بداية

رواية بعض القلوب مسكره الله يبيح سدها -18

رواية بعض القلوب مسكره الله يبيح سدها - غرام

رواية بعض القلوب مسكره الله يبيح سدها -18

نضال: ضف وجهك .. زوجتي ماتكلمها الا بعد ما نرجع من شهر العسل
الوليد: هي هي هي ضحكتني وأنا مالي خلق .. والله أمس مانمت من قلقي
نضال: حليلك تصلح أم
الوليد: هههههههههههههه زين عطني ليلين
نضال: انقلع دق على جوالها
الوليد: لا يا شيخ؟؟ مره جبتها .. جوالها مقفل
نضال: طيب لحظة .. ليليييييين .. ليليـــــــــــن
ليلين تلهث: نعم؟؟ خير اش صاير؟؟
نضال: ههههه بسم الله على عمرك الوليد يبيك
ليلين: ييييييه أفكر صار شي .. هلا الوليد
الوليد: هلا والله بالغالية اخت الغالي
ليلين: هههههه هلا فيك .. تحب تمدح نفسك
الوليد: هههه عاد أخوك .. كيفك حبيبتي؟؟
ليلين: الحمد لله حبي أنا تمام انت كيفك؟؟
الوليد: أنا بخير من سمعت صوتك
ليلين: واحشني موووووت وربي
الوليد: وانتي بعد وحشتيني مووووت
ليلين: فطرت يالغالي؟؟
الوليد: ايه خالتي نوار فطرتنا .. والحمد لله أكلها ما ينذاق .. آآآي ههههه
ليلين: هههههههه بالعافية هذي هي ضربتك صح؟؟
الوليد: ذكية طالعتلي
ليلين: ههههه عطني خالتي نوار
الوليد: لالا ما أبي إذا تبيك تتصل على نضال بجوالها أخاف الاتصالات يقطعون جوالي
ليلين:هههههههههههههههه
الوليد: يلا استلميها معاك
ليلين: ألوووو
نوار: هلا والله بحبيبتي .. هلا بالغالية
ليلين: هلا فيك يا قلب ليلين
نوار: غريييييبة اش صاير؟؟
ليلين: ههههههههههه
نوار: لو أدري الزواج بيحلي لسانك كذا كان من زمااااان زوجتك
ليلين:هههههههههه .. طيب طيب أوريك أخبارك الغالية؟؟
نوار: تمام والله مو ناقصني غير انتي وحبيبك أشوفكم بخير وعافية
ليلين: إن شاء الله قريب يالغالية
نوار: صباحية مباركة حبيبتي
ليلن: الله يبارك بحياتك وعقبال نهني بنتك مريوم بصباحيتها
نوار: اللهم آمين يارب.. نضال عندك؟؟
ليلين: ايه هذا هو استلمي
نضال: هلاااااااااااااااا
نوار: هلا هاه؟؟ المفروض تتصل مو بهلااااا من بعيد
نضال: ههههههههه اش اسوي مشغوووووول
نوار: بايش يا حظي؟؟
نضال: والله ليلين مو تاركتني دقيقة
ليلين: آآآآه يا ويلي ع الكذب .. لا وعلى عينك يا تاجر
نضال: هههههههههههههه ..
نوار: اشفيك؟؟
نضال: ولا شي نعم اش تبون خلونا براحتنا يا عالم ماصار لنا يوم متزوجين وهذا الطحش الوليد مسوي أم ...
نوار:هههههههههههههههههههههههههههه الله يرجك يلا باي الوليد يبيك
الوليد: هااااااااااااااه
نضال: آآآآه إذني
الوليد:هههههههه يلا باي
نضال: بالله مسوي كل هالصجة وآخرتها باي؟؟
الوليد: مر اليوم انت وليلين
نضال: ولووووووووووووو
الوليد يلا باي سلم واسلم
نضال: يوصل
وسكر الجوال وحطه جنبه وقام دخل الحمام وتروش وطلع وهو لابس جينز أزرق وقميص مخصر لونه أسود وبوت أسود وطالع شكله جنااااااان راح عند التسريحة وحط من عطره المفضل من جافينشي وحط جل بشعره ووقفه على فوق وطلع يخببببببل .. وليلين كانت لابسة تنورة وردي وبلوزة أسود التنورة ميدي ولابسة كعب وردي وحباله سوداء لنص الساق وشعرها كيرلي وكان شكلها خطيييييييييير .. يعني اثنيناتهم كاشخين وكل واحد أحلى من الثاني .. وناظر كل واحد فيهم للثاني ونظرة الإعجاب واضحة .. وصفروا الاثنين مع بعض .. ونضال مسك ليلين ودورها في الهوا ثلاث دورات ونزلها وطلعت ريحة عطرها نينا ريتشي .. وقرب منها نضال وباسها على خدها وهي راحت أحمممممر .. وحست بحنانه عليها ورضت وقالت في نفسها .. حتى لو ما يحبني حنون علي ويكفي إنه مراعي مشاعري .. آآآآخ يا عشقي له ..
قاطع أفكارها صوته
نضال: ليلين يلا البسي عباتك خل ننزل تحت نفطر
ليلين: لا ما عندي غير عباية الكتف الشريرة أثير خبت عبايتي الي ع الراس
نضال: طيب مافي مشكله البسي الي ع الكتف
ليلين: لاء ما أبغى أحس نفسي غبية
نضال: لاء مو غبية وعلى فكرة ببريطانيا بتكشفين
ليلين: نـــــعـــــم؟؟؟؟!!!
نضال: مثل ما سمعتي أنا أستناك بالصالة
ليلين: خل نتفاهم بالأول
نضال: كلام شكلين ما بحكي ههههههههههه
ليلين:هههههههههههه لعيونك عقيد
لبست ليلين عبايتها ونزلوا لتحت عشان يفطرون .


*&^^&*
أمل: والله مالي دخل أحبه أحبه أحبه
أثير: يا ربيييييي حبيه أحد قال لا تحبينه ؟؟؟؟
أمل: لا ماحد قال .. آآآآه بس أنا أحبه ولازم أعبر عن مشاعري
أثير: طيب عبري يختي
أمل:هههههههههههههههههههههه
أثير: أحلى شي إنه يحبك
أمل: المهم يخطبني مو يحبني من بعيد
أثير: هههههههههه .. أقول؟؟
أمل: هلا
أثير: اشرايك نزعج ليلين ونضال؟؟
أمل: حرام توهم عرسان
أثير: هههههه أبغى أشوف وجهها يوم تدري إني ما حطيت غير عباية الكتف
أمل: هههههههه أحسن بصراحة أريح
أثير: حتى ليلين تقول إنها أريح بس عشان الي ع الراس أستر
أمل: لسا تشوفين نضال بيجبرها تكشف لما يروحون بريطانيا
أثير: يعجبني أخوك
أمل: لا تسمعك ليلين
أثير: هههههههههههههههههههههههههه
أمل: جوالك يدق
أثير: أف .. هذا عناد .. بسم الله خير اش يبي؟؟
عناد: ألووووو
أثير: أهلين أبو عنود
عناد: أثير طلبتك
أثير: هههه والله ما تركب علي بس عطيتك
عناد: أبيك توصلين شي لليلين
أثير: نعم؟؟ وشو هالشي؟؟
عناد: دبدوب
أثير: دبدوب؟؟
عناد: دبدوب شريته لها .. أمانه توصلينه لها
أثير: طيب بس يمكن ما أقدر
عناد: أثير الله يخليك انتي قلتي عطيتك
أثير: تم يا ولد الخال
عناد: والي يسلمك لا أحد يدري أخاف نضال يقتلها
أثير: لا تخاف نضال يموت فيها مارح يقتلها وما حد بيعرف غيري أنا وانت وهي
عناد: تسلمين والله جميلك على راسي وإذا عطيتيها قوليلها عناد رح ينتظرك اليييين يمووووت
أثير: بعد عمر طويل .. بس يا عناد انت تدري انها تزوجت وانت بعد لازم تتزوج و تفتح بيـــ.........
عناد: لاء .. نذر علي ما أتزوج غير ليلين
أثير: بسـ...
عناد: أنا حلفت
أثير: كذا كانت حبيبتك الأولى الي نسيتها؟؟
عناد: لا الأولى جرحتني بس هذي ما سوت شي مثل الملاك
أثير: لهالدرجة تحبها؟؟
عناد وصوته يقطع القلب: موووووت .. أثير؟؟
أثير: سم؟؟
عناد وهو يبكي: الحين يمكن جالس يسلم عليها
أثير: عناد ووجع عيب عليك الي تقوله البنت تزوجت
عناد وهو يشاهق : آآآآه بس أنا أحبها .. الحين جالس يبوسها وأنا الي مفروض مكانه
أثير وهي تبكي: بس يا عناد ما يصير الي قاعد تقوله
عناد يبكي بصوت مؤلم : والله لأستناها الين آخر نفس براسي
أثير: بعد عمر طويل
بكى عناد وأثير كانت تسمعه وآخر شي سلم وقال لها وين رح تلقى الدبدوب مخبى .. يعني هو بيخبيه بالبيت وهي بتاخذه وتوصله .. وبعد ما قفل جلست أثير تبكي على حاله .. وبعدها بشوي هدت وراحت أخذت الدبدوب وتفكر بليلين وقد ايش هي محظوظة

*&^الجزء العاشــــــــــــــــــــــــــــر^&*

بعد ثلاث أيام في الفندق كانت ليلين تحس بحنان نضال وكان نضال يحس بخوف ليلين... واليوم موعد طيارتهم على بريطانيا ..
نضال: ليلين .. يا ليلين
ليلين: هلاااااااااااء
نضال: تعالي أبغى أكلمك
ليلين وهي جايه تنطط: نعم .. نعم . نعم
نضال: يا بنت الحلال اركدي كأنك بزرة صغيرة
ليلين: طيب خلاص آسفين ..
نضال: احمـ لما نسافر بريطانيا رح تلبسين عباية ع الكتف
ليلين: لاء ما أبغى أبغى عبايتي
نضال: لالالالا .. هناك الي تلبس عباية ع الراس إرهابية
ليلين: ههههه لا تستهبل
نضال: والله جد أتكلم
ليلين: طيب
نضال: وشو طيب؟
ليلين: يعني طيب ان شاء الله رح ألبس عباية الكتف
نضال: كيف رح تاخذينها؟؟
ليلين: مافيها ولا شي سااااادة
نضال: لاء
ليلين: الحين مين بيلبس أنا ولا انت؟
نضال: انتي .. طيب اسمعي عباية ع الكتف عادية .. ورح تكشفين هناك
ليلين: لاااااااااااااااء .. والله لو تموتني
نضال: مو بكيفك
ليلين: لا يكون بكيفك؟؟
نضال: أنا قلت كلمة وما أثنيها
ليلين: نضااااااااااال ..
نضال: نعم؟؟
ليلين: ما رح أكشف
نضال: بتكشفين ورجلك فوق رقبتك
ليلين: ما أبغى
نضال: مو تبغين ولا مو تبغين .. غصب .. وإذا ما بتسمعين كلامي بتنحبسين لما نروح بريطانيا .. لأني مو بمخليك تطلعين وانتي متغطية .. وماني بتاركك هنا .. وتشوفين والله لأحبسك ليل الله ونهاره ..
ليلين فيها دموع من القهر .. هي كله ولا حجابها .. وما ردت عليه وهزت راسها بالايجاب .. نضال حس بدموعها .. وقال بهدوء
نضال: خلاص يلا قومي عشان نتجهز ورح نمر ع الوليد قبل الطيارة
ليلين برسمية: طيب
نضال: اشفيك ؟؟ مو بفرحانه
ليلين: الا
نضال: لاء مو فرحانه .. مووووو فرحانه
ليلين: مثل ما تبي مااااني فرحانة
وتركته وراحت للغرفة تكمل ترتيب الشنط ولبست لبس مرتب عشان الوليد ونوار..
وبعد ما خلصت ترتيب دخل عليها نضال وهي تحط ماكياج
نضال: قمر من دون ماكياج
ليلين: شكراً
نضال: زعلانة؟؟
ليلين: لاء
نضال: الا
ليلين: طيب مثل ما تبي
نضال: أكيد.. آه .. خلصتي؟؟
ليلين: ايه
كانت ليلين لابسة جينز أسود وبدي وردي وجاكيت مخصر أسود .. وشعرها مظفرته على جنب .. وماكياجها خفيف وردي وأسود .. لما شافها نضال انبهر وطلع من الغرفة بعد ما قال: أستناك بالسيارة ..
نزلت ليلين للسيارة وظل نضال واقف بالسيارة وليلين مو من النوع الصبور وملت وأخيراً قالت:.
ليلين: ليه واقف؟
نضال: كللللللللللللللللللللللللوش.. أخيراً كلمتيني؟؟ .. أنتظر العامل
ليلين: أي عامل؟
نضال: بينزل شنطنا أنا وانتي .. هذا هو
دخل العامل الشنط بسيارة نضال .. وعطاه نضال فلوس وراح ..
حرك نضال بالسيارة وتوجهوا لبيت الوليد..


*&^^&*
في نفس الزمان باختلاف المكان.:.:
بندر: قلتلك يمه مااااااااااااا أحبها
أم بندر: ايه بس انت وعدت
بندر: كنت غبي
أم بندر: أنا قلت بتتزوج عبير يعني بتتزوجها
بندر:.................
أم بندر: اش قلت؟؟
بندر:آه خلاص موافق
أم بندر: كلللوش الحمد لله .. بروح أكلم خالتك
بعد ما اختلى بندر في نفسه حس بضيقة وراح يبكي ويبكي وصرخ بقوة ..


*&^^&*
في مكان آخر:.:.
مريم: لاء يعني لاء
وسن: أنا قلت لك انتي فكري مو كذا طوالي لاء لاء
مريم: أنا عمري ما فكرت فيه الا كأخ وبس
وسن: ايه وبعد ما يحب ليلين مثل الي قبله قولي سرقته مني
مريم: أفففففففففف رجعنا؟؟
وسن: ايه
لمار: يا غبية ترى فيصل يناسبك مره
مريم: لاء يعني لااااااااااااااااااااااء
لمار: ايه زين ليه..
مريم: كذاااااااااااا .. أنا فبالي نضال
وسن: ايهييييييييييي رجعنا؟؟ انسييييييييه نضال تزوج
مريم: والله الي يتزوج يقدر يطلق
لمار: وربي إنك مجنوووووووووووونة
مريم: أوك خلاص قفلوا الموضوع
دخلوا في سالفة ثانية ونسوا فيصل
فيصل هذا يصير ولد خالة ليلين عمره بعمر نضال وحيد أمه وابوه : كان وسيييييم وأسمر وشعره أسود بس عيونه رمادي هاااادية مره .. تحسه عصبي بس هو في الواقع حبووووووب مووووت .. ما يحب بنات أبد .. بس كان يستلطف ليلين و جوري .. بس بعدين خلاص .. هوايته الرياضة بكل أنواعها .. شخصيته حلوة ومحبوب من خالاته ..
هو الحين خطب مريم .. ومو مره مهتم بخطبته .. لأنه ما يعتبرها شي .. يعني مالها أهمية في حياته .. ويعتبر زواجه منها مجرد استقرار ..
*&^^&*
وصل نضال لبيت الوليد ونزل ونزلت ليلين ودق الباب وأول ما فتحله الوليد ضمه بقووووة وليلين دمعت عينها .. دخل نضال وراحت ليلين بحضن أخوها وناااااااااامت .. وبكت كثيييير .. ونضال واقف ..
الوليد: ليلين عيوني اشفيك؟؟
ليلين: ولا .. ولا شي
الوليد: لا يكون نضال أذاك؟؟
ليلين وهي تشاهق: لااء .. ما أذاني .. بس .. بس فاقده أبوي و..وأمي
الوليد: آآآآآآآآه .. معاك السلسال** الي هديتك؟؟
** السلسال مذكور في الجزء الأول من القصة
ليلين: الي فيه صوركم؟؟
الوليد: ايه
ليلين: أكيييد.. ما تركته من يوم لبستني ..
الوليد وهو يبوسها: خلاص أجل تذكرينا فيه
نضال: يلا خلاص بنروح عشان يمدينا نوصل
الوليد: وخالاتي مو برايحين عندهم؟؟
نضال: بس أمي
ليلين: ليه هنا في أحد؟؟
الوليد: لا والله كلهم ببيت جدتي
ليلين ودعت أخوها ونضال بعد والوليد ودعهم بحرارة
بعد كذا توجهوا لبيت أبو وسيم .. وسلمت ليلين ع الكل وبكت عليها أمل .. وقبل لا تودعهم عطتها أمل كيس وقالتلها ما تفتحه الا ببريطانيا .. راحت ليلين وسلمت على راس ويد عمتها وعمها وعمها دمعت عينه ونضال نفس الشي ودعهم وأمنية بكت على نضال وأخيراً ركبوا السيارة على عجل وراحوا للمطار
ووصلوا على النداء الأخير للطيارة وركبوها .. وارتفعت ............
.........
وفي مكان آخر ..
أثير تكلم أمل بالجوال
أثير: يعني عطيتيها؟؟
أمل: ايه
أثير: الحمد لله .. لا يكووووون فتحتيه؟؟
أمل: لا وربي .. ما فتحت شي
أثير: طيب طيب ..
أمل: ليه اش فيه؟؟
أثير: مالك دخل
وسكرت الجوال
.............
في الطيارة:
ليلين صارت تبكي ونضال حاس فيها بس مو قادر يكلمها ولا عارف شلون يبدأ .. ووصلت المضيفه مع الأكل .. ليلين طلبت كابتشينو .. ونضال أخذ كابتشينو وقطعة كيك ..
ليلين كانت تشرب الكابتشينو وتطالع من الشباك .. وأكيد دموعها على خدها
نضال: تبكين؟؟
ليلين: همم؟؟ لاء
نضال: آه.. طيب .. كيف الكابتشينو؟
ليلين: حلو
نضال: ليلين؟؟ زعلانه مني؟
ليلين: لاء
نضال: بس مو انتي ليلين الي أعرفها
ليلين: بالله؟؟ أطلع كرت العائلة؟؟
نضال:ههههههههههه .. ايه هذي الي أعرفها
ليلين:ههههههههههههههههههههه
نضال: ليلين .. ليه دائماً مبتسمة؟؟
ليلين: ابتسامتي تستحق الحياة ولا؟؟
نضال: أحلى شي انك مرحه وفرفوشة وحساسة .. والأروع انك تضحكيييني
ليلين: ههههه أضحك الكل
نضال: ليلين؟؟
ليلين: هممممممممم؟
نضال: تحبيني
ليلين:..........................
ورجعت وجهها ع الشباك
نضال: يعني لاء؟؟
ليلين: أمووت فيك . بس انتو يالرجال ما تنعطون وجه
نضال: أفااااااا ليه؟؟
ليلين: لا سلامتك ..
نضال: ليلين؟؟
ليلين: هااااااااااااااااااااااااااااااااااه
نضال: تحبين الوليد؟؟
ليلين: أكييييييييييييييييييييييييد .. بعد روحي وأضحي بنفسي عشان عين من عيونه
نضال: ليتني الوليد
ليلين:هههههههههههه .. انت بعد أغليك
نضال: آآآآآآآآآآآآآآآه
ليلين: نضال؟؟
نضال: عيونه؟؟
ليلين: انت .. اش مشاعرك بالضبط
نضال بنفسه: أحبك وأعشقك وأهواااك وأمووووت بنظرة عيونك
نضال: أستلطفك.. أحسك خطيرة مره .. همممم تعجبيني بأشياء كثيرة وحلوة .. وأحن عليك
ليلين بحزن: ايه أصلاً انت كلك حنااااااااان يا حبي
نضال:............ وانتي بعد
ليلين: أنا لأني أحبك.. طيب ومريم؟؟
نضال: ما رح أجاوب
ليلين: أدري انك تخاف على مشاعري بس عادي قول
نضال: ما أدري اش أقول؟؟
ليلين: نضال .. خليك صريح وبس .. انت تحب مريم؟؟
نضال بنفسه: إلا أكرهها ومااا أطيقها .. غبيه وبقرة وثور
نضال: يمكن ..
ليلين: وأنا ما أهمك؟؟
نضال: ما أكذب عليك .. مو كثير
ليلين انصدمت توقعت انه على الأقل يجاملها
ليلين: آها .. طيب ولو مت؟؟
نضال: الله يرحمك ممكن أتزوج مريم .. واحتمال مارح أتأثر مره .. أنا آسف بس الحقيقة كذا
ليلين نزلت دموعها وطبعاً لاحظها نضال لأنه كان يطالع فيها وهو يكلمها ..
نضال: ليلين حياتي لا تبكين
ليلين: لا عادي بس .. ههه .. انقهرت شوي
نضال: ما عاش الي يقهرك .. هممممممممم اش رايك؟؟
ليلين وهي تمسح دموعها : في ؟؟
نضال: أبسمعك قصيده إهداء مني لك على هالدموع ..
ليلين: طيب يلا ..
طلع نضال جهاز mb3 وفتحه وأخذ السماعة حط وحده بإذن ليلين والثانية بإذنه
والقصيدة على هالشكل:.
ليش الدمـع يا قـلبي ترى دمعـك عَلَي غالـي
أنـا مـالي بهَالدنيــا سِــواك أحــدٍ يواسينـي
دخيلك حتى لُو صاحَت جروحك ترفـُق بـحالي
أخــاف صياحَـها يـحـي جـروحٍ مَـيِّتـَه فينـي
صِعيبـه و الله هالدنيـا على مثلك و أمثالـي
صغـارٍ عَالحِـزن لكن أبَت تسـتوعِـب سنينـي
سِقَتني الـمُر في عُـمرٍ شرَب بَه غيري الحالـي
و كِل ما صِحت يادِنيا ذِبَحني الـمُر..تسقيني
وحيد عِشت اْنادي الفَرح لِجروحي و لا جالي
رَحَلت بـكِل صُـوب و ما لقـيت إللي يداوينـي
و تراها ما غـدَت تَفْرِق مَـعِي لُو طـال تِـرحالـي
أنا أصلاً سِكَنـت الجَـرح و ضاعت بَه عَناوينـي
عَشقْت الحزن مُو برضاي.. عيَّـا الوقت يصفالي
و يوم إنه رِجَـف دَمعي ذِبَحـتـَه في وَسَطْ عينـي
لَك الله أيش يفـيد الدَّمع و لُو هُو سِيل مِتوالي
دخيلك تمسـح دموعَـك ترى هالدمع يشقـيني
مِـصير جروحِنا تذبــَــل قِـصَر هالعُمر أو طالـي
و إذا جرحـك أبَـى يبـرى بَضمِّـده بشـراينــي


بعد ما خلصت ظلت ليلين تبكي وتبكي وتبكي ونضال نزل راسه وأخيراً قال:
نضال: الحين ليش تبكين؟؟
ليلين وهي تشاهق: تمنـ...تمنيت .. تمنيت .. بلـ..بلحظة يكون الكلام الي بالقصيده حقيقة
نضال بقلبه: والله حقيقة .. والي خلقني
نضال: يا رب ترحمني .. طيب عادي هو مو حقيقة بس تخيليه حقيقة
ليلين تبكي: طيب يعني حتى ما يمديك تجاملني؟؟ تجامل هالدموع الي ع الخد سياله؟؟ .. ياخي امزح معي .. قول ولو بالغلط إني أهمك بشي .. أنا بالنسبة لك مجرد زوجه .. زوجة مالها أي قيمة .. ولا حتى تقدر تكذب عليها وتقول أحبك.. أنا بمووووت .. أبي أموووت وأفتك من الهم والنكد .. أنا أخيراً عرفت إن الحب مو لأمثالي .. آآخ على الساعة الي حبيتك فيها إنت وبندر آآآآخ على ذاك اليوم .. الله لا يعيده .. جعل روحي الموت .. جعل روحي الموت
وصارت ليلين تبكي وتبكي وتشاهق .. ونضال مسك يدها يهديها بس هي أبعدته عنها وناظرت بالشباك الي بالطيارة وظلت دموعها تجري ..
بعد سفر طويل ومتعب .. وصلوا العاشقين للندن في بريطانيا .. وأول ما وصلوا نضال فتح جواله وكلم أهله وطمنهم إنه وصل هو وليلين .. أما ليلين كلمت
أخوها الوليد وطمنته هو ونوار ... بعد ربع ساعة تقريباً كانوا نضال وليلين بتاكسي
بيوصلهم للفندق الي رايحين له ,, وشوي الا ونغمة الجوال تبع ليلين ..
نضال : مين؟؟
ليلين: ولد مزعج .. عناد
نضال بقهر: اش يبي؟؟
ليلين: ما أدري للحين ما رديت
نضال: طيب هات أنا برد
ليلين: لاء .. جوالي أنا برد
نضال: إيه زين بس مو يتغزل فيك وانتي ساكته
ليلين: ليه اش شايفني؟؟
نضال: خلص خلص ردي الولد ينتظر
ليلين: ألوووووو
عناد: ألوووو السلام عليكم
ليلين: وعليكم السلام هلا عناد
عناد: ليلين وصلتوا بريطانيا؟؟
ليلين: ايه نعم .. حنا الحين بلندن
عناد: وليه ما دقيتي وخبرتيني؟؟
ليلين: عاد حنا قلنا للكل فأكيد إنهم بلغوك
عناد: أهون عليك .. أهون عليك أتعذب يالغالية؟؟ أنا ميت من بعدك يا ليلين
ليلين: عناد اشهالكلام؟؟
عناد: من حر ما فيني يا بنت العمة
ليلين: عناد لو سمحت اختصر
عناد: لهالدرجه مو بطايقة صوتي؟؟
يليلن: عناد والله مو كذا .. عنادوه يالبايخ وربي مو قصدي
عناد: هههه أدري .. بس حبيت أخوفك .. الحمد لله على السلامة
ليلين: ههه بدري؟؟ الله يسلمك
عناد: ايه بالله إدعيلي دوووووم أتخلص من الحب الي بقلبي
ليلين: يارب ان تخلص عنادوه الطحش من الحب الي بقلبه
عناد: أفااااا الحين أنا طحش؟؟؟
ليلين: ههههه لا والله أمير من قصص الخيال
عناد: أجل ليه ما قبلتي فيني؟؟
ليلين: عناد خلاص
عناد: طيب طيب خلاص
ليلين: ايه كذا هههههههه
عناد: ليلين
ليلين: هلا


عناد: أبخبرك شي وبسكر فمن الحين مع السلامة
ليلين: الله يسلمك
عناد: أحبك
وقفل الخط بوجه ليلين .. ليلين الي ما تحب هالحركات اتنرفزت مررره .. وعصبت ع الآآآآخر .. ونضال يطالع فيها وهي معصبة
نضال: اشفيك؟؟
ليلين: ولا شي
نضال: الا فيك شي .. اش قال؟؟
ليلين: ولا شي يسأل وصلنا ولا لا ..
نضال: طيب .. ليه معصبة؟؟
ليلين: ما أقدر أعلمك الحين .. لما يصير بقلبك ذرة حنان وتكذب علي وتقول انك تحبني ولو كذب أبعلمك
نضال: الحين اش لزومه هالكلام؟؟
ليلين: .........................
نضال: ........................


وصلوا الاثنين للفندق ولا واحد كلم الثاني بكلمه .. ونضال دخل الشنط تبعهم ودخل جلس على سريره بالغرفة .. وليلين دخلت الغرفة.. تروشت بعد السفرة المتعبة ولبست أسود وبينك وطلعت سرحت شعرها وهو أصلاً طبيعته كيرلي وحطت شباصه صغنونة في شعرها لونها بينك وطلعت تتفقد الشقة وكيف شكلها .. الشقه عبارة عن :. صالة واسعة وحمامين و3 غرف ومطبخ .. جلست ليلين عند التلفزيون .. وقلبت في المحطات وحطت ع مسلسل إخوة التراب هي تموووت فيه .. ويكفي إنه فيه سامر المصري عشان تتابعه .. سمعت صوت الباب عرفت إن نضال دخل يتروش ..
ليلين تفكر: والله اني هبله من يوم ركبنا الطيارة وأنا زعلانه منه .. لا ويراضيني وما أرد وعصبت في وجهه بالطيارة وكلمت عناد وعصبت زيادة وماأدري اش قلت .. يا ربييي هذي مو عيشة .. والله مو عيشه .. صح خليني أكلم ميار وأخبرها إني وصلت ..
اتصلت ليلين على ميار وخبرتها ووصتها تخبر كل صاحباتها .. وميار قفلت بسرعة لأنه وراها مشوار .. المهم ورجعت ليلين تتابع المسلسل .. ولما خلص حست بنضال طالع من الحمام .. راحتله بالغرفة .. ووقفت تتأمله وهو يدخل يده بشعره أكثر من مره عند المرايه ..
نضال بنفسه: يا ربيي .. أنا غبي والله غبي ليه زعلتها؟؟ هذا مالنا أسبوع متزوجين .. أففف أنا ليه أعاملها كذا؟؟ اش سوتلي المخلوقة؟؟ يا الله .. الحين حطمتها .. وجرحت شعورها ع الفاضي .. أنا غلطاااان .. وغلطان من يوم ما جبرتها تكشف واليييين الحين وأنا أغلط .. الله يعدي هالليلة على خير .. لا وفرحان أقولها لا يتغزل وانتي ساكته.. وبعد أحب مريم؟؟ والله خربتها يا نضال .. لا وما تهمني بعد .. أكبر كذاب على وجه الأرض.. آآه .. لكن مارح أعترف لها بشي يكفي الغبية مريم .. آآآه بس انتي اش ذنبك؟؟ .. أنا بروح للصالة ..
قبل لا يطلع كلمته ليلين..
ليلين: نضال؟
نضال: نعم؟
ليلين: انت زعلان؟؟

يتبع ,,,,,

👇👇👇
تعليقات



    حجم الخط
    +
    16
    -
    تباعد السطور
    +
    2
    -