أقسام الوصول السريع ( مربع البحث )

بداية

رواية انا مش ورقة -7

رواية انا مش ورقة - غرام

رواية انا مش ورقة -7

ازاي تاني ابعد عنه....... ازاي اعصيه وهو كريم اوي
ممكن كنت ابقي مكان محمود اه ممكن ليه مش ممكن
احنا الاتنين اد بعض وهو مات فجاه من غير مايكون
تعبان ولاحاجه وكنا بنعصي ربنا مع بعض
وفرطنا في حق ربنا كتير
ودلوقتي........هو دخل قبره لوحده واكتر ناس بتحبه
سابته لوحده ومشت
ومين يقدر يقعد معاه ثانيه واحده في القبر ده........
القبر ضلمه دلوقتي وهو مفتوح امال لواتقفل عليه
لوحدي
لاااااااا انا مقدرش ابعد تاني ولااقدر افرط
مش هموت نفسي تاني بالمعاصي
لااااااا انا جربت معني الحياه.......انا حاسس بحاجات
حلوه وجميله اوي بس مش قادر اوصل لحضرتك
احساسي
والله انا مااقدرش اعصي ربنا تاني
انا بحبه اوي
الحاج حسين:مبارك عليك يابني والله انت وفرت عليه
كلام كتير اوي
وبكاءك ده دليل عل صدقك وحياة قلبك
الحمد لله رب العالمين الذي يحيي القلوب بعد موتها
عشان كده يابني انا عايز كل المعاني الحلوه دي وكل
الاحاسيس اللي انت عايشها دلوقتي
تفضل في قلبك طول مانت عايش
تحافظ عليها لانها حياتك....تحافظ عليها لانها اغلي من
اي شئ تاني
عشان كده انا عايزك تحط قفل علي قلبك عشان محدش
يخطف المعاني دي اللي انت تعبت فيها وجاهدت عشانها
عشان لو المعاني والاحاسيس دي ضاعت هتحس باللآم
الموت
لان اللي جرب وعاش وحس مش زي اللي مجربش
ولاااااا عاش
يعني اللي عاش حلاوه القرب وحلاوه الحب لما الحاجات
دي تضيع منه هيحس باوجاع ووحشه
عبدالرحمن:والقفل ده اجيبه منين
الحاج حسين:هقولك تجيب القفل ده منين بس لازم
تعرف الاول ازاي الحاجات اللي في قلبك دي تتخطف
يعني المفروض تعرف اعدائك اللي انت هتحاربهم عشان
تاخد احتياطاتك ضدهم
عبدالرحمن:اعداء
الحاج حسين:ايوه
ماتفتكرش انك هتلتزم كده وخلاص هتعدي الامور بسلام
لا
لازم هتتعرض للفتن دا غيرالناس اللي مش بيعجبهم
العجب
ومعاصي زمان
كل دي اعداء انت بقي لازم تاخد احتياطاتك وتقفل كل
المداخل
والقفل ده تاخده وتحطه علي قلبك المسيطر علي المداخل
فتكون مستريح ان محدش هيدخل ويخطف اللي في قلبك
المداخل دي هي عينيك وودانك ولسانك وايديك ورجليك
كل المداخل دي لازم تقفلها عن كل المعاصي
وكأنك
بتقفل الباب في وش المعاصي وبتقولها لاااا انا مش
هسمحلك بالدخول ابدا
لانك اول ماتفتح بس الباب قصدي المداخل اللي قولتلك
عليها دي المعاصي هتدخل البيت قصدي هتدخل قلبك
وهتسكن فيه
والحاجات اللي في قلبك اللي انت كلمتني عنها دي
عزيزه وغاليه اوي مش هتقعد في مكان في حد تاني
غيرها مش هتقعد في مكان فيه معاصي ابدا
يعني مثلا لو واحد عنده صندوق تفاح والتفاح ده كويس
جدا وطعمه حلو اول مايدخل علي التفاح ده تفاحه واحده
بس بايظه سواء كان قاصد او غصب عنه
التفاح كله اللي في الصندوق هيبوظ
فاهمني ياعبدرالرحمن
عبدالرحمن:ايوه فاهم
الحاج حسين:الحمد لله انا عايزك يابني تعرف خطوره
المعاصي لا ن المعاصي دي لودخلت قلبك هتحكم علي
التزامك بالاعدام
انا مش هسمحلك تضيع كل ده ابدا مهما كان
ربنا اللي يعلم انا بحبك اد ايه انا معنديش اولاد
بس ....ربنا اللي يعلم انت بالنسبه لي ايه
مش هسمحلك ابدا تضيع من ايدي
ولا عايزك تعيش علي مبدأ شماعه المبررات
عبدالرحمن:شماعه ايه
الحاج حسين:يعني مثلا كل لما تقع او تغلط في حاجه
تيجي تقولي الدنيا والظر وف والناس وووووووو
وكل الناس كده وانا احسن من غيري
لا انا بقولك اهو انا مش عايز اسمع الكلام ده منك ابدا
عايزك كل لما نفسك الاماره السوء تامرك بالمعاصي
تفتكر منظر القبر اللي انت شايفه ادامك ده وتفتكر موت
محمود فجأه
انا عايزك كل اما تحس بضعف في التزامك او اول
ماتحس بقرب اي معصيه من قلبك تبدا العلاج بدري
عشان ماندخلش في مشاكل اكبر
زي ماقولتلك تكون دكتور شاطر اوي
محمد:اه هو ازاي بقي اقنعك انك تدخل طب
يلا هتلاقيه كان حاسس انك ماتقدرش تبعد عني ثانيه
عبدالرحمن:ههههههههه


يتبع ان شاء الله


الحلقة الثامنة والعشرون

عبدالرحمن: قبل مااقولك هو اقنعني ازاي ادخل طب انت مش ملاحظ
حاجه؟!!!
محمد:حاجه ايه ......ااااه انت مااتصلتش ببابا عشان تقوله علي
اختبارنسبه الذكاء
عبدالرحمن:لا مش كده يامحمد حاجه تانيه
محمد:ههههههه ....انت بقيت هادي كده ليه
عبدالرحمن:انا قولت بقي احنا هنقعد في الكليه دي ان شاء الله ست سنين
ولو كل حاجه اخدتها علي اعصابي هيحصلي حاجه فقررت اصبر عليك
والاجر من عند ربنا
محمد:ايه ده........... هو انا بلاء ربنا ابتلاك بيه ماشي ياعبده ....ماشي
يعني انرفزك براحتي
عبدالرحمن:ااااااااايه يامحمد الحاجه اللي انت ملاحظها؟
محمد:مش عارف قول انت
عبدالرحمن:انا من اول يوم شوفتك فيه في الكليه
محمد:اه وانت مش قادر تستغني عني هههههههههه
عبدالرحمن:لا من اول يوم شوفتك وانا قاعد اتكلم واحكي وانت بتسمع
وتنرفزني وخلاص
انت ايه رايك في الكلام اللي بقوله
محمد:بص ياعبده انت عارف طبعا انا في فتره االثانويه العامه ماكنش ليه
علاقه بالبنات وده مكانش عشان اني عارف حرمه الموضوع ده لا انا
مكنتش لسه اعرف حرمته
لكني في الفتره دي وانت اقرب واحد ليه عارف اني كنت مركز في المذاكره
وبس ............عايز ابقي دكتور بقي هههههه
ولما دخلت الكليه زي ماطلبت منك كده في اول يوم اننا نعمل صحوبيات
كنت حاسس من جوايا انا الكلام ده كلام فاضي واننا كده بنخون ربنا
وبنخون اهلنا
عبدالرحمن:ولماانت عارف انه فاضي كنت عايزه ليه
محمد:يعني هي كل حاجه قبل كده عرفنا انها حرام او كنا عارفين انها
حرام سبناها الواحد عايش حياه كلها تناقض
عبدالرحمن:ايه ده يامحمد ايه اللي انت بتقوله ده انت صدمتني بجد كده انا
زعلان منك انا مش بهزر انا مش عايزك تعيش بالمبدا ده انا حاسس انك
كويس ولو بدات هتنجح
انا عايزك يامحمد تعيش علي مبدا سمعنا واطعنا
وعايزك تعرف حاجه مهمه اوي
كل حاجه عرفت انها حرام ومترضيش ربنا لازم تسيبها فورا
تسيبها عشان ربنا ربنا وبس مش عشان اي حاجه تانيه مش عشان
المذاكرة وللا اي حاجه تانيه ربنا وبس
محمد:اسمعني بس
عبدالرحمن:هتقول ايه...... تاني اسمعني انت
انت عارف يامحمد احنا مشكلتنا ايه احنا بنغير مسميات كل حاجه عشان
تتماشي مع اهواءنا
يعني الربا اللي ربنا حرمه نسميه فوايد البنوك والخمره نسميها مشروبات
روحيه
و العلاقه بين الولد والبنت نسميها
زماله ........صداقه ......اخوات ....اي حاجة
مع ان اسمها الحقيقي هي مالهاش اسم اصلا لان مفيش حاجه اسمها
علاقه بين ولد وبنت
غيرنا اسماء حاجات ربنا حرمه لاسماء تانيه وكأنها كده خلاص بقت
حلال
حطينا احكام الدين علي شماعه ننزلها وقت مااحنا عايزين وممكن
ماننزلهاش خالص
دخلنا كل الاحكام في حياتنا ونسينا حكم ربنا وحكم الدين
انا مش عايزك يامحمد تفتحلي ودانك انا عايزك تفتحلي قلبك
وماتقولش اني هعملي فيها الحاج حسين
لا يامحمد انت عارف احساس انك كنت اعمي وفجاه ابصرت النور
كنت تايه ومره واحده عرفت الطريق عرفت انت ماشي ازاي
عشان كده انا بدعوك الي الهدي ائتنا
انت عارف انا ان شاء الله هدور علي كل اصحاب زمان وابدا معاهم من
جديد زي ماكنا بنعصي ربنا مع بعض هنطيع ربنا مع بعض
اصل اللي كان في ظلام المعصيه وربنا نورله طريقه بيبقي نفسه كل
الناس تشوف النور زيه وبيبقي حاسس بقيمه النور ده
انت ايه رايك في الكلام اللي انا بقوله
محمد:انا حاسس كل اللي بتقوله
بس عارف احساس انك عايز بس مش قادر
عرفت الحرام وعرفت الحلال بس مش قادر
تقرب خطوه من ربنا
عبدالرحمن:بص يامحمد انا هكلمك بصراحه انت لوجيت تفكر كده
احنا الاتنين قبل ماندخل الكليه كنا زي بعض كنا بنصلي وقت الامتحان
عشان ربنا ينجحنا وبعد كده خلاص مفيش حاجه في حياتنا اسمها صلاه
وكنا بنحب الاغاني والافلام
وانا كنت اسوء حال منك انا كنت متعلق بسها
يعني احنا الاتنين كنا زي بعض وانت كنت احسن مني
انت ايه رايك في حالي دلوقتي وحالي قبل كده
محمد:والله انا حاسس انك دلوقتي اسعد كتير من زمان وفي راحه نفسيه
احسن
عبدالرحمن:خلاص انت تقدر
الشيطان ونفسك هما اللي بيقولوا انك متنفعش للطريق ده
خلاص يامحمد اتفقنا هنبدا سوي من اول انهارده
وبعدين انت مش فاكر الموقف اللي انت حكيتهولي اول يوم في الكليه
الموقف ده معناه انك كويس وتقدر
محمد:موقف ايه
عبدالرحمن:انت لحقت تنسي .......موقفك مع البنت اللي كانت في كليه
تجاره وانت وقتها افتكرت موقف سيدنا موسي
صحيح انت سمعت الموقف ده فين انت
محمد:والله ياعبدالرحمن سبحان الله انا كنت بقلب في التلفزيون كده انت
عارف طبعا انا بتفرج في التلفزيون علي ايه
وفجاه كده لقيت شيخ بتكلم عن قصه سيدنا موسي انا سبحان الله مش
عارف ايه الي خلاني اسيب القناه دي واسمعها
دي كانت تقريبا اول حاجه اسمعها عن ربنا........وانبهرت بقصه سيدنا
موسي عليه السلام
عبدالرحمن:سبحان الله
انت عارف احنا نبدا سوي من جديد
وربنا قادر انه يطلع من قلبك حب الاغاني والافلام ويزرع بقلبك حب
القراءن والرسول صلي الله عليه وسلم والصحابه
هو مش ربنا بيقول
بسم الله الرحمن الرحيم
وَلَكِنَّ اللَّهَ حَبَّبَ إِلَيْكُمْ الإِيمَانَ وَزَيَّنَهُ فِي قُلُوبِكُمْ وَكَرَّهَ إِلَيْكُمْ الْكُفْرَ وَالْفُسُوقَ وَالْعِصْيَانَ أُوْلَئِكَ هُمْ الرَّاشِدُونَ (17)
محمد:ايه ده هي السوره دي في الجزء الكام
عبدالرحمن:لا متخافش انا لسه ماوصلتش للجزء ده
انا لسه في جزء المجادله
عارف انت لو بدات دلوقتي هتسبقني
محمد:ياراجل
عبدالرحمن:ابدا انت بس وبلاش كسل ....
محمد:خلاص ياعبدالرحمن اتفقنا
بس انا عايز اصارحك بحاجه مهمه
عبدالرحمن:حاجه ايه
محمد:بصراحه انا خونتك
عبدالرحمن:بتقول ايه!!!!!!


يتبع ان شاء الله

الحلقة التاسعة والعشرون

عبدالرحمن:انت خونتني في ايه يامحمد قول الصراحه
محمد:بصراحه كده ........انت لما كنت بترن عليه وتقولي كنسل وقوم
صلي بصراحه كده ماما وبابا وساعات انا كنت بكنسل عليك ومااقومش اصلي
عبدالرحمن:بتقول ايه ياااااااا
ايه ده تخيلك ان اسمك محمد
محمد:ياراجل بجد اول مره تاخد بالك من اسمي
عبدالرحمن:بص يامحمد ربنا يعلم انا بحبك في الله اد ايه
ولو انا طلبت منك طلب هتنفذه
محمد:يابني دا قبل ماتكمل كلامك اكون نفذته في الحال انت متعرفش انا
بحبك اد ايه
عبدالرحمن:طب تخيل بقي ربنا بيحبك اد ايه
محمد:بيحبني
عبدالرحمن:اه بيحبك بيحب اكتر من والدك ووالدتك واحن عليك
منهم............تخيل
ربنا اكرمك بالاسلام وانعم عليك بيه وكفي بها نعمه
انت مسلم
محمد:ايوه انا مش اسمي محمد وللا ايه
عبدالرحمن:الدليل مش بالاسم الدليل بالفعل
محمد:يعني عايزني اعمل ايه
عبدالرحمن:عايزك تحب ربنا زي مابيحبك
محمد:هو انا مبحبش ربنا
عبدالرحمن:ميت مره اقولك يامحمد الحب مش كلام الحب افعال
معني انك تحب ربنا انك تحب اللي ربنا يحبه وتكره اللي ربنا يكرهه
وربنا بيأمرك بالصلاه انت عارف لو حبيت ربنا
محمد:قولتلك انا بحب ربنا
عبدالرحمن:طب قدم دليلك انت خلاص من اول انهارده لازم تصلي لا من
دلوقتي ادامي علي الجامع احسنلك
محمد:ههههههههههه ايه ده مطلوب القبض عليه
عبدالرحمن:ايوه لانك مذنب في حق ربنا وفرطت كتير وربنا امهلك شوفت
ربنا كريم ازاي ها من اول انهارده هتلتزم والا
محمد:والا ايه
عبدالرحمن: والا ..........لا انت صاحبي
ولااعرفك ................ههههههه بس انا عارف انك ماتقدرش تستغني
عني ثانيه
محمد:انت هتعملي فيها محمد ولا ايه خلاص ياسيدي هصلي
عبدالرحمن:خلاص دي ايدي ومد ايدك واوعدني انك تدرك تكبيره الاحرام
محمد:ناقص تقولي كمان وادرك الصف الاول
عبدالرحمن:اه وايه يعني صعبه دي
هنقدر سوا ان شاء الله ونعين بعض ها اتفقنا يامحمد
محمد:خلاص اتفقنا ياعمي
عبدالرحمن:عمك...... اما اشوف لو اتظبط معايا ممكن اوافق علي الجواز
محمد:ربنا يستر
قولي بقي الحاج حسين اقنعك ازاي انك تدخل طب
عبدالرحمن:بص انت عرفت طبعا اننا هنقفل المداخل اللي كلمتك عنها قبل كده
محمد:ايوه فاكر وبعدين
عبدالرحمن:بص بقي ياسيدي
الحاج حسين:بص يابني انت لازم تبقي طبيب داعيه الي الله تعلق قلوب
الناس بربنا وماتعلقش قلوبهم بيك ولا بالدوا اللي انت بتكتبه لان ربنا هو
الشافي وانت مجرد سبب
ولازم تكون دكتور امين
انا عايزك اثناء فتره الامتحانات ماتقولش ايه يعني لمااغش السؤال ده دي
درجه مش هتفرق
مفيش حاجه اسمها مش هتفرق لان اللي يغش في درجه دلوقتي هيغش
في حياة انسان بعد كده
فاهم يابني
عبدالرحمن:ماشي ياحاج بس حضرتك قولتلي قبل كده المفروض ابعد عن
كل حاجه تفكرني بمعاصي زمان
ازاي ادخل طب واقابل سها هناك
الحاج حسين:يابني انا عايزك تبقي صاحب بصيره
يعني كل واحد لازم يعرف المعاصي اللي بتوقعه وايه الحاجة اللي بتبعده
عن ربنا
يعني انت مثلا مش مشكلتك سها
لازم تحط ايدك علي المرض الاساسي زي ماقولتلك قبل كده
سها دي عرض من اعراض المرض الاساسي
عبدالرحمن:وهو ايه المرض الاساسي اذا كانت سها عرض
الحاج حسين:مرضك الاساسي انك بعيد عن ربنا وقلبك خراب
قلبك مريض متعلق بحب محرم
يعني انت لو قلبك ماتعالجش بحب ربنا
هيدور علي اي حب تاني محرم سواء كانت سها او اي واحده تانيه
لان نفسك لو ماشغلتهاش بالحق هتشغلك هي بالباطل
اتفقنا ياعبدالرحمن
عرفت ايه اللي بيوقعك
محمد:هههههههههههههه قصده يقولك مشكلتك انك عايش فراغ عاطفي
هههههههههه
عبدالرحمن:والله يامحمد انت لو عشت حب ربنا هتعرف انك قبل كده كنت ميت
حاجه تانيه يامحمد لازم تاخد بالك منها
الحاج حسين قالي عليها
محمد:حاجه ايه تاني
عبدالرحمن:احنا اتفقنا قبل كده ان مفيش حاجه اسمها علاقه بين ولد
وبنت
بس طبعا الشيطان ونفسك مش هيسيبوك في حالك وهي خطوات
محمد:يعني ايه
عبدالرحمن:يعني ممكن بعد ماتلتزم وتعرف الحلال والحرام
الشيطان يقولك وايه يعني لما تكلم البنت دي داانت حتي مش هتكلمها في
كلام فاضي ولاحاجه
محمد:ايوه ايوه فهمت هيقولك كلمها وصاحبها عشان تذكرها بقيام الليل
وتصحيها للفجر
هههههههههه وتقولها ماتنسيش اذكار الصباح وبالمره
ادعيلي ان ربنا يهديني .............هههههههههههههههههه


الحلقة الحادية والثلاثون

يذهب عبدالرحمن الي المسجد وفي طريقه الي المسجد يدعو ان يقابل الحاج حسين كما كان يقابله
دوما في كل صلاة
ولكنه عندما يذهب الي المسجد لا يجد الحاج حسين
وبعد انتهاءه من الصلاة يتصل بمحمد
عبدالرحمن:
السلام عليكم ورحمه الله وبركاته
محمد:
وعليكم السلام ورحمه الله وبركاته ايه انا لحقت اوحشك
عبدالرحمن
:بلاش هزار يابني الحاج حسين مش في المسجد انا حاسس انه تعبان
انا هستناك تفوت عليه عشان نروح له متتاخرش انا مستنيك في المسجد
عارف لو اتاخرت همشي واسيبك
محمد
:خلاص ياسيدي جاي ان شاء الله بسرعه........ اياك تروح من غيري
مش هتتصل بيه طيب قبل مانروح جايز مايكونش في البيت
عبدالرحمن
:اه .....صح
انا هتصل بيه عماانت تيجي انا احساسي بيقولي انه في البيت
محمد
:طب ياعم ياحساس انت اتصل وانا جاي اهو
عبدالرحمن يتصل علي الحاج حسين لكنه المره دي مش هيرد عليه زي كل مره كان بيرد عليه فيها
يتصل عبدالرحمن بمحمد تاني
عبدالرحمن
:محمد ......الحاج حسين مش بيرد علي الموبايل ولا حتي تليفون البيت
محمد
:يابني هو زي مابقولك كده...... ماتقلقش هتلاقيه بس سافر ومش عايز حد يزعجه
ممكن السفر جه فجأه ومالحقش يقولك
عبدالرحمن:
لاااااااا يامحمد ........ انا حاسس انه .......ماااا
محمد
:لا ياعبدالرحمن ماتقولش كده هو اكيد مسافر .......اه اكيد سافر فجأه
هو يعني ياعم اه بيعتبرنا زي اولاده بس هو وراه شغل برضه انت ناسي انه داعيه وخدام عند ربنا
زي ماكان بيقولنا وللا ايه يابني .......اه اكيد سافر
عبدالرحمن
:يارب يكون سافر ويرجع لنا تاني يارب
محمد:
انا خلاص هركب اهو وجاي ونروح نسأل عليه في بيته واكيد الجيران هيقولولنا انه سافر
عبدالرحمن
:يارب
ويقابل محمد عبدالرحمن ويروحوا لبيت الحاج حسين
ولما يوصلوا للبيت

يتبع ,,,,

👇👇👇
تعليقات



    حجم الخط
    +
    16
    -
    تباعد السطور
    +
    2
    -