أقسام الوصول السريع ( مربع البحث )

بداية

رواية ما قسيت بس قسى قلبك علي -11

رواية ما قسيت بس قسى قلبك علي - غرام

رواية ما قسيت بس قسى قلبك علي -11

ورجع ليلثم شفتها وهي ماقدرت تقاومه اكثر لانه اقوى منها
وو...........*_^
...
بــيــت ابـو سـلـطان
دخـل البـيت وهو يـغنـي طلع الدرج وتوجه لغرفته
وفسخ بلوزته وجلس ع سرير فتح درج الكمدنيه لقى حبه مخدرات أخذها
وتلفت يدور ع ريناد وسمع صوت الدش حق الحمام وابتسم
طلعت وهي لابسه قميص ليلكي لين فوق الركبه وينربط خيوطه بفيونكه من الأكتاف
و كان شعرها مفتوح ومنزله غرتها ومتعطره وفرحانه ان سلطان مابيجي بدري بس خاب ظنها
وانصدمت من وجود سلطان شهقت : انت هينا ؟
سلطان : لا هينااك
ريناد ميلت راسها : احسبك مابتجي
سلطان : لا جيت
ريناد : مابتسهر مع اصحابك
سلطان : لا ليكون تبين الفكه
ريناد : ماقلت كذاا بس استغربت وجودك العاده تسهر هالوقت براا البيت
وتوجهت لدولاب وطلعت له بيجاما لونها فستقي السروال و البلوزه
وحطتها ع سرير وجت بتروح بس هو سحبها بحضنه : اشتقت لك
ريناد تبي تسايره وتتهرب بنفس الوقت : اشتاقت لك العافيه
وبسرعه قامت وسلطان قام خفض الإضاءه
ومسك يدها وتوجه لسرير وهي بسرعه فهمته تبي تضيع الموضوع : ههه ابغى اسهر لا اقصد
فلم بيجي بعد شوي حلوو اكيد بيعجبك
شالها وسدحها بالفراش : خلينا بالأهم
جت بتقوم بس مسك يدينها وانحنى وسحب الخيوط حقت القميص بأسنانه
ريناد " بقره غبيه ليه لبست كذا "
بعدين قالت : بطني يعورني
سلطان رفع راسه : اخذتي دواك
ريناد : ايه بس يعورني
سلطان رفع نفسه وتوجه لكيس الأدويه يتأكد وبسرعه ربطت خيوط القميص
وتوجهت له بتساعده وهي اصلن تبي تقرب من الحمام عشان تدخل وتقفل
رفع راسه : ليه قمتي ؟
ريناد : اساعدك
سلطان : انثبري بسرير انا بشوفه
ريناد : تيب
ريناد بخاطرها " حشى ماعنده ذوق ولا أخلاق الله يصبرني عليك "
دخلت الحمام بسرعه وجت بتقفل ع نفسها فتح الباب سلطان
وابتسم بخبث : تلعبين ع مين ؟؟
ريناد " ياويلي "
قرب لها وهي رجعت وراى : امم
سلطان : امم ؟؟
ريناد : اوكي
ورفعت يدها : استسلم قلت بهرب منك بس ماقدرت
سلطان ضمها وهي استغربت توقعت يضربهاا همس لها بنعومه : يلا اسبقيني لسرير
ريناد : مابتغير رايك ؟
سلطان هز راسه بــ لا ووده يضحك ع برائتهاا
توجهت وقعدت بسرير : تيب ممكن اقولك شيء ؟؟
قعد جنبها : قولي ؟
ريناد : وماتعصب ؟
سلطان : طيب عطيتك الآمااان
ريناد مسكت يده وحطتها ع بطنها : الحين انا بصير ام
وانت بتصير اب بيجينا طفل
وحطت يدها ع خده وكملت : وانا زوجتك والي ببطني ابنك لازم تتعالج من الإدمان
رفع راسه وسكت فتره وخافت لايقوم ويهفها بكف تعرف انها زوجته فعلاً
ونزلت راسها تنتظر رده : بعدين افكر ؟؟
قربت له وضمته لحضنها ونزلت دموعها : تكفى تعالج ابي ابني يتربى بحضنك يقلدك بأشياء زينه
ابي اكون بقربك هالإدمان ماجاب لك غير العصبيه والبعد عن رب العباد
وباب التوبه مفتوح والله ماينسى عبيده
وبعدت عنه وكملت : من لي غيرك بعد الله شفت كيف اهلي مايبوني
تصدق ان لما اكون بحضنك رغم قسوتك علي احس بحنان فقدته
ضمها سلطان وشد بضمته : وعد مني إني اتعالج ياقلبي ونربي ابننا سواى وماخليك
محتاجه لأحد
ريناد رفعت راسها وبإبتسامه : والله
سلطان باس خشمها : والله
ومسح دموعها وشالها وسدحها بالسرير وو ...........*_^
...
شــقــه ولــيد
وقف خالد يلبس وليد الشمااغ وهو يقوله
: مهاا مالها دخل بموت احد وهي مالها ذنب
فماوصيك عليها ابيك تحطها داخل عيونك وماتزعلها بشيء ولا تمد يدك عليها
يكفي اهلها كيف عاملوها خلوها توصل لمرحله الإنتحار
واخذ العوده و عطاها وليد : تفضل
وليد اخذ العوده وحط برقبته تحت ذقنه وعند كفوفه ومسحها ورجعها ع تسريحه
: زاد فضلك
خالد : وألف مبروك يالغالي
وليد : الله يبارك فيك وعقبالك
خالد : آمين
وقرب منه خالد وسلم عليها وباس راسه بس وليد بعده
خالد : إذا صار لي شيء سامحني
وليد : اشش لاتقول هالكلام انت الي سامحني
خالد : ع سالفة الفطور مسموح
ضحك الوليد واخذ خالد شنطته : مع سلامه بروح بيت اهلي
وليد : مع سلامه انتبه ع نفسك
خالد : ان شاء الله
...
بــيــت ام احمــد
جلـست تستغفر ربهاا وهي فرحانه لبنتها بعد ماعلمتها وش صاار
قطع عليها استغفارها
احمد : يما قولي لـ ساره تجي
ام احمد : ان شاء الله اكلمها بكره
احمد رجع ركب السيكل ويلعب فيه بالحــوش وهي كملت استغفاره
...
بــيــت ابــو عــمــر
توجه ابو عمر للباب بعد ماسمع الجرس يدق
فتح ابو عمر : تفضل ؟
دخل الوليد مع الملاك : زاد فضلك
وجلسوا بالمجلس وشربو عصير بعدين بدوا بإجراءات الزواج
الملاك : تفضل يابو عمر خل البنت توقع هينا وانت وقع هينا وابي اسمع موافقتهاا
ابو عمر : ان شاء الله
وقع وقال لعمر : رح نادها
دخل عمر غرفتها و شافها لابسه تنوره ميدي سوداء وقميص مشمشي
عمر : الملاك يبي يسمع موافقتك
قامت وهي ترتجف وحضنها عمر ونزلت دمعه من عين عمر مسحتها بسرعه مهاا
: دموعك غاليه علي
عمر : اسف
مها : مسامحتك
عمر : مبروك
مها : الله يبارك فيك
طلعت وقفت عند باب المجلس ودخل عمر المجلس
: هذه هي عند الباب
الملاك : هل تقبلين بوليد آل ............ زوجاً لكِ ع سنه الله ورسوله ؟
مها بصوت متردد : نعم اقبل
واخذ عمر الملف واعطها ووقعت ودخل الملف وسلم الشيخ عليهم وبارك لهم
وطلع ابو عمر سلم ع وليد وبعدين جى عمر يسلم عليه بس تأخر وليد
بعدين مد يده وسلم عليه بكل برود
ولبست مها عبايتها وطلعت وشافت وليد
وليد : تفضلي
سلمت ع اهلها واعتذرت منهم وطلعت وراه
وجت تركب قدام بس اوقفها صوته
: اركبي وراى
ركبت وراى وهي مصدومه من وليد ماكان كذاا
وتوجه لشقته وليد وقلبها يدق تحس بشيء بيصير
...
نــهـــايـــة الـــبـــاآرت
...
تـوقـعـاتـكم تـهــمـني
بشكل عام ابي توقعاتكم وياليت اشوفها
...
الــبــارت القــادم يوم الأثــنــيـن
...
حـنـين اشــتيــاق

الــبــآآرت الـثــالـث عـشـر

شــقـه وليـــد
فــتح باب الشقه ودخل ودخل شنطتها وحطها بغرفته ورجع لها وقال
بصوت كالفحيح : تنامين تاكلين هينا بالغرفه هذه مابي اشوفك طالعه
منها إلا إذا أنا أمرتك فاهمه وكلها كم شهر واطلقك اصلن بس بستر عليك
وهذيك غرفتي الي بناام فيها
وآشر ع غرفه خالد وكمل كلامه : ويلا ع غرفتك
دخلت الغرفه وهي منصدمه منه وقالت بخاطرها " مآلومه اخت الي خربت حياتهم
تسببت بطلاق امه وابوه وانتحار اخته ولااا مشاكل غيرها مالها اول ولا تالي
فأكيد مابياخذني لحظنه بالعكس بيكرفني كرف في ذا البيت
...
بــيــت ابـو ســلطـان
طلعت من جناحها وهي لابسه بيجاما سروال طويل لونه بصلي وبدي لونه بصلي
مرسوم عليه بنت صغيره جالسه ترسم
واول مافتحت الباب شافت نايف (:: لتذكير :: نايف اخو سلطان الوحيد عمره 9 سنوات حنطي
يشبه اخوه ولكن مايحب عصبيه اخوه ::) كان لابس بيجاما لونها سماوي مرسوم ع بلوزته
سبايدرمان واستغربت منه كان شكله خايف دخلته و غطته بلحاف ع سرير وشافت حرارته
لقتها كويسه ورجعت جلست جنبه : فيك شيء ؟؟
نايف : حلمت حلم مو حلوو يخوف
وبكى وحضنته ريناد ودخل سلطان وانصدم : نااايف
نايف خاف اخوه يعصب وشد ريناد له وقرب سلطان ومسح ع راسه
سلطان : حبيبي فيك شيء
نايف رفع راسه : حلمت حلم وحش وو
سلطان سكته لانه لو يعطيه مجال مابيكست : اها ع غرفتك
نايف هز راسه بــ رفض : ماابي
سلطان جى بيشيله وحطت يدها ع يده تمنعه وغمزت له وابتسم سلطان
: اوكي
وبعد م نهواستغرب نايف عدم اصراره ع رجوع لغرفته ونااااااام
وريناد جت بتنام حست احد ينحني عليها فتحت عيونها وهو طبع قبله
ع شفاتها الورديه ورفع نفسه وشال نايف و حطه بغرفته
ورجع لها : كذا احسن
ريناد : حرام عليك
سلطان : لا والله ماخذ نص السرير
ريناد ميلت راسها : اصلن سريرك سرير نفر ونص يعني ماينفع لنااا
سلطان : لو تحلمين ماخذت سرير اكبر
ريناد : ليه ؟
سلطان : ابيك بقربي
نزلت راسها وبدت تلعب باصابعها ورفعت راسها بسرعه
: سلطان ؟؟
سلطان : لبيه
ريناد : انت يعني لازم تشتغل
سلطان : ليه ؟؟
ريناد : تصرف عليك وعلي وع الولد الي بيجي
سلطان : ابوي يعطيني فلوس
ريناد : لأنك مدلع
سلطان : نعم ؟
ريناد ابتسمت له : فكر بالموضوع وابي انااام ابنك ماخلاني اناام
سلطان ابتسم ومد يده وعرفت قصده ومدت يدها وسحبها بخفه
لتنسدح بحضنه وسرعان مانامت وهو انحنى شوي براسه وباس خشمها وجلس
يتأملها لين مانام
...
بــيــت طــلال
فتحت عيونها وشافته نايم قامت دخلت غرفه تبديل وبدلت ملابسها
لـبست جلابيه عنابي مخصره ع جسمها كأنها فستان بتطريزها قربت منه وهمست
: طلال قوم ؟
مالقت منه إجابه علت صوتها أكثر : طلال يلا قوم ؟
قربت منه : طـلال قـ .......
قطع عليها سحبها لحضنه ولثم شفتها : ابيك كل يوم تقوميني ع بوسه مثل هذه
استحت : طلال بــس !!
ابتسم لها تركها وقام ياخذ شاور وهي جلست ترتب اللحاف و يوم خلصت دق الباب
: ادخل
دخلت دارين وحضنتها : ماما ابي فطور
ساره نزلت لها : من عيوني يلا اسبقيني لتحت
دارين بإبتسامه : اوكي
نزلت دارين من الدرج وهي تركض وابتسمت ساره وهي تذكر احمد
وماحست إلا بلي يحضنها من خصرها من وراى وباس عنقها
: يلا ياقلبي نفطر ؟
ونزل وهو ماسك يدها وتوجهوا لغرفه فيها طاول فخمه كبيره وحوليها
كراسي بتصميمها الكلاسيك الأنيق جلس طلال وجلست ع يسار ساره
وع يمينه دارين وجلسوا ياكلون وقطع كلامهم كلام دارين
: أنا قلت لصديقاتي بالتمهيدي ان ماما وبابا بيجيبون لنا بـيبي
غصت ساره وهي تاكل وحست بالإحراج ومما زاد احراجها قربها من طلال
طلال لف لها ومد لها كاسه مويه شربها وسمى عليها
وكملت دارين : متى يجي؟؟
طلال : بعد فتره قصيره يصير عندنا بيبي
ساره تحاول تضيع المووضوع : السنه الجايه تروحين اولى صح
دارين : ايه والبيبي ابي غرفته جنب غرفتي
ساره بخاطرها " الحين يقتنع طلال لاا مابي " : اشربي الحليب مره مفيد يكبرك
طلال ضحك ببحه اسرت ساره : ايه يمدحون الحليب
ساره كملت اكل بسكات وقامت دارين : الحمدلله وباست ابوها وباست ساره
: لاتنسون البيبي
وطلعت وساره تحس ان الأكسجين انعدم قرب لها طلال بجسمه
وباس عيونها : اشفيك خفتي ؟؟
ساره لف وجهها ورجع مسكه طلال : مو كذا بس مابي عيال لمده سنتين
طلال ابتسم لها : بس أنا أبي وإذا ع الآلم آلم خفيف ماتخافين ومايألم
ساره ماقدرت تستحمل قامت : بروح اشوف دارين
وجت تمشي بس سحبها وطيحها بحضنه : ماخلصت كلامي
ساره ماقدرت ترفع راسها وكمل : بس بعطيك وقت ترتاحي فيه وحلوو يصير
لدارين اخو من زمااان وهي تطلبني
وانحنى ولثم شفتها وقطع عليه صوت دارين : مااماا
قامت بسرعه وطلعت لها ووجها كله احمر ومرتبكه من كلام طلال
دارين : ماما ماعرفت اربط جزمتي " الله يكرمكم "
ومدت لها الخيط : اربطيه لي
ربطته لها ساره وباست خدها وطلعت دارين لمدرستها
وقامت بسرعه طلعت ساره لجناحها
وجلست ع اريكه ودخل طلال : طلعت دارين
هزت ساره راسها بـ إيه
طلال : يلا بروح لدوام
ودخل يلبس وطلع وهي قامت قربت منه : عادي اروح عند امي
طلال ابتسم لها : عادي
ومد يدينه وسحب يدينها وحطها ع آزارير ثوبه وفهمت جلست
تسوي الأزارير لين وصلت عند عنقه ميلت راسها شوي وقربت وطبع
قبله ع عنقها وهي استحت وبعدت : خلاص سويته
وابتسم لها بحب : خلي السايق يوصلك وماتطلعين من غير حرس
ساره : ان شاء الله
وطلع اخذ شنطة لاب وشنطة فيها أوراق لشغل وهي توجهت للحمام
تاخذ شاور وتلبس حتى تروح لبيت امها
...
بـــيــت ابـو نــاصر
بجنـاح ناصر وريمــا
قام ناصر من النوم وقرب لريما وهمس لها بأذنها : يلا قومي قلبي
وباس أذنها وانحنى وباس تحت اذنها وقام وهي قامت وهي حاطه يدها ع أذنها
مبتسمه وبخاطرها " مهما سويت ماقدر أزعل منك رغم عنادك "
أخذت روب القميص ولبسته وتوجهت للحمام وجت تدخل وهو طلع وصطدم فيه
وهي بغت تطيح بس حط يده ع خصرها وشده لهااا : بسم لله عليك
ابتسمت ريما ودخلت الحمام تاخذ شاور وهو جلس يلبس بعد مأخذ شاور سريع
عشان دوامه وجلس ينتظرها تفطر معه طلعت و هي لابسه فوطه لونها احمر قصيره
لنص الفخذ تحسبه طلع عند امه وابوه وهي شهقت و هو قام قرب لها وهي خافت
رجعت وراى وهو يقرب لها أكثر وهي ترجع بس قطع عليها شالها
وسدحها بالسرير وثبت يدينها ع سرير وانحنى ليوزع قبلاته المليئه بالوله والحب
وهي تحاول تبعد قالت : ناصر دوامك
ناصر : لاحق عليه
ووو .................... *_^
...
شــقــه ولــيد
قامــت ع صوت المنبه ونقزت من سرير : ييي دوامه
بسرعه اخذت شاور ولبست فستان لونه تركواز لين فوق ركبه ولبست
تايت " تايت = استريتش" بني وتركت شعرها مفتوح تعطرت وسوت له
فطور ودقت باب غرفته بس نومه ثقيل دقت ودقت وبالنهايه قررت تدخل
دخلت وشافت اللحاف مرمي بالأرض ولابس سروال بيجاما اخضر ومو لابس بلوزه
وكان صدره العاري مشدود وعضلات اكتافه استحت وغمضت عيونها : ياربي مايستحي
قام ع كلامها وهي مسكت فمها " ياويلي سمعني "
قرب لها ومسك يدينها بكل قسوه وحست انه بيكسرهاا
: دخولك لغرفتي وانا محذرك ماتقربين غرفتي او تطلعين بره غرفتك إلا لحمام و للمطبخ
تاخذين اكلك وتنثبري فاهمه ولااا
نزلت راسها وحست بذل والإهانه : اسفه
وحس بنبره صوتها الي تغيرت للحزن
وجت بتطلع ورجعت لفت وقالت وهي منزله راسها : سويت لك فطور
ورجعت لغرفتها قفلت الباب وانسدحت ع فراش وغصت بدموعهاا
وهو زفر بعصبيه وراح ياكل بعدين لبس وتوجه لدوامه
...
بــيت ام احــمد
دخلت وهي تحضن امها ووراها خدامتين يشيلون هدايا
وجلستها امها بجنبها : شلونك يمه ؟؟
ساره : بخير وانتي واحمد ؟؟
ام احمد : كلنا بخير واحمد كان وده يشوفك
ساره : بطول حتى يرجع
ام احمد : شلون طلال ودارين ؟؟
ساره بحب : كلهم بخير
وجلست تسولف مع امها وهي مرتاحه بحياتهاا
...
بــيــت ابــو ســلطان
قــامت من النوم وشافت نفسها بحضنه تسحبت بشويش وغطته
ولبست زي الجلابيه ولكن لنص الساق لونها لؤلؤي
وتعطرت وتركت شعرها مفتوح ولف لفت اطرافه ونزلت غرتهاا
ولبست فلات لونه لؤلؤي ونزلت تسوي الفطور وقابلتها ام سلطان بصراخها
: تو ناس رجعي ناامي
ريناد باست راسها وانزعجت ام سلطان وبعدت عنهاا
ريناد بإبتسامه : الحين بسوي الفطور لك
وطلعت للمطبخ وشافت نايف زعلان وماد بوزه
: وش فيك ياحبيبي ؟؟
نايف : ليه وداني سلطان غرفتي
سلطان دخل وكمل : والله انك نشبت نشبه ماغير تتقلب وتصارخ وانت نايم
صدق عمر وسكت وكتمت ضحكتها ريناد
وعمر قام وقف : بروح البس
ريناد : افطر
عمر : فطرت قبل يلا مع سلامه
سلطان و ريناد : مع سلامه
طلع عمر وقرب سلطان من ريناد : قمر
دزته بيدها ع باب المطبخ واشرت عليه : لا تقرب ويفضل انك تطلع
سلطان : افا ليه ؟؟
ريناد : اخاف مايصير فطور
ابتسم بخبث وكمل : مشكلتك انك لو تمشين بجنبي ماقدر اقاومك فـ شلوون
لو انك ..........
ريناد : بس بس ارحمني شوي من كلامك
وقربت له : رح نشف شعرك لاتمرض
سلطان : تخافين علي
ريناد : وعندك شك !!
ولف تكمل الفطور بس حست فيه لفها له وباس شفايفها بهيمان
وهي تحاول تبعد منه
وبعدت عنه بصعوبه وهو طلع من المطبخ
وهي مستحيه " آآخ منك دوم تحرجني "
...
بـــيــت ابــو راكـــان
ريم نزلت من غرفتهاا وقابلت راكان
راكان : جاهزه ياعمري ؟؟
ريم تكمل استهبالها : اكيد ياقلبي !!
رامي نزل من بينهم وهو معصب واستغربت ريم : وش فيه ؟؟
راكان : ابد ابوي هزئه عشان اخذ سيارة ابوي من غير علمه وطلعه من التوقيف بعد
حب خشوم
ريم : كالعاده طائش ومتهور يألهي
راكان صفقها بكتابه الي بيديه : يلا نروح
ريم : آآخ يالك من عنيف
راكان : هيا قبل ان يصرخ علينا ابي
ورفعت طرحتها ولفتها وغطت وجهها بـ ثنتين ولبست عباتها
...
بــالــشركه ابو نـــاصر
جالسين بغرفه الإجتمااع كلن حاط يده ع خده والي يلعب بالقلم والي يطق بالعلك
والي يضبط شماغه و الي يغني
دخل ابو ناصر وكلن تعدل ولي ذب العلك بمنديل والي ترك القلم
تعدلوا كلهم وقال ابو ناصر : ناصر مابيداوم ومابيداوم الثلاث ايام القادمه
لانه توه رد من السفر وبعدين نزل الملف ع طاوله
وكمل كلامه : وبمناسبه عودته سالم وقدوم حفيدي الأول من بعد المشاكل الي
صادفته بالطياره راح ازيد رواتبكم كلم والزياده بتكون 5000 وثابته من غير تنزيل
والحين خلنا نبدى بالإجتمااااااع
...
بــيت ام احمـــد
دخل احمد وذب شنطته عند الباب وجت الخدامه شالت شنطته
ودخل ولقى ساره وحضنها : وحشتيني
ساره : وانت اكثر
احمد : لا لاتروحي
ساره : ياحبيبي انت بس لازم اروح وبعدين مابروح الحين
احمد : طلال بره
ساره قامت : نعم ؟
احمد : ايه
ساره : دقيقه اروح له
دخلت المجلس وهي تعدل تنورتها الميدي الأسود مع بلوزتها الي ربع كم
واكمامها نازله لونها احمر قام طلال ومسك يدها
: جيت اخذك
ساره : طلال ممكن اطلبك طلب ؟
طلال : آمري يالغلا
ساره : بقعد شوي تكفى
طلال : اوكي بروح لمشاوري وبرجع لك العصر
ساره : تسلم
وطلال : اجل يلا مع سلامه
وجى بيطلع ومسكت يده : إذا ماتبي برجع معك
طلال ابتسم لها : لالا مو كذا بس اصل عندي اجتماع فأحسن تقعدين هيناا
ساره بادلته الإبتسامه : اوكي
طلال : مع سلامه
ساره : مع سلامه
...
شــقه ولــيد
رجع من العمــل ولقى كل شيء نفس ماكان بس المطبخ نظيف وحاطه ورقه ع طاولة
المطبخ فتحها ومكتوب
(.. وليد هذا غداك بالثلاجه بس حطه بالمكرويف ..)
ابتسم " رغم قسوتي معها عارفه اني ارجع تعبان "
دخل غرفته لقى المكيف مفتوح ومبخره الغرفه وبيجامته ع سرير
دخلت المطبخ تشرب مويه تحس بالجوع جلست تشرب مويه تبلل ريقها وتسد جوعهاا
جت تطلع من المطبخ وداخت وقبل مايوصل راسها للأرض مسكها بسرعه
مها مسكت راسه بيدها : آآخ
وليد بخوف : اشفيك ؟؟
مها قامت من بين يدينه : مافي شيء دوخه بسيطه
وليد مسك يدها واخذها لغرفتها وسدحها بالسرير وبطنها خانها طلع صوت
من الجوع وعرف وليد انها ماكلت شيء و هي غمضت عيونها من الخجل
وطلع وبعد دقايق جاب لها صينيه أكل وهي هزت راسها بــ لا
وهو غصبها اعطها لقمه من يدها وفتحت فمها واكلت وبعدين قام وقال
: اخليك ع راحتك
وطلع وهي سندت راسها ع مخده : فديت حنانك
دخل عشان يعطيها علبه فاين وانصدم من جملتها وهي خافت وبنفس الوقت
كانت مستحيه منه قرب لها واعطاها علبه الفاين وقال
: انتي ماتعنين لي شيء ؟؟
وهي انصدمت ونزلت راسها وعيونها امتلت بالدموع
وطلع بعد ماصفق الباب وراه و دموعها نزلت بالغصب ماقدرت تكتم عبرتهاا
...
بــيت ابــو ناصـــر
وتـحديداً بـجنـاح نـاصر وريـمـا
ريما بعتب عليه : الحين وش يقول ابوك ؟؟
ضحك عليها ولبس تي شرت وقال : ماعليك
ريما بزعل اخذت المخده ورمتها عليه
ناصر : قلبي زعلانه تبين اراضيك
ابتسمت ريما وخافت ماهيب ناقصه سواته وهي ترقع : مين قال اني زعلانه ؟؟
ناصر بضحكه : حسبتك
وهي اخذت الفوطه ولفتها ع نفسهاا ودخلت الحمام تاخذ شاور
...
بــيــت ابـو ســلطــان
طلعت وشافت سلطان جالس ع سرير وبيده حبه
قربت منه وقالت له : مو قلت بتتعالج ؟؟
سلطان : ماقدر اتعالج
ريناد : ليه ماتقدر ؟؟
سلطان : اهلي بيعرفون اني بالمستشفى اتعالج
ريناد : عندي لك حل
سلطان : ايش ؟؟
ريناد : عطني الحبوب وكل الي معك وأنا بعطيك بس برجعات خفيفه
لانه خطر تتركها مره وحده وبيأذي جسمك
سلطان : اوكي بسوي زي ماقلتي
وانسدح ع سرير وخذت الحبه ورمتها بزباله ورجع قام وبصدمه ناظرها
سلطان : ليه ؟؟
ريناد بدلع : مابي اشوفهاا
سلطان قام لها وقرب منها : كيف الحمل معك ؟؟
ريناد : زين !!
سلطان ابتسم لها وشالها : يعني الحين اخذ حقي
ريناد بدلع ذوبه وهي تلعب بأصابعها بصدره : ماتشبع
سلطان : لاا ولا أقدر اشبع
ريناد ابتسمت له : مدمن
سلطان ابتسم ع كمله مدمن : اوريك المدمن
ريناد بخوف : لا خف علي تراني حامل
سلطان : ياقلبي عارف وهذا الي ماسكني
وسدحها ع سرير وو ...........*_^
...
بالـمـطعـم الخــاص بــسعود
سعود : حلوو هذا شيء بيجيبه لي لتحت رجولي
............ : آلتلك بادي ياه يتأسف مني
سعود : ولا يهمك
............ : طلال مابيوئفه لعند حده إلا هيك شيء
سعود ضحك : تعجبيني
............. : تسلم كلوه من زوئك ويلا بادي روح
سعود : مع سلامه
..........: مع سلامه

يتبع ,,,,

👇👇👇
تعليقات



    حجم الخط
    +
    16
    -
    تباعد السطور
    +
    2
    -