بداية

رواية خذاك الزمن مني وترك لي اشواقي -2

رواية خذاك الزمن مني وترك لي اشواقي - غرام

رواية خذاك الزمن مني وترك لي اشواقي -2

في بيت أبو نايف"
هيفاء:أقول نايف أخوي حبيبي"
نايف:فيها أخوي وحبيبي نعم إيش تبين"
هيفاء:دايم تحب تفهمني غلط"
نايف:أفا إختي وحبيبتي وعارفك"
هيفاء:طيب مادامك عارفني إيش رايك تودينا هالإسبوع لخالتي شروق في الطائف"
نايف:بس إنتي تامرين أمر أولا إستأذنتي من أمي وابوي"
هيفاء:أفا وأنا بنت سلمى ماخذه الموافقه من يومين بس باقي إنت"
نايف:خلاص موافق بس مو هالإسبوع الإسبوع الجاي"
هيفاء:يله معليش وراحت وحبت راسه نصبر الإسبوع الجاي"
عبير زوجة نايف:هيه إنتي شوي شوي على زوجي"
هيفاء:ويه من زينك ولا من زين زوجك"
نايف:نعم"
هيفاء:لا قصدي يأحلى كناري شفته أنا في حياتي"
عبير:إيه وأنا أقول بعد ماينفع معك إلا العين الحمراء"
العنود وهي نازله من الدرج:هههه ماينفع لك إلا أخوي نايف وزوجته"
نايف:وين رايحه يالعنود أشوفك لابسه عبايتك"
العنود:بروح لنجود فيه مسأله في الرياضيات بروح تشرحها لي "
هيفاء:إيه هين مسألة رياضيات"
العنود:وإنت وشعليك يلقفك بس يله مع السلامه تأخرت على نجود"
وطلعت العنود"
هيفاء:وإنتم بس تهاوشوني"
نايف:عشانك تستاهلين"
هيفاء زعلت وراحت لغرفتها"
على فكره هيفاء إذا زعلت تشغل المسجل وتجلس ترقص لين ترضى من نفسها"
@@@@@@@@
في المكتب"
أبو زياد:تكلم وأنا أبوك أسمعك"
زياد:يبه أنا قررت أتزوج"
أبو زياد:هذا الكلام الزين في بالك أحد ولاأقول لأمك تدور لك"
زياد وهو خجلان من أبوه:يبه في بالي وحده رحاب إختي تمدح فيها وعجبتني"
أبو زياد:ومنهي هاذي إللي بكون زياد من نصيبها"
زياد:يبه تعرف جيران عمي أبو نايف أبو نجود أبي بنته نجود"
أبوزياد:زين مخترت ياولدي وإنشاء الله بكره بكلم عمك أبونايف ونروح لهم"
زياد:بس فيه مشكله أمي تبي تزوجني ندى بنت خالتي وأنا مابيها"
أبوزياد:أمك أمرها هين لاندى ولاشي بس إنت هونها"
زياد:إنشاء الله يبه ياليتك بس تقدر تكلم أمي عشاني مقدر عليها"
أبوزياد:إنشاء الله يله قم خلنا نصلي العشاء"
وراحو يصلون العشاء"
@@@@@@@
في غرفة نجود"
العنود:نجوده حبيبتي إيش فيك من بعد الإستراحه وإنتي مو على بعضك ليكون أحد ضايقك بس"
نجود:لا ياعنوده محد ضايقني بس صار لي موقف مو قادره أنساه"
العنود:وإيش هالموقف إللي غير حالك كذا"
نجودقالت للعنود موقف المطبخ كله"
العنود وهي منصدمه:إيش شفتي زيااااد ولد عمي وقال لك كذا"
نجود:إيه ياعنود شفته وياليتني ماشفته""
العنود بنبره حزينه:ليش"
نجود:تصدقين من يوم الإستراحه وأنا أفكر فيه مو راضي يطلع عن بالي "
العنود بنبره حزينه:نجود لو يتقدم لك بتوافقين"
نجود:تصدقين أكذب إذا قلت لك لا لأني من زمان أتمنى وأحد مثل مواصفاته بس وين دكتور ويفكر فيني"
العنود تحاول تظغط على نفسها ولاتبين لصديقتها شيئ:لايك.ك.ون حب.يت.يه"
نجود وهي تضمها:صدقيني مادري بس كل ماتذكرته أحس بمشاعر حلوه "
العنود تحاول تبتسم:"يعني حبيتيه"
نجود:صدقيني مادري"
العنود حست إن صديقتها حبت زياد عشان كذا ماقدرت تتحمل وستأذنت"
نجود جلست تفكر في كلام العنود ولا إنتبهت لشكل صديقتها المتغير راحت طلعت دفتر خواطرها المزين بالورد المجفف وكتبت:
لأدري مالذي أصابني بعد أن رايتك شي غريب لأدري كيف سأصفه ولكني أحس بأنه شي جميل لأريد التخلص منه شيئ جعل الحياة في ناظري بمنظار أخر أجمل لأدري كيف سأصفه ولا أدري كيف سأعبر عنه لأريده بأن ينتهي بل أريده بأن يستمر هل هذا هو الحب معقول أنت من سيحرك مشاعري ويجعلني أرفرف مثل الفراشه إن كان هو فأنا سأعلنها بأنني أحببتك أحبك"
@@@@@@@
العنودإرجعت للبيت على طول راحت لغرفتها ورمت نفسها على السرير وجلست تبكي:آآآه يانجود يليتني قلت لك من أول عن زياد وعن مشاعري تجاه ليه يازمن صديقتي وأقرب الناس لي إهي لي تحب زياد موقادره أصدق أهون علي يأخذ ندى بنت خالته ولايأخذ نجود آآآه مكتوب علي الشقى أنحرم منك طول الزمن مقدر والله أحبك أحبك وأحب بعد نجود وأحب الخير لها مابي أخسرها عشان واحد ماحس فيني بس ماقدر والله ماقدر"
@@@@@@@


في بيت أبو زياد"
بعد الصلاه"
أبو زياد:إسمعي يأم زياد ترى بكره بخطب لولدي بنت فهد نجود"
أم زياد تخاف من أبو زياد عشان كذا ماتقدر ترد عليه: إيش وندى بنت إختي وش فيها"
أبوزياد:ندى ولدي مايبيها وألف واحد يتمناه بس ولدي مو مضمنهم"
أم زياد:بس يابو زياد"
أبوزياد:لابس ولاشي بكره تجهزين نفسك إنتي ورحاب تروحون معنا نخطب فاهمه"
أم زياد صبرك علي يانجود إن ماطفشتك:أبشر يابو زياد إللي تأمر عليه"
أبو زياد قال لأبونايف ورحب بالفكره وكلم أبونجود وبيزرونه بكره بعد صلاة العشاء"
@@@@@@@
في بيت أبو نجود"
سلطان:غريبه يأخوي إيش عند أبوزياد زايرنا مو بالعاده"
أبو نجود:علمي علمك بس إنشاء الله خير"
نجود وهي نازله من الدرج:إيش عند الحلوين سرحانين"
أبونجود:أبد يابنيتي مستغربين زيارة بيت أبو زياد وإحنا مالنا إلايومين شايفينهم"
نجود إرتبكت:إيش محد قالي بس رجال"
سلطان وهو يناظر نجود بعين وفي باله شي:لابتجي أم زياد وبنتها"
نجود قامت مفزوعه:لاوالله وأنا أخر من يعلم ماجهزت نفسي ولالبست إشلون أستقبلهم عن إذنكم عسى يمديني"
وإلتفتت لأبوها :صح يبه هم ليش جايين مو بالعاده"
أبو نجود وسلطان:هههه روحي إلبسي بسرعه ترى بيجون بعد صلاة العشاء"
نجود:يووه عسى يمديني"
رأحت نجود وخذت لها حمام ولبست تنوره جينز فيها ورود برتقاليه ولون بيج ولابسه قميص بيج مرسوم عليه ورود برتقاليه ..ورافعه شعرها بكماشه وحطت روج أورانجي ورسمت كحل خفيف "
ونزلت تستقبل الضيوف"
@@@@@@@@
بعد صلاة العشاء جاء زياد وهله وعمه أبو نايف"
بعد السلام وشرب القهوه والسواليف عن الأحوال تكلم أبو زياد:والله يابو نجود إحنا جاينك اليوم وطالبينك"
أبو نجود مستغرب:لك إللي تبي إنت إطلب كاني إنشاء الله قدرت عليه"
أبو زياد:إحنا جايين نبي بنتك نجود لولدنا زياد هاإيش قلت"
أبو نجود:إنت والله فجأتني ومراح ألقى لبنتي نجود مثل ولدي زياد بس عارف لأزم أخذ شور البنت"
أبو زياد:خلاص يأبو نجودعندكم مهله إسبوع ترانا مستعجلين"
زياد في نفسه الله يهداك يبه إسبوع كان قلت يومين الله يصبرك ياقلبي"
أبو نجود:ولك ماطلبت وإنشاء الله راح أرد عليك قريب بس لاتواخذنا إذا رفضت البنت مو بيدي"
زياد في نفسه ياويلي لو ترفض والله أنجن"
ابو زياد:لاوأنا أخوك عارفين إن الزواج قسمه ونصيب وإحنا طمعانين إنها تكون إنشاء الله من نصيب ولدنا"
أبو نجود:إنشاء الله تقهو ياخوي وإنشاء الله ماتسمع إلا إللي يسرك"
وجلسوا يسولفون عن أخر تطورات الشغل وزياد وأصل حده من القهر أسبوع الله يعيني"
@@@@@@@@
عند الحريم"
أم زياد وهي تدقق في نجود:إنتي في أي صف "
نجود:أنا ياخاله أخر سنه لي في الثانوي"
أم زياد: وناويه تدخلين الجامعه إذا نجحتي "
نجود في نفسه هاذي وش فيها تسأل:إنشاء الله ياخالتي"
أم زياد: تعرفين تطبخين"
أم فهد:بنت ولدي بسم الله عليها كامله والكامل الله "
رحاب:معليش يانجود أبي دورة المياه"
نجود:تفضلي معي"
راحت رحاب مع نجود"
رحاب:في الحقيقه يانجود أنا مابي دورة المياه بس حبيت أكلمك في موضوع وأكيد إنك إستغربتي من أسئلت أمي عشان كذا أبيك في موضوع خاص"
نجود في نفسها الله يستر"
رحاب:تعالي نجلس في أي مكان عشان أقولك الموضوع"
نجود:تعالي معي غرفتي"
وراحو لغرفة نجود:
رحاب:في الحقيقه إحنا جاين نبيك لخوي زياد زوجه له"
نجود من الصدمه مقدرت تتكلم"
رحاب:نجود إيش فيك"
نجود: أنا"
رحاب:إي إنتي زياد من يوم شافك وهو زاعجنا أبيها ابيها"
نجود إستحت وصار وجهها أحمر وسكتت"
رحاب: شوفي إحنا بنعطيك مهله إسبوع عشان تفكرين بعد إني أشك إن زياد بصبر"
نجود وجها أحمر من الحياء:بس أنا"
رحاب:أناقلت لاتردين ألحين فكري وصدقيني أي قرار ماراح يغير إللي مابينا يله تعالي ننزل عشان أكيد أبوي طلع"
ونزلوا إلا أم زياد لابسه عبايتها بتطلع وراحو"
@@@@@@@@
في غرفة العنود"
من بعد ذاك اليوم ونفسيتها تعبانه مو العنود الأوليه بس قدام نجود تحاول إنها ماتبين لها شي قد ماتقدر ماتبغاه تحس بشي وهي على سرحانها إلا وتدخل عليها هيفاء:
عنووووده إلحقي فيلم وهي تتنهد لسلمان خان"
العنود:هيفوه ترى مو مروقه لك يعني إطلعي برى"
هيفاء:شوفي أنا بنزل وبشوفه بس لوتموتين مراح أسجل له لك ولا راح أقصه لك فاهمه"
وفجاءة يرن جوال عنود المتصل تؤام روحي وهيفاء وهي طالعه لفت نظرها دفتر فوشي شكله غريب فوق الكرسي رأحت تشوفه"
العنود:الوو"
نجود:إلحقيني ياعنود بنجن"
العنود:وشفيك بسم الله عليك إيش صاير"
هيفاء شافت الدفتر وإنصدمت وإلتفتت على إختها"
نجود:زيااااد اليوم خطبني ماصدق"
العنود حست إن قلبها بيوقف:زياد خ...خ...خطبك متى"
هيفاء سمعت كلمة إختها إركضت ومسكت يدها وجلستها"
نجود:اليوم توهم رايحين"
نجود حست إن صوت العنود متغير:
عنوده حبيبتي إيش فيه صوتك تعبان"
العنود وهي تظغط على يد إختها وتظحك غصب عنها عشان صديقتها ماتحس:هههه إنتي عارفه هيفووه لأزم تسهرني معها كل يوم جايبه لي فلم هندي"
نجود:الحمدلله وربي مجانين فلم هندي ومدرسه ماتجتمع"
العنود:ههه شفتي كيف"
نجود:يله عنوده أكملك بكره في المدرسه بس قلت أبشرها قبل ماحد يقولها عارفه إنك أكثر وحده راح تفرح لي"
العنود وهي تظغط على نفسها: إحنا مالناغير بعض يله إنشاء الله بكره"
نجود:يله مع السلامه حبيبتي"
سكرت من هنا عنود على طول إرتمت في حظن إختها تبكي بشده :آآآه يانجود"
هيفاء وهي قلبها على إختها:ليش ماقلتي لها إنك تحبينه"
عنود بعد ماستوعبت:مين إللي أحبه"
هيفاء قامت وجابت الدفتر الفوشي:زياااد"
كانت عنود مخصصه هالدفترله تكتب شعر وكل نهاية شعر تكتب إسمه بالإنجليزي"
العنود وهي تبكي:ماتوقعت إنه بشوفها وبيحبها وعلى طول يخطبها أحس إني بنجن ياهيفاء"
هيفاء:ألحين قومي غسلي وجهك وصلي العشاء وبعد ماترتاحين نتكلم في هالموضوع وأنا بروح أجيب لك عصير ليمون يريح أعصابك يله قومي"
هيفاء طلعت تجيب لأختها عصير ليمون"
أما عنود وهي بتروح لدورة المياه أغمى عليها"
@@@@@@@@
إيش راح يكون ردة فعل نجود وهل بتوافق عليه وهل بتدري عن مشاعر العنود تجاه زيادوام زياد إيش راح تسوي وعنود إيش مصيرها"
@@@@@@@@


السلام عليكم


كيفكم صبايا إنشاء الله تمام
أسفه على تاخير البارت ....


الجزء السادس"



في بيت أبو زياد"
التلفون يدق"
رحاب:ألوو هلا خالتي نوره كيفك وشلون ندى "
نوره :أنا بخير وندى الحمدلله أقول رحاب صدق الخبر إللي سمعناه"
رحاب في نفسها الله يستر:أي خبر ياخالتي"
نوره:خبر خطبة أخوك زياد"
رحاب:ها ياخاله إيه إيه صدق"
نوره عصبت:يعني صدق عطيني أمك بسرعه"
رحاب وهي خايفه:إنشاءالله ياخالتي"
رحاب نادت أمها وجت بسرعه"
أم نايف في نفسها هذا إللي خايفه منه:ألوو هلا والله بأختي"
نوره معصبه:ألحين أختك وين إللي تقول زياد لندى ها قولي"
أم نايف:والله يأختي غصب عني أنا مادري وين طلعت لي منه هالنجود وزياد متعلق فيها وتعرفين أبو نايف كلمته مايثنيها "
نوره:طيب والحل يأختي"
أم زياد:ألحل عندي ولا يضيق صدرك إن ماطفشتها مأكون أم زياد"
نوره: إرتاحت يوم عرفت إن إختها بصفها: إيه والله إنتي تدرين أمنيتي إن زياد يأخذ ندى"
أم زياد:إنتي وسعي صدرك وراح تجيك الأخبار الزينه"
نوره:إنشاء الله يله مع السلامه وسكرت السماعه"
ندى وهي طالعه من المطبخ:يمه من هاذي إللي تكلمينها وإنتي تصرخين"
نوره:هاذي خالتك أم زياد"
ندى مستغربه:أم زياد طيب ليش تصرخون"
نوره:زياد ولد خالتك خطب"
ندى:صدق والله ألف مبرووك ومين خطب"
نوره عصبت:تستهبلين إنتي ووجهك أنا متفقه أنا وخالتك إن زياد لك فاهمه"
ندى:يمه أنا قلت من أول مستحيل أفكر في واحد يعتبرني مثل إخته والدليل شوفيه خطب ولا فكر فيني"
نوره:أنا كم مره قلت لك لاتقولين هالكلام فاهمه زياد راح تأخذينه يعني راح تأخذينه ونجود هاذي ماراح أخليها تتهنى فيه"
ندى:يمه الله يهداك إيش هالكلام خلاص هو أختار إحنا مالنا خص وخلي الرجال يعيش حياته مع إللي إختارها"
نوره:يابنت تراك بترفعين ضغطي أحسلك إنقلعي لغرفتك بسرعه"
ندى وهي تبوس رأس أمها:إنشاء الله يالغاليه ولا تزعلين نفسك وصدقيني إنشاء الله ربي بيرزقني إللي أحسن من زياد بس إنتي وسعي صدرك وراحت لغرفتها"
نوره جلست تفكر:مهبوله هاذي أخليها تأخذ غير زياد وفلوسه تروح لهالغريبه مايخسى إلا هي صبرك علي يانجود إن ماطفشتك مأكون نوره"
@@@@@@@@@


في بيت الدكتور سعود:
سعود:هههه لا ياحبيبتي وأنا أقدر أرفض لك طلب"
:تدرين ياعمري المستشفى مأخذ كل وقتي"
:هههه وربي أنا بعد أحبك"
:خلاص ياحبي إنتبهي لنفسك"
:بااااي ياعمري"
أم سعود وهي جايبه الشاي:وبعدين يمه سعود مع هالمكالمات"
سعود:يمه كم مره أقول لك أضيع وقت"
ام سعود:مو بها الطريقه الله يهداك رح أطلع مع أصدقاءك دايم أشوفك جالس في البيت"
سعود:هههه حلوه يمه إللي يشوفك يقول عندي أصدقاء أنا لو عندي صديق زي الناس ماشفتيني أضيع وقتي في هالمكالمات"
أم سعود:الله يهداك من طبعك تناظر الناس بتعالي وبتكبر وين بتلقى أصدقاء"
سعود:أجل تبغين الدكتور سعود يحاكي من كان"
ام سعود: الله يهداك بس طيب وأنا أمك عندي لك رأي"
سعود:سمعينا يأم سعود"
ام سعود:إيش رايك تتزوج"
سعود:تصدقين يمه هذا إللي أفكر فيه"
أم سعود فرحانه:من بكره بخلي أم مشاري تدور لك على أحلى بنت"
سعود:لا يمه أنا في بالي وحده"
أم سعود خافت:بس لايكون من هاللي تكلمهم في التليفون"
سعود:مايخسى إلاهم مايجون حتى ظفرها"
أم سعود:ومين هاذي يمه إللي مايجون ظفرها"
سعود:هاذي يمه وحده مريضه جابوها أهلهاعندنا في المستشفى مغمى عليها فيها إنخفاض في الظغط "
أم سعود منصدمه:وليش هاذي الوحيده إللي عجبتك"
سعود:يمه هاذي سحرتني بألفاظها وأسلوبها مع أهلها وتعاملها الطيب مع الممرضات ولو تشوفين إشلون تكلم أبوها في قمة الأدب وإذا كلمتها مستحيل تحط عينها في عينه من الحياء مو مثل هالبنات إللي أكلمهم مايمديني أشوفها إلا وهي مفصلتني يمه سحرتني رغم إني ماشفتها بس خايف تكون مخطوبه "
أم سعود:طيب يمه متأكد إنك مقتنع فيها ولابس شفت تعاملها مع أهلها والممرضات قلت يله زواجه والسلام "
سعود:لا يمه الله يهداك إيش زواجه والسلام أنا ماقلت لك إلا بعد تفكير بس أول شي أبي أشوفها"
أم سعود: خلاص إنت عطني رقم بيتهم واتفق مع أمها على موعد بس عسى تكون بس بنت زينه"
سعود:إنشاء الله يمه إنها بتعجبك بكره بجيب الرقم من ملفها من المستشفى وفجاءه يدق الجوال"
سعود:هلا وغلا وينك اليوم مالك حس"
:هههه وربي إنك مجنونه"
أم سعود قامت وهي تقول في نفسها:الله يهداك الله يعين بنت الناس عليك"
@@@@@@@@@


قبل الملكه بثلاث أيام"
نجود:ألوو هيفاء عندك شيئ اليوم"
هيفاء:لا ليش"
نجود:في الحقيقه جايببه فيلم هندي روعه جديد لشاروخان"
هيفاء:والله بستأذن من أمي وأقولك"
نجود:بس شوفي إكشخي يمكن تجي صديقتي أمل"
هيفاء:إنشاء الله يله مع السلامه"
سكرت نجود من عند هيفاء وقالت في نفسها باقي العله الثانيه عساني أنجح في مهمتي"
نجود تدق الباب على خالها سلطان"
سلطان:تفضلي يانجود"
نجود:كيف عرفت إني نجود"
سلطان:وهل يخفى القمر إيش عندك جايه لغرفتي"
نجود:سلطون اليوم مابيك تطلع من البيت"
سلطان:وليه إنشاء الله"
نجود:في الحقيقه أنا مصلحتك حلى التراميسو "
سلطان:أفا أطلع وخلي حلى التراميسو يخسون الربع"
نجود:هههه إيه والله ودي أجلس معك شوي من زمان ماجلسنا مع بعض"
سلطان:إيه والله خلاص تم يأحلى بنت أخو والله بفقدك يانجود"
نجود دمعت وراحت تضم عمها:وأنا أكثر يله عن إذنك"
@@@@@@@@@
هيفاء راحت لغرفة العنود"
هيفاء:عنوده بتروحين معي لنجود تقول جايبه فلم هندي جديد"
العنود متفقه مع نجود:أكيد بجي بس عندي إختبار باب واحدمن الكيمياء أبي اذاكر شوي وبجي بعد صلاة العشاء مباشره"
هيفاء:خلاص نروح مع بعض بعد صلاة العشاء"
العنود:لااااا روحي أنا مراح أشوف الفلم ترى بيجي أبوها وجدتها من عند ريم وإنتي ماشفتي الفيلم"
هيفاء:إيه والله يله يله مع السلامه"
@@@@@@@@
هيفاء راحت لنجود وكانت لابسه بنطلون جينزأزرق غامق وتيشرت بيج ورابطه شعرها بشريطه كان شكلها طالع كيوت"
نجود وهيفاء في المطبخ"
نجود:معليش ياهيفاء أمل تعذرت تقول مو جايه"
هيفاء:أفا ليه والله كان ودي أشوفها"
نجود:تقول ماذاكرة إختبار الكيمياء"
هيفاء:طيب وإنتي يالحبيبه ليش ماتذاكرين"
نجود:أنا مذاكرته من أول أقول هيفاء بطلب منك طلب"
هيفاء:آمري"
قامت نجود وسحبت الشريطه إللي على شعر هيفاء وطاح شعرها على كتوفها وطلعت أحلى وأحلى وقالت:كذا أحلى دايم رابطه شعرك منى عيني أشوفك بدون ربطه شوفي أنا بروح فوق أنزل الإستريوا ودنا نرقص إذا جات العنود وخذي راحتك في البيت محد فيه وإذا جات العنود إفتحي لها أوكيه"
هيفاء:والله إنك مهبوله يله وبسرعه إنزلي"
نجود صعدت فوق وهيفاء وهي جالسه تقطع التراميسو إنضرب الجرس هيفاء:هاذي أكيد عنوده بروح أفتح لها"
نجود كانت ماخذه مفتاح سلطان عشان تبيه يضرب الجرس هيفاء وهي تفتح الباب:أهلين وسهلين بختي حبيبتي وضمتها"
سلطان إنصدم من حركتها "
هيفاء إستوعبت وبغت تنجن وجلست تبكي وقالت:نج نجود قالت إنننها العععنود وراحت تركض للمطبخ"
سلطان بعد ماراحت هيفاء ماستوعب إللي صار رجع شاف باب البيت يمكن يكون غلطان بس متأكد إنه هو نفسه"
نجود تراقب الوضع من فوق وإنصدمت وضحكت على حركة هيفاء وعلى شكل عمها سلطان"
نزلت بسرعه وراحت تشوف عمها سلطان"
نجود:معليش ياعمي والله إني نسيت إهي كلمتني وقلت لها تعالي"
سلطان وهو منصدم وساكت"
نجود وهي مبسوطه:سليطين وشفيك إللي يشوفك كنك شايف جني"
سلطان وهو لهالحين منصدم:مين هاذي"
نجود فرحانه:هههه هاذي هيفاء بنت عمي أبو نايف "
سلطان ساكت"
نجود:لاعمي راح فيها ياهوووه وين وصلت له"
سلطان طلع وهو ساكت"
نجود دقت على عنود:عنوووده إنجحت عمي طلع وهو مسبه لو تشوفين شكله وربي يضحك"
العنود:طيب وهيفاء"
نجود:يوووه لو تدرين إيش سوت ضمت عمي سلطان على بالها إنتي "
العنود:نجوده تكفين إلحقي عليها تلقينها بتنجن هالحين"
نجود:طيب يله مع السلامه"
@@@@@@@@@
هيفاء في المطبخ جالسه تبكي كل شوي تغسل وجهامومصدقه إللي سوته من شوي "


نجود:هيفاء حبيبتي هدي أنا قلت له السالفه كلها"
هيفاء ضمت نجود وبكت وقالت:فشله يانجود والله مادريت إنه هو إتوقعته إختي العنود"
نجود:لايهمك بس إنتي إيش سويتي فيه"
هيفاء:والله ماسويت شي"
نجود:الرجال مايتكلم ساكت وإنت تقولين ماسويت شي"
هيفاء وجهها صار أحمر من الحياء:يله يانجود أنا أستأذن"
نجود:أفا ليه والحلى والعنود إختك بتجي"
هيفاء: تبيني بعد الحركه أجلس تحلمين بقول هاذي ماصدقت معليش عن إذنك"
نجود وحست بهيفاء:علي راحتك حبيبتي وأصرت هيفاء توصلها نجود للباب وراحت وتفكيرها للي شافته قبل شوي"
@@@@@@@@
في سيارة سلطان"
سلطان:إيش هالغزال إللي شفته ماتوقعة هيفاء كذا بس وربي قمر بس ليه يوم شفتها وأنا أفكر فيها مو قادر أطلعها من بالي بس ليكون حبيتها لا لا إيش أحبها أنا حدي أمي ونجود وأختي ريم وأخوي ولا حب وزواج هذا مستحيل لها لحين أحس بعطرها على كتفي هاذي وين طلعت لي منه نستني بس التراميسو أروح ألحق عليه أبرك لي"
@@@@@@@@
في بيت أبو نايف:
أبو نايف:الوو وعليكم السلام
أم نايف خذي كلمي وحده تقول أم سعود"
ام نايف ام سعود ماعرف وحده بها الإسم:الوو أهلين "
الحمدلله"
بكره حياك الله"
هلا وسهلا تشرفونا"
أبونايف:من أم سعود"
ام نايف:والله علمي علمك تقول بكره بزوركم يخبر اليوم بفلوس بكره ببلاش"
@@@@@@@@


زيارة أم سعود"
العنود:يمه من أم سعود هاذي"
ام نايف:والله يابنيتي مادري إهي كلمة وقالت بتجينا اليوم "
العنود:أي وقت هي راح تجي"
ام نايف:بتجي وقت العصر"


العصر جت أم سعود"
أم سعود:ماشاء الله يأم نايف هاذولا بناتك إيش أسمائهم"
أم نايف:إيه بناتي هاذي الكبيره هيفاء وهاذي الصغيره العنود"
أم سعود في نفسها والله وعرفت تختار ياولدي بس أي وحده فيهم يبيها:مشاء الله الله يخليهم لك أقول يأم نايف وحده من بناتك تعبت ذاك الشهر وأغمى عليها منهي من هالثنتين"
الأم والبنات أنصدمو "
أم نايف:وليه تسألين يأم سعود"
أم سعود:أنا والله مادري شلون أبتدي في الموضوع سعود ولدي دكتور عالج وحده من بناتك كذا من شهر وإنعجب في أخلاقها العاليه وتعاملها الراقي مع الممرضات عشان كذا أنا جايه أخطب بنتك إللي تعبت ذاك اليوم لولدي سعود"
أم نايف:قصدك العنود"
أم سعود:صارت العنود مشاءالله تبارك الرحمان قمر بسم الله عليك ها إيش قلتي يأم نايف"
العنود إستحت وقامت ولحقتها هيفاء"
أم نايف:إنت في الحقيقه فجئتيني أنا مالي شور الشور شور البنت وأبوها إنتي خليه يجي يشوف أبوها وأخوها وهم إللي بيعطونه الرأي الزين"
أم سعود:خلاص مالنا إلا رايك إنشاء الله بيجي بكره ويكلم أبوها وأخوها"
أم نايف:معليش يأم سعود بكره ملكة بنت جيرانا وهي مثل إختهم الثالثه"
أم سعود:خلاص وتم إنشاء وبخلي سعود يكلم أبو نايف"
وراحت وسعود إتفق مع ابو نايف إن الجمعه يكون موجود"


@@@@@@@@

يوم الملكه"

أبوزياد:رحاب وين زياد تأخرنا على المعازيم"
زياد:هنا يايبه يله صدق تأخرنا"
رحاب تصفر:واااوو زياد إيش هالوسامه بتذبح البنت"
أم زياد:ولدي من يومه وسيم بسم الله عليه"
ابو نايف:أمك بدت تمدح عز الله خلصنا يله تأخرنا كملوا مدحكم في السياره"
وطلعوا وراحو لبيت أبو نجود"
@@@@@@@@@
في غرفة نجود:
نجود كانت جالسه في غرفتها تنتظر العنود تخلص من مكياجها كانت لابسه فستان بيج المشغول فيه بالاحمر من اوراق وورود ...شعرها كانت مسويه بس ستيشوار ...وميك اب احمر يهبل عليها ...
جلست نجود وطلعت دفتر خواطرها وكتبت وهي تبكي:
إلي الحضن الدافيئ الذي لم أحس به يوما"
كثيرا ماسمع عن كلمة يمه أو أقرأها في كتب القراءه ولكنني لم أحس بها يوما ولم أنطقها أبدا آآآه يمه وينك محتاجه لك كثير كم تمنيت أنام في حظنك كم تمنيت أضمك كم تمنيت أشكي لك وكم تمنيت تكوني معي في هاليوم والله مو كثير يالغاليه محتاجه لك كثير كثير"
وجلست تبكي دخلت عليها العنود وهي منصدمه"
العنود راحت وضمتها:نجوده حبيبتي وشفيك"
نجود:آآآه ياعنود ليه راحت وخلتني محتاجه لها كثير"
العنود إستغربت نجود أول مره تجيب طاري أمها:نجوده حبيتي إستهدي بالله هذا يومها"
نجود:تمنيت تكون معي في هاليوم إهي إللي تدخلني عليه"
العنود:نجوده حبيبتي وعمك سلطان وعمتك ريم وأبوك وجدتك وأنا وهيفاء وأمي مانكفيك"
نجود:صدقيني لو إنتو مو موجودين كان إنجنيت الله لايحرمني منكم"
ريم خالة نجود :نجوده حبيبتي يله سلطان جاب الدفتر يقول وقعي"
نجود خافت وضغطت على يد العنود:خايفه"
ريم:معليش ياعنود سلطان بيدخل لنجود روحي لغرفة الملابس"
العنود:إنشاء الله"
سلطان بعد مادخل:نجوده حبيبتي يله وقعي لاتخافين"
نجود خذت القلم ووقعت ثم ضمت عمها سلطان وهي تبكي"
سلطان:صدقيني يانجوده لو زياد مايستاهل كان ماشجعتك وخليتك توقعين خلاص حبيبتي إنتي في هاللحظه المفروض تكوني فرحانه مو تبكين يله يانجوده إمسحي دموعك وإنزلي زياد بيدخل هالحين يلبسك الشبكه يله ياحياة سليطين"
نجود وهي تضحك:إنشاء الله ياعمي "
العنود جالسه تبكي على نجود تحس بأحاسيس غريبه إتجاه صديقتها نجود ماتدري تفرح أو تحزن "
@@@@@@@@@
في مجلس الرجال"
سلمان:يأخي هدي وشفيك"
زياد:يأخي تأخر ياخوفي لاتكون هونت"
سلمان:يارب من بؤك لباب السماء"
زياد:نعم"
سلمان:هههه يأخي أستهبل معاك شفه هذا هو جاء"

يتبع ,,,,,

👇👇👇
تعليقات



    حجم الخط
    +
    16
    -
    تباعد السطور
    +
    2
    -