاني نفذتها
ورت الصوره عاليه والفت لها قصه ماصارت وكانت بسوي اكثر بس انا وقفتها عند حدها لان عاليه ماتستاهل
نهى : وش كانت بسوي بعد
سديم : كانت بتفبرك الصور وتدمج صورتها معه بس انا خذت الصوره منه وحرقتها وهذا سبب الزعل الي بينا
نهى : مدري وش اقولك بصراحه انتي غلطتي بس الحمدالله انك صححتي غلطك بالي سويتيه فيها
سديم : اسفه هى مادريت انا حنين بتتماد كذا
نهى : اوكيه سديم اخليك وسكرة منها ((وعلى فكره تراى الميكرفون وسمعو كل الي صار))
مها : حسبي الله عليه
دانه : وش رايك في الي سمعتي
عاليه : ......................................
نهى : انا لزم اكلم ناصر
عاليه :....................
دانه : اوكيه نهى كلمي وفهمي السالفه وانتي ياعاليه اتمنى مره ثانيه لم يصير معك شي مثل كذا تتكلمين موتكتفين انك تحكمين قبل لاتسمعين الطرف الثاني
عاليه :......................................
مها : عاليه ليه ساكته
عاليه : ابي انام ممكن الطفون النور
نهى : عاليه انتي
تقاطعه عاليه : انا قلت ابي انام
دانه : خلاص خلوها الحالها وانتو تعالو معي الغرفه لين اتنام
نهى ومها ماكان يبون يرحون بس بعد مايقدروان يقولون العمتهم شي اتركوها وراح مع عمتهم
عند عبير وسلمان كان الجوفي منتهى الرمنسيه صحيح كانو ساكتين بس عيونه هي الي كانت تتكلم وصل الاكل
وحطوه على الطاوله بس الا الحين ماحد كل
عبير : سلمان ليه ماتكل
سلمان : استناك تأكليني
عبير تكلم نفسه يربي ليه يحب يحرجني بس معليه بسوي مثل ماقالو مزون ودانه وتخيله واحده من البنات :
سلمان شافه طولت ومردت : افهم من كذا انك رافضه
عبير : من قال
سلمان :يعني موافقه
عبير بحيا : ايه ........ يالله قول بسم الله
سلمان وهو يبتسم : بسم الله
عبير : بدت اتأكله وهو طاير من الفرحه بعدين انتبه انها ماتاكل فقال خلنا احرجه ازياده
سلمان : خلاص
عبير : معقوله شبعت ماكلت شي
سلمان : لا بس جا دورك عشان اوكلك
عبير : لا ان اقدر اكل الحالي مايحتاج احد يأكلني
سلمان : مو على كيفك انتي اكلتيني وانا راح اوكلك ولا بزعل
عبير بحراج : خلاص لاتزعل موافق
سلمان : بدا يأكله وشوف وجه وهو يتغير كل دقيقه بالون وكان مبسوط يحب ايشوف وجها وهي مستحيه
عبير : خلاص شبعت
سلمان : وين الي تقول جوعانه
عبير : يعني عشاني جوعانه اكل كل الي على الطوله
سلمان : يس
عبير : ليه ناقصه سمنه انا
سلمان : احين انتي سمينه اجل ذي( كان يأشر على وحده مره وكانت سمينه ) وش بعدين جسمك مره حلو وعاجبني وغمز لها
عبير حدها الاتماني وصل حد : سلمان ممكن نرجع احس اني تعبانه
سلمان انه زودها معاها : اوكيه ياعمري مشينا
ونتها اليوم بكل مافيه وطلع فجر جديد الكل كان صاحي ومجتمع على الفطور الا عاليه الي ماكلت شي من امس ماكانت تتصور انه فيوم تجرح اوتزعل ناصر حب حياته فقررت انه تكلمه وتقول كل شي قبل لا تكلمه نهى
عاليه تدق على ناصر وهذي اول مره اتكلمه فيه ناصر
ناصر : الو
عاليه : الو
ناصر مانتبه الرقم من كثر ما افكره مشتته رد بدون لايشوف المتصل : بتفول مين ولا اسكر
عاليه : ناصر انا انا ...........انا عاليه
ناصر اول ماعرف من الي متصل طالع شاشة تلفونه عشان يتأكد : هلا
عاليه :ناصر وسكتت.................................
ناصر حس ان البنت مو طبيعيه وقام من عندهم : عاليه فيك شي
عاليه : ناصر انا اسفه انا كنت غلطانه انا عمري ماسامح نفسي اني شكيت فيك وقامت تبكي
ناصر : ممكن تهدين وتقولين وش صاير
عاليه : قالت السالفه كلها الناصر وهو انصدم من جرات حنين وماعرف وش يقول حق عاليه هي شكت فيه وجرحته في الكلام بس مهما صار هو يحبه مايرضى تنزل دمعته لاي سبب حتى لو يكون السبب هو
ناصر :عاليه حبيبي كم مره قلت لك ماحب اشوفك تبكين ماحب ادموعك تنزل الاي سبب
عاليه : بس هذا مو أي سسب انا
قاطعه ناصر : خلاص لاتكملين انتي ما فهمتي السالفه واعتذرتي
عاليه بصوت مبحوح : ايه
تاصر : وانا قيلت اعتذارك وابيك الحين تبتسمين وتنزلين تفطرين لاني ما سمعت صوتك مع البنات تحت
عاليه : مالي نفس
ناصر : واذا قلت عشان خاطري ولا انا مالي خاطر عندك
عاليه تبتسم : من قال اذا حبيبي ماله خاطر عندي اجل من الي له خاطر
ناصر فرحان لانها من زمان ماقلت له كلمت حبيبي : ناصر وش قلتي
عاليه : عشان خاطرك بأكل
ناصر : لا عيديه نصيه
عاليه : افهمت انه يبيها تقول له حبيبي بس استعبطت عليه : ماقلت شي انا
ناصر : عاليه قولي
عاليه : وش اقول
ناصر قولي حبيبي
عاليه دوروها ماتلقوتها : ناصر انا بسكر عمتي تناديني واخف تشك اني اكلمك
ناصر : ادري انك مستحيه بمشيها لك باي ياحبي
عاليه بحيي : باي ,,,,,,,,,,,,,,,, ورجعت المايه المجريه ونزلت لهم عاليه وهي كاشخه ومبتسمه ونهى ومها يطالعونه بستغراب وكل وحد عقد حاجبه اما عله سلمت وجلست جنب نهى
عالبه : ليه اطالعيني كذا
نهى : متكده انك عاليه
عاليه : يس وسكتت شوي بعدين همست له شكرا نهى على الي سويته
نهى بنص عين : افهم من كذا انكم ترضيتو
عاليه :تهز راسه ايه
مها :واااااااااااااااااااااااااو
عاليه : وجع قصري حسك لاتفضحينا
مها : خخخخخخخخخخخخخخخخخ اسفه
مزون : بنات مكلمتو روان عشان تقول وين الروح اليوم
دانه : انا كلمتها الصباح وتفقنى وين نجيهم لانه بيفطرون برا
مزون : يحطهم والله عنده لناس على كيفهم
الا بدخلت عبدالرحمن وسلمان
سلمان : من الي عندهم ناس على كفيهم
مزون من الغطى : من غير خوال روان
دانه : ايه والله ريحين يفطرون برى وحنا جالسين نفطر في البيت
الجده تحذف دانه بعلبة المنديل : وش فيه فطور البيت
دانه : أي مافيه شي بس بعد حلو فطور المطعم
سلمان : خلاص بكره فطركم في المطعم على فكره راح كلهم
دانه : لا بس البنات وخطيب روان
عبدالرحمن نصدم وطلعت عيون من مكانه
سلمان : ومتى روان تنخطب وحنا متندري
دانه : امزح بس من كثر مشاري ولد خالها يطاوعه في كل شي
دخل الجد وهو يتناقشون على الموضوع
الجد : وش فيكم من صباح الخير
سلمان : بنتك ياجدي تقول ان روان مصيره تتزوج واحد من عيال خوالها
دانه : تتوعد سلمان الان ابوه يتنرفز لم يطرون خوال روان
الجد ينتسم ويكلم نفسه احسن شي سويته يامشعل يولدي انك خليت روان ترضع مع خاله عشان تكون اختهم وعيالهم يصيرون اعيال اخونها بس انا الا متى خاش عنهم هالموضوع على العموم موقته الحين
الجده : وين رحت يابو محمد
الجد : ابد مارحت مكان بس ماقلتو من الي اخترت لها
نهى نطت : دانه تقول مشاري
الجد: ونعم فيه
الكل انصدم من رد الجد وعبدالرحمن تغيرة ملامح وجه من القهر والجد لاحض تغير وبتسم لانه كان يتمنى روان العبد الرحمن يحسه انسب واحد لها
مزون : يعني انت بعد عجبك ياجدي
الجد : احين انتو تحلون وتربطون يمكن هي ماتبيه .............. وقاطعهم صوت تلفون دانه
دانه شافه المتصل وبتسمة : هلا روان
البنات اول ماقالت روان اضحكو بشويش
روان : ساعه تفطرون وينكم تأخرتو
دانه : اسفين عمتي روان الحين بنطلع
روان : عجلو عاد
دانه : زين سكري عشان مانتاخر
روان : اوكيه
وسكرت دانه من روان وقالت البنات يجهزون عشان نطلع وجهزو ورحو للمكان الي قالت لهم روان وبدت الدواره والشباب على نفس االتقسيمه وكان دور عبدالعزيز ونايف وران تدز هيفاء عشان تتكلم
هيفاء : اقول روان ولدعمك شيسوي عشان كل مره يحلو عن المره الي قبلها
مزون : كانت تكلم عبير ونتبهت الكلام هيفاء وجلسة تراقبه وهي تتكلم
روان : عاجبك
هيفاء : خطييييييييييييييييييييييييير حرام عليه قولي له لا يكشخ اخف يعطونه عين
روان : هههههههههههههههههه شيلي عينك عنه وهو طيب
هيفاء : هيفا بصراح مقدر الا كان خاطب والا يحب
روان : وش رايك تسالينه
مزون مستحملت وقامت : عن اذنكم بنات شي روراجعه
روان وهيفاء : كان كاتمين الضحكه لينكشفون
ندى تكلم روان بشويش : روانوووووووه اشفيه بنت خالك ماشالت عينها عن اخوي
روان : يمكن معجبه فيه
ندى : قولي له انه قلبه مشغول
روان : هو قالك شي ولا الكلام من عندك
ندى سحبت روان من عند البنات وستأذنت منه
ندى : روان خلي بنت خالك تخف شوي عن مغزل اخوي حصوصا ومزن موجوده
روان : ليه وبعد وش دخل مزون في السالفه
ندى : نايف اخوي يحب مزون وخاف انا مزون بعد تحبه وتضايق من كلام هيفاء وصير مشكله
روان : الي ماتعرفين يا ندى ان نايف صحيح يحب مزون لكن مزون ماتحبه وبما انك فتحتي الموضوع اسمعي وش صار
ندى : مزون سوت كذا ونايف وش صار فيه
روان : بصراحه تحطم بس انا قلت لها اني بساعد وخلي روان تعترف بحبه لها وهيفاء هي الي تساعدني بأنه تثير غيرت مزون بعجابه بنايف
ندى : وهي معجبه فيه صحيح ولامثل ماتقولين خطه
روان : يبنتي هيفاء تحب مشاري وتموت فيه ولا نايف ولا غيره يترس عينها
ندى عجبه الموضوع : اوكيه وان بساعدكم ورجعو البنات بس ماشافو مزون وستغربت تأخره
مزون كانت في الحمام (الله يكرمكم ) منقهره من تصرف هيفاء وتقول هي ماتستحي تتغزل في والد خالي قدامي ماتوقعته كذا ولا روان الي تعرف انه يحبني وسامحه اله تتكلم عنه كذا قدامي ........ لحظة صمت بعدين قالت اصلا انا وش دخلني تحبه ولا يحبه اصلا نايف اخر انسان افكر اني احبه وبعد هالكلام رجعت للبنات
مزون : مرحبا بنات
ندى : وين رحتي تاخرتي
مزون : رحت اشوف محل وجيت عسى ماتأخرت
ندى : ايه تأخرتي فاتك هيفاء وش سوت هالبنات مجنونه بحق
هيفاء افهمت على ندى : نعم الي يعبر عن عجابه بصير مجنون اقول روان قولي النايف يروح معنا حق محل التحف الي شفنه قبل لا يجون ابيه يختار لي على ذوقه
روان : اوكيه قومي خلنا نروح له ونحطه عند الامر الواقع
مزون : كانت تنافخ من الضيق ومتدري ليش
روان وصلت النايف : مرحبا
نايف وعبدالعزيز : مرحبتين
روان : نايف ممكن تروح معنى
نايف : اوكيه يالله
وراح معهم ومزن كانت اطالعهم الين ماختفو عن عيونهم
مزون : بنات من تروح معي
ندى : انا بروح
مزون كانت تابعهم من غير مايحسون وندى كانت ميته من الضحك عليه والله وقدرة روان تحرك مشاعرك يمزون وتخليك تغيرين على نايف ونتبهت الضحك هيفاء مع نايف وكان صوت ضحكهم عالي شوي
مزون ماقدرت تستحمل وراحت عندهم وندى وقفه تدعي انا مزون ماتتهوش مع هيفاء وتفضحهم فلحقتها عشان تتفادى أي ايصابات
مزون وهي اطالع نايف : روان ممكن تجين معي اشوي
روان : مقدر اخلي هيفاء
مزون : لا تخافين معها ندى صح ندى
ندى : اوكيه رواح ويها وانا ونايف بنكون معها
مزون : لا نايف بيروح معنا
نايف : لا انا بروح معا ندى وهيفاء
مزون بقهر وعاصبيه : اوكيه على راحتك وسحبت روان
روان : مزون يدي ترى ابيها انا
مزن : توقف وتهد يد روان بعدين معها بنت خالك
روان : بنت خالي اسمها هيفاء وبعدين هي وش سوت
مزون : كل هذا الي تسويه وتقولين وش سوت
روان : اذا تقصدين تعبيره عن اعجابه بنايف عادي
مزون : وش الي عادي نايف والد خالي وانا احق.............................. توهقت
روان : انتي احق في ايش مزون لا تنسين انك انتي الي رفضتي حبك له وهذالكلام كان قدامي
مزون : لكن هو يحبني
روان : وانتي تتوقعين ان بعد الي قالتي له بيقبل على كرامته انه يفكر فيك او يستمر بحبك انتي يامزون جرحتي وكنتي متعمده جرحه قدمي ولا كان ماقلتي لي اجلس عشان اسمع كلامك وبعدين اذا انتي ماتحبينه مثل ماتقولين خلي هيفاء تقرب منه وصدقيني انا هيفاء بتقدر تنسيه حبك
مزون : روان انتي وش قاعد تقولين معقوله نايف يكرهني بعد ماكان يحبني
روان : الي يحب يكره ولا ماحد قالك هالمعلومه
نروح اشوي عند عبدالرحمن وسلمان الي كانو يدورون هديه حق عبير
سلمان : ها وش رايك هذي حلوه
عبدالرحمن : ذبحتني هذا حلو وهذا حلو يأخي اختار شي وفكني ياخي ذبحتني
الشخص الي ورهم كان يتكلم : عاذرك والله ماحد يعرفه كثري
عبدالرحمن وسلمان لفو على صاحب الصوت : بصوت واحد سلطاااااااااااااااااااااااان
سلطان : وشفيكم كنكم شايفين جني
عبدالرحمن : مستغربين
سلطان : ليه طيب
سلمان : عشانك موجود هينا
سلطان : انا الي مفروض استغرب واذا على جيتي انا عندي شغل المدت شهر وبعدين بسافر
عبدالرحمن : لا تستغرب ولا شي حنا جاين نصيف
سلطان : الحالكم او احد معكم
سلمان : كلنا جاين
سلطان : حلو يعني مزون موجوده
سلمان : ايه واذا تبيه تعال معنا
سلطان : اوكيه
وراحو مع بعض وهم يمشون استغرب سلمان وقوف مزون الحاله
سلمان : هذي مزون بس غريبه واقفه الحاله
سلطان : امش خلنا نروح لها
عبدالرحمن انتبه الصبع سلطان : سلمات وش فيه اصبعك
سلطان يطالع اصبعه ويبتسم : مافيه شي جرح بسيط
سلمان : بتمشي ولا اروح الحالي
سلطان : يالله امش قدامي مدري من الكبير انا ولا انت
اقربو عند مزون واول ماصار وراها
سلمان : مزون
مزون وهي تلف : سـ سـ سـ
سلطان : وشفيك علقتي
مزون : سلمت عليه وكان ودها تحضنه بس عشان الناس
سلمان : وش رايك في المفاجئه
مزون : احل مفاجئه
عبدالرحمن : مزون وين البنات وليه واقفه الحالك
مزون : البنات مع عبد العزيز وانا هينا استنى روان تطلع من المحل
روان اطلعت من المحل وهي متنرفزه وطبعن مانتبهت للي مع مزون
روان : وانا هذا حضي يا ما في يا اخر حبه وكانت تحوس في شنطتها
مزون اعرفت ان روان مانتبهت للي معها : وش فيك معصبه
روان وهي ترفع راسه : الغبي........................................من الصدمه اسكتت وجلست اطالعه
سلطان :اول ماشافه او بلاصح شاف عيونه ذكره ولا قدر يشيل عينه عنها
عبدالرحمن ماعجبه الوضع : وش سولك راعي الحل
روان في عالم ثاني :................................................. ..........
مزون تدف روان : وش فيك عبدالرحمن يكلمك
روان وهي تنتبه : نزلت عيونه عشان تشوف رجله ونصدمت انها ملفوفه
سلمان يدز سلطان : هي انت استح على وجهك وش عينك عنها
مزون : روان وش فيك ارفعي راسك
روان : ترفع راسه ولكل انصدم
استووووووووووووووووووووووووووووووووب
الــــــــــــــــبـــــــــــــــــــــــــاقــــ ــــــــــــــي
الـــــــــــجـــــــــــــــزء
الي بعده
ليه الكل انصدم لما رفعت روان عينها ؟
ومن الي بكون حبيب روان سلطان ولا عبد الرحمن ؟
ندى وعبدالعزيز وش بيصير بينهم ؟

الـــجــــزء الــــــحـــادي عشر

وراحو مع بعض وهم يمشون استغرب سلمان وقوف مزون الحاله
سلمان : هذي مزون بس غريبه واقفه الحاله
سلطان : امش خلنا نروح لها
عبدالرحمن انتبه الصبع سلطان : سلمات وش فيه اصبعك
سلطان يطالع اصبعه ويبتسم : مافيه شي جرح بسيط
سلمان : بتمشي ولا اروح الحالي
سلطان : يالله امش قدامي مدري من الكبير انا ولا انت
اقربو عند مزون واول ماصار وراها
سلمان : مزون
مزون وهي تلف : سـ سـ سـ
سلطان : وشفيك علقتي
مزون : سلمت عليه وكان ودها تحضنه بس عشان الناس
سلمان : وش رايك في المفاجئه
مزون : احل مفاجئه
عبدالرحمن : مزون وين البنات وليه واقفه الحالك
مزون : البنات مع عبد العزيز وانا هينا استنى روان تطلع من المحل
روان اطلعت من المحل وهي متنرفزه وطبعن مانتبهت للي مع مزون
روان : وانا هذا حضي يا ما في يا اخر حبه وكانت تحوس في شنطتها
مزون اعرفت ان روان مانتبهت للي معها : وش فيك معصبه
روان وهي ترفع راسه : الغبي........................................من الصدمه اسكتت وجلست اطالعه
سلطان :اول ماشافه او بلاصح شاف عيونه ذكره ولا قدر يشيل عينه عنها
عبدالرحمن ماعجبه الوضع : وش سولك راعي المحل
روان في عالم ثاني :................................................. ..........
مزون تدف روان : وش فيك عبدالرحمن يكلمك
روان وهي تنتبه : نزلت عيونه عشان تشوف رجله ونصدمت انها ملفوفه
سلمان يدز سلطان : هي انت استح على وجهك وش عينك عنها
مزون : روان وش فيك ارفعي راسك
روان : ترفع راسه ولكل انصدم كانت عيون روان كلها ادموع
مزون اول ماشافت حالت روان بعدتها عنهم شوي : روان حبيبتي وش فيك
روان : هو هو نفسه انتي من وين تعرفين
مزون : من قصدك سلطان اخوي
روان اشوي تنهر : اخوك هذا سلطان اخوك انا انا
مزون بخوف : روان وش فيك كل هذا عشانك شفتي سلطان وبعدين وش انتي
روان : مزون قولي له اني اسفه ماكان قصدي الي سويته برجله والله ماكنت ادري بعده بكت
مزون تهديه : خلص روان عند الدلع مصار له شي تتكلم وهي مو فاهمه السالفه
بعد ماسحبت مزون روان سلمان ستلم سلطان بالأسأله
سلمان : انت تعرف روان
سلطان يطالع المكان الي فيه روان ومزون : مدري اذا هي اول بس عيونه نفس العيون والأسم نفس الاسم
سلمان : مني فاهم فهمني
سلطان قال السالفه كالها السلمان وعبدالرحمن : وهذي كل السالفه
سلمان : اذا الي قلته صحيح وصفك للي معها بعد صحيح اذا هي نفسه
سلطان : هي تقرب لك
سلمان : بنت خالي مشعل اذا كنت تذكره
سلطان : هذي روان مشالله كبرة
عبدالرحمن مقدر يتحمل اكثر : عن اذنكم بروح اشوف باقي البنات
مزون ترجع السلمان : سلمان تعال شوفه تبكي ومني عرف اشلون اهديه
سلطان يمسك يد سلمان : خلها انا بروح اشوفها
سلمان : اقول عن الهبال وخلك هينا ازين
سلطان : صدقني انا اقدر وانت اجلس فهم اختك الي تخزني
سلمان بستسلام : اوكيه وتحمل الي بيجيك
نرجع شوي عند البنات كانو سوالف وضحك ومدارين عن احد وندى وهيفاء ارجعو لهم وكمل جو الوناسه
ندى : ابي باسكن احد يبي معي
البنات بين الموافقين والرافضين
ندى : اوكيه بروح النايف عشان يروح معي
ندى : نايف ممكن تروح معي باسكن
نايف وهو يتذمر : يربي انتي ماتشبعين من الدوره توك راجعه ليه مشريتي وحنا نتمشى
ندى : نايف بتوديني ولا اروح الحالي
نايف : هذا الي ناقص تروحين الحالك
ندى : بعني بتروح
نايف : لا عبدالعزيز الي بوديك واذا رفض مولزم باسكن وش قلت عبدالعزيز
عبدالعزيز مستانس انه بيكون ويها الحالهم : اوكيه بوديه شكلها يكسر الخاطر
ندى : كانت بترد بس عشان نايف موجود اسكتت


يتبع ,,,,,

👇👇👇
تعليقات
ليست هناك تعليقات
إرسال تعليق



    وضع القراءة :
    حجم الخط
    +
    16
    -
    تباعد السطور
    +
    2
    -