أقسام الوصول السريع ( مربع البحث )

بداية

رواية لا تحسب اني بعد هجرك بناديك -22

رواية لا تحسب اني بعد هجرك بناديك - غرام

رواية لا تحسب اني بعد هجرك بناديك -22

عبير:بس هو تعبي ياخالي حبه اقوى مني حبه متملكني
ابوسعود بمزح:تبين اسوي لك عمليه زرع قلب ثاني
عبير ضحكت من بين دموعها:خالي
ابو سعود ابعدها ويمسح دموعها:لااشوفك تبكين ثاني
عبير ابتسمت:طيب
ابو سعود:تعالي ابي اقولك حاجه لازم تعرفيها
عبير:شنو
ابو سعود:تعالي وحتعرفي
عبير:طيب ودخلو مكتبه
امااا بغرفه البنات
نوف:لمو نفسي اخذ سونا تجين معاي
لمى:اي يالله امشي
نوف:طيب خلينا نشوف عبير يمكن تجي معانا
لمى:امشي نشوفها
وطلعو وراحو لجناح عبير ومالقوها
نوف:شكلها عند خالها
لمى:اي يالله امشي نروح
ونزلو تحت ودخلو غرفه السونا
نوف:انا بروح اجيب لنا عصير
لمى:لاتطولين
نوف:طيب وطلعت وماحست الا باللي سحبها ودخلها غرفه ودفاها ع الجدار
نوف رفعت راسها وبخوف:سعود
سعود قرب لها:لبيه
نوف:وش تبي مني
سعود ابتسم وهو يقرب لها اكثر ويسحب حجابها ويتناثر شعرها
نوف خافت من نظراته وبصراخ:وش تبي مني ياولد الناس فكني
سعود ثبتها ويحس بتنفسها:قلت لك ابيك
نوف جلست تبكي:تكفى سيبني تكفى
سعود:اششش وحط ايده ع كتفها
نوف دفته وجت بتطلع بس سعود سحبها وحاوطها بيدينه
نوف زاد بكائها:انا شسويت لك تكفى سيبني
سعود ابتسم:ماسويتي شي نسيتي الكف اللي اديتيني اياه
نوف:طيب اديني كف اضربني بس لاتعمل لي شي
سعود ضحك:بس انا ابي حاجه ثانيه
نوف ناظرته بخوف:شتبي
سعود:ابيك انتي وانحنى عليها بيبوسها بس شافها مسكره عيونها ولافه وجهها وابتسم بعدها دفاها وقال:انقلعي
نوف سحبت حجابها وطلعت تركض فوق ودخلت الجناح وقفلت الباب وارتمت ع السرير وهي تبكي بحراره
اندق الباب وخافت بس سمعت صوت لمى
لمى:نوف فينك
قامت وهي تمسح بدموعها وفتحت الباب
لمى:لاوالله تقولي سونا وسونا وبالاخير تسيبيني
نوف بصوت باين البكاء عليه:هاه لا بس بطلت
لمى:طيب ليش ماجيتي تقولي لي
نوف:اسفه وراحت انسدحت بسريرها
لمى:فيك حاجه
نوف:لا سلامتك
لمى جلست ع سريرها:براحتك
"

بااالششششششرقييييه
بيت ام محمد
محمد بصراخ:نعم انتي شجالسه تقولين يمه
ام محمد:خطبت لك والشوفه بكرا
محمد ضحك بعصبيه:هذا اذا شفتي خشتي بكرا
ام محمد:شتقصد
محمد:قصدي اني باخذ ولدي وبسيب لك هالبيت لهدرجه انا مضايقك بولدي تبين تزوجيني وتفتكين
ام محمد عطته كف:هذا جزاي ابيك ترتاح وتستقر وتصير لك زوجه تعوضك وتهتم فيك
محمد ناظر امه وايده ع خذه وشال ولده ببطانيته وطلع
مها:يمه اخذه بدون رضاعه بدون شي
ام محمد:راح يرجع صدقيني
ساره:بس يمه
ام محمد بعصبيه:قلت بيرجع
ساره ومها ناظرو بعض وسكتو
"


ببببيت ام نايف
وجدان:طيب خالي يعرف انك ولده
نايف:اي يعرف
وجدان:ولاهو مهتم
نايف:ليش هو اهتم لعبير عشان يهتم لي
وجدان:انا بجد متفاجأه من خالي
نايف:عادي حبي بس ترا زوج امي مايعرف
وجدان:كيف مايعرف
نايف:اي مايعرف يحسبني ولد صاحبه امي وهو رباني ع اني ولده وامي قبل تتزوجه سوت عمليه وسكت
وجدان:اي فهمت حبيبي ولهاليوم ماعرف حاجه وطيب ماسأل عن صاحبتها
نايف:لاماعرف الا بس امي قالت له ان صاحبتي ماتت وهي مقطوعه من شجره وزوج صاحبتها بعد مات معاها بحادث وماتعرف عنه شي وصاحبتها امنتها علي عشان كذا هو رباني وللان مايعرف
وجدان حطت يدها ع كتفه:كذا احسن حبيبي
نايف ابتسم وهو يحس بحزن
"


بالمسسسستشفي
عائشه طلعت لهادي وركبت معاه
هادي:وعليكم السلام
عائشه:سورى بس مخي مشوشر شوي
هادي:ليش شصاير
عائشه:سلطان جاني اليوم
هادي:طيب
عائشه:ويبغي يرجع عبير
هادي:بدري عليه والله ماراح ترجع له بنت خالتي
عائشه:اي بس رحمته اخوي والله ندمان
هادي:الندم عمره ماينفع
عائشه بتنهيده:اي والله
"


نرجع لنيوزلاندا
بمكتب ابو سعود
عبير ودموعها تنزل:شقلت خالي نايف اخوي
ابو سعود:اي ياعبير اخوك
عبير جلست وتبكي:كيف يعنى كذا
ابو سعود:خالد من يومه حقير ومتجرد من الانسانيه
عبير قامت وطلعت بسرعه من عند خالها وصادفت ابوها وام وليد
عبير بدون شعور صرخت فيه:حشا انت مو انسان كيف عملت كذا كيف
ابو وليد متفاجا:وش فيك يابوك
عبير بصراخ وبكاء:لاتقول يابوك سامع لاتقول يابوك انت مو اب كيف تعمل بنايف وامه كذا كيف
ابو وليد نزل راسه
وام وليد؟؟؟
عبير وهي تبكي اكثر:ايش بعرف اكثر وكم صدمه بنصدم كم هاه ايش حعرف ايش مخبي بعد
ابو وليد:عبير
عبير صارت تحس بدوخه:بس مابي اسمع شي وطاحت بالارض
ابو وليد:عبييير
سعود كان طالع وشافها وركض وشالها
ابو سعود:جيبها الغرفه بسرعه وانا بكلم الدكتور
سعود:ان شاء الله يبه ودخل عبير غرفته وحطاها ع السرير وشوي جاء الدكتور وكشف عليها
وابو سعود وسعود برا
ابو وليد يمشي بكرسيه:طمني يابو سعود
ابو سعود ناظره بكره واشر لام وليد عشان تجي تاخذه
واخذته وراحت
وطلع الدكتور
ابو سعود:طمني
الدكتور:تطمن بس مجرد صدمه جتها وسوء اكل
سعود:يعنى هي بخير دكتور ومافيها شي
الدكتور:اي تطمنو
ابو سعود:يعطيك العافيه
الدكتور:واجبنا يابو سعود وراح
دخل سعود وابوه عندها
ابو سعود جلس قريب منها ومسح ع شعرها وهي نايمه:تعبتي كثير ياعبيري بس انا اوعدك انك بترتاحين من هذا كله اوعدك
سعود طلع وشاف نوف ولمى جايات
لمى:كيفها
سعود:نايمه الحين بس الدكتور يقول زينه
نوف:نقدر نشوفها
سعود ناظرها وابتسم:اي تفضلو
نوف استحت ولمى استغربت ودخلو لعبير بس كانت نايمه وماحست بأحدا
"


باالشرقيييه
بسياره محمد
يفر بسيارته وولده بس يصيح ومو عارف يسكته وقف عند صيدليه واشترى رضاعه وراح اشترى حليب واحتاس فيه وقف سيارته وجلس يرضعه ومن نام جلس يناظره ويضمه"انا مستحيل اتزوج
غير امك مستحيل اجيب وحده ممكن تظلمك وتعاملك بقسوه كافي انك يتيم بس انا بعوضك عن كل شي بصير لك الام والاب وكل شي واحنا مستحيل نرجع عند جدتك لانها متضايقه مننا
مستحيل نرجع لها"
"


بببببيت ام محمد
ساره:يمه محمد للحين مارجع ولده اكيد جوعان
ام محمد:والله قلبي مقبوض حتى جواله مقفله
مها:الله يهديك انتي بعد ياماما تخطبي له وهو رافض ليش
ام محمد:ولدي توه باول شبابه وتبينه لرفض الزواج اطاوعه ابيه ينسي شجون ويجيب ام لولده
ساره:بس برضاه يمه
ام محمد:ماتوقعته بيترك البيت ويروح
مها:وهذا تركه لا واخذ ولده بعد
ام محمد:يكفي تانيب انتي وياها اللي فيني كافيني
مها وساره اكتفو بالسكوت
"


بيت سلطااان
جالس يضبط اغراضه ومقرر يروح لعبير يبي يقولها انه ندمان وانه اسف ع كل حاجه وانه يحبها ومايقدر يعيش بدونها وانه يموت بحروف اسمها اخذ شنطته وطلع وركب سيارته وحرك ومن وصل
المطار وجلس شوي الى ان سمع النداء وركب الطياره وبخاطره"جيتك ياعبير جيتك"
"


بنييوزلاندا
بقصر ابو سعود
بغرفه ابو سعود البنات جالسات عند عبير
نوف:عبور خوفتينا عليك
لمى:اي والله خوفتنا
عبير ابتسمت:اسفه
نوف:لاعاد تكررينها
عبير:ان شاء الله واندق باب الغرفه
ودخل سعود وشايل صينيه
نوف ولمى قامو من عند عبير
سعود حط الصينيه ع رجول عبير وناظرها وابتسم:كذا تخرعيني
عبير ردت له الابتسامه:بشوف غلاتي
سعود شد خشمها:انتي غاليه من دون ماتخوفينا
عبير:تسلم
سعود:يالله الحين تشربين هالشوربه كلها
عبير:لا
سعود:مو بكيفك غصب عنك
عبير تناظر خواتها:فكوني منه
سعود ناظر نوف وغمز لها وهالحركه ابد ماغابت عن عبير
نوف بربكه:اي عبير لازم تشربيها
لمى:اي سعود حيلك فيها
واحنا بنطلع وسحبت نوف وطلعو
عبير شدت اذنه ع طول:بسرعه بعرف شسالفتك مع نوف
سعود:اح عبير اذني
عبير:مافيه قول بسرعه شسالفتك
سعود سكت فتره وتنهد وقال:........
"
بفله لمياء ومشعل
لمياء:مشعل
مشعل:خير
لمياء:ابي اروح اشوف اهلي
مشعل ناظرها وعقد حواجبه:والله شفتي عتبت هالباب ماراح تعدينه الا لجيتي تولدين
لمياء:مو بكيفك تحبسني
مشعل ضحك بسخريه:اجل بكيفك
لمياء:اي طبعا مو انت اللي تحكمني
مشعل وقف وقرب لها:صدق
لمياء:اي صدق
مشعل سحب شعرها وسحبها وراه:انتي جبتي الشي لنفسك
لمياء ماسكه بطنها وتصرخ:سيب شعري عورتني
وسحبها مشعل ع الدرج بقوه وزلقت وصرخت:آآآآآآآآه
انتهى البارات
لمياء ايش بيصير لها؟ومشعل ايش بيسوي؟
سعود ايش حيقول لعبير؟
عبير لشافت سلطان ايش بتكون ردت فعلها معقوله تسامحه؟
محمد ياترى بيرجع البيت والا لا؟
وسعود ياتري بيوافق يتزوج ساره لعرف؟
ونواف حلمه بيتحقق ياترى وحتكون عبير له او هذا حلم مستحيل؟
"


مقتطفات البارات الجاي
:طيب انت ع كذا تحبها
:ههههههه احبها تخسي والله


:اطلع برا مابي اشوفك وانا اوعدك بس شهرين وحكون ملك غيرك
:بتنسيني
:انا من زمان نسيتك
"
:انا اسف
:مسامحتك ادخل حبيبي


:شنو نزيف
:اي وممكن نخسر الطفل يا حياه الام او الطفل
"
اي انا احبك
ضحك بقوه والتفت وناظرها فتره بعدها قال:اموت انا فيك
البارااات التاسع والعشرون
\
\
\
\
بفله لمياء ومشعل
لمياء:مشعل
مشعل:خير
لمياء:ابي اروح اشوف اهلي
مشعل ناظرها وعقد حواجبه:والله شفتي عتبت هالباب ماراح تعدينه الا لجيتي تولدين
لمياء:مو بكيفك تحبسني
مشعل ضحك بسخريه:اجل بكيفك
لمياء:اي طبعا مو انت اللي تحكمني
مشعل وقف وقرب لها:صدق
لمياء:اي صدق
مشعل سحب شعرها وسحبها وراه:انتي جبتي الشي لنفسك
لمياء ماسكه بطنها وتصرخ:سيب شعري عورتني
وسحبها مشعل ع الدرج بقوه وزلقت وصرخت:آآآآآآآآه
مشعل ناظرها وهي طايحه وماسكه بطنها وتون نزل لها شافها تنزف وطارت عيونه
وجلس عندها ويحركها:لمياء
لمياء بس ماصدرت اي حركه وشالها بسرعه وطار المستشفى ومن وصل نزل وهو شايلها ودخل فيها
وع طول اخذوها ودخلوها العمليات وجلس مشعل ينتظر والخوف يمتلكه


بقصر ابو سعود
عند عبير وسعود
عبير:طيب انت ع كذا تحبها
سعود:ههههههه احبها تخسي والله
عبير:اجل شمعنى كلامك
سعود:شوفي انا عشت كل حياتي هنا وماشفت اي بنت تخاف من بوسه او غمزه او حتى نظره بالعكس يفرحو بس نوف عكسهم شفت خوفها وربكتها وخجلها وصرت اتلذذ بخوفها
استانس لشفتها تخاف وترتبك مني
عبير ضربته ع كتفه:وجع تحسب اختي لعبه عندك
سعود:انا شدخلني اذا كانت اختك خوافه مره ذي بس اناظرها تنحاس والله لو اني بمسكها
عبير:اي اختي خجوله
سعود:اي خجوله بنات خالد يخجلون
عبير:سعود
سعود:وانا صادق وحده حملت بالحرام والثانيه سوينا لها عمليه عشان ترجع بنت
عبير:بس انتو اللي عملتو كذا
سعود:عملنا كذا عشان الست لمياء كانت تحفر لك بالشر والثانيه لمى رايحه لسحاره تسحرك
عبير بغصه:انا سامحتهم
سعود وقف:براحتك هذا شي يعنيك مايعنيني
عبير قامت معاه:خالي فين
سعود:بمكتبه
عبير طلعت مع سعود وشافو نوف بالصاله تبكي
عبير بخوف:شفيك
نوف ناظرتها وتبكي زود:عبير احس ان لمياء فيها شي
عبير جلست جنبها:حبيبتي شهالكلام
نوف:والله والله فيها حاجه
سعود قرب:تبين اوديك لها
نوف تهز راسها وهي تبكي:اي تكفي
سعود:طيب قومي
عبير:هيه انتو انا بجي معاكم محرم
نوف ضحكت من بين دموعها وسعود ضحك معاها
سعود:خلصوني
قامو نوف وعبير وطلعو مع سعود بدون لاينتبه احد لهم وراحو بيت مشعل ولمياء


نرجع للمستشفي
مشعل جالس وحالته حاله
طلع الدكتور وجهه مايبشر بالخير
مشعل وقف وقرب لدكتور:طمني
الدكتور:المريضه صار لها نزيف مو قادرين نوقفه
مشعل بصدمه:شنو نزيف
الدكتور:اي وممكن نخسر الطفل ياحياه الام او الطفل
مشعل وهو بحاله خوف:الام اكيد
الدكتور:انا ماقدر اضمن لك ان الام ممكن تنجى لان جسمها ضعيف جدا وانا مو عارف كيف تحملت الحمل الى الآن والنزيف حاد والاحتمال الاكبر نجاه الطفل
مشعل جلس وقال:تكفي دكتور انقذها
الدكتور هز راسه ودخل لغرفه العمليات
ومشعل يلوم نفسه ع اللي سواه


نروح لبيت مشعل
نوف:شفتو انا كنت حاسه
عبير:اهدي نوف سعود اتصل فيه
سعود:مقفل جواله
عبير:يمكن طالعين يتمشون
نوف:مشعل مايحبها مستحيل يمشيها
سعود:نوف روقينا مشعل صاحبي واعرفه زين
نوف بعصبيه:اي عشانه صاحبك لازم ينخاف منه
سعود ناظرها بعصبيه
عبير:نوف ايش بك
نوف:انا خايفه ع اختي افهمو
عبير:طيب هدي انتي واحنا حنعرف اكيد
سعود:يالله امشو نرجع
عبير سحبت نوف المتنحه: امشي
وطلعو ركبو السياره ورجعو القصر


نرجع المستشفي
مرت ساعتين ومشعل ع اعصابه وجالس ع نار
طلع الدكتور وقف مشعل
الدكتور:تفضل المريضه تبي تشوفك
مشعل بلع ريقه:هي بخير
الدكتور هز راسه بلا:اسف النزيف ماقدرنا نوقفه
مشعل:يعنى شنو
الدكتور:يعنى كل شي بيد الله وراح
مشعل ضل واقف فتره بعدها راح العنايه ودخل عند لمياء قرب مسك ايدها وهو ندمان
فتحت عيونها لمياء وناظرته وصارت دموعها تنزل
مشعل باس راسها وابتسم:حبيبتي لاتبكين
لمياء شالت الاكسجين وقالت:سمي بنتي موج
مشعل:انتي ارتاحي لاتتكلمين ولاتجهدين نفسك وبنتك انتي بتسمينها بنفسك
لمياء بتعب:مشعل انا احبك وماسويت كذا الاعشاني احبك بس انا عارفه اني حاموت
مشعل رجع الاكسجين عليها:اششش لاتقولين شي انتي بس ارتاحي الحين
وشافها فاتحه عيونها ولاترمش وجهاز القلب اصدر صوته ولاكان حاس بشي وطلع من الغرفه والدكاتره دخلو وهو عرف ان لمياء ماتت وطلع من المستشفي تارك وراه بنته وركب سيارته
وحرك الى المجهول ربما يعود وربما لا


وبعد مرور شهرين
والكل عرفو بوفاه لمياء لكنهم ماعرفو فين راح مشعل
سلطان من شهرين يراقب تحركات عبير بس ماقابلها
وجدان ونايف وعائشه وهادي وسعود وجواهر اوضاعهم تمام
محمد له شهرين ماطب البيت
بنييوزلاندا
بالمسسستشفي
بغرفه وليد الكل عنده
وفرحانين ~من بعد وفاه لمياء ماشافو الفرح
عبير:الحمدلله ع سلامتك يالدب
وليد بتعب:الله يسلمك وجلس يناظرهم:فين لمياء
الكل اختفت ضحكاتهم وسكتو بس نوف انفجرت بالبكاء
وليد بخوف:فينها
نوف بكاء:لمياء ماتت راحت وسابتنا
وليد:انتي شتقولين وناظر اهله:شوفو هالمجنونه شتقول بس شاف ابوه يبكي وبدون شعور نزلت دموعه:يعنى كلامها صحيح
ام وليد جلست تبكي:اي جابت بنتها وماتت
وليد:طيب شلون لامستحيل لمياء تسيبني بطلو مزح عاد
عبير قربت له وتمسح دموعه:هذي حقيقه مو مزح
وليد حضنها وجلس يبكي
والكل يبكون
عبير:بس خلاص مايصير نبكي ونعذبها بقبرها
نوف تمسح دموعها:معاك حق


بااااالششرقييه
بيت ام محمد
ساره:شهرين يايمه ومحمد ماندري عنه
ام محمد:قومي عن وجهي احسن لك
ساره قامت:ان شاء الله يمه وراحت
وجلست ام محمد تفكر بولدها وانه من شهرين مختفي هو وولده
اندق الجرس وقامت تفتحه
ام محمد بفرح:محمد
محمد ناظرامه بعدها قال:انا اسف
ام محمد:ادخل مسامحتك حبيبي
دخل محمد وولده بحضنه وجلس
ام محمد جلست جنبه:وينك كل هالمده
محمد حط ولده بحضن امه وانسدح:تعبان يمه تعبان ابي ارتاح
ام محمد تمسح ع شعره وانحنت وباست خده:ارتاح حبيبي
هي دقائق ونام
ام محمد جت بتقوم ودخلو ساره ومها
ساره بفرح:حمود
مها:متى رجع
ام محمد ابتسمت:توه روحي جيبي غطاء لااخوك
مها:طيب وراحت جابت غطاء
ساره جلست جنب امها واخذت مهند وتبوسه:وحشتني يافصعون
مها تقرب لها:هاتي بابوسه جد وحشني
ساره:حلا يوم انا شلته
مها صفقتها ع كتفها:عن السخافه عاد
ساره:ههههههه طيب
وجلسو يبوسونه وحالتهم حاله وامهم تناظرهم
"


ببببيت هادي وعائشه
عائشه:هادي
هادي:هلا
عائشه:ماودك نسافر نغير جو
هادي:وش له نسافر
عائشه:تغير جو وش فيك
هادي:الفتره ذي ابد موب فاضي لسفرات
عائشه:صعب عليك تاخذ اجازه
هادي:اي صعب علي
عائشه:اها لاتقول صعب علي قول مابي
هادي:كل الطرق تادي الى روما
عائشه:لاوشنطن
هادي ناظرها وابتسم:قربي
عائشه:مابي
هادي:قربي عاد
عائشه:مابي
هادي:اوكي انا اقرب وقرب لها
عائشه جت تبي تقوم:لاتقرب ولااقرب لك
هادي سحبها:بتسوين نفسك زعلانه
عائشه:لاعادي بس اتركني
هادي:احبك
عائشه استحت:اتركني
هادي:نو


بببيت ام نايف
وجدان:خالتي انتي تعبانه شي
ام نايف:لا مافيني الا العافيه
نايف:يمه انا حاس فيك انك تعبانه خلينا نوديك المستشفي
سوزان:اي ماما سيبينا نوديك
ام نايف كحت:لا انا بخير ماعليكم
نايف:يمه تكفين انا خايف عليك
ام نايف ناظرته وجلست تبكي
نايف قام وجلس قدام امه:ليش تبكي يمه
ام نايف وهي تلمس وجهه وتبكي:سامحني يايمه سامحني
نايف يبوس يدينها:يمه انا قلت لك افتخر كونك امي ومو ذنبك اذا خالد اعتداء عليك يمه
وجدان وسوزان طارت عيونهم
ام نايف جلست تبكي وانهارت اكثر:جرحه لسه ينزف بقلب امك ينايف
نايف ماقدر وجلس يبكي:يمه تكفين لاتبكين انتي اللي ماسكتني عنه اذا تبين اروح اذبحه بروح
ام نايف تمسح دموعه وتحاول تمسك نفسها:لايامك ربك بياخذ حقنا منه
نايف حضنها وصار يقول بالم:دموعك يايمه خنجر بقلبي يمه انا مابيك تبكين عشانه تكفين يمه انا قلت لك افتخر انك امي لو اني ولد حرام
ونزلت هالكلمه كالصاعقه ع اذن ابو نايف وهو داخل وقال:ولد حرام


بنييوزلاندا
بشوارعها"بطلي سلطان"
يتمشي ويفكر بعبير وانه لازم يشوفها اليوم ويناظر بشوارع بنيو زلاندا وبالناس بس مو حاس انه عايش مع الناس بدونها حاس نفسه ضايع متشتت ويبي عبير تلملمه من جديد وماحس بنفسه الا ياخذ
تاكسي ويروح لقصر ابو سعود ودق الجرس وفتحت الخادمه
سلطان:عبير موجوده
الخادمه:يس من انت

يتبع ,,,,

👇👇👇
تعليقات



    حجم الخط
    +
    16
    -
    تباعد السطور
    +
    2
    -