بداية

رواية خذاك الزمن مني وترك لي اشواقي -5

رواية خذاك الزمن مني وترك لي اشواقي - غرام

رواية خذاك الزمن مني وترك لي اشواقي -5

:تدرين ياشقيه من أول ماشفتك عندي بالمستشفى وإنتي سارقه قلبي"
العنود حمر وجها ونزلت رأسها"
سعود:عنوده"
العنود إلتفتت له وبصوت يالله ينسمع:سم"
سعود:سم الله عدوك بس متى تبين ياقلبي العرس"
العنود منزله راسها من الإحراج"
سعود يستهبل عليها:خلاص بقول لعمي الإسبوع الجاي"
العنود إنصدمت ورفعت راسها"
سعود:ههههه أمزح معك بس إيش رايك في العطله الصيفيه"
العنود بصوت واطيئ: إللي تشوفه"
وفجأه دق جواله العنود رفعت راسها شاف الإسم وإرتبك حطه على الصامت وحطه فوق الطاوله"
سعود جلس يسولف مع العنود ودق جواله مره ثانيه وإنتبهت له العنود"
العنود بصوت واطيئ:سعود جوالك يدق"
سعود:ياربيه من هذا النكدي أفف مايحسون"
العنود جلست تضحك عليه إبتسم في وجهها ورد على الجوال"
سعود:الووو"
نوف بدلع:سعودي ليه ماترد علي زعلانه منك"
سعود:ههههه الله يقطع سوالفك يافهد"
نوف إستغربت:فهد"
سعود:فهود معليش أكلمك بعدين تدري إني مشغول الحين يله مع السلامه"
سعود:هههه هذا فهد صديقي ياعليه مقالب المهم ماعلينا منه"
العنود إبتسمت له وجلسو يسولفون إستأذن سعود ووعدها يكلمها بالليل"
@ @ @ @ @ @ @ @ @
:في الحقيقه ياخوي أنا جاي أخطب ساره لولدي سلمان"
أبو ساره:هاذي الساعه المباركه والله ياخوي"
ابو سلمان:بس ياخوي سلمان يبي يشوف ساره"
أبو ساره إنصدم:إيش يبي يشوفها وش هوله"
أبو سلمان:لاتنسى ياخوي إنه من حقه"
أبو ساره:يصير خير إنشاءالله إذا صلينا المغرب بخليه يشوفها"
أبو سلمان:خلاص مالنا إلا رايك"
@ @ @ @ @ @ @ @ @
:سويره وصمخ إيش تسوين فوق السطح"
ساره بصوت عالي:جالسه أكلم مزنه بنت جيرانا"
أم ساره:إنزلي بسرعه أبيك بموضوع ضروري"
ساره وهي تناقز بالدرج وتنشد:إسويره راحت البر تجيب العشب الأخضر واتحطه في صواني...
أم ساره:سويره بسرعه بيأذن المغرب ماسويتي شي"
ساره:يله هاذيني وصلت إيش تبغين"
أم ساره:تعرفين سلمان ولد عمك"
ساره:إللي تقولون بيصير زوجك إذا كبرتي"
أم ساره:إيه هو"
ساره:إيش فيه لايكون مات"
أم ساره ضربت بنتها على راسها وهي تضحك:ياويلك من ربي موتي الرجال لا اليوم جاي مع عمك وأخطبوك والمغرب بيشوفك"
ساره:ويه يمه أخيرا بروح الرياض مأصدق بروح أكلم بنات عمي"
أم ساره:تعالي يالمهبوله أقولك الرجال يبي يشوفك بعد المغرب تقولين بروح أكلم بنات عمي"
ساره:يووه يمه إيش ألبس ماعندي إلاذاك التيور الزيتي حق العيد وفستان عرس بنت رشيد إللي لبسته ذاك اليوم في عرسهم"
أم ساره تفكر:والله يابنيتي كل واحد أحلى من الثاني عليك إلبسي التيور الزيتي"
ساره:يله أجل يمه خليني أروح ألبس"
أم ساره:سويره ياويلك إذا حطيتي مكياج ترى أبوك بيعصب"
ساره:إنشاء الله يمه"
ساره راحت لغرفتها وجلست تحوس على تيورها الزيتي:ياربيه وين حطيته فيه لايكون فوق الدولاب"
راحت وجابت سلم ورقت فوقه ولقته فوق الدولاب:ويه بغى قلبي يوقف لو مالقيتك"
نفضته من الغبار وراحت تتحمم"
بعد ماتحممت لبست التيور وكان واسع عليها لانه أبوها مايحب الضيق والمخصر"
راحت تجفف شعرها مو بالفوطه ولا بالإستشوار الهوائي لا هي طريقتها غير جلست ترقص بشعرها يمين ويسار حتئ خفت المويه منه الحين جاء دور الإستشوار شغلت مكواة الملابس وخلته حتى صار حار بعدين إفرشت شعرها على السرير ومشت عليه بالمكواة وطلع كأنه شبه مستشور سوت شعرها عميله وحطت لها قصه على جنب"
وشافت شكلها في المرايه:يازينك ياسويره يلي بيخق عليك سلمان بس كن فيه شي ناقصني إيه عرفت"
راحت لغرفة أمها وجلست تحوس في أدراج أمها :وينه أنا دايم أشوفها تحطه هنا إيه هذا هو"خذته وراحت لغرفتها تدرون إيش كانت تحوس عليه((الديرما: عود مثل الخشب يطلع لون على الشفايف يجلسون يفركونه حتى يطلع اللون المطلوب برتقالي أو أحمر))جلست ساره تفركه على شفايفها حتى صارت لونها برتقالي"شافت نفسها وإبتسمت:إيه الحين كامله والكامل الله وجلست تساوي حواجبها بأصابعها"
@ @ @ @ @ @ @ @ @ @
بعد المغرب"
:ساره سويره"
ساره طلت من فوق:نعم يبه"
أبو ساره:يله عمك وولد عمك ينتظرونك"
ساره:إنشاء الله يبه"ونزلت وراحت مع أبوها"
أم ساره:ساره وقفي "
ساره إلتفتت لمها:لبيه يمه"
أم ساره:مشاء الله إيش هالزين مبرووك مقدما يابنيتي"
@ @ @ @ @ @ @ @ @
سلمان جالس متوتر في المجلس"
ابو ساره:إدخلي يبه لاتستحين مغير عمك وولد عمك"
إدخلت ساره وشافت سلمان ماتوقعة ولد عمها بها الوسامه كلها ونزلت رأسها من الحياء راحت سلمت على عمها وجلسب جنب أبوها"
أما سلمان ياقلبي ياسلمان لاتسئلون عن حاله الولد سبه من إللي شافه"
أبوه وعمه توقعو إن البنت عجبته وإنه منبهر فيها وسكتو"
أبو ساره:يله ساره قولي لأمك تحط العشاء"
ساره من الحياء ماقدرت ترد على أبوها وطلعت"
بعد ماطلعت راحت لأقرب مرايه تشوف شكلها:عساني عجبته بس والله إنه يجنن"
أما عند الرجال"
أبو سلمان:خلاص يابو ساره نبي الملكه والعرس مع بعض إنشاء الشهر الجاي"
سلمان إنصدم ورفع راسه:إيش"
أبو ساره إلتفت له:ليه سلمان عندك إعتراض"
سلمان ناظر أبوه:لا ياعمي إللي تشوفونه"
أبو ساره:أجل مبرووك ياولدي"
سلمان:الله يبارك فيك ياعمي"
@ @ @ @ @ @ @ @ @
سلمان هل بيكمل وبيتزوج ساره زياد ونجود إيش نهاية حبهم والعنود وسعودإيش أخر مكالماته"
الجزء التـــــــــــاسع


الجزء التاسع"

في بيت أبو نجود"
سلطان عند الدرج:نجوووود "
نجود وهي تطل عليه من فوق:خير إيش عندك"
سلطان:تعالي بسرعه أبيك ضروري"
نجود:ماتشوف القناع إللي في وجهي"
سلطان بمكر:شايفه بس تعالي دقيقه عندي لك مفاجأه في الحديقه بسرعه لاتفوتك"
نجود:أفف يله نزلت"
سلطان مسك يدها وطلع معها للحديقه"
نجود:سلطون شوي شوي إيش عندك"
سلطان:ههههه إصبري مفاجأه"
نجود:أففف منك"
طلعت نجود مع سلطان وتفاجأت من إللي شافته"
نجود:ز ز ياد"
زياد:هههه مفاجأه صح"
نجود إلتفتت لعمها سلطان بنظرات ناريه"
سلطان بلع ريقه:الله يستر من هالنظرات"
زياد:أفا ليه"
سلطان: ههههه ماتشوف نظرات الحبيبه الحين هي تتوعد عشاني خربت ستايلها وشوهت صورتها قدامك لأنه ماكشخت لك وعلى هذا القناع إللي في وجهها وراح ركض ودخل داخل وهو بيدخل داخل قال بصوت عالي:أتمنى لكم وقت ممتع هههه"
زياد:هههه نجوده حبيبتي إرفعي راسك أبي أشوفك "
نجود وهي منزله راسها منحرجه من شكلها قدامه:زياد ليه ماقلت لي إنك بتجي"
زياد:يعني ماعجبتك المفاجأه يله أستاذن ولف ظهره على إنه بيطلع نجود رفعت رأسها:حبيبي وين"
زياد يبي يتغلى عليها:لاخلاص بروح جايك مشتاق لك قلت هالحين هي بتفرح وأخر شيء تقولين إيش جابك"
نجود بدلع وهي منزله راسها:حبيبي وربي مو قصدي بس أنا منحرجه من شكلي كذا قدامك"
زياد وهو يقرب عندها:تدرين عاد ياقلبي إن هاذي أجمل طله شفتك فيها"
نجود:طيب روح أجلس في المجلس ربع ساعه وأنا عندك"
زياد:إنشاءالله ياروح زياد إنتي تامرين أمر ياعمري"
نجود إدخلت داخل وهي تتوعد لسلطان راحت بسرعه تحممت ولبست ونزلت عند زياد"
@ @ @ @ @ @ @ @ @
في المستشفى"
كان جالس على مكتبه يشوف ملف مريض عنده وفجأه دق جواله"
سعود:هلا وغلا حيا الله هالصوت"
نوف بنعومه:ههههه هلا حبيبي كيفك"
سعود:وينك فقدتك لك يومين ماسمعت صوتك"
نوف بدلع: سعودي حبيبي مين المفروض إللي يتصل"تذكرت" تعال هنا مين فهد هذا"
سعود:هههه هذا واحد من الربع"
نوف:أقول شكلك اليوم مش ولابد أنا قصدي يوم تقولي فهد"
سعود:عارف قصدك ياقلبي بس ذاك اليوم يوم تدقين كنت جالس مع الأهل"
نوف:أها عشان كذا"
سعود:إيه ياحبي عشان كذا"
نوف:طيب ياعمري متى راح أشوفك"
سعود:قريب ياروح سعود"
نوف:متى هذا قريب مليت"
سعود:أفا مليتي مني"
نوف:لا ياقلبي مو هذا قصدي بس مليت أبي أشوفك"
سعود:ياعمري تدرين إني هالأيام مشغول أمممم بس خلاص خليها الخميس الجاي"
نوف:واي من جدك سعود ولاتمزح"
سعود:هههه وأنا أقدر اكذب على عمري"
نوف:أوكيه الخميس يطولها الله يصبرني"
نوف إسمعت أمها تناديها"
نوف بعدت السماعه:إنشاء الله يمه"
نوف:معليش حبيبي أستاذن الحين أمي تناديني"
سعود:كل شيء ولا ام الغاليه روحي لها قبل ماتزعل منك"
سكرت نوف أما سعود جاء في باله العنود وأرسل لها رساله "
@ @ @ @ @ @ @ @ @
في بيت أبو نايف"
العنود:تتوقعين بيشوفها الحين"
هيفاء:عنوده إسكتي تراني مره متحمسه وفجأه صرخت شافها يالعنود"
العنود نقزت وراحت جنب التلفزيون:لايكون بيذبحها مسكينه"
هيفاء وهي تشرب باقي البيبسي حقها:أفف منك مادري إسكتي"
وفجأه جت نغمة مسج لجوال العنود"
العنود إلتفتت تشوف جوالها قامت راحت تأخذه فتحت الرساله وقرتها ماطلع على وجهها أية أثار على إنها فرحانه طلعت الحديقه وجلست على الجلسه إللي كانوا حاطينها رجعت تقرا الرساله كان مكتوب فيها:
آه ياقرب المسافة بين عقلي والهبال
وقولي للعالم تجنن..جنــــنه صادق هواه
وآه يابعد المسافة بين صدق واحتمال
ماأحبك او أحبك والغلا واصــــــــل مداه
أتعب بقربك وبعدك وأسهرك كل الليال
أغرق بعينك بلحظة ولامعي طوق النجاة
انتي يابين الحنايا انتي يابنت الحلال
فيك عالم من مشاعر وجاك شاعر فيك تاه
أملك الدنيا بيمينى بس لاقلتي تعـــال
وغيرك اصلاً لابغاني قلبي اصـــلاً مابغاه
انتي في كفه لحالك وباقي خلق الله لحال
ويكفي إنك لاطلعتــــــي العمــــر عوّد وراه
ياعذاب القلب دونك ياعذاب بلا وصال
يا مكان انتي تـــــجينه تنقلب ارضه سماه
امطريني لين اسافر بين حلمي والخيال
اعشقينـــــــــي قد قلــــــــبك قد ما أعرف وفاه
انتي اتعبتي ورودك وتسألي نفس السؤال
ريـــحي قلبك أحـبــــــــك وانتي لي طعم الحياه
المرسل:سعود"
العنود حطت الجوال فوق الطاوله ورجعت ظهرها وراء وجلست تفكر"
:ليه مأحس بأية مشاعر إتجاه المفروض الحين أكون فرحانه ومبسوطه لأني إرتبطت بواحد مافيه بنت ماتتمناه إيش السبب ياسعود إللي يخليني مو قادره أتقبلك في حياتي"
إمسكت جوالها وإرسلت له رساله رغم إنها مو مقتنعه بالكلام إللي فيها"
@ @ @ @ @ @ @ @ @ @
سعود كان توه طالع من العمل راجع للبيت جاه المسج فتحها وإبتسم كان مكتوب فيه:
هلآ .. هلآ .. بقلبك .. وبغلآك .. وعيونك ..
وأحلى النسايم يوم هبت طواريك ..
جعل الرسايل كلها يفدونك !!
واللي كتبها يآغلآ القلب يفديك ...
هلآ مع التحايا يجونك ...
من خاطري وياليت شوقي يكفيك ...
دق على طول على رقم العنود"
العنود:الووو
سعود:هلا قلبي كيفك إنشاء الله تمام"
العنود:الحمد لله بخير كيفك إنت"
سعود:بخير مادام إني أسمع هالصوت"
العنود:تسلم"
سكتوا فتره بعدين تكلم سعود:عنوده حبيبتي الحين أستاذن حدي تعبان توني طالع من العمل"
العنود:على راحتك"
سعود:يله مع السلامه أدق عليك بالليل"وسكر السماعه بعد ماقالت العنود مع السلامه"


العنود تناظر الجوال وكنها تخاطب سعود:ليش مو قادره أتقبلك في حياتي ليش" وقامت تدخل داخل"
@ @ @ @ @ @ @ @ @ @
منال:هههه صدق إنك مجنونه معقوله ياسويره لابسه ذاك التيور من جدك"
ساره:وليه إنشاء ماعجبك"
منال:لا والله مو حلو مادري كيف شريته"
ساره:ومن قالك إني شاريته مخيطته عند الخياط"
منال:حلو إكتملت ومن وين ياحظي جايبه الموديل لايكون من "إيلي صعب"
ساره:لاصعب ولاسهل من مزنه بنت جيرانا"
منال:مو قادره أصدق إنك داخله على سلمان بهذا التيور"
ساره:هيه إنتي ماتلاحظين إني عطيتك وجه اللبس ومااللبس إنتي ماشفتي كيف خق يوم شافني وحتى أمي مدحت لبسي وشكلي"
منال:إيه هين خق إنتي ليه ماكلمتيني كان قلت لك إيش تلبسين تعالي ليش مالبستي الطقم التركوازي اللي شريته لك"
ساره إنصدمت:ويه ويه إنتي مهبوله ألبس ذاك المشقق عند الرجال تخيلي شكلي بس والله أبوي يذبحني"
منال:أنا أبصم بالعشره إنك مالبستيه ولا مره"
ساره:لا والله مالبسته ولا مره"
منال:صدق إنك مانتي صاحيه شوفي تجهيز زواجك بكون علي فاهمه"
ساره:لا والله ماني فاهمه تبغين تشترين لي من هاللي المتشقق والضيق تحلمين ألبس كذا لا خلاص أنا قررت أشتري كم قطعة قماش وأخيطها عند الخياط وكم جلابيه وشبشب"
منال إنصدمت:إنتي أكيد إنجنيتي يالخبله إنتي عرووس تعرفين يعني إيش عروس يعني إنتي ملكة الحفله فاهمه قال كم جلابيه وشبشب"
ساره:أفف خلاص بس تكفين لاتكثرين من المفصخ كثير"
منال:ههههه إنشاء الله يله باي ياساره"
ساره:مع السلامه"
(منال هاذي بنت عم ساره منصور هي أكبر من ساره بسنه يعني ١٩سنه)
(سعاد أخت منال متزوجه من ولد خالتها مشاري عمرها ٢٢سنه)
@ @ @ @ @ @ @ @ @ @
في القسم العائلي جالس معها ومايدري إنه بيجني ثمرة هاللي يسويه غالي حيل"
سعود مبقق عيونه:نوف حبيبتي ماتوقعتك كذا آيه في الجمال"
نوف نزلت راسها:هههه تسلم حبيبي عيونك الحلوه"
سعود:ياويل قلبي بتذبحيني إنتي"
نوف بدلع:سعودي كفايه"
سعود متخقق عليها:إيش كفايه إنتي أنا ماعمري شفت بنت بها الحلاوه"
نوف كانت من جد جميله إهي أصلا حلوه وماحد يشوفها وما ينجن عليها"
نوف:سعود والله كفايه ترى بطلع وقامت واقفه"
سعود مسك يدها:أسف حبيبتي بس من جد صدمتيني"
وجلس معها طوال الجلسه يتغزل فيها ونوف حبه كل ماله يكبر في قلبها والعنود ماتدري عن هذا كله بس من جد في رجال مايملى عينهم إلا التراب"
@ @ @ @ @ @ @ @ @ @
في بيت أبو نجود"
نزلت من الدرج وهي تتكلم بصوت عالي وعارفه إن عمها سلطان موجود"
نجود:من جدك هيوف ماعجبتك الرساله"
سلطان إلتفت وإنصدم"
:أنا مثلك قلت قلة أدب"
:هههه لاياهيوف لايغرك كبر سنه إللي يشوفه يقول كانه واحد مراهق"
نجود تحاول تعلي صوتها أكثر:تقولين إستعجلتي عالموافقه حتى أنا معك"
سلطان عصب :نجود"
نجود إلتفتت له وهي حاطه يدها على فمها على إنها منصدمه:س سلطان"
سلطان قرب منها:إيش هالكلام إللي تقولينه"
نجود لفت ظهرها عشان ماتضحك:صدقني ياعمي كنت بقول لك بس مادري كيف أفتح معك الموضوع"
سلطان وهو منصدم:يعني هيفاء ماتبيني طيب ليش وأفقت من أول ليش"
نجود وهي تبعد عنه وتصعد الدرج:ههههه سليطين شفت رديتها لك تستاهل"وراحت ركض لغرفتها"
سلطان رفع رأسه وإستوعب:يعني تكذبين علي طيب"وراح يركض وراها بس هي دخلت غرفتها وقفلت عليها"
سلطان وهو يضرب الباب بقوه:إفتحي الباب والله لأوريك"
نجود من وراء الباب:هههه عشان تعرف ذاك اليوم كيف تخليني أطلع عند زياد وأنا معفوسه"
سلطان:طيب يانجود يعني رد دين"
نجود:عليك نور يعني رد دين"
سلطان يوم شاف مافيه أمل نزل وهو يتوعد لنجود"
@ @ @ @ @ @ @ @ @


في سياره زياد"

زياد:سلوم إيش فيك كنك شايل هم الدنيا كلها"
سلمان:آآآه يازياد مابيها والله مابيها"
زياد وقف السياره على جنب:سلوم إنت تدري إنه خلاص زواجك منها صار واقع مافيه مفر الحين إللي عليك تغير إللي مو عاجبك فيها"
سلمان:وتتوقع بأقدر"
زياد:إنشاء الله بتقدر"
@ @ @ @ @ @ @ @ @
مرت الإختبارات بسرعه وطلعت نتايج العنود ونجود العنود حصلت٩٩ أما نجود٩٨"
والحين قرب زواج زياد ونجود"
هيفاء خلصت تجهيزات زواجها تقريبا وكل ماقرب زواجها تتوتر أكثر"
العنود في صراع نفسي سعود يحاول يتقرب منها وهي تحاول تجامله قد ماتقدر"
ساره جننت بمنال في تجهيزات زواجها وسلمان الله يلطف بحاله"
@ @ @ @ @ @ @ @ @ @
زواج زياد ونجود"
كانت واقفة بفستانها الابيض الناعم ... وطرحتها الناعمة ومسكتها الرائعة ... واقفة والمصورة مستلمتها تصوير"
العنود:يله نجوده الزفه بتبدا الحين جاهزه"
نجود وهي تأخذ نفس طويل:جاهزه"
طلعت نجود على إغنية دلوعتي كانت مثل الملاك بفستانها الأبيض كانت روعه جلست نجود وسلمت عليها جدتها وصديقاتها"
جلسوا صديقاتها يرقصون ويستهبلون عليها طبعا مع أغلى صديقاتهاالعنود وهيفاء"
صعدت الكوشه بكل تكبر وغطرسه وفي قلبها حقد كل ماله يكبر في قلبها:مبروك"
نجود إرفعت رأسها وقامت واقفه وحبت راسها:الله يبارك فيك ياخالتي"
أم زياد بدون ملامح كأنه مو زواج ولدها:ماوصيك على ولدي زياد"
نجود نزلت راسها:إنشاء الله خالتي"
ونزلت أم زياد وراحت تجلس مع أختها"
العنود ماراح عن بالها نظرة أم زياد لنجود وقالت في نفسها الله يستر"
أما نجود ياحياتي مانتبهت لنظرة أم زياد على بالها الناس كلهم مثل طيبة قلبها ماتدري إن فيه ناس مايعرفون لطيبه والرحمه طريق"
رحاب:يله نجوده زياد بيدخل"
نجود توترت أكثر من ماهي متوتره:ياويلي يالعنود بيدخل خايفه"
العنود مسكت يد نجود تبي تطمنها إنها معها:لاتخافين ياحبيبتي خلاص صار زوجك"
عند باب القاعه"
زياد:سلوم فكني خلاص"
سلمان يبي يطفش زياد:إصبر خلني أرتب البشت تفشلنا الحين عند بنت الناس"
زياد:ههه إنشاء الله يمه"
سلمان إبتعد عن زياد:بسم الله علي تخيل شكل هالوسيم أمك كان أقرب مستشفى مجانين"
سلطان:هيه إنت وياه شكلكم بتطولون يله زياد خلنا ندخل"
سلمان بكل خبث:سلطان طالبك خلني أدخل مع هالمملوح"
سلطان:أنا بالنسبه لي Free إذا وافق زياد إدخل"
سلمان قرب من زياد وحب راسه:طالبك قل تم"
زياد:أقول سلوم ماودك تجرب العقال إللي علي"
سلمان إبتعد:لا لا مشكور خل عقالك عندك"
سلطان:هههه تستاهل يله زياد خلنا ندخل"
دخل زياد القاعه ومعه أبوه وأبو نجود وسلطان الكل إنبهر بشكل زياد كان كاشخ بالبشت الأسود دخل القاعه وعيونه معلقه على إللي جالسه في الكوشه ومنزله رأسها"
ونجود قلبها يرفرف بقوه رفعت عينها وشافت الأمير إللي كل ماله يقترب عندها"
تلاقت عيون العاشقين وكأن كل واحد يحكي قصة شوقه لثاني إقترب زياد وصعد الكوشه قرب من حبيبته ومسك يديها الثنتين وجلسو يتبادلون النظرات وكأن مو موجود إلا زياد ونجود جلسوا وقت على هالحال"
سلطان:إحم إحم يالأخو تراك في القاعه"
زياد إلتفت على سلطان وجلس يضحك وعينه على نجود باس رأسها وجلس جنبها وهو ماسك يدها"
أبو نجود قرب من بنته وباس راسها نجود إرتمت في حضن أبوها وهي ماسكه عبرتها لاتبكي"
أبو نجود:مبرووك ياحبيبتي الله يوفقك إنشاء الله"
نجود:الله يبارك فيك يايبه"
أبو زياد:مبرووك يانجود بنتي"
نجود نزلت رأسها:الله يبارك فيك ياعمي"
سلطان قرب منها وضمها على طول:مبرووك نجوده من جد بفقدك كثير"
نجود إبتسمت:أخيرا ياعمي إعترفت بغلاتي عندك"
سلطان:إنتي طول عمرك غاليه عندي"
زياد:يالأخو تراني المعرس اليوم إبتعد عن عروستي"
سلطان:أعوذ بالله وأنا باكلها كافي إنك بتأخذها مننا"
زياد:ههههه وأنا أقول إيش في سلطان يناظرني اليوم بحقد صار عشان كذا عناد فيك ماراح تشوفها إلا السنه الجايه"
نجود إلتفت لزياد مستغربه"
زياد:أكذب أكذب ولا تزعل الغاليه"
سلطان:هههه ماينفع لك إلا نجوده تستاهل"
إستأذن سلطان وطلع مع أخوه وأبو زياد وكان فيه عيون تناظره بكل شوق "هيفاء"
وفي نفس القاعه كل نظرات الحقد بعيونها وهي تناظر إبتسامات نجود
أم بندر:والله ماتتهني فيه"


بعد فتره جت أمه وسلمت عليه وعلى نجود"
زياد قام يله نجود مسك يدها وإتجهو للبوابه زياد طلع على ماتلبس عبايتها وتسلم على جدتها وصديقاتها جاء كل البنات وسلمو عليها"
العنود ضمت نجود وهي ماسكه عبرتها عشان ماتبكي نجود
:مبرووك نجوده"
نجود:الله يبارك فيك تكفين يالعنود لاتنسون جدتي كل يوم تطمني عليها"
العنود:لاتوصين يانجود بس إنتي إنتبهي لنفسك"
نجود:إنشاء الله"
طلعت نجود وكان ينتظرها زياد عند الباب مسكها مع يدها وتوجهوا للسياره كان سلطان واقف عند الباب على إنه يسوق بهم السياره"
زياد:وين يابو الشباب"
سلطان:ليه مامليت عينك ماتشوفني جالس عند الباب يعني إيش بسوي"
زياد:لا إرتاح إنت أنا إللي بسوق بعروستي مو كافي إنك مخرب علينا شهر العسل بسبب عرسك إللي جاي في الضيق"
سلطان:هههه على راحتك ياحبيبي"
إبتعد سلطان وفتح زياد لنجود الباب وركبت وركب جنبها "
ومن هاللحظه بدت حياة نجود وزياد وبعد إسبوع هيفاء وسلطان وأنا بالنسبه لي من هنا تبدا القصه"
إيش راح تكون حياة نجود وزياد" وحياة هيفاء وسلطان"
وساره هل بيقدر سلمان من تغيرها "والعنود وسعود ونوف إللي تعلق فيها سعود"
@ @ @ @ @ @ @ @ @ @

الجزء العاشر"

نجودوعيونها تلف حول المكان إللي هي فيه:واي يازياد روعه جنان"
زياد:هههه يعني إعجبك ياعمري"
نجود وهي تلف عليه:أقول روعه"
زياد قرب ومسك يدها:والله ياقلبي كان ودي نسافر هالإسبوع بس إنتي عارفه زواج عمك سلطان وصعبه نروح ونجي عشان كذا ياطويلة العمر مسكت إلإستراحه من شهرين وأنا أصلح فيها"
زياد مابغى نجود تروح للفندق أو بيت أبوه وتجلس إسبوع وهي عروسه طرت على باله الإستراحه ملئ أغلبها بالورود وحط عند البحيره جلسه رومنسيه كثير وأثت جناحهم بأفخم أثاث طلعت كنها جنه"
نجود:مشكور ياقلبي من جد يجنن وهذا أحلى شهر عسل"
وتوجهوا لجناحهم"
@ @ @ @ @ @ @ @ @
في بيت سعود"
سعود يكلم نفسه:ياليتني ماستعجلت رحت أخطب العنود إبتسامتها بالطقاق أشوفها وكلامها بالقطاره آآآآه بس ياحلو نوف جننتني هالبنت بس المشكله إني ماقدر إرتبط فيها"
أم سعود:سعود يمه إيش فيك"
سعود:يمه بسألك إيش رايك في العنود"
أم سعود إبتسمت:ياليت كل البنات مثل العنود أدب وأخلاق وجمال أحذرك يمه تفرط فيها"
سعود:وأنا أقول بعد كذا"
ورجع لسرحانه:طيب ليش أحس إنها مو متقبلتني الزياره الثانيه بسألها"
@ @ @ @ @ @ @ @ @ @
يوم الخميس"
زواج هيفاء وسلطان"
هيفاء جالسه في الكوشه وكانت طالعه جنان بفستانها الأبيض وطرحتها الأروع"
نجود:يله هيوفه بيدخل عمي سلطان"
هيفاء إلتفتت لنجود وإبتسمت:واي يانجود مستحيه منه"
نجود:هههه لاتستحين عادي يله يله هيوف بيدخل"
دخل سلطان بالبشت الأسود وتوجه للقاعه وصل لهيفاء باس راسها وجلس جنبها وعينه مافارقتها"
سلطان يهمس لهيفاء:تدرين إنك قمر"
هيفاء حمر وجهها ونزلت رأسها:مشكور"
سلطان:هههه وتدرين إن وجهك إذا حمر يكون أحلى"
هيفاء راحت فيها مارفعت راسها"
نجود:هههه سلطان شوي شوي خف على البنت"
سلطان:وإنتي إيش عليك خلاص صارت ملكي بعد ماتبيني أدلعها"إلتفت لهيفاء :ها هيوف أدلعك ولا لا"
هيفاء رفعت رأسها وناظرته ورجعت تنزل راسها"
نجود:هههه الله يعينك ياهيوف على مابلاك"
هيفاء رفعت راسها وإبتسمت لنجود"
سلطان:ياسلام إنتي وياه ألحين أنا بلوه وإنتي يالحبيبه تبتسمين خلاص بطلت مابي أعرس بروح ياحلو العزوبيه"
هيفاء بققت عيونها وإلتفتت لسلطان"
سلطان:هههه أكذب لو تبيني أكون بلوتين راضي أهم رضاك يالغلا"
هيفاء إستحت ونزلت رأسها"


في نفس القاعه جالسه تحس بحزن فضيع رغم إنه زواج إختها المفروض تفرح :ليه مو قادره أفرح مثل نجود وهيفاء سعود إيش ناقصه عشان ماكون مبسوطه آآآه ياسعود لايكون بس إستعجلت في قراري يوم وافقت عليك"
عبير زوجه نايف:عنوده حبيتي إيش فيك هيفاء تسأل عنك خلاص بتروح"
العنود إلتفتت لعبير:ها يووه صح هيفاء وقامت وراحت لأختها"
هيفاء وسلطان طلعوا"
في القاعه"
نجود والعنود جالسين على الطاوله يسولفون لأنه بكره نجود بتسافر تكمل شهر العسل وفجأه جاء مسج لنجود فتحته وإبتسمت كان مكتوب فيه:
حسبت اشواقنا غابت واثاري الشوق تو مابان..واثاري بقلبي الساهي حنين لك بعد
باقي..


يتبع ,,,,

👇👇👇
تعليقات



    حجم الخط
    +
    16
    -
    تباعد السطور
    +
    2
    -