بداية

رواية اسطورة الموت -22

رواية اسطورة الموت - غرام

رواية اسطورة الموت -22

فـوزيه بستغراب: وعيالك اللي في البيت مراح تقعدي عندهم
عشان أختبارتهم ياخوفي انهم مايذاكرو
قمرة بتريقـه وهي تعطي لأمها صحن الكليجة
:هههه خذيهم معاكي عشان نفسيتهم تنفح للمذاكرة

لطيفه قبل لا تخرج :هههه و الله مراح أخذهم و لا أقعد ارقبهم
لاني تعـــبت منهم و بعدين هما اللي بيجيو العلامات لنفسهم
مو لي و لا لأبوهم

طلعت لطيفه مع بنتها الكبيره ضحى و عيالهم الصغار معاهم
مابقي في المجلـس غير أم مساعد
اللي كانت جالسه بسريرها و تتفرج على الوثائقيه
و قمرة تتصفح بالجـرايد اللي قبالها
أخذت جوالها فـوزيه من شنطه و رفعت راسها لمن سألتها
أم مساعد وهي ترخي من صوت التلفــاز :متى ناويه تبطلو من مشاكلكم
إنتي و مسـاعد
فوزيه وعينها عالجـوال..كانت متأكده انه أم زوجها راح تفتح الموضوع
لإنه ولدها و تبغى مصلحته ..و فوزيه مصلحتها بعيدة عن ولدها
:لمن تدورو لمساعد عروسه عشان يرتاح
رفعت عيونها قمرة من الجريده و ناظرت بـ فوزيه بقهر
ليش تبيع أخوها مساعد بكل سهوله
لهدرجه عافته .. لهدرجة يافوزيه
13 سنه بينكم عشر و عمر .. تبغي تهدمي بيتك بدون سبب !!


أم مساعد:أنا لو ابغى أزوجه كان زوجته بدون ماأخذ شورتك يا أم وهيب
بس مابغى الكلام يجي فوق رؤسنا
و تقولي أهله فاجئوني و زوجه بدون مادري
فوزيــه مسكت أعصابها و غمضت عيونها وهي تستغفر ربها
لا تعصبي..خليكي ريلاكس
:الشرع حلل أربعه و بدل الثانيه ياخذ فوقها أثنين دبل
و مساعد فيه الخير و البركه راح يعدل بينهم


عصبت أم مساعد بعصبيه.. ردها جاهز و ماتحترم أم زوجها و لا تحشمها
:تدري انك قليله ادب و إلحين بعد ماأخذناكي وانتي صوتك مايطلع من فمك تقومي تتفلفسي فوق راسي و تردي علي يابنت عبد الحكيم
مسااعد إذا مقصر معاكي قوليلي إلحين
والله لا أجيبه هنا يعدل كل أغلاطـه و ترجعي له معززة و مكرمة
بس مساعد ولدي يحترم الحرمه و يحشمها
و عندك أخواته لطيفه و قمرة كيــف كان يعاملهم معامله الملوك
فمابلك إنتي زوجته و شريكته و حبيبته
حطك فوق راسك و رفعك للسماء
بس مادري ايش فيه براسك يا فوزيه
أتنهدت فوزيه و قالت:خااالتي رجاء و لي يخليكي
عشان لا أقلل من قيمتك و ماأحترمك
لا تدخلي بيني و بين مساعد


أم مساعد:أشوف ولدي حالته مايعلمها إلا الله و تقولي لي لا أدخل
هذولا عيالي و قلبي عليهم مو مثلك تبغي الفكة منه
ياويلي أذا أهلك يشجعوكي على أفعالك
و أخوانك يصفقولك


قمره وهي تقفل الجريــدة و تقول : طيب ايش الخـلاف اللي بينك و بينه
ممكن نعرفه عشان نحل مشكلتكم
فوزيـه صدت عنهم لو تتكلم لبكره مراح يفهوهـا
: مني مرتـاحه مع مساعد
صح هوا مو مقصر معاي و رايته بيضه بس الراحه مالقيتها معاه


سكتت لمن وصلت لذي النقطة
أفتكرت حديث أمس اللي دار بينها و بين مساعد
تحت الـأنارة البيضه


غطى وجدان عدل و قال مساعد :فوزيه أنا مستعد ألبي و أحقق كل شئ
تبيه بحياتك لا تتطلبي عشـآني
عشان العيال يافوزيه
فوزيـه ..دائما انانيه ماتحب إلا نفسها:طلقــني
طير عيونه مساعد و شد على قبضه يده :إنتي مجنـــونه و لا بعقلك
أقولك عشـآن عيالنا تقولي طــلاااق
فوزيه أتعوذي من ربك و شيلي سالفه الطلااق من راسك
إذا قلتيها مره ثاني و الله مابكون راضي عليكي بحياتك
أنتفضت فوزيه برعشه و قالت:عشان طلبت شئ ابغاه
تقولي مراح ترضى علي أنت عارف ايش معنى ذي الكلمه
معناها مراح أشم ريحة الجنة
مساعد بحنان : و انتي اللي تعمليـه مو حرام يا فوزيه
يابنت الناس أستهدي بالله و اتعوذي من شيطان
ايش رايك بعد أختبارات وهيب نروح الدمام و الكويت
هي قريبه عننا و ماتاخذ إلا ساعات
ننبسط و نريح نفسيتنا من الهم و المشاكل
وبعدها ننزل المدينة عند أهلك و نصلي بمسجد الرسول
و ايش رايك بعد لعيونك ننزل لمكة بعد
نسوي عمره و ندعي ربنا يسير أمرنا
ويزيح همومنا و ضيقتنا و كربتنا


الكلام كثيير على فوزيه
هي بس طلبت الطلاق وهوا وعدها بسفرات و ايجازات كثيره
بتعب قالت:يا مساعد أنا ما أستاهل شئ باللي تذكره
قاطعها مساعد وهوا يمسك يدها:خلاااص فـ...
قاطعته فوزيه وهي تبعد عنده:خلاااص انت مو أنا
حراام عليك اللي تسويه فيني
تبغى تخرجني و تدخلني و تجاملني و تقدم تنازلات كثير و بعدهـا ؟؟
انت راح ترجع لطبعك و انا أقولك بالحرف الواحد مو مرتاحة معاك
صرخ مساعد : و العيال حرام عليكي
كيف راح يتـقبلو الصدمة.. وهيب مراهق
و نحنا لازم نراعي سنه في هذي الأمور
بكره يصير فيهم شئ راح يقولو السبب امنا و ابونا لانهم أطلقهم


فوزيه راحت لسريرها و قالت:مسـاااعد انا تعباانه و ابغى اناام
لان بكره وراي قومه
أصحي عيالك و افطرهم
مساعد بسخريه وهوا يشوفها تتغطي بالبطانيه :شئ طبيعي تقفلي موضوع بعد ماشفتي انه كلامي صح بس بقولك شئ يا فوزيه
أنا راح أكلم أمي عشان تخطب لي
عروســـــه يكون عندها أحسـآس و مشـااعر و تفهم اللي حولينها
و ماهمني إذا كانت تعرف تطبخ أو تعرف تنظـف
فوزيه غمضت عيونها وهي تثاوب و قالت :طيب مبروك عليك مقدما
مساعد ممكن تطفي النور عشان أنام
مساعد مسك نفسه قبل لا يصحي عياله
وهوا يضرب بإمهم
" الله .. الله .. الله
ايش أدعي عليكي بس "
:طيب يا فوزيه أنا بطلع من البيت بكبره
بس إذا طنشتيني و أتجـاهلتيني مرة ثاني
و الله ثم و الله راح تكـرهي شئ اسمه مساعد
قبل لا ترتاحي معــاه
مساعد وهوا يبربر و يسحب عقاله من الأرض
و أعصابه أنشدت لأخر شئ : إنتي تخلي الواحد يطلع من طوره
أقولها يمين تجيني يسـآر
أجيها يسـآر تلف يمين
أنا عارف انك تبي الطلاق بس حرقه بقلبك راح أتزوج عليك
و اجيب مرتي بشقتي و إنتي مثل ما أنتي
شغـــــاله و مربيه لعيالي

<<<<<<< طـــــــــــراااااخ


تكمله البارت الحادي عشر
لمن أصحى من نومي
راح انزلـه في صباح


خليني أنزل لكم البارت بعد ماعدلته
عشان لا أقطع حمـآسكم




مساعد وهوا يبربر و يسحب عقاله من الأرض
و أعصابه أنشدت لأخر شئ : إنتي تخلي الواحد يطلع من طوره
أقولها يمين تجيني يسـآر
أجيها يسـآر تلف يمين
أنا عارف انك تبي الطلاق بس حرقه بقلبك راح أتزوج عليك
و اجيب مرتي بشقتي و إنتي مثل ما أنتي
شغـــــاله و مربيه لعيالي


<<<<<<< طـــــــــــراااااخ


التفتو كلهم لعند الباب.. كانت بنت قمره
طاحت من دراجتها و قاعده تصيح
ركضت وجدان عند امها و قالت بخووف:نزل الدم من أحلااام
ركضت قمره تشيل بنتها و هي تحمد ربها فوزيه انه الموضوع أتقفل
و انشغلو بصياح أحلام بنت قمرة


% ~ $ (( deema ))$ ~ %
(($~ أسطــورة المــوت ~$))
% ~ $ (( deema ))$ ~ %




اليــوم الثــــــــاني .. .. ..
الـأربعاء :7 صباح


الشمس طلعت بعد ليل طويل
رمت أشعتها للشباك المطل للصاله


الشمس أستقرت بأحضان السحاب الزرقاء الصافيه
الهدوء حلو و معتدل مررره
بس بضحى يتغير الحال و يقلب طقسها للحراره
و مع ذلك يازين هواء طيبه ببرودها و بحرها


زينب صحيت بدري من قبل امس وهي ترتب بأغراضها الجديدة
فرحانه مو مصدقه نفسها بإنها دخلت " الدخيل بلازا "
و لي زاد فرحتها انه نبيل فرحها و خلاها تشتري كل شئ
بس بحدود معقوله
طلعت من غرفتها وهي بيدها ورقـه كبيره لاصقتها عالشباك بالشرطون
صالحة بستغراب وهي تناظر بالورقه و هي قاعدة بالسجاده
وماتحركت من مكانها إلا لمن راحت شقه عمر عشان ترتب بيته
و بعدها رجعت لشقه نبيل و قعدت بسجادتها تستغفر ربها
:زينب ايش الورقه اللي لصقتيها بالجدار
زينب وهي مستمرة بالتلصيق:يمــه هذا جدول موادي
عشان اقدر أذكر عدل بوقت المراجعه قبل لايجي الأختبارات
صالحة و السبحه بيدها: و ماأعطوكي جدول الأختبارات لسه ؟
زينب وهي تقراء الجدول و ببتسامه:لسه مو إلحين ينزلو
أكيد يوم الأربعاء أو بعد أسبوع
المهم انا بروح أنام لانه ماوراي شئ
صالحة بنرفزة: أحلفـي إنك تبي تنامــي
أرحمي جسمك من النوم اللي كسر ضلوعك
افتحي كتابك و أحفضي كلمتين تنفع لك للأختبارات
و راجعي لكي شئ قبل لا تروحي عند مدرستكي الخصوصيه
زينب ضربت رجولها بالأرض
وهي ماسكة أعصابها
"من زين المذاكرة .. تذاكر تذاكر
و بالأخير نسبتها في الـ 70 "
:يمه انا كلمت المُدرسة أخر مرة وقلت لها راح اروح عندها
تذاكرلي المواد الصعبه و بعدين عندي 3 اسابيع لوقت الأختبارات
إذا ذاكرت إلحين راح انسى كل شئ


صالحة تأشر انها تجلس: طيب أقعدي معاي
أستغفري ربك و هللي بدل ماتنامي
أو نظفي البيت و أفتحي الغساله غسلي الملابس
زفرت زينب وهي تعكف يدها و توقف بمكانها ماتتحرك
ماعجبها كلام امها
ضربت يدها ببعض صالحة و قالت وهي تكلم نفسها:
كـل ماأدور فيكي شئ خير يا زينب
بس المشكله ما ألاقي


زينب قعدت قبال امها.. عارفه انه امها مراح تفكها إلحين
:يمه انا أخر سنه بالثانويه
و المفروض انتي تراعي ظرفي و نفسيتي شوي
لاني متوترة وخايفه من الأختبارات
صالحة :دام انك خايفه و متوترة ريحي قلبك
و قطعي عمرك بالمذاكره
و بعدين اقريلك قران بشوفك ماتمسكي القران و لا تقريه
زينب بهدوء:أستغفر الله العظيم يمه مشااغل و الله
وربي العظيم مايجي في بالي


صالحة تضربها بالسبحه على فخذها:بس ماتنسي حفلتك و خرابيطك
انتي يازينب متعبتني أكثر من أخوانك الكبار
ماتبغي تتعدلي و لا تتسنعي مثل البنات اللي أمهم يعتمدو عليهم
الله يستر من هذا الجيييل
انا لمن كنت بعمرك كنت اطبخ الذبيحة لحالي
وكنت امسك بيت زوجي من الفجريه حتى الليل و انا انظف و امسح
و اروح ارعي الأغنام و احلب النياق مع ام يوسف الله يذكرها بالخير
زينب بذكاء غيرت الموضوع و قالت بحماس
وهي تذكر امها بأيام حياتها مع زوجها عمر : وفين ابو عمر
ايش كان يسوي ؟
صالحة وهي ترفع عيونها للسقف و تتغمد روحة في الجنه
و تبتسم لزينب و تقول: كان يشتغل في البقاله
كان يضرب مشواار من صباح حتى يروح المدينه يشتري المقاضي
عشان يبيعه عنده في البقاله..
أياام حلوة كانت معاه
زينب :شكلك أتزوجتي و انتي صغيره يايمه
مو أهلك ظلموكي ؟
صالحة اتغيرت ملامحها و سكت.. و رجعت قالت: ماظلموني
لاني ماكنت اعرف ايش يعني زواج
زوجوني وانا بعمر 14 سنه وماكنت أفهم شئ
بس صالح قالي انا بزوجك لي رجال يخاف الله فيكي
أخذته و كبرت على يده
و عشت معاه حياه حلوة ومرتاحه
الواحد يابنتي تتمنى من ربها بواحد يخاف الله


سكتت زينب وهي تفكر بكـلااام أمس
ماعرفت تجيب الكلمات و تصوغها لـ نبيل
نبيل طوال أمس ماسك جوالـه في المسن يدردش مع أصحابه
و صعبه تكلم أمها ..لان تعرف امها مراح توافق
طلع نبيل من الغرفه وهوا يحك شعره و جواله يرن بإزعاج
قال لامه:خذي كلمي بنتك هذي أزعجتني مررة


% ~ $ (( deema ))$ ~ %
(($~ أسطــورة المــوت ~$))
% ~ $ (( deema ))$ ~ %




قفلت باب الشقـه لمن راح مساعد يوصل وهيب مدرسـته
دخلت غرفه عيالها و غطت وائل كويس
و دخلت رجوله بالبطانيــه
جلست بطرف سرير وهيب و اتصلت على جوال نبيل
: سلام عليكم
نبيل بصوت كله ناايم : وعليكم السلام
هلا أم وهيب ليش متصله على صباح
فوزيه:ابغى اكلم امي ممكن تقوم تعطي لها الجوال
نبيل وهوا يثااوب:انا تعبان مافيني شده أقوم
دقي بوقت ثاني امي مراح تتطير
فوزيه:الله يخليك نبيل قوم لازم اكلم امي ضروري و إلحين كمان
نبيل ____


فوزيه بعصبيه:نبيل ابغى اكلم امي ضروري ماتفهم انت
نبيل بصوت كله نوم :امـ ...ـــــ مو هـــــــ........نـــــــــا
فوزيه:اييش تقووول ؟
أرفع صووتك شووي يا نبيل
نبيل وهوا يرفع صوته.. ويفتح عيونه يفركها:أقولك امي بشقه عمر
اتصلي بتلفونهم و راح تلاقيها
فوزيه:أأه طيب قول كدا من أول
يله ارجع كمل نومك و مع سلامه
نبيل وهوا يرجع يكمل نومه:مع سلامه
قفلت الخط و فتحت قائمة الأسماء تدور على رقم بيت عمر
أتصلــت.. و ردت من طرف خشمها
:سلام عليكم
لو سمحتي اعطيني امي
ليلى بنرفزة .. يتصلو على تلفونها و يتكلمو معاها بوقاحه
ايش الجرأة اللي فيها فوزيه :أقول احترمي حالك متصله على بيتي
و تتكلمي كأني جاريه عندك
إذا تبغي امك قومي طلعي لها جوال
و فكيني من أزعاجك المماطل
عمر وهو يلبس ثوبه ويقفل الأزارير :صباح الخير
انتي ماتهجدي من صراخك انتي و اللي معاكي عالخط
ليلى تلتفت لزوجها و تقول:والله ايش اسوي إذا عندك أخت قليله أدب
و ماتحترم نفسها
عمر ببرود :من يومها و مو جديد عليها
بس انتي لا تعصبي نفسك عشان اللي ببطنك
بخاطرها قالت فوزيه وهي تسمع رد عمر
" ومن يومك و انت فار عند مرتك "
ليلي لقتها فرصه تبدء تتذمر من حياتها وهي مع أهل عمر :عمرر بليييز ترى حياتي مع أهلك ماتناطق
يعني الوحدة ماتاخذ راحتها في بيتها
أهلك كل شوي داخلين طالعين
وزينب هذي انا خايفه منها كل مااغير بيتي
اشوف زينب تناظر في التغيرات الجديده وهي تحسدني
حتى مرة الثريا اللي بالمدخل طاحت بدون سبب
وهذا كله بسبب عيون أختك القويه
وامك هذي طفشتنا بأدويتها و بأوراقها
حتى غرفه الشغاله اللي تنام فيها امك
وسختها و صارت ريحة الغرفه ماتناطق بسبب زيت الخروع و الفكس و ماعرف ايش
عمر مو كل شوي اغير بيتي و ابخر بيتي
وماعرف ايش


عمر :طيب ايش تبيني اسوي لمحت لأمي انها مو مرغوبه عندنا بس تلميحي ماجاب نتيجة
خليني اروح للمكانيكي لان سيارتي فيها عطل شوي
و إذا رجعت راح أكلمها و اقولها تنزل شقه نبيل
ليلى ابتسمت بإنتصـار الشئ اللي تبغاه راح يصير لها
رمت السماعه بجوار التلفون وهي متأكدة انه فوزيه
عالخط تسمع باقي الكلام
أخذت العطر الرجالي وهي تعطر زوجها و قالت
:يعطيك العافيه حبيبي بس ابغى طلب صغير كمان
إذا ماعليك امر
عمر وهوا يبعد العطر عنه:انا وين رايح علشان تعطريني
وبعدين ماتشوفي طلباتك كثرت اليوم يا ليلى
قومي جيبي لي الكاب من درج
ليلى وهي تروح تفتح الدرج و تعطيه الكاب
:طيب ايش اسوي انا متضايقه من اللي في بطني
و متضايقه من اهلك حتى الواحد مايستقر في بيته
حبيبي ليش ماتجيب لي أمك جوال او تخلي نبيل
يفتح خط تلفون بشقته
عمر وهوا يلبس الكاب و يعدل ياقه ثوبه : مدري يصير خيير يا ليلى..المهم تبوني اشتريلكم فطور على طريقي
جلست ليلى بطرف السرير بتعب وهي تمسك بطنها
:مو مشتهيه اكل شئ إذا حسيت بالجوع عندي المطبخ


قفلت فوزيه الخط بهدوء وهي تشتعل نار بسببهم
أمها و زينب كرامتـهم ينهـدو بسبب اللي ماتتسمى
و هي متلوم عمر بالعكس تعذره
لإن اللي مافيه خير عند أهله اكيد مافي خير بنفسه
رجعت اتصلت على نبيل لاكنه مارد
اتصلت فوق الثلاثه مرات و بالأخير عصبت
:أنا الاقيها من وين ولا من وين
لا هذا نبيل اللي نومه قاتله ومو راضي يصحى
ولا هذي ليلى اللي بتجيب أجل امي
بس المدارس قريب و تخلص و الله لا اعبي شنطتي
و اقعد ببيت عمر حتى مااطلع الجنان من عيونك
رجعت أتصلت لجوال نبيل لرابع مره وهي مستعده
للهجوم على نبيل
بس تفاجئت بصوت الحنون :الله يهديكي يا فوزيه
في احد يتصل بهذا الوقت
تزعجي أخوكي من نومه
فوزيه بعصبيه:طيب خليه يطلع لكم خط تلفون
عشان اقدر أكلمك و أطمن عليك
بدون ما أتلطش عند أحد
صالحة وهي تشرب الحليب و زينب تحط الفطور لامها
: بحاول أكلمه ان شاء الله
المهم انتي كيف أخبارك و كيف عيالك وكيف زوجك
متى ان شاء الله جاين تزورونا
فوزيه : ان شاء الله بعد مايخلص وهيب من أختباراته و انزل لكم
و منها اكلم نبيل يطلع المستأجرين اللي ساكنين بشقتي
عشان راح أسكن فيها
ما أطمنت صالحة من كلام فوزيه
حاسه انه بدايه كلامها
موااال جديد راح تقوله إلحين :
انا ماعندي بنات يجو عندي و هما مضاربين مع رجالهم
خليكي في بيتك ابرك لك يا فوزيه
طار الكلام من راس فوزيه.. امها أختصرت كل شئ
و سبقتها بالحكي .. غيرت كلامها بسرعه
لانها تخااف من رده فعل امها بس لازم تعطيها الخبر
:يمه نحنا طيبين و مانشتكي من شئ
بس ياليت يايمه تسمعي كلامي
وتقعدي بيت نبيل و لا تدخلي بيتها الحقيرة
انتي عارفه انـ...
لو مو الحاجه في بيت عمر كان مادخلت بيته
لكنها عارفه انه الشغاله جديد و ماتعرف شئ
وهي لازم تعلمها أصول التنظيف و الترتيب
ليلى مو ست بيت أطلاقا و ماتعرف غير النوم و المشاكل .. بهدوء قالت :فوزيه انا اللي عندي مكفيني لا تزيدي علي الناقص
إذا بتفتحي الموضوع هذا فاانا راح اقفل الخط
لان ماابغى مزاجي يتعكر على صباح الله الخير


فوزيه اتنهدت بتعب .. تعبت من امها
دائما ماتسمعي كلامنا يايمه
الله يهديكي بس ودي اعرف ليش تروحي عندهم :طيب انا اتصلت عليكي ابغى افتح لك موضوع مهم
ودي أدور على عروسه لمساعد
لان مساعد يبغى يتـزوج
ومن ناحيه العيال نحنا راح نفهمهم و نكلم معاهم
بإن حياتي مع ابوهم مستحيله جدا
و انا قلت له راح أدور على عروسه و يطلقني
و العيال مراح أحرمهم من ابوهم


سكتت صالحـه لفتره طويلــه .. مصدومه من وقاحه فوزيه و جرأتها
هذا كلام تقوله تفكره .. قالت بعتاب:لله يرحم ابوكي
لو كان حي كان كسر راسك
ياللي ماتستحي انتي تبي تخربي بيت زوجك
فوزيه بهمس وهي تحاول تقنعها:يمه ربي عرفنا بالعقل بالعين ماشفناه
حياتي مع مساعد مستحييييله
لو اتكلم حتى بكره مراح تفهمين كيف انه حياتي معاه ماتنطاق


صالحـة بحده:ليش هوا يضربك.. يعايرك.. يهينك..
مايحترمك قدام عيالك


فوزيه:لا بالعكس ماهو مقصر معاي
بس الراحه النفسيه ماافي وانا مع مساعد
وهوا نفس شئ مو مرتاح معاي
و انا ابغى اترك مساعد خلااااص


صالحة اشرت لزينب إنها تقوم من صاله
زينب بزعل قالت وهي تدخل غرفتها "لمتى تحسسوني
صغيره مااأفهم شئ " قالت صالحه : خلينا نتكلم بالمنطق
واحد زائد واحد يساوي اثنين
ولايختلف عليها عقال
ولا اعتقد حتى المجانين يختلفون على واحد زائد واحد
ولو اني اشوف انها وقاحة و قله تربيه بحيث واجهتي زوجك
أنك راح تخطبي له عروسة
و انتي تشوفيها حل مناسب لحياتكم
خافي ربك قبل لا تخافي برجالك و قسم بنات تتحسر على زوج يستر عليها وتنجب منه ذريه من امة محمد بس مو لاقيه
وانت عندك زوج معطيك كل هذا شئ و يوفر لكي كل شئ و و متحملك عشان العيال يعني هذا التحمل اسميه تضحيه
و انتي بعد هذي السنواات مو راضيه ولا قادره تحبيه؟؟
والله الشيطان متمكن منك الى حد العظم


بوسط حديثها طلع نبيل من غرفته
وهوا يرمي البــدله العسكريـه في الكنب و يسمع كلام امه
و يقول قبل لايدخل الحمام :امي خليها تستغفر ربها و تسبح
و تكثر من قرأة القران ترى الشيطان متمكن منها
صالحة : انا مراح اعلم اختك الصلاة ولا قراءة القران
ولا الاستغفار ولا التسبيح
لانها تعرف كل هذه الحاجات
فوزيــه :_______




قالت صالحة لمن باب الحمام أتقفل : اسمحيلي انتي انسانه انانيه تفكري بنفسك بس نسيتي عيالك وزوجك اللي مو مقصر معك بشي
و المشكله هو الوحيد اللي اهتم فيك لانك إنتي عندنا
وجودك و عدمك واحد
فوزيه ببرود: و بنفس الوقت قهر انا وجودي وعدمي واحد
طيب شكرا .. انا مشغوله شوي
بتهديد قالت صالحة : مراح تقفلي إلا لمن اخلص اللي عندي
فوزيه أرجعي لزوجك وانهي اللي بينكم من مشاكل
واستغفري ربك على اللي تسويه وخافي رب العباد ترى
حتى الرسول قال بمامعنى لو استطعت امر عبادي لامرت الزوجه بالسجود لزوجها


فوزيه بضيق:أنا اتصلت عشان أفضفضلك لاكن لقيت

يتبع ,,,,,

👇👇👇
تعليقات



    حجم الخط
    +
    16
    -
    تباعد السطور
    +
    2
    -