بداية

رواية انتحرت فاحبني -9

رواية انتحرت فاحبني - غرام

رواية انتحرت فاحبني -9

خلال الايام الي فيه رائد وهو بصدمه وراى ثانيه الموته ما كانت موته طبيعي ان لله ان اليه راجعون موت بسبب جرعه زائده من المخدرات الغير صالحه وبنفس الوقت دخول سياره بشاحنه للحديد لقيادتهم لسياره بصوره سريعه خلال الايام الي فاتت ثلاث وهو يقوم بالاجراءات شاف الملف ليشوف اسباب الحادث لاحظ اسم المتوفي سعود سعد ال..... وبطاقه العائله لقى انهم اربع البنات وماشاء الله كل وحده لها منصبها بس حاول انه يشوف وين العنوان لاجل انه يعزيهم بعد مرور ايام جاء عند الباب يطق الباب ....
لمار: منو عند الباب
دك رائد: هذا بيت ام سعد
لمار: اي هذا اهو منو ؟!!
دك رائد : ممكن ام سعد لو تكرمتي
لمار : تفضل الحين تجي راحت المستشفى
دك رائد : عسى ما شر
لمار : الشر ما يجيك بس امي تعبت راح تجي ان شاء الله الحين اهي بطريق تفضل
دك رائد : ان شاء الله زاد فضلج
لمار: حياك تفضل لمقلط
دك رائد العين عيت تنزل وجهه حلوو بيضاوي وعيون سود كبار وشفايف لون توت وطول حلو جذاب وصوت يخفق ادخلت لمار بيدها شاي والقهوه
لمار : اعذرني البيت بيتك تقهوى تفضل
دك رائد : زاد فضلج حبيت اسأل بعد وفاه المرحوم اخوج منو الي راح يشوف حالكم يعني منو راح يدبر حالكم
لمار: الحمد الله مستوره ولله الحمد والمنه
دك رائد : الحمد الله بس منو يشوف اموركم اجراءاتكم لابد ان لكم ولد عم او خال
لمار : اعذرني بس انت منو
دك رائد : انا نسيب عمج وخال اعياله
لمار : انا ما اذكر ان لام فهد اخو الي اذكره انهم قالوا انه مات بعد زواجها بأيام هذا قالت لنا امي
دك رائد : انا رائد انا اخو امل
ادخلت ام سعد للبيت وتسمع صوت بنتها مع واحد رجال وتدخل بسرعه التفتت لمار وفزت من طولها تسلم على امها امها دزتها قالت : هذا منو
قام رائد من مكانه قال: انا رائد علي احمد الحمد خال جواهروفهد ونسيب حماج
ام سعود : انت رائد مستحيل قالت لي اختك امل انك مت يوم كنت عند خالك
دك رائد : انا رائد يا ام سعد كيف ميت امل ما كان فيها حبت خال على خذها اليمين
ام سعد : بلى اهي
دك رائد :انا رائد كنت عند خالي ادرس وخليتها عند عمي اخو ابوي يوم رديت قالوا انها تزوجت وعمي ابو خالد اخذ املاكي كلها
ام سعد : اي دريت الله المستعان يا ولدي ربك ماخلاه اخذ منيته بسرعه جاه المرض طاعون ذاك الوقت وخسر كل تجارته اهله ماتوا بالمرض الله يرحم اموات المسلمين يا وليدي
دك رائد : اي الله يرحمه ويغفر له اخباركم يا خاله عساككم بخير وعافيه ان شاء الله مو محتاجين شي
ام سعد : الحمد الله بخير وستين نعمه بناتي ولله الحمد كل وحده معاشها طيب ومناصب بنتي كبيره كانت وكيله وصارت الحين مديره وثانيه وكيله وثالثه مدرسه التاريخ والحمد الله كلنا بخير ونعمه
دك رائد: شكل المتوفي ماله دور بالبيت
ام سعد : الله يرحمه ويغفر الله وياخذ اعيال الحرام الي خربوه علينا وعمه استغفر الله ولا قلي وين جواهر وفهد
دك رائد: والله فهد صار له حادث قبل شهر
ام سعد : لا حول لا قوه الا بالله عساه طيب
دك رائد : والحين نعالجه بطبيعي عسى الله يشفيه
ام سعد : الله يشفيه ليه اهو ما يمشي ؟!
دك رائد : لا ابد ان شاء الله راح يقوم ويمشي بس العلاج راح يطول الحادث ما كان هيين
ام سعد : اي الله يشافيه واخبار جواهر
دك رائد : ابد بخير وستين نعمه بس شايله هم اخوها
ام سعد : الله يكون بعونها
دك رائد : يا خاله لا يردك الا لسانك تراني موجود ان نقص عليكم شي ولا شي وهذا كرتي تراني بحسبت اولدك
يطق الباب
ام سعد : ونعم فيك يااوليدي ابشوف من الي عند الباب
راكان : سلام يا خاله
ام سعد : وعليك السلام
راكان: كيف الحال ؟
ام سعد : بخير يا وليدي حياك ادخل حياك
راكان: يزيد فضلك مريت اشوف ان كنتي محتاجه شي ولا شي
ام سعد : ما قصرت انت والاهل يجزاكم خير
راكان: اذا نقص عليكم شي يا خاله علميني
ام سعد : ابشر باذن الله
راكان : يلا استئذن يا خاله في امان الله
ام سعد : في امان الكريم
ترجع للمقلط وتجلس مع رائد تتكلم معاه كيف امل كانت هنا عايشه وبعدين انتقلت للكويت وانقطعت اخبارها وكيف زوجها يعذبها وهي متصبره وبعدها رائد بين فتره وفتره يجيهم ويطمئن عليهم وخلال روحاته وجياته يلاحظ على راكان الاهتمام بالعائله وبالام حاس ان في الامر ان قال بخاطره لازم اعرف ليه مهتم وليه وهو شغلته زين حتى الحين ما تزوج وراح يصك الثلاثين قرر انه يطلع معاه لان سبق وانه تكلم معاه بيت ام سعد
مره بعد مرور حوالي 20 يوم وحتى الحين والاجراءات ما خلصت وكان جالس مع راكان في بيت ام سعد بالمطبخ تشوف الخادمات وتشرف عليهم والبنات في وظايفهم قال رائد: راكان انت ما شاء الله مزيون ما ينقصك شي منصب وزين وسياره ما شاء الله ليه ما تزوجت حتى الحين وانت شكلك دخلت الثلاثين
راكان: ابد والله ما فكرت وتونا يا اخي على الغثه ههههههههه
رائد: هههههههه اي والله بس حاس ان في شي ثاني
تدخل ام سعد : هاء رائد وش قال الضابط وش صار على الاجراءات
رائد: والله يا ام سعد حتى الحين يبينا شوي سألت واحد من الربع قال هذي المسائل تطول شوي تاخذ شهر والاكثر شوي
ام سعد : اي الله مستعان بس الله قال اكرموا موتاكم بدفن وهذا حيل اخروها
راكان: انت اعرف يا خاله بشرطه اخوي يقول انهم مشتبهين انها ماهي حادث سياره
ام سعد: يا ويلي اهو انقتل اولدي ومنو اقتله وليه
رائد : الله يهديك راكان لا يا خاله يقول ان الشرطه لازم تعقد السوالف وانتي اعرف باولدج الله يرحمه وعلشان كذا يبون يتأكدون بس مو صح راكان
راكان : اي كلام دك رائد صح هذا الي ابي اقوله
رائد: استئذن خاله تامرين بشي راكان ابيك معاي
راكان : يلا يا خاله استئذن تامرين بشي
ام سعد : ابد ما ابي منكم الا سلامتكم
رائد وراكان : في امان الله
وهم عند الباب قال رائد : اليوم انا ابغديك بمطعم ابي اتكلم معاك
راكان حس ان في شي : يلا وين تبي توديني
رائد: افااا ما تثق فيني
راكان : يلا ولا تزعل انتم يالكويتين زعوليين ههههههههه
رائد: هاء راكان تتمسخر علي افاااوانت بعد ابي اغديك احسن مطعم باحلى فندق
راكان : ههههههه فيها فنادق صدقني ماني من النوع الي تحبه ههههههههههههههههه
رائد : هاء يخس ابليسك وين رحت انت ان كنا احنى زعلون يا اخي احسن من ظنانين سوء انا ابي اغديك وانت رحت شرق ههههههههههههههههه بس اركب ههههه
راكان : ههههههههههههههههه
يا ترى شنو راح يصير وش راح يصير تابعوني واعذروني على تقصير
اختكم
مين قدي انا؟؟


اسفه على تأخير هذا جزء قبل الاخير اتمنى انه يحوز على الاعجابكم
في احد فنادق جالس راكان مع رائد سوالف وضحك
رائد : هههههههههههههه ما دريت ان دمك كذا خفيف
راكان : انت شفت شي ههههههههههه
رائد : غرورههههههههه
راكان : من حقي كح كح
رائد : حلوووو هههههههههههه من كذب شفت ههههههههه
راكان : احم احم ههههههههههه ولا والله من عينك تبي اللقمه يا اخي خذها ماعاد ابيها ههههههههههه
رائد: وليه وانا راح استئذنك ههههههههههه
راكان : ياليل لا تمنمن على الغداك شكلك ماراح تنساها اليما حتى مماتك هههههههههههه ويمكن تكتبها شاهد على قبرك هههههههههه
رائد : افاااا والله بخيل انا بس امزح بس قلي ليه ما تزوجت حتى الحين اعذرني على فضول
راكان : ابد والله ما فكرت بزواج بس انت منو لا مره شفتك عندنا
رائد: ابد والله ظروف وان قصدك شنو صلت قرابتي بأم سعد انها بنت خالت امي
راكان: اي الحين فهمت
رائد : طيب ابي اكون صريح معاك انت حاط عينك على وحده من البنات صح
راكان شرق بالعصير : كح كح احم احم
رائد: حلو حلو ما تشوف شر
راكان : الله يهداك من قال كذا احول تألف على بنات حرام والله
رائد: حط عيني بعينك تراني رجال مثلك اعرفك والي يحب يبين على وجهه المهم انا راح افاتح ام سعد بالخصوص ما في احسن منك رجال ونعم فيك
راكان : لا هذا مو وقته الناس حتى الحين ما اطلعوا من العزى
رائد : بس نجرب ونشوف وانت انسان ما تنفوت
راكان : ممكن اسأل ليه مهتم ؟!!
رائد : ولا شي بس احس اني مسؤول عنهم
راكان : اي حط عينك بعينك علي هههههههههههههه
رائد يخز وعيونه تتطاير شرار الا انه تمالك اعصابه : انت اشفيك تجيب طاري البنات
راكان : ههههههههههههههههه هههههههههههههههههههه اااااااااااااااااه يا بطني ههههههههههههههههه تراك مكشوف يا حبيب هههههههههههه
رائد: انا ادري عنك وانا ادري انك حاس فيني مثل ما انا حاس فيك خلينا نفتح الموضوع عليها بكره ههههههههههههه هههههههههههههه
راكان : ان شاء الله ربك يكتب الي فيه الخيره
رائد: اها والله كنت شاك قلت العيون تفضحكم
راكان : ما فهمت
رائد : مو شرط يلا خلنا نتغدى قبل لا يبرد
خلال هذي الفتره بدوا يشلون الجبس شوي شوي عن جسم فهد اما اماني بدت تتفاعل مع العلاج الجديد اما حمد بين اماني وجواهر وامه وبنفس الوقت تجارته بازدهار اما خالد وربعه بدوا بدراسه اما دلال مستناسه مع زوجها بس بنفس الوقت مشتاقه لاهلها اما احلام بين اختها وامها وزوجها واعيالها
نروح للندن في بيت دلال وعادل
عادل : يا بنت في شي ناقص عليج انا منقص عليج ليه تبين تدخلين الجامعه
دلال: يا حبيبي ابي بس اتسلى وانا شاطره بالانقليش ابي ادرس ادب الانقليش لا تحرمني من حلم حياتي
عادل: طيب انا ما ابي احرمج بس ليه
دلال: حياتي انا اعرف انك خايف علي بس والله اذا حسيت اني ماني قادره اكمل او شفت شي يزعجني راح اوقف وانا مليت مر الحين فتره ابي اتسلى والله
عادل : خلاص اشوف احسن جامعه لج وقريب لنا اهم شي عندي سعادتج
دلال تنقز لحضنه وتبوسه : حبيبي احبك والله احبك ههههههه متى اداوم
عادل : هههههههههه انتي خليني اشوف بعدين دوامين ههههههه
دلال : لا تطول ابي ادرس واطلع مليت قعده البيت
عادل: ان شاء الله كم دلال عندي
دلال: جعلي ما انرحم منك يا حبيبي
عادل : امين
خلال الايام طرش او ارسل مدير اعماله يشوف احسن جامعه وقريبه من قصر من حسن حظ ابو نواف مدير الاعمال عادل انه لقى جامعه قريبه من قصر دق على عادل ليبلغه ان لقى جامعه
عادل : الو
ابو نواف : الو طال عمرك لقيت جامعه قريبه من القصر ما يبعد عنه الا شارع واحد بس وفيها احسن دكاتره
عادل : حلو عساك لقيت لها مكان
ابو نواف : الحمد الله ان في اهناك طلاب عرب ما جوا حتى الحين وبنسبه كبيره وخلوا دوام الرسمي بعد شهر من الحين وبسبب بعض الدكاتره ما جوا بعد تدري توه جاي الربيع وعطله ما خلصت بعد
عادل : حلوه لا تكون الجامعه الي انا كنت فيها قبل الي بنياتها صفره
ابو نواف: اهي طال عمرك
عادل: خلاص سجلها الحين لتباشر الدوام البنت المستعجله ولا الومها من جبتها اهني وانا مشغول وغارق بشغل
ابو نواف : تم الحين اسجلها
عادل: يلا مع سلامه
ابو نواف :مع سلامه
في جامعه (شله لندنيه جابر الجابر ولد عم مبارك حمد وخالد ولد خالته مبارك وناصر رفيق الطفوله)
جابر : اف ما في دراسه كل يوم طالع لنا استاذ يعتذر
ناصر: وسع صدرك يا اخوك على الاقل نشوف شقر والحمر يا زيييينهااااااااا شف شف اخخخخخخخخ
مبارك : انزين الحين ليه ما نروح البيت ونام مو احسن لنا
خالد : انا ابي اتمشى ما عندي شي ابي اروح الحديقه الي اهناك ورى الشارع في احد يبي يجي معاي
جابر: لا والله عني انا عندي محاضره بعد شوي
ناصر: انا معاه
مبارك : انا استاذي معتذر اشوف عاد المحاضره هذي اشوف
جابر: انا ابي اعرف ليه اهلنا اختاروا لنا هذا مجال اقتصاد واداره الاعمال احنا يلا طلعنا من ثانويه بطلعه الروح ومدخلينا بهذا الزفت
خالد: يلا في امان الله
جابر مبارك ناصر : في امان الله لا تبطي علينا
ناصر : الا انا ابي تخصص هذا
مبارك : تبيها لان احنا فيها لا تسوي نفسك علينا ذكي ههههههه
ناصر : روح زين من زينكم يلا ههههههههه
جابر : يا ليل بدى توم وجيري من يفكنا الحين يا خالد تعال شفهم
وبدى يعلى الاصوات ويتسمع لهم خالد وهو يمشي ويضحك عليهم هههههههههه وطلع صوته بضحك انتبهوا عليه ربعه وبدوا يصيحون عليه ويحذوفون عليه العلب بيبسي وهو يلتفت عليهم ومدخل ايده بجيبه ويضحك وقام خالد وراه مبارك وناصر يركضون وبدى خالد يركض عنهم اليما بوابه الجامعه وهم يلحقونه ههههههههه
خلال هذي الفتره تدق دلال على عادل تستأذن منه تبي تتطلع للحديقه الي قدام قصر يعني تبتعد عن حدود القصر تبي تشوف الناس ابنهرت دلال بناس عرب واجانب ورسامين وموسيقين اشكال عجيبه من جت لندن قليل ما اطلعت لان عادل عنده شغله الي مدير ابوه الي سرقهم بس الحمد الله اكشفوه بس بعد متى قال لها عادل عن الجامعه واشكرته
(" خلال الفتره هذي ")
تدخل دلال معاه خدامتها صوفي ومعاها سله دلال كانت لابسه بنطلون جينز اسود وبلوزه بيج وعليها عباتها الكتف وملفعها وشالهاعلى كتفها ولبسه هذا لبس لان حتى الحين في برد وقت ربيع وعجبها مكان قدام بحيره فيها شجره قريبه منها واشرت لصوفي ان هذا المكان راح يقعدون فيه مشت لها بنفس اللحظه جاء رجال وقعد مكانهم التفتت صوفي لدلال
قالت له دلال بالانقليزي :لو سمحت ممكن تقوم عن مكانا لان احنا جينا قبل او على الاقل ابتعد
..........: مو قاعد يرد
جت لها صوفي قالت لها: شكله عربي
دلال : لو سمحت يا اخ ممكن تقوم من مكاني او على الاقل ابتعد شوي
كان شاك لما تكلمت بس يبي يتأكد من سمع اذنه بس لما تكلمت بعربي دمعت عينا وبدى قلبه يطق قام بثقل وبكل خوف ان الي ظنه مو بمحله التفتت من غير كلام
دلال شافته انصدمت اعجست تتكلم اهو صج او خيال الدنيا دارت وطاحت على الارض ركض لها خالد نزل مسك يدها
خالد: دلال فيج شي
دلال: طالعته الدموع بعينها: انت صج خالد او اتخيل
خالد : لا انا خالد انا خالد اخو العنود ولد خالتج انا اهو انا اناوالله انا دلال انا ونزلت دمعه
دلال ويلا تتنفس وغصه تخنقها : انت انت اش الي جابك اهني ليه انت اهني
خالد احس انه لازم يصرف حاله وخر ايده بس امسكته وشدت عليه سكت شوي بعدين رد: انا ادرس اهني وانتي ليه اهني بروحج وين... بغصه.. زوجج
دلال اعجزت ترد عليه اليما مر وقت اهي ماسكته وردت: انا اهني عايشه ووو .... بدوام
خالد ابعد ايده بس دلال ما سكته بقوه وارخى ايده تركها اليما تهدى ما هي قادره تستوعب دموع اهي لغه الحوار الي كانت بينهم
اخذت وقتها شوي ولا تقرب لها صوفي تسألها في شي وخرت " ابعتدت" يدها وقعدت عدل تتنفس بهدوء التفتت عليه
دلال مبتسمه: اشلونك
خالد: الحمد الله وانتي
دلال: الحمد الله
خالد: اشلونج مع حياتج
دلال: الحمد الله بخير انت شنو قاعد تسوي اهني سياحه
خالد: لاء ادرس بجامعه ما تبعد عن الحديقه الا شارع من اهني
دلال انصدمت :اهااا الله يوفقك من متى انت اهني
خالد: صار لي فتره يعني شهرين يلا استئذن تأخرت
دلال طالعته بصمت بداخلها تبيه يبقى بس تدري ان ماراح يدخل اهني مره ثانيه ولا راح تشوفه لانها تدري عن اطباعه: انت تجي اهني يوميا ولا اول مره
خالد وهو قايم وبداخله الف صرخه وقلب يبكي وروح تصارع حياتهارد برود غير الي بداخله:لا اول مره يلا في امان الله ومبروك منه المال ومنك الاعيال
دلال اسكتت ما ردت عليه ومنزله راسها ما ردت عليه لانها قاعده تصيح بداخلها ودموع تجمعت بعينها :.......
خالد ابتعد بصمت من غير كلام ولا حتى التفت لها
دلال ارفعت راسها وهي تابعه بصمت اليما غاب عن عينها وقالت بسرها الله يوفقك بعدين بعد وقت وطلعت صوفي الاكل والعصير تذكرت ان الجامعه الي ذكرها نفس الي قالها عنه عادل دقت عليه
دلال: الو عدول
عادل : قلب عدول وروحه وفكره وناسه امريني يا اغلى انسانه بهالوجود
دلالبتمثيل وبتانيب من ضمير : الله كل هذا لي هههههه عجل راح اغتر بعمري هههههههههه
عادل : لج الحق لانج حرم عادل رجل الاعمال المعروف في شرق الاوسط واوربا
دلال: اي حدك عاد اسمع قبل لا انسى انت الجامعه الي قلت عنها وين بضبط
عادل: قريب من القصر بعد شارع ليه
دلال: انزين عن الحديقه شنو بعدها
عادل: انتي ليه تسألين
دلال : بس ابي اعرف اهي بعيده اذا بعيده ابي اهون عنها
عادل: لا ماهي بعيده بعد شارع اذا ركبتي سياره ما تاخذ دقايق الا وانتي واصله للجامعه افااا بس اهي لو بعيده اجيبها لج واخيلها بوسط بيتنا كم دلول عندي
دلال: جعلي ما انرحم منك ولا يخليني منك بس انا ما ادري ليه مو عاجبتني الجامعه احس انها مو مستوى اذا ما عليك امر دورني على غيرها اذا ما في كلافه عليك حبيبي
عادل: ليه انت من ساع راضيه شلي غير رايج
دلال: ولا شي بس ما ادري من قلت لي وقلبي ينقزني مو مرتاحه اذكر انا وياك لما كنا طالعين من صاله الاوبرى قلت ان هذي جامعه حلوه على مستوى وابيها
عادل : كم لولو عندي انا
دلال : انا وبس هههههههه
عادل خلاص ارقدي امني من بكره راح ادخلج الي تبينه
دلال: تسلم لي يا نظر اعيوني وجعلي ما خلى منك ويحفظك لي
عادل : احم احم امين امين يارب ولا يفرقنا الا موت
دلال: امين وانت قبلي امين
عادل :تدعين علي
دلال: لا بس ان راح يفرقنا الموت عساك انت قبلي علشان اقدر ابكيك واممممممممم وبعد اضمن انك ماراح تتزوج علي
عادل: هههههههههههههههه وهذا الي هامج اني ما اتزوج عليج
دلال: ليش انت تظن ان هذا سهل علي قسم ان فكرت بس والله ماني تاركتك والا ما خذتن الامانه معي
عادل : اي امانه
دلال: الي اهي لي ولا راح يكون لغيري شريك
عادل قعد يفكر شنو هذا وبعد صمت : انتي اي امانه ولا شريك انتي اشقاعد تخربطين علي
دلال: ما عرفتها
عادل " لاء
دلال: قلبك فوقها الحلاوه
عادل: هههههههههههههههه قلبي وعرفته بس حلاوه وش ههههههههههه خلاص عرفت شفاتي صح هههههههههه
دلال: ههههههههههه لاء يا ذكي مو شفاتك ههههههههههههه
عادل: عجل شنو
دلال: روحك
عادل: اعوذ بالله متزوج ريه اخت سكينه مع ذلك كلها لج احم يلا تامر بشي جاء الاجتماع
دلال: اهااا اهجموا عليك يلا في امان الله لا تتأخر مثل كل يوم اوكي
عادل: اوكي مع سلامه
ورى شجره من طول مكالمه وقاعد يتسمع خالد مكالمتها وضحكها لانها مشغله سيبكر لانها تعرف ان ما في احد حولها من داخله حزن بنفس الوقت فرح ان اهي بخير ان اهي بسعاده ومرتاحه يهون على حبيبي مرتاح لو مو بحضانه
( ننرجع لديره عند اماني وفهد وجواهر وحمد)
الايام الي مرت بدت اماني تتعافى وقامت تقوم وتنام وهذي بشاره طيبه اما فهد شالوا جبس عن ايده وحطوا له جباره اي لفاف ضاغط على ايده وبعد كم اسبوع راح يشلونه وبعده ارجوله مثل ما قال الدكتور الحمد الله ان الكسر ما جاء للظهر كان ما اضمن لكم المشي مره ثانيه وكان حمد واخوه دك محمد معاه ومتابعه
وجواهر هدت شوي نفسيتها اما عن مرت ابوها اتركت البيت وتزوجت بعد شهر من وفات ابوها من ولد عمها اما اخوها راح يكمل دراسته عند اعيال خواله بقطر ولان امه راحت اهناك وصار البيت على جواهر فاضي والحمد الله ان ابوها قبل لا يموت سوى شي فيه خير ان كتب البيت باسم فهد بسبب هوشه بينه وبين وامرته كل يوم يبي يغيرها وينسى او يكون ماله خلق
بس حمد من حال جواهر بروحها بالبيت ومع اخوها الي الحمد الله بدى يصحح ويشوف الي حوله بس العلاج يخليه ينام اكثر منه يقوم بس الحمد الله ان الحادث ما اثرعلى عقله ولا سبب نزيف في الدماغ
حمد: جواهر ابيج شوي بره
جواهر: ان شاء الله
حمد: ما يصير جذي جواهر انتي بالبيت بروحج ولا جاء الحرامي شنو راح تسوين

يتبع ,,,,,

👇👇👇
تعليقات



    حجم الخط
    +
    16
    -
    تباعد السطور
    +
    2
    -