بداية

رواية تصدق بسمتك تفرح خاطري الولهان -11 البارت الاخير

رواية تصدق بسمتك تفرح خاطري الولهان - غرام

رواية تصدق بسمتك تفرح خاطري الولهان -11

{ بيت ابو فهد الـ,, - مجلس الرجال الساعة 7 ونص المغرب }
ابو زياد: والله إحنا يا ابو فهد جايين نخطب بنتكم منآإر لولدنآإ زيآإد
ابو فهد: واللهي حنا مو لاقيين احسن من ولدكم , وانا موافق بس الراي الاول و الاخير لبنتي
ابو زيآإد: زين اجل الله يقدم إلى فيه خير
جلسوا شوي شربوا القهوه , بعدها راحوا عشان يصلون وبعدين رجعوا ابو زياد وزياد لبيتهم و ابو فهد لبيته
ام فهد: ها اروح اقول لمنآإر
ابو فهد بفرحه: إيه , والله ان الرجال شكله طيب و اخلآق و ابوه مافي زيه ماشاء الله
ام فهد: الحمد لله يآإرب , اجل يلآ انا طالعة لمنآإر
ابو فهد: زين
طلعت ام فهد فوق لغرفة بنتها الوحيدة وهي لسا في الدرج جلست تقول في نفسها " آإه يابنتي ماتوفقتي مع ولد عمك ذا وربي إنه رافع لي ضغطي بس عشان امه اوخيتي واحبها مابشيل في خاطري منهم , بس ان شاء الله ربي يوفقكِ مع ولد الحلآل ذا إلى خطبكِ وتعيش مرتاحه و مبسوطه يارب "
وصلت ام فهد لغرفة بنتها دخلتها وشافت منآإر جالسة ع السرير وحاطه سمعات الايفون في اذنها و تسمع ,
ام فهد: خلآص يابنتي ارحمي اذنك
منآإر ببتسامه: ههههههه , ياهلآ والله باحلى ام في الدونيآإ إآمري
ام فهد بجديه و حنيه: يمه منآإر انتي الحين كبرتي و وصرتي حلوة والف مين يتمناكِ
قاطعتها منإآر بضحكة: ههههههههههههه يمه الزبدة
ام فهد بصدمة: ايا قليله الحيا , كمان تقولين لي الزبدة وربي بنات ذا الجيل مافيهم حيا , استغفر الله بس
منآإر ببتسامه: خخخخ , قولي يمه طيب اسمعكِ
ام فهد بحنيه: الموهم يمه جاء لكِ خطيب ماشاء الله رجال الكل يشهد باخلاقه و مافي زيه
منإآر بهدوء: مين هو يمه ؟!.
ام فهد بجديه: هو يمه اخو فرح زوجت راكان , زيآإد مآإزن الـ,, !
منآإر " هههههههههه , يعني سويتها يازياد و خطبتي والله انك مرجوج " : طيب يايمه مافي مشكله انه يكون اخو فرح وبعدين فرح صديقت طفولتي إلى احبها , وبعدين بقول لكِ شيء يمه
ام فهد: قولي يمه اسمعكِ
منإآر بحزن: والله يمه يوم خطبني راكان , ماكانت مرتاحه من يوم ماصليت الإستخارة , بس انا شوفت الفرحة بعين ريما و لانا و البنات و انتي و ابوي اهم شيء , فما حبيت اكسر خاطركم و وافقت !
ام فهد وهي شوي وتبكي: طيب ليش يمه ماقلتي لي كان والله , ماوفقت و فركشت كل شيء
منإآر بطيبه: بس ها يمه هذا انتي شايفه جاء لي رجال انتي تقولين ولا كل الرجال طيب و كل شيء , يعني الحمد لله
ام فهد بجدية: اسمعي يامنار , صلي الإستخارة وإذا حسيتي إنك مو مرتاحه ياويلك ماتقولين لي , يمه انا ابي مصلحتك و ابي انك تعيشي مبسوطه .. ^_^
منآإر وهي تقوم و تبوس راس امها: ماطلبتي شيء ياقلبي
ام فهد: ربي يوفقك يابنتي ..
خرجت من عندها , وراحت منإآر بسرعه ع الحمام و صلت الإستخارة و إرتاحت ذي المره من جد , وهي اصلاً تعرف زياد مايحتاج ابداً
منإآر في نفسها " تشوف يا زياد بهبل فيك شوي , بعطيك الرد بعد اسبوعين و مافي شبكه زواج ع طول , جرب الشبكه في راكان وكانت معفه بتزوج ع طول و ارتاح , ايوا لجو يسألون متى الشبكه بقول لهم مو مسويه , وعاد مادري عن زياد كمان متى يبغى الزواج , بس اشك إنه بيستعجل هههههههههه "
دق دق دق --> باب الغرفة
منإآر: مين ع الباب
عمإآر بسخريه: انا الذيب , اقول افتحي يازفت
منإآر وهي تفتح الباب و تضحك: هههههههههههههه هلآ و غلآ والله بعموري
عمإآر: هلآ فيكِ , اقول مبروك انخطبتي يادوبه
منآإر بخجل: ههههه الله يبارك فيك
..
{ في بيت فهد الـ,, - غرفة النوم }
فهد: يابنتي اش فيك
آإمل: يووه مادري بس بطني تعورني
فهد بخوف: لا يكون بتولدين بس
إآمل بنص عين: صاحي انت , لسا توني في السابع
فهد يقلدها: لسآإ توني في السابع , يختي طيب في ناس يولدون في السابع
إآمل: هههههه لا انا بولد في التاسع وقتي ان شاء الله
فهد: اقول امول
آإمل: ههه هلآ
فهد: تعالي نروح المستشفى نشوف بنت ولا ولد !
آإمل: لآ
فهد: اوف , اصلاً انا اشك انه شخص واحد إلى في بطنك , ياكبرها ماشاء الله
إآمل: وجعووه للعدو فهود , ياخي ماتدري يمكن تؤام
فهد بضحكة: ههههه اتخيلي تؤام والله لايهبلون فيك
آإمل: ههههههه مين قال ياقلبي , وقت النوم يجلسون عندك , وبقيت الوقت عندي
فهد بنص عين: ياسلآم , ههههههه واللي يسمعكِ اللحين يقول كأننا متأكدين إنه إلى في بطنك إثنين
آإمل: ههههه وانت الصادق
..
{ في بيت بسآإم الـ,, - غرفة ديالا }
ديالا بدلع: فصولي
فيصل بحب: ياعنونه آإمري
ديالا بدلع: خلآص مو زواجنا بعد شهرين مايكفي انك مستعجل علي , خلآ مابغى اكلمك ولا تكلمني
فيصل: وليش ياقمر ؟!.
ديالا: ههههههههههه ليش يعني باللهي , عشان تشتاق لي
فيصل بحب: يوه انا اشتاق لكِ كل دقيقه يختي مابالك شهرين اموت
ديالا بسرعه: عسى يومي قبل يومك , لا تفاول بشيء
فيصل: ههههههه
ديالا: فصوول
فيصل بضحكة: دوده
ديالا: انا دوده يادوب
فيصل: ههههههههههه واحلى دوده
ديالا: ههههه , يلآ فصولي اكلمك شوي بروح اكلم بسآإم
فيصل: هههه , طيب اوكي باي
ديالا: بايو قلبو
وسكرت منه , ونزلت تحت عند بندر و بسآإم
ديالا: بسآإم
بسآإم: هلآ والله , مابغيتي تنزلين يختي طول الوقت طاسه عند الجوال وبسخريه وتكلمي فصولي
ديالا انحرجت: وجع بسآإمووه
بسآإم: هههههههههه , جد ديالا مرتاحه مع فيصل ؟!.
ديالا ببتسامه: إيوا الحمد لله , وانت
بسآإم: الحمد لله اجل , وانا ايش يختي ؟!.
ديالا: مرتاح مع إآسيل
بسآإم: ههههههههههههههه آإسيل ماترضى تدق علي تقول ويقلت صوتها آإستحي
ديالا: ههههههههههههههه ياحوبي لها ذي الاسوله
..
{ في بيت عبد الرحمن الـ,, - الصالة }
عبد الرحمن: ايش فيك انتي كل مرا رايحه الحمام { الله يكرمكم }
ريمإآ بخجل: ياخي اشياء خاصهـ
عبد الرحمن بنص عين: اشياء خاصة هآإ
ريمآإ: ههههههههه
عبد الرحمن: اقول لنا اللحين 3 شهور متزوجين , طفشت من جلسة البيت وش رايك نسإآفر
ريمإآ بفرح: ايوا موافقهـ
عبد الرحمن: آإممم وين تبغي نروح طيب ؟!.
ريمآإ: خلينآإ نروح اندونيسيآإ دحومي
عبد الرحمن: اندونيسيإآ هههههههههههه وش تبين تروحين هيناك
ريمإآ بزعل: ياخي طيب انا ابغى اروح لها
عبد الرحمن: ههههههههه ولا يهمكِ طيب , بكرا اروح احجز لنآإ تذاكر
ريمآإ وهي تقرب من دحومي و تبوسه ع خدة: وه ياحوبي لك
عبد الرحمن بحب: يافديتكِ ياقلبي ..
..
آإنتهى البآإرت الـ 33 ~


--------------------------------------

.. { البآإرت الـ 34 و الآخيييير .. ~ } ..



{ مر اسبوعين ع خطبت زيآإد لمنآإر - في بيت مإآزن الـ,, غرفة زيآإد }
زيآإد: اوف هذا وانا قايل لمنإآر تردين علي في نفس اليوم
رسيل: ههههههه ايش فيك مطيور كذا ياخي عادي خلي البنت تاخذ راحتها في التفكير
زيآإد بصوت واطي: تاخذ راحتها وانا قايل لها في يوم واحد تعطيني الرد
رسيل: آإيش ؟!.
زيآإد: هههههههه لا ولا حاجه سلآمتكِ
فجأة انفتح الباب ودخل منه ابو زيآإد
ابو زيآإد بصراخ و عصبيه: انا ماقلت لك يازيآإد لا تجلس مع هذي
رسيل خلآص متعوده ع عصبية ابوها فصارت تصيح بدون صوت
زيآإد وهو يوقف و يتكلم بهدوء: يبه حرام عليك وربي حرام عليك , ظلمت رسيل ماحسستها بحنان الاب في يوم , وكمان ماحست بحنان الام في يوم , ليش كذا
ابو زياد بعصبية: ليش كذا , عشان هي السبب وبصراخ زيادة هي السبب !!!
زياد خلآص عصب وإرتفع صوته شوي: يبه كيف هي السبب , الموت مقدر على كل إنسآإن ! ايش ذمب رسيل تولدها امي و تموت بعدها ايش ذمبها باللهي ؟!.
ابو زياد بصراخ: لا هي السبب امك المفروض خلاص معاد تحمل لكنها اصرت تحمل باختك ذي ويوم ولدتها صار عندها نزيف حاد و ماقدروا يسعفونها كله بسبب اختك ذي
زيآإد بصوت عالي شوي: يايبه استهدي بالله , رسيل مالها ذمب , هذا قضاء و قدر , ربي كاتب لكل إنسآإن الموت و امي الله يرحمها كان ذا هو يومها ,,
{ عودة للماضي قبل 17 سنه - المستشفى قسم الولادة }
ام زيآإد وهي ع سرير النقل , عشان يودوها قسم الولادة
مسك يدها ابو زياد: لا تروحين عني تكفين , ربي يقومكِ بالسلامة
ام زياد خلآص والتعب هلكها: مإآزن وصيتي لك بنتي تسميها رسيل انتبه لها , تكفى طلبتك بنتي ربيها احسن تربيه و سوي لها كل إلى تبغاها , تكفى اطلبك آإخر طلب لي يامزن ~ وبعدها غابت عن الدنيا
ومن ذاك اليوم , وابو مازن حاط إنه سبب موت زوجته و حبيبته و ام عيالة ~.~ , رسيل !
..
زيآإد: يبه تتذكر امي و صتك بايش تتذكر
ابو زيآإد وهو يجلس ع الصوفآإ بتعب ويناظر في رسيل: وصتني في اختك وقالت لي ربيها احسن تربيه و سميها وسكت فترة و لا مره في حياة ينطق إسم بنته قال الإسم بصوت مهزوز { رسـيـل }
زيآإد بهدوء وهو يجلس جمب ابوه و رسيل جالسة تبكي ع السرير و تمسع كلآم ابوها: طيب وينك يايبه ماسويت شيء من هذا كله !
ابو زيآإد بصوت قوي: رسـيـل
قامت رسيل بسرعه من السرير ومسحت دموعها بكفوفها وكان شكلها يكسر الخاطر بجد
قال لها بصوت حنون اول مرا تسمعه: تعالي يابنتي !
جرت رسيل عند ابوها سلم ع راسها , وحضنها وهي جلست تبكي في حضنه لين نامت
17 سنه ماحست بحنان ابوها , صح يجيب لها كل شيء تبغاه بس ماحسسها بحنانه بيوم , وكان دايم يصرخ و يخاصم عليها مع هذا كله بس من يوم ماجات في حضنه خلآص نست كل شيء وغفت من كثرة الصياح و التعب .. ~
..
{ في بيت ابو فهد الـ,, - الصالة }
ابو فهد: ها يبه منإآر موافقه ولا لأ ! , ترا طولتي حبتين و الرجال مستعجل
منآإر بخجل: زين يبه انا موافقه
ام فهد بجدية و حنيه: من قلبك يمه , انتي مرتاحه خلآص ؟!.
منآإر بهدوء: إيه يمه الحمد لله
ابو فهد: زين اجل الله يوفقكم اللحين ادق ع الرجال و اقول له .. ^_^
دق ابو فهد الجوال ورد عليه ابو زياد , وخبره ابو فهد بموافقة منإآر , وعاد زيآإد طآإر من الفرحه اخيراً منآإر حب طفولته بتكون له .. ^_^
..
{ مر شهر سريع ع الجميع - احوال ابطالي في هذا الشهر ^_* }
إآمل & فهد :- امول دخلت الشهر التاسع خلآص و مرا صايره دلوعه وفهد مدلعها بزيادة مايخليها تقوم من مكانها وكل شيء يجي لها لين حدها , بس كل مرا في الليل تجلس تبكي تخاف انها لجات تولد تموت ! , وفهد دوم يطمها و يقول لها بإذن الرحمن مو صاير شيء .. ^_^
..
عبد الرحمن & ريمآإ :- عايشين احلى عيشهـ كناري الحب , مايعكر مزاجهم شيء دحومي مدلع ريمآإي آإخر دلع ولحد اللحين هم في اندونيسيآإ لهم شهر و شوي , ومبسوطين وبعد يومين بيرجعون .. ^_^
..
نآإيف & ميسم :- نآإيف صآإير حنون ع ميسم كثير و يحبها من كل قلبه واعترف لها انه حبها من ايام الخطوبه ^_* , بس حب إنه يأدبها عشان تعرف انه الله حق و ماتسوي زي كذا في الناس , وميسم طبعاً مبسوطه معاه و عايشين في العسل ^_<
..
فيصل & ديالا :- مبسوطين في فترة خطوبتهم كثير كل يوم طلعات و خرجات , بس دودي خلآص قالت لفيصل معاد يدق عليها مرا ثانيه عشان خلآص زواجهم بعد شهر ^_* , وتبغاه يشتاق لها .. ^^
..
بسآإم & آإسيل :- آإسسيل مبسوطه كثير مع بسآإم و كل يوم يزيد حبها له , وهو يمووت فيها وكل مرا يذكرها بسالفه لندن يوم ضاعت و يحرجها , ويعيد و يزيد لها جملة { نكمل بعدين ^_* } , وهي تروح طماطم وزواجهم بعد 5 شهور .. ^_^
..
رإآكآإن & فرح :- مبسوطه و فرحان حدة انه فرح حآإمل لها شهرين , طبعاً هي يوم كان متزوجها بآإلسر تاخذ موانع فما حملت بدري , وهي عاد كمان مبسوطه مرا وركون مدلعها ع الاخر .. ^_^
..
رسيل & ابو زيآإد :- صارت تموت في ابوها مرا , هو مايرفض لها طلب و مغرقها بحنانه , وهي حدها مبسوطه .. وكل ماتدخل غرفتها تتذكر الولد إلى شافته في زوآإج اختها ودايم يجي على بالها .. وتقول في نفسها شكلي حبيته هع
..
لآنآإ & لمى & عمإآر & رآإمي :- لآنو و لموش لما يروحون مول او شيء , رإآمي يرز فيسه ويروح مع اخته و يجيب معاه عمآإر , وصارت بينهم مواقف بعضها حلوة وبعضها لأ خخخ .. ورآإمي إعترف للمى إنه يحبها وهي بعد صآإت تحبه , بس هم لآنآإ و عمإآر إلى كل يوم في مخإآصمه وحالتهم حآإله هههههههه ^_^
..
آإحمد & هنووف :- عايشين بسلآم و راحت بآإل ومايعكر حياتهم شيء , بس إنو هنوفه صارت في الشهر السابع وإآحمد فرحان هو وولده الصغيرون عبودي بجيت البيبي الجديد .. ^_^
..
ثآإمر :- سأل لمى عن رسيل و كيف اهلها و زي كذا , الاخو يبي يخطبها , طار عقله يوم شاف جمالها و نعومتها .. ^_*
..
وبس هذا حآإل ابطالي في الشهر إلى مر عليهم .. ^_^


{ اليوم يوم زوآإج زيآإد & منآإر }
منإآر سوت ملكه بسيطه مرا في البيت لانه زيآإد مستعجل ع العرس ^_*
القاعه كانت قمه قمه في الفخامه , والكوشه رهيييبه حدها , والبنات كل وحدة تقول الزين عندي انا .. ^_>
..
مر الزواج سريع من رقص و توزيع اشياء *_*
وجات وقت الزفه .. طبعاً زيآإد قآإل لمنآإر إنه يبغى ينزف معاها وهي ماعارضت هذا الشيء ..
الممر كان باب من جهة اليسار يجي منه العريس , و باب من جهة اليمين تجي منه العروسه , في البداية و اول مانفتح الباب طل زيآإد بكامل كشخته و اناقته و رزته بالابشت الاسود و السكسوكه بجد كان حليوة مرا .. ^_^
وبعده انفتح باب العروسه و طلت منآإر بطلتها وكانت كلمة تجنن بجد قليله في حقها فستانها روعهـ , و الميك اب تبعها جونآإن ورايق و تسريحتها نعومة و حلوة كل شيء فيها روعهـ ^_^
وصار كل واحد فيهم اللحين واقف وبدأ شعر من صوت زيآإد


هلا يافتنه الحفله .... هلا والفرحه أكتملت


هلا باللي سحرت كل العيون والزين كاسيها


هلا باللي القمر منها رحل يومنها طلت


هلا بمنآإر ومثل منآإر بالدنيا أثنين مافيها


نويت أني أوصّفها وحروفي بوصفها أحتفلت


وأشوف الشعر يسبقني ويكتب كل معانيها


عليها من الحسد عيني ذكرت محمد وصلت


وعليها من الفرح شعري رقص بأحلى لياليها


أنا بوصفها أببدأ بشعرها يوم له فلت


سواد الليل والجبهه قمر نوره يغطيها


وعيونها عيون حوريه ومنها الحور أتحلت


يعني بأختصار كامله وجمال الكون بيديها


و منآإر أذا رخت رموشها وسلت


تصيب اللي يحب الزين ويعشق غواليها


و منإآر مثل القمر عيونا منها ماملت


عسى ربي من الحاسد بأمره اليوم يحميها


واليله الليله كل الناس أحتفلت


ليله من العمر صارت منإآر اللي تحليها


يوم سمعت منآإر الشعر بغت تصيح صوته مثل ماهو ببحته الرهيبه , و خجلت كثير بس حست على نفسها عشان لا تبكي وتخرب الميك اب .. ^_^
نزلوا سوآإ لاخر الممر بعدها مسك زيآإد يد منإآر إلى كانت باردة زي الثلج .. ^_*
وشغلوا لها زفته تجنن ..
و يوم و صلوا الكوشه شغلوا موسيقه هادئه و رقصوا سلو .. ^_*
زيآإد كآإن حاط يده ع خصرها وهي يدها ع كتفه , هي كانت بتموت من الخجل ماتوقعت هذي الحركه الجريئه منه بس مع هذا كانت مبسوطه كثير .. ^_^
كان الزواج من اروح مايكون , بعد مانزل زيآإد من الكوشه وراح عند الرجال , رقصوا البنات عند منإآر شوي وبعدها باركوا لها , بعدين نادتها فرح عشان خلآص تروح مع زوجها .. سلمت ع الجميع بحب و باست راس امها و ابوها و حضنت امها من كل قلبها وامها صارت تبكي , وحيدتها بتروح عنها كيف البيت بيكون من دونها .. ^^
بعد السلآم و الدموع إلى ماتخلص , ركبت منإآر مع زيآإد في السيارة و كان عمآإر هو إلى يسوق فيهم
وصلهم لحد الفندق وكان الفندق من افخم مايكون .. ^_^
نزلت من منإآر من السيارة و ودعت اخوها و ساعدها زيآإد في الفستان لحد ماوصلوا للشقه
دخلت منآإر و انبهرت فيها اقل مايقال عنها روعه
جلست في الصالة وجاء عندها زيآإد باس خدودها بحب
زيآإد بحب: مبروك ياقلبي عسى ربي يقدرني و اسعدكِ ..
منإآر بكل حب: الله يبارك فيك يآإرب , ربي لا يحرمني منك
زيآإد: ولا منكِ عنوني , يلآ روحي غيري على بآإل ماطلب لنآإ عشى
منآإر: اوكي


عسى الله ما يجيب عتاب
ولا بعـد وهجــر وغـيــاب
عسانا ما انتفارق يــوم
عسى دايم نكون أحباب
من الدنيا وش المطلوب
سوى راحـة فكر وقلوب
وخل في هواك يذوب
وهو مثلك في حبك ذاب
عسى تسلم وتبقى لي
فرح دنياي يا الغالي
في قربك يا هنيالي
تهنيت وزماني طاب


دخلت الغرفة و اخذت لها شآإور دافي و منعش تريح فيه اعصابها و بعدها لبست قميص نووم يجنن .. ^_*
وحطت لها ميك اب خفيف و تعطرت , وخرجت شافت زيآإد توه خارج من الغرفة الثانيه و كان ينشف شعره
جلسوا ع الطاولة و اكلوا شوي ,
بعدها راحوا و جلسوا ع الكنبه
مسك زيآإد خصر منآإر وقرب من اذنها وبهمس: آإحـبـك
منآإر بحب وصوت هآإمس: آإمممم زيودي
زيآإد ببتسامة تجنن: ايش ياعنونه ؟!.
منآإر بشوق و حب: تصدق بسمتك والله تفرح خاطري الولهان , يطير من الفرح قلبي و اصير بعالم ثاني ..
زيآإد خلآص خق عندها و بقوه .. ^_*
..


{ بعد مرور 5 سنوات - في المزرعه }
روز: ماما
ديالا: ياعنوني نعم
روز بدلع: شوفي ليان اخذت الشوكولاته حقتي
ديالا: اقول إآمولوه خلي بنت ذي الدوبه ترجع شوكولاتت بنتي
آإمل: اوف ياربي وذي بنت مدلعه حدها , ياخي كلهها قطعه شوكولاته
روز بدلع: حتى و لو انا ابغى الشوكو حقتي
آإمل وهي تصارخ: ليآإن , ليآإن يابنت
ليآإن وهي تجري و تجلس جمب امها: نعم ماما
آإمل: ادي المدلعه ذي و تأشر ع روز الشوكو حقتها
ليآإن: طيب
واعطتها الشوكو وبعدها رواحوا روز و ليآإن سوا ..
ميسم بطفش: ياربي يزوني اسكت تكفى
منآإر: ههههههههههههه ايش فيكم كلكم متعقدين من عيالكم كذا .. وه بث ياحوبي لبنتي عاقله ماتسوي شيء
ريمآإ: اقول اهجدي لانادي لك ولدي يكفخ بنتك الدلوعه ذي
منإآر: هههههههه لا اجل خلآص توبه يختي ..
هنوف: هههههههه مافي زي عيالي ياناس شوفوا بس
ريمآإ: اقول اهجدي بتجلس كل وحدة تقول شوفوا عيالي و شوفوا عيالي
الجميع: ههههههههههههههههههه
..
فهد & آإمل :- عايشين حياة مافي زيها و عندهم حلآ و غلآ تؤام 4 سنين و براء سنتين .. ^_^
عبد الرحمن & ريمآإ :- كمان عايشين حياة سعيدة و حلوة ودايم يسافرون يحبون السفر مرا خخخ , و عندهم إآنمآإر 3 سنين و إآنإآس سنه .. ^_^
فيصل & ديالا :- حياتهم عايشينها طول بعرض و مبسوطين فيها كثير .. عندهم روز 4 سنين و محمد سنه و 8 شهور .. ^_^
نآإيف & ميسم :- حياتهم حلوة و مبسوطين فيها كثير و عندهم يزن 3 سنين و رينإآد 8 شهور .. ^_^
بسإآم & آإسسيل :- عايشين في العسل وعندهم آإمجد 3 سنين بس .. ^_^
آإحمد & هنووف:طيور الحب حياتهم عايشينها بكل هدوء و عندهم عبد الله 7 سنين و ربى 4 سنين و خآإلد سنه .. ^_^
رإآكآإن & فرح: عندها تؤام ولدين عبد الله و عبد الرحمن عمرهم 4 سنين .. ^_^
لمى & رآإمي :- لهم متزوجين سنتين مبسوطين كثير و عندهم رندا 7 شهور .. ^^
عمإآر & لآنإآ :- متزوجين من سنه و حياتهم فله عايشينها ع الاخر و عندهم دينا لسا شهرين .. ^_^
ثآإمر & رسيل :- متزوجين من 3 سنين و عندهم تؤام نوآإف و نآإيف سنه و 5 شهور .. ^^
خخخخخخ العائلة اغلبهم عندهم تؤام هع
..
وبكذا اختم روايتي الاولى { تصدق بسمتك والله تفرح خاطري الولهان , يطير من الفرح قلبي و اصير بعالم ثاني }
اشكراً كل من مر من هُنآإ و ترك بصمه في روايتي بجد شكرآإ .. ^_^
تمت في 7 / 9 / 1431 هـ , رمضآإن الساعة 9:20 دقيقه صباحاً .. ^^
وختمت في 25 / 9 / 1431 هـ, / الساعة 7:30 صباحاً .. ^_*
تحياتي لكم M!ss Reena او همسـآإت قلبي .. ^_*
دمتم في حفظ الرحمن .. ~


تعليقات



    حجم الخط
    +
    16
    -
    تباعد السطور
    +
    2
    -