بداية

رواية روح يا طاير وقله قلبي فيه ألفين عله والحياة بعده ممله -21 البارت الاخير

رواية روح يا طاير وقله قلبي فيه ألفين عله والحياة بعده ممله - غرام

رواية روح يا طاير وقله قلبي فيه ألفين عله والحياة بعده ممله -21

فيَ مركَز ـآلششرطه ..
عليَ يحس قلبهَ ينسمعَ وودهَ يطلع من آلربكه وآلخوف
يحس بآي لحظهَ رآح ينفجرَ ..
ـآلششِرطي 1 : مين فيكمَ بيدخلَ يشوفهآ ؟
عليَ بترددَ : آنآ آدخلَ ..
ـآلكل : آوكيَ ..
دخلَ عليَ ..
يمشي خطوهَ خطوهَ ، وآلمكآإنَ بآردَ .
وصلَ للجثةَ ..
آلشرطيَ 1 : جآهزَ .
عليَ آخذّ له نفس وزفر بتعبَ : جآهزَ ..
آلشرطيَ رفع آلغطآءَ عن وجهَ آلجثةَ ..
وكآنت آلصدمهَ ـآلليَ ششِلت عليَ !
كآنت آلجثهَ للآسفَ
ملآك
ملآك
ملآكَ
عليَ ترآجع على ورىَ مصدوووومَ ..
نآطرَ بيد ملآكَ ، لقىَ سلسلةَ حرفَ ـآلa ـآلليَ آعطآهآ آيآهَآ ..
وآبتسآمهَ بآهتهَ علىَ وجهَ ملآكَ ..
بدآ يبكيَ عليَ يومَ فقدهآ ..
وخرجَ يصررررخَ
عليَ بصرآخَ ودموعَ : قتلتووووووووووووووووووووووووووووووووووووووووووهآ حرآمَ عليكمَ ..
توجه لآبوهَ ومسسٍكَ ودفهَ بآلجدآرَ : قتلتهآآآآآآآآآآآآآآآآآآ يآيبهَ ، موووووووووو هذآ ـآلليَ تبيييييييييييييييييييييهَ ملآكَ مآتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتَ ، رآآآحتَ مآعآد فيَ ملآكَ ومو هذآ ـآلليَ تبيهآ ، خلآآآآآآآآآآآص رآحتَ يبه ..
ـآلكلَ آنصدمَ ..
آبو سسٍلطآن جثى على ركبته ..
وعليَ لآ زآل يصرخَ على آبوهَ ..
آبو علي تآثرَ مرهَ علىَ عليَ .
نآيفَ & عبدَ آلعزيزَ وآقفينَ بعيدَ متآثرين كيفَ صآر كذآ ؟
جلسسٍ عليَ وهوَ يزفرَ بتعبَ ولسىَ يبكيَ ..
غآب عن آلوعيَ ..
،،
في بيت آبوَ سسٍلطآنَ ..
بعدَ مآعرفتَ آم سسٍلطآنَ ورنآ وسآرهَ ..
عم آلبيتَ آلصرآخ وآلبكآءَ
آم سسٍلطآنَ آغمىَ عليهآ ..
رنآ رآحتَ تضربَ فيهآ بخفيفَ لين صحتَ ..
ورجعتَ آم سسٍلطآن تبكيَ بحرقهَ وتضرب بنفسسٍهآ مع آنه مآيجوز ..
عرف بآلموضوعَ جوريَ وخآلد وسلطآنَ ونورهَ ..
ورجعوآ من شهرَ عسلهم بسرعهَ مو مصدقين آلخبريهَ ..
ـآنتهىَآ ـآلبآرتَ ..


--------------------------------
في آلمستشفى ..
بعَــــــــــد مرورَ ششِهرينَ كآملينَ وعليَ بغيبوبَه ..
وملآكَ تم دفنهآ ..
صحىَ علي لقى آبوهَ قبآلهَ ..
عليَ بهمسسٍ : مآمآتتَ صح ؟
آبو عليَ نزل رآسهَ : آللهَ يرحمهآ ..
عليَ بدآ يبكيَ ..
آبو عليَ مآتحملَ وخرجَ ..
آبو عليَ : كيفَ صحتهَ يآدكتور ؟ هو آلحينَ صحىَ ..
آلدكتورَ : صحتهَ آلحمد لله كويسسه ، بسسٍ صآر مقعدَ جآه شلل في رجلينهَ وهذآ آلشي مآيآثر على آي شي في جسمه بس آنه رآح يكون مقعد مآرآح يآثرَ بطريقه كلآمهَ ولآ غيرهَآ
ورآحَ
تآركَ آبوَ عليَ بندمممممهَ وقههرَه علىَ آبنهَ ..
دخل نآيفَ لعليَ .
عليَ كآنَ وجهه شآحبَ ومتغيرَ : آبي آطلعَ من هنآ
نآيفَ بحزن عليه َ: آليومَ تطلع
،،
وبعد سآعهَ رخصوه
رووحَ يآطآيرَ وقلهَ ، قلبيَ فيه ـآلفينَ عله ، آلحيآهَ بعدهَ ممملهَ وحآليَ من بعدهَ تدهور
فيَ جنآحَ عليَ ..
هدىَ كآنت وآقفه بعيدَ بخوفَ
عليَ رفع رآسسٍه وبآلم : آنتي طآلق طآلق طآلقَ
ومششِى مآعليهَ من آبوهَ ، وشِ بيخسرَ يعني ؟! آغلى آلنآسسٍ وخسرهآ بسبب غبآءهَ وتصرفآت آبوهَ آلتي لآ تطآإقَ ..
ودخل لغرفتهَ آللي جمعتهَ بملآكَ ..
يتفقدهآ ويششِتم ريحتهآ وينبش فيهآ وكل مكآن له ذكرىَ له معآهآ ..
ودموعه للآن لمَ تقفَ ..
فقدتـــــــــــــــــــــــــــــــــــــك


فقدتك يا أعز الناس
فقدت الحب والطيبه
وانا من لي في هالدنيا
سواك ان طالت الغيبه
رحلت ومن بقى وياي
يحس بضحكتي وبكاي
وحتى الجرح في بعدك
يغزيني واهليبه
تصدق قد من حنيت
اشوفك في زوايا البيت
واسولف معك عن حزني
واحس ان انت تدري به
شسوي بالالم والآه
ولكن البقا لله
يصبرني على بعادك
وذا حظي وراضيبه
،،،،،،،،،،، ،،،،،،،،،
وتمضيَ شهور وآيآمَ وآلحآلَ من بعضهَ ..
وعلي عآيشِ بآوهآمَ مو مصدقَ لحد آلحينَ !
لآ زآل مقعدَ ..
وصآروآ آهلهَ كل يومَ يزورونهَ وينصحونهَ يعيش معهم ، بس يبي يجلسسٍ في آلمكآنَ آلليَ آحتوآه هو مع ملآكَ ..وحلآ ..
آلليَ تزيدَ موآجع عليَ من كثر مآتشبهَ آمهآ ..
،،
وسآرهَ ولدتَ وجآبتَ ملآكَ
،،،،،،،،،،، ،
فيَ بيتَ نآيفَ ..
سسٍآره كآنتَ سآهيهَ تنآظرَ في ملآكَ ودموعهآ بجفنهآ ..
مسسٍحهم نآيف قبلَ لآيطيحوآ: آلله يرحمهآ ..
سسٍآره بكت وضمت نآيفَ : يعنيَ خلآصَ رآحتَ مآعآد فيَ ملآك غير بنتيَ ؟؟!!!!!
نآيف نزلَ رآسسٍه وودهَ يصيحَ معهآ ..
روحَ يآطآيرَ وقلهَ ، قلبيَ فيه ـآلفينَ علهَ ، آلحيآه بعدهَ مملهَ ، وحآليَ من َبعدهَ تدهورَ ..~ !
،،،،،،،،،،، ،،،،،،،،،،،،
فيَ بيت سسٍلطآنَ ..
نورهَ بهمسسٍ : سلطآنَ حبيبيَ قوم كل لك ششِي ، حرآم عليكَ طول آيآمكَ تآكل آكلَ خفيفَ ..
سسٍلطآنَ : تكلميَ عن نفسسٍك ..
نورهَ نزلت رآسسٍهآ ..
سسٍلطآن تنهدَ تنهيدهَ تقطَع آلقلبَ : رآآآحتَ آختيَ رآحتَ آلغآليه ..
نورهَ بكتَ ..
سسٍلطآنَ تقدمَ لهآ بخطوآتَ متثآقلهَ وضمهَآ : هديَ
نورهَ مدتَ كفهآ ومسسٍحت دموعهآ وبهمسسٍ : سسٍلطآنَ آنآ حآملَ ..
سسٍلطآنَ رفع رآسسٍه آبتسسٍم آبتسآمهَ بآهتهَ : آللهَ يفرحكَ ع هآلخبرَ ..
وبقلبهَآ : آللهَ يعينكَ يآعليَ ، جدَ حظكَ نحسسٍ بآلآولَ رينآدَ وآلحينَ ملآكَ .
روحَ يآطآيرَ وقلهَ ، قلبيَ فيه ـآلفينَ علهَ ، آلحيآه بعدهَ مملهَ ، وحآليَ من َبعدهَ تدهورَ ..~ !
،،،،،،،،،،، ،،،،،،،
فيَ بيتَ خآلدَ ..
جوريَ قآمتَ من نومهآ مفزوعهَ وتصرخَ ..
خآلدَ فزَ وضمهآ : آشششِ هديَ حبيبيَ هديَ ..
جوريَ تبكيَ : آبيييييييييييييييييييييييييييييييييي آختيَ ..
خآلدَ يمسسٍح ع شعرهآ : آللهَ يرحمهآ ويدخلهآ آلجنه يآربَ ، هديَ ..
جوريَ تبكيَ بكآء بحرقهَ : آبي آختيَ ، هذيَ آختيَ آلليَ ـآفضفضَ لهآ ، آللي مقدر آعيششِ من دونهآ ،قولولهَآ تقومَ فدوهَ لهآ عمريَ وآللهَ آلعظيمَ ..
خآلدَ حزنَ ع حآلهآ : خلآصَ يآقلبيَ آدعيَ لهآ بآلرحمهَ لآ تعذبيهَآ كذآ ..
غفتَ جوريَ بحضنَه ..
روحَ يآطآيرَ وقلهَ ، قلبيَ فيه ـآلفينَ علهَ ، آلحيآه بعدهَ مملهَ ، وحآليَ من َبعدهَ تدهورَ ..~ !
،،،،،،،،،،، ،،،،،،،،،،،،،،،
فيَ بيتَ آبوَ سسٍلطآنَ ..
آبو سسٍلطآنَ جآلسٍ يقرآ قرآنَ
وآم سلطآنَ ع سجآدتهآ ودموعهآ مآفآرقتهآ
رفعتَ يدهآ تدعيَ وتبكيَ : يآآآآآآآآآآآآربَ آرحمهآ وآدخلهآ فسسٍح جنآتكَ يآآآربَ ، يآربَ آحفظَ ليَ آولآديَ ـآلليَ بقوَآ يآآآربَ عطهمَ من عمريَ يآآآربَ يكونَ يوميَ قبلَ يومهمَ يآربَ ..
روحَ يآطآيرَ وقلهَ ، قلبيَ فيه ـآلفينَ علهَ ، آلحيآه بعدهَ مملهَ ، وحآليَ من َبعدهَ تدهورَ ..~ !
،،،،،،،،،،، ،،،،،،،،
فيَ جنآحَ عليَ ..
عليَ جآلسسٍ فيَ ـآلغرفهَ وبيدهَ آكثرَ من صورهَ لملآكَ ..
مدَ يدهَ ودموعهَ ع جفنهَ ..
سسٍحب ـآلعلبهَ ـآلليَ لقآهآ عندَ ـآلبآبَ ..
فتحهآ كآنَ سآعهَ رجآليهَ فخمهَ قمهَ ـآلفخآمهَ ..
طآحتَ دموعهَ بدونَ ششِعورَ
ليهَ يفقدَ حبآيبهَ ، رينآدَ فقدهآ بسسٍ آلموضوعَ عندهَ عآديَ ، لإنهَ مآتعلقَ فيهآ كثرَ مآتعلقَ بملآكَ ، وملآك عمرهآ مآخآنتهَ ، ووقفتَ معَ فيَ ـآلحلوهَ وآلمرهَ ، وآلآكثرَ آنهآ تركتَ ششِي يعذبَ قلبَ عليَ ـآكثر وهوَ [حــــــــــــــــــــلآ] ـآلليَ تششِبه ملآكَ بقوه
روحَ يآطآيرَ وقلهَ ، قلبيَ فيه ـآلفينَ علهَ ، آلحيآه بعدهَ مملهَ ، وحآليَ من َبعدهَ تدهورَ ..~ !
،،،،،،،،،،، ،،،،،،،،،
فيَ بيتَ وحدهَ من ـآلنآسسٍ محدَ يطيقهآ < دآخلهَ جوَ ..
هدىَ بفرررررررررح : كلللللللللللللللللللللوشششششششِ ..
صبآ : وجعَ وششِ فيك يآصخلهَ ؟!!
هدىَ : مآتتَ آلعلللللللهَ ـآلليَ بآطهَ جبديَ ..
صبآ : هاهاهاهاَ يآسسٍخفكَ ، مآفي فآيدهَ عليَ طلقكَ .
هدىَ : آهمَ ششِي آنهَ مآصآرَ ليَ ومآرآحَ يكونَ لهآ ..
صبآَ : منَ جدَ ـآللهَ يخلفَ عليكَ


رنآ دخلتَ
رنآ : آلسلآم ..
عليَ بهمس : وعليكم آلسلآمَ ..
رنآ : وينَ حلآ ؟
عليَ بتعب : نآيمهَ .
رنآ : طيبَ آمشيكَ برآ آلشآرعَ ـآلقريب هنآ .
عليَ بتنهيدهَ : يآليتَ ..
رآحتَ ورى كرسيهَ وطلعتَ تمشِي بهَ برآ ..
وصلوآ لمسآفهَ مو بعيدهَ كثير
بس كآنَ وآقفينَ عندَ حديقهَ رهيبهَ ! ، مآكآن فيهآ آححححدّ ..
بدآتَ رنآ تمشي مع كرسي عليَ
تفآجآوآ ببنتَ متلثمهَ بششِمآغَ كآنت َتمشي بين آلنآسسٍ ..
بس طنشوآ .
عليَ : ششِفيهآ هذيَ ؟
رنآ بحيرهَ : وآللهَ مدريَ ، هذيَ كل يوم آشوفهآ ..
وطنششِوآ آلموضوعَ ..
وكملوآ مششِيَ ..
بينهمَ مسآفهَ فآصلهَ تقريباَ عشر خطوآتَ ..
بينَ علي ورنآ & آلبنتَ آلمتلثمهَ !
عليَ جآلسسٍ على كرسيه ينآظرهآ مسسٍتنكر ـآلليَ يششِوفه ..
هنآ آلبنتَ ..
فكتَ ـآللثمهَ وعلى وجههآ دموعَ ..
عليَ : !!!!!!!!
وقفَ من كرسسٍيه ، ورآح شللهَ في ثآنيهَ ..
ورآحَ يركضَ للبنتَ ..
ورنآ وآقفهَ تصرخَ بآلشآرع مآتدريَ ششِتسويَ؟!
،،
عليَ وصل للبنتَ وضمهآ بقووووووهَ : وحششششتيني ورب آلبيتَ ! كنت عآرف آنك مآمتيَ ! < عرفتوهآ آظنَ ..
ملآكَ كآنتَ تبكي مثل آلطفلَ بحضنَ عليَ
ورنآ مآبقى آحد مآتصلتَ لهَ ..
كلهم خبرتهمَ بهآلشي
ومآكآنوآ بعيدينَ كلهم آلتموآ وهم متآثرينَ ينآظرون بآلمنظرَ ..
وبنفسسٍ آلوقتَ فرحآنينَ .. بسسٍ مو مصدقينَ ..
ملآكَ آبتعدتَ عن حضنَ عليَ ومآكآنت تتمنى تبتعدَ بسسٍ ركضت لحضنَ آمهآ وآبوهآ .. وآلكل
هنآ آلكل بكى آلصغير وآلكبير ، آآلذكر وآلآنثىَ < آدخلكمَ جووو .
وعليَ ـآللي بوسسٍط آلشآرع سجدَ سجدهَ ششِكرَ
،،
في ـآلليلَ
بعد مآ آسسٍتوعبوآ ـآلخبرَ ..
في بيت عليَ ..
ملآك جآلسسٍه بجآنب عليَ وحلآ بحضنهآ ، وعليَ محآوطهآ كآنه خآيفَ آنهآ تضيع مرهَ ثآنيهَ .
آبوَ عليَ وقفَ وبندمَ : ملآكَ سآمحينيَ يآبنتي مآكنت آعرف مصلحتكَ ..
ملآكَ بإبتسسٍآمهَ : مسسٍموح يآعميَ ..
جوريَ بدموع : تعآلي آجل آلجثهَ ـآللي شآفوهآ لمين ؟!
ـآلكل : آي صحيحَ
نآيف : كنت بٍسآلك بسسٍ نسيت كل شي وآللهَ ..
ملآكَ : عآتي آهم شي سميت بنتك على آسسٍمي قلت مردك تسميهآ على آسمي
نآيف : ههههَ ..
عليَ كآنَ ينآظر ملآكَ يشبع عينهَ بهآ ..
ملآكَ : ليلةَ مآطلعتَ فيهآ كنت آركضَ ..
وكآنت ورآيَ بنت في عمريَ تقريباَ تركضَ وصدمتنيَ وصدمنآ ببعضَ وجت سيآرهَ وصدمتنآ حنآ بعدَ .. آنآ دخلتَ بغيبوبهَ ، وهيآ آلله يرحمهَ ، حتىَ سلسلتيَ من يوم تصآدمنآ صآرت بيدهآ ..
عليَ عقد حوآجبهَ : سبحآن آلله تشبهك ..!
ملآكَ آبتسسٍمت ..
آلكلَ تركهمَ برآحتهمَ ، ونزلوآ لجنآح آبوَ عليَ ..
تآركينَ ملآكَ وعليَ وحدهم ..
ملآك آول مآطلعوآ .. آرتمت في حضنَ عليَ تبكي ..
عليَ بحنآنَ كآنَت تطيح دموعه بلآ شعورَ : ليهَ تبكيَ ..
ملآكَ وهي ضآمتهَ بقوهَ : خخخفتَ آفقدَك
عليَ ضمهآ هو كذلك بقوه : بعد عمر طويل يآقلبي وحششِتينيَ ..
ملآكَ كآنتَ على صدرهَ ودموعهآ بللتَ تيشيرتهَ : آحبكَ يآعليَ ..
عليَ ضمهآ وودهَ لوَ تدخلَ ضلوعهآ : وقسسٍم بآللهَ مو آكثرَ مننننننننيَ ..
ملآكَ تبكيَ وتشآهق بحرقهَ وششِكلهآ مرة يقطعَ ـآلقلبَ ..وبهمسسٍ : وينَ هدىَ ؟
عليَ زآدَ في ضمهآ : وآنتيَ آيش تبيَ فيهآ ؟ قلعتهآَ قتلتكَ بيدهآ ! وتسآليَ عنهآ ، طلقتهآ ، رآحتَ مآعآدَ في شي آسسٍمه هدىَ بحيآتنآ ..
ملآكَ نزلتَ رآسسٍهآ ونآظرَت بحلآ وضمتهآ لصدرهآ بكلَ قوتهآ
عليَ تآثرَ بموقفَ حلآ ـآلليَ ضحكتَ آول مآضمتهآ آمهَآ ..
سسٍلطآنَ دآخلَ عرضضضضضضَ : هيييييييييييييييييييي بسكمَ رومآنسيآتَ ..
عليَ نقز : آللهَ يغربلكَ ..
آلكلَ : ههههههههههههههههههههههههههههَ .. < طلعوَآ ورىآ آلبآبَ ..
ملآكَ نزلتَ رآسسٍهآ
جوريَ : آكششششششششِخ
خآلدَ : طلعوآ رومآنسيآتَ آللهَ يخسسٍكم ، علمونآ ..
جوريَ : آسسسكتَ عآد آلآ آنتَ ، مآيحتآجَ تتعلمَ ..
نآيفَ : ههههههههههههههههَ فششِلوهَ ويوووووَ ...
خآلدَ : هاهاهاا تتظيرفَ يآ آبو كششِه ؟!
سسٍآرهَ : كششِة بسسٍ خوقآقيَ ..
سسٍلطآنَ صفرَ : ترى نوره حآملَ ..
وغمزَ لهآ ..
آلكلَ : مبرووووووووووووووووووووووووووووووووووووووووووووووو ووووكَ ..
عبدَ آلعزيزَ : قوموَآ ننزلَ تحتَ ..
رنآ : يبَ نقعدَ بآلحديقهَ يآللهَ ..
آلكلَ : آوكيَ ..
ملآكَ مششِت وحآملهَ حلآ ويدهآ بيدَ عليَ ..
نآيفَ : زينَ عآدَ وآللهَ مآبتطيرونَ عن بعضَ لآحقينَ ع غرفهَ آلنوووومَ ..
ملآكَ عطتهَ رفسسٍه برجلهَ ..
نآيفَ رفع رجلهَ وهو يصرخَ من آلآلمَ : يآلكلبهَ وششِ هذآ .. آسسٍتقويتيَ شكلكَ كنتيَ تتدربينَ حديدَ .
عليَ ضحكَ ..
ملآكَ : سخيفَ ..
ومششِتَ
نزل ـآلكلَ للحديقهَ ..
آلبنآتَ من جهةَ ، وآلشبآب بآلجهةَ ـآلليَ تقآبلهمَ ..
وعينَ عليَ مآ آنشآلتَ عن ملآكَ ـآلليَ لحد آلحينَ تخجلَ
آم سسٍلطآنَ كآنتَ جآلسسٍه وتنآظر ملآكَ بعيونَ دآمعهَ : وآللهَ ثم وآللهَ مآغمضَ ليَ جفنَ منَ يومَ مآقآلوآ ليَ آنكَ متيَ .
رنآ شويَ وتصيحَ : يآكلبهَ حتى آنآ وآللهَ حرآمَ عليكَ ..
جوريَ : قطعتيَ قلبيَ وقسسٍم بآللهَ مآ آكلَ عدلَ .
نورهَ : دومَ ضآيقينَ وـآللهَ بسببكَ ..
ملآكَ تسبلَ بعيونهَآ ببرآءهَ : تعيشوآ وتآكلوآ غيرهآ ..
ـآلكلَ : ههههههههههههههههههههههههههههههههَ ..
عليَ فزَ جلسس ٍبوسسٍط آلبنآتَ : آنآ بجلسسٍ معكمَ
سآرهَ : آحلفَ
عليَ : قسسٍم ..
وسسٍحب ملآكَ لحضنهَ ..
ملآكَ عصبتَ وبهمسسٍ : عليييييييييييَ .
عليَ : جب يآللهَ مآلكَ ششِغل فينيَ زوجتيَ وآسسٍوي فيهآ ـآلليَ آبيَ
ملآكَ بتتكلمَ بسسٍ قطعتهآ رنآ : آقولَ لآ آفقعَ خششِتكم آستحوآ على وجهكَم عآدَ ريآنَ وحلآ ينآظرونَ فيكمَ ...
آم سسٍلطآنَ : ههههههههههههَ خلهمَ يآخذوآ رآحتهمَ معذوريَن
عليَ وقفَ وسحبَ ملآكَ معه : بنتمششِى ورآجعينَ
آلكل َ: آوكيَ ..
ملآكَ مسسٍكت رآسسٍهآ بتعبَ ودآختَ .. كآنت رآحَ تطيحَ بسسٍ يدَ علي آسسٍرعَ
عليَ بهمسسٍ : شفيكَ ؟!
آم سلطآنَ خآفتَ عليهآ : روحيَ آلمسسٍتشفى يآبنتيَ .
ملآكَ : لآ يمهَ مآفينيَ ششِي بسسٍ تعبآنهَ ششِوي ..
عليَ : آجلَ تعآليَ نآميَ ..
آَم سسٍلطآنَ : آيَ روحيَ نآميَ ..
وركبَ ـآلكلَ لغرفهَ آلنومَ ..
عليَ بقلبهَ : آوفَ يآذآ ـآلبلششِه وششِ عليَ منهمَ بنآمَ معهآ
صعدوآ ..
وآنسسسدحتَ ملآكَ بجآنبَ عليَ ..
وآلكلَ معآهمَ
رنآ : هيهيهيهي آنتَ وهيَ وين قآعدينَ آحنآ ..
عليَ : كوليَ تبنَ ..
رنآ : لوَ مو آخويَ فقعتَ وجهكَ ..
عبدَ آلعزيزَ : نآآآآآآ
آلكل َ: ههههههههههههههههههههههههههَ ..
ملآكَ حطتَ رآسسٍهآ ع كتفَ عليَ .. وعلي َكآنَ يمسسسح ع شعرهآ ..
وآلكلَ جآلسسٍ هدرآتَ وضحكَ في نفس آلغرفه َ!
ملآكَ : يمهَ حلآَ وينَ ؟!
رنآ : معذورَه وآللهَ عليَ نسآكَ كل شي َ..
ملآكَ : آنتيَ جبَ ..
رنآ : ههههههههههَ ..
آم سلطآنَ : نآمتَ ..
ملآكَ : آهآ .. طيبَ حطوهآ بغرفتهآ .
آم سسٍلطآنَ : بغرفتهآ هيَ لآ تخآفيَ ..
ملآك نآظرتَ فيَ عيونَ عليَ وبهمسسٍ : تعبآنهَ ..
عليَ نآظرَ فيَ رنآ ..
رنآ فهمتهَ : آقولَ يآجمآعهَ آلخيرَ خلونآ نتركهمَ يرتآحونَ ويآخذونّ رآحتهمَ ..
جوريَ : يآللهَ
نورهَ : تصصًدقينَ لآولَ مرهَ تقولينَ ششِي عدلَ فيَ حيآتكَ ..
رنآ : حمآرهَ ..
وطلعوآ ..
عليَ : ملآكيَ ..
ملآكَ : عيونهآ ..
عليَ : بكرآ آوعدينيَ آولَ مآنجلسسٍ نروَح آلمستشفىَ نتطمنَ عليكَ ..
ملآكَ : مآلهَ دآعيَ وآللهَ ..
عليَ : لآ عشآن آتطمنَ .
ملآَك آبتسٍمت : طيبَ آوعدَك ..
ونآمتَ على صدرهَ ..
كآنتَ يحلمَ يجمعَ يومهَ بهآ .. وصآر ـآلليَ يبيهَ ..
هيَ كآنتَ خآيفهَ تفقدهَ ، بسسٍ آللهَ كريمَ .. ^^
،،،،،،،،،،، ،،،،،،،،،،

فيَ آليوم ـآلثآنيَ ..

في آلمسسٍتشفى
عليَ يهز رجلهَ بتوترَ
ملآكَ مسسٍكت يدهَ : حبيبيَ ليهَ كذآ متوترَ ، آن شآء ـآللهَ مآفينيَ ششِي
عليَ نآظرهآ : موَ مسسٍتعد ـآفقدكَ مرهَ ثآنيهَ ..
قطعتَ عليهم ـآلدكتورهَ : تفضلوآ دآخلَ !
دخلوَآ ..
آلدكتورَه : ملأكَ
ملآكَ : نعمَ؟!
آلدكتورهَ : آنتي َكنتيَ هنآ لمنَ كنتيَ بغيبوبهَ ..
ملآكَ : آيوهَ ؟!
آلدكتورهَ : وقتهآ كنتيَ حآملَ ، بسسٍ معجزهَ آلهيهَ آنَ آلجنينَ لسى عآيشِ ..ويومَ صحيتيَ منَ غيبوبتكَ وطلعتيَ محدَ خبركَ آنكَ حآملَ
عليَ بشكَ : طيبَ ويعني َ؟!
آلدكتورهَ : يعنيَ لآزمَ تنتبهَ لنفسسٍهآ آكثرَ ترآهآ حآملَ ..
عليَ بفرحَ : آوكي مشِكورهَ
وطلعَ مع ملآكَ .. وهمَ بقمةَ آلسسٍعآدهَ ..
عليَ ضمهآ : آحبببببببببببببببببببببببببببببببببببكَ .. مآتتخيلينَ كيفَ كآنَ حآليَ من بعدكَ ؟!
ملآكَ بخجلَ : كيفَ كآنَ ؟!
عليَ بدآ يغنيَ بصوتهَ ـآلعذبَ : يآدروبَ ـآلحبَ صيحيَ ويآدموعَ ـآلعينَ طيحيَ صرتَ منَ بعدهَ جريحيَ وقلبيَ عن غيرهَ تسسٍكر
روَحَ يآطآيرَ وقلهَ قلبيَ فيهَ ـآلفينَ عليهَ ـآلحيآهَ بعدهَ مملهَ وحآليَ منَ بعدهَ تدهورَ ..<< حآولتَ آنزلهَآ لكمَ بصوتهَ بسسٍ آلآخَ مآرضيَ خآيفَ تحسسٍدوه هوَ وخشته


بعد مرور 4 سنوآتَ ..
ملآكَ & عليَ
عندهمَ ، حلآ ووعد ..
نآيف & سآرهَ
عندهمَ ملآكَ وعليَ : )
نورهَ & سسٍلطآنَ ..
توآمَ
قمرَ ، وشوق ..
خآلد & جوريَ ..
عندهمَ محمدَ فقطَ .
ورنآ & عبدَ آلعزيزَ
عندهمَ ريآنَ & همسسٍ
روحَ يآطآير وقلهَ قلبيَ فيه آلفينَ علهَ ، آلحيآه بعدهَ مملهَ وحآليَ من بعدهَ تدهورَ
تمتَ
آلكآتبهَ : جذآبه وبقلوب ـآلبشر لعآبهَ ..

تعليقات



    حجم الخط
    +
    16
    -
    تباعد السطور
    +
    2
    -