بداية

رواية انا مش ورقة -5

رواية انا مش ورقة - غرام

رواية انا مش ورقة -5

والقضاء عليه في الحال
وطبعا زي ماقولتلك ان هي بالظبط زي المناعه الطبيعيه في
جسمك يعني الغلبه فيها للاقوي
يعني اي ميكروب معصيه يدخلك وظيفة المناعه دي التعرف
عليه والقضاء عليه في الحال
لا وكمان لازم تعمل اجسام مضاده عشان ماتقعش في المعصيه
دي مره تانيه لان انت تعبت اوي في القضاء عليها في المره الاولي
عبدالرحمن:طب المناعه دي لو مقدرتش علي ميكروبات
المعاصي ايه اللي يحصل
الحاج حسين:ايه اللي يحصل.........
زي مالمناعه الطبيعيه في جسمك بالظبط لو ماقدرتش تواجه
الميكروب وتقضي عليه
الميكروب ده ممكن يقضي علي العضو اللي هو موجوده فيه
لا وكمان في بعض الميكروبات ربنا يعافينا بتتخفي وتوهم
الجسم انها منه وتدمر جهاز المناعه بالكليه تخيل
يعني جهاز المناعه اللي ربنا خلقه عشان يحمي الانسان
الميكروبات دي تدمره قولي بئي
ازاي الانسان يعيش ربنا يعافينا
المناعة الايمانيه دي بئي اللي عندك لو ماتعرفتش علي
الميكروب اول مايدخل جسمك ممكن يدمر الجزء اللي اصابه
الميكروب وبمرور الوقت هيقضي علي المناعه الايمانيه اللي
تعبنا فيها عما اتبنت
عشان كده انا مش هسمحلك ابداااااااااااااااااااااا انت ثمرة قلبي
وعنيه مش هسمحلك تدمر المناعه دي
عبدالرحمن:طب ......
الحاج حسين:بص انا هوضحلك بأمثله
مثلا يعني انت لما تكون ملتزم بفضل الله في الصلاه ومحافظ عليها في اوقاتها
لو اصابك ميكروب التهاون في الصلاه مش من اول يوم يعني
هتترك الصلاه بالكليه
يعني في بدايه الامر والمناعه الايمانيه طبعا نايمه في الوقت ده
هتبدا تفرط في مواعيدها
اه بتصلي بس مش في وقت الصلاه وبعد كده تترك النوافل وتبدا
بالتفريط في بعض الفروض
حتي ينتهي الامر بالتفريط في الصلاه بالكليه وفي الوقت ده
تكون المناعه اصلا اضربت
لكن لو المناعه تعرفت علي ميكرب التهاون في الصلاه في بدايه
الامر مكانش حصل كل ده يعني المناعه الايمانيه دي لازم تكون
صاحيه عندك طول الوقت
فهمت قصدي ايه
وده بينطبق علي كل المعاصي يعني برده اطلاق البصر
انت في بدايه الامر مش حاسس اصلا ان عندك مشكله تبص هنا
وتبص هناك في الشارع والتليفزيون والنت وغيره
مش حاسس ان عينيك باظت اصلا
لحد مالمناعه تدمر وتقع في حب محرم وغيره من المشاكل الكتير
واحنا في غني عن كل المشاكل دي فالوقايه خير من العلاج
انا عايزك يابني تحفظ نفسك وتعتصم بالله دايما
هو انت هتسافر امتي؟
عبدالرحمن:ان شاء الله علي الاسبوع الجاي
الحاج حسين:الله المستعان انت عارف انا نسيت اقولك ان سيدنا
يوسف فضل انه يتسجن علي انه يعصي ربنا لا وكمان في
السجن بئي داعيه الي الله تخيل
السجن اللي هو مكان المجرمين سيدنا يوسف كان فيه داعيه
الي الله انا عايزك بقي تقلده تكون عفيف عن المعاصي وتعتصم بالله
عبدالرحمن:وادخل السجن .......سجن ايه
الحاج حسين:مش سجن بالمعني المفهوم لكن انا عايزك تلزم
الطاعه لان الطاعات دي هتكون دايما حاجز بينك وبين
المعاصي وكل ماجدار الطاعه كان قوي المعاصي ماتقدرش
تخترقه
انا عايزك قبل ماتسافر السعوديه يبقي عندك مناعه قويه جدا
وحواجر وجدر منيعه ضد المعاصي
عشان ان شاء الله لماترجع من السفر هنبتدي بدايه تانيه
عبدالرحمن:انا هقدر!!!
الحاج حسين:بحول الله وقوته هتقدر ماتستصعبش انت بس الامور ولما ترجع من السفر لينا كلام تاني
عبدالرحمن:كلام تاني!!!!!
وبالفعل يسافر عبدالرحمن
وهو علي وعده مع الحاج حسين انه خلاص مش هيكلم سها
وكان في فتره وجوده هناك بالسعوديه كان علي اتصال دائم بالحاج حسين
وفي كل اتصال يطمن الحاج حسين عن حاله عبدالرحمن الايمانيه
وبعد رجوع عبدالرحمن من السفر اول واحد يروح يسلم عليه
الحاج حسين ويلاقيه كالعاده في الجامع
واول مالحاج حسين يشوف ابنه عبدالرحمن يقوم ياخده
بالحضن ويقوله اهلا ابني الغالي
الحاج حسين:وحشتني اوي يابني انا فرحان بيك اوي
عبدالرحمن:والله وحضرتك كمان وحشتني
وبعد مالحاج حسين يطمن علي عبدالرحمن وعبدالرحمن:يحكيله هو عمل ايه هناك
عبدالرحمن:انا خلاص قررت اني مادخلش طب!!
محمد:امال انت بتعمل ايه معايا دلوقتي اوعي تقول انك جاي
تقضي معايا يومين وتسيبني بس انت بتحضر محاضرات
وملتزم بالمواعيد وللاانت لسه مابداتش دراسه في كليتك وقولت
تيجي تقعد معايا وتسمع حبه طب هههههههه انت فاضي يابني
يتبع ان شاء الله ......

الحلقة العشرون



محمد:هو انت بجد في كلية ايه انت جاي تسمع الكلام اللي الحاج حسين كان بيقولك عليه!!!
طب كنت قولي وماتتعبش نفسك وانا ياسيدي اسجلهالك واجيبهالك لحد البيت
عبدالرحمن:علي فكره يامحمد انت غلبتني معاك هو انت ليه مش بتسمعني لحد الاخرده برده عيب من عيوبك
محمد:هو انت هتقعد تعد عيوبي وللا ايه
عبدالرحمن:ايوه انت مش عايز تخطب اسماء ماانا لازم برده اعمل عليك حما
محمد:ايه ده انت وافقت ياعمي
عبدالرحمن:هههههههه احنا مع بعض 6 سنين هقيمك فيهم وهنشوف
اسمع بقى ومش كل حاجه تعلق عليها ارحمني شويه
محمد:خلاص ياعمي كمل
عبدالرحمن:ماشي ياسيدي انا اول ماقولت للحاج حسين انا قررت اني مادخلش طب....... لقيت
وشه اتغير وكأنه اتصدم صدمه كبيره اوي
الحاج حسين:انت بتقول ايه!!!!
عبدالرحمن:انا مش عايز ادخل طب انا هدخل صيدله ان شاء الله
الحاج حسين:بص يابني انت تروح دلوقتي تسلم علي اهلك وترتاح شويه ونتكلم بعدين
عبدالرحمن:ليه كده........
الحاج حسين:اسمع بس يابني الكلام .........انا مستنيك ماتقلقش يلا انت بس عشان اهلك يطمنوا عليك


عبد الرحمن : انا لما روحت البيت
اهلي اول ماشافوني حسوا اني اتغيرت وكلهم كانوا مستغربين وحاسين اني مش عبدالرحمن اللي كانوا يعرفوه قبل كده
محمد:ليه يعني
عبدالرحمن:اصلي اول مرة ادخل عليهم واقبل اديهم واقولوهم بجد وحشتوني كلكوا حسوا اني
اول مره اكلمهم بحب
كلهم طبعا كانوا مستغربين هو حصله ايه خد ادويه بر والدين وحسن اخلاق هناك وللاايه
محمد:هي الحاجات دي بتتاخد ازاي حقن وللا شراب وللااقراص ..........قولي جايز الدوا ده ينفع معايا
عبدالرحمن:لا يامحمد مش ادوية
انا لما كنت في السعودية
كنت بمرر القراءن اللي بسمعه واقراءه علي قلبي زي ماالحاج حسين قالي
انا حسيت اني اول مره اسمع قراءن واحس قرءان
محمد:يعني هو دا الدوا
عبدالرحمن:بص يامحمد ياحبيبي
القراءن ياحبيبي ده كله شفاء وهدي
بسم الله الرحمن الرحيم
يَا أَيُّهَا النَّاسُ قَدْ جَاءَتْكُمْ مَوْعِظَةٌ مِنْ رَبِّكُمْ وَشِفَاءٌ لِمَا فِي الصُّدُورِ وَهُدًى وَرَحْمَةٌ لِلْمُؤْمِنِينَ (57)سورة يونس
محمد:سبحان الله
عبدالرحمن:انا في السعوديه حسيت اني كنت في غفله انا كنت فين من كل ده....... سبحان الملك
انا كنت فين من القراءن
حسيت اني كنت بعيد اوي حسيت ان ربنا رحيم وكريم اوي معايا
والله يامحمد انا حسيت اني اول مره يكون عندي قلب واذان
انا مكنتش عايش عشان كده زي ماقولتلك انا بحس اوي بمعني الاية دي.......... انا قولتلك عليها قبل كده
محمد:لا مش فاكر بصراحه
عبدالرحمن: بسم الله الرحمن الرحيم
أَوَمَنْ كَانَ مَيْتاً فَأَحْيَيْنَاهُ وَجَعَلْنَا لَهُ نُوراً يَمْشِي بِهِ فِي النَّاسِ كَمَنْ مَثَلُهُ فِي الظُّلُمَاتِ لَيْسَ بِخَارِجٍ مِنْهَا كَذَلِكَ زُيِّنَ لِلْكَافِرِينَ مَا كَانُوا يَعْمَلُونَ (122)الأنعام
محمد:اه افتكرتها
عبدالرحمن:انا بجد حاسس اني كنت ميت وربنا احياني...سبحان
من يحيي الموتي
يعني انت يامحمد عمرك ماتعرف قيمه النور واهميته بجد الالما تتغير
زي ماتكون كده قاعد في اوضه ضلمه وقافل على نفسك وتحس ان ده
طبيعي وكل الكون اصلا منور من حواليك بس انت اللي مش شايف لانك
في ضلمه
ولما ربنا يأذن وتخرج للنور هتعرف اد ايه الضلمه اللي انت كنت
عايش فيها دي كانت وحشه اوي
وتعرف اهميه النور
يعني ربنا ينورلك طريقك عشان تعرف تمشي سبحان الله انت تعرف
تمشي في الضلمه يامحمد
محمد:لا طبعا ولو مشيت اكيد هقع
عبدالرحمن:سبحان الله انا بقى كنت في ضلمه ووقعت كتير لحد ماربنا
طلعني منها فالله الحمد
والله يامحمد عمر ماالضلمه تتساوي بالنور
محمد:طب وانت ايه اللي خلاك تتغير مع اهلك مع اني اعرف ان كانت
علاقتك بيهم مش مظبطه انا فاكر انك كنت قولتلي قبل كده انك حاسس
انك يتيم


يتبع ان شاء الله


الحلقة الحادية والعشرون

عبدالرحمن:هقولك يامحمد انا كانت فيه فجوة كبيرة بيني وبين اهلي
لكني قررت اني اقرب منهم واشيل اي فجوات بينا
وقلت هما اكيد بيحبوني دي فطره ربنا فطرهم عليهم بس هما اكيد مش
عارفين يوصلولي احساسهم يعني انت ممكن تحس ان انسان بيحبك بس
مش قادر يوصلك احساسه
محمد:اه طبعا زي ماانت بتحبني كده بالظبط
عبدالرحمن:والله يامحمد انا بحبك في الله
محمد:اه....
عبدالرحمن:قولي احبك الذي احببتني فيه
محمد:ماشي ياسيدي احبك الذي احببتني فيه ........هو انت معايا في طب
بقى وللالا
عبدالرحمن:محمد انت هتنرفزني ولا ايه مش اتفقنا مش هتقاطعني
ولوانت طمعت لما قولتلك بحبك في الله
محمد:خلاص انا اسف كمل
عبدالرحمن:قلت ليه مافتحش معاهم صفحه جديده اكتب انا اول سطر فيها
اقولهم انا بحبكم لاني ربنا امرني بكده وهبركم طاعه لربي
محمد:ممكن بعد اذنك سيادتك اسال سؤال
عبدالرحمن:ايه الادب ده.... اتفضل
ياسيدي اسال
محمد:هو انت اتعلمت الحاجات دي وعرفتها فين
عبدالرحمن:من القراءن
محمد:من القراءن....... صحيح هو انت كل شويه تذكرلي ايه هو انت
حفظت القراءن كله ولاايه...... لحقت في شهر تختمه مع الحاج حسين
عبدالرحمن:انا بفضل الله المنان اكملت حفظ جزء عم وبداءت في تبارك
والله المستعان
محمد:يعني لسه ماخلصتش امال ايه بقى
عبدالرحمن:مش شرط اني اكون حافظ القراءن كله يعني عشان الايات
اللي ذكرتهالك قبل كده انا الايات دي حسيتها وعشتها
يعني كأنها بقت جزء مني مش بقولك تحس قراءن يعني تخيل لو ايه في
قلبك ساكنه فيه وقلبك بيضخ دم لجسمك طول الوقت اكيد الايه دي
هتمشي في دمك في جسمك كله سبحان الله
محمد:ايوه ......ياحاج حسين وبعدين.....
عبدالرحمن:وبعدين اقولك ايه بس......
بص يامحمد انت لوجيت تشوف ايات القرءان هتلاقي ان ربنا عزوجل
كلما امر بعبادته تلاقي الامر اللي بعده مباشره طاعه الوالدين
سبحان الله تخيل عباده الله عزوجل وبعدها طاعه الوالدين

بسم الله الرحمن الرحيم

(وَاعْبُدُوا اللَّهَ وَلا تُشْرِكُوا بِهِ شَيْئاً وَبِالْوَالِدَيْنِ إِحْسَاناً
)

وقال الله تعالي

بسم الله الرحمن الرحيم
(وَقَضَى رَبُّكَ أَلاَّ تَعْبُدُوا إِلاَّ إِيَّاهُ وَبِالْوَالِدَيْنِ إِحْسَاناً إِمَّا يَبْلُغَنَّ عِنْدَكَ الْكِبَرَ أَحَدُهُمَا أَوْ كِلاهُمَا فَلا تَقُلْ لَهُمَا أُفٍّ وَلا تَنْهَرْهُمَا وَقُلْ لَهُمَا قَوْلاً كَرِيماً )(23)الأسراء

محمد:سبحان الله
يااااااااه داانا كده مفرط في حق ابويا وامي اوي مع انهم مش مخليني
محتاج حاجه
عبدالرحمن:ايوه ماانت الحيله بقى
محمد:اسكت والله انت زعلتني........ انا علي كده فين من اوامر ربنا
عبدالرحمن:تعرف يامحمد
محمد:ايه هتقولي تاني حاجه عن برالوالدين ماكفايه احراج لحد كده
عبدالرحمن :والله يامحمد احنا بعيد جدا عن البر خليني ساكت
انت عارف الحاج حسين حكالي ان احد التابعين وهو اويس القرني ادرك

النبي صلي الله عليه وسلم ولكنه لم يره لانه كان بار بأمه ولم يتمكن من

رؤيه النبي صلي الله عليه وسلم

تعرف النبي صلي الله عليه وسلم قال عنه ايه

محمد:ايه

عبدالرحمن:قال النبي محمد صلي الله عليه وسلم
يأتي عليكم أويس بن عامر مع أمداد أهل اليمن من مراد ثم من قرن كان به
برص فبرأ منه إلا موضع درهم له والدة هو بها بر لو أقسم على الله لأبره؛
فإن استطعت أن يستغفر لك فافعل (رواه مسلم،)
عبدالرحمن:وكان سيدنا عمر بن الخطاب إذا أتى عليه أمداد أهل اليمن
سألهم أفيكم أويس بن عامر حتى أتى على أويس فقال: أنت أويس بن
عامر؟ قال: نعم قال: من مراد ثم من قرن؟ قال: نعم قال: فكان بك برص
فبرأت منه إلا موضع درهم؟ قال: نعم قال: لك والدة؟ قال: نعم قال: سمعت
رسول الله صلى الله عليه وسلم يقول: يأتي عليكم أويس بن عامر مع أمداد
أهل اليمن من مراد ثم من قرن كان به برص فبرأ منه إلا موضع درهم له
والدة هو بها بر لو أقسم على الله لأبره؛ فإن استطعت أن يستغفر لك فافعل؛
فاستغفر لي فاستغفر له

محمد:سبحان الله
عبدالرحمن:شوفت فضل البر دا كمان في باب من ابواب الجنة الثمانيه لبر الوالدين
محمد:خلاص ياعبدالرحمن اوعدك اني من اول انهارده هتغير
قولي بقى انت معايا في طب وللا لا
عبدالرحمن:اسكت داانا كل ماافتكر اليوم ده اللي كلمت فيه الحاج حسين
عن الموضوع ده .........دا كان يوم
محمد:ليه عمل فيك ايه
عبدالرحمن:قالي انت ظهرت عليك اعراض خطيره ربنا يستر
محمد:اعراض ايه....... هو كل اللي انت عملته ده مش عاجبه.........
دانا كنت شويه وهقولك ياشيخنا

يتبع ان شاء الله

الحلقة الثانية والعشرون

عبدالرحمن:انا بعد ماقلت للحاج حسين اني قررت مادخلش طب خلاص
الحاج حسين: بتقول ايه ؟!!!
عبدالرحمن:مش عايز ادخل طب لاني مش عايز اشوف سها هناك انا خايف.......... وبعدين حضرتك
قولتلي لازم ابعد عنها واقطع اي حاجه تفكرني بيها
الحاج حسين:بص يابني اسمعني ........انا عايز انبهك لحاجه خطيره جدااااااااا لاني خايف عليك اوي
عبدالرحمن:ليه كل ده داانا افتكرت ان حضرتك الي هتنصحني اني مادخلش طب
الحاج حسين:اسمعني كويس اوي
بص الناس لما بتوصلهم رسايل من ربنا اقصد بيها اي رسايل زي موت احد اقاربه او احبابه
اومرضهم او اي تذكره من ربنا
انا بلاقي في الوقت ده ان الناس بتتقسم ل 4 اقسام
اول فئه من الناس
ودول اللي بعتبرهم موتى اصلا مش بيسمعوا اي حاجه ولاهما فاهمين اي حاجه من اللي بتدور حوليهم
النوع ده من الناس لما توصله رساله من ربنا مفيش اي استجابه وكأن اصلا مفيش اي حاجه حصلت
ويكملوا حياتهم قصدي موتهم عادي عايشينها كده وخلاص زي ماتيجي تيجي
وانت بفضل الله مش من النوع ده ولا من النوع التاني
عبدالرحمن:هو ايه النوع التاني
الحاج حسين:النوع التاني ده لما بتحصله صدمه شديده اوي من اللي حصل حواليه تلاقيه وقف فجأه
عن اللي كان بيعمله لاهو بيعصي ولاهو ملتزم وبعد كده عادي يرجع للي كان بيعمله ويمكن حالته كمان
تسوء عن ماكان وده يشبه كتير النوع الاول
عبدالرحمن:طب الحمد لله امال حضرتك خايف عليه ليه
الحاج حسين:اسمع لسه في نوع برده خطير وانا خايف اوي انك تكون منه
وتالت فئه من الناس
ركز معايا ويارب ماتكون منهم
النوع ده لما توصله رساله من ربنا بس رساله شديده شويه زي اللي حصلتلك كده
النوع ده بقى الصدمه تأثر عليه لدرجه انه يدخل في غيبوبه
عبدالرحمن:غيبوبه ايه انا ماتعبتش ولا دخلت في غيبوبه الحمد لله انا مش منهم
الحاج حسين:لااااااا مش الغيبوبه اللي في دماغك
انا قصدي غيبوبه تانيه خالص
عبدالرحمن:غيبوبه ايه!!!
الحاج حسين:غيبوبه اسمها الالتزام
بص بعد النوع اللي كلمتك عنه ده
اكيد ربنا بعتله رسايل قبل كده زيك كده بالظبط بس للاسف هو مش محتاج اي رساله هو محتاج هزه
شديد زلزال كده يعني


عبدالرحمن:انا مش فاهم حاجه صدمه ايه وزلزال ايه
الحاج حسين :اصبر وهوضح لك كل حاجه ماتستعجلش انا عايزك تفهم كل كلمه وكل حرف بقولهم
مريض الكبد مثلا
قبل مايدخل في غيبوبه ......في حاجة طبعا بتحصله قبل مايدخل في غيبوبه
يعني مثلا مريض الكبد نسبه الامونيا تزيد في دمه فطبعا المخ مش هيستحمل النسبه دي فيدخل
المريض عافاني الله واياك في غيبوبه
فالنوع ده بقي من الناس لما يحصله حاجه شديده اوي في حياته وخلاص كأنه مريض كبد مش قادر
يستحمل نسبه الامونيا
تلاقيه مايقدرش يتحمل ويدخل في غيبوبه وانت طبعا عارف انه في الغيبوبه دي مش مدرك اي حاجه
عبدالرحمن:طب يعني ايه غيبوبه الالتزام
الحاج حسين:انت بعد وفاه محمود الرساله دي كانت جامده اوي عليك ماقدرتش تستحملها وكأنك
دخلت في غيبوبه
اه انت جيت الجامع وصليت والتزمت بكلامي ودخلت العنايه المركزه كل ده حلو اوي وجميل
بس.......
عبدالرحمن:بس ايه...... ماحضرتك قلت حلو وجميل
الحاج حسين:بس اللي انت ماتعرفوش ان بعد الغيبوبه دي زي ماقلتلك مش مدرك اللي بيحصل حواليك
الظاهر عليك ان الاعراض القديمه اختفت بفضل الله تم العلاج
لكن بعد ماتفوق من الغيبوبه
هتقول ايه ده ايه اللي حصلي هو انا ليه كده وليه بعمل كده.................. لانك اصلا كنت في غيبوبه
وانت مش عارف
زي المريض بالظبط يفوق من الغيبوبه يقول ايه ده انا ليه هنا وليه بأخد المحاليل دي وليه بتدوني
الدوا ده وليه وليه وليه
انت بقى اه اخدت الدوا والاعراض قصدي المعاصي اللي كنت بتعملها اختفت لكن زي ماقولت انت
كنت في غيبوبه
وهتفوق منها بعد فتره وهتستغرب اللي كنت بتعمله قبل كده وترجع تاني للي كنت عليه ممكن تخرج
من الغيبوبه دي بس بصوره
عبدالرحمن:صوره ايه
الحاج حسين:صوره الالتزام
شكلك ملتزم اه لكنك من جوه خراب
عبدالرحمن:خراب
الحاج حسين:اه خراب شكلك كل اللي يربطك بالالتزام شكلك وبس وبعد فتره ممكن تنازل عن الصوره دي
والله بالظبط زي مريض الكبد تلاقيه بعد الغيبوبه يقعد فتره متلتزم بتعليمات الدكتور ويبعد عن اي
حاجه تزود نسبه الامونيا لكن النفس اماره بالسوء تلاقيه ينسي تعليمات الدكتور بعد فتره ويهمل

يتبع ,,,,

👇👇👇
تعليقات



    حجم الخط
    +
    16
    -
    تباعد السطور
    +
    2
    -