أقسام الوصول السريع ( مربع البحث )

بداية

رواية بعض القلوب مسكره الله يبيح سدها -19

رواية بعض القلوب مسكره الله يبيح سدها - غرام

رواية بعض القلوب مسكره الله يبيح سدها -19

اش ذنبك؟؟ .. أنا بروح للصالة ..
قبل لا يطلع كلمته ليلين..
ليلين: نضال؟
نضال: نعم؟
ليلين: انت زعلان؟؟
نضال تفاجأ من كلامها .. أصلاً هو الي غلطان ليه يزعل؟؟ استغرب مره.. وقال في نفسه: ياالله مره طيبه يا ليلين .. طيبه بزيادة وحب يثقل نفسه شوي قام طنشها ومشى ..
ليلين رمت نفسها على السرير وبكت .. وجلست تعاتب نفسها .. آخر شي قررت تعتذر .. وقفت ع الجدر بجنب الباب وطلت براسها لقيت نضال يتابع التلفزيون ..
ليلين وهي بس مطلعه راسها
ليلين: نضال؟
نضال التفت لها ولا قال ولا كلمة
ليلين: نضال انت زعلان مني؟؟
نضال:.............................
ليلين: نضال أنا آسفة
نضال:................................
ليلين تبكي: نضال أنا آسفه .. ما أدري على ايش بس آسفة .. الله يخليك لا تزعل مني أنا أحبك .. لا تزعل مني
ورجعت لغرفتها ورمت نفسها على السرير وهي تبكي وتبكي الييييين ما نامت ع السرير ..
نضال بنفسه: حليلك يا لوليتا .. والله انك مسكينه .. تعتذر وما تدري على ايش ولا اش مسويه .. والله إنك قمر..أنا ويني من زمان عنك؟؟ أحبها يانااااااااس.. آه مسكينة أنا الغلطان وهي تعتذر ..
قام نضال وراح للغرفة حصل ليلين نايمة ودموعها على خدها حس بغلطه .. وكانت ليلين نايمة غلط على السرير .. قام قرب منها .. باسها على خدها وشالها وحطها على السرير تمام وغطاها بالبطانية .. فتحت عينها بصعوبة ورجعت استسلمت للنوم .. نضال كان يتأملها .. ما كانت ليلين العادية أبداً .. ليلين دااائماً مرحة ومبتسمة وبشوشة .. لكن الي نايمة كانت غير .. ماعلى وجهها ابتسامة .. ودموعها على خدها .. كانت دموعها تجري مع إنها نايمة .. لكن دموعها تنزل .. نضال لما شافها كذا .. تعذب .. تعذب كثيييير وبكى وصار يتحسب على مريم الي خلته يفقد ثقته بالناس .. تأملها ورجع نام جنبها وقرب منها .. حط راسه على صدرها ونام بحضنها .. نام نوم عميييييييق ..
*&^^&*
في جدة :.
الوليد: ايه خلاص قررت
نوار: كلللللللللللللللوش
الوليد: هههههههههههه شوي شوي عرفوا الناس إني بخطب
نوار: هههههههههههههههه.. والله من فرحتي فيك يا ولدي
الوليد: زين .. متى بتكلمين خالتي؟؟
نوار: الحين إن بغيت
الوليد: وشو الحين؟؟ الساعة 3 الفجر
نوار: آه أخيراً بتتزوج يالوليد.. ومين ؟؟ أمل .. الله يوفقك ويسعدك دنيا وآخره
الوليد: خالة
نوار: عيونها وقلبها وروحها ونظر عينها
الوليد: ههههههه هذا كله؟؟
نوار: وأزود بعد
الوليد: ههههه أحبك
نوار: أقول لا يسمعك سعود تتغزل فيني ..
الوليد: ههههههههههه خالتي وأنا حر أتغزل برااااااحتي
نوار: هههههههههه .. ياالله لو تدري كيف فاقدة اختك
الوليد: كلنا فاقدينها يا خاله وانتي عاشر وحده تقولين هالكلام
نوار: آآآآآآه.. والله كانت توسع صدورنا .. بس من العشرة؟؟
الوليد: انتي وخالتي فايزة وخالتي بدور وخالتي فاطمة وجدتي وأثير وأمل وجوري وعناد وأنا ههههههههههههه
نوار:ههههههههههههه .. الله يوفقها ويستر عليها
*&^^&*
في نفس الزمان باختلاف المكان
وبالتحديد في بريطانيا
نضال: ليلييييييييييييييييييين
ليلين: نعم؟؟ دقيقة الحين جايه
نضال: أتركي الي في يدك وتعالي
ليلين وهي تمشي للغرفة : نعم ؟؟ هااااه؟؟ ما فيك صبر؟؟
نضال: اش تسوين؟؟
ليلين: أرتب ملابسنا بغرفة الملابس
نضال: طيب يلا بنطلع نتمشى
ليلين: هاه؟؟ لالا مو الحين والي يعافيك
نضال: هاه متى؟؟ وبعدين ليه مو الحين؟؟
ليلين: أبغى أرتب دولاب الملابس
نضال: رتبيه لما نرجع
ليلين: بصراحة ؟؟
نضال: آهه؟؟
ليلين: أنا .. أنا مرتبكة .. وو .. وخايفة أطلع وأنا كاشفة
نضال: ههههههههههههههههههههههههههههههههههههه .. يلا يلا استعجلي ولا تخافين .. مارح يطالع فيك أحد .. الغريب عندهم الي يتغطى
ليلين: طيب بس أنا مو ذنبي لو مت من الخوف
نضال: بسم الله عليك من الموت وسيرته
ليلين: أبروح أتجهز
تجهزت ليلين وطلعوا هي ونضال وراحوا لمطعم فخم .. ديكوره كان ديكور حديقة .. وكان رووووووعة وأطباقه لذيذة ..
طلب نضال الأكل وجلس هو وليلين .. وليلين متضايقة حدها .. لأنها تحس شكلها غلط .. مع انه مافي أحد يطالع فيها باستغراب .. ممكن إعجاب بس استغراب لاء ..
ليلين: نضال .. قول آمين
نضال: آمين
ليلين: جعل الموت ياخذني يوم سمعت كلامك
نضال: هههههههههههههههه استرخي مافي شي
ليلين: هههههه طيب طيب .. أقول نوني؟؟
نضال: عيونه
ليلين: أنا لازم أرجع بعد أسبوع عشان دراستي..
نضال: لاء رح نجلس شهر كامل هنا
ليلين: نضال والي يعافيك .. أخاف ما أنجح السنة هذي بعدين أنا ثالث .. يعني معدل
نضال: يا ربيييي.. بس حنا الحين بشهر عسل
ليلين: والله ماحد قالك انت الي استعجلت بموعد العرس
نضال: يا الله.. طيب خلاص .. بنرجع بعد أسبوع
ليلين: زين الحمد لله
نضال: لوليتا؟؟
ليلين: هلا
نضال: ما .. مااتصلتي بأهلك؟؟
ليلين: لاء
نضال: ليه؟
ليلين: هم ما يبغون اتصل فيهم
نضال: مو بكيفهم .. انتي بنتهم
ليلين: بنتهم طل
نضال: يا رب
ليلين: آمين
نضال: اسكتي .. جالس أدعي على أهلك
ليلين: لاء .. لا تدعي عليهم
نضال: طيب .. أقول لولي
ليلين: عنون لولي؟؟
نضال: بغيتك بموضوع عن مريم
ليلين سكتت تنتظر نضال يكمل كلامه


*&^^&*
أثير: مااااالي دخل .. اشتقتلها مووووت
أمل: كلنا مشتاقين بس ليه هالصياح؟؟
أثير وهي تشاهق: آآآه.. آآآه .. ما تصورت إنها بتبعد كل هذا
أمل: يا بنت الحلال مالهم أسبوع
أثير: مالي دخل ودوووووني عند ليلين
أمل: أقول أحسن حل أتصل بنضال وخليك تكلمين ليلين
أثير: بالله؟؟
أمل: مالك دخل
مسكت أمل جوالها واتصلت على نضال
*&^^&*
في بريطانيا :.
نضال: أنا ما أبغاك تتسرعين .. أبحكيلك عن ذكرياتي معها
ليلين: ما أبغى أسمع
نضال: بس .. بس أنا أبغى أحكيك
ليلين: ياالله مو معقوله .. نضال ترى مالنا أسبوع .. دامك تحبها ليه ما تزوجتها
نضال: أقدار
ليلين: ايه بس أنا مو لعبة عندك .. ورجاءً نضال إذا تبينا نستمر لا تطريها قدامي
نضال: طيب طيب لا تعصبين .. هذا جوالي .. أمل؟؟ ألووووووووووووو
أمل: ألوووو .. كيفك نضال؟؟
نضال: هلا والله بالغالية
أمل: هلا فيك .. أقول نوني؟؟ عطيني ليلين
نضال: لاء
أمل: لييييييييه؟؟
نضال: لأنها صارت لي
أمل: ههههههههههههه بلا بياخة .. أثير تبكي تبغى تكلمها
نضال: يا فرحتك
أمل: نضال بالله عليك عطني ليلين
نضال: طيب استلمي
ليلين وهي تاخذ الجوال: أمل؟؟
نضال: ايه
ليلين: ألووووووووو؟؟
أمل: ألووو .. أهلين ليلين كيفك حياتي؟؟
ليلين: هلا والله بالغالية أخت الغالي .. أخبارك يا حلوة؟؟
أمل: أنا تمام .. انتي طمنيني عنك؟؟ لا يكون نضال معذبك
ليلين: ههههههه أنا الحمد لله بخير .. أحسن من كذا ماأتوقع
أمل: الحمد لله يارب.. طيب ليلين .. هذي أثير ما بطلت بكا كلميها
ليلين: هههههه .. عطيني
أثير: ألووووووووو.. ليلين؟؟ كيفك حياتي..؟؟ وحشتيني
ليلين: هلا والله بالقمر.. هلا بأثير .. أنا زينه انتي كيفك؟؟
أثير: أنا تمام الحمد لله وحشتيني موت
ليلين: وانتي أكثر وربي .. كلكم واحشيني موووووت
أثير بعد ما هدت: ليلين .. متى رح نشوفك؟؟
ليلين: قريب إن شاء الله أسبوع وحنا راجعين عشان الدراسة
أثير: يا قلبي عليك الحمد لله .. لا تتأخرون والله كلنا فاقدينك .. كنتي مسوية جو
ليلين: ههههه ما عليك زود يالغالية
أثير: والله من جد .. كلهم وين ليلين تسوي ووين ليلين تحكي ووين ليلين تسولف
ليلين: والله انكم انتوا بعد واحشيني موووت
أثير: هههههههه .. احنا مو بمسافرين الباحة .. بننتظرك حتى وترجعين
ليلين: هههه زين ما تسوون
أثير: وخالتي بدور وخالي عبد الرحمن نقلوا جدة .. خلاص أمل بتصير جنبك طول الوقت .. كلهم نقلوا ملفاتهم وخالي اشتراله فله كبييييرة تجنن
ليلين: من جد ؟؟ كذاااااااابة
أثير: والله العظيم
ليلين: أجل خليني أتصل أبارك لهم
أثير: ضروري والله
ليلين: وانتوا مو بناويين؟؟
أثير: إلا إن شاء الله أسبوعين إلا وملفاتنا هنا وأبوي بعد نقل عمله هنا
ليلين: وناااااااااااااااسة .. الحمد لله يا ربي ..
أثير: انتي وينك الحين؟؟
ليلين: بالمطعم مع نضال
أثير: يا ويييييلي .. يا ويلي من نضال الحين يقول حتى بعد الزواج مو تاركيني
ليلين: ههههههههههههههه لا والله نضال طيوب ما يقول كذا
أثير: ههههههههه طيب يلا مع السلامة ما أشغلك ... خلينا نسمع صوتك
ليلين: بحفظ الرحمن .. مع السلامة
نضال: اش تبي؟؟
ليلين: ولا شي تتطمن علي
نضال: يا كثرهم الي بيتطمنون عليك
ليلين: ههههههههههههه .. تدري عاد معجبين
نضال : يارب
ليلين: آمين
نضال: الا لمين تباركين؟؟
ليلين: لأهلك لأنهم نقلوا جدة
نضال: من جد؟؟
ليلين: ايه والله تو أثير تعلمني
نضال: غريبة الوالد ما علمني
ليلين: والله ما أدري هذا الي سمعته من أثير ..
نضال: آهااا
ليلين: نضال؟؟
نضال: عيونه؟
ليلين: يقولون فيصل بعد بينقل جدة
نضال: فيصل ولد خالتي؟؟
ليلين: ايه
نضال: هو أصلاً عايش بجدة بس يمكن يجون أهله معه
ليلين: آهاااا.. صح حتى خالتي فايزة وعمي سعد بينقلون جدة يعيشون هناك
نضال: هههههه نازحين يعني؟؟
ليلين: ههههههههههههههههههههههههههههه
نضال: دوم هالضحكة
ليلين: نضال نضال نضال
نضال: نعم نعم نعم
ليلين: أبغى غزل البنات
نضال: ههههههههههههه والله انك بزر
ليلين: نضال أمانة والي يعافيك أماااااانة


نضال: ههههههههههه وين يبيعونه؟؟
ليلين: شوف هذاك الكشك فيه غزل البنات
نضال: طيب يلا قومي
ليلين: ههههههه تصدق راح التوتر
نضال: أكيد .. يلا يلا تعالي ..




كانت ليلين كاشفة على وجهها وشعرها .. كانت لابسة بنطلون جينز وبلوزة برتقالي .. وشعرها كيرلي بطبيعته فبس حطت شباصتين صغيرة على شكل فراشة ولونها برتقالي .. ماكياجها كان برتقالي خفيييييييييف وروجها بعد برتقالي .. وكانت عبايتها تطير وينكشف الجينز وترجع تتغطى ونضال يقولها لا تسوين كذا فضحتينا .. وصارت ملابسها باينة .. وتقول في نفسها وهي تقصد نضال: أصلاً لو الود ودك كان ما لبستني عباية .. وراحوا للكشك .. البائع كان في سن نضال يعني بالعشرين كان وسيييييييم مره وشعره أصفر وعيونه خضراء .. بس فيه سمار .. وسماره حلو .. نضال لما شافه انبهر يعني الولد كان حلو .. قام طالع في ليلين لقيها متمسكه بذراعه وترجع خصل من شعرها على ورا وتطالع بوحده بنت مع حبيبها الظاهر .. استانس نضال لأن الوسيم مالفت نظرها ..
نضال: hello
البائع: hello
نضال: do you speak Arabic?? (هل تتكلم العربية؟)
البائع: بالطبع .. اسمي ديفيد
نضال: احمـ .. أهلاً بك ديفيد
ديفيد: أنا أدرس العربية .. واحترفتها منذ سنوات يسرني أن يحادثني عربي
نضال: آها.. أنت مثلي .. أدرس الانجليزية ولقد احترفتها ..
ديفيد: إذا لماذا لا تتحدثها؟؟
نضال: إن العربية أسهل
ديفيد: أراها صعبة أحياناً .. حسب البحوث هي أصعب اللغات
نضال: ولكنها الأجمل في النهاية
ديفيد: هههههههههه بالتأكيد
نضال: اسمي نضال
ديفيد: أهلاً بك مستر نضال
نضال: في العربية لا نقول مستر بل نقول سيد
ديفيد: هههههههههههههه أنت دقيق جداً
نضال: هههههههه .. من فضلك أريد غزل البنات
ديفيد: هل تأكل من غزل البنات؟؟
نضال: ههههههههههههه لا إنه للآنسة التي معي
ديفيد: مرحباً يا آنسة
ليلين: مرحباً سيدي
ديفيد: إنك رائعة الجمال حقاً
ليلين: شكراً لك
ديفيد: إنها الحقيقة أنا لا أجاملك تبدين رائعة .. ملامحك عربية جميلة .. العرب هم الأجمل دائماً .. انتبهي على نفسك .. فنحن البريطانيون نعشق الجمال .. وملابسك مناسبة .. أنيقة .. أهكذا تنطق؟؟ أنيقة؟؟
نضال كان شوي ويقوم يكفخه .. كان يحس إنه يتغزل بليلين بس نضال الي درس لغة الانجليز وطبايعهم يعرف إنهم يعترفون ويقدرون الجمال ..
نضال: أجل هكذا .. أنيقة .. أ..ن..ي..ق..ة .. أنيقة
ديفيد: ماذا تكون هذه الجميلة البيضاء بالنسبة لك؟؟
ليلين: زوجته يا سيدي
ديفيد: آهااا .. تبدوان مناسبان .. بالتأكيد هو يحبك
ليلين: ربما .. لا أظن
ديفيد: ولكنك تعشقينه صحيح؟؟
ليلين: أكيد
ديفيد: أنا أيضاً معجب به .. ملامحة سمراء عصبية .. فيه الكثير من العروبة .. يبدو فارساً على ظهر جواده .. وهو جذاب بكل الأحوال .. فعلاً هو جميل .. وعيناه تحملان أسراراً وهدوءًا ..
نضال: شكراً لك .. هذا لطف منك أنت أيضاً جميل .. لست كالباقين فيك شيء مختلف .. أنت فعلاً جميل
ديفيد: هههههههه شكراً لك .. والآن ما كان طلبك؟؟ آها غزل البنات للجميلة الناعمة .. تفضلي يا آنسة
ليلين أخذت غزل البنات من يده
ليلين: شكراً لك .. لطيف أننا تحدثنا .. إن لم يمانع نضال سنأتي كل يوم لنشتري غزل البنات
نضال: إذن سنحضر كل يوم
ديفيد: أهلاً بكما في أي وقت
نضال: هممممممم.. أظن أنني سأطلب الذرة
ديفيد: بالتأكيد ... هاهي .. تفضل
نضال: شكراً لك ديفيد ..
ديفيد: إلى اللقاء
ليلين ونضال: إلى اللقاء ..
انصرفوا الاثنين وراحوا يتمشون وهم ياكلون ليلين تاكل غزل البنات بنعومة ونضال ياكل الذرة بهدووووء .. تمشوا كثير حتى وصلوا لبيغ بن الساعة المشهورة في لندن .. وجلسوا تحتها .. وظلوا ياكلون ولما انتهوا .. ركبوا عربة بخيل وراحوا المتحف .. ليلين صنمت قدام التماثيل .. بعدها راحوا لقصر فاكينغهام.. وهو القصر الي تعيش فيه الملكة واتفرجت ع الجنود الي متصنمين .. وضحكت ونضال يتأملها وهي مبسوطة .. بعدين راحوا لبرج لندن وطلعوا الاثنين فووووق مررررة .. وبعدها راحوا لنهر التايمز وبرج الجسر وتأملو المناظر ووعدها نضال برحلة في البحر في المرة الثانية الي يروحون فيها بريطانيا... بعدها توجهوا لحدائق كينغستون والي كانت مفاجأة لليلين .. ليلين تحب مره شخصية بيتر بان وروبن هود .. ولما وصلت لكينغستون .. كان فيه تمثال لبيتر بان .. وآآآخر شي وداها نضال تشوف تمثال روبن هود .. وطبعاً طول الرحلة وهم يلتقطون صور .. بالأخير رجعوا للشقة وليلين أول ما وصلت راحت لدفتر مذكراتها وسجلت تفاصيل الرحلة .. وكانت دقيييييييقة مره .. ولما خلصت من المذكرات راحت تتحمم .. ولما خلصت نضال كان يتأملها وضحكلها
ليلين: مارح تتحمم؟؟
نضال: دخلت وانتي تكتبين المذكرات
ليلين: آها ..
نضال: ممكن أقرأها؟؟
ليلين: لاء .. لما أخلص آآآآآخر صفحة تقرأها .
نضال:ههههههههههه طيب ..
ليلين: نوني حبيبي؟؟
نضال: هلا
ليلين: إذا خلصنا مدارس وصار إجازة مانبي نسافر الشرقية
نضال: ما نقدر لازم تدرين عاد كلهم بيزعلون
ليلين: ياربيييي .. نضال الله يخليك
نضال: ما أقدر
ليلين: طيب خلاص مارح أثقل عليك
نضال: أقول لوليتا؟؟
ليلين: عيوني؟؟
نضال: ليه ما تبين تروحين؟؟
ليلين: لا عادي مو لسبب معين
نضال: وعينك بعيني
ليلين حطت عينها بعينه بعد تردد
نضال: انتي ما تبين تروحين الدمام عشان مريم؟؟
ليلين وعيونها مليانة دموع : ايه
نزلت ليلين راسها وصارت تبكي .. نضال حن عليها وقام وضمها وصارت تبكي بحضنه الييين ما نامت.. قام شالها وداها للسرير وأول ما حطها ع السرير صحيت .. باسها على خدها وهي توردت مرررررره من الخجل .. نضال مسكها من خصرها وقومها ودورها وطاح ع السرير وطاحت عليه ...


*&^^&*
أمنية: أمل.. يا أمــــــــل
أمل: نعم؟؟
أمنية: روحي كلمي أبوي يبيك
أمل: طيب
أمل راحت لمجلس أبوها وشافته جالس وأشرلها تجلس جنبه
أمل: سم يبه بغيتني؟؟
عبد الرحمن: ايه يبه بغيتك
أمل: خير يبه
عبد الرحمن: يا بنتي انتي الحين كبرتي وصرتي عروس .. والخطاب على بابنا كثروا ..لكن الي أبغاك تعرفينه وتفكرين فيه زين إن الوليد ولد خالتك خطبك وأنا بصراحة ما رح ألاقي الي يناسبك ويراعيك ويحافظ عليك كثر الوليد .., أنا اختبرته يابوك .. وهو رجال .. وما عليه شي .. وأنا قلت أشاورك وآخذ رايك .. وما بيك تستعجلين يبه .. ومابي رايي يأثر على قرارك .. لأنك مثل ما تعرفين الزواج حياة استقرار مو بلعبة ..
أمل: ........... زين يبه .. بس عطوني يومين أفكر في الموضوع
عبد الرحمن : خذي وقتك يبه
أمل كانت مره خجلانه وماصدقت أبوها يخلص كلامه حتى وتطلع فوق .. وأول ما سكرت الباب ضحكت الييييييييييييييين ما تقطع بطنها
أمنية: بسم الله الرحمن الرحيم .. خير اشفيك؟؟
أمل: هههههههههههههه الوليد خطبني
أمنية : كذاااااااااااااااااااااااابة؟؟ ألف ألف مبروك
أمل: الله يبارك فيك
أمنية: واش قلتي لأبوي؟؟؟
أمل: قلتله أبفكر يومين وأرد منه
أمنية: آهه .. طيب ورح توافقين؟
أمل: أكيد
أمنية: طيب بس كلمي نضال خبريه
أمل: لا خلاص أكيد الوليد بيكلم ليلين وليلين بتخبر نضال
أمنية: آز يو لايك .. بس ألف ألف مبرووووووك
أمل: الله يبارك بعمرك حياتي
*&^^&^*
ليلين: هلا حياتي
الوليد: هلا فيك حبيبتي
ليلين: يا الله يالوليد ما تتصور كيف مشتاقتلك
الوليد: تشتاقلك العافية .. وعصابات المافيا
ليلين: ههههههههههههههههههههههههههههه
الوليد: ليلين بغيت أخبرك
ليلين: تفضل قول
الوليد: أنا خطبت أمل
ليلين: كذااااااااااااااااااااااااااااااااااب من جد؟؟
الوليد: والله العظيم
ليلين: مبروووووك حياتي ألف ألف ألف مبروك
الوليد: الله يبارك بعمرك
ليلين: ياالله من جد مو متصورة .. مبروك
الوليد: الله يبارك فيك .. بلغي نونك هاه؟؟
ليلين: ولووووو أكيد لا توصي حريص
الوليد: يلا ليلين هذي نوار تناديني.. باي


ليلين: باي
نوار: نوار بعينك أنا خالتي نوار
الوليد: انتي خالتك نوار؟؟ .. طيب كيفك يا خالتك نوار؟؟
نوار: هههههههههههه مين كنت تكلم؟؟
الوليد: ليلين كنت أخبرها عن خطبتي أنا وأمل
نوار: آهاا .. الله يتمم على خير
الوليد: اللهم آمين ..
*&^^&*
نضال: لااااااااااااا عاد من جد؟؟
ليلين: ايه والله
نضال: الحمد لله و أخييييييييييييييييراً
ليلين: الحمد لله .. الله يتمم على خير
نضال: آمين .. وأمل وافقت؟؟
ليلين: ياابن الحلال اليوم انخطبت
نضال: ههههههههههههههه صح نسيت .. تتوقعين توافق؟؟
ليلين: أكيد ما يحتاج سؤال الكل يعرف إنهم متعلقين ببعض
نضال: ايه والله .. زين يلا خلينا نشتري غزل البنات وذرة
ليلين: هههههههههه أشوفك أدمنت ودقيتها صحبة مع ديفيد
نضال: هههههه والله يونس ..
ليلين: يلا .. بس هممممممم .. اش ألبس؟؟
نضال: البسي الأحمر مع االأسود يجنن عليك تطلعين خيال
ليلين: آز يو لايك
راحت ليلين تحممت و بدلت ملابسها ولبست بنطلون أسود جينز وقميص أحمر .. وشعرها لمته على فوق وذيل حصان .. ومكياجها ماحطت غير مرطب أحمر .. وماسكارا وعدسات خضرا .. طلعت قمررررررررررررررر .. ونزلت هي ونضال واشتروا من عند ديفيد الأكل وراحوا يتمشون ..
*&^^&*


في اليوم الثاني كان نضال نايم وليلين حاولت تخليه يقوم بس ما رضي ..
تذكرت ليلين الكيس الي عطتها أمل وقالتلها من أثير .. راحت أخذت الكيس من غرفة نضال وفتحته .. ولقيت دبدوب يجنننننننننننن أبيض وأحمر وحامل قلب .. ومع الدبدوب ورقة .. كأنها رسالة .. فتحتها ليلين بهدوء وبدأت تقرأها وهي على بالها إنها من أثير ..


حبيبتي وغاليتي : ليلين
فليبدو جميلاً معك ..
غاليتي .. أحببتك من كل قلبي ولكنك تركتني ..
جئت إليك فرفضتني ..
أنتِ تعلمين كم أتأثر بالحب ..
غاليتي .. أقسم لكِ أني سأنتظرك حتى الموت ..
وإن آذاك نضال بحرف فأخبريني .. أقسم أنه لن يتنفس بعدها ..
حبيبتي ..
لطالما عرفتِ أني أحب بسرعة .. لنقل أن الرومانسية جزء أساسي من شخصيتي .
ولكني الآن أودع عيناك .. بما تبقى من أحرف قليلة في هذه الرسالة
ذات مرة اكتمل القمر .. ورأيت وجهك
أعلم أنك تعشقين الدببة .. ولهذا أحضرت واحداً
قد أسبب لكِ المشاكل .. لذا فأنا أعتذر
غاليتي ..
أعذريني على طريقتي الوقحة في وداعك الوداع الأخير
ولكن هذا ما أملكه
سأنتظرك .. سأنتظر عيناك
لو تعلمين أني في كل ليلة أتخيلك مع نضال تتبادلان الضحكات والهمسات
يقبلك وتقبلينه .. يضمك وتضمينه
فأموت حسرة في نفس اللحظة
عشقتك في الأبدية
أقسم أن حبك لم ينقص بقلبي ذرة واحدة
أحبك حتى الموت يا كل العمر ..
محبك المخلص دوماً :.
عناد .
سأنتظرك




---------------------------------------
ليلين وهي تقرأ الرسالة استغربت من أسلوب أثير الي في عمرها ما كتبت بالفصحى .. بس آخر شي لما قرأت إسم عناد في نهاية الصفحة انصدمت .. حست إن عناد من جد متعذب ..كان عذابه باين في سطوره .. تألمت مره .. وفي النهاية حست إن عناد مثل الكابوس الي رح ينتظرها لبقية حياتها وتمنت تكون هذي آخر مره يوصلها شي من عناد .. وحست بإنه رح تكون كارثة لو عرف نضال لأنه غيووووووووووووور وعصبي درجة أولى ..
بس كمان حست بحبه لها والعشق الي مذوبه وتأثرت مره لما قرأت تخيلاته في كل ليله .. وحست إنها وحش .. وحش بكل معنى الكلمة .. مع إنه مو ذنبها إنه حبها .. بس حست إنها كائن شرير وبس .. وفي هذيك الليلة ما قدرت تنام وهي تفكر بعناد ... وخبت الورقة بمحفظتها عشان لا يشوفها نضال .. أما الدبدوب فقالت لنضال إنه أثير الي اشترته ..




باقي ثلاث أيام ويرجعون العرسان من بريطانيا ..
خلال هالثلاث أيام ليلين ونضال ما تركوا متحف إلا راحوه ..
ليلين اشترت تذكارات من هناك .. تذكارات كثيير مره .. ومعظمها تماثيل صغيرة شي للجميلة والوحش وشي لروبن هود وبيتر بان وكذا .. المهم
بعد ثلاث أيام وصلت موافقة أمل ع الوليد وصاروا بس ينتظرون العرسان عشان يحددون التفاصيل ..


*&^^&*
انتشر الخبر في العائلة بإن أمل وافقت ع الوليد .. وبعد أسبوع قضوه العرسان في بريطانيا رجعوا نضال وليلين لجدة والكل استقبلوهم بحفاوة .. وأخيراً راحوا لبيتهم .. أول ما دخلت ليلين البيت راحت تحممت .. ونضال نفس الشي ..
وكان بكره أول يوم في المدارس وأول يوم يتلاقون الصاحبات بعد ما تزوجت ليلين .. حاول نضال يقنعها إنها ما تروح بس هي صممت .. وهو يقولها يا بنت الحلال إنتي عروس .. وهي رافضة إلا تروح .. ..
*&^^&*


يتبع ,,,,,

👇👇👇
تعليقات



    حجم الخط
    +
    16
    -
    تباعد السطور
    +
    2
    -