أقسام الوصول السريع ( مربع البحث )

بداية

رواية صرتي اغلى البشر عندي -3

رواية صرتي اغلى البشر عندي - غرام

رواية صرتي اغلى البشر عندي -3

مي : بخلص ثانويه عامه .
فاطمه : عيل مبروك مقدما ..
( فــــي ماليزيا )
محمد : اسمعي انتي هذي إهداء حقج " يشهد الله ماأطيق فرقاك ماانساك انا لو قيل قلبك ينساني
ماتسوي الدنيا بعيني بلياك .. والله ولا تسوى شبر من مكاني .. "
عليا : وانت اسمع هذي اهداااااء من قلبي حق زوووجي العزيز محمد "ماانساك دامني في قضى ربي آمنت .. حتى ولو عنك الظرووف ابعدتني"
محمد : " قلبي لو جرت ظروفك يبقى جنبك مايبيعك .. يشتريك بكل غالي مايفكر في الملام .. قلبي مايخون الامانه صادق لك بالوفا .. لو سعوا كل العواذل يبقى حبك في سلاااااام "
عليا : بس خلاص حموووودي تراني أخجججل
محمد : لا والله ؟؟ حمودي بعد ...
عليا : انا من تزوجتك وانا اقول حمووووودي ..
محمد : قصدج يوم كنا نكره بعض ؟؟
عليا : اوووه انسى .. والله اني استحي يوم تذكرني بمشاكلنا ..
محمد : عليا ...
عليا : هلا
محمد : ممكن سؤال ؟
عليا : تفضل ..
محمد : بعدها فكرة الطلاق في بالج ؟
( سكتت عليا ونزلت راسها وماتكلمت ...)
محمد : عليا ... انا اكلمج .. بعدها فكرة الطلاق في بالج ؟
عليا : انت الي طلبت .
محمد : انا نسيتها ..
عليا : وعفرا ؟
محمد : عليا ... انتي زوجتي مب عفرا .. وانا الحين اعزج اكثر منها خلاص عليا انا حبيتج انتي ..
عليا : خلاص ... بننسى فكرة الطلاق ومابنتذكرها اوكي ...
محمد : اوكي ..


( وتمر الأيام ويرجعون عليا ومحمد الامارات .. وسلموا على أهلهم كلهم وعليا سلمت على امها وابوها والكل كان فرحان .. وذبحولهم واستوت العزايم .. )
ام عليا تصاصر ام محمد : ماتلاحظينهم متغيرين وشكلهم حبو بعض ؟
ام محمد : والله ألاحظ ..
( عفرا تمت ساكته ومعصبه لأن محمد اول مرة مايعبرها .. ولا يعطيها ويه ..... )
محمد : والله يا عمي ماخلينا مكان مارحنا له .. حتى حديقة الألعاب رحنالها صح علايه ؟
عليا : هيه والله كل مكان رحناله .. وخذنا لكم بعض الهدايا البسيطه ..
محمد : سيري هاتيهن بنرويهم ..
( دخلت عليا الغرفة ويابت الهدايا وطلعت عند أهلها )
محمد : هذي علبة العطورات حقج عمتي ..
ام عليا : مشكووورين والله تعبناكم معانا
محمد : وهذي علبة الخاتم مع قلبه حقج يا الوالده ..
ام محمد وهي تحب ولدها : فديتك والله مشكور ..
( وزع محمد الهدايا حق البيت كله .... وبعدها دخل محمد غرفته علشان يتسبح ودخلت وراه عفرا والكل مايدري .. )
عفرا : سويتها يا محمد ... انا مابتم ساكته .. هذي الحقيره فرقتنا انا وانت ..
محمد : عفرا وطي صوتج .. وبعدين مااسمح لج تقولين الحقيره .. لها اسم ..
عفرا : انت كنت مصمم عالطلاق .. وانا بخلي هالطلاق يتم ..
( طلعت عفرا من غرفة محمد ونزلت تحت ولا كأن شي صار .. وبعدها دخلت عليا الغرفه وشافت محمد قاعد ويفكر .. )
عليا : محمد ...
محمد : هلا .
عليا : شبلاك .. ليش مادخلت تسبح ؟
محمد : عفرا ..
عليا : عفرا ؟؟ شبلاها ؟
محمد : عفرا .. دخلت الغرفه وقالت كلام وكلام .
عليا : شو قالت ؟
محمد : زواجي منج مابيتم .
عليا : بسم الله كفانا الله شرها ..
محمد : عليا .... انا احبج وماريد شي يصيبج والا يصيبني ..




عليا : لا تخاف .. مابيصيبنا شي والله معانا .
( دخل محمد الحمام وتسبح .. وطلع من الحمام ولقى العشا جاهز لأن عليا بتتعشى مع زوجها اليوم بروحهم )
محمد : آآآه فديتج العشا انتي سويتيه ؟
عليا : هيه ... مسويته منزمان .. لأنك تأخرت وانت تتسبح ..
محمد : تعالي كلي معاي . .
عليا : طبعا .. باكل بروحي عيل .. والله ..
( محمد تم يشوفها وهو مبتسم ... وتعشوا مع بعض وبعد ماتعشو طلعت عليا تودي العشا في المطبخ وشافت فهد .. )
عليا : هلا والله فهد شحالك ؟؟
فهد : بخير شحالج انتي وشحال محمد ؟
عليا : بخير .. شو سويت في الامتحانات ؟
فهد : الحمد لله خلصنا من يومين وانا قاعد على اعصابي من النتيجه .
عليا : ان شالله خير ..
فهد : ان شالله ..
( راحت عليا ترجع العشا ... وبعدين رجعت غرفتهم .. وناموا بعد تعب طوييل وعزايم ماتخلص )
مي : عفرا شو تفكرين فيه ؟؟
عفرا : محمد مادق لي تليفون وانا انتظره ..
مي : اووووه محمد نساج .. الحين في باله زوجته وبس..
عفرا : وهذا اللي افكر فيه ..
مي : شوه ؟
عفرا : بخليهم يتطلقون .. وباجر هذا بيحصل جدام الأهل كلهم .. وبفضحهم .. وبخلي المشاكل تطيح على راسهم .. وما بكون انا عفرا .
مي : حرام عليج .. والله حرام ..
عفرا : حرام عليه هو مب انا .. حرام على محمد الي قالي انه بيطلقها وبيتزوجني انا ..
مي : بس اللي بتسوينه حرام .
عفرا : حبيبتي بعد هالمشكله اللي بسويها بيطلقها وبيتزوجني انا .. بتشوفين ..
مي : قد اعذر من انذر .. وانا حذرتج .
عفرا : اوووه سيري عني انتي الثانيه .
مي : اوكي بروح بس بعيدها .. حرام والله حرام بتكسبين ذنب كبير . .
( بعد ماتكلمن نامن .... وفي اليوم الثاني الصبح الساعه 6 .. عليا تعدل حق محمد غترته وتعطرها )
محمد : انا بروح الشغل تامريني بشي ..
عليا : مايامر عليك عدو .. لا فديتك تروح وتوصل بالسلامه ..
محمد : اوكي انا بروح وبرجع الساعه 1 الظهر وبعدها بنروح نتغدى في مطعم سبيشل ..
عليا : اوكي وانا انتظرك ..
محمد : الحين بروح ..
عليا : في داعة الله ..
( طلع محمد شغله .. وعليا راحت وبدلت ثيابها وتلبست وطلعت الصاله وماحصلت حد .. وقعدت بروحها .. وشوي يتها الجدة )
الجده : السلام عليكم ..
عليا وقفت وحبت راس يدتها : وعليكم السلام .. هلا والله
الجده : ليش واعيه من صباح الله خير ؟
عليا : مانام بدون محمد ..
الجده : الحمد لله يوم تراظيتو ..
عليا : الحمد لله ..
الجده : انا كنت اريدكم تتزوجون علشان انا ويدج الله يرحمه متزوجين وهو اسمه محمد وانا اسمي عليا ...
عليا : يدووه كيف حبيتو بعض ؟
الجده تتنهد : هذي قصه طويله يا بنيتي وانا بقولج اللي اذكره ..
عليا : قولي خبريني كيف حب الأول ؟؟ هل هو صدق يختلف عن الحب في وقتنا الحاضر ؟؟
الجده : الحب منزمان كان فيه نوع من التضحيه .. كان فيه مووت وحياه .
عليا : والله ؟
الجده : يدج الله يرحمه .. شافني في البر وهو كان يدعى الطير .. وانا كنت عايشه هناك مع اهلي ... البر كان حياتنا ... وماكنا نعرف بيوت شعبيه وفلل نفس الحين .. ..
عليا : وكيف حبج يدي ؟
الجدة : حبني.. لأنه شافني قويه .. وماخاف حد .. كنت انا بنفسي اذبح الذبايح حتى الحوار كنت انا والطباخ يساعدني .. كنت ادعى الطير وامشي مع الغنم .. وهو بغى يمووت عليه .. راح وخطبني من ابوي الله يرحمه ..
عليا : وبعدين شو صار ؟
الجده : امه مابغتني آخذه
عليا : وانتي حبيتيه ؟
الجده : هيه انا حبيته .. الاول ماكان فيه هدايا .. كان إييبلي عنزه صغيره هدية حقي .. وفي رقبتها ورقه من عنده .. ( وتتنهد) إيــــــــــه ولين الحين وانا اذكر عدل القصيده اللي كتبها لي في الورقه
"" تساوت عندي الدنيا تساوت
وهي يومك قريب لي تفاوت
حياتي عقب نورك مثل الليل
جميع نجومه من ادنى تهاوت
الا يا ناصح بالطب روحي
تراها لو لقت طب تداوت


ولكن من يعوضني بخل
معاليق الضماير به تلاوت"
عليا : والله القصيده حلوة مووت ..
الجده : قراها .. ابوي الله يرحمه وحزن عليه .. لأني انا احبه وهو يحبني .. وراح صوب ام يدج وكلمها .. وقالها اللي تباه هو حاضر بس انهم يحبون بعض
ووافقت ام يدج وتزوجنا … بس هو بعض ماربيت انا وكبرو عيالي .. مرض هو وتوفى .. وماانسى هذاك اليوم اللي قالي فيه .. إذا واحد من عيالي ياب بنت نسميها عليه انا .. وإذا ولد .. عليه هو .. علشان جذيه خليتكم تتزوجون بعض
عليا : بس يدوووه هو مايقرب لج ؟
الجده : لا مايقربلي ..
عليا : بس انتي ماتبينا ناخذ غريب ؟؟
الجده : لأن الغريب مابيستر عليكم مثل ولد العم ..
عليا : ويدي الله يرحمه غريب ؟
الجده : هذا حب الاول غير عن الحين .. الحين جذب .. هو بين لي انه يحبتي ويعزني )
عليا : اها ..
( وبعدها راحت عليا تتصل حق محمد … وطبعا من تليفون الصاله لأن عليا ماعندها تليفون )
محمد : هلاوالله
عليا : وصلت ؟
محمد : منزمان انا واصل وآخذ بريك الحين ..
عليا : زين جذيه انا اتصل لك من تليفون الصاله .. الحين بتروح وبتاخذلي تليفون يديد .
محمد : فالج طيب .
عليا : قص عليه انزين ؟
محمد : انزين
عليا : محمد … بتاخذلي مايخصني .
محمد : ماقص عليج .. باخذلج هاذاك التليفون مع رقمه بعد ويديد ..
عليا : بنشوووف ..


( سولفت عليا مع محمد وبعدين سكرت عنه …… وصلت الساعه 12 ونص طلع محمد من الشغل وراح المول يدور تليفون حق عليا … وطبعا البنات ماخلنه في حاله )


و : انزين بس رقمك دخيلك
غ: ماشالله عليه يجنن البنات ..
محمد : انا ريال متزوج واخاف ربي
و: دخليك رقمك ..
( دخل محمد محل التليفونات وطلب التليفون اللي يريده وراح الاتصالات وخذ رقم يديد وفنان … ورجع البيت )
محمد : يا اهل البيييت وينكم ؟؟
عليا : تو الناس ؟
محمد : مرحبا
عليا : الحين الساعه وحده نص وحظرتك ماييت لين الحين ؟؟
محمد : تعالي معاي الغرفه ..
( محمد كان معصب .. )
عليا : خير محمد شو السالفه ؟ ؟؟
محمد : قعدي على الكرسي ..
عليا : محمد .. . شبلاك زعلان ؟
محمد : فتحي إيديج .
( فتحت عليا يدها )
محمد وهو يعطيها الهديه : مفاجئه ..
عليا : تليفون ؟؟؟ حقي ؟؟
محمد وهو مبتسم : حق احلى زوجه في الدنيا ..
( ماتت عليا من الفرح ولت عليه .. وحطت البطاقه على طوووول nokia المطور)
محمد : والحين فديتج تجهزي .. بصلي وبنروووح نتغدا اووكي ؟؟
عليا وهي فرحانه : هذا احلى يوم عندي مشكوووور محمد
( دخل محمد الحمام يتوضأ .. وصلى الظهر .. وعليا تجهزت وطلعو من الغرفه علشان بيروحون يتغدون في مطعم .. بس
شافو الاهل كلهم متظايقين وحالتهم حاله ويشوفونهم وعفرا كانت تصييح من خاطرها .. ويوم شافت محمد ركضت صوبه )
عفرا : إسإلوووه .. هاذوه محمد جدامكم .. قولهم اني انا وانت نحب بعض وانك تزوجتها واتفقنا على انك تطلق عليا .. قولهم ..
( سكت محمد ونزل راسه )
ابو عليا : صدق يا محمد الكلام ؟؟
محمد : كان
ابو عليا : يعني كنت متفق مع عفرا انك تسوي مشاكل علشان تطلقون انت وعليا وبعدين بترجع حق عفرا ؟؟
محمد : والله يا عمي ...
قاطعه ابو عليا : بس ولا كلمه .. متزوج بنتي لعبة ؟؟ عليا لعبة ؟؟
ابو محمد : ابو عليا انتو طلبتو الزواج مب ولدي
ابو عليا : وعليا كانت رافضتنه بس انتو لزمتوا عليها ..
ابو محمد : مايحق لك .. في بيتي وتواقع ولدي جدامي .. اطلع انت وبنتك نحن مانحب المشاكل في بيتنا ....( عصب ابو عليا وطلب من عليا تلم اغراضها وعليا كانت تصيح من خاطرها لأنها كانت تحس ان شي بيستوي وراحت عليا تلم اغراضها )
ابو محمد : اسمع يا بوعليا ورقة طلاق بنتك بتوصلك ..
محمد : ابوي بس انا احب عليا .. انا حبيتها ..
ابو محمد : خلاص يا ولدي عمك مايريدك حق بنته .. ونحن مانريد بعد المشاكل ..
( الجدة حاولت تصلح الاموور لأن الاخوان الكبار تواقعوا بس ماقدرت وطاحت عليهم .. ونقلها ابو محمد المستشفى .. وتبين انها توفت .. وتمت عليا تصيييح من خاطرها .. )
عليا : كله منكم انتو السبب كلكم السبب ..
( لوى عليها ابوها .. ورجعت معاه البيت .. ومحمد كان يتصل على عليا وااايد بس ماترد عليه ابدا .. ... وانتهت عدة العزى في بيتهم ومرت اسابيع واسابيع ومحمد مايعرف شي عن عليا .. وطبعا عفرا خلاها تولي محمد وحذف رقمها من تليفونه .. ومحمد رافظ فكرة الطلاق من عليا .....)


( في هالوقت)
ام عليا : عليا فديتج تقدرين تسوين لي قهوة ؟؟ لأن الخدامه مسافرة
عليا : ان شالله ..
( قامت عليا وراحت تسوي قهوة حق امها .. وتأخرت لين مايتها امها )
ام عليا : لا الاه الا الله .. عدج مافورتي الماي ؟؟
عليا : احس اني تعبااانه واايد
ام عليا وتمسح راس بنتها : هيه اشوف ويهج اصفر .. اليوم العصر سيري العياده وشوفي .. اكيد بيقولج الدكتور انج صفرا وماتاكلين عدل .. بتشوفين
( راحت عليا غرفتها .. وشافت ويهها في المنظره .. " صدق ويهي اصفر وضعيف ؟؟ ليش اكيد لأني افكر فيك يا محمد " .... راحت اليوم العصر عليا المستشفى ... وسوت الفحوصات كامله ... وطلع حقها الدكتور )
عليا : هاه دكتور ؟
الدكتور : مبروووك ... انتي حامل في الشهر الثاني .
( ماصدقت عليا أي شي يقوله الدكتور وبغت تعق عمرها من الفرحة .. )
عليا : شكرا لك دكتووور شكرا .. والله يبارك فيك ..
( وصلت عليا البيت ودخلت على امها لأن امها تريد تعرف شو قال الدكتور عنها ؟؟ )
ام عليا : هاه شو قال الدكتور ؟؟
عليا : قال نفس ماقلتي .. اني ماأكل عدل ..
ام عليا : ماقلت لج ؟؟ لأني امج واحس شو فيج ..
( عليا تشوف امها وهي حزينه " سامحيني لأني مابقدر اقولج اني حامل سامحيني " )
( دخلت عليا غرفتها وهي ميته من الفرحه ووقفت عند المنظره وحطت يدها في بطنها .. وتمت تشوف عمرها .. وبتمووت من الفرح .. محمد يتصل فيها ويتصل .. شافت رقمه وماردت عليه .. ويطرش مسجات حقها .. وفتحت المسج انه المسج من عند محمد وكان وسائط " انا لجلك نسيت الناس حبيبي كيف تنساني ..
حسافه كيف تهجرني وقلبك ليش جافاني ؟؟ .. انا لعينك نسيت الكل وسعيت انته بهجراني .. تنام الليل ياخلي وقلبي دووم سهراني ... كرهت العمر وسنيني تراني صدق تعباني ..بعد كل اللي سويته اعيش العمر وحداني .. تذكر يوم انا اغليتك زرعت اسمك بوجداني كفوفي لامست إيدك وقلبك هاج بألحاني .. كان الشوق يجبرني اضمك حييييل ولهاني ... وكان الود يسبقني وقلبك اغلى اوطاني .. احيدك قلت لي مره حبيبي لا تناساني ..يا روحي خلني وردك وقلبك خله بستاني.. .................................................. ...................................... زوجج محمد .. )


( خلت عليا التليفون ونزلت تحت وحصلت امها .. وقعدت عندها ..)
ام عليا : انزين ماعطاج دواء ؟
عليا : هيه عطاني حبوب ..
أم عليا : بتروحين معاي اليوم ؟؟
عليا : وين ؟؟
ام عليا : بيت الجيران ذابحين حق بتهم توها مربي
عليا : والله منو ساره ؟
ام عليا : هيه ..
عليا : فديييتها ...
ام عليا : بتروحين ؟
عليا : لا .. والله مااقدر بروح ارقد اصلا الحين ..
ام عليا : حد يرقد الساعه 9 الفليل .؟
عليا : هيه انا ..
ام عليا : احيد المزاريع يرقدون الساعه 3 الفير ..
عليا : انا انا مزروعية غير ..
ام عليا : بعد كيف ؟؟ يوم اسمج عليا شهاااب المزروعي .
عليا : هههههههههههه بس زوجي فلاسي ..
ام عليا : مايخصنا في زوجج ..
عليا : ............................. امايه .. محمد ماطلقني لأني انا احبه وهو يحبني وعفرا سوت جذيه علشان تفرقنا ..
ام عليا : انا معاج والله معاج .. بس ابووج ابدا شال فكرة انج ترجعين لمحمد ..
عليا : كلميه .. دخيلج ..
ام عليا : ما اقدر ..


( في بيت محمد واهله )

محمد : قلت لج ماريد غدى ..
فاطمه : والله اعرف انك تفكر في عليا .. وانك شال فكرة الطلاق من بالك ..
محمد: عليا ماترد عليه .. اتصلها وماترد ... كيف تبيني اتغدى ؟؟؟ يمكن استوابها شي ؟؟
فاطمه : بسم الله عليها ..
محمد : حتى مسج ماطرشت لي ... كله من سبب هاللئيمه عفرا .. والله لو اني ما استحي من خالي اللي هو ابوها والله جان ظربتها جدامهم كلهم ..
فاطمه : عفرا .. خلاص قطعتنا ما تي البيت . .
محمد : الكل قطعنا من راحت عليا وعمي خلانا ..
فاطمه تتنهد : الله يكون بعونك .. مااقدر اقولك شي .. عليا وراحت وعمي وراح .. وشوي شوي الناس بتطير عنا .... والله كريم بس .. مااقدر اقول غير حسبي الله ونعم الوكيل عليج يا عفرا ..
( طلعت وتمر شهرين بالسريع .. ويخطب فهد مي .. وتتم الخطوبه .. والكل حظرها الا عليا واهلها .. )
عفرا : مبرووووك يا احلى اخت بالدنيا
مي : الله يبارك فيج ..
محمد : مبروك فهد ..
فهد : الله يبارك فيك ..
مي : عقبالج يا عفرا ..
( عفرا طول الخطوووبه وهي تشوف محمد وتشوف حاله المتغير .. وانه مب معا الناس . قاعد في حاله .. الناس تفرح وتظحك حق الخطووبه الا محمد .. ظهر برى وركب سيارته وراح .. وهو مايعرف وين يروح )
محمد : بتصل حقها ..
( اتصل محمد حق عليا بس ماردت عليه .. طرش حقها مسج انها ترد عليه ................... وشوي وتليفون محمد يرن ... وكانت عليا .. شاف محمد التليفون وان المتصل " عروق قلبي" بغى يمووت وماصدق عمره وعلى طول رد عليها )
محمد : الوه ..


عليا : السلام عليكم .
محمد : وعليكم السلام ورحمة الله وبركاته ... وينج يا عليا والله اني متوله عليج والله اني احبج ليش خليتني ورحتي عني .. ليش ؟؟
عليا: وانا بعد تولهت عليك والله اني تولهت عليك وعلى حركاتك وظحكك وسوالفك بس شوتريدني اسوي ؟؟
محمد : صدقيني مابطلقج والله ماطلقج .. مهما يسوون اللي يسوونه
عليا : محمد .. تقدر تمرني البيت بطلع معاك خذني من هنيه احس اني بمووت بدونك ..
محمد : لو تريديني الحين ياي حقج والله ماخليج ..
( سكرت عليا عنه التليفون .. ولبست عباتها ,, والصدفه ان ام عليا وابوها مب في البيت .. دخل محمد بسيارته الرنج داخل البيت ونزل من السياره يدور عليا . . وشافها توها مسكره باب البيت ونازله من الدري وسارت صوبه وعلى طول لوت عليه )
عليا : والله اني تولهت عليك
محمد: وانا والله .. احبج ..
( وبعدين ركبو السياره وراحوا )
عليا : محمد تقدر تروح المستشفى ؟؟
محمد : بسم الله خير فديتج شو فيج ؟
عليا : مافيني شي بس انته روح المستشفى ..
( وصل محمد المستشفى ونزل مع عليا .. وراحو غرفة الفحوصات ... وسكرت عليا عن عيون محمد بأنها ربطت على عيونه وخلته يقعد عدالها .. وقفت النيرس ولبست محمد سماعات كبار في ذنيه .. وحطت في بطن عليا جهاز نبض قلب الجنين وشاشه صغيره جدامهم ..... وسمع محمد صوت ضربات القلب .. بطل عن عيونه وشاف الشاشه الصغيره وشاف ولده يتحرك في بطن عليا وبغى يموووووت ولى على عليا وهو في عالم ثاني .. )
محمد : انا بصير ابو ... ابو ..
عليا : انا انتظرت هاليوم بفارق الصبر علشان بس اقولك .. وعلشان جذيه ماارد على اتصالاتك لين مااوصل الشهر الخامس وانت بروحك بتسمع نبضات قلبه ..
محمد : هذي احلى مفاجئه بحياااتي .. ومابنساها ابدا ..
( طلع محمد مع عليا وركبو السياره ووصلو بيت عليا وشاف ابو عليا وامها واقفين برى يدورون عليا .. فجأه نزل محمد من السياره وهو ماسك يد عليا وراحو سييده صوبهم .. )
محمد : شحالك عمي ؟؟
ابو عليا : الحمد لله ..
عليا : ابووي انا ..
محمد : لا تكلمين .. انا بقوله كل شي وبالتفصيل ..
( قاله محمد كل شي عن عفرا وانها مخططه عن كل شي .. )
محمد : وبغيت افاجئك بعد ان بنتك حامل بولدي ..
( شافها ابوها وعيونه كلها دموع .. وام عليا تصيح .. )
عليا : سامحيني امايه انا من قبل شهرين حامل وماقلت لج .. تذكرين اليوم اللي قلتيلي فيه ويهج اصفر ؟؟ كيف ساعتها حامل ..


( ام عليا لوت على بنتها وهي تصيح .. لأنها بنتهم الوحيده ويتمنون انها تحمل .. وحملت .... لوى ابو عليا على بنته .. وبعدين لوى على محمد . .)
ابو عليا : سامحني يا ولدي سامحني .. ومبروك ..
محمد وهو ميت من الفرح : الله يبارك في حياتك .. والحين انا ياي ارجع عليا معاي .. وانتو بعد ..
عليا : امايه خلاص نحن بنرجع بيتنا الأصلي.. نحن عندنا بيت ..
ام عليا : عليا روحي معى زوجج وانا وابوج لاحقينج
( لوت عليا على محمد .. ودخلت البيت ولمت اغراضها ورجعت بيت اهلها ... وكلم محمد اهله .. وتصالح ابو محمد من اخوه ابو عليا ورجعت الأيام نفس ماهيه .. وبطن عليا كليوم يكبر بس مايبين فيها لأن بكر .. .. )
( في يوم من الأيام )
عليا : حموودي يله عاد زوجتك في الشهر 7 وانت ماوديتها تشتري اغراض البيبي ..
محمد : فالج طيب ... خليني اخلص طباعة الأوراق هاذي لأنها مهمه .. واوعدج نروح انا وانتي المووول ونشتري حق شهاب ..
عليا : فديته والله
محمد : الحين بتنسيني انا وخلي بالج في شهاب ؟
عليا: لالا مااقدر انساك لاتزعل الأبو اغلى
محمد : هيه كلام نسواان
عليا : بنسميه شهاب ؟
محمد : هيه ..
عليا : والله فنااان اسم شهاب على اسم ابوي ..
محمد : علشان جذيه بنسميه شهاب لأنه ابو الغاليين ..
عليا : فديتك والله ..
محمد : فديت قلبج ...
عليا : انزين متى بتوديني ؟؟
محمد : بعد الغدا على طول ..
عليا : وليش مانتغدى برى ؟؟
محمد : صرت اكره اتغدى برى والسبب هو السالفه ..
عليا : مافهمت ؟
محمد : ترى يوم المشكله اللي استوت كنا بنروح المطعم تذكرين ؟
عليا : هيه ذكرت ..
محمد : علشان جذيه بنتغدى هنيه وبنرووح انزين ؟
عليا :انزين ..


(الساعه 2 الظهر عليا قاعده في الميلس بروحها وتفكر وشكلها واايد حزين .. لين ماياها فهد وقعد عدالها .. )
فهد : شبلاها زوجة اخوووي حزينه ؟
عليا : ماشي ..
فهد : خبريني اذا حمووود سوابج شي والا ظربج تراني هنيه ..
عليا : هههههه لا محمد ماسوى شي ..
( وشوي دمعت عيون عليا لا إرادي )
فهد : عليا .. ليش تصيحين ؟
عليا : ماشي ..
( وشوي تدخل فاطمه )
فاطمه : السلام عليكم .
عليا + فهد : وعليكم السلام ..
فاطمه : فهووود ؟؟ شو سويت بعليا ؟؟ ليش تصيح ؟ شو قلت حقها ؟
فهد : والله ماقلت شي .. بس انا بعد مستغرب ..

يتبع ,,,,,

👇👇👇
تعليقات



    حجم الخط
    +
    16
    -
    تباعد السطور
    +
    2
    -