أقسام الوصول السريع ( مربع البحث )

بداية

رواية روح يا طاير وقله قلبي فيه ألفين عله والحياة بعده ممله -20

رواية روح يا طاير وقله قلبي فيه ألفين عله والحياة بعده ممله - غرام

رواية روح يا طاير وقله قلبي فيه ألفين عله والحياة بعده ممله -20

نرجعَ لبيتَ آبَو سسٍلطآإنَ ..
عليَ دخلَ وهوَ مبتسسٍم بوجهَ ملآكَ ، ـآلليَ ردت لهَ ـآلإبتسسٍآمه
عليَ مسسٍك وجهَ ملآكَ بكفهَ : حبيبتيَ تجهزيَ خلينَآ نطلعَ نتمششِىآ ..
ملآكَ بخجلَ : طيبَ وحلآ ..
عليَ : خليهآ هنآ ،
ملآَك وهيَ تبتعدَ : آوكيَ~
ورآحتَ تتجهزَ ..
،،
بعدَ ثوآنيَ .
ملآكَ : يمهَ خليَ حلآ عندكَ وآنتبهيَ لهآ بطلعَ آنآ وعليَ آوكيَ مآميَ ؟!
آم سسٍلطآنَ وهيَ تلعبَ بحلآ وريآن : ولآ يهمكَ ..
وخرجتَ ملآكَ ..
وركبتَ ـآلسسٍيآرهَ
وآتجهوآ للبحرَ

آنتهىآ آلبآرتَ

--------------------------------
فيَ مطعمَ منَ ـآحدَ مطآعمَ ـآلششِرقيهَ ~
سسٍلطآنَ وهوَ ينآظرَ بآلمنيوَ : وآللهَ متحيرَ مدريَ وششِ آخذّ ليَ من جوعيَ ودي آطلبَ لي كل ششِي
نورهَ ضحكتَ بخفهَ ..
سسٍلطآن رفعَ رآسسٍه من آلمنيوَ : لبىَ آلضحكهَ ، يآللهَ ششِنو تبينَ ؟!
نورهَ وهيَ ترفعَ كتوفهآ : مدريَ ع ذوقكَ ..
سسٍلطآنَ : آجلَ بنوعَ من كل ششِي
،،،،،،،،،،، ،،،،،،،،،،
علىَ آلبحرَ..
ملآكَ كآنتَ مششِبكةَ آصآبعهَآ بآصآبعَ عليَ ..
وكآنوآ يمششِون ومآرهَ ـآلفرحهَ تغمرهمَ ..
فجآهَ جتَ بنتَ وصدمتَ فيَ وسسٍط عليَ وملآكًَ
ملآكَ تآلمتَ ششِوي وكآنتَ بتطيحَ بسسٍ يد عليَ آسسٍرعَ ..
ملآكً تنهدتَ بآلمَ خفيفَ
عليَ نزلَ لمستوىَ آلبنوتهَ : ششِسمك يآحلوهَ ..
آلبنتَ بدلعَ وبرآئهَ : رينآدَ ..
وتركتهمَ ورآحتَ ..
ملآكَ آنصدمتَ ، ونآظرتَ بملآمحَ عليَ ـآلليَ تغيرتَ لحزززنَ عميقَ ..
آلليَ يشوفهَ يقولَ فآقد كل ششِي
ملآكَ زعلتتتتتتتَ وحزَ بخآطرهَآ ..
فوقَ مآآنه ينآمَ معَ هدىَ وتحسسٍه يميلَ لهآ
مآنسسٍى رينآدَ !
تحسسٍ صآرَت بآلوسسٍطىَ بينَ رينآدَ وهدى !
ملآكَ بضيقهَ : آبيَ آرجعَ ..
عليَ بضيقهَ مثلهآ : يآللهَ مششِينآ
ومششِوآ ، وتوجهوَآ للبيتَ .
،،
آولَ مآدخلتَ ملآك ـآلبيتَ ..
رمتَ عبآتهآ ع آلكنبهَ وركبتَ فوقَ وهيَ ششِبه معصبهَ ..
آم سسٍلطآنَ عقدتَ حوآجبهآ : ششِفيهآ ؟
عليَ بغرآبهَ : علميَ علمكَ ، بروحَ ـآشِوفهآ ..
ورآحَ ورآهآ ..
،،،،،،،،،،، ،،،،،،،،،،
فيَ سسٍيآرهَ سسٍلطآن ..
بعدَ مآنزَلَ نورهَ فيَ بيتهمَ رآح يلآففَ بآلششِوآإرعَ ..
دقَتَ عليهَ جوريَ ..
سسِلطآن : هلآ هلآ بآختيَ وحششِتيييييييني ..
جوريَ وهيَ تبكي َ: وربيَ آنتَ آكثرَ ..
سسٍلطآنَ : ليهَ تبكيَ ؟ لآيكونَ خويلد َمسسٍوي فيكَ ششِي < كآنَ محطوطَ سسٍبيكرَ
خآلدَ : وآلله مآسسٍويت ششِي كلَ تششِك فينيَ آنتَ مآلتَ على خششِتك ..
جوريَ سسسكرت آلسسٍبيكرَ وبجديهَ : سسٍلطآنَ ..
سسٍلطآنَ : هلآ ..
جوريَ : كآنَ وديَ يكونَ عرسسٍكَ معَ عرسسٍي بس َمآظنَ بيكونَ كذآ ، لإنَ آنآ رآح آخليهَ بعدَ 5 ـآششِهرَ مَن آلحينَ !
سسٍلطآنَ بحزنَ : آللهَ يعينكَ يآ آختيَ ، لآ عآديَ موَ مسسٍتعجلينَ آنآ ونورهَ نبقىَ معكَ آذآ تبيَ .
جوريَ بحزنَ : لآ يآسسٍلطآنَ لآ تنتظرنيَ ، يمكنَ تنتظرَ وآموتَ بعدهآ ..
سسٍلطآنَ بعصبيهَ : جوريَ دآقهَ تسسٍمعينيَ هآلكلآمَ ليشِِ ؟!
جوري : مآقصديَ ششِي بسسٍ مآبيكَ تنتظرنيَ ..
سسٍلطآنَ : بسسٍ ـآبيكَ تحضرينَ عرسسٍي ششِفيكَ آنتيَ ؟!
ججوريَ : آنآ رآح آحضرهَ .. ، لإنيَ ببقىَ هنآ فيَ آمريكآ 4 آششِهرَ ، وبعدهآ بنزلَ ـآلسعوديهَ آذآ مآمتَ وآذآ تعآفيت آن شآء ـآللهَ وبجلسسٍ شهر وبعدهآ بتزوجَ ، يعنيَ آن شآء آللهَ نلحقَ عليهَ ...
سسٍلطآنَ : آوكيَ آجلَ خلآصَ مآيصيرَ خآطركَ ـآلآ طيبَ
،،،،،،،،،،، ،،،،،،،
فيَ غرفهَ ملآكَ ..
ملآكَ دخلتَ ودفنتَ وجههآ بآلمخدهَ وهيَ تبكيَ بحرقهَ وششِهقآتهآ كلَ مآلهآ تتعآلىَ ..
عليَ دخلَ ورآهآ مسسٍتغربَ من تصرفآتهآ هآلآيآمَ ، تخآطبهَ بصوتَ مكسورَ ، وآلحزنَ بدآ بعيونهَآ ؟! ومآتتكلمَ لهَ آبدَ ، وتغيرتَ عليهَ كثيرَ ..
عليَ جلسسٍ على طرفَ ـآلسسٍريرَ خآيفَ عليهآ وبحنآنَ : ملوكَ ششِفيكَ ليهَ تبكينَ يآقلبيَ ؟!
ملآكَ بصوتَ مكسسٍور يكسر خآطرَ ـآلكلَ : آتركنيَ وحديَ عليَ ، آطلعَ برآ ..
عليَ : !!!!!!
صدمتهَ حركةَ ملآكَ ، يومَ طردتهَ ، وطلبتَ منهَ يطلعَ ..
ملآكَ بصوتَ هزَ كيآنَ عليَ : آطلع برآ ..
عليَ طلعَ من دون آيَ كلمهَ ،
ودفنتَ ملآك َوجههآ بآلمخدهّ مرة ثآنيهَ وهيَ تبكيَ بآلـــــــــمَ !
،،
عندَ عليَ .
طلعَ متضآيقَ من تصرفَ ملآكَ ومصدومَ منهآ ، مآيدريَ ليهَ تغيرَت فجآهَ !!!!!!
ركبَ سسٍيآرتهَ ..
ويحسسٍ ودهَ يمووووتَ ، كل ششِي آلآ حبيبته ملآك ـآلليَ تغيرتَ ، وآلششِي ـآلآكثرَ آنه تذكرَ رينآدَ ..
ششِغل آلمسسٍجل ، وجآتَ آغنيهَ ع آلجرحَ
[متغيرَ عليَ]


ماهي هالليلة وبس وانت متغير علي صارلك كم ليلة وانت انت بالك ماهو لي


ماهي هالليلة وبس وانت متغير علي صارلك كم ليلة وانت انت بالك ماهو لي


حاضر بقلبك وغايب وأنا قلبي فيك دايب ليه يا أغلى الحبايب انت سامع عني شيء


حاضر بقلبك وغايب وأنا قلبي فيك دايب ليه يا أغلى الحبايب انت سامع عني شيء انت سامع عني شيء


ماهي هالليلة وبس وبس وانت متغير علي صارلك كم ليلة وانت انت بالك ماهو لي


انت من مدة وحالك للأسف صاير غريب وصار عادي عندك أبقى وعادي عن عينك أغيب


انت من مدة وحالك للأسف صاير غريب وصار عادي عندك أبقى وعادي عن عينك أغيب


وردتك نسيت عبيري وصرت ما أعرف وش مصيري وبسمتك دايم لغيري وقسوتك دايم علي


وردتك نسيت عبيري وصرت ما أعرف وش مصيري وبسمتك دايم لغيري وقسوتك دايم علي قسوتك دايم علي


ماهي هالليلة وبس وانت متغير علي صارلك كم ليلة وانت انت بالك ماهو لي


انت لو تعرف مكانك وين كان وكيف صار كان ماعيشت عمري في عذاب وإنتظار


انت لو تعرف مكانك وين كان وكيف صار كان ماعيشت عمري في عذاب وإنتظار


وإذا تبغي تعرف أكثر وكيف همي صار أكبر يلا حط عينك في عيني وانت تعرف كل شيء


وإذا تبغي تعرف أكثر وكيف همي صار أكبر يلا حط عينك في عيني وانت تعرف كل شيء انت تعرف كل شيء


ماهي هالليلة وبس وانت متغير علي صارلك كم ليلة وانت انت بالك ماهو لي انت بالك ماهو لي


،،،،،،،،،،، ،،،،،،،
بعدَ مرورَ 3 آششِهر ، وآلوشوك على آلدخول بآلشهر ـآلرآبع .
وملآكَ لآزآلتَ علىَ تقلبآتهآ ..
رنآ موَ مصدقهَ عبدَ آلعزيزَ وملآكَ ولآ زآلتَ مآتحتكَ فيهمَ
عبدَ آلعزيزَ مآيرجعَ آلآ وقتَ آلنومهَ ..
عليَ متغيرَ ومتآزمَ ومتضآيقَ من تصرفآتَ ملآكَ ..
هدىَ تسسٍتغل آي فرصهَ يكون عليَ نآيم فيهآ بآلبيتَ موَ مع ملآكَ .. وتآخذّ جوآلهَ وتدق ع ملآك َترمي عليهآ كم كلآمَ ؟!
جوريَ في تحسسٍن بحآلتهآ .. آلحمدَ للهَ ..
نورهَ & سسٍلطآنَ حددوآ زوآجهمَ بعدَ مآترجع جوري بآسسٍبوعَ ..
نآيفَ & سآرهَ عآيشينَ حيآتهمَ ..
ريآن & حلآ بدآوآ يقعدون َ< آهم ششِي هعَ
ورنآ وملآكَ كلن رجعَ لبيتهَ ~
،،،،،،،،،،، ،،،،،،،
ع ـآلبحرَ ~
كآنت آلعآئلهَ كلهآ مجتمعهَ ..
عليَ كآن يتمششِى وحدهَ ..
وملآكَ فآتحةَ بآب ـآلسسٍيآرهَ وجآلسسٍه فيهآ وتنآظر ـآلرآيح وآلجآإيَ ..
وكْلن على همه سسٍرىآ .
،،
تشير ـآلسآعهَ ـآلى ـآلثآمنهَ ليلاَ ..
فيَ بيت آبوَ سسٍلطآنَ ..
سسٍلطآن رآيقَ : يمهَ ششِفيكَ عآد متوترهَ كذآ ! بتجيَ هيَ مآبتطيرَ ..
آمَ سسٍلطآنَ مو مصدقه َ: آقول آسسٍكت عني مآنيب مصدقهَ آختكَ بترجع لنآ ..
سسٍلطآنَ : آيه لو آنآ مآسسٍويتي ششِي
آمَ سسٍلطآنَ : جب يآلله جبَ ..
سسٍلطآنَ : قومي نآميَ ..
آم سسٍلطآنَ : لآ لآ مآرآح آنآم آلليلهَ .
سسٍلطآنَ وهو رآيح َ: آقول لكَ مآرآح تسسٍوين لي كذآ
،،،،،،،،،،، ،،،،،،،،،،،،،
فيَ قصرَ آبو عليَ ..
جنآحَ عليَ & هدىَ & ملآكَ بآلتحديدَ ~
ع طآولهَ آلطعآمَ ..
ـآلكل جآلسسٍ يآكل ، مآعدآ ملآكَ ..
آلليَ مآسسٍكة آلشوكهَ وتلعبَ بآلصحنَ وتنآظرَ وهيَ سسٍآهيه ..!
عليَ يتجآهلَ هدىَ وبقسسٍوه كمآإنَ ..
عليَ : ششِفيكَ ملوكَ مآتآكلينَ ..
ملآكَ سآهيهَ : ......
عليَ : ملآكَ !
ملآكَ رفعت رآسسٍهآ وبهمسسٍ : تكلمني ؟ !
عليَ : آيوهَ ششِفيك مآتآكلينَ ..
ملآكَ : مآليَ نفسسٍ ..
هدىَ : وفرررررررررتيَ ويآليتَ مآتجلسينَ معنآ ..
ملآكَ عطتهَآ نظرهَ تسسٍكتهآ ، وعليَ خزهآ وعطآهآ نظرةَ توعد ..
ملآكَ قآمتَ : آترك آلجوَ لكمَ ..
هدىَ بدلعَ : ثآنكسسٍ وآلله من زمآنَ مآجلستَ مع حبيبيَ ..
عليَ يقومَ ورىَ ملآكَ : آلحمَد للهَ ، آنآ بدخلَ معآكَ ..!
هدىَ كششِرت ، كآنتَ متوقعهَ هآلحركه بسسٍ لآزم تكسسٍبهَ ..
،،،،،،،،،،، ،،،،،،،،،،،،،،
فيَ بيت عبدَ آلعزيزَ ..
رنَآ كآنت منسسٍدحه ع آلكنبهَ ..
دخلَ عبد آلعزيزَ وجلسسٍ ع طرف آلكنبهَ ، رنآ طنشِته ..
عبدَ آلعزيزَ : رنآ ممكنَ آقولَ لك ششِي ..
رنَآ آعتدلتَ بآهتمآمَ : آسسٍمعك ..
عبدَ آلعزيزَ بدآ يحكيَ لهآ قصتهَ وعلآقتهَ آلآوليهَ مع ملآكَ ..
رنآ بششِك : بسسٍ هذآ ـآلليَ صآرَ ؟!
عبدَ آلعزيزَ : آيهَ وربي ، آنآ مآلمستهآ ولآ لمستنيَ ، من وينَ بآللهَ جآتَ آلصورهَ ، ولوَ فعلآ ـآلصورهَ حقيقهَ كآنَ قلت لك مآرآح آسسٍتحي منكَ . .
رنآ : .......................................
عبدَ آلعزيزَ : بعدين لآتظنيينَ آننآ لحدَ آلحينَ نحبَ بعضَ ، خلآصَ كلن فيَ طريقهَ ، آنآ مآ آحبكَ ـآلآ آنتيَ فهمتينيَ ولآ لآ ؟!
رنَآ بتوترَ : مآدريَ .. بسسٍ ..
عبدَ آلعزيزَ : آلصورهَ تركيبَ ! يعنيَ لهآلدرجهَ مآعندكَ ثقه فينيَ ! آوكي خلآصَ آسف ع آلآزعآجَ .
ووصلَ للبآبَ ..
رنآَ لحقتهَ : عزوز ..
عبدَ آلعزيز آستدآرَ وبحبَ : عيونهَ ..
رنآ ضمتهَ : صدقتك ..
،،،،،،،،،،، ،،،،،،،،،
فيَ آليومَ ـآلثآنيَ .
فيَ بيت آبو سسٍلطآإنَ .
دخلتَ سسآره ومعهآ نآيفَ ع ضحححكَ ـآلبنآت وآلشبآبَ ..
نآيفَ : جوريييييييييييييييييييييييييييييييييييي ..
جوري رآحتَ وضمتهَ : وووووووووووووووآي وحششششششِتوني مووووووت مووووووتَ .
وينهآ سسٍآرونهَ .. < طبهاَ هي تدري آن سآره سسٍقطتَ ..
سسٍآره من ورىَ نآيفَ تلوحَ لهآ : هنآ ..
جوريَ تقدمتَ لهآ وضمتهآ بقوهَ : وربي وربي وحششِتوني مووووووتَ ..
عليَ : آعترفي وششِ سويتي َ آنتي مع خآلد هنآك .
آلكل : ههههههههههههههههههههههههههههههههههههههَ ..
خآلدًَ : يآسسٍخفكَ !
عليَ : كلمةَ آلحقَ تنقآلَ ينزعل منهآ وآلله حآلهَ ..
خآلدَ : آقول آنطم لآ آفقعَ وجهكَ بسسٍ ..
عبدَ آلعزيزَ بضحكَ : رنووووووووو كلمتكَ ..
ـآلكل : ههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههَ ..
آم سسٍلطآنَ بولهَ وهي تجلسسٍ جنب جوريَ : هآ يآبنتيَ ، وششِ صآر هنآكَ ، كيفَ مششِيتيَ !؟ وكيف صحتكَ آلحينَ ..
بدآتَ جوريَ تحكي لهم كل ـآلليَ صآر معهآ ..
فجآهَ سسٍلطآنَ نقزَ : آجل عرسنآ بعد آسبوعَ ترآ ..
جوريَ بفررررح : جددددد مبروك ، آجل يبي ليَ آخذّ ليَ فسسٍتآإنَ كششِخهَ ..
سسٍلطآن : قصصًدك تآخذيَ لك فسسٍتآن آلعرسٍ ترى عرسكٍ معنآ ..
جوريَ بخجلَ : بسسٍ مآيمدينيَ ..
آم سسٍلطآنَ بإبتسسٍآمه عذبهَ : ملوكَ مآتترككَ ، بدآتَ تآخذّ لك .. هيَ ورنو ..
جوريَ : وه لبىَ قلوبكم وآللهَ .. ~
وعآدتَ آلآمورَ لمجرآهآ ـآلطبيعيَ ~
،،
في ـآلليل ..
آلسآعه تشير ـآلى ـآل 12 ليلاَ ..
ع آلبحرَ ..
كلَ آبو رومآنسسٍيآتنآ مجتمعهَ .
جوري & خآلد
رنآ & عبد آلعزيزَ
سآرهَ & نآيفَ ..
ملآكَ & عليَ
نورهَ & سسٍلطآإن َ..
ـآلشبآب آجتمعوآ ..
خآلدَ : تعآلوآ نلعبَ كورهَ . .
آلشبآبَ بصوتَ وآحدَ : يآللهَ ..
ورآحوآ يلعبونَ ، ورآ تشجيعآت ـآلبنآت وتصفيقآتهمَ
،،،،،،،،،،، ،،،،،،،،،
بعد ـآسسٍبوع كآإملَ ..
تعرفون ـآليومَ شِنو !
فرحَ [سلطآن & نورهَ ، وجوريَ & خآلدَ ]
ـآلقآعهَ آقلَ مآيقآل آنهآ فخخخخخخخخخخخخخخخْمه !
كآنتَ كلهآ بنفسسٍجيهَ ، وششِوي منهآ مآئل للونَ ـآلبيجَ ! وآلكوششِه مرهَ مرتبهَ ومنسقهَ ..
آتركَ آلخيآلَ يسسٍرد لكمَ كل ششِي ..
،،،
فيَ غرفه ـآلبنآإت ..
رنآَ / فسسٍتآن آخضرَ زيتيَ رهيب َ..صآيرهَ بهَ كيوتَ ..
ملآكَ / فسسٍتآنَ آحمرَ وبهَ آسسٍود مبينَ بيآضهآ ..
سسٍآرهَ / فسسٍتآن آزرقَ وبهَ آسسٍودَ خوقآقيَ ..
هدىَ / فسسستآن ورديَ وبهَ ذهبيَ نآإيسسٍ ..
وآلعرآإيسٍٍ
نـــــــــــــوره ، & جــــــــــــوريَ
ـآلسآعهَ تشير ـآلى ـآل 10 ونصف مسسٍآءَ ..
ملآكَ وهي مآسسٍكه حلآ آللي كآنت بريئهَ وششِكلهآ يجنننَ مع ملآكَ : جوريَ رآح تدخلي آنتي آولَ ..
جوريَ بربكهَ : آلحينَ !؟
ملآكَ بإبتسسٍآمه عذبهَ : آيهَ آلحيَن ..
وتركتهآ ورآحتَ .
آنزفت جوريَ على آنغآمَ موسيقىَ هآدئهَ وكلآسيكيهَ ..
جوريَ تنآظر آمهآ وآختهآ بعينَ تلمعَ آلى آن جلسسٍت ..
،،
عند ـآلششِبآبَ ..
فآديَ مهسسٍتر من آلضحكَ ..
عليَ : آللهَ يغربلكَ ..
نآيفَ : وششِ صآير بعد ؟!
فآديَ : فآتكَ شِكله خرعتهَ هههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههَ ..
عليَ : ٍسٍخيفَ وقسسٍم بآللهَ ..
نآيفَ : خخخخخخخخخخخخخخخخخخَ ..
سسسٍلطآنَ : هي آنتوآ مآتروحوآ قبل مآ آدخلَ فآهمينَ !؟
عليَ : يبَ فآهمينَ ، آصلاَ بسسٍ نشوفكَ قآيم تدخلَ بنرجعَ بيوتنآ .
سسٍلطآنَ : فآضيَ ..
عليَ يمد لسسٍآنه : لآ مليآنَ ..
ـآلكلَ : ههههههههههههههههههههههههههههههههههههَ . .
،،،،،،،،،،، ،،،،،،،،،،،،،
في ـآلدآخلَ .
بعدَ مآتصورتَ جوريَ ، وتصوروآ معهآ ـآلبنآإتتَ ..
آعلنوآ وقتَ دخولَ خآإلدَ ..
ودخلَ خآلدَ وكلهَ فررررررررررررررررررحَ آنه وآخيراَ بيكونَ مع حبيبته ! ..
وصل لهآ ، وقبلَ جبينهَآ وهوَ منجنَ ع جمآلهآ ..
جوريَ كآنت مآآرهَ نآعمهَ بآلمكيآجَ وششِعرهآ كآنَ مسسٍدولَ وبهَ ورودَ تبرزَ سسٍوآدهَ ..
جلسسٍ معهآ خآلدَ وتصورَ .. وحركآت آلمصورهَ ـآلتيَ لآ تخلوَ من قلة آلآدبَ خخخخخخخخخخخخخخَ .
،،
وقتَ دخولَ [ نـــــــــــــــــــورهَ & سسسلطآنَ ]
طبعَآ نورهَ آولَ ..
آنزفتَ كذلكَ على آنغآم آيقآعآت موسيقىَ هآديهَ ورومآنسيهَ ..
وجلسسٍوآ ـآلبنآتَ يرقصوَن ويتصورونَ ..
،،
بعدَ فترةَ ..
سسٍآرهَ : بنآتَ بقول لكمَ ششِي
رنآ & ملآكَ : قوليَ ...
سسٍآرهَ : وينهآ هدىَ ..
ملآكَ : مدريَ قولي يآللهَ حمسسٍتينيَ ..
سسٍآرهَ بخجل نزلتَ رآسسٍهآ : آنآ ححححآملَ ..
ملآك & رنآ : مبرووووووووووووووووووووووكَ
رنآ : ششِفتي ربيَ عوضكَ ..
ملآكَ : آيهَ عآدَ لآ تنسسٍون آذآ بنت على آسسٍمي
سسٍآرهَ بنعومهَ : ههههههههههَ ..
،،
آعلنوآ وقتَ دخولَ سسٍلطآن ..
دخلَ سسٍلطآنَ بهيبهَ ملكيهَ وششِموخَ وهو يمشي لقلبه !
مفهيَ ع جمآإلهَآ ..
وصل كآلعآدهَ قبل جبينهآ وجلسسٍ معهآ يتصورَ .
عندَ ـآلبنآت ..
كآنوآ جآلسين على طآولهَ وحدهَ ..
دقَ جوآل ملآكَ ..
ملآكَ : هلأ ..
عليَ : حبيبيَ وين حلآ ، آنآ بمشي بروحَ ـآلبيتَ ، وآذآ خلصتيَ برجعَ لكَ ..
ملآكَ وهيَ تمسسسك حلآ : آوكيَ آنتبهَ لحلآ طيبَ ؟!
عليَ : آفآ عليكَ ..
وطلعتَ لهَ وبيدهآحلآ وهي متلثمهَ ، مآشآفَ منهآ ششِي ..
عليَ : طيبَ فكي ـآللثمهَ !
ملآكَ وهيَ تروحَ : مآلهَ دآعيَ
وركضتَ .
عليَ : بنت ـآللذينَ ..
طلعتَ بوجهه هدىَ ..
عليَ نقز : بسسٍم آلله آلرحمنَ آلرحيمَ سسٍكنهم في مسآكنهمَ ..
هدىَ كتمت ضحكتهآ : علي برجعَ ـآلبيتَ معكَ ..
عليَ بعدَه مفهيَ من آلخرعهَ : آركبيَ مآحد مآسككَ ..
وركبَ معهآ وبيدَهَ حلآ يلآعبهآ ..
،،،،،،،،،،، ،،،،،،،،
بعدَ مآطلعوآ سسٍلطآنَ & نورهَ ..
آم سسٍلطآن كآنتَ تبكيَ .
ملآكَ : رآح تسآفرونَ في نفسسٍ رحلةَ جوريَ وخآلدَ ؟!
سسٍلطآنَ : يب ..
رنآ : حركآإتَ وآللهَ ..
سسٍلطآن آبتسسٍم : يآللهَ يمهَ فمآن َآللهَ ..
وبآسسٍ رآسسٍهآ وحضنَ آختهَ وسسٍلم ع آلكلَ ..
وركبَ مع نورهَ ـآلسٍيآرهَ
،،،،،،،،،،، ،،،،،
فيَ بيتَ خآلدَ ..
جوريَ كآنتَ ترتجفَ بينَ يد خآلدَ ـآلليَ كآنَ مآسسٍكَهآ من كتفهآ وحآط عينهَ بعينهآ ..
خآلد خف عليهآ ششِوي : آترككَ تبدلينَ رآح آنزل آجيب آلعشىَ .
،،،،،،،،،،، ،،،،،،،،
نرجعَ لقآعهَ ـآلعرسٍ ..
ملآكَ : سآرونه ..
سآرهَ : هلآ .
ملآكَ : توصلونيَ ؟!
سآرهَ : آوكيَ ..
رنآ : ليهَ وينهَ عليَ ؟!
ملآكَ : رجعَ آلبيتَ حرآم آعودَ آجيبهَ وآرجعهَ ..
رنآ : آوخصَ تخآف عليهَ ..
ملآك آبتسسٍمت بحب : آكيدَ ~
ومششِت مع سآرهَ ..
،،
في سسٍيآرهَ نآيفَ ، وبقىَ على وصول ملآك ـآلقليلَ ..
نآيفَ ينآظرَ ملآك من ـآلمرآيآ وبخبث : مليكَ آليومَ وششِو عندكَ ..
ملآكَ نزلتَ رآسسٍهآ بخجلَ : وششِ دريك ؟! وايش ـآللي ذكركَ ؟
نآيفَ يحركَ حوآجبَه : آفآ عليكَ بسسٍ ..
سسٍآرهَ علآمه آسسٍتفهآم على رآسهآ : ليه ششِنو صآيرَ ؟؟
ملآكَ : ذكرىَ زوآجنآ ..
سسٍآرهَ : آهآآآآآآآآآ حركآت ، شريتيَ شي لعليَ ..
ملآكَ وهيَ تعدل لثمتهآ : آفآ عليكَ آعجبكَ ..
،،،،،،،،
فيَ بيتَ آبوَ عليَ ..
حلآ كآنتَ تلعبَ بآلترآكيبَ في كرسيهآ آلمخصصً لهآ ..
خرجَ عليَ من غرفتهَ لقى هدى تبكيَ قبآلهَ
خآفَ يكونَ في شي : ششِفيكَ آنتيَ ؟!
هدىَ ضمتهَ وهي تبكي وتشآهقَ : آمممممي توفت ..
عليَ ششِفق عليهآ وخلآهَ بحضنهَ وهو رآحمهآ
بسسٍ طبعآ كل هذآ تمثيلَ .
،،
دخلتَ ملآكَ ووقفتَ مصدومهَ عند آلبآبَ
وهيَ تنآإظرَ آلمنظرَ آلليَ قدآمهآ ..
رجعتَ لورى ودموعهآ مآوقفتَ ..
تركتَ آلهديهَ آلليَ آخذتهّآ لعليَ .. ع آلطآولهَ بجآنبَ آلبآإبَ ..
تــــــــــــــــــــــــــــــــــــوصيَ ششِي ..


توصي شي أنا بكرة مسافر


وأبي الليلة أسافر قبل باكر




لكن قبل مرحل ودي تعرف


ترى موتي ولا موت المشاعر




أنا رتبت جرحي مع ثيابي


واخذت احزاني والامي تذاكر




يروح العمر وما راحت همومي


صحيح اللي يقول الهم كافر




خسارة انتا والدنيا عليا


تكابر والزمن مثلك يكابر




حبيبي كل من حولي ظلمني


وتبغاني بعد هذا ما أسافر


رآحتَ ملآكَ تركضَ وكآن آلجوَ بآردَ بقوووووهَ وبآلنسبه لليَ لآبستهَ ملآكَ خفيفَ ، حتىَ مع آلعبآءهَ ..
وقفت فيَ مكآنَ مغطىَ ورفعتَ جوآلهآ .. بيدَ مرتجفهَ ..
دقتَ علىَ عليَ ..
عليَ شآفَ رقمَ ملآك َتبآعدَ عن هدىَ وبشوقَ : آلوَ ..
ملآكَ بهمسٍ وصوت مكسور : حلآ آمآنهَ برقبتكمَ ..
وسكرتَ
وصآرتَ تركضَ تحت آلمطرَ ..
آلىَ آن آختفتَ عن آلآنظآإرَ
،،،،،،،
عندَ عليَ ..
كلآمَ ملآك آرعبهَ جلسسٍ يصآرخ بآلجوآل مثل آلمجنونَ يبيهَآ ترَد ..
دقَ على نآيفَ ..
عليَ بخوفَ : نآيفَ وين ملآكَ ؟!
نآيفَ بغرآبهَ : وصلتهآ لكَ من ربع سآعهَ ..
علي َبعجلهَ : طيبَ بآإيَ .
وخرجَ يدورهآ ، بسسٍ للآسف رجعَ خآيبَ مآلقآهآ
آسسسســــــــتمر آلبحثَ عن ملآكَ ثلآثَ آيآمَ بليآليهآ ..
عليَ مآغفىَ لهَ جفن ، ودومَ دموعهَ بطرفَ رمشهَ ..
آمَ سسٍلطآنَ بكآءَ لآ آكثر َ..
آبو سسٍلطآنَ مآتركَ محلَ ، لآ هو ولآ نآيفَ ..
سسٍآرهَ مآهي عآرفهَ تصدقَ آلموضوعَ ..
رنآ كذلكَ مآهيَ مسسٍتوعبهَ ، ,كلَ ليلهَ تبكيَ .
عبدَ آلعزيزَ معهم مآيتركَ محلَ ..
دقَ على عليَ جوآلَ غريبَ
عليَ رد بصوتَ مكسورَ حزينَ : آلو ..
.. : آنت علي ـآلـ ......
عليَ : آيهَ نعمَ ..
... : معكَ مركز ـآلششِرطهَ .
عليَ قآمَ قلبهَ يدقَ ..: تفضل !؟
ـآللشرطهَ : وآللهَ آحنآ عندنآ جثهَ ونبيكَ تجيَ تتآكد آذآ هيَ نفسهآ آلليَ ضآيعهَ عندكمَ ..
عليَ مآحملتهَ رجولهَ : طيبَ جآإيَ آلحينَ ..
وسسٍكرَ منه ..
وبلغَ آلكلَ .
وآتجهوآ كلهمَ لمركزَ ـآلششِرطه
عبد آلعزيزَ & علي َ & آبو علي & نآيف & آبوَ سسٍلطآن ..
طبعاَ نورهَ وسلطآن وخآلدَ وجوريَ مآيدرونَ عن ششِي ..
،،
فيَ مركَز ـآلششرطه ..
عليَ يحس قلبهَ ينسمعَ وودهَ يطلع من آلربكه وآلخوف
يحس بآي لحظهَ رآح ينفجرَ ..
ـآلششِرطي 1 : مين فيكمَ بيدخلَ يشوفهآ ؟
عليَ بترددَ : آنآ آدخلَ ..
ـآلكل : آوكيَ ..
دخلَ عليَ ..
يمشي خطوهَ خطوهَ ، وآلمكآإنَ بآردَ .
وصلَ للجثةَ ..
آلشرطيَ 1 : جآهزَ .
عليَ آخذّ له نفس وزفر بتعبَ : جآهزَ ..
آلشرطيَ رفع آلغطآءَ عن وجهَ آلجثةَ ..

يتبع ,,,,

👇👇👇
تعليقات



    حجم الخط
    +
    16
    -
    تباعد السطور
    +
    2
    -