بداية

رواية ضحية زمن -4

رواية ضحية زمن - غرام

رواية ضحية زمن -4

قام و ليد من نومة وهوا منزعج: أكلتي الرجال بلسانك, ارحمي نفسك ياريما
وانت كل شوي تضارب معاها وماتراعي نفسيتها تعبانة وبعدين انتو في
طيارة مو في البيت عشان تنسو نفسكم و تضاربو ,خلوني انام
أزعجتوني بأصواتكم
رجع كمل نومه وهوا متذمر و يتمتم بغيض
بخاطري قلت وانا اناظر وليد " اهم شئ نام بعد ماخاصمنا ههههه":ههههه
بتأمل قال عبدالله: تدري انه ضحكتك تجنن
قلت له بهدوء:عبد الله لو سمحت مابي صوتي يعلى أكثر من كذا ,
ارجع لمكانك بليــــــز
رجع مكانه عبد الله وهوا يتحلطم


# من فضل الله أنا سعودي
هذي الأرض الحره حدودي
أرض أجدادي نبض فؤادي
شمس الدنيا مسرى الهادي
هذا الوطن الغالي بلادي
مصدر عزي سر وجودي
هذي الأرض الحره حدودي
يا بلادي من علو إلى علو
ما يزعزع ثابت اركانك عدو
ما يدنس طهرك بلادي غلو
حي وجه الخير.. حي الله جديده
حب من الله لعبدالله يزيد
يا ملكنا فيك ما تكفي.. قصيده
وما تغني الروح حي الله قصيد
قال أبو متعب لنا الجمله المفيده
قال ما يغني وبين ما يفيد
الوطن في قلوبنا دين وعقيده
من وقف دون السعوديه شهيد
والعمل يدني مرامينا البعيده
والصبر ينبي عن الباس الشديد
يا وطنا لك علينا ما تريده
لك علينا يا وطنا ما تريد
حنا هل الطوله.. تواتر علمنا
ما همنا من ذمنا ما همنا
ما ضاقت صدور العتب من حملنا
صدر السعوديه بحب.. ضمنا


حنا وهي ياللي تبينا دلنا
في عيون عبدالله ترانا كلنا
الله عليها دارنا ما مثلها
حنا لها حنا ملكها واهلها
حنا وهي.. ياللي تبينا دلنا
في عيون عبدالله ترانا كلنا #


وصلت لـديرتي الحبيبة ,
التراب الطـــــــاهر,
أرض المملكة العربية السعودية
قفلت أزرار العباية و انا أكلم وليد بحماس:لا تنسى بإنك ماجيت السعودية
من زمان فأكيد انها بتتغير عليك
وليد وهوا يتأمل في الشوارع و الأعلانات و المحلات:جد انه الدمام
اتغيرت ماكانت قبل كذا


جاء عبد الله وقال:ترى جدي ارسل السواق وماأعلم احد بإننا بنجي
مسكت يد أنجلينا وقلت وهي توصلني لسيارة السواق: الكل راح يفرح لفرحتين
فرحة رجوعي من السفر و فرحة عمي وليد بعد غربة الطويلة


انجلينا وهي تفتح باب السيارة:اكيد انه جدك راح يسوي عزيمة مو هيك ؟
قلت و انا اجلس واحط شنطتي بحضني: شئ طبيعي لاتنسي بانه الكل
فرحان وجدي يبغى يفرح بعزيمة يلم خلق الله
جلس عبد الله من جهة الثانية و عمي وليد قدام ,سألني بهمس:أكيد مشتاقة لمسند صح؟
بدون شعور قلت و انا متحمسة اشوف اخوي مسند و افتكر شكله :
افـــكورس لا تنسى انه اخوي وهو الوحيد الي كان يحاول يساعدني
هو اللي وقف بوجه الكل علشان يبعدني عنـ..
سكت فجأة لمن انتبهت بإن لساني كان راح ينزل و اجرح اللي عندي
سكت عبد الله و قال بعد صمت : هو الوحيد الي وقف بوجه الكل علشان
يبعدك عني بس بعد هو الوحيد الي مو عارف مصلحتك وين؟
بعناد قلت : لا عارف وين مصلحتي .. مصلحتي اللي ابغاه انا ..
فاهم اللي ابغاه انا .. وانا مصلحتي بعيد عنك واتوقع انك ماتقدر
تعيش مع وحده تكرهك
اي تكرهك ولا تواطنك
عبد الله بصدمة نطق وهوا يناظرني : تكرهيني !!.
سكت وانا أصد عنه و قلت:اللي سمعته
عبد الله بتأأفف مسموع وهو يلتفت لناحيه الشباك:أأأأأأأأأوف
وليد : ريما عبد الله خلاص الموضوع انتهى ..و ماله داعي تفتحو الموضوع
هذا , وبعدين ياريما حابة اقولك بإنك تعطي عبد الله فرصه ..
لاني من جيتكم ماشفته يغلط بحقك على العكس حبه واضح ..
وهو يحاول انه يعيشك سعيده ..
و انت عبد الله اذا كنت تبغاها بالفعل و شاري بنت عمك اتحملها و اتقبلها ,
و اعتقد بإننا بنوصل للبيت و جدي بينظركم و مبسوط فلا تنكدو عليه علشان
هوا لايزعل منكم و انا لا ازعل منكم


نزلت راسي و نزلت دمعتي ,صح اني اكرهه بس اتمنى له الخير ..
بس ليش هو يبني سعادته على تعاستي "
نزلت من السياره وانا متحمسه ابي اشوف مسند وجدي وعمي
انفتح باب الحديقه ودخلت البيت بمساعده انجلينا اللي تمثل بحتراف رائع
الجد وهو يهلي ويرحب بصوت مسموع: هلا والله ببنيتي
رحت و انا حاضنة جدي بالقوة : اهلين جدي والله اشتقت لك
الجد : عساك مبسوطه مع عبد الله ؟
سكت ومـآعلقت على كلام جدي


عبد الله قال بتصريفه : هههه اكيد مبسوطه مو ريما
بستهزاء قلت : مبسوطه ياجدي مبسوطه .. لا تخاف علي
مسند كان نازل من الدرج وقف بالدرج : ريـــــمــــا !! متى جيتي !!
سمعت صوت الغـآلي وقلت : اول سلم وبعدين اسأل
نزل من الدرج وسلم علي
مسند وهوا يحضني و يبوس راسي : تجين ولا تعلمين اخوك
" بهمس " اخبارك مع عبد الله
ببتسامة قلت و انا أحضنة: زينه .. المهم اخبارك انت وش مسوي
مسند : تمام
وبعد السلام على العايله جلست معهم اسولف
وقفت بتعب : انا استأذن بروح لغرفتي برتاح شوي
قال جدي وهوا يشوف انجلينا تجي تمسكني عشان اطلع : ترى جهزتلك
غرفه لك انتي وعبد الله
أنصدمت من كلامه ماتوقعت أنه نسيت سالفة الغرفة المشتركة : جدي ماله
داعي انا بروح غرفتي انام لاني مشتاقه لغرفتي ..
جدي ابي اكلمك بموضوع بس بعد مااقوم


جدي : ان شاء الله بس انتي روحي ارتاحي
عبد الله وقف : وانا بروح اريح شوي , انجلينا اتركي ريما انا راح أوديها لغرفتها
رسيل اخت عبد الله تهمسلي: من قدك الحبيب مو قادر يبعد عنك
ضربتها برجلها : رسيلوه اسكتي
رسيل كتمت ضحكتها : هههههههه


دخلت الصنصيـر مع عبد الله ولمن أتقفـل الباب قـآل بأنفراد : داري انك ماتبي تنامي معي
بنفس الغرفه بس جدي بيغصبك .. فتعالي بالطيب احسن لك
سكت ومـآعلقت لأن الباب أنفتح وكـآنو الخدم منتشـرين لإن اللية راح يكـون
عشـآء ومـآعلقت على كلامه لإنه كـان معصب


دخلت غــرفتي بمســـآعدة أنجليـنـآ, قفلت بـآب الغرفـة و انا آلف على
نفسي و آصرخ
: يـآآزين غرفتي أشتقت لك
قربت من الجـدار اللي كـآن لونه ليمـــوني ومزخرف بزخـآريف فرعونيـة تجنن
وكـآنت عليه صـورة آبـوي" الله يرحمـة"
لمست الصـورة و انا أتـأمل بوجهة :يبه ..انا صرت اشوف الدنيا مره ثانيه ..
الحمد الله يـــــآرب
فسخت مـلابسي ولبست أول بجـآمة شفتها قبـآلي ونمــــــت


( الجزء التاسع)

قمت على الساعه 30 : 5
جلست عالكرسي و انا استشور شعري اللي يوصل لعند كتوفي
لبست فستان فوشي " أسترتش "ناعم لتحت الركبة و مزموم من عند الصدر
ناظرت وجهي في المراية خلال ثواني , و عملت ميك اب ناعم و بسيط
و اخذت جوالي و اتصلت على رسيل
:الو رسيل حبيبتي ممكن تجين عندي انتي و ريتاج ابغاكم ضروري
رسيل وهي جالسة عالسرير وترتيب سلة المناكير:طيب بس علشانك
جاية من السفر و مرت اخوي و مالنا باليد حيلة
ريما " ياليل هذي مصدق اني بجلس مع اخوها طول
انا بشوف نهايتك ياعبد الله : ههه طيب لا تتأخري


خلال ثواني .. .
صفرت رسيل: ايش الحركااات هذي ياريمااا عاد لا تقولي عشان العزيمة هههههه
ريتاج: بسم الله عليكي باردة , و الله يحمي انجلينا ماكأنها المربية حقتها
اللي يشوف شكلك ياريما و ستايلك يقول المصففة حقتك هههههه
انجلينا بحياء :تؤبريني حبيبتي هههههههههههه
ابتسمت ببرود وانا افتكر الكذبة اللي مشيت عليهم بإني بالفعل ماأشوف
قلت لأنجلينـآ و أنا ألبس صندلي الفضي : أنجلينـا ممكن تجيبي الـأكياس اللي أشتريتهم
رسيـل : ريومـة انتي تعبـانه متى رحتي السوق و اشتريتي الهـ....
قلت وانا اللبس الصندل الثـاني: كـان السوق قريب من المستشفى
وانا طلبت من أنجلينا تشتري لكم الهداية لكن بذوقي
جـات أنجلينا ومعاها الأكياس وقلت للبنات :يالله يابنوتات أفتحو الأكياس
الفستـآن البنك لك يـاريتاج أعرفك تحبي البنك و الفستان الأحمر لرسيل
انفتح باب الفرفة و قال مسند :الله يديم الضحكة يارب


رسيل وهي تجلس بطرف السرير وبغيض : يمدينا علينا مو عليك
و قلت بضحكة فيها نبرة استغراب : وش السالفه ..
مسند وش مسوي لرسيل ؟؟
ريتاج بصوتها الناعم وهي تخرج جوالها من جيب بنطلونها و تفتح الباسورد :ههههه
لا تخافي صورتلك وش صار ؟؟
جلس مسند عالطرف التسريحة قبالي و قال: تعجبيني هههههههه عشان تعرفي
مين المتخلف هههههههههههه
بحماس قلت: وريني ياريتاااااااج ايش صورتي ؟؟
صرخت رسيل وهي تمسك ريتاج و ريتاج ميته ضحك و ترمي الجوال لحضن
مسند:هههههههههههههههه وريه لأختك قبل لاتنط الهبله عندكم ههههههه
قمت بحماس و انا اصرخ:أمسكيها عدل يا ريتاج .. يالله يامسند شغله بسرعة
رسيل وهي تحاول تبعد عن ريتاج ..لكن ريتاج مسكتها كويس :ريموووو بلييز
لاتتفرجي ترى حياتي بين يدك يا ريما


بعد دقايق و مسند يتفرج عالفديو ومندمج مع انجلينا وهما يحكوني الموقف
..فجأة:ههههههههههههههههههههههه هههههههه بطني آآآآه يابطني
هههههه ايش هذا المقطع
تحفه يامسند حركتك ,اجل تصب عليها العصير وهي متكشخة ههههههههههه
مسند وهوا ميت ضحك :شفتي اعجبك ههههههههههه تستاهل هذي البنت
كل ماتتشيك وناويه تخرج لازم تسوي استعراض وتردد يامحلاتي الله يعين
اللي يشوفني بيخقق اذا لمحني هههههه
ريتاج تركت رسيل وهي ترمي نفسها في السرير وتقول: يبيلنا ننشرها بين
العايلة عشان تكون نكته الموسم
أنقهرت رسيل وحز بخاطرها .. لـإن رسيل جد حساسة و ناعمة


وقفت وهي تعدل بلوزتها و قبل لاتمشي: ها ها ها تضحكون ماشاء الله عليكم ..
المهم عن اذنكم
مسك يدها مسند و قال وهوا يمسح دموعه بسبب الضحك : هههه خلاص
و ربي اسفين بنمسح الفديو الحين
رسيل ببرود: براحتكم اذا بتمسحو و لا لاء
وقفت و انا اقول:عاد رسوله من جدك تزعلين يازعوله ترى نحنا نمزح
عاد يحوجك عالزعل الحين
ببتسامة قالت: انا مني زعلانه ومن قال اني زعلت ؟؟ بس يالله ننزل عشان
الحفله ياست ريما
مسند مسك وجهة رسيل و قال لها:بذمتك مينا حلى انا و لا توم كروز و لا مهند
ارتبكت رسيل و وجها خطف اللوان وقالت بربكة : مممـ ــادري عنكم ,,
اصلا ولا واحد مايعجبني
مسند بضحكة وهوا عارف انها خجوله لسبب ..!!!: صدقتك يازيتونه
هههههههههههه
انا و ريتاج انفجرنا ضحك و قلت: والله لايق عليكي زيتونه يا رسيل
ريتاج دفتني و قالت:هيـه هيـه ما أرضاها لحبيبتي رسيل
مسند :الحين بعد ماضحكتي و شبعتي افتكرتي انها حبيبتك
ههههههههههه جد مالك امان
_______




العزيمـــــة
كانت العزيمـة عائلية حدها أهل ابوي وبس
بالعزيمة كنت اناظر في اهلي و عزوتي وناسي بحب
و انا أشوف عماني تاج راسي وهم يضحكو و يسالفو
و عزوتي و سندي عيال عمي
وتوئم روحي و اخواتي بنات عمي وهم مشغلين الـأغاني و يرقصو
بعد مارجعت للسعودية ماشفت مبارك ابدا
حسيت بالغصة لمن فقدته
امكن مايبي يشوفني خوف مني أو تهرب
بس مستحيل يقعد على هذا الحال يتهرب مني
و بأسلوبي الخاص سألت اخته ريتاج بطريقة غير مباشرة عن مبارك
وقالت انه مسافر للبحرين
ناظرت بعمي أحمد بحنان اللي عايش مع مرته العقيمة اللي ماجابت له عيال
وهوا مافكر يتزوج عشان الـذرية وهما يعيشو في بيت
جدي الكبير وهوا اللي رباني انا و اخوي مسند


وناظرت بعمي محمد وهوا اليد الأيمن لجدي من ناحية الشركة ,
كان واقف يكلم ولده فيصل عشان يجيب الذبايح للعشاء
ولده فيصـل رجال و النعم فيه انسان محترم جدا و يفرض احترامة للكل وهوا دكتور نفساني
وعنده عيادة و خاطب بنت عمته سندس و زواجهم قريب جدا
عمي محمد: روح شوف الذبايح من عند مطبخ الرفاعي و لاتنسى
تجيب الفواكة و كراتين العصير
فيصل :بس اخاف اجيب كراتين و مـ..
قاطعه و قال وهوا يعطيه من محفظته فلوس : اذا زاد راح نوزعه للمساكين و الجيران
جاء فهد و قال:ابغى اروح مع اخويه ..أنا طفشت و انا في الـأستراحة جالس
فيصل :انا مشغول ومو فاضي الحين يافهد, خليه مرة ثاني اوعدك
فهد بضجر :طيب انا ايش اسوي هنـا...
( فهد يصير اخر العنقود لولد عمي محمد عمره 14 سنه , دايم يقول انه الحريم قلق
و مزعاجات و دائم معروف في العائلة انه "راشد الماجد "
اخر اغنيه تنزل لراشد تكون نغمة جواله )
( أختهم الوحيدة " أيناس" عمرها 18 سنة , و طموحها بعد الثانويه بإنها تدخل الطب
تخصص " عمليات جراحة " و تحب مسند ودائما تناديه توم كروز
و أغانيها اللي تحب تسمع لـلفنانه " هانا مونتنا " )

بالمجلس كان عمي خالد جالس يشرب القهوة مع جدي و يتكلمو على السياسة
و بجوارة كان ولده الكبير محمد وعمره "29 سنه " وبحضنه بنته الصغيرة توليب و قاعد يلعب
معاها : مي نتحبي ماما و لا بابا
توليب تأشر على نفسها :أنا
ضحك عبد الله " اللي هوا زوجي و عمره 24 سنه " اللي كان جالس
جنبه و قال:طيب عمو ماتحبيه ؟؟
توليب ترمش عيونها ببرائة وترتمي بحضن ابوها:لـأ انا احب انا هههههههههه
ضحك محمد و قال لاخوه عبد الله: حاس انه بنتي راح تصير مدرسة لغة عربية بسبب كلامها
--------
بالمطبخ كانت عمتي فوزية توصي الخدامات يقطعو الخضار عشان يعملو السلطة
( عمتي فوزيه متزوجه وساكنه مع زوجها بس مايمر يوم
الا وهي جايتنا لان زوجها سفراته كثيره )


جات بنتها الكبيرة رهف مرت محمد وقالت:امي ممكن جوالك عشان اتصل
على محمد أسـأله فين توليب عنده ولا عند البنات
دخلت سندس "خطيبه فيصل, عمرها 20 سنه " وهي شايله صينية القهوة وتحطها عالطاولة
و تقول: شفتها تجري ورى ابوها و تدخل مجلس الرجال قبل شوي
( رهف عمرها 21 سنـة .. متزوجة و حبوبه وماتحب الكذب ابدا..
و تتحول لشيطـآن إذا احد كذب عليها و الثقه تتهدم بينهم ) :اجل على كدا اطمنت ..
يالله انا رايحة عند البنات بجلس معاهم شوي


سندس " مخطوبه لفيصل وعمرها 20 سنه وتتحب الأطفال وتعرف تعزف عود ": وانا كمان,
امي اذا الرجال جابو العشاء اعطونا خبر عشان نساعدكم


( رسيل 19سنه محبوبـه و مرحة جدا وهوايتها الرسم )


___
بين العشــب الـأخضر و المسبح المطل علينا و الأنارات المضاءة
كنا جالسين في عالبساط التركوازي أنا و ريتاج و رسيـل و إيناس
وجالسين نتكلم و نضحك و الجو كان حلو
سمعت صوت عمتي سارة وهي جالسة خلفنا عالكرسي البلاستكي
و تكلم ولدها مبارك وهي تعطي اخر اخبـآر الأهل و سبب العزيمة


( عمتي ساره متزوجه بس زوجها مات وعندها 3 عيال
مبارك 24 سنـه .. مااقدر اقول الا حبــوب وقلبه ابيض
مها متوفيه من زمان
و ريتاج أخر العنقود دلوعه مبارك حبوبه ومرحه وحلوه عيونها ودايم يسمونها
سالي علشان عيونها كبار )


_: آآحــــــم آآآآحم


لبست طرحتها عمتي سارة و قامت من مكانها وهي تدخل الفيلا
ريتاج وهي تاكل بالفشار : هلا عبد الله تعال مافي احد
جاء عبد الله و قال وهوا يناظرني و انا اتجاهل نظراته : بنات جدي يبغاكم


رسيل بهبالها المعتاد : يعني الصبايا .. يالله ياصبايا
عبد الله وهو كاتم ضحكته.. مد يده و قال : ريما تعالي ابيك
طنشته و انا العب بشعري .. لكن ريتاج قالت وهي تمسك يدي وتحطها بيد عبد الله
: ريماااااا ترى عبد الله مد يده


رسيل وهي تصفر : مـــن قـــادك يــارومــيـــو


عصبت من موقفهم .. ماكان لها داعي انه ريتاج تساعدني
بس افتكرت بإنهم على بالهم بإني مااشوف و ريتاج بتساعدني على حسن نيه


و رسيل على بالها بإني احب اخوها و استحي من كلامها
لو تدري بس اني اكرهه و مو متحمله عيشتي معاه


وقفت بمساعدة عبد الله و ضربت رسيل برجولها وبغيض قلت : وجـــع


رسيل وهي ميته ضحك و تمسك رجولها : وه وه ماترضين ياريمو ..
تراه اخوي زي ماهو زوجك هههههههههههه


رحنا لمكـآن بعيد شوي.. اتمشيت و انا ماسكة يده و انا اشم ريحة الشـواء
وقف عبد الله فجأة بين النخيل و رفع راسي و قال: كل هذي الكشخة لهم
بعدت يده و صديت عنه و انا اقول بجفاء : عبد الله أمر تبي شئ


مسك راسي للمرة الثانية و شال النظارة من عيوني.. انا غمضت عيوني بسرعة
و قال وهوا يلمس عيوني : لا بس كنت بشوف عيونك اللي وحشتني
بستهزاء ضحكت : تبغى تشوف عيون وحدة عمياء
ضحك عبد الله و بهمس قال : بس عيون هذي العمياء احسن من عيون الملاين


ارتبكت من كلامه و قلت له: عبد الله بسرعة اخلص ايش تبي مني
اتنهد عبد الله : ريما انا احبك مستعد اتحملك و انتي تعامليني بهذا الأسلوب
بس لا تتطري سيرة الطلاق


قلت له : عبد الله انا مليت منك بالفعل لو ادري انك سحبتني من البنات
بس تقول هالكلمتين كان مالحقت وراك


عبد الله: ريموو لازم نحط حد بعلاقتنا مايصير علاقتنا تكون مهزوزة و نحنا بشهر عسلنا
ريما ترى حياتنا ماتنطاق .. انا عارفة انك تكرهيني و تكرهي العيشة معاي
بس احترميني احترمي رجال واقف قبالك و راح يعيش معاكي طوال العمر
مو لازم تحبيني بس ابغاكي تحترميني


بضيق قلت : خلاص عبد الله انا انسانه تعبانه و اللي عندي مكفيني
اتركني لحالي و انا احاول اصلح الامور
ممكن اروح عند جدي لان البنات مجتمعات عنده


مسك يدي و راح لبيت الشعر :من عيوني الثنين يله نروح لهم


دخلت عند جدي اللي كان يهلي و يرحب فينا بصوت مرتفع


افتكرت انه هوا السبب لزواجنا .. وكيف عانيت و تعبت ومافي احد حس فيني
جلست جنب جدي و قلت : جدو !! انت ناديتنا
ريتاج وهي جالسة بجهة الثانية : يبغى يسولف معانا كان يسألنا
اذا الجامعه قبلتنا و لا لأ


قلت له : الحمد الله قبلتنا و انا دخلت الطب مثل ماكان ابوي يبغى
ترى في صباح عازمتكم عالفطور و ابغاكم بسالفه
لاني بسوي لكم مفاجئة


رسيل بلقافتها : ايش عندك ريما ؟
جاوبت عليها و انا اسمع صوت جزمة جايه لعندنا : قلت بكرة و لا تتلقفي
رسيل:اووف يعني مني معاهم
بمزح قلت: اممممم مدري بس اذا جيتي بتكوني زيادة عدد
ههههههههه


الكل :ههههههههههه


سندس وهي توقف : اليوم ريمو ماكلة الجو بشياكتها و اناقتها و زاد عليها روحها الحلوة


بخجل قلت : تسلميلي يا سندس


سندس: انا جيت عشان اقولكم العشاء جاهز


وقفت و قلت: طيب خذيني معاكي


قامت سندس : انا استأذن
جلسنا بطرف المسبح و نحنا ندخل رجولنا بالمويه و نحركها :
سندس وهي حاطة يدها عالورى و رافعه راسها تتأمل بسحاب :هاه اخبارك مع عبدالله
كنت منزله راسي و العب بشعري: تمام الحمد الله .. و اخبارك مع فيصل


كانت تبغى تسألني كيف علاقتي معاه
لكن فضلت الصمت لان باين من وجهي بإني متضايقة
و بالفعل كنت متضايقة لان عبد الله طلب اصلح علاقتي معاه






انتهت العزيمه على خير
دخلت غرفتي
و غيرت ملابسي .. و لبست بجامعه حريرية من " نعومي "
انسدحت على سريري و انا اطفي الـأبجورة


" أن شاء الله راح اعرف من هو انا اللي يدخل عندي الغرفة
مدري ليش احس انه هذي الليله اخر ليله انام لحالي "








كان النوم عفا انه يجيني و كان الأرق ملازمني
قعدت بفراشي فوق الـأربعه الساعات
حتى سمعت صوت الباب ينفتح


غمضت عيوني و انا امثل النوم
جاء اليوم اللي انتظره


قرب مني و مسح على شعري وانا ذلحين مغمضه عيوني
قرب مني علشان يطبع بوسه على راسي بس وقفته وانا افتح عيوني
... انصدمت


اعتدلت من جلستي و انا افتح الابجورة و ابعد عنه : انا كنت اشوف بس كنت امثل
اني مااشوف علشان اعرف من انت .. لا تحسب اني مااحس فيك


ارتبك للأخر و ماعرف ايش يقول :آآآآآآآآآآآآ


سكته بنرفزة .. كنت معصبة من الحركة اللي كانت بنظري حركة مراهقين :
اوووش .. مبارك انا ماني معلمه احد عنك .. بس تكفى انساني
... ابيك تعتبرني محطه مريت من عندها وخلاص راحت


مبارك : بس انا احبك


بقلب ميت قلب : بس انا نسيتك خلاص


مبارك وهو يحط يده على فمي : اوووش لا تقولي نسيتك لا انتي ما نسيتيني
انتي ل لحين تحبيني


قمت من السرير وصرت امشي: بس انا ماابي اعيش على بقايا حب راح وانتهى
حب مستحيل يرجع ..
مبارك انا حبيتك من قلبي .. بس خلاص انا متزوجه ياريت يامبارك تتزوج وتنساني


مبارك وهو يحط المفتاح الاحتياطي بيدي : هذا المفتاح وانا مستحيل ادخل غرفتك مره ثانيه
" اتجه للباب " بس من ناحيه اني اتزوج وانساك ... مستحيل


" طلع من الغرفه وتركني ابكي عليه بس لاني حاسه اني دمرت حياته ..
بس انا ببني حياتي من جديد بنسى مبارك
مبارك مجرد ذكرى حلوه وبنساها "


جلست على السرير ابكي نمت وانا مو حاسه بنفسي




--------
في الصبـــاح عالساعة 6 صباح


كنت جالسة عالطـاولة المطبخ و انا افكر باحداث امس
أفتكرت مبارك و لمن كشفــته
نزلت دمعه من عيني من تحت النظــآرة ..مسحتها بسرعة
و انا اسمع رسيل تكلم الخدامـة بإنها تجهز الفطور
من المعجنات و العصيرات و النواشف
مسكت الطاولة و وقفت و بصوت مهزوز قلت :رسيييل وديني عند جدي


رسيل مسكت يدي و راحت عند جدي
كان جدران الصالون ملونه بالعــودي و الـأثاث بالليموني
و الخداديات منشرة في الكنبات و عند الطــــآولة اللي بوسط


يتبع ,,,,,

👇👇👇
تعليقات



    حجم الخط
    +
    16
    -
    تباعد السطور
    +
    2
    -