أقسام الوصول السريع ( مربع البحث )

بداية

رواية مشاغبات عاشقين -27

رواية مشاغبات عاشقين - غرام

رواية مشاغبات عاشقين -27

تهلل وجه ماااهر والأبتسااامه ملت وجهه وقبل لا ينطق بكلمه قال ماااجد بصوت صاارم خلى ماااهر يرتبك : لكن .. لكن لو في يوم من الأيااام جرحت أختي بكلمه يا ماااهر .. حنسى أي أعتباار وقتهاا وحيكون عقاابي لك قووي يا ولد عمي ومع ذلك أتمنى أن ثقتي تكون بمحلهاا وتخلي أختي بعيوونك
ضم مااهر مااجد وهو يقوول بفرحه طااغيه : أوعدك ... أوعدك يا ولد عمي ريما حتكون في عيوني
أبتسم مااجد وضربه على ظهره وهو يقول : وأنا وااثق بك يا مااهر
لكن ساعدني بتحسين صوورتك قدااام تركي ونااصر
مااهر بصدق: أوعدك حسترجع ثقتهم بأقرب وقت
وبكذا أبتسم مااهر اخيراً بعد مرور شهر كئيب عليه بعيد عن ريما
.............................................
في بيت أبو محمد
يا أخي أنت ليش ما تفهم ما رااح أأخرهم كثير بس يأجلووو سفرهم اسبوع مو طااير شهر عسلهم
طلااال : والله ما أدري عنك على أيش العجله أمس فرح عياال اختك واليوم تروح تخطب
وبعد أسبوع ملكتك والله حتى روميو ما عمل كذا
فهد : أقول كل تبن حروح أخذ رأي أبوي
طلااال وهو يضحك: هههههههههه خذني معك حتى اتشمت هع
فهد طنشه وأنطلق للمجلس الخاارجي
كان أبو محمد جااالس يتقهوووى وأول ما شاافهم أبتسم وهو يقول: حيا الله عيالي
طلااال وفهد وهم يسلموو على رااسه : الله يبقيك يالغااالي
أبو محمد وهو يضرب طلااال بعصااه ويقول: أنا ما قلت لك أبغى أشووف ابوك وأتعرف عليه
طلاااال : ساامحني يا عمي بس والله أنشغلت مع الشبااب بس أوعدك قريب حعرفكم على بعض
فهد بارتبااك : ابوي أبغااك بموضوع مهم
أبو محمد : قووول طيب أيش تنتظر
فهد : أنا أبغى أخطب صبا رسمي
أبو محمد : ما قلت شي جديد عاارف أنك تبغاها
طلااال وهو يحااول يكتم ضحكته : لا في جديد يا عمي .. روميو يبغى يروح يخطبها اليوم ويبغى الملكه بعد أسبووع
أبو محمد وهو يضحك : هههههههههههههه لا عز الله ولدي جن
طلاااال وهو ينفجر بالضحك: الحب بلاااا يا عمي
أبو محمد : وانت صاادق يا وليدي
فهد بقهر: أبوووي لو سمحت أسمعني أنا أبغى أملك عليها قبل لا أساافر وما عندي فرصه ألا هذا الأسبوع
أبو محمد : طيب وجواد وريتال وباقي الشبااب كيف يعني ما يحضروو ملكتك
فهد : أنا متأكد لو طلبتهم يأجلوو سفرهم ما رااح يرفضوو
أبو محمد : طيب أذا واافقوو يأجلوو سفرهم أذن على بركة الله نروح نخطب البنت بكرى رسمي والملكه يوم الخميس الجااااي
فهد وهو يبووس رااس أبوه : الله لا يحرمني منك يالغااالي
وقف بسرعه وهو يأشر لطلااال ويقول: ألحقني يا دلخ
طلاااال وهو يضحك: أأمر يا روميووو
...................................
في الليل كان الكل مجتمع في بيت أبو خاالد لأن أم خاالد نظمت عشى للعرساان حتى يسلموو على العاائله قبل لا يساافرووو
كانو البنااات وااضح عليهم السعااده وعيونهم تشع بالفرح والراااحه
كاانو يتناافسو في الأنااقه والجمااال
ريتال

دانه

منى

صبا

جود

مها

أما في مجلس الرجااال كانوو الشبااب مستاانسين ووفاالينهاا على الآخر
وفجأه وقف فهد وقاال : أحم شباااااب
جواد باستهباال : بناااات
خالد : هههههههه حلوه بس لا تعيدهااا
بندر: قول قول يا فهد لا تهتم بالبزراان
طلااال : أقول أنطم أنت وهو لو تكرمتوو
الثلااااثه : أن شااء الله طال عمرك
فهد : بغيت أطلبكم طلب
الكل : آآمر
فهد : أنا نااوي أكمل نص ديني وزي ما أنتوو عاارفين ان ما عندي وقت واني حكون في لندن الأسبووع الجااي
لذلك قررت اخطب بكرى ويوم الخميس حتكون ملكتي
لذلك أتمنى تأجلوو سفرااتكم للأسبووع الجااي هذا كل شي يحفظكم الله
مرت لحظاات سكون قبل لا ينفجروو كل الشبااب بالضحك وتتعالي أصوااتهم بالمبااركه لفهد
وأكيد واافقوو على طلبه بلا أي نقااش
أما الشيااب فرحوو بعلاااقة أولاااادهم إلي كل يوم تكبر أكثر وكثر
.............................................
في الرياض
دخل الغرفه بخطوات مرتجفه مشتاااق لهااا لصوتها .. لحنانها .. لأبتساامتهاا الصاافيه ... لدفئهااا ..كانت نااائمه كالملااااااك والذبول والشحووب بادي على وجهها الرقيق
بااس جبينهااا بكل رقه وعيونه تتأمل ملااامحهااا بلهفه مسك يدها التي تشووهت تماماً ومسح عليهاا بحناان وهو يهمس : آآآسف يا عمري ياليت اقدر ارجع الزمن وأعوضك عن كل لحظة الم سببتها لكي
أبتسمت وقاالت وهي ماازاالت غاااارقه بنومهاا : مااااهر ..
رفع رااسه وأتأملها وأبتسم لما لقهاا ما زاالت مغمضه عينهااا وعرف انهاا مازاالت ناايمه
مسح على شعرهاا بحناان وهمس : ريومتي .. ريومتي
فتحت عيونهااا والتقت بعيونه المشتاااقه أبتسمت وهي تحسب أنها بحلم جميل وقالت : أشتقت لك حبيبي
أبتسم مااهر وقال بشووق: مو كثر شوقي لك
بققت عيونهاا بصدمه وهي تقول : مااااهر .. هذا أنت ..هذا مو ..موحلم
مااهر وهو ينحني ويبووسهاا على رااسها : لا يا عمري مو حلم .. هذا أنا مااهر
أنساابت دموع ريما وهي تقول: ليش سمحت لهم يبعدوك عني .. ليش أستسلمت بسهووله
مااهر: والله ما أستسلمت والحمد الله أني اليوم قداامك ما رااح أتركك يا ريما ولا حأسمح لأحد يبعدك عني
ريما مجرد ما أنتبهت أن يدهاا المشوهه في يد مااهر سحبتهاا وغطتهااا بحرج
أنتبه مااهر لحركااتهاا ورجع يسحب يدهاا ويحيطهاا بيده بحناان وهو يقول: لا تخبيهاا عني ولا تنحرجي مني ياقلبي
أبتسمت ريما بألم وقالت : كل الحرووق إلي بجسمي ممكن يتلااااشى أثرهاا
لكن هذا مستحيل يتلاااشى لأنه من الدرجه الثالثه
مااهر : مافي شي أسمو مستحيل العلم تتطور والآن في عمليات تجميل حنتظر بس أسترجع ثقة تركي ونااصر ومن بعدهاا حااخذك ونساافر حتى تعملي العمليه
ريما بتساائل: تسترجع ثقتهم .. ليش هو أنتو ما أتصاالحتو .. أجل انت كيف جيت هنا
أبتسم ماهر وقاال : مااجد إلي سمح لي بزياارتك وسااعدني حتى أشوفك
ريما : حكيني كل شي بتفصيل أبغى أعرف أيش سار بينكم
وبدأ مااهر يسرد لهااا أحدااث إلي حصل


إلى هنا ينتهي الجزء الحادي والعشرين
----------------------------

البارت الثاني والعشرون

في الفندق ....في جنااح خالد وريتال
كان يتأملهااا وهي تكلم داانه كاانت قمه في الجمااال شعرهااا النااعم القصير يتحرك مع كل التفاااته لها بنعوومه ودلع
وجهها البرئ الآآآآآآسر ببسمتهاا المشرقه كلهااا كانت آآيه في الجماال
أبتسمت له وهي لااازلت تكلم داانه وأشر لهاا حتى تنهي مكالمتهااا
هزت رااسهاا بأيجااب وقالت لداانه: دنوو حبيبتي بكرى نكمل كلااامنا اوكي
دانه: أوكي حبيبتي باي
ريتال : بااي
حطت جواالهاا على التسريحه وقالت هي تلتفت لخالد : ايش فيك حبيبي بغيت شي؟؟
خاالد: تعالي هنا جمبي
جلست بجنبه وهي تقول: وهذي جلسه أأمر أستااذ خالد
أبتسم خالد وقال : حبيبتي أنا حااب أقوولك أني أجلت سفرتنا لشهر العسل
ريتال بأستغرااب : أجلتهااا ؟؟؟؟؟
خالد : أيوه حبيبتي .. لأن الخاال طلب مننا نأجل السفر
ريتال : الخال ؟؟ تقصد فهد !!
خالد : أيوه فهد وسرد لها الأحدااث
ريتال بفرحه : يعني أفهم من كلااامك أن خااالوو وصبا حيتزوجوو اخيراً
خاالد ببتسااامه : أيوه يا قلبي
ريتال وهي تنقز على السرير وتتعلق برقبة خالد وتبوس خدوده وتقول: أنت عسل كل الأخباار الحلوه تجي معك
ضحك خالد وقال: لو كل مره تكون مكاافأتك بوساات بخترع لك كل يوم خبر حلووو
أما في جنااح دانه و جواد
مجرد ماأنتهت مكاالمتهاا مع ريتاال وأول ما ألتفت شاافت جوااد خاارج من الحماام وهو يغني ولاااااف الفوطه على خصره وفجأه : آآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآ
أرتبك جووااد وجري لها بسرعه وهو يقول بخوف: دندونتي ايش فيكي
داانه وخدودهااا متوهجه بحمرة الخجل: أنت .. أنت ليش خاارج من الحماام من غير لا تلبس
هنا جوااد أنفجر بالضحك وهو يقول: الله يقطع أبليسك يا دندونتي هذا إلي خلااااكي تصرخي
دانه وهي تبعده عنها وتقووم وهي تمشي بسرعه للحمام : جوااد بليز لا تعيدهااا جد مالك دااعي تخرج كذا
أبتسم جواااد ولمعت برااسه فكره لبس بجاامته النيليه وأنتظرهاا حتى خرجت وكاانت لاااابسه شوورت قصير لنص الفخذ كاروهاات بعدة ألواان زاااهيه وبلووزته كت مرسووم عليهااا دبدووب وردي
أبتسم وهو يتأمل شكلهااا الطفوولي وشعرهاا الرطب متناااثر حوول وجهها البرئ
بعد ما دهنت كريماتها واتعطرت ورتبت شعرهاا وحطت غلوووس وردي لااامع
أتجهت للسرير رفعت اللحاف وأنسدحت وهي تستعد لنوومه عميقه لكن ..
أنا لغيت سفرتنا لشهر العسل
جلست وألتفت له بصدمه وهي تقول: لغيتها ؟؟؟؟؟
جوااد بلؤم : أيوه لغيتهااا
داانه : ليش طيب
جوااد بخبث: ماله دااعي نسااافر وأنتي للآن تعتبرني رجاال غريب لا أتعودتي علي ساافرنا
داانه: بس أنا مو معتبرتك غريب
جوااد : أجل الخجل إلي يخنق هذا وتصرفااتك المريبه معاااي أيش تسميهاا
دانه والدموع بدأت تتجمع بعيوونها : أنا .. أنا
ألتفت جوااد لها و سب نفسه لما شااف شكلهاا وهي تبكي بصمت قرب منهاا وضمهاا وقال : يا عمري أنا أمزح معااكي لا تبكي .. لغيت السفره لأن خالي ... وسرد لها الموضوع
دانه وهي تمسح دموعها : يعني مو زعلااان مني
جوااد وهو يقرص خدها برقه : لا يا قلبي مو زعلااان
ابتسمت داانه وقالت بخجل : طيب ممكن
جواد وهو يعقد حااجبه : أيش
أرتمت دانه بحضنه وحطت رااسها على صدره وهي مغمضه عيونها : أبغى أنام بحضنك
أبتسم جوااد بحب وهوو يمسح على شعرهاا : بس كذا .. عز الطلب يا عمري
في جناح منى وبندر
منى : تتكلم بجد يعني صبا وفهد بعد كم يوم حيملكوو
بندر : أن شااء الله
منى وهي تنقز بمرح : ياهووووووووووووووو يعني في طق وونااسه
بندر وهو يضربهاا على رااسها بخفه وهو يضحك: وأنتي مو هاامك ألا الطق والونااسه
منى بحمااس: شي طبيعي يا عمري
بندر : يعني مو زعلااانه لأني اجلت السفر
منى : لا مو زعلااانه حبيبي .. الفرح مو بسفره الفرح بقلوبنا وأنا يكفيني من الدنيا أنك تكون جمبي
ضمهااا بندر وهو يقول: فديتهااا يانااس
..........................
يوم جديد بحياااة أبطاالنا
هذا اليوم مميز بحيااة فهد لأنه اليوم بيعلن خطووبته لصباا رسمياً
أبو جوااد وهو يظبط لفهد كسرت غترته ويقول: فهد أثقل .. لا تنطق هنااك بكلمه أترك الموضوع لعمي ولي
فهد ببتساامه مرتبكه : ان شااء الله يالغالي لا تخااف علي تربيتك
ابتسم ابو جوااد بتأثر وقال بأسى: ليت ريوف معانا اليوم كانت تعتبرك زي جوااد وتحلم باليوم إلي تشوفك فيه انت وجوااد عرساان
فهد ببتساامه حزينه : الله يرحمهااا ويسكن روحهاا الجنه
أبو جوااد: آمين
ومشي وهو يقول: يالله عمي ينتظر هو وطلااال برى
خرجوو متجهين لبيت أبو خالد حتى يدخلوو كلهم بوقت وااحد
وبعد نص سااعه بس كان كلاً من
أبو محمد
أبو خالد
أبو جواد
أبو ياسر
جواد
خالد
فهد
طلال
كلهم جاالسين بمجلس الرجاال في بيت أبو عبدالرحمن إلي كانت الفرحه مو ساايعته بزوااج لأنه حيجمع بنت ولده الغالي بولد صديقه العزيز
وبعد السلااام والسؤال عن الحال
قال أبو محمد: يا أخووي احناا جااين لك اليوم وكلنا امل أنك تقبل بولدنا فهد زوج لبنتنا صبااا
أبو عبدالرحمن ببتساامه : نتشرف يا أبو محمد بس رأي البنت هو الأهم
أبو محمد: أكيد يا أخووي وأحنا بنكون في انتظاار ردكم على طلبناا
أبو عبد الرحمن : أن شااء الله خير
وبعد تفكير يومين أعلنت صبا مواافقتهاا وعم الفرح بيت أبو محمد بهذا الخبر
.............................
الكل كان يشتغل لملكة فهد وصبا بفرح الكل
والمهام أتوزعت كتالي
خالد وريتال الأهتماام بالكووشه و مجلس العرساان
جواد ودانه الأهتمام بكل الأمور المتعلقه بالضيافه والبووفيه
بندر ومنى الدي جي
طلال وجود مرافق ومرافقة العريس والعروسه
ريتاال وهي تتأمل التصميم الموجوده قداامها تلتفت لخالد وتقول: خالد سااعدني أي وحده ..
خالد : أممممممم والله حبيبتي كلهاا روعه
ريتال : تدري عاااد بعمل تصميم خااص لفهوودي بس حتكون التكلفه أكبر
خالد : مو مهم التكلفه المهم يكون شي مميز
ريتال بحمااس : أوكي وألتفت للعامل وقالت : ممكن ورقه وقلم
العامل: أكيد
أعطهاا الورقه والقلم وبدأت ريتال ترسم وتستشير خاالد
وأخيراً أنتهو من التصميم وكان عباااره عن مجسم قيثااره كبيره خلفيتهاا الرئيسيه بيضاااء ينتثر فيهااا لمعه ذهبيه تشعرك أنك بعاالم من الأحلااام وأماام القيثاااره كرسي ذهبي منثوور عليه الريش الأبيض
كاان التصميم هاادي وجذااب
صفقت ريتاال بحماس وهي تقول : وااااااااااو حتطلع جوناان
أبتسم خاالد ومسك يدهاا ونزلهاا وهو يقول بحناان : أنتي الجوناان والله .. يالله عمري نمشي
ريتال وهي تبتسم بفرح : أممممم يالله
عند جوااد و دانه
كاانت دااانه تختار الأصناف بعناايه وتتناقش مع البائع بينما جواااد متنح فيهاا ومقهور من الباائع إلي شوي وياااكل داانه بعيونه طبعاً هذا من وجهة نظر جوااد لأن البائع كان يشتغل ويتناقش مع دانه بكل أدب
وأخيراً أنتهت دااانه وألتفت لجواااد إلي مازااال يفكر كيف ينتقم من الباائع خخخخخ
وقالت : جواااد فين وصلت .. جوااد حبيبي يالله أنتهيت
جوااد وهو يتنهد بحب: يالله يا عمر جوااد أنتي
ابتسمت داانه وهي تقول بنفسها : مجنون بس أحبه
عند بندر ومنى
بعد ما أختاارو الدي الجي وأتفقوو مع العاامل
ألتفت منى وهي تصرخ بحماااااس : يااااااااي باااااسكن
ضحك بندر على ردة فعلهاا وقال : ههههههههه حبيبتي ما يحتااج تفقعي أذني الآن حجيب لك
منى وهي تقرص خده برقه: فديت بندورتي يا ناااااس
أبتسم بندر وقاال بحب: فديت إلي تفدااني يا ناااس
أما عند طلاااال والعريس
طلاااالوه وجع بعينك تعبت من الصبااااح وانت شااحطني من صاالون لصاالون والله لو بنيه ما كان تعبت في أختياار الصالون المنااسب لها كل هذا التعب
طلاااال بأستهباال : لالا يجب أن نكون حريصين على الأختياار الجيد حتى يلمعووك عدل
ضربه فهد وهو يقول : يلمعووني هاا .. شاايفني سيااره حضرتك
طلااال وهو يضحك : ههههههههههههههههه حلوه
فهد وهو يطنشه ويروح يحجز من غير لا يهتم له ويقول: حجزت لو تموت مو راايح صالون ثاني غير هذا
طلااال : مع نفسك أنا قلت بلمعك وأخليك تسير أجمل أحد في العالم
فهد وهو يدفه : أقول امشي لا بكف أنا أجمل أحد أصلن
عند جود وصباا
كانت صبا تحااول تكون سريعه حتى لا تتعب جود لأنهاا بأول شهورهاا وخاايفه عليهاا
وبالفعل في وقت قيااسي حجزت الصالون و أشترت الفستان وأكسسوارته
وكان فستانها كتالي

أبتسمت جود وقالت : ولو أنتي اختي ياقلبي
صبا : طيب جوودي لااازم تجي عندنا اليوم في الليل لأننا كلنا اليوم حنجتمع في بيت جدو حتى تختاارو فسااتينكم منى طلبت مجموعه من النت عشان تختارو
جود : أوكي حبيبتي حكون موجوده
...................................
في الليل كل البنات كانو في بيت ابو عبد الرحمن حتى يختاارو فسااتينهم
وكان أختياارهم كتالي
منى

دانة

ريتال

جود

بعد ما أنتهوو من الأختيااار رمت منى نفسها على الكنبه وهي تقووول : يالله تعباااااااانه ودي أنام
اليوم أنجزناا أنجااز عظيم خلصنا كل تجهيزاات الملكه في يوم والله اننا رجااله
دااانه بمياااعه : لا حبيبتي مع نفسك أنتي الرجاله مو أنا أنا بنوته
منى : ما أقول غير مالت بس
وألتفت لريتال وقالت بأستهباال: ريتوو اخوكي كيف متحملهااا خله يطلقها و أزوجه وحده أرجل منهاا
جود وهي ميته ضحك : الله يرج أبليسك منى .. هذي وهي بنت عمك
ريتاال وهي تغمز لجود : صباا لون عيونك زي لون عيون بندر بس أنتي أحلى طبعاً ... تصدقي وأحنا صغاااار
كنا داايم نقول أن بندر حيااخذ بنت جماالها أروووبي يعني زيك كذا بس شوفي سبحان الله أتزوج مين
وأتنهدت وهي تقول بتمثيل باارع : صدق من قال الزواج قسمه ونصيب
جود كانت تحااول تمسك نفسهاا لا تنفجر بضحك وصبا منزله رااسها وهي تمثل الخجل
اما الأهم إلي هي منى كانت تطالع في ريتاال بغيظ وقاالت: ما تااكلي ترااب أنتي والجمال الأروبي إلي تعرفيه
بعدين مين يقول لون عيون صبا أحلى من عيون بندورتي مالت عليكي وعلى نظرك
هنا كل البنات انفجروو بالضحك وقالت صبا : لا بندورتك واااضح مسيطر عليكي عدل هههههههههههههههه
وبعد قضاء وقت حلووو مع بعض رجعت كل بنت لبيتهاااا
...............................................
أخييييييراً يوم الملكه
الكل كان مبسووط ومرتاااح بهذي المنااسبه
فهد متوتر ومرتبك جداً وكل شووي يسأل : متى المملك يجي
خالد وهو يضحك على شكل فهد يهمس لجوااد: جوااد شوف فهد كيف وجهه أصفر
جوااد: ما ينلااام المسكين سيدخل القصر الذهبي اليوم
بندر إلي سمع الكلمه الأخيره : يا أخي كل النااااس تقول عنه قفص الا أنت عاامله قصر
جوااد وهو يتنهد ويحط يده على قلبه بطريقه مسرحيه : أكيد قصر لا وأحلى قصر داام دندونتي فيه
خالد وهو يضحك : ياااارب تشفيه
بندر وهو يمشي: أمشي بس يا قيس خلينا نروح لفهد عمي أبو خاالد يقول حاولو تهدووه شوي لأنه وااضح على وجهه التوتر
اتجهو الشبااب لفهد ألي كان يسال طلااال للمره المليون : متى المملك يجي
طلاااال : أرحمني يا فهد هذي المره المليون ألي تسأل فيها عن المملك
وألتفت للشبااب وقال: تعالو شووفو خاالكم شكلي حقتله اليوم
جواااد بأستهباال: لا طلااال حااول تستحمله شويات حتى تتم الملكه حراام نخسر كل هالخسااير وآآخرتهاا تقتله
فهد : الله يااخذك يا شيخ .. خاايف على الخسااير ومو شاايل همي أنا
وألتفت ليااسر إلي كان جاالس بصمت فعلاً يااسر أتغير أثبت للكل هذا الشي أضافه لذلك ما قصر اليوم وكان متوااجد من الصبااح مع الشبااب رغم أنه وااضح أنه لسه ما أخذ على الجو أبتسم وناااده وهو يقول : ياسر
إلتفت له يااسر : هلا
فهد : تعاال هنا جمبي ولا نسيت وااجبااتك أتجااه أحلى عريس في الكون
ضحك ياسر وهو يقول : ومين ضحك عليك وقال أنك أجمل عريس
جواااد وهو يدخل في الحواار فجأه كعاادته : أقول تعال يا ولد خالتي جمبي خاالنا لسع فجأه
ضحك يااسر وأتجه لهم وجلس جمبهم وجواد وفهد حااولو قدر الأمكاان يعودووه على جوهم
أما عند البنات كانت صبا مرتبكه وقلبهاا مقبوووض
وكل شوي تطالع في الساعه وتدعي ربهاا يتمم لها هي وفهد على خير
أخيراً المملك وصل وبدأ بأجرااءت الملكه
وما بقى غير توقيع العرووس أخذ أبو عبد الرحمن الدفتر ووقف هو والشيخ وقال: عن إذنكم لااازم تعلن العرووس مواافقتها على مساامع الشيخ وتو...
قبل لا يكمل أبو عبد الرحمن كلمته : هذي الملكه لا يمكن تتم
ألتفت أبو عبد الرحمن بصدمه لصاحب الصوت وقال : أنت ؟؟؟؟؟؟؟
حاتم : أيوه أنا يا أبووي
أبو عبد الرحمن بغيظ: وأنت مين حتى تحدد إذا كانت هذي الملكه بتم أو لا
حاتم بتكبر : أنا عمهاا ومن حقي أرفض
أبو عبد الرحمن بغضب: أي حق إلي تتكلم عنه .. البنت موافقه وأنا مواافق ومافي شي يخلينا نتراجع عن كلمتنا
حاتم وهو يسحب شااب كان وااقف جمبه من بدااية الحديث وقال : ولد عمها اولى بها
أبتسمت أبو عبد الرحمن بأسف وهو يتأمل شكل ولد ولده وقال : خله يسير رجال بالأول بعدين يدق بااب الناس .. يالله يا شيخ
ومشي من جمبه ولده إلي كان شاايط من الغضب هو ولده
وألتفت لفهد وقال : لاتفكر أنك حتخلص مني البنت لولد عمها وهذا إلي حيسير حتى لو بعد مية سنه يالله يا ولد
أبتسم الولد بخبث وقال : أوكي
لكن قبل لا يخرج سمع صوت فهد وهو يقول بهدوووء مخيف: أنصحك لا عااد توريني وجهك بأي حال من الأحوااال
ألتفت له حاتم متفااجأ من رده بلع ريقه وهو يقول : ما أعتقد أني حقدر إلبي لك طلبك
وقف فهد ووقف بجمبه كلاً من جواد وخالد وبندر وطلااال و ياسر وقال بتحدي أكبر: إذا لا تلومني على إلي حتشووفه مني
خرج حاتم وهو يقول : الأيام بيننا
عند صبا إلي اخفوو عنها إلي سار
مسكت القلم ويدهاا ترتجف بخوووف
ابتسمت لها ريتال وهي تقول بأستهبال: يالله صبا وقعي وكوني زوجة خالي
ضحكت منى وقالت : حلوه و كوني زوجة خالي .. بأي مسلسل تاريخي سمعتيها هذي
دانه : أقول منى أكرمينا بسكووتك والتفت لجود وقالت بهمس: جود قولي شي وااضح أنهاا مرتبكه
أبتسمت جود وقالت: يالله صبا ولا حدور لأخووي على بنوته ثاانيه
ضحكت صبا وقالت : لو قدرتي تقنعيه بغيري اعمليهاا
صفرت منى وهي تقول : أمووووووت بالنااس الوااثقه
ضحكت صبا والبنات ووقعت اخيراً
في هذا الوقت جاات فااتن وكانت معها بنت أول ما شفتها مها وريتال ابتسموو قالت فاتن وهي تقدم البنت وتقول : أعرفكم ... قااطعتهاا مها وهي تقول ماما خلي هذي المهمه لي أبتسمت فاتن وهي تقول : طيب يا ستي
مها بسعااده : أعرفكم رياام خطيبة يااسر أخوي
أبتسموو البنات وسلموو عليها وكل وحده عرفتهاا عن نفسها
أما فاتن ابتسمت لصبا وهي تقول :يالله صبا حبيبتي وقت الزفه
أنزفت صبا على موسيقى كلاااسيكه هااديه
كانت سدين تمشي قدامها بفستانها الأبيض إلي زاادهاا براااءه
مجرد ما جلست صبا ألتفت لها وقالت : ثبا فهد متى يجي
أبتسمت صبا وقالت / شوويه حبيبتي ويدخل
وبعدهاا بربع سااعه دخل فهد ومعه أبوه وجد صبا صبا مجرد ما سلمت على جدهاا ارتمت بحضنه وهي تبكي
أما سدين جلست بحضن فهد وقالت : خلاااص أتذوذني أنا ثبا صغيره بث تبكي
ضحك فهد وضمها وهو يقول / صدقتي أنتي أحلى
وبعد تلقيهم للمباركات أشر فهد للفاتن انه يبغى يجلس معها لوحدهم
أبتسمت فاتن واشرت له على عيونها تقصد ( من عيوني)
وبالفعل خرجتهم فاتن من القاعه الرئيسيه للغرفة العرسان ألي كانت ريتال مجهزتها احلى تجهيز شغلت لهم الأستريو بموسيقى روماانسيه وأبتسمت وهي تقول: أترككم يا حلوووين حتى تتغزلوو بعض وغمزت لفهد وهي تقول : مبروووك يا أخووي
وقف فهد وقرب من أخته بااس رااسها وهو يقول : الله يباارك فيكي يا عيون أخووكي
أبتسمت فاتن بتأثر وقالت : يالله فهوود روح لعرووستك بلا دلع .. عن إذنكم
مجرد ما خرجت فاتن ألتفت فهد لصبا وأبتسم وهو يشووف جماالهااا الهاادي هذي أول مره يشوفهااا بفوول ميك اب
كان شكلها مختلف ورااائع
أنتظر انهاا تقول شي لكنهاا ظلت سااكته لمده طويله سحب يدها وأحتواها بين يدينه وهو يقول: صبااي ما ودك تسمعيني صوتك اليوم
رفعت صبا رااسها بحرج وهي تقول: مبروووك
أبتسم فهد وقال : الله يبارك فيكي ياعمري مبروك علي أنتي
ضحكت صبا بحرج من غير ما تعلق
وفجأه أتذكرت أمها وأبوهاا وأخوهاا ثاامر وتجمعت الدموع بعيونهاا حط فهد يده تحت ذقنها ورفع راااسهااا وهو يتأمل عيونهااا ويقول بهمس: هذي الدموع ليش
صبا : كان نفسي يكونو معااي بهذي اللحظه
فهمها فهد و أبتسم بحنان وهو يقول: أدعي لهم بلرحمه ولأخوك بالشفى
وقرب منها وبااس عيونها وهو يقول : لا عاااد أشووف دموعك لأني ما أتحملهاا
صبا وهي تتشبث بيد فهد وتقول : أوعدني يا فهد أنك ما حتبعد عني مهما صار
أبتسم فهد وبااس يدهاا وخياال عمهاا وولده يلوح بعقله : اوعدك يا قلبي
............................
في الرياض..
كان مااهر بحاول بكل جهده يسترجع ثقة تركي ونااصر
بالنسبه له المهمه الأصعب كانت استرااجع ثقة تركي
دق بااب الغرفه وأخذ نفس طووووويل حتى يهدي ويروق اعصااابه مجرد ما سمع صوت ريما وهي تقول : تفضل
فتح البااب بهدوووء ودخل وهو ينقل بصره بين تركي ونااصر كان يبغى يعرف ردة فعلهم بشووفته

يتبع ,,,,

👇👇👇
تعليقات



    حجم الخط
    +
    16
    -
    تباعد السطور
    +
    2
    -