بداية

رواية بعض القلوب مسكره الله يبيح سدها -17

رواية بعض القلوب مسكره الله يبيح سدها - غرام

رواية بعض القلوب مسكره الله يبيح سدها -17

نضال: ههههههههههههههه طيب طيب أوريك
نضال استأذن منهم وراح لبيته وأما ليلين طلعت لفوق ولقيت أمل متنحة مكانها وأثير تستجوبها وعرفت إن السالفة فيها الوليد ضحكت وراحت نامت بس بعد نص ساعة لقيت البنات فوقها يحققون معاها ويسألونها اش صار بس هي سحبت بطانيتها ونامت بعد ما بدلت ولبست بيجامة ..
اليوم الي بعده نضال ما ترك ليلين ولا دقيقة جالس يكلمها بالتليفون وهي تحاول تصرفه بس هو مارضي يسكر وحتى وهي تسوي الغدا يكلمها .. وسبب إزعااااج وفي نفس اليوم وصلوا الأهالي من الدمام عشان يحضرون الفرح بكره ووصلت فساتين البنات من عند الخياط أحلى فستان كان فستان أمل وأثير فصلوا نفس الألوان والموديل وبعدين فستان جوري بعدين أمنية .. فساتينهم كانت رووووعة .. ومريم اختارت موديل خطيييير لأن في راسها خطة شريرة *_* ونوار وفايزة فصلوا نفس الموديل وبدور عاد أم العريس ما يحتاج أعلمكم اش لبست في زواج ولدها ..


في اليوم الثاني...

*&^يوم الـــــــــــــزواج ^&*
صحيت ليلين من الساعة 9 وراحت هي وأمل وجوري لنفس المشغل وأثير راحت مع فايزة ونوار ومريم ووسن راحت مع أمها ومع ملاك أخت أثير.. وميار وريماس وحلا ونجلا راحوا مع أثير نفس المشغل .. المهم وكل وحده اختارت التسريحة والماكياج الي يناسب شكلها ولون فستانها .. نمسك البنات وحده وحده :.:.:.
أولاً: وسن :
لبست فستان عودي هاااادي مافيه ولا شي مررره ناعم وقصت شعرها شلال وحطت ماكياج عودي وطلع شكلها نااااعم موووت ...
أمنية: لبست فستان تفاحي ووردي وقصت شعرها ولد مره وحده وماكياجها تفاحي × تفاحي وأبيض ووردي فاتح طلع شكلها كيووووت طريف مره ..
أثير: فستانها كان لونه تركواز وفيه تموجات بالأسود بسييطة مره شعرها سوت تسريحة مناسبة لشكلها وماكياجها أسود وتركواز ووردي فاتح وأشكالهم هي وأمل تخبببببل ..
لمار: لبست فستان أسود نااااعم وفيه وردة سودا ع الرقبة وشعرها مسشورته وتاركته حر وماكياجها أسود وفوشيا وشكلها حلو ..
أمل: طبعاً قلنا إنه نفس تصميم أثير بس تسريحتها طلعت أحلى لأن شعرها أطول مع انه نفس التسريحة وماكياجها كان أخف من ماكياج أثير لأنها أسمر منها ..
جوري: لبست فستان برتقالي وكرزي اللون الغالب برتقالي .. كان فستان طفولي وماكياجها نااااعم وقصت شعرها ولد طلع شكلها غريب وحلو لأنها قاصة ولد وشعرها كان طوييييييييل مره ..
مريم: لبست فستان أحمر قصيييير فوق الركبة والظهر مكشوف وطالعة حلللوة لأنه دوبه شوي وشعرها أصلاً صابغته أحمر خلته على طبيعته وماكياجها ثقيل ولونه أحمر × أسود ..
ملاك: كانت طفولييييييييييييييييييية مره وفستانها زي فساتين الأطفال أبيض وفيه تموجات وردي وشعرها مسشور وملفوف على برا وماكياجها خفيييييف ونااااعم ووردي طالعة ملاااااك اسم على مسمى ..
والكبار الي هم خالاتها طالعة أشكالهم رهيييييييييبة وفخمة مره حلوة ..
نروح لصاحبات ليلين:.:.:.:.:.
ميار: لبست فستان أخضر بحري موديله روووووعة مره وماكياجها أخضر بحري وأسود والروج لحمي طالع شكلها يجنننننننن وتسريحتها بسييييطة ..
ريماس: كانت لابسة وردي وعودي وشعرها مسشور وملفوف على فوق وماكياجها وردي وعودي وحللللوة مووووووت ..
حلا: لبست فستان سماوي وماكياجها خفييييف وردي وسماوي وشعرها أصلاً قاصته ومسشورته وشكلها طفوووووولي
نجلا: لبست برتقالي وأسود وماكياجها كان برتقالي وأسود حلوووووو موووووووووت وتسريحة شعرها كانت غريبة مرررره .. بس شكلها جنااااان..
.........
ليلين : كان شكلها حلوووو بما إنها عروسة يعني...
فستانها كان أبيض أكيد وعريان ومخصصصصصصصر مره ماسك عليها وهاااااادي موووووت مره مره هادي وفيه قصة ع الجنب نهاية القصة فيها ورد أحمر .. وماكياجها أول مره تحط ماكياج ثقيل مطلعها خيااااال مثل الأميرات مررره مره حلو كان ماكياجها أحمر مايل للعودي يجنننننن موووووت وشعرها رفعته بتسريحة حللوة ونازل منها خصل ملفلفة تجننن وتسريحتها مزينة بريش أبيض مثبت بدبوس أبيض على شكل جوهرة .. وشرعتها تل فيه أحمر وذيلها مو مره طويل ومسكتها ملفوفة على يدها ولون الورد أحمممممر ..
يعني شكلها بسيط بس حلو >>>> ما أعرف أوصف ^_^
وصلت ليلين القصر ودخلت الغرفة وبعدها طلعت عشان الزفة كانت مشغلة أميرة الورد وكان الجسر من فوق الييين أسفل مفروش ورد أحمر ومن فوق ينزل عليها ورد أحمر مع اكليل أبيض وكانت زفتها جنااااااان وهي شوي وتطيح من الخوف .. أمل وأثير وميار هم الي كانوا وراها يزفونها .. وكانت تمشي بهدووووء ولما خلصت الزفة جلست ليلين ودقايق وطلعت بدور عند ليلين ولبستها الطقم الي شرته كان فخم مره وبعدها قاموا البنات يرقصون كلهم رقصوا ماعدا مريم حتى نوار وفايزة وفاطمة رقصوا وطبعاً ناس ما تعرفهم ليلين ^_^ .. وبعد ربع ساعة قالوا للحريم ان نضال بيدخل .. ودخل ومعاه الوليد وأبو وسيم
أول ماشافته ليلين حمرت خدودها وهو أول ماشافها ارتسمت على وجهه ابتسامة رضا وإعجاب .. أول ما وصل عندها وقفت ليلين وسلم نضال ع راسها ونقل دبلتها ولبسها سلسال مكتوب عليه ليلين من الألماس .. هدية منه .. وجلس هو وياها وما نطقوا بحرف غير السلام ورد السلام أما الوليد استانس مرررره وعبد الرحمن وقف عند نضال بعد 5 دقايق طلعوا الرجال ودخلوا الحريم يتعشون
ليلين تفكر: أخيييراً الحمد لله والشكر لله .. خلاص يا ليلين صرتي مرته .. خلااااص أنا الحين زوجة نضال .. ياالله هالكلمة ونااااسة هههههههههههه
أمل: ليليييييييييييييييييييييين
ليلين: شوي شوي
أمل: أناديك ما تسمعين
ليلين: آسفه .. هاه نعم اش تبين؟؟
أمل: يلا قومي بنطلعك للغرفة
ليلين: طيب متى أروح البيت؟؟
أمل: هههههههههه مستعجلة؟؟
ليلين: لا والله بس راسي ملياااان نووووم
أمل: ههههه طيب يلا
دخلت ليلين لغرفة العروس الي بالقصر
...
نضال يفكر: ونااااسة .. الحمد لله يارب لك الحمد ... آآآه أحلى شي إنها ما تدري إني أموووووت فيها وتفكرني لسا أحب مريوم الخبلة .. ههههههه وناااااسة .. لازم ما تعرف .. الرجال لازم مايعترف لحرمه بمشاعره .. يكفي صدمتي في مريم بعد ما قلتلها .. آآآآآخ يا ليلين انتي طيبة مررررررره .. لكن أنا أخذت درس .. أحبك
الوليد: أدري بس اسكت فضحتنا
نضال:هههههههههههه مو انت ليلين..
الوليد: عادي أنا بعد أشبهها
نضال: ايه والله من جد كأنكم توائم متطابقة
الوليد: هههههههههههههه طيب مبروك يا عريس
نضال: الله يبارك فيك وعقبالك انت وأمل
الوليد: نعم؟؟ .. احم .. اش دراك
نضال: هههههههههههههه باين من شكلك ما يحتاج أصلاً كلنا ندري
الوليد: هههه وأنا آخر من يعلم؟؟
نضال: ههههههههههههههههههههه
الوليد: طيب يلا روح سيارتك واركب ورا وأنا بنادي ليلين ..
نضال: خير ليه أركب ورا
الوليد: احمـ... عناد هو الي بيوديكم
نضال بعصبية: نعم؟؟ لا والله ما يركب سيارتي
الوليد: لا تحلف
نضال: أنا قلت لاء يعني لاء
الوليد: يا ولد الحلال افهم
نضال: لاااااء مابي لا أفهم ولا أسمع
الوليد: ياخي اصبر خل أفهمك السالفة
نضال بقلة صبر: طيب يلا
الوليد: انت تعرف إن عناد يحب ليلين وتدري عاد عن مشاعره يوم تتزوج حبيبته والله انه لولا الحيا كان خطفها وهرب .. عناد يحب ليلين وانت ما تقدر تسوي شي ع الأقل خله يوصلها لبيتها مثل نوع من الوداع
نضال بحنان: طيب .. بس ما يتكلم معها
الوليد: شي أكيد إنه بيبارك لكم
نضال: طيب خلاص ..
ركب عناد السيارة وبالمقعد الخلفي ركب نضال أما ليلين فبدلت ولبست فستان السهرة بالغرفة وكان لونه أحمر توتي .. ودخل عليها الوليد وودعها وبعد ما طلع دخلولها البنات وبكوا عليها طبعاً وسلموا وراحوا وميار وأثير وريماس وحلا ميتين من البكا .. ونزلت ليلين بعدها للسيارة .. وركبي ورا مع نضال وأول ماركبت سلمت وردوا السلام.. وقبل لا يتحركون طلعت مريم وراحت لجهة نضال وعناد فتح القزاز .. فتحت غطاها ورمتله بوسة وراحت وهو على طول التفت على ليلين لقيها تبكي .. وليلين ماتت من القهر حتى بزواجها عرفت إن حياتها بتكون جحيم بسبب مريم
عناد: ألف مبروك يا ليلين
ليلين: الله يبارك فيك وعقبالك
عناد: مبروك نضال .. منك المال ومنها العيال
نضال: الله يبارك فيك وعقبالك
بعدها راحت السيارة في صمت رهييييب .. وبعد دقايق صمت شغل عناد المسجلة بعد ما حطت الشريط ..
عناد: هذي إهداء لك يا نضال بس لا تصدق إنها كانت صاحبتي
وبدأ نضال يسمع الشعر وشوي بيطب عنده يخنقه لكن ليلين ماسكته وهو كل شوي يتذكر كلام الوليد ويحزن .. ويوم طالع نضال بالمراية شاف عيون عناد كلها دمووووع ويمسحها وترجع تمتلي دموع ويدخل راسه بشعره .. قام نضال مسك أعصابه وسكت عنه وهو شوي ويبكي عليه ... وهذا هو الشعر الي شغله عناد :
أبد ما جيت أبــــارك لك ولكن جيت باوصيك
على اللي ناوي(ن) تدخــل بها اللـــيله ... معذبتي
ترى لولا الظروف اللي عطّـتك وحدّت محاكيك
قســـم بالله مـــا تدخل عليــــها لو على رقبتي
ولكن النصيب أقوى ولاادري ويش اسوي فيك
نعــم...صــارت معزبتك,, ولا صــارت معزبتي
كذا شـاءت بنا الأقـــــدار تحرمني لجل تعطيك
كذا لازم عشــــان تفوز انت,,أنا اخـسر بتجربتي
تراها غاليــــة جدا..وتكفى.. والله يخلـــــيــــك
تدللــــــــها..تدلعــــــــها ...تنسّــــيها مصاحبتي
أنا من كثر مااغليها أحس اني بديت أغلـيك
ولاتسـأل بأيـة حـق والا وش مناســــــبتي
لأنك لو بتسألـني بتسمـع شي مـــــــا يرضيك
لذا يا خــــــوي لا تسأل ولا تسمـع لأجوبتي
أبيك تحطها في داخل عـيونك وبين ايـديـك
وهي دلوعة إعتــــــــادت على كثرة مداعبتي
فداعبـها شوي شوي حـتى تشتهي طاريك
وشاغبها إلـــــــــيـن تقول: بـطّــل من مشاغبتي
واذا هي مالها خلقك,,ولا تضحك ولا تسليك
تحمّلــها وإسألـها :ياعمـــــري ليـــه عصّبـتي
وبالك أسمع انك يوم تضربهــا وهي تشكيك
ما يحتــاج أوري لك بفن الضـــرب موهبتي
صحيح انك بتملكـــها ومعك العقــد بالتمليـــك
وانا عــــارف حدود الله ومن حــقـــك معاقبتي
ولكن قل لها : المجنون وصّـــاني وهو يعنيك
يقــــــول انه بيــنــتظـرك لوشـيّـب وشـيّــــبتي
وانا مجنونها اللي مـا نساهــــــا وانششت مايمديك
تغــطي ذكريـــــاتي.. في هواهــــا و ربع تجربتي
أحس اني تماديت بكلامي,, والغضب حـــاديــك
ولو انك في مــكاني ما تفكر في محــــــاسبتي
كفاك اني تركت الليــــله أشغالي عشان أجيك
دخلت القاعة برجلي ولا أدري ويش عاقبتي
وانا ما جيت أخرّب عرسك الليله ولا أذّيـــك
أنا جيتك عشــان أخاطـبك واسمع مخـــاطبتي
توصّــــى .... وانتبه... واحرص عليها والله يهنيك
ترى كل الكلام اللي طلع من ضيقي وكبـــتـــي
ولكن ما قدرت اني أقوله وانت مايخفـــــيك
أخـــــاف اني اذا قلته تقوم وتقطـــع رقبــتي
ليلين سمعت القصيدة وتقطع قلبها على عناد .. ونضال ساكت ويطالع لبرا وعناد يبكي ومو شايف الطريق زين من دموعه لأنها مغبشة الرؤية عليه .. نضال حزن عليه مره وحب يفتح معاه سالفة ..


نضال: آآآآه تدري عاد يا ابو العنود؟؟
عناد: روحه؟
نضال: والله إنك خبل
عناد: أفاااااا يلا بما إنك عريس بنسمع لك
نضال: هههههههههههههه .. لا والله مو خبل بس شبه خبل
عناد: ليه ؟؟
نضال: لأنك أصريت توصلنا وانت يالله وصلت الزواج من النوم
عناد: ههههههههههههههههههههه عاد شسوي؟؟ أحبك
نضال: لا ماعليك لا تسوي شي .. بعدين لا تتغزل فيني
عناد: ههههههههههههههاي حلللللللللللللللللوة
نضال: ليلين ليه ساكته؟؟
ليلين: ..........................
نضال: ليلين ترى خلاص تزوجنا تقدرين تتكلمين براحتك
ليلين:هههههههههه طيب أنا من الأول ماخذه راحتي
نضال: أقول عناد
عناد: سم
نضال: سم الله عدوك.. الحين الناس يهدون العرايس شعر مو بالعرسان
عناد: وانت عادي بترضى؟؟
نضال: لاء .. بس الحين ايه
عناد: آآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآه
نضال: سلامتك من الآآآآآآه .. يلا افتح شي لليلين بما إنها عروسة
ليلين بعتب: نضاااااااال
نضال:ههههههههههههههههههههههههههههههههه
عناد: وهذي لليلين ..
اكبر قهر شوفت وليفك مع الغير
يضحك ويعطي مثل ما كان يعطيك
لا تقدر اترده ولا معـــــــــــك تدبير
وعندك خبر عقب الغــــلا ما يدانيك
اكبر قهر لاضاع عمركـ ورى انسان ..
تبي غلاه وهو يبي شخص ثاني ..!!
أكبر قهر والله لا فلسوني
والحال ضابطها على طلعة الباب
يا لعنبوه الشوق جرح عيوني
دمعٍ أهله ما درو فيه الاصحاب
لا جيت أبرقد هيضتني شجوني
تأخذني الذكرى على ذيك الاهداب
ولا جتني الذكرى تجيني جنوني
أسهر وطيفه ساكن العين ما غاب
يا عاذلين القلب لا تعذلوني
الحب ما حشم طويلين الاشناب
اكبر قهر لمن تبسمت ..مقهوووور!!
اكظم قهرك ..وخل ضحكك ..لقهره!!
اكبر قهر لاعشتلـك حلـم مـادام
ومثلك بديت الحلم بـس انتهابـك
اللي بنيتـه فيـك خليتـه حطـام
هقيت لكن خـاب منهـو هقابـك
تطري علي الذكرى ..
وانا سالي ودآله
..ولا في بالي غير حزني آلحآله
واكبر قهراكبر قهرحتى الذكرى !!
ماترحم أفرآحي !
وتعمد وجودهآ ..
وأبقى ّبــ حزنييالليل .. مما جرىكفا ..
أكبر طموحي . بعينياصبحوهم !
اكبر قهر لاصرت تطلب من الغير ..
شي تبيه ولنت قادر تجيبه ..!!
اكبر قهر لا خيروكبين امرينمستقبلك ولا حبيب(ن) توده
قلت مستقبلي يمكنالاقيه بعديناما حبيبي ان راح منهويرده


ليلين: ومين قال إني ما أدانيك؟؟
عناد: ماحد قال
ليلين: الا هو قاله بالشعر
عناد:بعد انتي لا تصدقين كل شي ..
ليلين: لا مو مصدقه بس أفكر إنه أحد قال لك إني أكرهك والله معزتك مثل الوليد
عناد: تسلمين..
ليلين: بعدين صح .. وشو أعطيك ؟؟ من يوم عرفتك ما هديتك شي
عناد: هههههه أدري هو مجرد تعبير .. بعدين مو كل شي صح
ليلين: ههههههههههههه لا بس أتأكد
نضال: هههههههههههههههههههههههههههه
ليلين: نضال؟؟
نضال: عنونه؟؟
ليلين: المفروض تكسر راسي أنا وعناد
نضال: لاء .. أنا ما يحتاج أكسر روسكم لأنها آخر مره في حياتكم تتكلمون مع بعض .. بعدين ما قلتوا شي تتناقشون في شعر وهو أهداه لك صح .. بس أنا الي قلتله وأنا مو شكاك وداري إنك تحبيني وإن عناد يحترمني ويخاف على عرضي .. وانتي تتكلمين معاه كأنه الوليد ..
ليلين: خلاص خلاص ما كانت كلمة وقلتها
نضال:هههههههههههههههههههههههههههههههههههه
ليلين: بس تصدق ؟؟
نضال: هممممم؟
ليلين: كبرت بعيني ..
نضال: ............................
وصلهم عناد للفندق الي بينامون فيه قبل ما يسافرون بشهر العسل .. بيجلسون في الفندق ثلاث أيام .. وافندق هو جدة هليتون .. وبعد الثلاثة أيام بيسافرون لبريطانيا .. لأن نضال يمووووووووت في بريطانيا .. دخلوا الفندق وأول ما دخل نضال على طول أخذ ملابس من دولابه وراح الحمام يتحم .. طبعاً أهله مرتبين الشقة قبل لا يوصل نضال بيومين .. وليلين جلست على السرير وتفكر في حياتها الجديدة ولما طلع نضال ما شافته .. قرب منها وحط وجهه قدام وجهها وانتبهت .. وقامت من على سريرها .. وبعد ما شاف فستانها صفر كان موديله هاااادي وصيني .. مررره حلو ولونه أحمر توتي وفيه شجره بأزهار وردية .. تأملها نضال وراح جلس ع السرير ..
نضال: تعالي .. وأشر على السرير
ليلين قربت بهدوووء وجلست على ركبتها وراسها على ركبة نضال وهو بدأ يمسح على شعرها ..
ليلين: نضال؟
نضال: عيووووووووووووونه ؟؟
ليلين: أنا.. أنا .. أنا ..
نضال: انتي وشو
ليلين: أحبك
نضال: يفكر: وأنا أموووووت فيك وأهواااااك وعيونك تسحرنيييي
نضال: امممم أدري ..
ليلين تفكر: يا الله حتى مو قادر يجاملني ويقولها .. داريه إنك للحين متعلق في مريم والي صار في الزواج ذكرك فيها .. ويمكن .. يمكن حنيت لها ..
دمعت عيون ليلين ..ونضال ما لاحظ ..
ليلين: نضال أخاف .. أخاف نفترق
نضال: لاااااء مابي أسمعك تقولين هالكلام
ليلين: نضال .. توعدني إنك تحاول ..
نضال: أحاول شو؟؟
ليلين: تحاول تحبني
نضال يفكر: ما يحتاج أحاول لأني أذووووب من نظرة عيونك
نضال: وعد .. والحين يلا خلينا ننام أنا تعبت وفيني النووووم وانتي ؟؟
ليلين: مثل ما تبي..
نضال: آآآه صح شريت شبس حار ليز .. لأني أموووت فيه فقلت لازم يشاركني ليلة فرحي .. عائلي يعني لي ولك
ليلين:ههههههههههههههههههه
نضال: يلا تعالي ناكل
ليلين بخوف:: لالا ما أحبه
نضال: معليش حبيه عشاني
ليلين: نضال لا والله لاء ما يصلح
نضال: وشو الي ما يصلح
ليلين: أقصد ما أحب الحار
نضال: بس ذوقيه
ليلين: نضال والي يعافيك
نضال: طيب أنا مارح اكل إذا ما أكلتي معااااااااي
ليلين: لا تصير كذا .. أنا ما يصلح
نضال: أبي أفهم ليه؟؟
ليلين: بس
نضال: خلاص طيب .. أنا كمان ما يصلح
ليلين: لالا والله ما يهون علي تفشل خططك بيوم دخلتك
نضال: يعني بتاكلين؟؟
ليلين: شوي بس
نضال : ما عليه انتي كلي وكثر الله خيرك
ليلين : ههههههههههه طيب
أكلت ليلين من الشبس الحار وكانت تحاول إنها ما تكثر عشان ما يصير شي ما يسرها .. ونضال كل شوي يعزم عليها ويوعدها إنها آخر حبة .. وظلوا ياكلون الشبس الييييين ما خلص..
نضال: يلا أنا فيني النوم وانتي؟؟
ليلين: لا مو مره عادي
نضال: طيب يلا تعالي نجلس ع التلفزيون
ليلين: لا والله ما فيني أنا رح أجلس هنا
نضال: إذاً يلا قومي ننام
ليلين: يلا
دخل نضال بليلين وكانت ليله سعيدة للاثنين لكن مشاعرهم ما كانت واضحة لبعض..
نضال: كان فرحااااان موووووت ...... وليلين: كانت خايفة موووووت


*&^^&*
في نفس الزمان باختلاف المكان:.
وسن: والله إنه مافي ذرة دم بوجهك
لمار: مره قليلية أدب
مريم: أنا ما سويت شي
لمار: عمى كل هذا وما سويتي شي؟؟
وسن: والله لتشوفين خلنا نرجع الدمام وترجع أمك والله ثم والله لأقولها
مرمي: لالالالالا كله إلا أمي
لمار: الله يشيلك البنت بكت بسببك يالهبلة
مريم: وتبكي اش المشكلة؟؟
وسن: احمدي ربك إنها ما دعت عليك
مريم: يووووووه
وسن: أبغى أفهم ليه تكرهينها؟؟
مريم: ما أكرهها بس هي تسرق الي يحبوني
وسن: لا ياشيخة احلفي بالله ..
لمار: شوفي يا مريم إذا بترجعين تسوين مشاكل وتفرقين بين زوجين أنا ووسن برا الموضوع
مريم: يوووووه طيب طيب
لمار: ايه مو بعدين يوم يتطلقون تجلسين تتندمين وتطلبينهم يسامحونك
مريم: أصلاً يوم المنى لما يطلقها ..
...........
في غندق هيلتون بجدة
الساعة 3 الليل ..


ليلين بألم : هممممممممم
نضال حس وقام: بسم الله .. ليلين فيك شي؟؟
ليلين: لاء ..
نضال حس إن ليلين تخبي عليه وقرر إنه يظله صاحي .. وليلين كانت تتألم وشوي ويتقطع بطنها .. بس مو قادرة تزعج نضال .. وخايفه تعلمه .. وكانت تتقلب على السرير بهدوء وتطلع أنات هاااااادئة ..
ليلين: همممم .. آآآه ... آه .... همممم ... آييييييي .. آآآه .. همممممم
كان صوت ليلين هااااادي مررره ولو نضال مو صاحي كان ما حس فيها .. وصارت تتقلب وتمسك المخدة وتضغط عليها وتتألم مره .. ودموعها غرقت المخدة بس مو قادرة تتحرك وتئن لأنها تخاف نضال يصحى من نومه .. ونضال ما تحرك وكل شوي يهدي نفسه ويمسك نفسه عشان لا يروح يساعدها .. يبغى يعرف اش فيها من غير ما تعلمه.. وما يبغى يضايقها لأنه لما سألها ما جاوبته .. لما حست ليلين إن ألمها يزيد وما تقدر إلا إنها تعلي صوتها شوي قامت من الفراش بهدووووء وراحت بزاوية الغرفة وجلست ع الزاوية وراسها على ركبتها وجالسه تبكي وتتأوه .. وشعرها مغطي ركبها .. وصارت متكتفة وتضغط على يدها حتى وتبيض أصابعها .. ليلين كانت تبغى الدواء تبعها بس ما حصلته وعرفت إن أثير ما حطته بالشنطه مع الأغراض.. وتبغى تشرب مويه بس مو قادرة تطلع تخاف من نضال لا يحس فيها.. وبكذا ظلت هناك تبكي وتبكي وتبكي .. ونضال ماسك نفسه لأنه ما يهون عليه يشوف دمعها ..
ليلين:همممممممممممممممممممم .. آآآه... هممم ... أخخخخخ
نضال ما استحمل يشوف ليلين تتألم بهالشكل الي يشوفه .. وشكلها كان يحزن موووووت .. قام من فراشه ووقف عند راسها .. لاحظت ورفعت راسها ومسحت دموعها بسرعة.
نضال: ليلين الغالية .. اشفيك؟؟
ليلين: هاه؟؟ لالا مافيني شي
نضال: بتقولين اشفيك ولا أوديك الدكتور ونعرف منه؟؟
يللين بدأت تبكي
نضال بحنان: ليلين أنا هنا ماله داعي تبكين
ليلين: نضال: والي يعافيك .. نضال أنا أحبك
نضال: ليلين اشفيك ؟؟ خوفتيني عليك
ليلين جلست تبكي والكلمات موقفة بحلقها .. ومسكت يد نضال وحس بحرارة في كل جسمه .. مسكت بيده وضمتها لصدرها وبكت .. وقالت بصوت حزيييييييين..
ليلين: نــ ..نضال.. أنا .. أنا أحبك .. نضال أمانة ما تطلقني..
نضال: يا بنت الحلال اش هذا الكلام؟؟
ليلين: هذا كلامك قبل ماتعرف لكن أكيد لما أخبرك بتطلقني ..
نضال: ليلين رعبتيني اش السالفة؟؟
ليلين: نضال أنا تعبانة .. مريضة .. أنا عندي القولون ..!!
نضال: ايش؟؟.. ووو .. وليه ماقلتيلي من قبل؟؟
ليلين: نضال.. نضال أنا أحبك لاااااااااااا تطلقني ..
نضال: يا بنت الحلال وشو أطلقك؟؟ يعني بس عشان كذا خايفة؟؟
ليلين: أكيد.. أنا تعلقت فيك ومو مستعدة أخسرك ..
نضال قومها وجلسها ع السرير ومسك يدينها..
نضال: وأنا ماأطلق لمثل هالأسباب .. وبعدين القولون مو مشكلة
ليلين: بس ممكن يأثر على أولادنا بالمستقبل
نضال نزل راسه وسكت ..
نضال: ولو أنا ماااأطلق لأسباب صحية
ليلين من بين دموعها : ههههههه حلوة صحية
نضال وهو يمسح دموعها : دووووم الضحكة ..
ليلين: نضال أنا آسفة لأني ما خبرتك قبل ما نتزوج
نضال: حتى لو خبرتيني مارح يختلف شي لأني شاريك
ليلين: طيب أنا بنزل صيدلية الفندق أطلب دوا القولون وراجعة
نضال: وأنا اش اسوي عندك؟؟ خلاااااص أنا بنزل
ليلين: تسلم يالغالي
نزل نضال وخمس دقايق إلا وهو عند ليلين ويعطيها الدوا ويشربها مويه وتتمدد هي ع الفراش ويتمدد جنبها ..
نضال: ليلين؟؟
ليلين: روحها؟
نضال: الحين ليه قمتي من الفراش ورحتي تبكين بالزاوية؟؟
ليلين: خفت أزعجك
نضال: الله لهالدرجة مو متعودة علي؟؟
ليلين: لا حتى لو كنت متعودة .. استحييييي
نضال: ههههه ياربي ع اللي يستحون .. بعدين ترى أنا زوجك
ليلين: بالله؟؟
نضال:هههههههههههههههههههههه ..
ليلين: دوووووم الوناسة
نضال: طيب ليه يلتهب القولون عندك؟؟
ليلين: كلللله منك
نضال: أناااااااااااااااااااا؟
ليلين: الحار والخل يأثر ع القولون عندي
نضال: آهااااا عشان كذا ما تبين تاكلين ؟؟
ليلين: ايه
نضال: ههههههههههههههههه والله آسف ما كنت أعرف .. يلا يلا نامي
ليلين: أكيد بناااام
تغطت ليلين بالبطانية ونامت ونضال غمض عينك وجلس يفكر بحياته مع ليلين والسعادة الي هو عايش فيها ويفكر إنه إذا حلم ما يبغى يصحى منه ..


.........
أذن الفجر قاموا العرسان صلوا ورجع نضال نام .. لكن ليلين جلست عند التلفزيون.. الساعة تقريباً 10 الصباح دق جوال نضال وقام وهو معصب مره ..
نضال: نعم؟؟
الوليد: ألوووو سلام ياالنسيب
نضال: ياخي أزعجتنا من صباح الله خير
الوليد: عمى بعين العدو .. مو كيفك
نضال: مو طيب .. مو انت كيفك
الوليد: مو أنا الحمد لله تمام
نضال:هههههههههههههههههه
الوليد: صباحية مباركة
نضال: صباحية مباركة بعينك ياخي أنا لسا نايم
الوليد: ووين ليلين؟؟
نضال: يمكن عند التلفزيون
الوليد: عطني ليلين
نضال: ضف وجهك .. زوجتي ماتكلمها الا بعد ما نرجع من شهر العسل
الوليد: هي هي هي ضحكتني وأنا مالي خلق .. والله أمس مانمت من قلقي
نضال: حليلك تصلح أم
الوليد: هههههههههههههه زين عطني ليلين
نضال: انقلع دق على جوالها
الوليد: لا يا شيخ؟؟ مره جبتها .. جوالها مقفل
نضال: طيب لحظة .. ليليييييين .. ليليـــــــــــن
ليلين تلهث: نعم؟؟ خير اش صاير؟؟
نضال: ههههه بسم الله على عمرك الوليد يبيك
ليلين: ييييييه أفكر صار شي .. هلا الوليد

يتبع ,,,,,

👇👇👇
تعليقات



    حجم الخط
    +
    16
    -
    تباعد السطور
    +
    2
    -