أقسام الوصول السريع ( مربع البحث )

بداية

رواية بعض القلوب مسكره الله يبيح سدها -9

رواية بعض القلوب مسكره الله يبيح سدها - غرام

رواية بعض القلوب مسكره الله يبيح سدها -9

ليلين عندها صفة سيئة بالمره وما حاولت تغيرها انها بالمرررره ما تهتم بشعرها وحتى الحين وهي بثاني ثانوي ما تعرف تستشور شعرها وإذا مره اهتمت حطت جل .. وداااائماً أثير تهزأها بس هي ولا كأنه أحد يكلمها وأحيان كثيرة تطلب من البنات يضبطون شعرها بالسشوار وهم يهزأونها لكن هي بالمررررررره عادي عندها و كمان ما تلبس الشبشب حقها – الله يكرمكم –
أمل: لو أنا منك يا أثير أرقعها مع السشوار حقها
أثير:هههههههههههههههه تمام عليك صارت ميولك شريرة
ليلين: عمى يا الدوووووبة
رن جوال ليلين
ليلين:أثير طفي السشوار هذي صاحبتي ريماس
أثير: لسا ما مداني خصلتين
ليلين:طفييييييييييه
أثير:طيب
ليلين:ألوووووو
ريماس : مررررررررحبا
ليلين: هلا والله بريمي القمررر
ريماس:أخبارك ليلين؟
ليلين:الحمد لله تمااااام انتي كيفك؟
ريماس:الحمد لله
ليلين:ها ملكتي؟
ريماس:هههههههههههههه لا خلاص أبوي وافق
ليلين:كلللللللللللللللللللللللللللوش مبروك
أثير: اشفيك انخطبت؟
ليلين:ههههههه أصلاً هي مخطوبة من أول
أثير: آهاااا
ريماس: وين رحتي؟
ليلين:هنا معاك بس هالخبله الي عندي لازم ترز وجهها بالعرض
ريماس: مين؟
ليلين: بنت خالتي أثير الي حكيتك عنها
ريماس: آهااا سلميلي عليها هي وأمل
ليلين: يوصل الله يسلمك
ريماس: سمعت ان ابوك واختك وخالتك بيستقرون بسوريا وانتي والوليد هنا؟
ليلين:ايه والله الحين ولي أمري الوليد
ريماس:ونااااااسة يعني هو الي بيزوجك
ليلين:ايه نعم
ريماس: وقالتلي ميار انك صرتي تكرهين بندر
ليلين:هههههههههه صح اليوم أخوي الوليد يشاورني إذا كنت أبغاه ولا لا
ريماس: واش رديتي؟
ليلين:لا
ريماس: تعجبييييييييييييييييييني
ليلين:هههههههه أقول رمسوه
ريماس: نعمين
ليلين: أبغى أثير تكمل سشواري لو سمحتي يعني بالعربي ضفيييي
ريماس:هههههههههههههه عمى شريرة
ليلين: بعضاً مما عندكم
ريماس: ههههههاي وليه تسشورلك رايحه زواج؟
ليلين: لا اش دعوه
ريماس:هههههههههههههههههه اش دعوه
ليلين: ههههههههههههههههههه صرت من الدمام
ريماس: يا بختك
ليلين:هههههههههههههه يلا انقلعي
ريماس: ليلين
ليلين: نعم
ريماس: ضفي وجهك
وسكرت ريماس السماعة بوجه ليلين
ليلين:عمى شوفوا الخايسة سكرت بوجهي
البنات:ههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههه
ليلين: ضحكتوا بليا ضروس قولوا آمين
البنات: آمييييييييييييييين
ليلين: تسلم عليكم
البنات: الله يسلمك ويسلمها
ليلين: يلا بسرعه متى تخلصين
أثير: كلي حلاوة مافيك صبر
ليلين: والله خلاص تعبت
أثير: يجعلك الوجع قولي آمين
ليلين: آمين
أثير: لسا توي ابتديت
ليلين: طيب؟
أثير: وجع انتي ماشاء الله شعرك كثير يعني استني من هنا ليييي ربع ساعة تقريباًُ
ليلين: حرااااااااااااااااااااااااااااااااااام
أثير: حرم جلدك عن عظمك
أمل: لا وتقريباً بعد يعني احتمال تزييييييييييييييد
ليلين كانت ملوله وما فيها صبر ع القعده فعقدت أثير وهي تسألها كم باقي وخلاص هذا مو لازم وطيب سوي الي تبين وطيب هذا حلو الي بعده وكذااااااااا الين ما خلصت أثير وهي شوي وتبكي من ليلين الي صبرها معدووووووووووووووم
أثير: انتهينا
ليلين: الحمد لله شكراً مررررررره شكراً شكراً شكراً شكراً قد الجبــــــــــــل
أمل: هههههههههههههههههههه حلوه قد الجبل
ليلين: كلمة الوليد
أمل: آهااااا قولي كذا من الأول المهم يلا ابتدأ التحقيق
ليلين: ايه صح اش سالفتك انتي و هي؟
أثير: اعترفيييييييييييييييييييييييييييييييييييييي بسرعة
ليلين: بايييييييييييييييييييييييش اعترف؟
أمل: مين تحبين
ليلين: ماأدري
أثير: عمى يالخايسة بسرعة تكلمي
ليلين: آسفة بنات ما أقدر
البنات: لييييييييييييييه؟
ليلين: لأنه ما يحبني
البنات: طيب عشان نخليه يحبك
ليلين: نووووووووووووو هو يحب
البنات:ناااااااااااااااااااايس طيب نخليك تسرقينه من حبيبته
ليلين: بنات بلا هبل
أثير: أقول ترى في يوم من الأيام بتعترفين لنا
أمل: فالأفضل انه يكون اليوم قبل لا يفوت الأوان
ليلين: بنات أنا نازله الحديقة مين تبي تنزل؟
أثير: اش تسوين بالحديقة؟
ليلين: أتأمل بالنجووم وأشوف حبيبي
أمل بلهفه : ليه هو برا الحين؟
ليلين: ايه برا هو دايم يكون برا بالليل
أثير: يلا أجل نازلين معاك
البنات أخذوا طرحهم احتياط ونزلوا للحديقة الثلاثة وكلهم شوووووق لشوفة الرجال الي حبته ليلين
أمل: ويييييييينه؟
أثير: يمكن لسا ما نزل
أمل: يمكن تعبان
أثير: يمكن يلعب
أمل:يمكن مع أصحابه
أثير:يمكن مااااااااااات
ليلين:هههههههه لا تفاولين عمى
أثير: لا والله من جد وينه؟
ليلين: الحين من جدكم مو شايفينه؟
أمل: ويييييييييين؟
ليلين: شوفي بالسما شفتي هالشي المدور الأبيض الي كله نور ؟ كذا شكل حبيبي
أمل:ههههههههههههههههههههههههههههههه الله يخس عدوك يا الدوبه


أثير:ههههههههه عمى منزلتنا وتورينا القمر زي الهبله
أمل:طيب حتى أنا حبيبي مثل القمر
أثير: من جد حتى أنا ما جبتي شي جديد
ليلين:ههههههههههههه خلاص كل وحده تتخيل براحتها أنا حبيبي قمرررر
أمل: بنات عندي فكره
أثير: الله لا يبلانا
ليلين: شغلوا أجهزة الإنذار
أثير: طوارئ طوارئ
أمل:هههههههه عمى والله انها فكره خطيرة
ليلين:طيب قولي
أمل: لا
ليلين:أمااااااااااااااااااااااانه الله يخليك
أمل:طيب
أثير:نستنى
أمل: اشراااااااااااااايكم نطلع غرفة الوليد ونضال بالسرقة ونسرق الأجهزة المحمولة ؟؟
أثير:هههههههههههههههههاي والله تمام عليك
ليلين:ايه والله فكرة بس كيف بنلهيهم؟
أمل: أنا بنادي على نضال وليلين ع الوليد وأثير تسرق الأجهزة وترجع بسرعة
.......: بس السرقة حرااااااااااااااام
البنات:هههههههههههههههههههههههههههههههه انكشفنا
أمل: بس مين الي يتكلم؟
أثير: واحد
أمل: بالله أحسبها وحده
أثير: لا عاد تحسبين
.......:أقول لهالدرجه صوتي بنت
ليلين: بنات تغطوا لا يكووون هذا الثور يطالعنا من مكان ما
.......: لا والله ما أطالع .. بس حلوة مكان ما
أثير وأمل وليلين: تلثموا وجلسوا مكانهم
أثير: طيب مين الي يتكلم؟
.......: أفاااااااااا هذا وأنا الجذااااب ما عرفتوني؟
أمل: من يوم جذاب هذا عناد مافي مغرور الا هو
......: مااأسمع علي صوتك
أمل: ما تكلمت
.........: طيب أنا بروح تبون شي
ليلين:ايه
.........: وشو؟ بقاله مافي .. تمشيه مافي.. سوق مافي ماانتو بمحارم لي
ليلين:ههههههههههه يا شيخ
.......: والله
ليلين: زين أول شي لا تعلم عشان لا تمووت ناقص عمر
.......:هههههههههههههههه تهديد؟
أثير: لا بس نصيحة
ليلين: ثاني شي أنا أدري انك عناد ماااا غيرك هالطبايع
عناد: هههههههههههههه صح
ليلين: وثالث شي أبغى الدبدووووب الأبيض الي شفته بغرفتك لو سمحت ممكن؟؟
أمل: بنت عيييييب وين حنا قاعدين؟
عناد: اتركيييها براحتها .. بس انتي متى وليه دخلتي غرفتيييييييي؟
ليلين: أوو..انكشفنا .. ههههههههههههه آسفه والله بس غرفتك كان شكلها مغري مره مرتبها ومضبطها وورود ودباديب ورومانس و بنت خالتك تموت في هالأشياء
عناد: هههههههههههههه لا عادي خذي راحتك مو قصدي بس استغربت
ليلين:هههههههههههههه
عناد : ايوه وأي واحد الي عجبك
ليلين: الأبيض الي معاه شنطه حمرا
عناد:هههههههههههههه والله طلعتي ذووووووق
أثير: غصب عنك ذووووووووووق
عناد: الله من اللقافة
أثير: انقلع والله بنت خالتي وأنا حره


عناد: لا والله؟
أثير: والله
عناد: طيب أنا أوريك
عناد مسك سطل فيه تراب و فرغه فوق أثير وأثير عصصصبت وانقهرت مووووووووت لأن التراب دخل جوا ملابسها وشبشبها وقرف مره والبنات ماتوا ضحك على شكلها
أثير: طيب يالدب القطبي والله لأعلم عليك
عناد: لمين بتشكين يا حظي؟
أثير: لأمل وأمل بتقول لنضال ونضال بيقول للوليد
عناد: وليه كل هالمشوار قولي لليلين تقول للوليد
أثير: مالك دخل
عناد: شوفي يا ليلين تحب أمل أكثر منك
أثير: فساااااااااااااد
أمل:هههههههههههههههه
ليلين: عادي تااااخذ راحتها
عناد: طيب أنا بروح أجيبلك الدبدوب
ليلين: والله؟
عناد: ههههههههه ايه
أمل: ناااااااااااااااايس
ليلين: حطه قدام الغرفه ودق الباب احنا بغرفتي
عناد: حاااااااااااااااااااااااااضر عمتي
البنات: هههههههههههههههههههههه
عناد: بس ترى لساني ما أضمنه ويمكن أحكي الوليد ونضال
أمل: والله لتتسطر
عناد: طيب أول شي أثير قولي آسفه وحقك علي
أثير: مو آسفه وحقك عليك هع
عناد: أقوووووووووووول
أمل: قول
عناد: ترى بعلم عليكم
أثير: مو آآآآآآآآآآآسفه
عناد: طييييب هههههههههههههه
البنات:ههههههههههههههههه
أمل: لو علمت احنا بنعلم انك انت الي صدمت سيارة خالي سالم
عناد: عممممممى من وين عرفتوا ماحد يدري غير أنا ووسيم
أمل:هههههههاي كنا شاهدين وفي موقع الحدث
أثير: هههههههههههههاي والله اننا وناسه
ليلين: هههههههههههههههههههه ترى ماأضمنهم يا عناد
عناد: قلعتكم خلاص ما بفتح فمي
البنات:هههههههههههههههههههههههه
راح عناد وجاب الدبدوب لليلين ودخلته الغرفه والبنات ماتوا على شكله خصوصاً أمل لكن ليلين مارضيت تتنازل عنه وشكرت عناد مووووت حتى وانشق حلقها أما عناد فكان مبسوط مره لكن ليلين في لحظة تذكرت نضال ورجعت الدبدوب وعناد يسأل ليه قالت انها بس كانت تستهبل ما تبغاه وانها بس بتوريه للبنات
هو زعل شوي بس رد وعطا الدبدوب أمل لأن عيونها ظلت معلقة فيه ووصاها لا تعلم أحد انه منه عشان لا يفكرون في شي غلط المهم وصارت ليلين بس تروح غرفة أمل عشان الدبدوب وأمل وأثير يجلسون يضحكوووون
*&^^&*
يوم الأحد كان يوم استثنااااااائي لأن كل الأولاد والبنات بيطلعون للواجهة البحرية مع خالتهم نوار وبدور وفايزة فكانت جمعه مره حلوة
لكن الثلاثة الي مارضوا يروحون هم ليلين وأثير وأمل لأنهم ما يبغون دوشة الصغار والإزعاجات الي يسببونها المهم الساعة 3 العصر مافي أحد في البيت غير هالثلاثة وطبعاً مادامت أثير معاهم فهم يا إما بيكسرون شي أو وحده فيهم بتدخل المستشفى .. المهم بعد ما طلعوا العيال أمل اقترحت إنهم يروحون للمجلس يتفرجون أفلام خصوصاً انه هالثلاثة عشقهم أفلااااااااام راحوا وحطوا على فلم وكانوا يتفرجون بمجلس الرجال ومرتاحين لأن مافي أحد بالبيت وجلسوا يبكون لأن الفلم كان هندي ومات البطل وحبيبته مادري وش صار لها المهم خلص الفلم قامت أثير ضربت ليلين بالخدادية وأمل ضربت أثير وليلين ضربت أثير وصاروا يتضاربون بالخداديات ولما خلصوا كان المجلس حووووووووووسة مره فراحت ليلين عشان تنادي كارسي تنظف
ليلين:كارسي كااااااااااارسي
كارسي: هيه انته سوي سوي انا في يسمأ (هيه انتي شوي شوي انا اسمع)
ليلين: سوي سوي بعينك
كارسي: والله انته مره قات وزه (والله انتي مره قاطه وجه)
ليلين: ههههههههههههههههههه مين علمك هالكلمة؟
كارسي: ههههههههههههههه هدا مستر سالم
ليلين:هههههههههههههه الله يرجك يا خالي المهم تعالي شوفي المجلس مو نظيف بعدين قاطه وجه ماتنقال بذي المواقف
كارسي: أنا نضف اليوم انته في خرب خلاص روح انته نضف
ليلين: وربي حق من رقعك بالكاسة
كارسي: فيه قول سي؟
ليلين: أقول والله ان تروحين تنظفين
كارسي: لا والله؟
ليلين: بعد علموك هذي ؟
كارسي: أقول لا تكلم نفسك بأدين الناس فكر انته مجنون
ليلين: مجنونه بعينك بسرعة روحي نظفي
كارسي: آخر مره
ليلين: لا والله؟
كارسي: ايه والله
ليلين: يا بنت الحلال انتي مين الي نافخ راسك؟
كارسي: ماااااااااااهد (ماحد)
ليلين طلعت من المطبخ بعد ما انفجر راسها من الشغالة ورجعت للمجلس وهناك كانت أثير بتضرب أمل بقارورة الكولا وهي تدري ان أمل بترخي راسها ولما رمتها كانت أمل قدام الباب وليلين داخله فلما رمتها وقعت في راس ليلين وانكسرت وطاحت ع الأرض متكسرة أما ليلين راسها صار كله دم فطاحت ع الأرض ودخل القزاز في يدها وظلت تنزف وتنزف دم وأمل تتفرج ومو مستوعبه أما أثير فبسرعة دقت ع الوليد ولما رد عليها حكتله الي صار وقفل منها على أساس انه جاي بالطريق وراحوا حاولوا يسعفون ليلين بس مو عارفين شلون ظلوا يتفرجون عليها وهي تنزف .. بعد ساعه كانت ليلين نزفت دم كثير واغمى عليها وأثير جلست تهدي أمل لأنها تبكي .. أما كارسي فلما دخلت فكرت ان ليلين ماتت وجلست تبكي تقولها قومي وماعاد بقولك قاطه وجه (^_^) المهم بعد ساعة وصل الوليد وخرجوا البنات وهو دخل المجلس راحت أثير أخذت عبايتها وعباية ليلين ولبستها وراحوا كلهم بسيارة الوليد أما أمل فجلست تبكي دخل نضال وهو عارف شالسالفه دخل وهزأ أمل وراح غرفته فوق وسكر الباب بالمفتاح وطلع الفستان الي اشتراه لليلين وجلس يتأمله ودمعت عينه بس هو ما سمح لنفسه يبكي أو يتأثر
*&^^&*
في المستشفى عالجوا الجرح الي في يدها وكان عميق جلسوا ينظفون الجرح ويطهرونه ولفوه بشاش
الوليد وأثير جلسوا برا ينتظرون الطبيب بعد ما طلع الدكتور قال انها مافيها ولا شي بس نزفت كثير ولازم ينقلون لها دم كانت فصيلة دمها a+وكان الوليد مثلها فنقلوا دمه لجسمها قال الطبيب إنها تقدر تطلع من المستشفى بس بعد ما تقوم
في أثناء وجودهم بالمستشفى جوال أمل وأثير ما هدي نضال يدق ع الوليد وأمل على أثير عشان يتطمنون
ماحد يدري عن السالفة غير هالخمسة
المهم بعد حوالي 5 ساعات قامت ليلين من الإغماء وظلت ساعة بالمستشفى وطلعت لكن هالمره نضال الي بيرجعهم للبيت لأن الوليد اتصلوا عليه لأنهم مسكوا عناد بالشرطة لأنه ضرب شرطي ^_^
وبعد ما تطمن الوليد على ليلين راح لعناد بسرعة
المهم بسيارة نضال أثير وأمل كانوا خايفين من نضال لأنه مثل ما قلنا عصبيييييييييييييييييييي درجة أولى فكانوا ساكتين بالمره
لكن أمل ما تحملت هالصمت
أمل: الحمد لله على السلامة لولي
نضال: لولي بعينك انكتمي
ليلين: الله يسلمك
أثير: الحمد لله على سلامتك
نضال: وانتي بعد انكتمي
ليلين: الله يسلمك
نضال: وانتي وياها وياها بقر؟
أمل: بسم الله انت الحين اش دخلك أخوها ما قال شي انت مااالك دخل
أثير: ههههههههههه
نضال: والله لو ما تخرسي انتي وهي ان لأنزلكم هنا
أمل: احم طيب خلاص ما بـ...............
نضال بصوت عالي : بس اخرسي ما أبغى أسمع أصواتكم بنات انتو ولا عيال؟ عمى في عينك انتي وهي زي البقر البنت كانت بتروح فيها لولا ستر ربك
البنات ما عاد تكلموا بالمررررررررره اليييين ما وصلوا البيت
*&^^&*
اليوم الي بعده على طول كل الي عرفوا بالسالفه جلسوا يهزأون في البنات وخصوصا أثير المسكينة جات على راسها
المهم البنات صاروا دااااائماً بغرفة ليلين لأنهم لو نزلوا أمهاتهم بيهزأون فيهم وطبعاً فايزة عاقبت بنتها أثير وسحبت منها الجوال 3 أيام
أما بدور فهزأت بنتها وبس وصارت كل ما تشوفها تهزأها
أما ليلين فالوليد ونضال استلموها تهزيييييييييييء
في غرفة أمنية و أمل :.
نضال: فهمتي ولا أعيد؟
أمنية: ما فهمت ولا تعيد مستحييييييييييييل
نضال: ياربي منك في الجامعة وتصرفاتك تصرفات أطفال
أمنية : والله أطفال مو أطفال ماااالي دخل اشتريلي ذاكرة جوال و اسوي الي تبي
نضال: طيب انتي الحين وديه وبعدين اشتريلك ذاكرة
أمنية: لا حبيبي أول تشتريلي ذاااااااااااااكرة
نضال: عمى بلا قلة أدب قلتلك بشتريلك
أمنية: طيب خلاص بس اليوووووووووووم
نضال: طيب يلا تعالي أعطيك الفستان
أمنية: طيب انت ليه ما تعطيها بيدك؟
نضال: أقول
أمنية: قول
نضال:اخرسي
أمنية: احم .. طيب
راحوا الاثنين غرفة نضال والوليد وطلع الفستان وعطاه أمنيه وكتب بطاقة صغيرة
حاولت أمنية تقرأها بس ضربها على راسها طلعت هي توديه وهو ظل بغرفته
المهم
نرووووح لغرفة ليلين عشان نشوف اش بيصير ؟؟
ليلين: والله مالي دخل ان تروحون معاااي
أثير: لا والله أنا ما أحب الأسواق
أمل: يالخبلة تعالي بس بنشوف الدبدوب الي تبغاه و نشتريه ونرجع
أثير: نووووووووووو نو نو نو نو
ليلين: خلاص ما بروح بجلس هنا أتأملك
أثير: أدري لأني جذابة
أمل: هههههههههههههههههههههههه وع مين انتي؟
أثير: لا انتي!!
أمل: ههههههههههههه غصب عنك ههههاي
أثير: ههههههههههههههههههههههه
ليلين: بنات طفشاااااااااااااااااانة
أثير: وأنا بعد ملييييييييييييييييييت
أمل: يا ربي
طق طق طق (صوت الباب ^- ^)
ليلين: أمل افتحي الباب
أمل: لا والله؟ غرفة مين ؟
أثير. غرفة ليلين بس اليوم دورك
أمل: آآآسفة
ليلين: والله ان ما منك فايده أمه داعيه عليه الي بيتزوجك
أمل: ههههههههههههههههههههه براحته
قامت ليلين تفتح الباب ودخلت أمنية وهي في يدها كيس
ليلين: أهلين أمنية
أثير: هلا والله بالطش والرش
أمل: أقول ترى البنت لسا ما قالت تفضلي الا وانتي في نص الغرفة
أمنية: عادي غرفة بنت خالتي انتي اش دخلك؟
ليلين: عادي تمون تمون مو مثلك
أمل: أفاااااااااا الحين أمنية تمون وأنا قدامك قد الثور ما أمون؟
ليلين: لا انتي ما قمتي فتحتي الباب مع انه اليوم دورك
أثير: صح
أمل: أقول أثير
أثير: هلا عيون أثير وقلبها وروحها و........
أمل: انطمي
البنات: ههههههههههههههههههههههه
أمنية: تحطييييييييييييييييم
أثير: أختك متوحشة يا أمنية
أمل: عداااااااااااال شوي شوي على نفسك
أمنية: أقول أثير و أمل شرفونا شوي أبغى أكلم ليلين
أمل: اطلعي انتي وياها برا وتكلموا براحتكم
أمنية: لا والله؟ غرفة أبوك ولا غرفة أبوك ؟
أمل: غرفة أبوي
أمنية : أقول اطلعي برا
أمل: وإذا ما طلعت؟
أمنية: والله ان أذبحك
أمل: أووووه بس تذبحيني؟ أجل مو بطالعة
أمنية: عمى والله لأنادي نضال يرميك برا الغرفة
أمل: ليه غرفة أبوه؟
ليلين: أمل
أمل: نعم؟
ليلين: اخرسييييييي
أثير: أووووووووه في الصمييييييييييم
أمل: وانتي ليه تدافعين عنه؟
ليلين: ماااالك دخل أخوووووووووي
أمنية دفت أمل وأثير الييييييييييين ما طلعتهم برا الغرفة وسكرت الباب بالمفتاح
وعطت ليلين الكيس الي في يدها
ليلين: اش هذا ؟
أمنية: هدية من نضال عشان قومتك بالسلامة على قولته وما تشوفين شر والخ الخ الخ
ليلين حممممممممممر وجهها بس بسرعة صرفتها
ليلين: هههههههههه أهم شي الخ الخ
أمنية: هههههههههههههههههههههههههههههههه
ليلين: الله يعطيه العافية ليه كلف على نفسه؟
أمنية: لا كلفه ولا شي ترخصلك رقاااااااااااااب
ليلين: احم احم شكراً
أمنية: هههههههههه يلا عاد افتحيها أبغى أشوفها
ليلين: عيب أفتحها قدامك
أمنية: هههههههه ليه ؟ أصلاً هو قال اجلسي عندها الييين ما تفتحها عشان أنقله تعابير وجهك
ليلين: هههههههههههههههه نايس
أمنية : يلااااااااااااااااااااااااااااا
ليلين: طيب
ليلين فتحت الكيس وطلعت الفستان وضحكت بصوت عااااالي وانبسطت ع الآآآآآآآآآآآخر وكانت بتبكي بس ربكم ستر ^-^
أمنية: ليه تضحكين؟
شرحتلها القصة وجلسوا يضحكون وليلين خافت يقول عنها مطفوقة بس مشي الحال
ليلين: آآآآآآآآآآآآآآآه مره مره مره مره مره مره شكراً قدددددددد الجبل
أمنية: هههههههههههههه هذي لي ولا لنضال؟
ليلين: لا لك وهذي لنضال مره مره مره مره مره مره مره شكراً قددددددددددددددد الجبل الله يعطيك العافية وماقصرت وما كان له داعي تغلب نفسك ومشكووووووووور وأحلى هدية وصلتني وجزاها الله خير أثير يوم كسرت القزاز براسي هههههه ووو..
أمنية: هههههههههه خلااااااااااااص ما أقدر أحفظ كل هذا
ليلين: ههههههههههه والله مره شكراً هذا أحسن ولد خاله في الكووووون
أمنية: أقول ما كأنه غزل صريح؟
ليلين: ههههههههههههه لا والله بس مره ممتنه وناسة الحمد لله انه اشتراه لأني من جد تعلقت فيه أحلى فستان شفته في حيااااااااااااااااااتي نايس نايس نايس
جلست ليلين تدور بالفستان
أمنية: طيب البسيه خليني أشوفك فيه
ليلين: ليه خطيبي ولا خطيبي؟
أمنية: ههههههههههههههههه الله يرج شياطينك أوووه جوالي يدق هذا أخوي وسيم يلا عن إذنك
ليلين: باااااااااااااااااي
أمنية: ترى عادي قولي للبنات بس خفت أحرجك قدامهم و كمان عشان الموضوع سر بيني وبينك وبين نضال
ليلين: وأمل و أثير
أمنية: هههههههههههههه وأمل وأثير
خرجت أمنية وكانوا البنات بيدخلون بس ليلين سكرت الباب بسرعة ومسكت الفستان وضمته بقووووووووة وجلست تدور فيه وتغني وأخيراً جلست ع السرير ونزلت دمعه على خدها .. لأنها تذكرت إن نضال يحب مريم
بس جلست تفكر مع نفسها:
يا ربي أنا ليه أتعلق فيه وأنا أدري إنه ما يحبني ؟؟ آآآآه يا بختك يا مريم أنا غبيه لو كنت ما طلعت معاه ذيك المره كان ما صار الي صار .. يااااااااارب ترحمني من حبه .. بس ليه عطاني هدية؟؟ هو كان معصب مني أنا والبنات..آآآآه يا قلبي عليه أموووووووووت فيه الحقوني يا ناس أنا بموت ناقصة عمر.. نضال .. عيونه فيها شي غريب .. همممم يمكن حنان؟؟ .. آآآآآه يا نضال تعال شوف اش سويت ببنت خالتك.. ههههههه زين انه شرالي هالفستان ونااااااسة يعني يدري إن الفستان عجبني موت .. آآآآآآآآآخ .. غلط × غلط أنا ما لازم أفكر فيه .. ياربي أبغى أروح ألبسه.. لالا ما ينفع الحين خليه بكره وأوريه البنات .. آآآآآآآآآآه لازم أشكره همممممممم برسله رسالة بالجوال .. لالا ما يصير.. يا سلام عادي ما أنا رسلتله كذا مره.. ايه بس على أشياء مهمة.. طيب وهذا كمان شي مهم.. عيب ما أشكره إلا برسله .. لالا . إلا .. لالا .. أفففففففففف أسأل ميار وأشوف رأيها
هممممممممم.. أنت الحياة .. اتصااااااااال .. ليه مسميتها أنت الحياة؟ آها لأنها دائماً تخليني مهلوسة بعد ما أكلمها والحياة = الهلوسة هههههههههههه
ميار: ألووووووو
ليلين: ألو سلام ميار
ميار: أهلين ليلين وعليكم السلام
ليلين: أخبارك ؟
ميار: تمام الحمد لله إنتي كيفك؟
ليلين: تمام وفي حيرة
ميار: عمى كنت نايمة
ليلين: ههههههههههههه خلاص طيب سكري
ميار: لا والله قولي اش كنت تبغين؟
ليلين: اهئ اهئ اهئ
ميار: ههههههههههه حلوة
ليلين: أنا قلتلك إني صرت أحب نضال صح
ميار: اييييييييييييييييييييييه
ليلين: احم .. أمس رمتني أثير بقزازة الكولا ونزفت من راسي ويدي ودخلت المستشفى
ميار: أي أي أي أي سلامااااااااااات ما تشوفين شر
ليلين: الشر ما يجيك
ميار: طيب؟
ليلين: بس واغمى علي لأني نزفت مره كثير والوليد تبرع بدمه لي وهو طبعاً الي وداني للمستشفى .. احم لكن الي رجعني نضال وكان مره معصب علينا المهم اليوم رسل لي الفستان الي حكيتك عنه
ميار: كذاااااااااااااااااااااااااااااااااااااابة الي شفتيه بالسوق وعجبك ؟
ليلين: ايه والله العظيم
ميار: ههههههههههههههههاي طلع يحبك

يتبع ,,,,

👇👇👇
تعليقات



    حجم الخط
    +
    16
    -
    تباعد السطور
    +
    2
    -