بداية الرواية

رواية عنيدة مثل ابوها -8

رواية عنيدة مثل ابوها - غرام

رواية عنيدة مثل ابوها -8

روان : قمي نطل خلصت
الشاب : ليه ماتبين العطر
روان : لا اخف يطيح مره ثانيه على رجل احد
هديل بهمس : منو هذا
روان : بعدين افهمك يالله خلينا نروح الهيفاء
عند هيفاء : ها شريتي شي
روان : لا طبت نفسي ما ابي
الا بصوت صاحب في المحل اتفطلي ويمدلها العطر
روان : وش هذا
صاحب المحل : هد من الاستاز الي هنيك بس الشاب مو موجود مكانه طلع
روان : اسفه ماني ماخذته
صاحب المحل : شو اعمل فيها الزلمي دفع احسابه
هيفاء : خذت الكيسه مشكور
روان : ليه خذتيها
هيفاء : هو ماله ذنب وبعدين احنا بندور ماخلصنا واذا شفنى نعطيه العطر
روان : واذا ماشفنه
هديل : روان كبرتي السالفه وهي قصير خذي ولا تستعملينه يمكن في يوم تشوفينه عطيه ايه
روان وهي معصب : خلاص خلنا نطلع .......... اطلعو ورحو استار بكس ينادون مشاري ورامي عشان يرجعون البيت لان بكره بيوصلون اعمام روان وبترح تستقبلهم في المطار
وفي اليوم الثاني وفي المطار تحديدن اعلان عن وصول طائرتهم وروان كانت تستنهم في قاعت الانتظار مع ابو مشاري ومشاري
من الشاب الي شافته روان ؟
وشلو راح تشوفه مره ثانيه ؟
وش راح يصير في المطار ؟

الجزء التاسع

وفي اليوم الثاني وفي المطار تحديدن اعلان عن وصول طائرتهم وروان كانت تستنهم في قاعت الانتظار مع ابو مشاري ومشاري البنات اول ماشفو روان نسو الزعل وراح يسلمون عليه مشاري وابوه ابتعدو عنها بمجرد ماجو البنات وحشتينا يادبه
روان : وان اكثر والله
ندى : باين كان ماتركتينا
روان : غصبا عني والله وانا وضحت لكم كل شي في الرساله
عاليه : جب والا كلمه انا ويك في نفس السياره وسالك ولا تجاوبين مع الوجه
روان تضحك : احلى من وجهك يا شينه
دانه حضنت روان بقوه : ماعليكم منهى خلوه الحين بعدين نتفاهم
روان تمثل : بس خنقتيني
نهى : خخخخخخخخخخ فشلوني يقاطعهم الجد
الجد : من لقى حبابه نسى اصحابه
روان : راحت الجده وحضنته وحضنت جدتها وسلمت على ام عبدالرحمن وام نواف وتحمدت لهم بسلامه وانتبهت العبدالرحمن جاي وقالت خلني ابعد احسن
روان : يالله جدي روح ارتحو وشوفكم بعدين
الجد :انتي جايه مع مين
روان : مع خالي ومشاري والده واشرة الهم يجون
وسلمو على بعض وراحت روان معهم في ذيك الحظه مسك يدها وطلعو من المطار ونتبه له عبدالرحمن ومات من القهربس سكت ماقدر يقول شي والصدفه ان الجد ابو محمد حجر لهم فله قريبه من فلة ابو جاسم جد روان
وفي نفس التقاطع اوصل الفله وكل واحد اختار من يشاركه في الغرفه الي ختاره والبنات نامو فوق والشباب تحت وكانت الفله اكبر من فلة ابو جاسم لان عددهم اكثر وبعد الختيار نومو وع الساعه ثلات الفجر صحو البنات
وجتمعو في غرفت ندى
دانه : جوعانه انتو مو جوعانين
مزون : بموت من الجوع بس وش ناكل في هالوقت
العنود : وش فيه هالوقت يعني
ندى : صادقه مزون شوفي الساعه بيدك
عاليه : واذا كانت الساعه ثلاث يعني المعده تعرف كم الساعه الحين
مها : طبعا لا بس حتى ولو
نهى : لاتنسون ورانا فطور
دانه : طيب تصبيره ماقدر اتحمل للفطور
ندى : يقلبي بروح اشوفلك في المطبخ
البنات : حتى حنا نبي
ندى : توكم مسويلها محاضره والحين تبون
البنات : ايه
عبير كانت بعيده عنهم تكلم سلمان
سلمان : وش ذا الزعاج العندك
عبير : البنات يسولفون
سلمان : توهم كان نايمين متى قامو
عبير تضحك بشويش عشان ماتلفت انتبهم لها : شبعو من النوم من جو وهم نايمبن
سلمان : طيب مالقو يقومون الحين مايخلون حد ياخد راحت
عبير : انت وش عليك منهم تكلم انا بعيده عنهم
سلمان : عبير ابي اشوفك
عبير : توك شايفني وجالس معي
سلمان : ماكنا الحان كل الي فـ طياره معنا
عبير : ليه تبينا نجلس الحانا مستحيل
سلمان : ليه تراني زوجك وعادي لو اجلس معك الحالي
عبير : ادري بس مقدر
سلمان : ليه
عيبر :عرفه انه موقد سلم ونجلسة تكلمه بيقنها وهي ماتبي عشان كذا انهتى المكالمه فقالت سلمان البنات يبوني اكلمك بعدين ولا ستنت رده سكرة السماعه
سلمان : نقهر من تصرف عبير طيب ياعبير اتسكرين السماعه فوجيه تحملي الي يجيك
عند ندى كانت تنزل بشويش من على الدرج وهي تدعي ان محد يشوفه من الشباب لانه نازله بجامه وبدن غطى
اول مدخلت المطبخ شافت كاس عصير وتوست وستغربت معقول احد من شغالة صاحي وسمعت صوت والد مالقت مكان تنخش فيه الا الدرج
نايف : والله انك خاين اتسوب النفسك ولا تسويلي معك
عبدالعزيز : ياحبيبي اخدم نفسك بنفسك انا مدري وش تحب
نايف : متدر من احب .. احب مزون
عبدالعزيز : صحيح كنت احسبك تحب فتون طيب وش سويلك
نايف : هذا وانت ولد عمي وصديقي وتقول و ش سوي
عبدالعزيز : وان صادق تبيني مثلا لاني اخوها ولا ابوها
نايف : سلمان يدري اني احبها
عبدالعزيز فتح عيونه على كبرها : من قاله
نايف : انا
عبدالعزيز : والله انك منت هين
نايف كان جالس على كرسي : توك تدري ونتبه قطعه قماش باينا طالعه من الدرج وراح والفضول خله يروح ويفتحه ونصدم لمل شاف ندى داخل الدرج
عبدالعزيز : خلص شغله وشاف نايف عند الدرج وش اتسوي انت
نايف سكر الدرج وهو متوتر : ها ولا شي يالله خلنا نطلع
عبدالعزيز : وشفي شكلك تغير
نايف : مافيني شي يالله خلنا نطلع
عبدالعزيز : كيفك
وطلعو من المطيخ نايف سوى نفسه ناسي شي اوه نسيت
عبدالعزيز : وش نسيت
نايف : نسيت نسيت ايه نسيت ساعتي على الطوله
عبدالعزيز : ماصدق بس مشهى له
نايف : اسبقني وانا بالحقك
عبد العزيز : اوكيه
ورجع وفتح الدرج لندى وطالعت وهي خايف من نايف يسويلها شي
نايف : ماتقولين وش تسوين هنا
ندى بخوف : نزلت ادور شي اكله
نايف بعصبيه : تدورين شي تكلينه بها لبس ليه ناسيه انا البيت مليان شباب
ندى : ادري بس توقعت محد صاحي
نايف بعصبي اكثر : احد صاحي احد موصاحي ان شفتك نازله كذا مره ثانيه يويلك مني سامعه
ندى : أي فاهمه بس لاتعصب كذا
نايف : مادريت اصفقلك انسى ندى يالله قدامي فوق
ندى : ان شالله وفتحت الباب وطياران قوف ولا نتبهت للي ياكل في الصاله
عبدالعزيز : هذي ندى وش فيه تركض اها فهمت الحين وش فيه نايف خلني اعطي الدرج ظهري عشان مايعرف اني شفتها
نايف داخل الصاله ونصدم لم شاف عبدالعزيز جالس بس قال الحمدالله معطيه ظهره اكيد ماشافه بس خلني اتاكد اقول انت مالقيت مكان تجلس الاهنا
عبدالعزيز : وين تبيني اجلس
نايف : المكان الي ريحك بس انت ماسمعت شي
عبدالعزيز : مثل وش بضبط
نايف : ها ولا شي تصبح على خير بروح انام
عبد العزيز يكلم نفسه : اهبل انا عشا اقولك اني شفتها عشا تكسر اعظامه لانه يعرف نايف العصب مايشوف الي قدامه
وصلت ندى عند البنات وجه اصفر
نهى خابف على اختها : وش فيك
ندى : ولا شي
عاليه : صدقتك روحي شوفي وجهك في المرايه
مزون تجلس ندى جنبه : حبيبتي ندى من شفتي تحت
ندى : لالالا مشفت احد
دانه : من متى حنا نخش عن بعض قولي وشفيك
ندى : صدقوني مافيني شي بس وانا في المطبخ سمعت حس واحد من الشباب جاي المطبخ وخافت ونخشيت في الدرج المطبخ
العنود: عسى ماشافوك
ندى : لا الحمدالله استنيت لين الطلعو وعلى طول جيت اركض
عبير : يعمري عليك زين ماحد فتحو الدرج
دانه : طيب انا للحين جوعانه
مها : مابقى شي على اذان الفجر الرحو يصلون ننزل
عاليه : هذ احسن حل
اذن الفجر وطلعو الشباب مع جدهم لصلاه وبصدفه كان ابوجاسم وعياله بعد في نفس المسجد بعد ماسلمو من الصلاه انتبه ابو محمد الابوجاسم وقام سلم عليه
ابو محمد : حيالله ابو جاسم شخبارك
ابو جاسم : الله يحيك بخير الحمدالله انت وشخبارك
ابو محمد : الحمدالله بخير
ابوجاسم ايكلم الشباب : شخباركم شباب
الشباب : بخير الحمدالله
ابومحمد يسلم على الشباب : اخباركم ياشباب
الشباب : بخير
ابو محمد : هذول عبد العزيز وعبدالرحمن عيال ماجد وهذا نايف والد محمد وهذا سلمان ولد بنتي
ابو جاسم : ماشالله كبر وصار رجاجيل انا خبري فيهم صغار
ابو محمد : كل صغير يكببر
ابو جاسم : هذا والدي جاسم وهذول عياله مشاري ضاري وبدر وهذا منصورولدي وهذول رامي وبندر عياله وهذا اخر العنقود والدي جراح
ابومحمد : ماشالله الله يخليهم لك الا انتو وين ساكنين
ابو جاسم : في وحده من الفلل الي قريبه من المسجد حنى في الفله رقم (***)
ابو محمد : اجل انتو ساكنين جنبنا حنا بعد في نفس الفلل بس رقم فلتنا (*****)
ابو جاسم : يعني صرنا جيران
ابو محمد : ايه شفت عاد بعد عشان روان تروح وتجي علينا
الجد اول ماذكراسم روان عبدالرحمن تذكر الما كان في المطار وكان مشاري ماسك يد روان وخزه مشاري ومشاري مافهم وش فيه وليه يطالعه كذا يعدين قال يمكن تكون كذا نظرته للناس
لما رجع ابو محمد والشباب البيت لقو الجده وام عبدالرحمن وام نواف ودانه وجالسو معهم
الجد : السلام عليكم
الكل : عليكم السلام ورحمة الله وبركاته
ناصر : دانه لوتدرين من شفنا في المسجد
دانه : من شفتو في المسجد
نايف : انت ماتعرف تسكت ابد
دانه : خله يتكلم لاتسكته
ناصر : شفنى جد روان وخوالها وعيالهم
الجده : صدق يولدي شفتوهم
الجد: ايه شفناهم ومو بس كذا ابشرك ترهم ساكنين قريب منا
الجده : صحيح الله يبشرك بخير يعني روان بتروح وترجع علينا
دانه : انا بروح ادق عليه عشان نتفق انا تكون طلعاتنا وطالعتهم وحده عشان ننبسط اكثر
الجد : لا مانبي نضايقهم
دانه : لا يبه حنا متفقين وبعدين ماعندهم بنات غير هديل وهيفاء
الجد : دامكم متفقين كيفكم
دانه راحت تقول للبنات السالفه ونبسطو وكلمو روان وقالوله السالفه و تفقو يتلقون ويسون خطه الطلعاتهم ورون استشارت بنات خالها وافقو وتم التخطيط بس كل واحد بسيارنه ويبدى من اليوم خوال روان ماعرضو ولا جده اهم شي يكونون مبسوطين حنا وقت الي يطلعون يتمشون فيه وطلعو في نفس الوقت وشافت روان قرب المسافه بينهم وستأذنت عشان تروح اتكلمهم وافق مشاري و اول ماوصلت لهم سلمت عليهم وفرحو انهم كان قريبين من بعض
نهى : واااااااااااااااااو عشان نروح ونرجع كليك مشي
روان : يس نهوي
عبدالرحمن : كان بعيد و يرقب طريقت روان في الكلام كانت متحمس وتتكلم بسرعه وبعفويه
مها : روان من الي بروح معكم
روان : مشاري ورامي هم الي تبرعو يروحون معنى
عبدالرحمن : كان منقهر وهو يشوف فرح روان وهي تتكلم عن عن عيال خالها
مشاري وهو يتقدم عند روان واقف بعيد اشوي : يالله روان تأخرنا
العنود تكلم روان بشويش : روحي معنى في السياره
روان : بستأذن اول من رامي ومشاري وتقدمت عند مشاري
عبدالرحمن : وتستأذن منه بعد
مشاري : رفض ان روان تروح معهم
روان ترجع للبنات : رفض
ندى : ليه على كيفه قولي الجدك وماراح يرفض
روان : ماقدرلاني انا الي اخترت يودينا ويجيبنا يعني حنا امانه عنده
مشاري يتكلم بصوت عالي : تمشين والا اجي اشيلج وقطج في السيارة اخرتينا
عبدالرحمن يكلم نفسه : كان ودك يدك تنقطع شيلها
روان : خلاص بجي يالله بنات اشوفكم بعدين بايو
البنات : باي
والكل ركب سيارته وتوجه اللمكان الي اتفقو عليه ونزلو وكالعاده مشاري ورامي تركو البنات يتمشون على راحتهم مع البنات والشباب احفاد ابو محمد اتفقو انهم يتناوبون في المشي مع البنات مره (سلمان وعبدالرحمن _ ومره عبدالعزيز و نايف _ ومره ناصر الي تعمد يكون الحاله عشان يقدر يكلم عاليه )
طبعنا البنات اول ماوصلو سلمو على بعض في البديه كان مستحين من بعض بعدين صار الامر عادي
البنات ادخلو محل عاجبهم الا عبير قالت ماتبي تدخل وستنتهم برى وشافت سلمان واقف الحاله لان عبدالرحمن دخل معهم فرحت توقف جنبه
عبير : السلام
سلمان من غير نفس : وعليكم السلام
عبيراستقربت طريقت في الرد: سلمان وش فيك ليه تتكلم كذا
سلمان : مافيني شي وبعدين وش فيه كلامي مو عاجبك
عبير متضايقه من طريقة رد سلمان : انا ماقلت كذا بس حاس انا فيك شي انت زعلان
سلمان : لا موزعلان وبعدين روحي ارجعي مكانك عشان البنات لمايطلعون من المحل مايعلقةن عليك لانك جنبي واقفه
عبير تاكد انه زعلان : ورجعت مكانه وهي خنقتها العبره
سلمان : تضايق انه زعلها لانها ماتهون عليه بس حب يعلمها اشلو تتعمل معه
اطلعو البنات وكمل ادوارتهم وكان هالمره دور عبدالعزيز ونايف
البنات ادخلو محل ماعاد مزون وروان كان يبون محل ثاني ونفصلو البنات ماعده مزون وروان مع عبدالعزيز وران ومزون مع نايف دخلو الحل الي يبون
مزون تكلم روان : وش رايك فيه مو يناسب بدلتك اتركوز
روان : حلو بجي عليها مره بس حسافه صارت وسيعه وعطيتها عبير
مزون : خلاص انا بشتريها لها
طول ما مزون وروان يتكلمون كان نايف يكلم نفسه اقوله ولا مااقول لاكن الحين انسب وقت مافي فرصه غير هذي لالالا ياولد تشجع بس ان صدمتني لا مني قايل لا قول عشان لم تصدمك تكون حط فكرت الرفض في راسك وتحول تنساها وهم طالعين نايف يكلم مزون
نايف : مزون لوسمحتي ممكن اكلمك اشوي
مزون : نعم خيروش قلت
روان حست انا نايف يبي يقول شي بس منحرج منه : انا بدخل هالمحل على متخلصةن كلامكم
مزون تمسك روان : مافي رواح اذا بيتكلم يتكلم قدامك
نايف : مزون انا احبك وناوي اخطبك من عمي وحاب اسمع رايك
مزون منصدمه من جراته لي قالت خلني اردعليه ليفكر ان سكوتي موافق : اسف انا مني مافقه وموانت الانسان الي افكر اخذ فلا تحط علي امل وراحت وخلته
روان : ماعجبها رد مزون وحست انا نايف مضايق مره : نايف
نايف بضيق : هلا
روان : انت تحب مزون من صدق ولامعجب فيه بس
نايف مايدر ليه حس انه وده يعترف الرون حبه المزون مع انه صغيره وتعد بزر في نظره : لود تدرين يروان وشكثر احبه تمنى من الله انها تحبني مثل ما احبه
روان : ولي تساعدك وتخلي مزون تحبك لا واكثر من حبك لها
نايف : وش لون وهي قالت ان مافي امل منه
روان : ماعليك منها بس كل الي ابيك اتسوي تتجاهلها ولا كانك قلت لها شي وخل الباقي علي
نايف : وش راح اتسوين
روان : خاني افكر وبعدين اعلمك ترك ولد عمي ومايهون ان احد يستخف في مشاعرك حتى لو تكون مزن
نايف : تسلمين يابنت العم وانشوف وشلون اتخلينها تحبني
روان : صدقني انها راح تحبك وتفكرفيك وبتعترف لك بحبها قبل لاتوصل الديره
نايف : الله يسمع منك
روان : يالله اخليك قبل لاتسويلي محاضر على التأخير
نايف وهويبتسم : يالله تقدمي
وصلت روان عند مزون
مزون : كان ماجيتي ساعه جالسه معه
روان : انتي ماكفاك الي قلتي له
مزون : انا ماقلت شي هذا راي فيه وقلته له
روان : بس موكذا تكلمينه انتي كنتي تتكلمين معه يقرف وكانه حشره
مزون تغير الموضوع : دفي على ندى وسألي وينهم
روان وهي فاهمه انه تبي تغير الموضوع : ان شالله عمتي مزون ودفت على ندى وقالت لهم في أي مكان هم وراحو لهم ونايف وعبدالعزيز اتعبو وتصلو على ناصر يجي يكمل معهم وناصر من دقو عليه راح لهم على طول عشان يشوف حبيبت القلب اول ماوصل ناصر نهى ومها قامويطالعون عاليه وناصر في هالوقت اتصل رامي على هيفاء وقالهم يجونهم يبون ياخذون رايهم بشي وستأذنو روان من البنات وراحت مع بنات خاله
و مزون ودانه حسو انا عبير فيه شي وقالو يكلمونها على انفراد وقالو الناصر يروح مع البنات وهم بروحون ياكلون لهم شي وافق وندى والعنود راحو يشترون اشياء شخصيه وقالو الناصر يجلس معهم عاليه كانت تبي تروح معهم بس العنود قالت لها تجلس معهم كانت تمشي وهي ساكته وناصر كا مصر يعرف سر تغيرها من جهته فستغل بعد المسافه الي بين عاليه وبين نهى ومها وراح عشان يكلمها
ناصر : عاليه شخبارك
عاليه ببرود : بخير احسن من غيري
ناصر : دووم ان شالله بس ماقلتي لي ليه متغيره علي
نهى ومها شافو ناصر وعاليه يتكلمون فحاولو يمشون بسرعه عشان تكبر المسافه الي بينهم وياخذون راحتهم
عاليه : يمكن ماصرت عجبك مثل غيري عشان كذا تحسني نتغيره
ناصر : وش ذا الكلم بعدين من غيرك
عاليه تحول تمسك نفسه عشان ماتنهر لانها تحبه ولاهي قادره تنساه : اسأل نفسك انت ادر مني فيهم
ناصر : عاليه انا ماحب الألغاز عننك شي قوليه
عاليه : ناصر ممكن تسكت راسي يعورني
ناصر عصب وقف في وجها :لا مني ساكت وتكلمي احسن لك
عاليه : وشتبي فيني انت روح الحنين حبيبت قلبك
ناصر : حنين من حنين هذا وبعدين مافي حبييبه القلبي الاانتي
عاليه تضحك بسخري : ناصر ترى انا مني بزر تلعب عليه اذا هي مو حبيبت قلبك ليه صورتك ورقم تلفونك عندها
ناصر انصدم وسكت بس هو كان يكلم نفسه من هذي حنين ومن وين لها رقمي وصورتي بعد
عاليه : اشوفك سكت مومصدق اني كشفتك ترى يولدعمي حبل الكذب قصير واذا كانت عادني بزر وتقدر تلعب عليه فنت غلطان
ناصر ماتحل مسك يدها بقوه : انا ماعمري لعبت على احد وشلون العب عليك وانتي بنت عمي من لحمي ودمي واذا انتي مو واثق فيني ماقدر اقول الا حسافه على الحب الي حبيتك ايه
نهى ومها : اول ماشافو ناصر ماسك يده ارجعو لهم على طول .... ناصر ترك يدها على او ماشافهم
نهى : ناصر انجنيت انت امش معي ابيك وسحبت بعيد عن عاليه ومها
عاليه من تركه ناصر ونهى وهي تبكي ومها تهدي فيه
نهى وناصر اجلسو في كافي شوب
نهى : ناصر انت متستحي تمسك يده قدام الناس
ناصر بعصبيه : هي لي طلعتني من طوري
نهى : حتى ولو مالك حق عليه حتى ولو كنت تحبه
ناصر : ..............................
نهى : ممكن تقولي وش الي قالته عشان تعصب
ناصر : تقول اني ماحبها واني العب في مشاعره واني احب واحده اسمها حنين
نهى : حنين
ناصر : ايه انتي تعرفينه
نهى : حنين هذي وحده معنى في المدرسه وهي وعاليه مايطيقون بعض
ناصر : طيب انا وش دخلني فيه وبعدين وش جاب رقم تلفوني وصورتي عندهم
نهى وهي تتذكر شي : ناصر خلني اكلمها وفهم السالفه منه
ناصر: وش تبين تفهمين ... عاليه تتهمني بالخيانه مع الي اسمه حنين وانا ماعرفه ....... عاليه جرحتني يانهى اجرحتني
نهى : ناصر انت اصبر وانا راح اتصرف بس انت لا تكلمها
ناصر : ومن قال ان الساني بناطق السانه بعد اليوم
نهى : ماعرفت وش تقول حق اخوها عشان تهديه
عند عبير الي كانت تبكي وموراضيه تتكلم
دانه : وبعدين عبير تكلمي قولي شي بدل هالبكي
مزون : عبير حبيبتي احد قالك شي ولا سلمان ضايقك في شي
عبير اول مذكرة اسم سلمان زاد بكها
دانه : افهم من كذا ان سلمان هو السبب بلي انتي فيه
عبير :.......................................
مزون : بتكلمين ولا اروح اسأله انا
عبير : لا لا تروحين مزون يكي الي صار
دانه : ممكن تقولين وش الي صار
عبير : سلمان زعلان مني عشاني موراضي اطالع او اكون معه الحالنا ورجعت تبكي
مزون: وانتي ليه رافضه هوزوجك
عبير اتجاوب بين بكاها : ادري وهو قالي بعد كذا
دانه : عبير حبيبتي ترى انتي مكبره الموضوع وش فيه لطلب انا يشوفك الحالك
عبير : يعني انا غطانه
مزون : ايه لان جدي كان قصد يسوي الملكه قبل الاجازه عشان في السفر تتعودون وتعرفون على بعض
عبير : طيب شسوي هو زعلان مني
مزون : كلمه منك مع شوي دلع يخق اخوي لانه يحبك ويموت فيك يالخبله
عبير : اوكيه بدق عليه
مزون ودانه : احنا بروح نطلب لانا شي ناكله ونخليك تكلمينه على راحتك اوكيه
عبير اوكيه ودقت على سلمان
سلمان يرد من غير نفس : الوووو
عبير : الو السلام
سلمان بنفس النبره : وعليكم السلام
عبير:.....................
سلمان : داقه عشان تسكتين
عبير : لا
سلمان : طيب وش تبين داقه
عبير : انا داقه اعتذار منك سلمان انا اسفه
سلمان: اسفه على شنو بضبط علىانك سكرتي السماعه في وجهي ولا نسيناك اني زوجك ولا
قاطعته عبير : سلمان حبيبي انا اسف يعني ماراح تقبل اعتذاري
سلمان وهو مستانس انه قالت حبيبي بس يكابر عليه : افكر
عبير : يعني الين ماتفكر اكون انا ميته من الجوع
سلمان بسمله عليك : ليه مجوع روحك والمطاعم كثيره
عبير : مابي اروح الحالي
سلمان : وليه ماتروحين مع البنات
عبير : ابي وسكتت
سلمان يبتسم : تبين تروحين معي
عبير بخجل : ايه
سلمان : طيب قولي المزون تجي معنا
عبير : لا ابي اروح انا وانت بس
سلمان يبتسم بنتصر : اوكيه انا جي بس انتي وين
عبير قالت وين مكانهم بضبط عشان ياخذها
استووووووووووووووووووووووووووب
الـــــــــتـــــــــــكــــــــمــــله
الـــــــــــجــــــــــــــزء
الـــــــــــــــــي
بــــــعــــده
روان وش خطتها عشان مزون تحب نايف ؟
حنين شلون احصلت على صورت ورقم ناصر ؟

الجزء العاشر

هديل وهيفاء وروان كانو في نقاش حاد مع رامي ومشاري
رامي : اقول مو منكم من الي ياخذ ذوقكم ولا من متى البنات تعرف في ذوق الشباب
هيفاء : اقول الله يرحم من يجب نص ملابسه عشان نختارله لبس يلبسه
روان : خلاص هيفاء خليه يختار الحاله
مشاري : انا ابي روان تختار لي احب ذوقها
عبدالرحمن : كان دخل المحل وسمع مشاري وش قال وعصب وبدون شعور صوت على روان
روان : لف على الي صوت وستغربت ان عبدالرحمن يناديه وستأذنت وراحت له
عبدالرحمن : توهق ماعرف وش يقوله ولا ليش نادها
روان : هلا عبدالرحمن بغيت شي
عبدالرحمن متوهق : وين البنات ليه انتي مو معهم
روان مستغربه : كنت معهم بس الحين رجعت مع بنات خالي وعياله وهم راحو مع ناصر
عبدالرحمن : اها طيب اسفين على المقاطعه ارجعي لهم وطالع من المحل وهي واقفه
روان : وش فيه هذا صدق انه انسان غريب
ارجعت لهم وكانو مخلصين وقررو يرحون البيت عشان يرتاحون
عبدالرحمن كان يلوم نفسه انا ليه نديتها موانا الي قلت ما ابي اشوفها ولا اسمعع صوتها موهي الي ماتبيني وتقول ماتبي تشوف وجهي انا ليه اهتم فيه ليه اتضايق لم اشوفه مع مشاري ولا تضحك معقوله تحبه واذا تحبه انا وش دخلني خلها تحب الي تبي اهم شي تبتعد عني مابيها قريبه ما ابي احبه انا لزم اخليها تكرهني عشان تسوي الي نرفزني ويخليني اكرها
دانه ومزون خلصو طلب ورجعو العبير
مزون : ها كلامتيه
عبير : ايه
دانه : وش قال
عبير : بجي الحين وبنتعشى مع بعض
مزون : ماتبون عزول
عبير : لا مانبي
دانه : توك ماتبين تروحين الحالك ولحين ماتبين عزول
عبير : خلاص ترى والله متوتر ماني عارفه وش اسوي ولا وش اقول
دانه : ليه تتوترين خالك عادي تخيليه وحده منى
عبير وهي تضحك : تخيلي عاد وغلط وقوله اسم واحده منكم هالمره يكفخني على راسي مو يزعل
اما عند عاليه كانت منهاره مها ماعرفت تاخذمنها حق ولا باطل لين ماجت نهى
نهى : عاليه ممكن تمسحين ادموعك قبل لا يجي احد ويسال وش فيك
عاليه :................................................. .
نهى : لاتصيرين عنيده وسويالي قلته لك ومالك الا لي يرضيك واذا على ناصر خليته يروح يجلس مع الشباب في الكوفي
عاليه وهي تمسح عيونه : احسن بعد وراح يدورون على البنات
اما سلمان اول ما قرب من المكان الي فيه عبير دق عليها لانه انتبه المزون ودانه وقفين معها
سلمان بدون سلام : لاتقولين انهم بروحون معنا
عبير بخجل : لا من قال
سلمان : اجل ليه وقفين جنبك بديقر
عبير تضحك : تقدر تقول كذا
سلمان : اجل فكي نفسك منهم وتعالي انا وراك بس بعيد شو عنك لفي وشوفيني
عبير وهي تلف : شفتك يالله باي ......... يالله اخليكم بروح باي
مزون : باي وسلمي على اخوي وبوسيه لي
عبير بحيى : احماره تحلمين اوصله وتقدمت لين موصلت له
سلمان : هلا والله
عبير : اهلين
سلمان : يالله مشينى ولا شبعتي
عبير :,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,
سلمان : خلك ساكته لين مانوصل بعدين اخليك تتكلمين وخذاه سلمان المطعم راقي وجلس في مكان حلو وبعيد عن الناس سلمان كان جالس جنبها كان قاصد يحرجه
عبير : سلمان ليه ماتجلس ماقابلني عشان اشوفك وتشوفني
سلمان : هنا احسن بعدين انا اقدر اشوفك وحس فيك بعد
عبير : سلمان حرم عليك لاتحرجني وجلس اقبالي
سلمان : اجلس بشرط
عبير : موافق بس قوم
سلمان : اوكيه بوسيني عشان اقوم
عبير تغيرت مالامح وجه : سلمان حرام عليك ليه مصر تحرجني
سلمان يبي يحسسها بذنب : وش تبين تاكلين
عبير : زعلت
سلمان : ليه ازعل انتي مسوي شي يزعلني
عبير : سلمان ليه انت دايم تزعل من أي شي اسويه او اقوله
سلمان : اسمعي ياعبير انا احبك صح بس حبي لك مايخليك تذليني كذا بعدين انتي الي وافقتي على الشرط وبعدين يابنت الناس اذا انتي ماتبيني او احد جابرك علي قولي لي
عبير : هينا ماقدرة تستحمل كلام سلمان وجلست تبكي
سلمان عوره قلبيه عليها : عبير لاتبكين انا اسف لاني كنت قاسي معك بس تصرفتك معي كذا تحسسني
عبير : انا انا ورجعت تبكي
سلمان : يمسح ادموعها بيده خلاص انا اسف اني ضغط عليك
عبير : سلمان انا احبك ومحد جبرني عليك بس انا استحي منك وانت
سلمان يقاطعه : جريء شوي
عبير تهز راسه : ايه
سلمان قام من جنبها وجلس اقباله : والحين
عبير : احسن تدري سلمان دانه تقول اتخيلك واحده من البنات وبكذا راح اقدر اولف معك عادي
سلمان : لا والله زين يادانه يم الافكار الهدامه طيب من ودك اكون من البنات
عبير : مدري وش رايك في مزون اختك
سلمان : اعوذ بالله مزون ام الحيال لالا ودي اكون روان


يتبع ,,,,

👇👇👇
تعليقات
ليست هناك تعليقات
إرسال تعليق



    وضع القراءة :
    حجم الخط
    +
    16
    -
    تباعد السطور
    +
    2
    -