بداية

رواية مشاغبات عاشقين -28

رواية مشاغبات عاشقين - غرام

رواية مشاغبات عاشقين -28

في الرياض..
كان مااهر بحاول بكل جهده يسترجع ثقة تركي ونااصر
بالنسبه له المهمه الأصعب كانت استرااجع ثقة تركي
دق بااب الغرفه وأخذ نفس طووووويل حتى يهدي ويروق اعصااابه مجرد ما سمع صوت ريما وهي تقول : تفضل
فتح البااب بهدوووء ودخل وهو ينقل بصره بين تركي ونااصر كان يبغى يعرف ردة فعلهم بشووفته
أتفااجاء بردة فعل نااصر إلي أبتسم بود وهو يقول : أتفضل.. أتفضل يا ولد عمي
أشر له مااجد حتى يجي يقعد جمبه جلس جمب مااجد وبعينه نظرة تسااؤل همس له مااجد : انا أتفااهمت مع الشبااب نااصر أقتنع ورضي يعطيك فرصه ثانيه أما تركي فضل أنه يحطك تحت المجهر بالوقت الحالي حتى يقرر حتى يتأكد ثم يقرر يرضى أو لا
أبتسم ماهر وهو يقول : شكراً يا مااجد أن شااء الله أني ما حخيب ظنك وأحاافظ على ريما
اما ريما أبتسمت بسعااده وهي تشوف أخوانها و ماهر مجتمعين من جديد
لاااحظ ماهر أبتساامتها وأبتسم لها
..............................................
في المدينه ..
أستلموو الشباااب فللهم إلي كانت هديه من ابو جواد وابو خالد وأبو بندر
أتجه كلاً من جواد و داانه لفلتهم
وخالد وريتال نفس الشي
لكن منى وبندر ما زالو في الفندق حتى يرجعو الرياض وينتقلو لفلتهم
ريتال وهي تتنقل من مكان لمكان في فلتهاا وهي منبهره كانت راائعه حرص أبو جواد وأبو بندر وأبو خالد أنهم يرااعو أذواق الشبااب والبنات وعملوو لكل منهم التصميم إلي ينااسبهم
ريتال وهي تجري وتطلع لغرف النوم الموجوده يالدور الثاني
صرخة بحمااس وهي تقول: واااااااااااااااااااو خلوودي تعال شوف غرفة النوم تجنن خياليه وربي
أبتسم خالد بحنان وهو يقول: عجبتك ؟
ريتال وهي ترمي نفسها على السرير : اكيييييييد الله يخلي لنا بابا وبابا
ضحك خالد وهو يقول: حلوه بابا وبابا
ريتال بفرح : الحمد لله على كل شي أعطااني أياااه
أبتسم خالد ومسح على شعرهاا بحنيه وهو يقول : والحمد لله إلي جعلك من نصيبي
ارتمت ريتال بحضنه وسندت رااسها على صدره وهي مبتسمه
أما عند دانه وجواااد
كانت داانه تنتقل بين الغرف وتصفق بحماااس وجواااد يتاابعهااا وهو يضحك
جرت للمسبح الموجود بالحديقه الخلفيه للفيلا وصرخت وهي تقول : مسسسسسسسسسسسبح يا حمااس
وقبل حتى لا يستوعب جوااد أيش بيحصل كانت داانه رمت نفسهاا في المسبح وهي تلعب وبالمويه وتنااقز مثل الأطفال وسارت ترش عليه من المويه وهي تقول : جواااد تعال ألعب معاايا مره روعه المويه
ضحك جوااد ونقز للمسبح وهو يقول: والله ما راااح أردك
...........................................
عند منى وبندر كانت منى وااقفه ومسنده راسها للشباك وهي تفكر بعمق
قرب بندر منها بهدووووووء وبااسها على خدهاا برقه وهو يقول: مين إلي أأخذ تفكير حبي ؟؟
أبتسمت منى وقالت : مافي أحد يقدر يااخذ تفكير منى غيرك ياقلبي
بندر وهو يضمهااا : فديتهااا يانااس
منى:بندورتي بااخذ رأيك بموضوع؟؟
بندر: أأمري أنتي .. وتدللي
منى : تسلم حبيبي .. أيش رأيك نلغي حكااية السفر أنا صرااحه حاابه نفضل في السعووديه بين أهلنا والحمدالله مبسوطين
بندر بضحكه : هههههه أول مره أشوف عرووس مالها نفس تساافر لشهر عسلها
منى بحب: حبيبي ليش نحصر أياامنا الحلوه بشهر .. قدامنا العمر كله نعيشه بهناا وعندنا الوقت حتى نسافر مره واثنين وثلااااثه السعااده مو بسفره لمدة شهر نقضيهااا لوحدنا .. السعااده الحقيقيه
هي شووفة اهلك حوولك وهم مبسووطين لسعاادتك ويتمنو لك الزيااده منهاا
أبتسم بندر وهو يقول: برااحتك ياقلبي وبعدين على قوولك قدامنا العمر كله نسافر فيه الف مره لو تحبي
.......
في اليوم التالي كان الكل مجتمع في بيت ابو محمد حتى يودعو فهد إلي حيساافر للندن اليوم
أم محمد العبره كاانت خانقتهاا بسبب سفر فهد
فاتن ولأول مره تحس بزعل وحزن لسفر أخوهااا
ابتسمت أم خاالد وهي تجلس جنب فاتن وتقول: أم يااسر أنتي لااازم تكوني أقوى وما توضحي ضيقتك لأمك ولا تنسي يا أختي انك لااازم تملي مكان فهد إلي حيخلى بسفره
فاتن ببتسااامه: أن شااء الله الله يقدرني
ريتال وهي تحشر نفسهاا بينهم وتقول: ماما وخالتو ايش تقولو
ضربتهاا فاتن على رااسها بخفه وهي تضحك: ما كبرتي يا بنت عيب سرتي حرمة رجاال
ريتال وهي تضم خالتها وتقول: خالتو لا تكسفيني
أم خالد وهي تضحك وتقول: مره وجه حيا .. يالله أشوف قومي أعقدي مع أخوااتك
ريتال : أوكي .. أوكي لا تعصبي يا قمر
راحت ريتال للبنات بينما أتجهت أم خالد ومعها فاتن لأم محمد وجلسو معهاا يحااولو يخففو عنها وينسوهااا سالفة سفر فهد
أما في قسم الرجال كانو الشباااب مجتمعين ويااخذو درووس تأديبيه من أبو محمد
جواااد بهمس: ما تحسوو أنه مسح بكراامتنا الأرض
خالد: عاادي خلي روحك ريااضيه
فهد: يا أخواان احد يذكره بشغلتين أولاً أني ولده ثاانياً أني مساافر اليوم يمكن يحن
بندر وهو يضحك : ونسيت ثالثاً جد خطيبتك هنا
هنا الشبااب كلهم أنفجروو بضحك
أبو جواااد : عز الله ساارو بخبر كان
أبو خاالد : خلهم يتحملوو نتيجة ضحكهم هذا
أبو بندر: يعني نقرأ الفااتحه
وبالفعل قاام أبو محمد عليهم بعكااازه وهو يقول : يا الثور أنت ويااه أنا جاالس لي سااعه أعلمك أصوول المرجله وأنتو تضحكوو وأخذين الموضوع فله ومزح
أبو عبد الرحمن وهو يضحك : يا أبو محمد أيش فيك عليهم الله يهديك أتركهم برااحتهم لك سااعه وأنت تهزء فيهم ما مليت
جواد بأستهبال: فديتك يا جدي يا حظك يا فهد بهذا الحمى
ورجعو الشبااب لنووبة الضحك والأستهباال لكن هالمره حتى ابو محمد شااركهم ضحكهم
بعد الغدااا
جلسو البنات في الحديقه الخلفيه للفيلا وأقترحت منى أنهم يلعبو لعبه
كان قانون اللعبه جديد ومن أبتكاار منى بحيث انها كتبت أسماء البنات كلهم في قصاصات ورقيه صغيره
وحطتهاا بعلبه صغيره وكل مره تختاار قصااصه وإلي يطلع أسمها في الورقه تجلس على كرسي الأعترااف
وباقي البنات لهم أحقيه يسؤلوهااا من سؤال لخمسه أسئله حسب رغبتهم
وبدأت اللعبه وكان أول أسم يطلع هو أسم ريتال
جلست ريتال على الكرسي بهدووووء بينما البنات بدئو بالمناقشه وتحضير الأسئله لها
منى: مستعده ريتو
ريتال : أكيد
منى: طيب بسم الله نبدأ بأول سؤاال
أعطينا 5 صفااات حبيتها في خااالد ؟؟
ريتال : حنانه .. طيبته ..غيرته الشديده عليه .. حزمه في المواقف الجديه ..رجولته الطاغيه
منى : السؤال الثاني .. لو قلت لك أعطينا عنوان لقصة حبك أنتي وخالد .. أيش بيكون عنوانك؟؟
ريتاال : سطور حبي لك .. أصبحت قصيدة طفله .. تعشقك
منى بأستهبال: أموت أنا
دانه : منى لو سمحتي خليكي مذيعه محترمه
منى تمثل الجديه : أحم أحم نعود لحوارنا
السؤال الثالث أمر داائماً يثير خوفك؟؟
ريتال : الفقدان .. اخااف أفقد أعز ناسي
منى : نكتفي بهذا القدر شكراً لكي أختي ريتال على رحاابة صدرك
ريتال وهي تضحك : واااو حسيت أني مشهوووره
الأسم الثاني في السحب كان .. صبا
جلست صبا على الكرسي
وبدأت منى بأول سؤاال: بصراحه هل أنجذبتي للخاال العزيز من أول مره شفتيه فيها أو لا ؟؟
صبا : صراحه أول مره شفته فيها أضااربنا يعني ما كان فيه أي نوع من انواع الأنجذاب
منى : السؤال الثاني متى حسيتي أن حب الخال غز قلبك؟؟
صبا : لما حسيت أني بفقده .. عرفت أنه أهم شخص في حياتي
منى :السؤال الثالث أمنيه تتمنيها من كل قلبك ؟؟
صبا : يفوق أخوي ثامر من الغيبوبه إلي أأسرته
البنات : يااارب
منى : السؤال الرابع مرتااحه بأنتقالك للسعوديه ولا ودك ترجعي للندن والفله إلي هونيك ؟؟
صبا : مبسووطه ومرتااحه مره صحيح هنا ما بتمتع بالحريه إلي كنت اتمتع فيها في لندن لكن هنا أشعر بدفى ووحناان كنت أفقدهم في لندن
منى : نكتفي بهذا القدر ألف شكر لكي أختي صبا أسعدنا توااجدك العطر معانا
صبا : ولكم يا حبي
الأسم الثالث في السحب كان أسم ... منى
وهالمره أستلمت ريتال دور منى كمذيعه
ريتال : السؤال الأول أيش يعني لك بندر ؟؟
منى بحب : بندر حيااتي هو الهوااا بالنسبه لي بدونه أضيع الله لا يحرمني منه
البنات : آآمين
ريتال : السؤال الثاني بندر حب طفوله أم لا ؟؟
منى بهبل: يا بنتي انا وأنا في بطن أمي وأنا أعشق بندوورتي
ريتال : السؤال الثالث ماهي الصفه التي تفضليها في بندر؟؟
منى : رزته فديته
ريتال : نكتفي بهذا القدر شكراً مدام منى على تشرفيك لنا
منى العفو
الأسم التالي في السحب كان أسم .. مها
منى : السؤااال الأول سبق لك وحبيتي ؟؟
مها : لا للآن
منى : السؤال الثاني أمنيه تتمني تتحقق؟؟
مهاا : يجتمع أخووي برياام في القريب العاجل
البنات : آآمين
منى : السؤال الثالث صفات فاارس أحلااامك
مها : حنون وسيم يتحمل المسؤووليه يخااف علي اكثر من نفسه يحبني بجنون
منى : نشكر تعااونك معانا أختي الفااضله
مها : العفو عنوني
أخيراً داانه
منى : السؤال الأول أيش عااجبك بجواادوه بالله ؟؟
دانه : رقته رومانسيته حبه الطااغي لي خوفه علي .. بأختصار كله على بعضه
منى : السؤال الثاني صفه ودك تغييريها ي جوااد؟؟
دانه : جراائته بعض الأحياان
منى: السؤاال الثالث ماهي الصفه المشتركه بينكم أنتو الأثنين؟؟
دانه : الكسل والنوم العميق أعتقد
منى : نكتفي بهذا القدر نشكر تعااونك معانا أختي دنو
دانه العفوو
ريتال وهي تطالع بسااعتها : باقي ساعه ونص على طياارة خالو
منى : أيوه والله الوقت مر من غير لا نحس
صبا كان وااضح عليها الضيقه
دانه وهي تبتسم لها بحناان: صبا حبيبتي لا تضاايقي كلها كم شهر حتمر سريعه وتتزوجو وتساافري معه
صبا ببتسامه : أن شااء الله على خير
وألتفت لريتال وهي تقول: اليوم فهد وجود وطلااال حيسافرو وبكرى أنتو حفقدكم والله بس بتبقى معااي هذي الأمووره وقرصت خد مها برقه
مها وهي تبتسم : تسلمي
منى وهي تسترخي بجلستها : بالنسبه لي ما حسافر لغيت موضوع السفر هذا
ريتال : بجدك منى
منى : أيوه أحس أننا مبسوطين بجمعة أهلنا لاااحقين على السفر
دانه بحماااس: حتى أنا حكلم جواادي ونلغي السفره
ريتال : وأنا كمان
صبا : طيب يا حلوات يالله قومو نسلم على فهد قبل لا يروح المطاار مع الشبااب
وبالفعل قامو البنات وسلمو على فهد
وأنسحبوو بعدها حتى يتركو له مجال يودع صبا هع
فهد : حتسكتي كثير
صبا والعبره خاانقتهاا: حشتاااق لك يا فهد
ضمهاا فهد وهو يقول بحناان: وأنا أكثر يا عمري
صبا وهي تسند راسه على صدره : أنتبه لنفسك ولا ترهق نفسك في العمل
فهد: من عيوني يالله حبيبتي شوفي لي الطريق حدخل أسلم على أمي وأختي فاتن
صبا : أن شااء الله
وبالفعل دخل فهد وسلم على أمه وخالته وخرج مع الشبااب للمطاار مبااشره
وأخيراً أقلعت الطائره وهي تحمل فهد وجود وطلاااال
..........................
في غرفة ريما ...
سمعت صوت طرقاااته الهاادئه على البااب أبتسمت وهي تقول: أتفضل تروكي
دخل ووجهه تعلووه الأبتساامه وهو يقول: صباح الخير على أحلى ريما بالكون .. كيف عرفتي أني تركي
ريما ببتسامه هااديه: لأن دقتك مميزه تعكس هدوووئك
تركي وهو يجلس : يا سلااام على الفلسفه
خيم الصمت عليهم للحظات قبل لا يقول تركي : أعطيته فرصه عشان خااطرك
ريما ببتسامه كلها حنان : عاارفه وأ..
قاطعها تركي وهو يقول: لكن ان فكر يجرحك مره ثاانيه حلغيه من حيااتك سوااء رضيتي أو رفضتي
ريما : وأنا ما رااح أخاالفك أبد
تركي : عرفتي أنه طلب أنه يسافر معااانا عشان علاااجك
ريما : أيوه ..
تركي : على العموم هذا الرأي أنا افضله عشاان تكون فترة أختبار له
ريما : على خير أن شااء الله
في هالوقت دخل مااجد ومعه لمى وهو يقول: اشوووف الدكتوور تركي منوور من بدري اليوم أيش عندك
أبتسم تركي بهدووئه المعروف وقال : سلااامتك بس حااب أختلي بهذي الورده
قربت لمى من ريما وهي تقول: أخبااار القمر اليوم
ريما ببتساامه : بخير دامك بخير
ألتفت لتركي وقالت : كيف حالك تركي عسااك بخير
تركي: بخير جعلك بخير يالله عن أذنكم
مااجد: على فين
تركي : ححضر أورااق السفر الخااصه بريما بعد بكرى موعد سفرنا
ماجد : على خير أن شااء الله


إلى هنا ينتهي الجزء الثاني والعشرون
----------------------------

البارت الثالث والعشرون



بعد مرور أسبووووع على أبطالنا ...
ريما وماهر وتركي ونااصر سافروو ألمانيا وبدأت رحلة العلااااج
فهد كان مدااوم على زياارة ثاامر يومياً
جوااد وداانه كاانو عاايشين بعاالمهم الخاااص
ريتااال وخاالد حيااه هاادئه مليئه بروماانسيه لها رونق خاص
منى وبندر سعااده وضحكه ورضا ماالي قلووبهم وحيااتهم دووم وقررو ما يرجعوو للرياااض بالوقت الحالي
أم خاالد و بساام أتعلقت ببسام وملئ الفرااغ إلي حست به بعد زواج دانه وخالد
أم بندر وأبو بندر وأم منى رجعوو للريااض
أم محمد قدرت تتغلب هالمره على فرااق فهد بسبب زيارة فاتن وصبا وريتال لها المستمره
أبو محمد مازاال يماارس أنواع التأديب على الشبااب خخخخخخ
أبو جواد وأبوخاالد عاادت حيااتهم لهدووئها مزرعه وبيت زمرااقبه لشباب بين الحين والآخر
................................
في الشركه كان الكل يعمل بجد
كان فهد في إجتماع مهم وفجأه رن جواااله أستأذن من الموجودين وأشر لطلااال حتى يااخذ مكانه وأخذ جوااله وخرج من غرفة الأجتمااعاات
وبينما طلااال يتنااقش مع الموظفين دخل فهد بعد مرور خمس دقاايق وهو يقول والفرحه واااضحه بوجهه
طلاااال ثاامر فاااق يا طلاااال فاااق
....................................
في ألمانيا ...
صحت من النووم وألفتت لتجده كاالعاااده مسترسل في تأملااااته بهاا
أبتسمت وهي تقول بكل رقه : صباااح الخير
مااهر ببتساامه هاديه : صبااح الورد
ريما: ماهر انت بتعب نفسك بزيااده الله يخليك اهتم بصحتك أكثر وحااول تروح تنام كم ساااعه في الليل ما رااح يسير لي شي أن شااء الله
مااهر وهو يبووس يدهاا برقه ويقول: وأحرم نفسي من هذا الوجه الملااائكي .. جعلي لا نمت المهم أكون جمبك
هذي رااحتي
ريما بحب: الله لا يحرمني منك
ماهر : ولا منك يا عمري ..
في هالوقت دخل تركي وبيده ملف كبير ولااب توب وقال: صبااح الخير
ماهر وريما : صباح النوور
مااهر وهو يأشر على الملف إلي بيد تركي: انا أموت وأعرف أيش حكااية هالملف والاب توب إلي داايم ملاااازمينك
أبتسم تركي بهدووء وقال : الملف مرااجع طبيه مهمه والااااب توب أسجل عليه الأستنتااجات
ماهر : استنتاجات أيش ؟؟
ريما بتساائل: تروكي بدأت تكتب كتاابك إلي قلت لي عليه من قبل ؟؟
تركي: أيه وأن شااء الله على ما نرجع السعوديه أكون أنهيته
مااهر وهو يوقف ويقول بحمااس : لالا الحكاايه يبغالها جلسه راايقه وكوب قهوه
وخرج وهو يقول : ثوااني حجيب القهوه
مجرد ما خرج مااهر أبتسمت وهي تقول لأخوهاا بأمتناان : شكراً تركي
تركي إلي فهم أخته أبتسم لها وقال: داام انتي مرتااحه غصب عني لااازم أمااشي الوضع
في هذا الوقت دخل بهدووء على غير عاادته وهو يقول: صباح الخير
تركي وريما طالعوو فيه بأستغرااب قبل لا يقول تركي: فيك شي ؟؟ مريض؟؟
ناصر وهو يثااوب : لا بسم الله علي بس حاااس بكسل وخمول مو طبيعي
أبتسمت ريما وقالت : كان كملت نومك ياقلبي ليش تعبت نفسك
نااصر وهو يتجهه لها ويبوس رااسها ويقول ببتساامه عريضه : فديت الرقه يا ناااس .. حنام هنا يا عمري أنتي
وبالفعل أنسدح على أكبر كنبه موجوده وقال : ما أبغى أزعااجات لو سمحتوو
تركي : حااضر عمي
رجع مااهر وهو شاايل القهوه له هو وتركي وعصير فراااوله لريما
أخذ تركي منه الأكوااب وقال بهمس : بكل هدووء يا ماهر عمنا ناايم
ضحك ماهر وقال: ايش جااب هذا الكسول داامه نعساان
تركي : ما أدري .. تعال بس نجلس هنا عشاان نتكلم عن موضوع الكتااب
ماهر : أن شااء الله ثواني بس أعطي ريما العصير
وأتجه لريما وهو مبتسم جلس على طرف السرير وقال بهمس: حبيبتي هذا لكي ابغاااكي تشربيه كله لا تخلي منه نقطه
ريما : بس هذا كثير
قرص خده برقه وهو يقول: أسمعي الكلااام
ريما : حااضر
بااس راااسها وهو يقول: فديت الشطوورين يا نااس
ريما ساار وجهها الواان الطيف اما ماهر ضحك وراااح جلس عند تركي إلي قال له : خف على أختي يا ولد عمي شوي وتااكلهاا
ماهر : زوجتي وكيفي
أبتسم تركي بهدووء وقال : الله يسعدكم
ماهر :: آآمين وأخذ كوب القهوه وهو يقول .. ايوه تقولي عن أيش يتكلم الكتااب
تركي : هذا الكتااااب يتكلم أكيد عن تخصصي علم النفس حتكلم فيه عن أعتراااض الآبااء والأمهاات على هذا التخصص وححاول فيه أعدل لهم بعض المفااهيم الخااطئه عن هذا العلم
ماهر : حلووو .. بالفعل أنا أعرف وااحد كان أمنيته يكون طبيب نفسي لكن إلي حوووله عاارضوه بشده لأنهم يعتقدوو أن هذا التخصص تخصص لمعالجة المجاانين فقط
تركي : أيوه عشان كذا حعمل هذا الكتااب وأتمنى أني أقدر أغيير هذي الفكره من عقوول النااس
ماهر : الله يقويك يا ولد عمي وأن شااء الله أنك قدها وقاادر على هذا الأمر
ابتسم تركي وهو يقول : تسلم
وبدأ يكتب بهدوووء
....................................
في لندن
كان يركض في ممرات المستشفى بسرعه حتى وصل للغرفه وشااف الدكتوور وااقف عند بااب الغرفه وهو يعطي الممرضه بعض التعليمات ومجرد ما شاف الدكتور فهد مقبل عليه أبتسم وهو يقول :
Hello Mr Fahd
فهدبكل لهفه : It is true that Thamer wake up from a coma
الدكتور وهو مبتسم : Yes this is true
فهد بفرحه : الحمد لله .. الحمد لله For good health you will be okay??
الدكتوور: Yes, that's fine, but currently suffer from temporary disability will not be able to walk not after the physical therapy
فهد : And now I can see you??
الدكتور : Certainly prefer .. Ah true in the beginning it probably will not remember you so try to remember yourself gradually
فهد : Ok Thanks, Dr
دخل فهد غرفة ثاامر وهو يشعر بتوتر وأرتبااك كان خاايف ما يتقبله ثامر كصديق وزوج أخت
ألتفت ثامر يتامل الشخص إلي دخل بهدوووء أما فهد كان يتأمل لون عيون ثاامر إلي كانت بنفس لون عيون صبا الأخضر العشبي
وبعد لحظات من التأمل وجد فهد بداخله الشجااعه حتى يقول: الحمدلله على سلااامتك يا ثامر
طالع ثامر فيه بحيره وهو يقول: أسمي ثامر ؟؟
أبتسم فهد وهو يتذكر كلام الدكتور عن ذاكرة ثامر وقال : أيوه أسمك ثامر
ثامر : وأنت مين .. أخوي ؟؟
فهد : لا .. بس تقدر تقول بمثابة أخوو .. أن زوج أختك
ثامر : أختي ؟؟
ربت فهد على كتفه وهو يقول : كل شي حتعرفه وتتذكره مع الوقت وأنا حكون معك حتى تسترجع ذاكرتك
اتنهد ثاامر إلي كان حاااس انه ضاايع وقال : أن شااء الله
حس فهد بحيرة ثاامر وقال حتى يلطف الجو: وكبدايه أيش رأيك نتفق على أننا نكون أصدقاااء .. أوكي
ثامر ببتسامه لطيفه : أوكي
......................................
في بيت خالد..
صحت ريتال وألتفت تتأمل خالد إلي ناايم جنبهاا أبتسمت وهي تشووف طريقة نومه المرتبه كان مرتب ومنظم بكل شي ملااابسه عطوراته مكتبه كتبه حتى نومته مرتبه وهااديه
قربت منه بهدوووء وبااست خده بكل نعوومه ورقه وحطت راااسهاا على كتفه وهي مبتسمه
حس خااالد بها وفتح عيونه وباااس رااسها وهو يقول: صبااح الجووري على الجوري
أبتسمت ريتال ورفعت رااسها وهي تقول: صبااحك نور وسروور يا روحي
خالد وهو يمسح على شعرها بحناان : أيش عندها الدلوعه اليوم تتلزق بي
ريتال بدلع : والله حبيبي وكيفي أتلزق فيه .. لا يكون عندك ماانع بس
ضحك خالد وهو يقول : وأنا أطوول ست الحسن والجمال تتلزق في
رن جواال ريتال بهذا الوقت فزت ريتال بسرعه وهي تقول بفرح : هذي دنوووو
خالد بسخريه : يا فرحتك .. ردي لا تطير
مدت ريتال لسانها وهي تقول حتى تغيظه : أكيد برد هذي حبيبتي
ردت : هلا والله بعمري أنا
أقوول هاتي زوجك بلا عمرك بلا رجلك
ريتال بصدمه : جوااد ؟؟؟؟؟
هنا خالد ما قدر يمسك نفسه وضحك بأعلى صوته
انقهرت ريتال ورمت الجوال لخالد وقاامت للحماام وهي تقول: باخذ لي شور
اخذ خالد الجواال وهو مازال يضحك : ههههههههه ألو
جواد : ضحكنا معااك يا أستااذ
خالد بأستهبال : لا آسف الضحك لي بس
جواد: أقول خلوود خلينا ننظم رحله للمزرعه أو للبر أو نطلع الفقره (منطقه تبعد عن المدينه بعدة كيلوات وهي منطقه عاليه تقع في أعلى الجبال)
خالد : والله فكره حلوه خلينا نغير جو شووي
جواد :أووكي نتقاابل في بيت أبوي في الليل ونتفق
خالد : أوكي على البركه
جواد: يالله سلاااام
خالد : بحفظ الله
ألتفت لريتال إلي خرجت من الحمااام ورمت عليه نظره حااقده ودخلت غرفة الملاااابس
وهو كان يحااول يخفي ضحكته ويقول: ريتو حبيبتي تعالي أبغى أخذ رأيك بموضوع
خرجت ريتال وهي تنشف شعرهااا وتقول : خير ؟؟
خالد : تعالي طيب جمبي ما أكل لحوم بشر ترى
ريتال وهي تطالع فيه بغروور : ما ابغى
خالد : ترى لا تخليني أتعااامل معاااكي بالقوه يا عمري
ريتال وهي حط يدها على خصرهاا : يعني أيش حتعمل لي
وقف خااالد وقرب منهاا وهي خااافت ورجعت على ورى وهي تقول : خلااااص .. خلااااص خلودي .. كنت امزح معك
ضحك خالد وقال وهو يشد شعرهااا بخفه : لما أنتي مو قد التحدي تتحديني ليش ؟؟
ريتال وهي تبعد يده : أأأي عورتني
خالد:بلا دلع ما عورتك
ريتال وهي توقف على أطرااف أصاابيعها وتتخصر : لا عورتني أنا حسيت بألم
دق خالد رااسه برااسها بشوويش وهو يقول: دلوووعه
دفته وهي تقول : والله لا أشتكيك لماما .. غبي .. ما أحبك
خالد حتى يرفع ضغطها أكثر مشي بهدوووء وهو يخرج يدخل الحماام : مع نفسك .. أتجهزي ترى حااخذ شوور سريع وأصلي وحنروح بيت أبوي
ريتال تقلده بقهر : مع نفسك .. غبي
..........................................
في ألمانيا ..
كان تركي منشغل بالكتاابه ليل نهااار
نااصر كان مقسم وقته بين نزهااته وخرجااته إلي ما تخلص و بين زياارة أخته اليوميه
مااهر كان طوول الوقت في المستشفى ما يخرج ألا وقت الأستحماام يااخذ له شوور ويرجع المستشفى سيييييده
كان بجناحه وبالتحديد في غرفته الموجوده في احد أفخم الفنادق الموجووده في برلين
كان الهدووء يعم المكان ومافي صووت غير صوت قرقعت الكيبوورد لكن فجأه سمع أصوات عاليه بالخارج
أستغرب وخرج حتى يعرف أيش سبب الضجيج لكنه تفااجأ بشاابه في العشرينياات تجري بأقصى سرعه وتختبئ ورى أحد الفااازات الكبيره المووجوده في الممر ورجاال ضخاام الجثه يلبسوو بدل سودااء ويحملوو اجهزه لاااسلكيه
فهم تركي ان الرجال بدورو على البنت وقف أحد الحرااس قداامه وسأله بالأنجليزيه:
Sorry, but you Do you see a girl go from here
تركي بهدووء : NO
شكره الحاارس وأشر لصااحبه حتى يلحقه ومجرد ما أبتعدوو خرجت البنت من ورى الفااازه وهي تضحك وواضح أنهااا مستمتعه بالشي إلي بتعمله
ألتفت لتركي إلي كان وأبتسمت له وهي تقول : Thanks
طالع تركي فيها بهدووء وقبل لا يرد عليهاا لمح الحرااس وهم جااايين لجهتها بسرعه وقبل لا تفكر بالهرب كان أحد الحراس ماسكهااا وهو يقول : MS Noarh please stop having this
وشالها وهي تصاارخ وتقول : Jack took me down .. I do not want to come back to my room
جاك : I'm sorry you, miss small .. But Abaki order it should stay in your stand until his return
كان جانحها قريب من الجناح إلي تركي موجود فيه بعد أن أدخلوها الجنااح بالقوه دخل تركي جنااحه وهو مستغرب ونفسه مليئه بالأسئله حول هالبنت

يتبع ,,,,

👇👇👇
تعليقات



    حجم الخط
    +
    16
    -
    تباعد السطور
    +
    2
    -