بداية

رواية لا تحسب اني بعد هجرك بناديك -11

رواية لا تحسب اني بعد هجرك بناديك - غرام

رواية لا تحسب اني بعد هجرك بناديك -11

بببيت ام محمد
بالمجلس
ام محمد:نجوم السماء اقربلك ياولد خالد
وليد بترجى:تكفين ياخالتي انا ماعيش بدونها
ام محمد:تخلخلت حنوكك قم اطلع برا برا
وليد بحزن:تكفين ياخاله انا مالي ذنب باللي سواه اهلي الله يخليك لاتحرميني منها
ام محمد:برا برا
وليد قام بحزن وضعف وطلع ام محمد طلعت لبناتها
ومها ع اعصابها
جواهر:شكان يبي وليد يمه
ام محمد:بكل قوات عين جاي يخطب مها
ساره ع طول ناظرت بمها
مها بتردد:وانتي شقلتي له يمه
ام محمد:اكيد لا
مها بدون شعور:وليش لا انا احبه وموافقه
ام محمد وقفت:وشوو
جواهر بترقيعه:مها تمزح
ساره:اي يمه ماتقصد
مها وقفت وبصراخ:لا ماامزح انا احبه وابيه ومحد يقدر يمنعني عنه انا احببببه
ام محمد ضربتها كف:وتقولينها قدامي ياقليله الحياء
مها راحت تركض لغرفتها
جواهر:هدي يمه مها ماتقصد
ساره:اي يمه شوي وبتجيك تعتذر
ام محمد جلست وتزفر من العصبيه


بغرفه مها
جلست ع سريرها وتبكي بحراره دق جوالها وكان وليد وردت وهي تبكي
مها:الو
وليد:لالا حبيبتي لاتبكين
مها بكاء:وليد امي طردتك
وليد:انا كنت عارف اننا بنواجه بحياتنا صعوبات بس بالاخير حنكون لبعض
مها بشهاق:وليد لاتسيبني انا احبك
وليد:وانا اموت فيك ومستحيل اسيبك بس الحين ارتاحي
مها:طيب
وليد:باي
مها:باي قفلت وانسدحت وهي مستمره بالبكاء


بمكتب سلطان
مستغرب ان نايف ماداوم
راح سأل عنه احد الموظفين
سلطان:اقول فهد
فهد:هلا
سلطان:نايف ماداوم اليوم
فهد:لاوالله
سلطان:يعطيك العافيه
فهد:الله يعافيك
سلطان رجع لمكتبه وتنهد"غريبه شعنده ماداوم وانا اعرفه ماعمره ماداوم ان شاء الله خير"


نرجع لبيت ام سلطاااان
وجدان ابعدت نايف وجهها احمر وجسمها تحسها حار
نايف ابتسم وحضنها:هاه رضيتي والا نخربها اكثر
وجدان ناظرته وجهها احمر:نايف
نايف بذوبان:قلبو
وجدان:تحبني
نايف:اموت فيك انا واعشق تفاصيلك
وجدان:طيب ليش عملت كذا ماحسستني بحبك
نايف:انا كذا كتوم
وجدان ابتسمت:طيب
نايف شد خشمها:ياويلك لو قلتي طلقني اذبحك
وجدان:هههههههه طيب
نايف:يالله انا بروح لدوام تاخرت بسببك
وجدان بضحكه:انتبه لنفسك
نايف:من عيوني وفتح الباب وطلع
وجدان دخلت
ام سلطان:هو ياحافظ انا احسبك بغرفتك وانتي لك نص ساعه عند الباب
وجدان استحت:كنت عند نايف
ام سلطان:وليش مادخل
وجدان:كان مستعجل يمه
ام سلطان:جلسو نص ساعه برا ومستعجل يمه منكم يابنات هالايام
وجدان استحت وركضت لغرفتها


المسسساء
بالمستششششششفي
محمد باس شجون من راسها وهمس باذنها"احببك احببك موت شجونتي وحشتيني وخلاص رحميني وقومي"
وطلع
بجهه ثانيه بالمستشفي
عائشه وعبير لبسو عباياتهم واخذو شناطهم وطلعو
نواف:عبير
عبير التتفتت:هلا
نواف ببتسامه:انتبهي لنفسك
عائشه:هيه انت تراهي مره اخوي اهجد بس
نواف ناظر عبير وطنش عايشه:يالله باي
وراح
عائشه بقهر:يحقرني الحمار
عبير:هههههههههه امشي بس وطلعو
وعائشه شافت هادي جاي وركبت معاه
سلطان بصوت عالي:لااوصيك ع اختي
هادي:اختك بعيوني
ابتسم سلطان وركب جنب عبير وحرك
بسياره هادي
عائشه:فين حنروح
هادي:فين يعني حوصلك بيتكم
عائشه:بس
هادي:اي
عائشه:مالت ع حظي احسبك بتطلعني تمشيني معاك
هادي:اقول اركدي بس لاتطيرك الروايات
عائشه:راكده الحمدلله والروايات ايش بها قول ماعرف الرومانسيه وخلاص بس لاتجلس تقول كل شوي روايات وروايات
هادي:من عيوني
عائشه لفت لشباك
هادي بعد فترت صمت:عويشتي
عائشه:وجع ان شاء الله ماحب احد يقولي عويش
هادي:افا وجع لزوجك
عائشه:سورى طلعت تلقائيا
هادي:ههههههههه بس انا زعلت
عائشه:والمطلوب
هادي:راضيني
عائشه:اي بالعيد
هادي:اوكي بس رجعه للبيت مافي
عائشه شافته غير الطريق وخافت:فين حتاخذني
هادي:ههههههههههههه


بسياره سلطان
وقف عند البيت ونزلو
عبير ع طول رمت كل شي ودخلت الحمام>وانتو بكرامه
وسلطان جلس بالصاله
طلعت عبير ولبست قميص قصير كيوتي
سلطان:بموت من الجوع
عبير:تبي اسوي لك ع السريع توست واحط فيها مرتديلا والا احط لك نواشف
سلطان:حطي نواشف
عبير:اوكي وراحت المطبخ وحطت له نواشف وتوست وحطته عنده
سلطان:انتي ماتبين
عبير:الا وجلست جنبه وجلسو يأكلون
سلطان:عبير
عبير:هلا
سلطان:انا اسف ع كل حاجه
عبير:اسفك مايدوي جروحي ولاشي انكسر جوايا بس سيب كل حاجه نفس ماهي افضل
سلطان هز راسه بحزن وسكت
اندق الجرس وقام سلطان فتح الباب وتفاجاء:وليد
وليد:عبير هنا
سلطان تفاجاء اكثر:اي
وليد:ابي اشوفها ممكن
سلطان:اكيد تفضل
دخل وليد وسلطان معاه
عبير من انفتح الباب ودخل وليد طارت عيونها تفاجات بس دموعها اخذت مجراها ع خدها
وليد ركض لها وجلس قدامها:لاتبكين تكفين اضربيني اذبحيني سوي اللي تبين فيني بس لاتبكين انا ندمان انا اسف سامحيني تكفين انا محتاج لك
عبير ناظرته وهي تبكي وبعدها ناظرت بسلطان وقفت:كلكم هالحين تطلبون مني السماح
واجبي اخذكم بالاحضان واقول مسموحين
سلطان نزل راسه وطلع
وليد بصوت مخنوق:انا مالي غيرك ابي اعيش بعالمك تكفين لاتحرميني من هالشي
عبير ناظرته وماقدرت تحمل شكل اخوها وفتحت ايدينها له
وليد قام بفرح وحضنها بقوه
عبير:طلع اللي جواك لاتكتمه
وليد:محتاجك عبير محتاجك حيل

بببيت ابو وليد
بغرفه البنات
لمى:هين بس وقسم لاتندم هالعبير
لمياء:سكتنا لها بس مصخت والله حتترجانا
نوف:استغفر الله بس
لمى:سابت امي بس تبكي
لمياء:وهي حتبكي بدل الدمعه دموع ودق جوالها وكان فارس طلعت من غرفتها وردت
نوف:اختك بس تتكلم ع الفاضي وماهمها الا فارس
لمى:بلعنتها انا بكرا حكلم ام حمد وحوريها
نوف:المهم انا برا السالفه
لمى:بالطقاق ماوقفت عليك
نوف قامت وطلعت من الغرفه

بببببيت ام محمد
بغرفه البنات
جالسات يهدون مها اللي بس تبكي
جواهر:مها بس عاد
ساره:انا كنت حاسه ان السالفه فيها حب بس ماتوقعته وليد
مها بكاء:والله حتزوجه غصب عن الكل
جواهر:انتي هبله
مها:ليش تحرمني منه ليش انا احبه وهو يحبني ليش تعمل كذا
ساره:امي عملت كذا عشان مصلحتك
مها:انا مصلحتي معه
جواهر:لو معاه امي كان وافقت
مها:لا ماحتوافق عشان بنت اختها عبير وانا شذنبي عشان عبير ينكسر قلبي
ساره:عبير مالها دخل
مها:الاهي اساس المشكله
جواهر:الكلام معاك ضايع امشي ساره
ساره قامت:يالله وطلعت
ومها بس تبكي


بالصاله

ام محمد:اختك ماتبي عشاء
جواهر:لا
ام محمد:احسن
محمد:شسالفه يمه
ام محمد بعصبيه:مافي سالفه وانت خلك بنفسك احسن
محمد ناظر خواته:ان شاء الله

ع البحرررر
هادي وقف السياره:انزلي
عائشه نزلت
هادي قرب لها ومسك ايدها:احببببك وقال بصوت عالي:احبببببببك
عائشه تناظر الناس وحطت ايدها ع فمه:بسس فضحتنا
هادي شالها بعباتها ويركض فيها:مو تبين رومانسيه انا حغرقك رومانسيه
عائشه:لامابي بس سيبني
هادي:لاتحلمين

ببببيت ام نايف
نايف:آآه بس حمل وانزاح عن كتفي
ام نايف:المهم تصالحتو
نايف:اي الحمدلله
دخل ابو نايف:السلام
ام نايف ونايف:وعليكم السلام
ابو نايف جلس جنب ام نايف:وحشتيني يالغاليه
ام نايف استحت:وانت اكثرر
نايف:كح كح تراني هنا
ابو نايف:وش علينا منك
نايف وهو يوقف:دام السالفه فيها شعلينا منك اطلع اصرف
وطلع
ابو نايف وام نايف:ههههههههه
وانتهى البارات
توقعاتكم
>>مابحط توقعات>>
ابي توقعاتكم ع البارات من عندكم
البارات السادس عششر
-
-
-
-
ببببيت ابو ولييد
بالمجلسس
سلطان:شوف ياخالي ام عبير قبل تموت قالت كل حاجه بس ماصدقتها والحين ابي الحقيقه منك
ابو وليد:مافي حقيقه وهدى ماعرفها
سلطان:تدري مين فا البيت الحين
ابو وليد:مين
سلطان:ولييد
ابو وليد:وشو عند
سلطان هز راسه:اي عبير وهذا معناته شي واحد ان عبير بنتك
ابو وليد بعصبيه:تخسي
سلطان وقف وبحزن:موب مقهور ع شي انا الا اني عذبت عبير
وطلع
ابو وليد جلس وبخاطره"لين متى تبي تنكر ياخالد لين متى لين ماتخسر كل عيالك بس والله هالشي ماطوفه لك يابنت هدى"
وقام وطلع


بببيت سلطان
وليد منسدح ع رجول عبير
عبير تمسح ع شعره:اوعدك ان مها حتكون لك
وليد بفرح:صدق
عبير ابتسمت:اي صدق حبيبي
وليد:ياعمري ياعبير وربي انتي احلا اخت
عبير:احلا اخت بس
وليد:انتي احلا البنات انا كيف كنت غافل عنك ماعرف
عبير اكتفت بالابتسامه
وفجاه سمعو صوت طقطقه وضرب قوي للباب وقفو
وليد:من بيجي هالحزه
عبير بخوف:مادري
وطلعو الحوش
وليد فتح الباب ودخل ابو وليد كانه اعصار بركان ثاير ودف وليد وشد عبير من شعرها وبصراخ:تبين تاخذنين ولدي مني هاه تبين تمسكيني من ايدي اللي توجعني هاه تحسبين بهالطريقه بعترف انك
بنتي
عبير تحاول تفك شعرها بس ابو وليد لف شعرها الطويل بيده ويشده
عبير بالم:آآآه سيب شعري
وليد بعصبيه:سيبها يبه
ابو وليد دفاها وطاحت ع الارض وشعرها تناثر عليها وللحظه تخيلها هدى
عبير رفعت شعرها وهي تبكي وتناظره
ابو وليد بعصبيه:والله يابنت هدى يابنت الشارع والحرام ان مابعدتي عن بيتي موب بصالحك
عبير قامت وجلست تصرخ وتصيح:انا موب بنت حرام ولابنت شارع انا بنتك انت بس انا اللي ماتشرف اكون بنتك ولاتكون انت ابوي انا كنت قبل ابيك تعترف فيني بس الحين موب هامني انا مابي
ابوتك انا مابي شي بس ابعدو عني فكوني ابي ارتاح ارحموني ترا انا انسانه واحس انا لي قلب ولي طاقه والكل جالس يجرح فيني وصرخت:خلااااااااااااااااص كافي كاااافي
وليد انقهر من شافها تبكي:يبه انا ماسمح لك تغلط ع اختي
ابو وليد:هذي مو اختك هذي بنت شارع الله عالم من فين جت
عبير ضمت رجولها وهي تشاهق:اي انا بنت شارع بس اطلعو عني ورفعت راسها:وليد روح مع ابوك روح لاهلك انا بنت شارع روح وتبكي بقهر
دخل سلطان ومن شاف خاله انفجع:انت شتسوي هنا
ابو وليد:جاي ابي بنت هدى تبعد عن ولدي
وليد قرب لها وجلس جنبها ولاول مره تنزل دمعته:لاتبكين عشاني
عبير مسحت دمعته:روح مع ابوك روح
ابو وليد:امش ياوليد
وليد:انا مكاني عند اختي
ابو وليد بعصبيه:هذي موب اختك
سلطان:ليش هذي مو بنتك
ابو وليد:تخسسي
سلطان عصب:لابنتك غصبن عنك وبتعترف فيها بالقانون
عبير جلست تضحك بسخريه وتصيح
والكل يناظرونها ومتفاجائين
عبير وقفت وهي تصيح من قلب:اسمعو من يدافع عني الانسان اللي اهاني وذلني وعذبني وماكان يقولي الايابنت الشارع والحرام صار يدافع عني الشخص اللي كان يغلط ع امي ويسبها يدافع عني
الشخص اللي مايتعامل معاي الا بالضرب كاني حيوانه واللي احرجني قدام الكل بالمستشفي يدافع عني
وناظرته بقهر:انت اخر انسان يدافع عني
سلطان:بس
وليد قاطعه:يبه نفس مادخلت هنا اطلع ومسك عبير ودخل فيها داخل
ابو وليد طلع وهو يتحلف ويتوعد بعبير
سلطان جلس ع درج الحوش وايده ع راسه
اما عبير دخلت الغرفه مع وليد ونزلت شنطتها من فوق وجلست تضبط اغراضها
وليد يناظرها تصيح وتضبط ملابسها وقلبها يعوره:فين حتروحي
عبير:بيت امي
وليد:بجي معاك
عبير سكرت شنطتها واخذت عباتها ولبستها وطلعت وليد شال شنطتها ولحقها
سلطان من شافها طلعت خاف:عبير
عبير وهي معطته ظهرها:اللي انكسر مايتصلح واللي بيننا انتهى
وبعدها ضحكت وقالت بعبره:ليش هو اساسا في شي بيننا عشان ينتهى وفتحت الباب وطلعت وليد وراها ركبت سياره اخوها وركب وليد وحرك
اما سلطان فنزل كلام عبير عليه كالصاعقه موب مصدق انها اخذت اغراضها وراحت
دخل وجلس ويحس نفسه بحلم



ع البحر

بسياره هادي
عائشه ابعدت هادي:هادي اعقل فضحتنا
هادي:ليش شفيها زوجتى حلالي
عائشه:بس موب قدام العالم
هادي:مو انتي تبين رومانسيه
عائشه:اوكي رومانسيه ماقلنا شي بس مو ع عينك ياتاجر الرومانسيه تكون مخفيه
هادي:انتي ماقريتي روايه جاني قال احبك بعد مااهاني وداس بكرامتي الا الكرامه حبيبي اعمل احسابك
عائشه:الا والكاتبه دانه هي نفسها اللي تكتب لنا
هادي:طيب وئام لما تزوجت محمد اخو صاحبتها باسها من شفايفها بالسياره وماقالت شي
عائشه:ياحظي انت كانو بالندن وهناك البوس عادي يكون علني
هادي:اي صح طيب ان شاء الله بنسافر شهر العسل بالندن عشان ابوسك علني
عائشه:هذا بس اللي همك
هادي وهو يكتم ضحكته:اي اجل في اهم
عائشه:اي فيه
هادي:وشو
عائشه:انك ترجعني البيت
هادي:اها اوك وشغل السياره وحرك
وعائشه مغتاضه منه تبيه يذوبها بالحكي<فديتش متاثره
وصلها هادي وراح
عائشه دخلت وسلمت ع امها وابوها
ابو سلطان:اقول عائشه عبير شخبارها
عائشه:تمام يبه وهـ بس ولهت عليك
ابو سلطان:وانا اكثر
عائشه ناظرت بامها اللي بان انها تضايقت من الكلام:انا بروح اشوف وجدان وراحت فوق
شافت وجدان منسدحه ورايحه لعالم ثاني وصرخت:وجداااان
وجدان نقزت:يامال الوجع خير
عائشه فاطسه ضحك
وجدان رمت عليها المخده:فين كنتي
عائشه:مع هادي وانتي من جاك
وجدان ارتبكت:وانتي شدراك
عائشه:عن ايش
وجدان:ان نايف جاني
عائشه نقزت عليها:يعني جاك واو شصار
وجدان:ولاشي بس تصالحنا
عائشه:ياعيني بس وناظرت رقبة وجدان وبغمزه:لا الظاهر عرف كيف يراضيك
وجدان انحرجت ودفتها:تافهه
عائشه ماسكه ظهرها وميته ضحك


بببيت ام عبير
عبير جالسه بالصاله وبيدها صوره امها وتبكي بصمت
وليد جلس جنبها واحتواها بحضنه ويمسح ع شعرها:الله يرحمها
عبير:نفسي انام وماافوق
وليد:بسم الله عليك حبيبتي
عبير:وليد ابي ارتاح
وليد سدحها ع رجوله:ارتاحي قلبي
عبير ماستغرقت خمس دقايق وغطت في سبات عميق
وليد نفس الحاجه


اليييييييييييوم الثاااااااااااااني
بببيت ابو وليد
ابو وليد:انا رايح لشركه
ام وليد:بوداعت الله
طلع ابو وليد وجلست ام وليد مع بناتها
ولمياء معصبه وتطقطق بجوالها
لمى قربت لها:ايش بك
لمياء وشوي وتبكي:فارس مقفل جواله
لمى:طيب واذا مقفله ايش يعنى
لمياء:اكيد صار له شي والا ليه يقفله
لمى:لاتوسوسين
لمياء قامت وراحت غرفتها
نوف بهمس:ايش بها اختك
لمى:فارسها مقفل جواله
ام وليد:انتم شتقولون
نوف ولمى:سلامتك يمه


ببيت ام عبير
عبير اخذت شنطتها وهي تركض:بسرعه وليد
وليد:شفيك مستعجله
عبير:عندي عمليه بسرعه
وليد:اوكي يالله
وطلعو وليد وصلها المستشفي وراح
عبير دخلت ع طول رمت عباتها ولبست بالطوها وطلعت
عبير:جهزي غرفه العمليات بسرعه
الممرضه:بس دكتوره الدكتور نواف من نص ساعه دخل لغرفه العمليات و
عبير عصبت:باي حق يسوي العمليه وهي موكله لي
الممرضه:دكتوره انتي تاخرتي وحطينا احتمال انك ماحتجين والمريض يحتاج للعمليه باسرع وقت والدكتور نواف نفس تخصصك
عبير:ياليت تقولين لدكتور نواف بس يخلص من العمليه يجيني لغرفتي اوكي
الممرضه:ان شاء الله دكتوره
عبير دخلت المكتب وهي معصبه
عائشه:شفيك
عبير:الدكتور نواف شافني تاخرت دق الصدر واخذ بدالي العمليه
عائشه:ماشاء الله الاخ بقوه مصخها
عبير:من جد وانا ححط له حد
عائشه:يالقويه
عبير:هههههه انطمي
عائشه:هههههههههههه

بمكتب سلطان
باين عليه الارهاق والتعب
وانه مانام
نايف ماقدر يتحمل شكله كذا مهما كان فاهم عشره عمر
نايف:سلطان
سلطان رفع نظره:هلا
نايف:شفيك عسى ماشر
سلطان بحزن:عبير اتركتني
نايف تفاجا:كييف
سلطان:راحت بيت امها وسابتني
سابتني وانا ابيها وندمت بس هي ماتبي تسامحني
نايف:قلت لك ياسلطان قلت لك حيجي يوم ماتحصلها
سلطان:بس انا الحيين ابيها
نايف:ماقدر اقول الا الله يعينك


بببببيت ام محمد
بالصاله الكل جالسين ببستثناء مها
جواهر:حمود كيف شجون
محمد:نفس ماهي يالله انا رايح لدوام
هادي:واناكمان
ام محمد:بحمايه الله
وطلعو
ساره:يمه مها من امس ماكلت شي
ام محمد:هذي مشكلتها وهي حره بنفسها
جواهر:بس يمه
ام محمد:مابي اي نقاش بهالموضوع ولو اشوفها تموت قدامي مازوجتها ولد خالد
ساره:نفس خالتي صح
ام محمد عصبت وجلست تصرخ:بس انخرسي مابي اسمع ولاحرف موضوع مايعنيكم لاتدخلون فيه
وراحت
جواهر:ياحماره انتي شسويتي
ساره:وانا صادقه امي حيل قاسيه وكلمتها ماتغير
جواهر:انطمي بس
ساره:ان شاء الله


بغررفه مهاا
اخذت جوالها واتصلت بوليد
مها:الو
وليد:ارق الو سمعتها بحياتي

يتبع ,,,,

👇👇👇
تعليقات



    حجم الخط
    +
    16
    -
    تباعد السطور
    +
    2
    -