بداية

رواية انا مش ورقة -3

رواية انا مش ورقة - غرام

رواية انا مش ورقة -3

بس الحاج حسين قالي سيبها علي جنب وقال ايه دا حل مؤقت !!!
انا احسن حاجه اقوم انام واريح دماغي من الصداع ده
اه صحيح اما اقول لماما تصحيني
ماما ماما لوسمحتي صحيني قبل الفجر بربع ساعه
والده عبدالرحمن:ليه وراك ايه مش خلصت مذاكره وللاانت هتذاكر لطب من دلوقتي
عبدالرحمن:لا صحيني بس..... هقوم اصلي ركعتين
والده عبدالرحمن:ماشاء الله لاقوة الابالله ايه ده
عبدالرحمن:ماتنسيش ياماما الموضوع مهم جداااااااا
والده عبدالرحمن:ماشي يابني
وبالفعل والده عبدالرحمن تصحيه لكنه يقولها صحيني علي الفجر انا عايز انام
والده عبدالرحمن:انت مش قولت الموضوع مهم جدااا قوم يلا
عبدالرحمن:لا انا عايز انام
والده عبدالرحمن:انت حر يابني ......
الله يهديك


عبدالرحمن:
الله..... اه الحاج حسين قالي الحل عند ربنا انا مقدرش بس ربنا يقدر
وقام عبد الرحمن بسرعة واتوضي وهو بيصلي ويقرأ بفاتحة الكتاب.....فجأة النور قطع في المكان ولكنه أضاء في قلب عبد الرحمن
ففزع عبدالرحمن:ايه الضلمه دي انا مش شايف حاجه خالص..... وافتكر محمود
هو محمود في ضلمه كده لوحده .....القبر ضلمه كده ....باباه ومامته اللي بيحبوه سابوه ومشوا .........سابوه لوحده
سابوه لوحده في ضلمه.....
وانا اللي عصيت ربنا كتير عصيته كتير اوي
عصيته مع سها واتبعت هوايا ومقدرتش ربنا حق قدره لو مت دلوقتي سها هترضي تقعد معايا في قبري لو ثانيه واحده
طب ايه اللي يستاهل.....ايه اللي يستاهل اني اعصي ربنا وافرط في جنبه
يعني ربنا كريم وامهلني واعطاني فرصه تانيه وانا اقول اسافر مع سها وايه يعني........
ويسجد عبدالرحمن:ويبكي بكاءا طويلا لم يبكيه من قبل ......ولم يذق طعمه من قبل
........
ياااااااااااارب انا مقدرش اسيب المعاصي بس انت تقدر تبعدني عنها
...................................
ياااااااااااارب انا بحبك اوي وجيتلك تايب من ذنوب كتير انت اعلم بها مني
...............................................
يارب انت سترتني كتير وامهلتني كتير وانا برده كنت عايز اعصيك يارب توب عليه
................................................
يارب انا فرطت في حقك كتير
وعصيتك كتيروبعتلي رسايل كتير وانا برده كنت عايز اعصيك
ويسمع عبدالرحمن اذان الفجر فيقوم يصلي تاني ركعه وينزل الجامع
وبعد انتهاء صلاة الفجر
الحاج حسين:ازيك يابني انا حاسس انك اتغيرت ماشاء الله لاقوة الابالله صليت في التلت الاخير صح
عبدالرحمن:الحمد لله رب العالمين
الحاج حسين:طيب يلا عشان تقعد معانا جلسه الشروق احنا كل يوم بنقرا جزء قراءن يلا عشان تقرا معانا
وبعد انتهاء جلسه الشرق
الحاج حسين:اخدت بالك من الايه دي


بسم الله الرحمن الرحيم


قُلْ أَنَدْعُو مِنْ دُونِ اللَّهِ مَا لا يَنفَعُنَا وَلا يَضُرُّنَا وَنُرَدُّ عَلَى أَعْقَابِنَا بَعْدَ إِذْ هَدَانَا اللَّهُ كَالَّذِي اسْتَهْوَتْهُ الشَّيَاطِينُ فِي الأَرْضِ حَيْرَانَ لَهُ أَصْحَابٌ يَدْعُونَهُ إِلَى الْهُدَى ائْتِنَا قُلْ إِنَّ هُدَى اللَّهِ هُوَ الْهُدَى وَأُمِرْنَا لِنُسْلِمَ لِرَبِّ الْعَالَمِينَ (71
)
عبدالرحمن:يعني ايه
الحاج حسين:بص انا حاسس انك اتغيرت
بس انا عايز اطلب منك طلب وماتعتبرهوش امر انت بتعتبرني زي ابوك صح
عبدالرحمن:اه طبعا
الحاج حسين:طيب يابني انا عايزك تجيبلي كل حاجه في البيت بتفكرك بسها حتي خط الموبايل وشرايط الاغاني كل حاجه بتفكرك بالمعاصي القديمه
عبدالرحمن:ليه
الحاج حسين:لانك دلوقتي جيت الجامع وبدات صلاه وعرفت ان الطريق من هنا......... صح
عبدالرحمن:ايوه صح
الحاج حسين:الحاجات اللي بطلبها منك دي لو سبتها عندك هتوقعك تاني وماتقولش لا....... وهتبقي دايما محتار عارف ان الطريق من هنا وده الطريق اللي هيوصل للجنه ان شاء الله بس الحاجات اللي عندك دي هتفكرك بالمعصيه وهتستهويك ليها تاني
وممكن في يوم من الايام تقول ايه العقد دي....... والالتزام ده ........مانا كنت عايش حياتي وكنت كويس كان مالي انا ومال الطريق ده .....هو ده هترد علي عقبك بعد ماربنا هداك لان في حاجه بتستهويك وبتفكرك بالمعاصي.....انا مش عايزك تبقي محتار انا عايزك تبقي وجهتك واحده وهي لله وطريقك واحد وهو الطريق وراء الرسول صلي الله عليه وسلم وهدفك واحد وهو الجنه
انا عايزك تجيب الحاجات دي في اقرب فرصه اتفقنا
عبدالرحمن:بس انا عايز أسال سؤال هو انا ليه محاولش مع سها انها تلتزم زيي انا خلاص مش هكلم معاها في كلام فاضي زي زمان انا خلاص اتاكدت ان ده حرام انا هكلمها عن الالتزام......وبس
الحاج حسين:لما تجيب الحاجات اللي قولتلك عليها وتيجي ان شاء الله هجاوبك علي السؤال ده
محمد:طب وانت عملت ا يه؟؟؟


يتبع ان شاء الله


الحلقة الثالثة عشر

محمد:طب وانت عملت ايه اديته الحاجات اللي طلبها
عبدالرحمن:انا بعد ماوصلت البيت سالت نفسي هو هيعمل بالحاجات دي ايه وهيرجعهالي تاني وللا ايه دي غاليه عندي اوي
بس انا ازاي افرط فيها كده بسهوله
شرايط الاغاني عادي مش مشكله حتي لو حنيت لسماع الاغاني ممكن اشتري تاني
بس حاجات سها والهدايا كل حاجه منها.......كل حاجه بتفكرني بذكري حلوة معاها لو الحاج حسين اخدها هيديهاني تاني ..........
طب اديه شويه منهم واحتفظ بالباقي .....هو يعني عارف ايه اللي عندي
بس هو قالي انها دايما هتبقي عقبه في طريق التزامي وهتخليني اقع تاني
اعمل ايه.......
بس هو اكيد عارف ان ده الحل
وانا فعلا كل مااحس اني بقرب من ربنا لما بفتكر سها بحس اني ببعد
اكيد هو ده الحل
بس ازاي هو مش متخيل....... هو لو مكاني هيعمل كده يعني
سها خلاص هتسافر بكره.....انا حتي مااتصلتش اعتذرلها .....زمانها زعلانه دلوقتي ....
وكمان عايز خط الموبايل يعني مفيش فرصه اني اتصل بيها او تتصل بيه ولا رسايل ولا اي حاجه كده
هو بيقفل كل حاجه تربطني بيها وعايز الحاجات في اقرب فرصه
هو انا هفضل لحد امتي محتار كده وماليش وجهه
ااااااااااااه ماهو الحاج حسين قالي فعلا كده
طب ماانا ممكن احتفظ بالحاجات بعيد عن عيني ........ صح فكره برده
بس اكيد في يوم هضعف واطلعها تاني وتستهويني تاني زي مالحاج حسين قال
وبعدين هو قالي انا زي ابوك وده مش امر ده طلب وهو بيحبني
ممكن لما يلاقيني استجبت بسرعه يرجعهم ليه تاني في اقرب فرصه زي ماانا عملت .......اه صح برده
خلاص ماشي هنفذ طلبه وامري لله
بس انا ممكن لو اتاخرت للظهر ارجع في كلامي تاني خلاص انا هحضر الحاجات كلها دلوقتي وحتى اشيل الخط من الموبايل قبل ماسها تتصل بيه تاني
وبالفعل جمعت الحاجات كلها في شنطه كبيره
بس كان الموضوع صعب اوي قعدت اقول لنفسي بسهوله كده هتفرط في سها طب لو عرفت اللي انا عملته ده هتعمل ايه.....دا اكيد مش هتعرفني تاني


افرط في سها ........طب ماانا فرط في حق ربنا كتير........
لا خلاص مش هينفع كده لازم وقفه انا هفضل كده لحد امتي ماينفعش كده


انا انام دلوقتي واظبط المنبه علي الظهر عشان اصحي ادي الحاجات للحاج حسين
محمد:وفرطت فيها فعلا واتنازلت كده عنها بسهوله
عبدالرحمن:بصراحه وانا شايل الشنطه ورايح الجامع كنت متردد بس قلت كفايه كده انا مش هفضل كده كتير
محمد:وبعدين ايه اللي حصل
عبدالرحمن:اول مالحاج حسين شافني قالي انا كنت واثق انك هتيجي وقبل اذان الظهر كمان
محمد:هو الراجل ده ماله
عبدالرحمن:الراجل ده ماشاء الله عليه بيزرع فيك الارادة والثقه بالنفس وقبلها الثقه في الله وكأنه بيقولك هتقدر رغم كل الصعوبات وهتوصل وتتخطي كل العقبات
المهم بعد الصلاة
الحاج حسين:بص يابني انت دلوقتي حطيت رجلك على بدايه الطريق
ودلوقتي انت بقيت فاضي
عبدالرحمن:ماانا فاضي من زمان
الحاج حسين:لا انا قصدي فاضي من المعاصي لازم تشغل وقتك بالطاعات عشان مايكونش عندك وقت تفكر في المعاصي
عبدالرحمن:يعني اعمل ايه......صحيح حضرتك ماقولتليش انا ليه محاولش مع سها انها تلتزم
الحاج حسين:بص يابني الاول انت لازم تعرف ان الذنب اللي بتعمله وتستصغره او تصر عليه بكده بيصبح كبيره من الكبائر يعني ماتقولش ان ربنا تاب على قاتل مائه نفس وانا ماعملتش كده.......... انت كده هتتجرأ على الله يعني مثلا انت لما تسمع اغاني تقول انا احسن من اللي بيغني مابعصيش ربنا زيه........... ولما تكلم سها تقول دا انا احسن من اللي يبعمل كذا وكذا


وحط في دماغك دايما ان النية الصالحه لاتصلح العمل الفاسد والنية الفاسدة تفسد العمل الصالح


عبدالرحمن:يعني ايه
الحاج حسين:يعني لما مثلا تقوم تصلي ركعتين الصلاة دي عمل صالح صح
عبدالرحمن:صح
الحاج حسين:انت بقى لما تكون نيتك انك بتصلي عشان الناس تقول ماشاءالله عليه
يبقى كده نيتك الفاسده افسدت العمل الصالح


وبالنسبه للنيه الصالحه التي لاتصلح العمل الفاسد
ده بقى اللي انت عايز تعمله


عبدالرحمن:يعني ايه
االحاج حسين:انت دلوقتي نيتك ان سها ربنا يهديها وتلتزم زيك
عبدالرحمن:ايوه
الحاج حسين:لكن عشان تعمل كده لازم طبعا هتتكلم معاها وتقف معاها وحوارات وكلام ووووووو وده طبعا حرام عمل فاسد يعني
فنيتك الصالحه ان انت تهديها مش هتصلح العمل الفاسد اصلا وهو الكلام معاها
فهمت يابني
عبدالرحمن:فهمت
الحاج حسين:دا بالاضافه الى انك بعد كده ان شاء الله هتبقى قدوه واي حد ميعرفش الحلال من الحرام ممكن يقتدي بيك في العمل ده وتبقى سنيت سنه سيئه
محمد:طب وقالك هتعمل ايه يافاضي
عبدالرحمن:هقولك بكره ان شاء الله




الحلقة الرابعة عشر

محمد:ها وانت عملت ايه يافاضي
عبدالرحمن:هقولك اهو
الحاج حسين:بص يابني انت دلوقتي سيبت المعاصي صح
عبدالرحمن:الحمد لله رب العالمين
الحاج حسين:المعاصي بئي مش هتسيبك في حالك وياريت كده وبس انت هتبدأحرب
عبدالرحمن:حرب
الحاج حسين:ايوه حرب........... بس لازم قبل كل ده تعرف انت مشكلتك الاساسيه في ايه........ وايه اللي بيوقعك
بص يابني انت مشكلتك اللي
لازم تحط ايديك عليها عشان تعالج نفسك صح ......انت بتدور
علي الحب بس للاسف في مكان غلط ده مش حب ده وهم والله يابني
عبدالرحمن:طب واعمل ايه
الحاج حسين:انت لازم تدور علي حب جديد
عبدالرحمن:طب ومالها سها انا لسه هدور علي واحده تانيه
الحاج حسين:لا سها ولا واحده تانيه انا عايزك تحب
الله وتعلق قلبك بيه هو وبس
وبعدين انا عايز أسالك سؤال ......هي لو سها عرفت انك بتحب واحده تانيه معاها هتعمل فيك ايه
عبدالرحمن:هتعمل ايه........هتعمل كتير اوي اكيد هتشاكل معايا ومش بعيد توقع بيني وبين التانيه وتعملي مشاكل كتير لا انت مش متخيل هي بتحبني اد ايه
الحاج حسين:خلاص يابني
بص بئي ربنا مايرضاش انك تشرك في حبه حد تاني لازم ربنا وبس اللي يبئي علي عرش قلبك
فاهم يابني
عبدالرحمن:طب ماانا بحب ربنا
الحاج حسين:الحب يابني مش كلام الحب فعل
يعني انت عملت ايه عشان تعرف سها انك بتحبها
عبدالرحمن:يااااااااااه
الحاج حسين:بص بئي انا عايزك تحب ربنا بجد تحبه من كل قلبك وهو ده الحب الحقيقي اللي هيغنيك عن كل حب بتدور عليه
وعايزك من دلوقتي تدخل
الحضَّانة
عبدالرحمن:ليه هو انا لسه نموي ماكتملش وللا ايه
الحاج حسين:ايوه انت.....
مش هينفع تواجه الحياة دلوقتي قبل مايكتمل نموك
محمد:هههههههههههه وان شاء الله دخلت اي مستشفي
عبدالرحمن:المهم
محمد:ايه ده هو انت مش هترد عليه
عبدالرحمن:لا ماليش مزاج المهم
الحاج حسين:بص يابني انت هتبدأ من دلوقتي دروس الثبات لان سها مش هتسيبك في حالك وربنا يسهل وتسافر في اقرب وقت
انت دلوقتي لازم تلزم المسجد والقراءن
صحيح انت حافظ كام جزء قراءن
عبدالرحمن:بلاش اسئله محرجه
الحاج حسين:ماشي يابني انت هتبدأ ان شاء الله حفظ من دلوقتي هنبدأبجزءعم هو سهل وان شاء الله تتم حفظه في اقرب فرصه
عبدالرحمن:ومين اللي هيحفظني
الحاج حسين:ان شاء الله انا يلا نبدأ بأول سورة في الجزء وعارف لو مجيتش حافظ ......لا انا عارف انك ان شاء الله هتحفظ وهتختم في اقرب وقت
عبدالرحمن:ماشي هسمع بعد بكره
الحاج حسين:اتفقنا
وبعد الانتهاء من السورة
الحاج حسين:انا عايز لما تروح تسمع السوره وتفهم تفسيرها عشان كل سوره تبقي في قلبك وتمشي في عروقك ودمك ماشي
وانهارده بالذات عايزك تسمع سورة ق
عبدالرحمن:ليه
الحاج حسين:اسمع بس الكلام اسمعها مثلا للقارئ(...........)
عبدالرحمن:المشكله مش في القارئ
الحاج حسين:امال في ايه
عبدالرحمن:انا اصلا مش عندي قراءن علي الكمبيوتر ولا شرايط
الحاج حسين:لاحول ولاقوة الابالله خلاص تعالي معايا البيت انقلك كل القراءن علي فلاشه والتفسير كمان
عبدالرحمن:ماشي اتفقنا
الحاج حسين:انت لسه عند وعدك
عبدالرحمن:خلاص ان شاء الله اول مااروح هسمعها
الحاج حسين:لا انا عارف انك هتعمل كده وياريت تسمعها كتير
وتقرا تفسيرها .......... انا قصدي سها
عبدالرحمن:سها ربنا يسهل
محمد:وبعدين عملت ايه
عبدالرحمن:انا اخدت الفلاشه وروحت البيت واول مادخلت شغلت سورة ق بصراحه انا في الاول ماكنتش حاسس بحاجه ومش فاهم ليه هو اختار سوره ق بالذات
شغلتها تاني وقلت اما اقرا التفسير
بس فجأه سمعت صوت سها بره
ايه ده هي جيه ليه اعمل ايه دلوقتي
اسماء:ازيك ياسها فينك
سها:الحمد لله ازيك يااسماء ايه اخبارك
امال عبدالرحمن فين
اسماء :في اوضته
سها:هو قافل الموبايل ليه انا قلقت عليه اوي
اسماء:مش عارفه هو اصلا اتغيير كتير انا مش عارفه ايه اللي حصله تخيل بئي بيصلي
سها:اه .....ده بئي غريب اوي
انا كنت جايه عشان اخده ونروح نعزي خالتك مش واجب برده وللا ايه
اسماء:اه طبعا
سها:طب ممكن تقوليله
اسماء:ماشي
وتنادي اسماء عليه وانا طبعا كأني مش سامع
سها:ممكن يكون نايم
عبدالرحمن: وانا في اوضتى وهى بتقول .......ممكن برده امشي بئي
اسماء:لا دا لسه داخل من شويه مالحقش ينام يعني
عبدالرحمن:ماشي يااسماء لما اشوفك
سها:طب ممكن تدخلي تشوفيه


اسماء:ماشي........
عبدالرحمن:سها عايزاك بره.....انت مابتردش ليه كل ده مش سامع
عبدالرحمن:لا سامع
اسماء :طب وبعدين يعني هتسيبها واقفه بره كده
محمد:اه دي حتي قلة ذوق
عبدالرحمن:اعمل ايه.....هتزعل لو مانزلتش معاها طب حتي اخرج اعتذرلها وخلاص......طب والوعد دا لسه مأكد عليه انهارده وكأنه عارف انها هتيجي
انا لو اخلفت الوعد مش هقدر ابص في عينه تاني ولو ماطلعتش لسها هتزعل
طب والسوره اللي انا سمعتها دلوقتي والتفسير
بسم الله الرحمن الرحيم


وَلَقَدْ خَلَقْنَا الإِنْسَانَ وَنَعْلَمُ مَا تُوَسْوِسُ بِهِ نَفْسُهُ وَنَحْنُ أَقْرَبُ إِلَيْهِ مِنْ حَبْلِ الْوَرِيدِ (16)


الحاج حسين مش شايفني بس ربنا شايفني


إِذْ يَتَلَقَّى الْمُتَلَقِّيَانِ عَنْ الْيَمِينِ وَعَنْ الشِّمَالِ قَعِيدٌ (17)مَا يَلْفِظُ مِنْ قَوْلٍ إِلاَّ لَدَيْهِ رَقِيبٌ عَتِيدٌ (18)


واي كلام هقوله لسها هيسجله الملكين.......اي ملك هيسجله


وَجَاءَتْ سَكْرَةُ الْمَوْتِ بِالْحَقِّ ذَلِكَ مَا كُنْتَ مِنْهُ تَحِيدُ (19) وَنُفِخَ فِي الصُّورِ ذَلِكَ يَوْمُ الْوَعِيدِ (20)
 
طب برده ممكن وانا بكلمها اموت ماهو محمود مات فجأه هقول لربنا ايه ساعتها مكنتش عايز ازعلها هي دي حجه


وَجَاءَتْ كُلُّ نَفْسٍ مَعَهَا سَائِقٌ وَشَهِيدٌ (21) لَقَدْ كُنْتَ فِي غَفْلَةٍ مِنْ هَذَا فَكَشَفْنَا عَنْكَ غِطَاءَكَ فَبَصَرُكَ الْيَوْمَ حَدِيدٌ (22) وَقَالَ قَرِينُهُ هَذَا مَا لَدَيَّ عَتِيدٌ (23)


ويوم القيامه هيكون في سائق وشهيد
سائق لارض المحشر وشاهد علي اعمالي
ايوه يارب دا عمل كذا وكذا وعصاك في كذا وكذا وهيشهد بكل اللي عملته مع سها داانا عملت بلاوي كتير اوي


أَلْقِيَا فِي جَهَنَّمَ كُلَّ كَفَّارٍ عَنِيدٍ (24) مَنَّاعٍ لِلْخَيْرِ مُعْتَدٍ مُرِيبٍ (25) الَّذِي جَعَلَ مَعَ اللَّهِ إِلَهاً آخَرَ فَأَلْقِيَاهُ فِي الْعَذَابِ الشَّدِيدِ (26)


ممكن ربنا يلقيني في النار ولا يبالي


قَالَ قَرِينُهُ رَبَّنَا مَا أَطْغَيْتُهُ وَلَكِنْ كَانَ فِي ضَلالٍ بَعِيدٍ (27)


والشيطان يتبرأمني ويقول انا يارب ماضليتوش هواللي كان ضال


طب ماانا في غني عن كل ده دي الجنه

وَأُزْلِفَتْ الْجَنَّةُ لِلْمُتَّقِينَ غَيْرَ بَعِيدٍ (31)هَذَا مَا تُوعَدُونَ لِكُلِّ أَوَّابٍ حَفِيظٍ (32) مَنْ خَشِيَ الرَّحْمَنَ بِالْغَيْبِ وَجَاءَ بِقَلْبٍ مُنِيبٍ (33)ادْخُلُوهَا بِسَلامٍ ذَلِكَ يَوْمُ الْخُلُودِ (34)لَهُمْ مَا يَشَاءُونَ فِيهَا وَلَدَيْنَا مَزِيدٌ (35)


طب وايه اللي يستاهل اني اضيع الجنه عشانه دي الجنه




يارب خلاص انا تبت اليك انا مش هقدر اعصيك تاني لا مقدرش
انا مقدرش علي نار الدنيا .......طب ونار الاخره
لا انا خلاص مش هخلف وعدي مع الحاج حسين.......مش هخلف وعدي مع ربنا


اسماء:عبدالرحمن انت روحت فين .......ماترد عليه انت بقيت مابتسمعش
عبدالرحمن:ايه يااسماء مالك
اسماء :مالي ايه انا قاعده انادي عليك وانت ايه كل ده مش سامع يلا اطلع رد علي سها
عبدالرحمن:سها........لا قوليلها انا مش رايح في حته وخلاص قوليلي تنسي في يوم من الايام انها عرفت واحد اسمه عبدالرحمن
محمد:ايه ده بالسهوله دي تكسر قلبها طب وهي عملت ايه




يتبع ان شاء الله.....



الحلقة الخامسة عشر

محمد:طب وايه اللي حصل
عبدالرحمن:اسماء اختي اتنرفزت عليه وقالتلي
اسماء:انت اتجننت يابني خلي عندك ذوق واطلع كلمها
عبدالرحمن:بصي هو ده اللي عندي انا مش هكلمها قوليلها تشيلني من دماغها
اسماء:انت بقيت غريب مالك؟!! انا مش هطلع اقولها الكلام ده
عبدالرحمن:هي اصلا زمانها سمعت صوتنا العالي مش محتاجه تسمعه تاني منك


وتخرج اسماء تشوف سها


اسماء:معلش ياسها اعذريه اكيد وفاة محمود ماثره عليه هدي نفسك بس
سها وهي منهاره ومش قادره تتكلم:لا هو خلاص مش موضوع وفاه محمود ولا حاجه
انا عارفه هو ماله
اسماء:طب ياريت تعرفيني عشان ارتاح وهدي نفسك بس يابنتي ليحصلك حاجه
سها:هيكون اخوكي هو السبب........
اسماء:طب بس استني قوليلي .....استني بس سها ماتنزليش وانت كده.....استني يابنتي
سها:سيبيني يااسماء


وتدخل اسماء تنادي علي عبدالرحمن


اسماء:مش هتنزل ورا سها البنت منهاره حرام عليك انزل وراها ممكن تعمل حاجه في نفسها
عبدالرحمن:وانا مالي انا كنت قولتلها تيجي
اسماء:ماشي لما ارجعلك
عبدالرحمن:ياشيخه روحي
وتنزل اسماء ورا سها بسرعه
اسماء:استني بس ياسها ماتعمليش في نفسك كده انت عارفه عبدالرحمن بيحبك اد ايه ومش هيقدر يستغني عنك هتلاقيه بس اتجنن في عقله يومين ويرجعلك اعذريه انت بس
سها:لا يا اسماء الموضوع مش موضوع جنان ولا حاجه انا عارفه ايه اللي حصله هو اكيد بيحب واحده تانيه
اسماء:تانيه مين.....هو هيلاقي احسن منك فين
سها:صدقيني هو اكيد بيحب واحد تانيه بس مسيري اعرفها ومش هسيبهم في حالهم
اسماء:بتقولي ايه بس ياسها عبدالرحمن مابيحبش حد الا انت
سها:انت مش عارفه حاجه يااسماء .......انا عايزاكي بس تقوليله اني مش هسيبه في حاله ومش هسيبهم يتهنوا ببعض انا مش هبله
انا مش ههدي الا لما اعرف هي مين
مايفكرش اني هسافر كده واسيبه في حاله لاااااااااا......... انا هسافر اه بس هعرف اخباره وانا هناك بمعرفتي يلا سلام
ولما ترجع اسماء البيت
اسماء:انت يابيه هتفضل كده لحد امتي
عبدالرحمن:يعني ايه
اسماء:انا عايزاك تعرض نفسك علي دكتور امرض نفسيه وربنا يستر
عبدالرحمن:قصدك ايه
اسماء:قصدي ان انت خلاص اتجننت
عبدالرحمن:انت مش ملاحظه اني اخوكي الكبير والمفروض تتكلمي معايا بأدب عن كده
اسماء:ياسيدي لا ادب ولا قله ادب انا مش عايزه اتكلم معاك خالص انا بس عايزه اقولك .......
عبدالرحمن: مش عايز اسمع منك حاجه كفايه كده
اسماء:اسمع بس سها بتقولك انها مش هتسيبكوا تتهنوا مع بعض
عبدالرحمن:مين دول اللي يتهنوا مع بعض
اسماء:هي بتقول انك حبيت واحده تانيه
عبدالرحمن:في سره مش لما ابقى اخلص من الاولي الاول
بصي يااسماء لا تانيه ولا تالته سيبيني لوحدي دلوقتي
اسماء:يعني انا عايزه اقعد معاك اصلا ممكن يكون اللي عندك ده معدي
عبدالرحمن:اسمااااااااااء امشي دلوقتي من وشي
وبعد ماتخرج اسماء
عبدالرحمن:هو ايه اللي انا عملته ده
انا كده خلاص ضيعتها من ايدي
انا احب واحده تانيه ازاي ده........ طب وسها
هو اللي انا عملته ده صح
مااحنا كنا هنتخطب قريب
طب ليه مقولتش كده للحاج حسين ممكن كان وافق وكنت ابقى في غنى عن المشاكل دي
انا حاسس اني قلبي متقطع ميت حته انا مبقيتش عارف حاجه
لاااااااااااا انا مقدرش ابعد عنها ابدا
الحاج حسين مجربش عشان يعرف هو بيقولي كلام نظري وبس لكن التطبيق صعب........ وصعب اوي
ماانا كنت كويس ايه اللي جرالي كنت عايش حياتي ميت فله وعشره انا ايه اللي حصلي
وايه تأنيب الضمير ده اللي بقيت عايش فيه
الاول كنت ماشي في السكه دي ومكنتش اعرف انها حرام كنت مقضيها مع سها واللاغاني والافلام مكانش
حد بيقول ده حرام وللا حلال كنت مستريح كتير
بس............دلوقتي عرفت انه حرااااااام.....هي دي المشكله
عرفت انه حرام بس مش قادر اسيبه
ايه الحيره دي بس
انا اروح الجامع واسمع الايات والاحاديث وكلام الحاج حسين بس اجي اطبق الاقي التطبيق صعب اوي دي سها.........
اعمل ايه بس


الله اكبر .........الله اكبر


ايه ده العصر
ياتري هلاقي الحل عند الحاج حسين ......لاااااااااا هو مش حاسس بيه وبعدين ايه الحرب اللي قالي عليها دي هي في حرب اكتر من اللي انا فيها
وفي الجامع
الحاج حسين:ازيك ياحبيبي مبارك عليك
عبدالرحمن:هو فيه ايه
الحاج حسين:انا حاسس انك حطيت رجلك علي بدايه الطريق
عبدالرحمن:طريق ايه انا منفعش انا مقدرش اكمل معاك بالطريقه دي
الحاج حسين:بص انا مش عايز اسمع كلمه مقدرش دي ابدا منك فاهمني يابني
انت ثمره عنيه انا مش هسمحلك ترجع ولو مللي واحد لورا فاهم
عبدالرحمن:صدقني صعب
الحاج حسين:وانا مقولتش انه سهل وقولتلك من البدايه انها حرب فاكر
عبدالرحمن:فاكر بس انا مش اد حرب ولا غيره وبعدين احنا كنا هنتخطب قريب
الحاج حسين:بجد
عبدالرحمن:اه والله
الحاج حسين:وان شاء الله هتفضلوا مخطوبين ست سنين ايه طوله البال دي وبعدين انت عارف اصلا ان حتي لو اتخطبتوا هي برده اجنبيه عنك يعني الكلام معاها في حدود الضروره مفيش حاجه اسمها رنات ولا رسايل ولا اي حاجه وماينفعش تقعد معاها الا في وجود محرم وبالتالي ماينفعش تتفسحوا سوا في الكليه فاهمني
عبدالرحمن: كل ده ليه
الحاج حسين:هو ده الدين انا مبجبش حاجه من عندي يعني الخطوبه اللي في دماغك ..........برده لا وماتقولش اني بشدد عليك هو ده الدين
انت تقدر تتجوزها دلوقتي؟!!!!
عبدالرحمن:لا طبعا
الحاج حسين :طب خلاص سيبنا من موضوع الخطوبه والجواز دلوقتي
انا عايز اصارحك بحاجه مهمه انت ياعبدالرحمن للاسف عندك ورم خبيث ومش هينفع نعالج اعراض الورم ونسيب الورم ذات نفسه
عبدالرحمن:ورم !!!! ......... امتي وازاي وفين الورم ده وعرفت منين
محمد:عرف منين .......شكله يابني دكتور ودكتور شاطر جدا بس انت اللي مش مصدق


يتبع ان شاء الله




الحلقة السادسة عشر

عبدالرحمن:انا نفسي يامحمد اقولك حاجه من اول مابدات احكيلك القصه
محمد:خير
عبدالرحمن:بصراحه يامحمد انت اللي دخلك طب ظلمك وظلم الناس اللي هتقع تحت ايدك ربنا يكون في عونهم
محمد:ليه كده بس ياعبده انا عملت ايه
عبدالرحمن:كل ده وماعملتش امال لو عملت هتقول ايه اكتر من كده
محمد:ايه ياعبده والله انا بحبك اوي ونفسي بجد نبقي اصحاب طول العمر وعايز اطلب منك طلب
عبدالرحمن:طلب ايه
محمد:مش هتضربني
عبدالرحمن:اما اشوف قول بس يارب صبرني
محمد:انا كنت عايز يعني اننا نبقي نسايب


يتبع ,,,,,

👇👇👇
تعليقات



    حجم الخط
    +
    16
    -
    تباعد السطور
    +
    2
    -