أقسام الوصول السريع ( مربع البحث )

بداية

رواية بعض القلوب مسكره الله يبيح سدها -8

رواية بعض القلوب مسكره الله يبيح سدها - غرام

رواية بعض القلوب مسكره الله يبيح سدها -8

أبو الوليد: لا والله مستعجل بس كنت أبيكم بموضوع خطير ومهم
بهاللحظة دخلت ميس وسلمت على أخوانها وجلست عند أبوها وزهرة جلست معهم
الوليد: خير يبه؟
أبو الوليد: احم.. أنا وامكم زهرةوأختكم ميس بنسافر لسوريا وو..احم وطيارتنا بعد ساعتين
ليلين: وشووووووووووووو وأنا والوليد؟
أبو الوليد: بتجلسون هنا
ليلين: بسـ.....
الوليد: تروحون وترجعون بالسلامة
أبو الوليد: لا .. احمـ .. مو براجعين أبد
الوليد: وشووووووووووو؟
أبو الوليد: احنا بـ.. بنستقر في سوريا
الوليد. كيف يعني؟ وأنا وليلين؟
أبو الوليد: يبه يا الوليد انت كبرت الحين وصرت رجال ماشاء الله و.. احمـ واختك بتكون بحماية الله ثم بحمايتك


يتبع

ليلين: يبه شلون انتو الثلاثة تستقرون وحنا هنا بالسعودية؟
أبو الوليد: ولا يهمكم أنا بآخر سفرة لي لسوريا اشتريت بيت على قدنا .. و..و احمـ.. ودبرت لي وظيفة مناسبة دخلها حوالي 15000 ريال بالشهر وأنا معظم أخوياي هناك وأمكم زهرة وحتى ميس عندها صديقات هناك وو.. وأخوك كبر وصار بالعشرين ويقدر يعتني فيك .. وو .. وأنا وكلته وهو الحين الوصي عليك وولي أمرك بحكم اني بستقر برا فهو صار المسؤل عنك وولي أمرك وما تخرجين عن شوره
ليلين: يبه مااختلفنا بس..
أبو الوليد: لا بس ولا شي أنا خلاص وكلته بالمحكمة والأوراق الحين بعطيها له وانتهى الموضوع ورتبت كل شي أخوك عنده سياره وكتبتله بيت باسمه في جدة وهو عنده واحد هنا وحنا الثلاثة بنستقر هناك وما بنرجع للسعودية أبد
زهرة: يعني انتو الحين مو من العايلة
ليلين: شلون يعني تبريت منا ؟
أبو الوليد: يا بنتي شتقولين؟ .. أنا قررت أستقر مع أمك واختك بسوريا عندنا هناك بيت وعندي عمل وعند ميس مدرسة سجلناها فيها وانتي الحين بنت الوليد وتحت مسؤوليته الحين هو مثل أبوك وحتى زواجك بيصير بموافقته اهو مو أنا
الوليد: زين ومين بيعيش معنا؟
أبو الوليد: يا عياليـ ..
ليلين: لا تقول عيالي حنا مو بعيالك
الوليد: ليلين اهدي شوي
أبو الوليد: ع العموم حنا يمكن ما نتلاقى بعد هالمره فأنا جيت أخبركم وأودعكم وبنفس الوقت أخليكم تودعون اختكم وامكم للأبد
ليلين:نـــعـــمـــ؟؟!!!!!!!!!!!!!!!
الوليد: يبه كيف ما بنشوفك لحد ما نموت يعني؟
أبو الوليد: ايه نعم لغاية ما ياخذ الله أمانته
ميس: بعد عمر طويل
زهرة: الله يخليك لنا ذخر
أبو الوليد: ولا تحاولون تتصلون فينا كلنا بنغير أرقامنا
ليلين: يبه حتى لما يتزوج الوليد ما بتحضرون؟
أبو الوليد: احم.. للأسف لا
الوليد: يعني هذي آخر مره نشوفكم فيها
أبو الوليد: آخر مره
ميس : من غير شر
أبو الوليد: يلا أنا بودعكم الحين و..و..........احم..
الوليد: ارضى علينا يبه
أبو الوليد: الله يرضى عليك وعلى خواتك
الوليد: يبه .. مارح نشوفك أبد؟


أبو الوليد: انسونا يالوليد..انسونا
الوليد: يبه طيب عطونا رقم نتصل عليكم لا صار شي
أبو الوليد: أجل وش فايدة الوكالة..لا صار شي انت المسؤول يبه
والله الله في اختك تربيتها ومدرستها وصحتها وتختارلها الزوج المناسب وتعتني فيها
ليلين: آهه
الوليد: ليلين
ليلين باستهزاء: مع السلامة يبه توصلون وتستقرون وماعاد نشوفكم بالسلامة
أبو الوليد: يلا حنا نودعكم والله يرضى عليكم
زهرة: بس الحين خلاص ماعاد بنشوفكم للأبد ولا تتصلون علينا لأننا بنغير أرقامنا
ميس : مع السلامة
ميس وزهرة طلعوا بعد ما سلموا ع الجميع وأبو الوليد جلس يعطي الوليد نصايحه ويلمحله كل دقيقة انه ما يبغاهم ومستغني عنهم ولا يزعجونه بسوريا وانه مارح يقدر يحضر زواجات عياله وبعد ما سلموا عليه وعلى يده وراسه وضموه عطى للوليد أوراق تثبت انه ولي أمر ليلين وانها تحت وصايته بعدها ركب السيارة ومشى للمطار الدولي عشان يقلع من هناك على سوريا ويستقرون هناك للأبد وماعاد يشوف عياله لغاية ما يموت أو يموتون للأبد .. ومن هنا انتهت قصة عائلة ليلين والوليد الي ماصار لهم غير بعض وما عندهم سند غير اخوتهم وحبهم لبعض وهم ما يدرون ليه أبوهم سوا كذا..وليه زهرة عاملتهم بهالطريقة بعد كل الحب الي عطتهم وليه ميس كانت بهالمستوى من الأنانية .. كل هذي الأسئلة كانت بعقلهم لكنهم نسوها من لحظتها لأنهم عارفين ان مافي انسان بهالكون بيقدر يجاوبهم غير هالثلاثة وهالثلاثة راحوا للأبد..
تخيلوا إنسان أبوه واخته عايشين ويطلبون منه الابتعاد يقولون بكل بسااااطه احنا بنروح واقطع علاقتك فينا
لكن الوليد ما أثر فيه الموضوع أبداً لأن علاقته بهالثلاثة سطحية جداً
بس ولو ... هو كان فيه ذرة حزن طبعاً لأنه هذا ابوه مهما صار
أما ليلين بكت شوي وبعدين سكتت
الكل عرف بالسالفة كل الي يقربون لهالاثنين الكل بدوووون استثناء كانوا حزينين على ليلين شوي بس ليلين كانت قويه حتى بداخلها كانت قويه وماحد منهم تصور انها بتتحمل فراقهم لكن الي ما يعرفونه ان ليلين حزنت بس على ميس ولا امها زهرة وابوها ولا فكرت فيهم لان ابوها عمره ما اهتم فيها كان مادي وتفكيره سطحي والأ
هم انه سبب موت أمها مثل ما تقول اما زهرة فلأنها مو أمها حتى وان كانت ربتها بتظل مرة أبو وما تنحب ذيك المحبه
أما ميس فليلين بكت عليها بس لأنها تغيرت مو عشان فراقها ولا هي أصلاً مو مره في علاقتها مع ميس
يعني الوليد ما تأثر أبداً بس كان حزين شوي على أبوه
وليلين نفس الشي بس على ميس
ومر أسبوع والناس يسولفون في الموضوع ويزورون ليلين والوليد لمجرد المواساة أما ليلين فكانت مررررررره قوية ونسيت السالفة بعد 4 أيام
وحتى ما حست انها صارت يتيمة وبعد 4 أيام بالتمام رجعت شقاوة ليلين ومرحها وتفكيرها بنضال
والوليد قلنا انه ماتأثر من أساسه عشان ينسى وكان الموضوع عادي بالنسبة له بس انه زادت مسؤولياته وبس
*&^^&*
بعد أسبوع من الأحداث :.
ليلين: خاله خاله خاله خاله
نوار: هلا هلا هلا هلا
ليلين: أبغى أنزل السوق
نوار:طيب روحي للباب الرئيسي افتحيه واجلسي بسيارة الوليد ودقي عليه جوال وقولي بروح السوق اذا نزل يوديك قوليله السوق الي تبين اذا وصلتي عند المجمع ادخلي اذا دخلتي تجولي اذا عجبك شي اشتري اذا طفشتي ارجعي
ليلين:هههههههههههههههه قصدي أبغاك تنزلين ويااااااااااي
نوار: لا آسفة خالك سعود قالي لا تطلعين من البيت من دون اذن
ليلين: ياربي ع المؤدبين .. ترى في اختراع اسمه جوال
نوار: والله مافيني أنزل .. روحي مع مريم
ليلين: مريم مو محرم لي
نوار: ليه مع مين رايحه؟
ليلين: مع نضال
نوار: ووين الوليد ؟
ليلين: يقول انه مشغول وهو الي قال لنضال يوصلنيييي
نوار: خلاص روحي مع أمل
ليلين: تقول مصدعة
نوار: أففففففففففففففففففففف منك
ليلين: والله عاد ماحد قلك تصيرين خالتي
نوار: طيب يلا بروح ألبس عبايتي
ليلين: أوكيشن
ليلين طلعت لفوق وجلست تدور عبايتها الي ع الراس بس ما لقيتها وقررت تطلب أمل عباية ع الراس ما تستخدمها أمل لأنها ما تحبها
ليلين:أمل .. افتحي البااااب أنا لولي
أمل:لولي بعينك ماحد يدلع نفسه
ليلين: مالك شغل
أمل: هههههههههه طيب اش تبغين وربي مصدددددددعة
ليلين:أحسن
أمل: قلعععععععععه
ليلين:ماحد قلك تسهرين انتي وهالبقرة
أثير: شكراً على الإطراء
ليلين:لا شكر على واجب ..أقول أمل
أمل:هلا
ليلين:عطيني عبايتك الي ع الراس
أمل:ليه وين عبايتك؟
ليلين:دورتها ما لقيتها هذي أكيد كارسي دخلت غرفتي مع اني قايلتلها مااااا تدخلها . بس لازم تسوي فيها أمينة وبتنظف كل البيت
أمل:أصلاً غرفتك دائماً مرتبة
ليلين:قولي ماشاء الله تبارك الرحمن
أمل: طيب.. ماشاء الله تبارك الرحمن
ليلين: يلا عطيني العباااية
أمل: مين بيروح معاك؟
ليلين :أنا ونضال وخالة نوار
أمل: صح نسيت ان نضال الي بيوديكم
ليلين:الحين خلصيني وعطيني عبايتك
أثير: لا تعطينها
ليلين: اخرسي
أثير: ما عليك منها خلينا ننفذ الي اتفقنا عليييه
أمل: اتفقنا على ايش؟
أثير: آه يا ربي منك
أمل: آه .. آه..آه .. صح مااااااااااااافي عباية
ليلين:أمانه والله ما أقدر أطلع بدونها
أمل : وليه يعني؟
ليلين: بيكوز .. مالك دخل
أمل: يا الهبله انتي بتلبسين عبايتك الي ع الكتف
ليلين: طيب؟
أثير : ليلين حبيبتي استوعبي معاااي هذي عباية ليلين واسعة ومافيها زينه وعااااااااااااااااااااااادية
ليلين: ولو أحس اني مو لابسة عباية
أثير: بلا هبل خلاص روحي
ليلين يئست منهم وراحت تلبس عبايتها الي ع الكتف
وصلت العصر وطلعت بسررررعة ولقيت نضال بالسيارة ونوار لسا ما طلعت
ليلين فتحت الباب بشويييش وركبت السيارة
ليلين: السلام عليكم
نضال:هلا والله وعليكم السلام أخبارك ليلين؟
ليلين:أنا الحمد لله تمام انت كيفك؟
نضال:تمام الله يسلمك
ليلين:احم معليش بنتعبك معانا
نضال: ولوووو تعبك راحه
ليلين: تسلم
نضال:أقول ليلين؟
ليلين:هلا
نضال: احمـ .. سمعت من أمل انك حبيتي !!
ليلين حست بنبضات قلبها تزيد وجف حلقها وتوترت ع الآآآآآآآآآآخر
ليلين:هذي أختك خبله بس تتكلم
نضال:هههههههههههههههههههههه ايه والله بس
ليلين:بس ايش؟
نضال بحزن: مين؟
ليلين بحزن: آآآه .. واحد ما يدري عني
نضال: مين الأهبل الي قدامه كل هالجمال وموو منتبه
ليلين انحرجت وخرست
نضال:احمـ.. آسف مو قصدي
بهاللحظة دخلت نوار
نوار: السلام عليكم تأخرت؟
نضال: وعليكم السلام لا ما تأخرتي..بالعكس بدري نزلتي مره بدري
نوار: اش كنتم تسولفون؟
نضال: ولا شي ساكتين وهاديين وفي أمان رب العباد
نوار:هههههههههههههه مين انتو؟
نضال: لا هم
نوار: انتو إذا اجتمعتوا مستحييييييل يظل كل شي على حاله
نضال: أفااااااااااااااا ليه؟
نوار: كلكم رجه
ليلين: عدااااااااااااااااااااااااااااااااااااااال
نضال انبسط لأن ليلين تكلمت لأنه كان يفكرها معصبة منه


نضال: ههههههههههههههههههههههههههههه
نوار: بس يابنت عيب تتكلمين ومعنا رجال غريب
ليلين: ماااالك دخل بعدين نضال مو غريب نضال ولد خااااالتي
نوار: ههههههههه والله مو منكم من الوليد الي راخيلكم الحبل
نضال: أقول الغالية اشرايك تسكتين؟
نوار: عمى يا قليلين الأدب والله أعلم الوليد هو الي يحبني
ليلين: انتي الي بديتي بعدين نضال مثل أخوي وأعز
نوار: أقول لا تتغزلين بالرجال وهو معنا
نضال: هههههههههههههههه عادي أخوها وأعززز خلها تتغزل براحتها
نوار: الله أكبر عليكم عينك قويه انت وهالمفعوصة
ليلين: ههههههههههههههههههههههه
نوار: ليلين أعلم نضال؟
ليلين: عن ايش يا حظي؟
نوار: همممم أقول ولا لا ؟
ليلين: خاله ترى انتي تفسدينا الحين
نضال: ههههههههههههههههه صح مثل ما قالت
نوار: عادي الحين بعلمه
ليلين: تعلمينه بايش؟
نوار: بشي في بالي
ليلين : طيب يلا علميه أدري انك ما عندك سااااالفه
نوار: لا والله عندي
ليلين: حتى أنا عندي
نوار: هههههههههههههههههههههههههه
نضال: طيب يلا قولي يا خاله
ليلين: نضال من الحين اعرف ان الي تقوله هالانسانة انا مالي علاقة فيه
نوار: آآآه بعض الناس كانوا يسألون عنك يا نوني
نضال: مين نونك
نوار:ههههههههههههه زي الوليد مو وجه دلع .. انت نوني المهم هالمفعوصة الي ورا طلعت تحبك
ليلين دوروها ماتلقونها بذيك اللحظة تمنت الأرض تنشق وتبلعها
نضال بحرج: آهه
نوار: هههههههههههه شفيكم خرستم؟
نضال: احمـ.. لا والله بس ليلين صادقة بتفسدينا وحنا لسا صغااار
ليلين: نضال ترى خالتي خبله ما تدري شتقول
نوار: لا والله؟ نوار تقلد ليلين: الوليد وين نضال؟؟
ليلين: قلنالك استناه عشان اتغدا
نوار: والله ؟ ليه هو الي بيأكلك؟
نضال: ليلين؟
ليلين: عيوني؟
نوار: يلا تفضلوا غزل علني
ليلين: أقول خالتي؟
نوار: هلا
ليلين: لا تخليني أتنازل عن أنوثتي وأنط عندك أكفخك
نوار: ههههههههههههههههههه تسوينها يا بنت نورة
ليلين: نضال اش كنت تبي؟
نضال: ولا شي بس كنت بسألك من جد؟
ليلين: اش هو الي من جد؟
نوار: يعني تحبينه؟
ليلين: أقول انتي غاسله وجهك بمرقة ؟
نوار: ههههههههههههههه طيب هو الي سأل
نضال: خاله اطلعي منها
نوار: طيب
ليلين: ماعليك من خالتي يا نضال ترى قامت تخرف يوم وصلت 40
نوار: أربعين بعينك أنا لسا 35
ليلين: ما فرقت كلها زي بعض
نضال: ليلين ليلين ليلين
ليلين: نعم نعم نعم
نضال: تعجبييييييييييييييييييييييييييييييييـنـي
نوار: أقول استح لا تجلس تتغزل ببنت خالتك
نضال: والله كيفي أحبها وبتغزل فيها براااااااااااااااحتي
نوار: ههههههههههههههاي اعترفت يلا باقي ليلين
نضال انحرج بس ماحب يبين
نضال: الله يرج شياطينك يلا يلا انزلوا هذانا وصلنا
ليلين مادرت ان نضال قاصدها وتفكر انه يقول كذا بس عشان يغيظ نوار بس هي ما اهتمت للموضوع
*&^^&*
أم بندر: خلاص طيب أنا موافقه
بندر: يسسسسسسس يس يس يس
أم بندر: بس بشرط
بندر : اشرطي مثا ما تبين يا الغالية
أم بندر: لو ما وافقت ليلين مالك الا بنت خالتك عبير
بندر: خلاص موااااااااااااافق
طلع بندر لغرفته وهو يحلم باليوم الي يطلب فيه ليلين من أبوها بس لا مو من أبوها من الوليد صعب بس لعيونها بيسوي المستحييييييييل
طلع وهو يحلم كثييير وما يدري ان ليلين حبت .. نسيته وحبت غيره ما يدري ان نبضها ماعاد ينطق باسمه .. يفكر انها بتفرح وبتضمه هو وعدها انه يقنع امه بس هي ما وعدته .. آآآه والحين لازم يتصرف بسرعة ويكلم الوليد صح الوليد ما يطيقه بس يحب اخته ويبي سعادتها وسعادتها معااااي كذا كان بندر يتكلم مع روحه ونسي انه تركها حتى لو مو باختياره المهم انه تركها
*&^^&*
ليلين: وااااااااااااااااااو يجنن يجنن يجنن
نوار: أي واحد؟
ليلين: هذاااا
نوار:أي ؟
ليلين: هناك يا العميااا أسود و وردي
نوار:آها من جد خطيييييييير مررره خياااال
ليلين: بس بكم؟
نوار: الله غاااالي مره
ليلين:عادي بدفع عمري وأشتريه
نوار:لالا والله غالي
ليلين:وانتي اشعليك؟
نوار: بنت عمى
ليلين:هههههههههههههه لا والله آسفه بس مره حلو
كان الفستان شكله خيااااااال اللون الأساسي وردي وفستان قصير فوق الركبه وتحته بنطلون يغطي كل الجسم من الخصر الين أصابع الرجل يعني مثل الشراريب الطويله لونه أسود البنطلون مو بنطلون هههههه يعني شيفون بس كان شكله رووووعة وعليه صندل وردي حباله الييين نص الساق وآخره شريطه سودا ومن عند الصدر حبال سودا من الصدر الييين البطن شكل الفستان خياااااااااااااااااال مره بس كمان سعره كان خياااااااال مره
نضال: والله حلو
نوار: ليه انت الي بتلبسه؟
نضال:ههههههههههههه لا بس شكله حلو
نوار: لا والله مره غالي
نضال: ما يغلى شي على ليلين
نوار: ما اختلفنا بس الفلوس الي معاها بتروح كلها وهي ما بتستلم الراتب الا بعد 20 يوم
نضال: راتب؟
نوار: راتب من المركز
نضال: مركز؟
نوار: مركز تشتغل فيه ليلين مركز تدريب على الكمبيوتر يفتح بالإجازات
نضال:أهاااا.
نوار: وتستلم 6000 ما شاء الله
نضال: ما شاء الله ليه من متى تشتغل؟
نوار:من 3 سنين
نضال:طيب 6000 تكفي
نوار: : بطل هالغباء المستحكم أصلاً مافي فستان ب6000 الحين ما معاها 6000 عندها بس 1000 ولسا أغراض لازم تشتريها
نضال: ليه؟
نوار: أغراض الحفله الي بتسويها لأختك أمل
نضال:ليه؟
نوار: لأنهم لعبوا لعبة شرط وفازت أمل واشترطت حفله لنجاحها
نضال:ليه؟
نوار: خلاااااص صدعت راسي ليه وليه مالك دخل ليه خلينا نكمل ونشتري
ليلين:هههههههههههه شوي شوي كليتي الرجال
نوار: ما كان صغير قبل شوي؟
ليلين: لكل مقام مقال
نضال:ههههههههههههاي حلوة
ليلين:المهم الحين أنا بشتريه
نوار: لا يا ليلين خليها المره الجايه
ليلين:لا هذا آخر واحد والحمدلله على مقاسي وانتي شايفه كيف يجنن وأكيد بيعجب وحده وتشتريه
نوار: خلاص وعد لو ما لقيناه المره الجايه بنروح للخياطه ونخليها تفصل مثله تماااااااام
ليلين: وع خلاص يلا مشينا ما ابغاه ..الا والله ابغاه بس انتي ترى رجه
نوار:طيب ما تبغين خياطه؟
ليلين: لا بلا هبل هذا يسوونه مختصين
نوار: تكفين والله انه بنقالي
ليلين: لا والله مكتوب بالكاتالوج تصميم المصمم العالمي جوزيف
نوار: طيب هو صح الخياطه ما بتضبطه بس اسمه فستان
ليلين:أقول أنا ما احب الخياطه وخلاص يلا مشينا
نوار: يلا الله يعوضك
نضال: خلاص انتم اسبقوني أنا بروح أجيب غرض من السياره وأرجع
نوار: اش بتاخذ؟
نضال: مالك دخل اللقافه شينه
راحوا لمحل بعيد شوي ونضال ما كان رايح للسياره راح يشتري الفستان اشتراه وحطه بالكيس ووداه للسيارة ورجعلهم وهو ناوي على شي
*&^^&*
أخيرا جيت يا شاطر رجعت مخاوي الوناتخضعت ودمعك الثاير على الوجنة يناديني
::::::::
عرفت الحين مقداري دريت اني على النياتولكن مامضى ماضـي وانا لحاضر عناويني
::::::::
نسيت يومك تبكيني نسيت كلمة عديم الذاتنسيت يومي اغص باسمك وعلى الغصه تهنيني
::::::::
خساره طحت من عيني غدت ميزتك لي سيآتشطبتك من كشوف الحب ودمعي لك يواسيني
::::::::::::::::
نسيتك قالها قلب يعاني لحظة السقطـــاتوعلى نعش الهوى كلمة نسيتك من شرايني
::::::::
خلاص مرحوم شيعته بصمتي واندفن بسكاتتقبلــت التعازي وانت ولا فكـرت تعزينـــي
::::::::
وجايني اليوم متأسف عقب ما تاهت الخطواتعقب ماذابت عروقـي وليل الياس طاوينــي
::::::::
عقب كسرة خواطرنا تبيني ارجع.. محال ،، هيهاتانا راضي اخاوي الموت ولا مثلك يخاويني ..
الوليد: يعني رافضه؟
ليلين: ايه رافضه
الوليد: بس انتي كنتي تحبينه
ليلين: هذا انت قلتها كنت ..كان فعل ماضي ناقص
الوليد: ايه بس هو رجع ويبيك زوجته
ليلين: الوليد أنا أكرهه
الوليد: ايه ليه؟
ليلين: بس خاين معفن وأنا مو لعبه بيده هو وأمه متى مايبون يطلبوني ومتى ما يبون يرموني وأصلاً حتى لو كنت أحبه مادامت هالبقره على راسه ما رح أتزوجه كيف لو كنت أكرهه وأكره أمه وأحب غيره
الوليد: نعم؟
ليلن: مثل ما سمعت أنا أحب واحد ثاني
الوليد: كذااااااااااااااااابه
ليلين: والله
الوليد: مين؟
ليلين: محمد أمين
الوليد: ههههههههه لا والله من جد مين؟
ليلين: واحد
الوليد: والله أحسبه وحده ..


ليلين: بالله ؟ زين صححتلك معلوماتك
الوليد: ههههههههههههههه لا يكووووووووون عناد؟
ليلين: لا ويييين .. رحت بعيييييييد
الوليد: يعني بما انكم نفس الهبل والشخصيات والدباديب والرومانس
ليلين: يا ربي عليها الدلوعه عناد
الوليد: هههههههههههههههههههههههههههههه خلصيني الحين اش ارد ع الولد
ليلين: قول: ليلين تكرهك ما عادت تطيقك وتحب غيرك وانت خنتها وأنا ماااااااااااااااااااااااااااااا أحبه
الوليد: طيب خلاص تبغين شي أنا رايح
ليلين: وين؟
الوليد:أصيييع بالشارع
ليلين: خذني معك أصيع
الوليد: لا عييييييييييييييب
ليلين: يا شييييييييييييخ
الوليد:ههههههههههههههه والله لازم أروح باي
ليلين:باي
*&^^&*
راحت ليلين لغرفتها ولحقوها أمل وأثير وقبل لا تقفل الباب طلعوا بوجهها
ليلين: بسم الله الرحمن الرحيم.. خير ليه مرتصين يا حلوات؟
أمل: جينا نحقق معاك
أثير: ونعرف الحقيقة الكااااملة
ليلين: هههههههههههههههه طيب الحين ادخلوا
دخلوا البنات للغرفة وسكرت ليلين الباب
ليلين: الحين أنا بدخل أتحمم وأطلع لكم حققوا اليييييين الصبح
أمل: طيب بس ليه كذا
ليلين:وشو؟؟
أمل: ليه كل هالبرد؟
ليلين: عشان المكيف مفتوووح
أثير: ههههههههههههههه احلفي؟
ليلين:والله
فتحت ليلين الدولاب وطلعت لها بنطلون جينز وتيشيرت ليموني بشرايط سماوي
أمل: انتي يابنت ليه كذا ؟
أثير: ايه صح ليه ما تلبسين تنورة؟؟
ليلين:آآآآسفة بس أنا ما أرتاح الا بالبنطلون
كانت ليلين تموووووت في البنطلون وكل الي حواليها يهزئونها امل عادي تلبس هي ولمار لكن مو مثل ليلين التنانير عندها شي حق الحالات الخاصة جداً يعني بالقووووة حتى تلبسها وكانت هذي عادة سيئة مررررره حاولت أكثر من مره تغيرها لكن مافي فايدة وجدتها كانت دايم تهزأها بس الحين لا لأنها ما ترد عليهم وأحياناً تناقشهم بحدة
ليلين:يلا أنا بروح
أمل: لا تتأخرين
ليلين: لا بس خمس دقايق
أثير: بسرررعة
بعد خمس دقايق طلعت ليلين وجلست تجفف شعرها واستعرضت لبسها
ليلين: كيف حلو؟
أثير: مره يجنن
ليلين: الله يجنن أيامك
الكل: ههههههههههههههههههههههههههههههههه
أثير: أستشورلك شعرك؟؟
ليلين: يا ليت والله
ليلين عندها صفة سيئة بالمره وما حاولت تغيرها انها بالمرررره ما تهتم بشعرها وحتى الحين وهي بثاني ثانوي ما تعرف تستشور شعرها وإذا مره اهتمت حطت جل .. وداااائماً أثير تهزأها بس هي ولا كأنه أحد يكلمها وأحيان كثيرة تطلب من البنات يضبطون شعرها بالسشوار وهم يهزأونها لكن هي بالمررررررره عادي عندها و كمان ما تلبس الشبشب حقها – الله يكرمكم –
أمل: لو أنا منك يا أثير أرقعها مع السشوار حقها
أثير:هههههههههههههههه تمام عليك صارت ميولك شريرة
ليلين: عمى يا الدوووووبة
رن جوال ليلين
ليلين:أثير طفي السشوار هذي صاحبتي ريماس
أثير: لسا ما مداني خصلتين
ليلين:طفييييييييييه
أثير:طيب
ليلين:ألوووووو

يتبع ,,,,,

👇👇👇
تعليقات



    حجم الخط
    +
    16
    -
    تباعد السطور
    +
    2
    -