أقسام الوصول السريع ( مربع البحث )

بداية

رواية خذاك الزمن مني وترك لي اشواقي -3

رواية خذاك الزمن مني وترك لي اشواقي - غرام

رواية خذاك الزمن مني وترك لي اشواقي -3

في مجلس الرجال"
سلمان:يأخي هدي وشفيك"
زياد:يأخي تأخر ياخوفي لاتكون هونت"
سلمان:يارب من بؤك لباب السماء"
زياد:نعم"
سلمان:هههه يأخي أستهبل معاك شفه هذا هو جاء"
سلطان:مبرووك يازياد مبروك يأبو زياد"
زياد وهو فرحان:الله يبارك فيك"
سلمان:مبرووك يازياد من قدك صرت معرس عقبالي يارب"
زياد:هههه الله يبارك فيك ماتصدق إيش كثر أنا فرحان ياسلوم أحس ودي أطير وأخذها وأكون أنا وياها وبس"
سلمان:ماينفع أكون معكم"
زياد:أحلم ياحبيبي"
سلطان:يله يازياد إستعد عشان تدخل"
سلمان:يله يازياد خلنا نتجهز"
زياد:إنت ماتلاحظ إني معطيك وجه بزياده اليوم"
سلمان:عادي ياحبي صديقك وأموون بعدين لأزم أشوف إللي راح يأخذها صديقي يمكن تكون إنخدعت فيها يوم الإستراحه ويوم الخطبه بعدين إذا جبت عيال تجي تشتكي لي أنا ماعرفت أختار مو هاذي العروس إللي كنت أتمناها وتروح تتزوج ثانيه وثالثه وأنا إللي أتورط معك"
زياد:أحلف بس لاياحبيبي أنا ضامن إختياري ولا تخاف ماراح أشكي لك أبدا يله إبتعد عن طريقي"
@@@@@@@@@
عند الحريم"
أم نايف مقصرت معهم قامت بكل شي وريم عمة نجود"
أم فهد:والله إني مقهوره يأختي زياد يروح لغير بنتي وأنا جالسه أتفرج "
أم زياد:لاتخافين أنا قلت لك من أول زياد ماراح يكون إلا لندى وبس يله هذه نزلت إللي ماتتسمى"
نجود إنزلت علي موسيقى كلاسيكيه من إختيار هيفاء وجلست على الكوشه إللي أشرف عليها العنود وجلست والكل منبهر فيها وجدتها تسمي عليها جاء الكل وسلم عليها"
ندى:السلام عليكم إيش أخبارك نجود"
نجود مستغربه:وعليكم السلام"
ندى:تصدقين مشاء الله على زياد ذوقه حلو مره مشاء الله عليك قمر"
نجود إستحت: تسلمين ياقلبي"
العنود تساسر هيفاء:مو هاذي ندى "
هيفاء:إلا ندى إيش جابها"
العنود:مادري عنها"
نجود:عنوده مين هاذي"
العنود:هاذي ندى بنت خالة زياد"
رحاب:يله نجود ترى زياد بيدخل تجهزي"
نجود بدت ترتجف وخافت:عنوده خلك جنبي"
العنود:وين جنبك الله يهداك وأبوك وعمك إيش أقولهم بس بكون قريبه منك لاتخافين ياعمري"
زياد دخل وهو مو مصدق إن حلمه تحقق"
باس نجود على رأسها ولبسها الشبكه"
نجود تمنت في هاللحظه إنها تركض لغرفتها"
أبو نجود:مبرووك يابنتي الله يوفقك وضمها"
نجود وهي مستحيه من إللي جنبها ودمعت عينها:الله يبارك فيك يبه"
سلطان:مبرووك يانجوده وضمها"
نجود وهي تحاول إنها ماتبكي أكثر:الله يبارك فيك ياعمي"
وطلع أبو نجود وسلطان"
زياد:يالغلا ألحين أنا بطلع وبعد مايتعشون الرجال أبي أشوفك في المجلس خلاص"
نجود وهي خلاص بتموت من الحياء قالت بهمس:إنشاء الله"
زياد في نفسه يزين إنشاء الله من فمك وطلع"
العنود بعد مادخل زياد وهي تبكي آآآه ياحظي لعبت علي نفسي وقلت نسيتك بس شفتك كل شي رجع مثل أول خلاص مستحيل تكون من نصيبي عشانك بس خذيت تؤمي ولي غلاتها ماتجي غلاتك ماحست إلا بلي حاطه يدها على كتفها"
هيفاء:خلاص حبيبتي إنسيه"
العنود:الله يوفقها يارب ويعوضها عن حنان أمها إللي فقدته"
@@@@@@@@
بعد العشاء زياد طلب نجود في المجلس"
رحاب:يله نجود إدخلي أخوي ماياكل"
نجود:ياربيه والله أستحي وين عنوده"
العنود:أنا هنا حبيبتي يله إدخلي تأخرت على الرجال"
نجود: عنوده تكفين خلك هنا عند الباب لاتروحين"
العنود:إبشري بس إنتي يله إدخلي"
نجود إدخلت وكان زياد واقف ينتظرها في وسط المجلس"
زياد:نجوده حبيتي إيش فيك تأخرتي الله يهداك عمك موقت لي يقول بس ربع ساعه راح ومسكها مع يدها وجلسها وجلس جنبها"
نجود تحس إن قلبها بيوقف وعلى طول سحبت يدها من يده"
زياد:تدرين إنك قمر إيش قمر إلا القمر يغار منك "
نجود إستحت ونزلت راسها"
زياد مصمم يبيها تتكلم:تذكرين يانجود يوم الإستراحه من هذاك اليوم إللي شفتك فيه وإنتي متربعه هنا ويأشر على قلبه حاولت أطلعك من بالي بس كل مالك تثبتين أكثر صدقيني ياحياتي عمري ماراح أندم إني إرتبطت فيك"
نجود بس تتمنى الأرض تنشق وتبلعها"
زياد:لايكون بتجلسين ساكته كذا أنا أبغى أسمع صوتك إيش رايك تغني لي"
نجود من الصدمه إرفعت رأسها وجت عيونها في عيونه ورجعت نزلتها بسرعه"
زياد جلس يضحك عليها: أستهبل معاك ياعمري بس صدقيني ماردك تغني لي طلع كيس فخم مخمل صغير وعطاه نجود"
زياد:تفضلي ياعمري وإذا ماعجبتك قولي لي"
نجود ساكته"
زياد:لا عادي لاشكر على واجب إذا ماهديت حبي مين أهدي"
نجود إبتسمت وبانت غميزتها وقالت بهمس:مشكور"
زياد:آآآه ياقلبي ألحقيني يمه "
نجود إرتاعت:زياد وشفيك"
زياد:لا أنا اليوم يجلطه يميت بعد تقولين إسمي هذا والله كثير علي"
نجود ضحكت عليه"
زياد:تكفين لاتسكتين أحس قلبي يرفرف من هالضحكه"
نجود إستحت ونزلت رأسها"
زياد:يووه رجعنا ياطير ياللي"
سلطان وهو داخل:إيش طير وحمام إنت منادي بنت أخوي عشان تكلمها عن الطيور ماعندك رومانسيه أبد"
نجود إستغلت الفرصه وركضت للباب وطلعت"
زياد:شفت راحت والسبب إنت"
سلطان:أنا قايل لك ربع ساعه مو نص ساعه"
زياد:الله يعيني عليك"
سلطان:يله قدامي وبلا هذره"
@@@@@@@@
نجود بعد ماطلعت شافت العنود جالسه على الكنبه تنتظرها"
نجود وهي تدور:عنوده أحس إني فراشه كلامه يجنن أحبه ياعنود أحبه"
العنود وهي تظغط على نفسها:هههه وين إللي من شوي خايفه"
نجود:ماتوقعته كذا رومانسي"
العنود: الحين أخرت أهلي بسبك قلت هالحين البنت بتطلع منهاره أو ترتجف من الخوف وفي الأخير جايه تقولين لي أحبه ورومانسي مالت عليك بس ضمتها وأستأذنت وطلعت لأهلها"
@@@@@@@@
في غرفة نجود"
نجود فتحت الكيس وطلعت منه علبه فخمه فتحت العلبه لقته جوال مزين بالكرستال والولو إنهبلت عليه شكله طالع تحفه وكان في الكيس علبه فخمه ثانيه وكان عباره عن طقم الماس رووعه وفجأه دق الجوال إللي معهامكتوب زياد يتصل بك"
نجود إستحت ترد بعدين إظغطت على نفسها وردت"
نجود:الوو"
زياد:ياحلو الوو من فمك تقطر عسل"
نجود إستحت وسكتت"
زياد عرف إنها إستحت"
زياد:ها عمري عجبتك الهديه"
نجود:مشكور زياد"
زياد:آآآه ياقلبي أنا اليوم ياذابح يامذبوح"
نجود إبتسمت وسكتت"
زياد:تدرين نجوده أنا حطيت إسمك في جوالي ¤دلوعتي¤
وأبيك تختارين لقب لي أبي إذا جيت أشوفك مره ثانيه أشوفه"
نجود ساكته"
زياد:شكل مافيه أمل اليوم تتكلمين تصبحين علي خير يادلوعتي "
نجود إستحت ترد عليه وسكتت"
زياد:شوفي عاد ماراح أسكر لين تقولين تصبح على خير ياعمري"
نجود بصوت خافض:تصبح على خير"
زياد:مردوده بس بكون أحسن منك وإنتي من أهل الخير ياقلبي سكري عشان أسكر"
نجود ماصدقت وسكرت السماعه وزياد جلس يضحك عليها"
نجود إمسكت الجوال وكتبت ¤نبض قلبي¤
وراحت وطلعت دفتر خواطرها وكتبت:
لأدري هل هذا حلم جميل إن كان حلم فأنا لأريد إلإستيقاظ منه إنه أكثر مما كنت أحلم به أتمنى أن تبقى معي طول العمر أحبك"
وفجاءه جتها رساله "
السموحه صعب أعبر عن شعوري
و إن قويت ..
سهله أكتبها ( أحبك ) بس كيف أوصف غلاك ..
السموحه لو ذكرتك .. ماوفيت ..
الوفا اللي شفته منك مالقيته من سواك ..
لو أحاول .. أختصر .. حبي ولو في ألف بيت ..
بظلم إحساسي وأقصر و لا بوفي معاك ..
دونك الأرواح يالغالي ( وربي ) لك رجيت ..
يحفظك من حاسدينك { شامخ } مهما وطاك ..
الحقيقه و إنت وافي و بالوفا هذا ربيت ..
وأعتبر (( جاااااحد )) اذا ماقلت لك عمري .. فداك ..
لو أضحي لك بروحي والله اني ماجزيت ..
يكفي إني عايش بقلبك و متنفس هواك ..
و أعرف إني لو أطاوع هالمشاعر
ما إنتهيت ..
بأظلم احساسي و أقصر لا ولا بوفي معاك..
المرسل:"نبض قلبي"
نجود جلست تقراها كم مره وإستحت ماترسل له قالت لنفسها بس خلاص هذا صار زوجي ولازم أتعود عليه"
زياد قطع الأمل إنها ترسل له رساله فنسدح على السرير يبي ينام وفجاءه جته رساله ماصدق رجع يقرأها مره وثانيه وثالثه كان مكتوب فيها:
خذني معك من وين مارحت وياك...
خذني بقلبك دام قلبي "رهينك"
...صعب ترى لوشفت وشلون بنساك
لو طفت هالعالم تراني (سجينك)
عذبتني وأشقيت روح تمناك
لو الهوى ينطق وربي بيدينك
<<شوف الغلا>>
،،ينزف على،،
درب ذكراك رغم الجفا لازال يرجي حنينك
دونك حياتي كلها ضيق وأرباك
الواقع اللي ماتمناه <<عينك>>
مقدر على بعدك ومقدر على جفاك
هذي الحقيقه خلها في يقينك
(كل المشاعر)
في غيابك تحراااك
تصرخ عليك من الوله: "وينك"
أدري بتساومني بروعة مزاياك
وتدري أني أضيع اليا بدالي (محياك)
همك عذاب..اللي نسى الناس(لرضاك)
وهمي أشوفك متهني في سنينك
لوتطلب (سنين العمر) مني فداياك
سلمت لك عمري براحة يمينك..منك إحتملت من الشقا فوق ماجاك
ذقت"
"العنا
والهم"
"كني
سجينك"
تكفى"( دخيلك)" حس باللي '(ترجاك")
لاعاش منهو ياحياتي يهينك..
مالي بالهوى غير (دنياك)
مديت لك يمناي عطني يمينك
أعاهدك على الحب ماأنساك
عهد قطعته بين قلبي وبينك.
زياد بعد ماقرأها أرسل لها:
خلك معي دايم وانا اكون مبسوط،،
لاتغيب عني يوم ويضيق صدري..


قلبي وهب لك صادق الحب مصفوط،،
والا على غيرك من الناس بدري..


مدري وش اللي بالهوى شاطني شوط،،
ولاترى قلبي من الحب حذري..


طبعي هواوي لكن اليوم مضبوط،،
صار الوفا في دمي اليوم يسري..


حبك غزاني دون تحذير وشروط،،
واثر على طابع سلوكي وفكري..


صوتك وهمسك والحلا فيك مفروط،،
ولاصرت انا مجنون حبك بعذري..
نجود قرت الرساله وأرسلت له:
يدق القلب بغيابك أحسب أنه يدق
مشتاااااااق٠٠
أثاري القلب ينذرني بيموت بسبة
غيااااااابك٠٠
أحس الوقت من بعدك زمن واقف
بلا معنى !
وأحس البسمه لغيرك أبد ماأظن لها
داعي !
زياد ماصدق وعلى طول دق عليها"
نجود إرتبكت وشلون بترد عليه بعد هالرساله إيش بقول عني هالحين ماصدقت"
نجود:الوو"
زياد:نجود أحبك وربي أحبك"
نجودإستحت وسكتت"
زياد:نجوده حبيبتي ترى من زمان وأنا أنتظرهاللحظه يعني لاتسكتين سولفي"
نجودساكته"
زياد:شوفي بتطولين ساكته كذا ترى بزعل منك"
نجود ساكته"
زياد:يله مع السلامه"
نجود عرفت إنه زعل وقالت:زياد خلاص"
زياد:إيه خليك كذا"
وجلسوا يسولفون طوال الليل وكل واحد عايش في جو من الأحلام الرومانسيه"
@@@@@@@@
زيارة أم سعود وولدها"
أبو نايف:حياك الله ياولدي"
سعود:الله يحيك ياعمي في الحقيقه ياعمي أنا أتشرف إني أطلب يد بنتك العنود زوجه لي "
أبو نايف:وإحنا نتشرف أكثر بس لأزم أخذ رأي البنت اول شيئ"
سعود:إللي تشوفه ياعمي بس أبي أرد سريع لأنه يوم الأربعاء بسافر كندا عندي مؤتمر لمدة شهر"
أبو نايف:إنشاء ياولدي يوم الأثنين بنرد لك"
وأستأذن سعود وطلع مع أمه"
نايف:ألحين من جدك يبه بتزوج العنود قبل هيفاء"
أبو نايف:ليه تبيني أقطع نصيب أختك وهيفاء مهب ظايعه ربي إنشاء الله بيرزقها"
@@@@@@@@@
في بيت أبو نجود"
نجود جالسه في الصاله مع عمها وجدتها وسرحانه تقول في نفسها:أنا لأزم أنفذالخطوه الثانيه لأزم أتحرك"
سلطان:ياهوووه نجووووده "
نجود:نعم خير إنشاء الله"
سلطان:وين وصلتي أكيد إلى أحضان زياد"
نجود إستحت:عمي الله يهداك"
سلطان:نعم كأني سمعت كلمة عمي على هذا كل يوم بقول زياد قام يقول بصوت عالي زيااااااد"
نجود إستحت أكثر:سلطان خلاص والله أستحي"
سلطان:خلاص يالحيويه سكتنا"
وجلسوا يسولفون وفجأه نجود قالت:أقول جدتي دريتي عن هيفاء"
سلطان يوم سمع إسمها بدا قلبها يدق اطبول"
أم فهد:ليه عسى ماشر إيش فيها"
نجود:إنخطبت"
سلطان عصب وقام"
أم فهد:إيش بلاها عصب وقام"
نجود وهي تبتسم :علمي علمك ياجده"
@@@@@@@@@
سلطان طلع بسياره ووقف على جنب الرصيف :أناليه تضايقت يوم عرفت إنها إنخطبت بس ماتخيل هالملاك تروح لشخص ثاني وين إللي يقول مابي أتزوج وماحب الروتين بس شكلي بتهور وبروح أخطبها مو قادر أطلعها من بالي من بعد ذاك اليوم أحبها إيه أحبها إلى متى وأنا أكابر لين تطير من يدي بروح لنجود وأخذ رأيها في الموضوع"
@@@@@@@@@
العنود هل بتوافق على دكتور سعود ونجود وزياد وهيفاء وسلطان مامصير كل منهم"
@@@@@@@@@
ترقبوا الجزء السابـــــــــــع ....




السلام عليكم كيفكم
أسفه على التقصير بس العذر والسموحه ....


الجزء السابع"

في بيت أبو نجود"
سلطان:نجود تعالي أبيك في موضوع"
نجود وهي تبتسم:إنشاء الله ياعمي العزيز"
في غرفة سلطان"
سلطان ساكت"
نجود:إحلف بس لايكون جايبني عشان أتفرج عليك"
سلطان:نجود أنا قررت أتزوج"
نجود وهي مو مصدقه:أحلف ياسليطين وراحت وضمته على طول"
سلطان:يالمجنونه ترى بهون"
نجود:لا لا خلاص توبه طيب في بالك وحده ولا نحوس لك من هالبنات"
سلطان ساكت"
نجود في نفسها والله وعرفتي تلعبينها صح يانجود:سلطان ها ماقلت لي في بالك وحده ولا أحوس لك"
سلطان:هيفاء"
نجود:وااي ياعمي مو مصدقه هيووفه بعد والله وعرفت تختار"
سلطان:بس مو إنتي تقولين إنها إنخطبت"
نجود وهي تبتسم:لا صارت العنود إللي إنخطبت شكلها مكتوبه من نصيبك"
سلطان:خلاص اليوم بكلم أبوك وخليه يخطبها لي"
نجود:طيب غريبه ياعمي إيش غير رأيك كذا فجأه وليش بذات هيفاء"
سلطان جلس يتذكر ذاك اليوم إللي شاف فيه هيفاء"
نجود والله وطحت ياعمي:سليييييييطيييين مجاوبت على سؤالي"
سلطان:في الحقيفه من بعد ذاك اليوم إللي شفتها عندك وهي في بالي وإكتشفت إذا صارت لغيري بنجن"
نجود حلو يانجوده:والله وصرنا نحب يابختك ياهيوفه"
سلطان:نعم نعم إيش هيوفه هاذي قولي هيفاء لو سمحتي"
نجود:بدينا الغيره من هالحين الله يعينا بروح أبشر جدتي عسى ماتجيها جلطه"
سلطان: ههههه الله يقطع بليسك يانجود"
نزلت نجود وسلطان عند أم فهد وكان عندها أبو نجود"
نجود:جدددددددها أبي البشاره"
أم فهد:الله يرج عدوك وش بشارته"
نجود وهي تحضن جدتها:صدقيني ماراح تصدقين"
أم فهد:الله يستر من مفجأتك قولي يابنيه"
نجود:لا ياجديدتي أول إيش المقابل"
أبو نجود:نجود الله يهديك قولي وبشارتك عندي"
سلطان:ترى بقول أنا وتروح عنك البشاره"
نجود:إنت بس سوها وشوف من بتوسط لك"
سلطان:آسفين ياحرم زياد طلعت بالغلط"
نجود:بعد حسبالي"
أم فهد وهي تضحك:أكيد إللي عندك شي كبير ولا مايخلي سلطان طوع أمرك"
نجود:جده بكره تجهزون أنفسكم وتروحون تخطبون لسليطين"
أم فهد وأبو نجود منصدمين:إيييش"
نجود وسلطان:ههههههه"
أبو نجود:من جد سلطان هالكلام"
نجود:لا بعد يبي هيفاء بنت عمي أبو نايف"
أبو نجود:لا أكيد أنا في حلم ولا كابوس معقوله سلطان يتزوج"
نجود:ههههه شفت يبه ماصدقت يله أبي البشاره"
أم فهد:والله وتستاهلين يابنيتي إذا ماعطاكيها أبوك عطيتكيها أنا والله إنك فرحتني ياوليدي وزين ماخترت زينة البنات بعد"
أبو نجود:بعد صلاة العشاء بروح أكلم أبو نايف يمكن إذا جاء بكره تجيك عقدة الزواج مره ثانيه"
سلطان:إيه والله وأنا أخوك عجل"
أبو نجود:هههه لا ومستعجل بعد"
أم فهد:إيه والله يافهد عجل خايفتن بكره يهون"
نجود:ههههه إنت إيش مسوي فيهم وربي جننتهم"
@@@@@@@@@
في غرفة العنود"
العنود تكلم نفسها:معقوله أتزوج هالحين بس أنا مصيري أتزوج آآه يازياد كم تمنيت تكون من نصيبي بس خلاص صارت الغاليه من نصيبك الله يوفقكم بروح لهيوف أشوف إيش تسوي"
العنود راحت لهيفاء وشافتها تبكي"
العنود إركضت لأختها:هيوفه إيش فيك تبكين"
هيفاء:آآآه يالعنود آآآه"
العنود:هيفاء إيش فيك خوفتيني"
هيفاء:البطل ياعنود مات تخيلي يوم جت البطله تشوفه لقته ميت أقتلوه حرام عليهم"
العنود:الحمد لله لك يارب على نعمة العقل الحين تبكين عشان فيلم"
هيفاء:إنتي إيش عرفك بالأحاسيس والمشاعر إنتي حدك بس توم جيري"
العنود:تدرين بعض الأحيان أشك إنك الكبيره"
هيفاء:وليه إنشاء الله يعني الإخت الكبيره مو مثل كل الناس تضحك وتبكي"
العنود:مو قصدي كذا ياخبله قصدي إنك عايشه حياتك عل أخر وماهمك أحد إللي يشوفنا يقول أنا الكبيره وإنت الصغيره"
هيفاء:تدرين ليه عشاني مأحب أشوف الدنيا شي كبير وإنها تحتاج منا لمجهود لا ياحبيبتي أحب أشوفها شي صغير لا وبعد دنيىئ نحتاج إنه نسلي أنفسنا بأنفسنا"
أبو نايف يضرب الباب:يسمحو لي بناتي الحلوين أدخل"
هيفاء :حياك يبه تفضل تو مانورت غرفتي يالغالي"
أبو نايف:ههه ياحلو سوالفك ياهيفاء"
العنود:أحم أحم نحن هنا"
أبونايف:هههه وإنت عاد القعده والغاليه"
العنود:على بالي بعد"
أبو نايف:هيوفه حبيبتي أبيك في موضوع خاص"
العنود:الله يهداك يبه كان قلت ضفي وجهك وفكينا"
أبو نايف:لا والله يابنتي مو قصدي بس يمكن هيفاء بتستحي قدامك"
هيفاء:لا عادي يبه قول إهو كذا ولا كذا بقولها"
أبو نايف:اليوم في واحد متقدم لك ويبي رايك بكره"
هيفاء إنصدمت"وسكتت"
العنود:طيب يبه من هو هاذا المستعجل"
أبو نايف:ماراح تصدقون"
العنود:يبه مين قول"
أبو نايف:سلطان عم نجود"
العنود وهيفاء بصوت واحد:سلطان"
أبو نايف:هههه إيه سلطان"
العنود:ماني مصدقه سلطان متأكد يبه "
أبو نايف:شوفي ياهيفاء فكري في الموضوع زين وسلطان ماينعاب رجال ينشد به الظهر وبكره أبي أسمع رأيك يله عن إذنكم الله يستر عليكم"
أبو نايف وهو بيطلع رجع وقال:هيفاء تراه يقول إذا ماخذيتها ماراح أخذ غيرها"
هيفاء مو مستوعبه الموضوع من الأول تحس إنها في حلم"
العنود:هيفووه وين وصلتي بعد إذا ماخذيتها مأخذ غيرها"
هيفاء:ها سلطان خطبني"
العنود:هههه وليه ياهيوفه لايكون بس تحبينه"
هيفاء ساكته"
العنود راحت جنب إختها:هيفوه لايكون جد"
هيفاء سكتت بعدين قالت:إهو مو حب بس إعجاب معجبه في شخصيته من زمان ونجود تدري"
العنود:ياويلك مني يانجود تعرفين كيف ماتقولين لي"قامت خذت الوساده وإحذفتها على إختها:وإنتي ياحلوه كيف ماتقولين صايره مثل الأطرش في الزفه"
هيفاء:عنوده والله ماتوقعة إنه بيخطبني"
العنود:ههههه طيب المهم بتوافقين عليه"
هيفاء سكتت"
العنود:يله هيوفه أبي أسمع رايك"
هيفاء:ماراح أقول رأي حتى أسمع رأيك في الدكتور سعود"
العنود:بصراحه أنا موافقه على الدكتور سعود"
هيفاء نزلت رأسها وقالت:أنا بعد موافقه على سلطان"
العنود وهيفاء:هههههههه"
@@@@@@@@@
في غرفة نجود"
نجود:هههههه الله يقطع بليسك ياعنوده والله إني خفت إنك تخربين كل إللي سويناه"
العنود:هههههه إيش أخرب الله يعافيك البنت وافقت بدون حتى ما تفكر حتى ماكلفت على نفسها وإستخارت"
نجود:والله مو قادره أصدق إن عمي بيتزوج ياعنوده"
العنود:إيه والله مابغى إلا أقول يانجوده لهالحين ماحددتي زواجك إنتي وزياد"
نجود:بعد شهرين"
العنود منصدمه:إيش يعني بعد الإمتحانات على طول مايمديك نجوده"
نجود: وربي حاولت فيه مو راضي"
العنود:أهم شيئ تكوني مبسوطه"
نجود:الحمدلله أحس إني أسعد إنسانه في هالدنيا"
العنود:الله يسعدك يله حبيبتي أستأذن بروح أشوف حرم سلطان إيش تسوي"
نجود:هههه أكيد عند فيلم من أفلامها الهنديه"
العنود:إيه والله إنك صادقه يله عن إذنك ياعمري"
بعد ماسكرت نجود من العنود جتها رساله:
إشتقتلك والغلا قرب يضيعني..
والخااااطر اللي صبر مل وقضا صبره..
بعلمك شئ وافهم دام تسمعني ..
من واااقع التجربه والوقت والخبره!!
لو الخلايق على
_.،-"-،._حبك_.،-"-،._ تنازعني..
<<يبطوووون ماحركوا فيني مغز إبره>>
ماغييييرك احدن قوى قلبي وولعني..
وغلآآآك عندي بوسط القلب يااااكبره..
لو بتكلم غزيرالشوق قاطعني..
مكسورخاطرو المكسور وش جبره ...
يخونني الوقت والغيبه تصارعني''
أكتب وحتى القلم خان ونشف حبره..
رجعتلك و"الغلا"و "الحب" رجعني'''
ياحي ((هالشوف والضحكه وهالنبره))
غيرك من الناس لوحاول يطااالعني
أصد عنه ولاأشوفه ولاأعتبره..
.*إلا أنت*. يالشاري اللي منت بايعني
..نظرة عيووونك صفا لوليلتي غبره..
وإن كان ودك لدرب الحب تدفعني...
القلب
_.-"-،._يعشقك_.،-"-._ مايحتاااااج تختبره..
المرسل:نبض قلبي"
نجود إبتسمت وأرسلت له:
♥هــــــــــــلا♥ باللي ذبح قلبي بغلاه وناعم إحساسه...
ولمس حس روحي بذوقه وعذب كلماته...
♥هــــــــــــلا♥ باللي أنتظر شوفه وأموت بريحة أنفاسه... يبعثرني ويجمعني هو دواء قلبي وهو معاناته...
ذوقني طعم الفرح وأرواني بالوله مليان كاسه...
ياناس كيف أوفيه وهو وسط قلبي وبروحي غلاته...
ماأقدرعلى فرقاه يجبرني البعد قوي وطاغي باسه...
ياقساه البعد يجرح وعن جرحه ما يقدم إعتذاراته...
لكن أنا بأعتذر لك يابعد خلان قلبي ويابعد ناسه...
آآسف على غيابي وآسف عن قلب ضامك بغلطاته..
إعذرني ياغلا ساكن صميم الروح وطيباً ساسه...
ترى قلبي معك عرف طعم الغلا عرف أصله وذاته...
زياد قرا الرساله على طول دق على نجود"
نجود:آلووو"
زياد:هلا بقلب وروح وحياة زياد"
نجود بدلع:زياااااااد"
زياد:ياروح زياد"
نجود:زياد حبيبي والله أستحي"
زياد: آآآه ياقلبي تكفين عيديها"
نجود:خلاص زيااااد"
زياد:تامرين أمر ياقلبي بس وين بتروحين مني مردك تقولينها يله ياحبي مع السلامه أدق عليك بلليل"
نجود إستحت من كلامه وقالت:مع السلامه"٠
@@@@@@@@@
في بيت أبو نايف"
العنود:يله هيوف أبوي يقول بسرعه إنزلي"
هيفاء:والله أستحي"


يتبع ,,,,,

👇👇👇
تعليقات



    حجم الخط
    +
    16
    -
    تباعد السطور
    +
    2
    -