بداية

رواية مشاغبات عاشقين -16

رواية مشاغبات عاشقين - غرام

رواية مشاغبات عاشقين -16

طبعاً داانه ندمت أشد الندم على حركتهاا هذي لأنهاا لما غمضت عينهاا تنح جوااد في وجهها لثواني قبل لا يقرب منهاا ويطبع على شفايفها قبله رقيقه
فتحت عيونها بصدمه وطالعت فيه بحرج وجهها ساار أحمممممممممر بينما جواد ظبط جلسته بكل هدووء وهو يقول بأستهبال والأبتساامه شااقه الحلق : فعلاً زي مكيااجهاا بالظبط
طالعت فيه دانه بقهر وقالت : قليل ادب
جواااد أنفجر بضحك من كلمتهااا أما داانه كانت محرجه وخجلاااانه لدرجة أنهاا مو قاادره تتكلم أكثر
..............................................
في بيت فهد في لندن كان فهد مسدوح على الأريكه وساارح بتفكيره
جااه الخاادم وقال : الأستااذ طلااال جاا ويبغى يقاابلك
فهد وهو يعتدل بجلسته : خليه يتفضل بسرعه
دخل طلااال وهو يقول : أول شي السلاااام عليكم ثااانياً قوم ألبس بسرعه جووود عاامله لنا عشى فاايف ستاار وتنتظرنا في البيت
ضحك فهد وهو يقول : لا داام مداام جود أمرت وجبت علينا الطااعه
طلااال بأستهبال : فهوود ترااني أغاار
فهد : أقول كل ترااب جوود أختي من حقي أمدحهاا وأدلعها
طلااال وهو يضحك : أذا كذا ساامحتك ههههههههههه
بمجرد ماشافت وجه فهد قالت له بتأنيب: فهووود وينك أنا ما قلت لك تعال لنا بأي وقت في أخوو ما يزور بيت أخته كل هالوقت
أبتسم فهد وقال لطلااال : طلوول أنقذني
طلااال وهو يمشي ويصفر ولا كأنه سمع شي
فهد يطاالع فيه بحقد : خير مردووده يا نذل
جوود بعصبيه : فهوود ما ترد
فهد بأبتساامه : يا أختي العزيزه انتي عاارفه يا بخت من زاار وخفف و بع..
وقبل لا يكمل كلاااامه قااطعته وهي تقول : فهود ولا كلمه زيااده عشاان لا افقع وجهك يالله أشووف أدخل اتغدى وياويلك تتكرر الغيبه او أسمع الكلااام التاافهه هذا
دخل فهد وهو حااس بالأمتناان لجود وطلاااال ألي خففو عليه أحسااسه بالغربه
بعد الغدى جلسو الثلاااثه في الصاله
قال طلااال بخبثه الداايم : أقول فهوود
فهد : هلا
طلااال والأبتساامه شااقه وجهه: أيش حكااية الآنسه صباا أشوفهاا هااديه هالأياام ورااضيه عليك
فهد بأرتبااك : أيش حكاايتها يعني ... عاادي ما في حكاايه
جود وهي تبتسم : فهوود يحب ؟؟؟
فهد بسرعه : حب أيش أنتي كمان أخلص من زوجك تطلعي لي أنتي
ضحك طلااال وهو يقول: طيب مو حب يمكن عشق
أتنهد فهد وهو يقول: أذا جيت للحق والله انا مو عاارف أرسى على بر معها
أبتسمت جود بحناان أخت وقالت : فهد أيش رأيك تقول لي السالفه يمكن أقدر أنا وطلااال نسااعدك بشي
سرد فهد حكااية صبا لجوود وطلااال من البداايه حتى آآخر موقف بينها وبينه
أتنهدت جود وهي تقول: وااضح أنها أنساانه مجروحه جرح عميق جرح خلها تفقد ثقتها بالنااس
وعشاان توصل لقلبها لااازم تعرف أيش هالجرح وتدااويه
طلااال : ولاااحظ أنك محتااج طوولة باال يا فهد ما حتكسب ثقتها بيوم وليله
فهد : عاارف بس المشكله هي ما تعطيني فرصه
أبتسم جود وقالت أترك موضوعها علي أنا حتصرف معهاا وبحااول اقربها منك بطريقتي
فهد أبتسم وهو يقول : يا زين أختي يا نااس
طلااال بأستهبال : أحم أحم
جود و فهد بنفس الوقت أنفجروو ضحك
.......................................
بعد أربع أياام من ملكة منى وبندر رجعت ريتال البيت بعد ما قضت سهره ممتعه مع منى ودااانه
لكن عند دخولهااا للبيت أتفااجأت بوجود أبوهااا جرت له وضمته وهي تقول : باااباا الحمد الله على سلاااامتك وحشتني موت ليش ما قلت لنا انا رااجعك عشاان نستقبلك في المطاار
رفع أبو جوااد رااسه وكان وجهه ملياان حزن وتعب وقال: الله يسلمك حبيبتي كيفك وكيف كانت ملكة منى وبندر
ريتاال إلي لاااحظت الحزن المرسووم على وجه أبوهاا قالت بهدووء : كل شي تماام بس .. بابا فيك شي ؟؟
أبو جوااد وهو يحااول يرسم على وجهه أبتساامه حتى يطمن ريتال قال بأنكساار: ريتال .. حبيبتي أنا ودي أتكلم معااكي بموضوع مهم ...
إلى هنا ينتهي الجزء الثالث عشــر
----------------------------

البارت الرابع عشــــر

بعد أربع أياام من ملكة منى وبندر رجعت ريتال البيت بعد ما قضت سهره ممتعه مع منى ودااانه
لكن عند دخولهااا للبيت أتفااجأت بوجود أبوهااا جرت له وضمته وهي تقول : باااباا الحمد الله على سلاااامتك وحشتني موت ليش ما قلت لنا انا رااجعك عشاان نستقبلك في المطاار
رفع أبو جوااد رااسه وكان وجهه ملياان حزن وتعب وقال: الله يسلمك حبيبتي كيفك وكيف كانت ملكة منى وبندر
ريتاال إلي لاااحظت الحزن المرسووم على وجه أبوهاا قالت بهدووء : كل شي تماام بس .. بابا فيك شي ؟؟
أبو جوااد وهو يحااول يرسم على وجهه أبتساامه حتى يطمن ريتال قال بأنكساار: ريتال .. حبيبتي أنا ودي أتكلم معااكي بموضوع مهم
ريتال : موضوع أيش
أبو جوااادحزين :.. أنا أبغى أقولك أني .. أني ..
ريتاال ببتسامه هاادئه : متزوج
أنصدم أبوو جوااد وألتفت لها وهو يقول: أنتي تعرفي ؟؟؟؟
ريتال وهي تبتسم بحناان وتسند رااسها على صدر أبوهاا وتقول: وأيش يعني لو أتزوجت .. من حقك يالغالي ..
مسح أبو جوااد على رااسها بحناان وهو يقول: يعني يا بنتي أنتي مو زعلااانه
ريتاال وهي تبتسم : لا مو زعلااانه أكيد
قبل لا يتكلم أبو جوااد بكلمه وحده سمعوو صوت طفل صغير يبكي
ألتفت ريتاال لمصدر الصوت وأتفااجأت بوجود طفل صغير على أحدى الكنباات ألتفت لأبوهاا بتساائل
أبتسم أبوهاا بأرتبااك وقال : هذا أمممممم
أبتسمت ريتال ورااحت شالت الولد بسرعه وهي تقول : أكيد أخوووي أو اختي صح
طالع أبو جواد فيها بحيره وتساائل : وانتي كيف عرفتي
ريتاال وهي تبووس الصغير على خده وتقول: مو مهم كيف عرفت المهم هو بنت ولا ولد
أبتسم أبو جواد وقال: لا ولد
أتلفتت ريتال وقالت : طيب فين مامتوو ما أشوفهاا
أبتسم أبو جوااد بحزن وقال : امه ماتت أثنااء الولاااده
ريتال بصدمه : ماتت
أبو جواااد وهو يهز راااسه بأسف: أيوه خلااال الولاااده ساار عندهاا مضااعفاات الله يرحمهاا
ريتال بحزن وهي تضم أخوهاا بحناان : الله يرحمهااا
رجعت تتأمل بوجه أخوهاا وتبووس خدووده وهي تقول : بابا أيش سميته
أبو جوااد : تركت موضوع التسميه لك انتي
فرحت ريتال وقالت : أمممممممم حسميه بسااام أيش رأيك بابا
ابو جوااد : أسم حلووو
وقف أبو جوااد وقال : طيب حبيبتي أهتمي بخووكي اليوم وبكرى بالكثير تكون المربيه وصلت
ريتال بأعتراااض وزعل : بابا ليش المربيه وأنا موجوده
أبو جوااد بفرح : تبغي تهتمي بأخوكي انتي
ريتال وهي تمسح على خدوده بحناان : أكيد .. في أحد يكره يهتم بملاااااك
وبكذا ساار بساام بعهدة ريتااال
........................................
الكل عرف بخبر زواج ابو جواااد وولده الجديد بسام
جوااد فرح ببسام كثير وكان يحب يقرص خدوده ويبووسه بقوه بس ريتال كانت تخااصمه وماتسمح له انه يأذي بساام
اليوم التالي كانت ريتاال جاالسه مع بساام وتكلمه وكأنه شخص كبير وفااهمها: بيسوو حبيبي اليوم حروح انا وأنت ومنى ودانه السوق عشان نشتري لك ملاااابس كثيييييييره
كان بساام طفل بشووش داايم البسمه مرسوومه بوجهه طالعت فيه بحناان وبااسته وهي تقول : فديت الأبتساامه يا ناااس يجنن
في هذا الوقت سمعت جوااال جوالها يرن
أنا أنكتب لي عمر وأنت بين أيديا
وحاجات كثير كانت بعيده زمان علي ...
أغنية أنكتبلي لشيرين
أبتسمت ريتال وشالت الجواال وقالت لبساام : بيسوو تعرف مين بيتصل وقربت من أذنه كأنها بتقول له سر وقالت: حبيبي
ردت وهي تضحك : ألوو
خاالد : هلا وغلا دوم الضحكه حيااتي
ريتال : يدوم لك الخير كيفك
خالد : بخير دامك بخير
ريتال بدلع : خالد ليش ما جيت تشووف بيسو
ضحك خالد وقال : بيسوو هههههههه طيب افتحي البااب لي لو سمحتي يا أخت بيسووو
ناادت ميري وقالت لها تفتح البااب وهي جرت لغرفتهاا تبغى تلقي نظره على شكلها قبل لا يشوفهاا حبيب القلب
كانت لااابسه
وشعرهاا كانت تااركته على طبيعته النااعمه سااير فوضوي وجذااب
وغلوووس لحمي نااعم وبلشر خفيف ومتكحله بكحل أزرق
دخل خاالد وأستغرب أنو ما لقهاا بصاله أتجهه لبساام إلي كان بيلعب ويحرك يده
شااله وساار يلاااعبه وهو مبتسم سمع صوت خطواتها النااعمه وهي تنزل من الدرج وتقترب منه
وطرى بباله ينرفزها ويعصبها شووي ريتال فرحت لما شاافته يلعب مع بساام وقربت منه ووقفت قدامه تنتظر يقوم يسلم عليها أو على الأقل يعبرهاا بأبتساامه لكن خاالد أستمر باللعب مع بساام وأتجااهلها تماماً تنحنحت ريتال حتى ينتبه لوجودهاا : أحم أحم
خاالد من غير ما يرفع نظره لها مع أنه بيموت ويلقي عليها نظره على الأقل : هلا قلبي تعالي شوفي بسام كيف قبل علي
أتنرفزت ريتال من تصرفه وعصبت وقالت بصوت غااضب : حروح أجيب عصير لك
خالد وهو يبوس يد بسام : أوكي
مشت ريتال بعصبيه للمطبخ و قالت لميري تحضر لها كااسين من عصير الفرااوله ووقفت عند بااب المطبخ ترااقب خاالد وهو يضحك ويلعب مع بساام بغيظ ( ولا حتى كلف على نفسه يقوم يسلم علي او حتى يطاالع بوجهي )
قطع عليهاا تفكيرهاا صوت ميري وهي تقول: مس ريتال العصير
أخذت العصير وحاولت تمشي بهدووء حتى وصلت عنده وقالت : أتفضل
خاالد كان حينفجر ضحك على عصبيتهاا بس ما رحمها وقال : حطيه على الطااوله مو فااضي أشربه بلعب مع بساام شوي
حطت العصير على الطااوله بعصبيه ومشت وهي تقول: لا خلصت لعب مع بيسوو نااديني أنا طاالعه غرفتي
حط خاالد بساام على الكنبه بسرعه ولحقهاا وسحبها من أيدها وهو يقول: تعااالي يا مجنونه
وقفت وهي تهز رجولها بتوتر وعصبيه ومن غير ما تنطق ولا بكلمه
قرص خدها برقه وهو يقول: الحلوو ليش زعلااان
طاالعت فيه بحقد من غير ما ترد عليه
ضحك وقال : آهاا عشاان ما سلمت عليكي يعني طيب ولا تزعلي
وقرب وباااسها على خدهاا اليمين ورجع بااس خدها اليساار وعمل نفسه أنه حيبووسها على شفاايفهاا لكنهاا بعدته وهي تقول : خااااالد لو سمحت
ضحك خاالد وهو يقول بأستهباال: اوو آسف نسيت نفسي وكمل وهو يغمز لها : من حقي الصرااحه من إلي يشووف هاالحلى كله وما ينسى نفسه
لوت بوزهاا وهي تقوول بدلع :فين إلي توه مو قاادر يترك اللعب ثواني
أبتسم خاالد وقال : كنت بمزح معااكي قلبي بس انتي سايره دلوعه ما تتحملي مزح
ريتال : طيب أنا آسفه
ضمهاا خاالد وهو يقول : فديت حبيبتي الدلوعه قلبي لا تتأسفي ما ساار شي
وسحبها وهو يكمل : يالله تعالي قولي لي ايش عملتي مع بساام امس
أبتسمت بحناان وهي تشيل بساام : فديت بيسو ... عااقل وهاادي ويجنن الله يحفظه ما تعبني
جلس خالد جمب ريتال وهو يمثل دوور الحزين : حسره علينا شكلنا صرنا صفر على الشماال
مالت ريتال لجهته وبااسته على خده وهي تقول برقه : مستحيل أحد يااخذ مكاان خلوودي
أبتسم خالد ومسح على شعرها بحناان وهو يقول: تسلمي يا عمر خلودك انتي
ريتال : خالد ممكن ننزل أنا والبنات السوق اليوم
خالد كلعااده : مع مين
أبتسمت ريتال وقالت : معك او مع جوااد أو بندر أي وااحد فيكم فااضي يودينا
خاالد : أنا فااضي بس أيش عندكم ..؟
ريتال : أبغى أنزل أجيب ملاااابس كثيييييره لبيسو
ضحك خالد وقال : ريتو بسام رجاال أيش بيسوو هذي
ريتال : دلع له
خالد : السنتين الأولى حسمح لك تنااديه بيسو بس بعد كذا ما في غير أسمه بساام أتفقنا
ريتال : أتفقنا
وقف خالد وهو يقول: طيب أنا أروح أقول للبنات يتجهزو وأنتي كمان أتجهزي العصر حوديكم السوق
ريتال بأبتساامه : شكراً خالد
خالد : العفوو قلبي وااجبي
..................................
بعد العصر كان الكل مستعد لرووحة السووق
ريتال وخالد وبساام بسيااره
جواد ودانه بسيااره
بندر ومنى بسيااره
خاالد وهو يلتفت لريتاال: على فين
أبتسمت ريتال وقالت : النور أولاً
ضحك خالد وقال: يعني أفهم أنو في ثاانياً
ريتال وهي تبتسم بدلع : والله انا أول مره أسير مسؤووله عن بيبي وما أعرف أمااكن محدده له عشاان كذا لااازم ألف وأدوور حتى اعرف كل شي
خالد : مبرر حلو وذكي
في سيااارة جوااد كان جواااد على كالعاده متونس بوجود دانه معه
وكل شوي يهديهاا أغنيه وهي تعلق عليه
جوااد : دنو عااد أستحي على وجهك وأهديني اغنيه من أول انا إلي أهديكي
دانه بتفكير : أمممممم طيب دقيقه
دورت بالسي ديات إلي قدامها وأختاارت أغنية أصاله بين أيديك
وقالت له : وهذا الأهدااء لك يا سيدي ولا تزعل
أستمع جواد لللأهدااء وهو متوووونس على الآخر
في سياارة بندر
منى ما تركت شي بالدرج ما خرجته
ألتفت لها بندر وهو يقول : أنا نفسي افهم أنتي ايش تبغي من الدرج الآن
منى بأستهباال : دليل على خياانتك
ضحك بندر وهو يضربهاا على رااسهاا : خياانه بعينك
منى وهي تحط يدهاا على رااسها وتقول: بندووره لا عااد تمد يدك علي لا اتهووور وأذبحك
بندر : هههههههههههههههههههههههه
منى بغيظ : لا تضحك ترى أعملهااا
بندر بصووت آآآسر : وأهون عليكي
منى بقهر : بندووره لا تسبل لي و تكلمني بهذا الصوت ترى تخربط كياااني
ضحك بندر وهو يقول : حلوه كياني هذي بأي مسلسل سمعتيها
في السووق كانوو البناات ينتقلو من مكان لمكاان وهم يشترو لبيسوو وما نسوو نفسهم طبعاً خخخخخ
أما خالد وبندر وجواااد أخذوو بسام ورااحو يجلسو بكوفي شوب على ما ينتهو البنات
.....................................
في لندن ...
كانت صبااا مركزه بالأورااق إلي قداامها والهدوووء يعم مكتبهااا لكن فجأه
فهووووووووود أنا جيت
طالعت في البنت إلي دخلت مكتبهاا نعوومه متحجبه ووجهها طفولي لااافت وقالت بأستغرااب: عفواً أنتي بأي حق تدخلي مكتبي بهذي الطريقه
البنت بخجل: أوووه آآسفه طلولي قال أن مكتب فهوودي أقصد فهد قالو لي أنه بنهااية الممر
صباا وهي تطاالع فيها من فووق لتحت بأستحقاار : مكتب المدير تقصدي
البنت : يس المدير
صباا : أتفضلي معاااي أوصلك له
أبتسمت البنت بخبث وهي تمشي ورى صباا
وقف طلااال بدهشه يطالع في البنت وقال : جووو..
قبل لا يكمل كلاااامه قاااطعته صبا وهي تقول بعصبيه : أبغى سياادة المدير المحترم فاضي
طلااال وماازالت عينه على البنت : هاا .. المدير ..
اتنرفزت صبا منه ومن تنااحة في البنت وقالت : أوووووووه شكلو الكل هنا مفهي
ودخلت على فهد إلي كان يجري مكاالمه ومجرد ما شاافهاا قال : ريتوو حبيبتي أكلمك بعدين يا قلبي سلمي على البنات والشبااب باي
قفل وطالع بصبا بتساائل وقال: خير آآنسه صبا
ضرب صبا على المكتب وقالت : أنا نفسي أعرف كيف عمي ابو جواد وثق فيك وأعطااك الأدااره
فهد وهو يطاالع فيها بصراامه : آآنسه صبا أتكلمي بأحتراام وأعرفي حدوودك
صبا بعصبيه : أنا أعرف حدودي يا أستااذ لكن وااضح أنك أنت نسيت حدوودك ورميتها ورى ظهرك
وحده ماااصخه تدخل مكتبي وتقول بكل وااقحه فين فهووودي وطلولي وأجي ألاااقي مديرنا الفااضل مكملهاا ويكلم بنت وبكل قووة عين يقول لها حبيبتي
وطالعت فيه بأستهزااء وهي تقول : مين فينا الآن إلي لااازم يعرف حدوود و ...
قبل لا تكمل كلااامها دخل طلاااال وهو يقول : أعتقد مو من الذوق يا أستااذ فهد تتركك زوجتي وااقفه كل هالوقت برى تنتظر حضرتك
ألتفت صبا بحده وصدمه للبنت وقالت : أنتي زوجة طلاااال
جود بأبتساامه نااعمه : أيوه
طالعت صبا بفهد بأرتبااك وقالت : بس أنتي ما قلتي لي
وقف فهد وهو يطالع فيهاا بتأنيب : هلا جوود نورتي المكتب يالغاليه أتفضلي
طالعت صبا في الأرض بخجل وقالت : أستااذ فهد أنا ..
قااطعهاا فهد وهو يقول بهدووء: لو سمحتي في طريقك قولي لهم يرسلو لنا فنجاانين قهوه وعصير برتقال
انصدمت من ردة فعله وخرجت بسرعه وهي تأنب نفسها على تدخلها بشي ما يخصهااا
بعد ما طلبت القهوه والعصير أتوجهت لمكتبهاا وقفلت البااب عليها وجلست على المكتب
وقالت بصوت هاامس: أستااهل .. استااهل كل إلي يحصل لي
أما بمكتب فهد بعد خروجهاا قالت له جوود : قسيت عليها يا فهد
فهد بعصبيه وهو يضغط على رااسه بسبب الصداع إلي يجتااحه من حين لآخر: خليهاا تولي طفشت من طوولت لساانهاا وعدم أحتراامهاا لي
أبتسم طلااال بخبث وقاال : بس تصرفهاا أكد لي شي مهم
جود وهي تبتسم : صحيح
فهد وهو ينقل نظره بينهم : أيش أكد لكم
طلااال بهدووء: أنها تكن لك بعض الأعجااب
فهد وهو يبتسم بسخريه : يتهئ لكم
جوود وهي تفكر : أمممممم ... ووقفت فجأه وقالت : عن أذنكم شوي
طالع كلاً من فهد وطلااال ببعض بأستغرااب وقالو بنفس الوقت : إذنك معك
أما جوود فتجهت لمكتب صباا أخذت نفس عميق قبل لا تدق البااب بهدووء
سمعت صوت صبا وهي تقول: اتفضل
دخلت وهي مبتسمه وأول ما شاافت صبا رفعت رااسها وطاالعت فيهاا بنظره ما قدرت تفسرهاا قالت :أحم أحم .. أنا .. أنا عاارفه أني آآخر شخص تتمنى تشوفيه بهذا الوقت بس صرااحه أنا جاايه
قااطعتهاا صباا وهي توقف وتتجهه ناحيتهاا وتقول :أنا إلي آآسفه على قلة ذوقي معاااكي
جود ببتساامه حنونه : لا يا عسل ما في دااعي تتأسفي أنا الغلطاانه ألي ما عرفتك على نفسي قبل لا أسألك عن فهو .. أقصد فهد وطلول
صبا بخجل : مافي دااعي تبرري لي موقفك أنا إلي أنفعلت وأدخلت بشي ما يخصني
جوود بشقااوه : على العمووم إذا ملزمه على الأسف فأنا لي طلب صغير يساوي عندي مليون آسف
صبا : أيش هو الطلب آآمري
جود وهي تمد يدهاا لها وتقول: نكون صديقات
أبتسمت صبا و صاافحتهاا : يكون لي الشرف والله
وبكذا كسبت جوود صداااقة صبا يا ترى حيستفيدفهد من هذي الصدااقه او لا
..........................
في بيت أبو ماجد
كانت جاالسه في غرفتهااا تقرأ قصه ومندمجه جداً مع احداااثهاا سمعت أحد يدق على بااب غرفتهاا
قالت : أتفضل
دخل مااجد وشاافهاا وهي تقرأ بتركيز ابتسم وجلس جمبهاا وهو يقول: مسااء الخير
ريمااا من غير لا تلتفت له : مسااء الخيرات
ضحك مااجد وقال : ممكن لو سمحتي تعطيني وجه شووي أبغى أكلمك بموضوع مهم
ريما وهي تترك القصه وتقول بخجل: آآسفه .. بس الأحداااث شدتني
مااجد : عاادي حبيبتي وسكت وقال بتردد: أحم .. أأ .. ريما ..
أنا كنت الصرااحه ..اا
ابتسمت ريما وقالت : أيش فيك كأنك بأختباار
مااجد : في الحقيقه انا كان ودي اسألك عن لمى بنت عمي
ريما : لمى .. أيش فيها ؟؟
ماجد : صرااحه انا نااوي اخطبهاا وأنتي اقرب شخص لها يعني برأيك هي منااسبه لي
ريما بفرحه : وأكثر من منااسبه والله أنساانه أخلاااق وحبووبه حتعجبك مره والله
ماجد : يعني اتوكل على الله واخطبها على مسؤوليتك
ريما وهي تضحك : أيوه أخطبها وما رااح تندم
وبااست رااسه وهي تقول بحنان : ألف مبرووك يالغالي
أبتسم ماجد وهو يقول: بدري على المبااركه أستني لما البنت تواافق ويسير خير
ريما : حتواافق فين تلقى مثلك
..........................
بعد عدة ايااام مرت على أبطالنا
داانه وجواد عصاافير الحب إلي لا يمكن يسير شي يكدر عليهم
خاالد وريتااال غرقاانين في الإهتماام ببيسو ونااسين العاالم
منى وبندر لهم عاالمهم الخاااص عالم حب وعشق وهياام
جود وطلاااال وماازاالت محااولتهم في تقريب صبا لفهد مستمره
فهد هالأياااام تغير كان مثل الشمعه إلي بتذووب مع مرور الوقت بسبب الصداع إلي يجيه من حين لآخر
ريما ومااهر مازاالت الأمووور عاالقه
في لندن كان يشتغل وفجأه مسك رااسه وهو يقول بنفسه : لمتى هالألم حيستمر
في هذا الوقت وقال : فهووود أيش تعمل ؟؟ يالله يا رجاال جود تنتظرنا وأكيد انت مو مستعد تنضرب على التأخير
ألتفت له فهد وهو يضحك ويحااول يخفي ألمه : هههههههههههههه أوكي ياالله ألا زعل أختي الغاااليه
.....................
في بيت أبوو خالد
وبالتحديد في المجلس كان جواااد جاالس ينتظر داانه وهو سرحاان وبعااالم ثااني
دخلت دانه إلي كاانت لااابسه فستان فوشي قصير

مجعده شعرهاا وتركته فوضوي و غلووس وردي كحل أبيض وبلشر وردي
كان شكلهاا نعوم جد
دخلت المجلس لكن أتفاجأت بأن جوااد ما أنتبه لها أصلن لأول مره جوااد ما يلتفت لها من يشم ريحة عطرها بس
جلست وهي تطاالع فيه بحزن وعتب ولكن للأسف جوااد كاان بعاالم ثااني ما حس بداانه نهاائياً
أنتظرته يتكلم او حتى ينتبه لوجودهاا ولما فقدت الأمل رفعت رااسهاا ودموعهاا تووشك على التسااقط وهي تقول : لمتــــــــــــــــــــــــــى ؟؟؟
ألتفت لها جوااد وهو متفااجأ من وجودهااا وقال : دانه .. !
وقف وقرب منهاا بخوف ومسح دموعها وهو يقول: ليش الدموع يا عمري
دفته داانه بعصبيه وهي تبكي و تقول: جواااد أنت فيك شي .. مضاايق من شي
طاالع فيهاا جوااد بحزن و رجع نزل عينه بأنكسااار وتعب وااضح وهو يتنهد بحزن
ما قدرت دانه تقسى عليه وقربت منه وهي تحط يدهاا على خده بحناان وتقول: أيش فيك يا قلب دااانه
ليش هالحزن فين جوااد إلي كانت ضحكته تملي حيااتي سعااده وفرح فين جوااد إلي لا أقبلت عليه أخذني بحضنه فين جوااد إلي كان يحس بألمي قبل لا أقول ..
ضمهااا جواااد وهو يتنهد بألم ويقول: أنا تعبااااااان تعباااان ومحتااااااجك يا داانه
والله أحتااجك أنا خلك بجني قريب
وأن حصل شي بيننا عن حياااتي لا تغيب
ضمته داانه وهي تبكي وتقول : سلاااامتك يا عمري من التعب ... قول أيش إلي مكدرك ومتعبك
مسح جوااد دموعها وسحبهاا معه وجلس على الكنبه وهو يقول : داانه أنا حقوول لك شي حيكون بيني وبينك حتى نتأكـــــد
داانه وهي تشد على يده بحناان : قول
جوااد : فهد أتصل على اليوم
دانه : طيب
جوااد:وقال لي أنه عمل شوية تحاليل وفحوصات
داانه بخوف : وبعدين
جواد : والأطباااء شااكين أنه .. عنده سرطان في المخ
حطت داانه يدهاا على فمهاا تمنع صرخة ألم كاانت حتخرج منهاا ونزلت دموعهااا بصمت وألم
في هذا الوقت دخل خاالد إلي مجرد ما شااف منظرهم وقف بصدمه وقال : ممكن أحد يفهمني أيش إلي بيحصل هنا
غمض جوااد عينه بألم ونزل رااسه وهو يشد على شعره
أما داانه طاالعت بخاالد بأرتبااك ودموعهاا مازاالت تنزل بصمت
قرب خاالد وقال : وااحد فيكم يفهمني أيش فيكم
داانه في محااوله منهاا تدااري على الموضوع قالت : لا بس تعرف أختك حسااسه زيااده عن اللزوم
خاالد بجديه: لا تحسبوني غبي .. أنا ملاااحظ من الصباح وجه الأستااذ جواد كيف متغير وكنت منتظره يجي ويقول لي ايش فيه
ولما أتأخر جيت الان عشاان أفهم الموضوع كله
وجلس على الكنبه بهدووء وهو يقول : أسمعكم
طالعت داانه بجوااد بتوتر لكن جواد أبتسم لها بتعب وقال : مشكلته تووؤم روحي ويفهمني من نظره
... دنو الله يسعدك جيبي لي كااسة موويه
داانه وهي تقووم بسرعه : من عيوني
مجرد ما خرجت داانه سرد جوااد لخالد السالفه كلهاا
خالد بعتب: وهذا خبر يتخبى ياجواد
جواد :أنا عندي أمل تطلع نتيجة الأشعه وتكذب كلااام الدكتوور
وقف خالد وقال : لاااازم نسافر له .. بس ريتال المشكله لو عرفت حتنهاار
جوااد : عشان كذا ما قلت لها لأن ردة فعلهاا حتكون صعبه
خالد: بس لااازم تعرف
جوااد : خاالد أيش رأيك اليوم تااخذها وتخرجو أي مكاان وتقول لهاا ... بساام يفضل معااي انا وداانه
خالد : مع ان الموضوع صعب بس ما يهم خلاااص حكلمها وأقول لها حنخرج اليوم
وبكرى لااازم نحجز تذااكر ونساافر
جواد : أمر التذااكر اتركه علي بس ايش حنقول لأبوي وعمي
خالد : حنقوول للأهل أننا حنسافر عشان البنات حيتجهزوو من لندن للأفراااحهم
جوااد : أوكي
وبكذا أتفقوو أبطالنا على السفر للندن
........................................
في الليل وبعد ما سلمت بساام لدانه بدأت تتجهز
أختاارت لبس بسيط ..
مكيااجهااا كان نااعم وهاادي شعرهااا أكتفت بسشورته
بعد ما أنتهت أخذت عباايتهاا ونزلت لخاالد إلي أبتسم أول ما شاافها وهو يقول: أموووت على النااس الأنيقه
أبتسمت ريتال بخجل وقالت : يالله
خالد : يالله
في المطعم قضوو وقت ممتع وحلووو وقبل لا يرجعو البيت قال خاالد لريتال : ريتو أيش رأيك نجلس بأي كووفي نااخذ لنا قهووه
ريتال : أوكي
في الكووفي طالعت ريتال بخالد وقالت : خاالد
خاالد: عيوونه
ريتاال: صرااحه حااسه أنو عندك كلاااام ومتردد تقووله
أتنهد خالد وقال: بتكلمي فهد
ريتال وهي تعقد حوااجبها: أكيد .. بس ليش تسأل
مسك خاالد يدها وقال: ريتو حقوولك شي بس أبغااكي تكوني قويه
ريتال وهي تبلع ريقهاا بخووف: طيب
خالد وهو يطالع بعينهاا بقوه ويقول: فهد مريض ياريتال .. وأحتمال يكون مصاب بسرطان الدماغ
شدت ريتاال على يده وهي تبكي وتهز رااسها وتقول : لا أكيد تمزح
خالد : ريتال لااازم تكوني قويه فهد بحااجتنا كلناا لااازم نوقف بجمبه ونخفف عنه مو نزيده
ريتال : أمس كلمته خالي مافيه شي لا تفااول عليه
خالد وهو يتنهد : هو ما يبغى أحد يعرف بالموضوع بس جواااد عرف وبلغني
ريتال : لااازم نسافر له
خالد : أكيد انا كلمت جواااد يحجز لنا
رجعت ريتال تبكي وهي تقول: الله يشفيه ويخليه لي
أبتسم خالد بحنان وقال : آآآمين
..........................
في لندن ....
وبالتحديد في الشركه بدأ الكل يلااااحظ التعب والإرهااق الظااهر بوجه فهد
لكنه كان يطمنهم ويفهمهم أنه مجرد صدااع اما صبا كانت تحوول تطمن عليه من بعيد
ورغم أنهاا كانت تحااول تخفي اهتماامها وخوفها عليه ألا أن جوود كانت كااشفتها وفاهمتهاا عدل
حتى جاا هذا اليوم إلي انهاارت فيه كل قوى فهد كاان يشتغل بنشااط وفجأه بدأ يحس بصداااع
لكنه كاابر وحااول يتنااسى الألم لكن الألم كل مااله يزيد وفجأه مسك راااسه بقووه وهو يقول: آآآآآآآآآآآآه ما عدت قاادر أتحمل
وطاااح فهد ما عااد قاادر يتحمل الألم اكثر وأغمى عليه في هالوقت كاان طلاااال دااخل عليه يبغى يبلغه عن وصول وفد ياباني لكن أنصدم بوجود فهد مغمى عليه على الأرض
جري له مسكه وهو يضرب خده بخفه: فهد .. فهد أيش فيك ..؟
ترك فهد وجري للهاتف وطلب الآسعااف
في هذا الوقت كاانت صباا تشتغل في مكتبهاا لكن أستغربت من الضجه والفوووضه إلي بالخاارج وخرجت تشووف أيش فيه لكنهاا أنصدمت لما شاافت رجاال الأسعااف وهم شاايلين فهد على النااااقله وألتفت لأحد الموظفين وقالت: أيش فيه الأستااذ فهد
الموظف وهو يهز كتووفه: ما أدري لقووه مغمى عليه بالمكتب
رجعت مكتبهاا وسندت رااسها على المكتب ونزلت دمعة خوووف من عينهاا وهي تقوول: الله يحفظك
............................
في الرياض ..
كاانت ريما الفرحه مو ساايعتها بسبب مواافقة لمى على مااجد
أتصلت على لمى وقبل حتى لا تسلم قالت: هلا والله بمرة أخووي كان ثقلتي كم يوم كمان
الطرف الآخر: مين أنتي؟؟
ريما بصدمه وهي تطاالع بجواال وترجع تحطه على أذنهاا بخووف وأرتبااك: عفواً هذا مو جواال لمى
الطرف الآخر: أيوه مين حضرتك
ريما بخوف وربكه: أ .. أ .. صراااحه أنا آآ
في هالوقت شاافت لمى مااهر وهو مااسك جواالها وواضح أنه بيكلم أحد رااحت له وسحبت الجواال وهي تقول : تكلم مين بجواالي يا أستااذ
ريما أول ما سمعت صوتهاا رجعت روحها لها وقالت: من هذا السخيف إلي رد علي والله رعبني
ضحكت لما وقالت : هلا والله بأخت زوجي هذا السخيف زوج المستقبل
ريما بربكه : آآ تقصدي ما .. ماهر
لمى وهي ميته ضحك: هههههههههههه ليش أنتي كم زوج مستقبل عندك
ريما بتمثيل بروود متقن: لمى حبيبتي أكلمك بعدين أمي تنااديني .. باي
لمى بأستغرااب : أوكي باي
مجرد ما قفلت لمى سحبها مااهر وقال : تعالي هنا .. هذي ريما صح
لمى بخبث مشااغب: لا مو ريما
مااهر بقهر: لمى عن العبط الفااضي
لمى: أيه يا سيدي ريما .. وبعدين أنت بأي حق ترد على جواالي
مااهر بأرتبااك : كنت .. كنت
لمى : كنت أيش
مااهر بنرفزه حتى يتهرب من الإجابه: أقول أنقلعي بس مو فااضي لك أرد كذا بكيفي
لمى هذوول أيش فيهم علي

يتبع ,,,,,


👇👇👇
تعليقات



    حجم الخط
    +
    16
    -
    تباعد السطور
    +
    2
    -