بداية

رواية مشاغبات عاشقين -26

رواية مشاغبات عاشقين - غرام

رواية مشاغبات عاشقين -26

وفجأه لاااح طيف أمهاا ببالهاا أنسااابت دموعها وهي تقول: يا ترى أيش حيكون شعورهااا لو كانت معايا الآن آآه يا ماما ليتك معااي الآن
في هالوقت دخلت أم خااالد إلي سمعت جملتها الأخيره وقالت : وأنا فين رحت
وقربت منها وضمتها وهي تقوول : أجل بنوتتي الصغيره إلي ربيتهاا ساارت عرووس وحتكون زوجة ولدي
أبتسمت ريتال بحب وهي تبوس يدها وتقول: شكراً يا ماما .. شكراً على كل لحظة تعب تعبتيها معااي
أم خاالد وهي تضمهاا بحنان : ما كانت لحظات تعب كانت لحظات فرح واليوم بجني احلى ثمره بشووفكم أحلى عروستين بالكون
أما عند العرساان ماكان الوضع يختلف كثير
صحي خاالد وهو مبتسم اليوم حتكون طفلته وحبيبته و حب سنينه بحضنه وله وحده
مسك صورتهاا الموجوده جمبه داايم وبااسها وهو يقول : الله يتمم لنا على خير يا عمري
أما جواااد ما نااام من كثر التفكير كان وده يغمض عيونه ويفتحهاا ويلااااقي هذي السااعات مرت وداانه بجنبه
أخذ جوااله وأرسل لها
،،
اما بندر قاام بكل حيويه ونشااط أخيراً منى بتكون زوجته أخيراً يجني ثمرة صبره وهو بعيد عنها بالغربه
جاات بباله فكره
نزل للحديقه بسرعه وقطف ورده جووريه وناادى مااري وقال لهاا توصلهاااا لمني وتقول لها من بندر
وأرسل لها
أحبك يا روحي
في هذا الوقت كانو البناات يلبسوو عباايتهم حتى يروحو للصالون
جاات ماري وهي تركض لمنى وقالت لها وهي تعطيها الورده : هذي من مستر بندر
أخذتهاا منى وهي تقول: فديته يا ناااس
وأخيراً خرجوو حتى يروحوو للصالون
والعرساان نفس الشي خرجوو حتى يتجنتلوو على الآخر هع
................................................
أخيراً وصلنا والله العيال كانو حيحذفوني من قاائمة العاائله لو أتأخرت أكثر
ضحك طلااال وهو يقول: والله مو لااايق عليك تكون خالهم
ابتسم فهد وهو يقول : تصدق يا طلاااال اليوم أنا سعاادتي ما اقدر اوصفهاا بكلمه
الشبااب والبنات هذوول أحب خلق الله على قلبي وبجمعتهم اليوم الفرحه مااليه قلبي
طلااال : عساااه دوم وأنا أخوك
ممكن تخلوو عندكم شوية ذوق وتسااعدونا
ألتفتو الأثنين وقبل لا يردوو أنفجرو الأثنين في ضحك هستيري
وفهد يقول: هههههههههههههههههههه مين هذي
طلااال وهو يأشر على صبا إلي طاالع شكلها يضحك بالعباايه وهو يقول: هههههههههههههه صباا تخيل
صبا عصبت وقالت : أنتو الأثنين بلا سخااافه وخذوو ورمت الشنط ومسكت سدين وجود ومشت
فهد : شكلهاا زعلت
طلااال وهو مازاال مستمر في نووبة الضحك : مو قاادر صرااحه شكلهاا يموت ضحك
فهد يمثل الجديه : أقول لا تغلط على زوجتـــ.....
قبل لا يكمل كلااامه كان عكااز أبو محمد شااحطه هو وطلااال وهو يقول: ما خلصتوو مصخرتكم أنتو الأثنين
طلااال وفهد أخذوو الشنط ومشيوو زي الطلاااب المؤدبين
وأبو عبد الرحمن يضحك عليهم وهو يهمس لأبو محمد: خف عليهم شوي يا أبو محمد
أبو محمد وهو يبتسم بحناان : أنا هذا أسلووبي في التعبير عن حبي لهم وهم فااهميني عدل لا تخااف يا أبو عبد الرحمن
.................................................. ....
في الصالون عند الشبااااب
كان جواااد بيشرح للحلاق طلبه لكن فجأه
على الصفر الله يسلمك
ألتفت جوااد لصااحب الصوت وقال بفرحه: فهد
هنا كل الشبااب وقفوو وحضنوه وهم يضحكوو ومبسووطين برجعته
وقف طلاااال عند الجداار وحط راااسه عليه وهوو يقول بألم يحسده عليه أحسن ممثل بسبب براعته : صدق من قااال
إلي مو بلقلب حااله صعيب
ألتفتوو له الشبااب وهو يضحكوو وقال جواااد بتأثر يكمل معه الفلم : ضناااااي
جري طلااال له وأرتمى في حضنه وهو يقول: بااااباااا
خالد وهو ميت ضحك : الله يرج أبليسكم والله تنفعوو ممثلين
بندر وهو يمسح دموع وهميه : قطعتووو كليتي .. أقصد قلبي
فهد وهو يرفع يدينه ويدعي : يارب تشفيهم
ورجع كل وااحد فيهم يظبط حااله
.................................................. .................
بعد مرور عدة ساعات
أخيراً وصلو العراايس الحلوات للقاااعه
أم خاالد وأم بندر وأم منى
كانو منبهرين بجمااال بنااااتهم
كانت سعيده لكن جزء في داخلهااا كان حزين كانت تتمنى تكون أمهاا بين الحااضراات
نقلت نظرهاا وهي تدور على جدتها ومجرد شاافتهاا مشت لجهتهااا وعلى وجهها أبتسااامه وأتسعت أبتاااسمتها لما شاافت خالتها فااتن جمب جدتها وجاايه لها رمت نفسها بحضن جدتها وهي تستنشق ريحة أمها بحضن جدتها
اتأثرت فاتن بمنظر بنت أختهااا ومسحت على ظهرها بحنان وهي تقول: ماالي نصيب أحضن بنتي أنا كمان
أبتسمت لها ريتال وهي تضمهااا وهي تقول بهمس: شكراً يا خاالتي
في هذا الوقت كانت داانه ترتجف من أعلى رااسها لأصبع رجولهاا ومرتبكه وأم خاالد تحااول تهدي فيهااا
أم خالد : خلاااص يا عمري والله جواد مو بعبع
قربت في ذااك الوقت ريتال من أم خاالد وبااست رااسها وهي تقول: ممكن مامي تعطيني وجه شوووي وتترك هذي الدلوعه
ألتفت لها أم خاالد واتأملتهاا وعيونهاا أمتلت دموع وهي تضمهاا وتقول: يارب أكون قدرت أقوم بدور ريوف لو قليل
ريتال وهي تبووس يدهاا : كفيتي ووفيتي يا الغاليه
منى وهي جاالسه بملل وبدأ الأرتبااك يتسلل لها : أبغى موويه
ضحكت أم منى على شكل بنتها إلي تحاول تسيطر على توترهاا أعطتهاا مويه وهي تقول : أهدي مافي شي يخليكي تتوتري
أبتسمت منى وهي تطالع في أمهاا بأرتباك
أم محمد كانت تتأمل البنات وهي تدعي لهم بالتوفيق وتترحم على بنتها
وفجأه
ممكن أشوووف أحلى عراايس بالسعوووديه
منى وريتااال صرخوو بفرح : صباااا
داانه : وجووووود
وحضنوو بعض وعرفو أمهااتهم وجدتهم على صبااا و جود
ومنى في داخلهاا تتسائل ليش ريما ما حضرت وهي وعدتني
طبعاً لأنهاا ما تدري عن أي شي من إلي صار لريما
عند الشباب
طلاااال وفهد أتعذبوو وهم كل شوي يظبطوو لهذا مشلحه يصلحو لهذا غترته وهذا يبغى مويه وعلى هذا الحال
وأخيراً جااا وقت زفة دانه و ريتال
أما منى كانت زفتها بعدهم بما أنها تغطي طبعاً
كانو الأثنين مااسكين يد بعض ومتوترين على الآخر
دخلوو الأثنين على أغنية أليسا عبالي حبيبي
...
الكل كانت عيونهم على ريتال وداانه وكل وحده فيهم تقووول الزين عندي
ريتااال بفستانها ومكياجهاا الجرئ إلي خلاهاا أميره من اميرات الأسااطير
ودانه إلي كاانت كلها رقه ونعووومه وجهها الطفوولي ولمعة عينهاا أسرة الكل بجمالهااا الملاااائكي
ريتال وهي تضغط على يد داانه بتوتر وتهمس: دانه أنا مره خاايفه
دانه وهي شوي وتبكي : مو أكثر مني
بعد أنتهااااء الأغنيه بدأت موسيقى كلااااسيكه وأنسدلت شااشة العرض ألي تعرض موكب دخول جواد وخاااالد من الخااارج لداخل القااعه
كاانو الأثنين مااشين بجنب بعض حتى افترقووو عند أول الممر المخصص للدخول للقااعه الدااخليه
طبعاً ريتال وداانه كانو وااقفين في منتص شرفه تطل على الحااضرين وبأطرااف هذي الشرفه باابين باب على اليمين وهو جهة دانه وباب على اليسار وهو بجهة ريتااال
دخل من البااب اليمين خاالد بهيبته ووساامته الرجووليه الجذاابه
ومشت له داانه بهدووء وهو باااسها على رااسها وهو يقووول بهمس : أختي طاالعه قمر .. ألف مبروك دلوعتي
دانه بهمس باااكي: الله يباارك فيك ... ومبروووك لك يالغالي
خااالد : يباارك فيكي يا عمري
أم في الجهه المقااابله مشت ريتال لجواااد وهي مبتسمه وجوااااد يتأملهاا وهو بدااخله يقول : أخيراً شفتك عرووس يا عسل
قربت منه وهو ضمهاااا وهو يقول: الف مبروك حبيبتي
ريتال وعيونهااا داامعه: الله يبارك فيك يا عمري .. مبروك لك يالغلا
في هالوقت بدأت أغنية شيرين ( أنا بين أيديك)
وتقدم كلاً من خالد ودانه . وجواد وريتال من بعضعهم
وسلم خااالد دانه لجواااد وهو يقول بهمس مرح: خليهاا في عيونك لا أفقعها لك
أبتسم جواااد وهو يسلمه ريتال ويقول : أنتبه لها لا أدفنك
وبدأت الزفه وكانت زفة محمد عبده
طبعاً في البداايه كان خالد وريتال
وبعدين دانه وجوااااد
ومجرد ما جلسووو في الكوووشه إلي كاانت عباااره عن مجسم حووووريه نااايمه على صخره وخلفهاا القمر مكتمل وينير البحر
دخل أبو خالد وأبو جواد وأبو محمد
وباااركو لبنااتهم ولكن أبو محمد ما حب يعدي هالمناسبه من غير لا يستعرض مهااارته في الرقص بالسيف
وجواااد ما قصر ونسي أنه العريس مطفووق كالعااده خخخخخخخخخخ
وبعد ما أنتهى أبو محمد عرضه المثير أنتقل خالد وريتال لغرفه عشان التصوووير ودانه وجواد لغرفه ثانيه برضو عشان التصوير
وبدأت زفة منى
زفة منى كانت كتالي أنزف أول بندر لحاله وبعد ككذا دخلت منى مع عمهاا أبو خاالد وخالهاا أبو بندر
كانت مثل الدره بينهم بشعرهاا الأسود وفستاانها الراائع كانت قمه في الجمال
وصلوهاا لبندر وقال أبو خالد: لا أسمع أنك زعلتهااا
بندر: تأمر
أبو بندر: تراهااا المااااستي لا أسمع أنك في يوم جرحتهااا
بندر وهو يتأمل منى بحب : أذا هي ألمااستك فهي كل دنيتي مستحيل أجرحهاا
وأخيراً أتووجهوو لغرفتهم حتى يتصورو
في الغرفه المخصصه لخالد وريتال للتصوير كانت ريتااال مرتبكه ويدهاا ترتجف لاااحظ خااالد توترهاا ورجفتهااا
مسك يدهاا وهو يقول بحناان: حبيبتي هدي أيش فيكي؟؟
رفعت رااسهاا وطالعت فيه بصمت
في هذا الوقت طلبت المصوره منهم يستعدوو لأنه حتبدأ تصووير وبما أنو البنات مهددين المصورات قبل التصوير حرصت كل مصوره أنها تبعد عن الحركات الجريئه
وبعد ما أخذت لهم المصوره كم صووره في منتهى الروعه
دخلت ام خالد وبيدهااا بساام وقالت وهي تعطيه خالد : هذا بساام أيش تبغى فيه يا خالد رجيت راااسي جيبه وجيبيه
خالد ببتسامه : تسلمي يالغاليه تعبتك معي
وألتفت للمصوره وقال : أبغى لي أنا وريتال صوره مع بساام
المصوره : أتفضلو طيب
ريتااال كان ودهاا تضم خالد وتشكره لكن وجود المصوره وأم خالد وأحرااجهااا منعها من هذا الشي
بعد ما صورتهم المصوره أخذت أم خالد بسام وهي تقول: هااتو وليدي بس ترى بعد كذا الصوره برسوم
ضحك خالد وقال : يستاهل
مجرد ما خرجت ام خااالد ألتفت ريتال لخالد وقالت بهمس: شكراً
خالد : على ايش؟؟
ريتال : على أهتماامك ببسام
أبتسم خالد وقال : تبغي تسكتي ولا أوريكي الوجه الوحش من أول يوم
ضحكت ريتال وقالت : أشتكيك لماما
ضحك خالد وقرب منها وقال بهمس في أذنهاا :أنسي من اليوم ولمدة شهر كاامل ماما وبابا وكل النااس مالك غيري
طالعت فيه ريتال بتوتر وقبل لا تنطق بكلمه سمعت صوت أحب النااس لقلبهاا وهو يقول: مسااء الورد على احلى عروووس بالدنيا
وقفت ريتال وصرخت وهي ترمي نفسها بحضن خالها وتقول : خالوووووووو وحشتني موت
أبتسم فهد وهو يضمهاا ويقول: أيش الحلاووه هذي كلهاا
وألتفت لخالد وقال حتى يغيظه : خلاااص بطلت يا خالد حااخذ بنت اختي فركش هذا الزواج
سحب خالد ريتال من حضن فهد وضمهاا وهو يقول: أقول ما تااااكل هواء وتقلب وجهك يا العذوول
فهد وهو يضحك:حنقلع حنقلع بس مو قبل ما أخذ صوره مع بنت أختي وهي بحضني
خالد بأستهبال : أحلم حقوق الحضن محفوظه من اليوم بس لي
ريتال والأحرااج وصل حده عندهاا قالت : بس أنتو الأثنين وقداامي خلينا نتصور
ضحك خالد وفهد على شكلهاا وهي معصبه ومحرجه بنفس الوقت
أما بغرفة جوااد وداانه
ماخلى جواااد حركه ما عملها ودانه ميته حرج
بعد ما أنتهت المصوره من التصوير دخلت أم خااالد وهي شاايله بسام حتى يتصورو معه
وأتصورو مع بساام وبعد ما انتهو قال جوااد : أمي متى نروح ؟؟
أم خالد وهي تضحك : أستنى يا مطفووق مو طاايره زوجتك
طالع جواااد بداانه وفجأه بااس خدها وهو يقول : آآآه بس يا أمي مخلفه قمر وما تبغيني أصير مطفوووق
داانه وهي تبكي: ماما قولي له يحترم نفسه ولا والله اروح معاااكي
أم خالد وهي تضحك أخذت بساام وخرجت وهي تقول: الله يشفيكم انتو الأثنين
في غرفة منى وبندر
جلست منى وطيرت الجزمه (أكرمكم الله) من رجلها بشكل مضحك وهي تقول : يالله تعبت من الكعب
بندر ما قدر يمسك نفسه وماات ضحك وهو يقول: منااي .. في عرووسه تعمل كذا قداام عريسهاا ما تخاافي أشرد منك وأقوول مين العجوز إلي مزوجيني هي
ضحكت بحرج وقالت : والله رجولي وجعتني شوف كيف حمرت مو متعوده البس كعب عالي مره
وطاالعت فيه وقالت وهي تلوووي بووزها: كلو منك أنت طويل زاايده
ضحك بندر وقال : آآسفين يا حلوه بقصر نفسي عشان خااطرك ومسك يدهاا حتى توقف وقاال : والآن ممكن نتصوور يا عسل
أبتسمت منى وهي تقول: أكيد
وأخيراً أتوجه موكب أبطال وبطلاااات قصتنا كل ثناائي فيهم لعشه وعدت هذي الليله بسلاااام
وكانت من أجمل وأفضل وأهم الليالي بحيااتهم
.................................................. ......................................
في الريااااض ...
كاانت تتأمل صوورته بحسره
( ليش ... ليش لما حبيتني يسير كذا ... ليش داايم تبعد عني .. ليش مكتووب علي داايم أكون في دوور المنتظره
ضمت الصووره ودموووعهاا تنساااب على خدهااا بقهر
أحبك ..)
في هالووقت دخل وهو خااايف من الشي إلي حيشوووفه
هذي دلووعته ... جوهرته
ما يبغى يشووفها تتألم
ريما
ألتفت ريما لصاااحب الصوت بكل لهفه وطااحت صوورة مااهر من يدهااا وهي تطاالع بأخوهاا بأنكساار: مااااجد
قرب مااجد منهااا ومسح دموعهاا بحناان وهو يقول: يا قلب مااجد أنتي
ضمهااا وبااس رااسها وهو يقول: سلاااامتك .. ما تشوفي شر يالغاليه
ريما وهي تدفن وجهها بصدر اخوهاا وتقول: أنا محتااجه لك ... محتااجه لك حيل يا أخوووي
مسح مااجد على شعرهااا بحناان وهو يقول: ساامحيني على الغيبه ..
لفت نظر مااجد صوورة مااهر ألي طااحت من يد ريمااا أخذ الصوره وطاالع فيهاا ورجع يطالع بأخته بحناان وهو يقول: تحبيه ياريمااا
انساابت دمووع ريمااا بغزاااره من غير ما ترد
ماااجد بحنااان الكون كله : امسحي دموعك يا قلب أخووكي ... ومسك يدهاا وضغط عليهاا برقه وهو يقول : عندك ثقه بأخوووكي يا ريما
طالعت ريما فيه وقالت بسرعه : أكيد
مااجد وهو يبووس رااسها : حرجعه لكي ياالغاااليه .. وطالع بعيونهااا بقووه وقال : بس لااازم اربيه أول
أبتسمت ريما وهي تقوووول : الله لا يحرمني منك يا اخوووي
؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟


إلى هنا ينتهي الباارت العشرين
----------------------------

البارت الحاآآآدي والعشرين



صباح الخير يا احلى صباح بدنيتي كله
صباح النور يا نور طلع والقلب حيابه
هلا بالحب يوم انه تغنى وطلته طله
هلا بالشوق لا غرد من محياك وعذابه
حضورك به شذى الجوري وزهر الكادي وفله
حضورك به رومنسيه ..موسيقى حيل جذابه
على نغمات صوتك يرقص الخافق ويتله
شعور او احاسيس غريبة منك اسبابه
ملكت القلب من قدك... ترى ماقبلك اوصله
تراك انت الوحــيــد الـلـي دخلت وسكر ابوابــة
صحى خااالد وألتفت لملاااااكه أبتسم وهو يمسح على خدهاا بحنااان وهو يحمد ربه أنهااا ساارت ملكه وحلاااله
عقدت ريتاال حااجبهاا علااامه على أنزعااجها من يد خاالد إلي على خدهااا أبتسم خاالد وقرر يزعجهاا أكثر
قرب منهاا وبااسها على خدهاا برقه دفته ريتاال وأنقلبت للجهه الثاانيه
أخذ خااالد منااديل ولفه وبدأ يأذيهاا فيه وهو يمرره على اذنهااا وهي تتأفف وفجأه جلست وقاالت وهي تفرك عيونهااا بأسلوب طفولي وتقول وهي شبه مغمضه : خلااااص قمت
ضحك خالد وعرف أنهاا للآن مو صااحيه وقال: نعساانه
قالت وهي تركز رااسها على طرف السرير : أمممم نعساانه
ضحك خاالد وسحبهاا لحضنه وقال : طيب كملي نوومك بحضني
طبعاً ريتال بما أنهاا نعساانه أستسلمت للنوم بسرعه
أما عند منى و بندر
صحت منى وألتفت لبندر الناايم بهدووء وبطريقه مرتبه ضحكت وقالت : غريب هذا الأنسان حتى وهو ناايم رااقي
وقفت وهي تتسحب بهدوووء وأخذت كااسة موويه ملتهاا بمويه باارده وقربت من بندر بكل هدوووء وكبتهاا عليه فجأه وهي تقووول : بندورتي قووووووم يا كسلااااان
شهق بندر بفزع وهو يجلس ويقول: أيش فيه
ضحكت منى على شكله وقالت: مافي شي بس قلت أصحيك بطريقه روماانسيه
بندر وهو يقوم بهدوووء وبنظره خبيثه خووفت منى قال: طريقه رومانسيه هااا
منى وهي ترجع لورى وبندر يقرب منهاا: أيوه
فجأه هجم عليهاا بندر لكن منى قدرت تهرب منه وهي تصاارخ وبندر جااري ورااهاا ويتووعدهااا بعقاااب رقيق خخخخ
عند دانه وجواااد
صحى جواااد وهو مبسوووووووط على الآخر
لأنه بالنسبه له قمة السعااااده أن داانه نااامت بحضنه وانهااا أخييييييراً ساارت له
ورفيقة دربه ونصفه الثااني
قرر يصحيها بأكثر الطرق روماااانسيه
شغل أغنية
Good morning beautiful
How was your night
Mine was wonderful
With you by my side
And when I open my eyes
And see your sweet face
It's a good morning beautiful day
I didn't see the light
I didn't know day from night
I had no reason to care
But since you came along
I can face the dawn
Cause I know you'll be there
Good morning beautiful
How was your night
Mine was wonderful
With you by my side
And when I open my eyes
And see your sweet face
It's a good morning beautiful day
I'll never worry
If it's raining outside
Cause in here with you girl
The sun always shines
Good morning beautiful
How was your night
Mine was wonderful
With you by my side
And when I open my eyes
And see your sweet face
It's a good morning beautiful day, yeah
A good morning beautiful...day
Good morning beautiful
A beautiful day
Good morning beautiful
Good morning beautiful
A beautiful day
Good morning beautiful day
A beautiful day
Good morning beautiful
أخذ ورده جوريه من بااقة الورد إلي أرسلهاا فهد لهم
قرب منهااا ومرر الورده على خدهااا بنعووومه وهو يقووول : دندونتي ياالله حبيبتي قومي
دانه كالعاااده نومهااا ثقيل : .............. لا رد
جواااد برقه : دندونتي
بدأ يوضح على ملااااامح داانه أنزعااجهااا من صوت الأغنيه رغم أنها هااديه ورماانسيه
جواد وهو يكلم نفسه : معقول نومها ثقيل لهدرجه
وأبتسم وهو يتذكر لما صحاها وهو يحسبهاا ريتاال وقال : صح نومهاا ثقيل
حرك الورده على وجهها وهو يقول: دندونتي قومي عااد
فجأه قاامت داانه وهي تقول بتعب: ماما بليييييييييز قفلي الزفت هذا وخليني انااا.. قبل لا تكمل كلااامهاا أنتبهت لجوااد وهو يطالع فيها وعلى وجهه أحلى أبتساامه فقاالت بأرتبااك والعبره خاانقتهاا: ياربي ليش داايم يسير لي معك كذا ... وحطت يدهاا على شعرها الفوووضوي وهي تقول بقهر : أكيد فجعتك بمنظري هذا
أبتسم جوااد ومسك يدهااا وسااعدهاا توقف وهو يقول بهمس رقيق: تدري أنك أجمل وأرق وألطف بنووته سووااء كنتي بكاامل انااقتك أو غير متأنقه
أبتسمت داانه بخجل من غير ما ترد
.................................................. ..........
في بيت أبو سامي..
كان جااالس بغرفته وهو حاااس بووحده وحسره عمره ما حس بهااا
أخذ جوااااله و كتب
فقدتك يا أعز الناس ... فقدت الحب والطيبه
أنا من لي في هالدنيا سوااك أن طاالت الغيبه
والله مشتاااق لك
وأرسلها لهااا عسااهااا توصل لهاا جزء من نااار شووقه وقلقه عليهااا
رمى الجوااال على السرير وشد شعره بعصبيه وقهر وهو يقول : آآآآآآآه يا ريما ايش عملتي في .. كيف سرت أسيرك في هالوقت القصير
في هذا الوقت دخل أخوه ساامي وقال : مااهر .. مااجد ينتظرك في المجلس الخاارجي انزل له
رفع مااهر رااسه وهو متفااجأ وقال : مااجد
ساامي : أيوه مااجد وأبتسم لأخووه وهو يقول بعطف: أن شااء الله يكون خير يا أخوووي
مااهر وهو يخرج من الغرفه بسرعه ويقول: أن شااء الله
في مجلس الرجااال كان مااجد جاالس ويفكر بكل كلمه لااازم يقولهااا لمااهر لااازم يوقفه عند حده لااازم يرجع حق أخته لآاااازم يعرف قدرهااا
حس بخطواااته المرتعشه وهو يدخل المجلس لكن الصدمه ألجمت لسااانه لأنه إلي شاافه صدمه حيل
ماااجد وهو يبلع ريقه بصعووبه ويقول بصدمه : ماااهر أيش سااار لك .. ليش أنت بهذي الحااله
كان مااهر فااقد نصف وزنه تقريباً واااضح على وجهه الأرهاق والتعب كان حاااله لا يقل سووء عن حاال ريماا
حس مااجد بحسره وحزن على حااالهم وقرر يساااعدهم بكل إلي يقدر عليه
في هالوقت كان مااهر على بعد خطوه من مااجد كان يطالع بمااجد بأمل وكأنه يترجااه يرجع له ريمااا
كسر حااجز الصمت بينهم صوت ساامي وهو يقول : ممكن تقعدوو أنتو الأثنين وتتنااقشو بهدوووء
ماااهر بهدوووء : أتفضل مااجد
جلس مااجد بهدوووء كئيب وقاال : أخباارك يا ولد عمي
أتعمد مااجد يقول له يا ولد عمي حتى يشعره بالذنب أكثر
عض مااهر شفااته بقهر وقاال: الحمد الله عاايش
وقف ساامي وقال : حرووح أجيب القهووه أتمنى توصلو لحل الآن
مجرد ما خرج ساامي ألتفت مااهر لمااجدوقااال : أسمع يا ولد العم أنت قدرك عندي عاالي لكن أعذرني لو كنت جاااي تعيد علي كلااام تركي ونااصر فأنا أقولك لا تعب نفسك لأني مستحيل أطلق ريما أو حتى أبعد عنهااا
قال مااجد وهو يتنهد من قلب: صرااحه كنت جااي لهذا السبب بس... سكت وهو يطاالع فيه بأسف ويقول : بس إلي أشووفه أن حاالك مو أحسن من حاال ريماا
وكمل بحيره وأستغرااب: أنت خليتني أوقف محتاار يا ولد عمي اذا كاانت ريما تهمك لهدرجه وتحبهاا ليش ما حاافظة عليهااا ليش تركتهاا معلقه لمدة اربع سنين تبني احلااامهاا معك وفي الأخير ترجع وأنت حاااب بنت اقل ما تووصف به الحقاااره .. وتستمر في تعذيبهااا رغم معرفتك بخياانة حبيبتك وتركت اختي تتعذب لشهوور وهي تنتظر منك تتقدم لخطبتهاا رسمي
كان مااهر يطاالع في مااجد بصدمه ويتساائل من فين عرف مااجد كل هالتفااصيل
لاااحظ ماااجد التساائل في وجهه ماهر وقال : لا تعتقد أني اغفل عن شي يسير لأختي سبق وقلت لك ريمااا جووهره بالنسبه لنا أنا كنت عاارف كل شي من البداايه بس كنت وااثق فيك يا ولد عمي وسكت لثواني وقال .. لأني أعرف أنك رجاال نشمي ومستحيل تذل اختي ولأني كنت متأكد أنك مستحيل تعيش مع ريماا وما تحبهااا
أنا كنت أبغى أأدبك قبل لا أسلم لك أختي لكن الوااضح أن ريمااا ملكتك وأن قلبك أصبح ممتلي بحبهاا
لذلك أنا أوعدك أني حرجع ريما لك وبالنسبه للحقيره إلي إذت أختي أنا و ساامي حنتصرف معهاا التصرف إلي تستحقه ..
تهلل وجه ماااهر والأبتسااامه ملت وجهه وقبل لا ينطق بكلمه قال ماااجد بصوت صاارم خلى ماااهر يرتبك : لكن .. لكن لو في يوم من الأيااام جرحت أختي بكلمه يا ماااهر .. حنسى أي أعتباار وقتهاا وحيكون عقاابي لك قووي يا ولد عمي ومع ذلك أتمنى أن ثقتي تكون بمحلهاا وتخلي أختي بعيوونك
ضم مااهر مااجد وهو يقوول بفرحه طااغيه : أوعدك ... أوعدك يا ولد عمي ريما حتكون في عيوني
أبتسم مااجد وضربه على ظهره وهو يقول : وأنا وااثق بك يا مااهر

يتبع ,,,,,

👇👇👇
تعليقات



    حجم الخط
    +
    16
    -
    تباعد السطور
    +
    2
    -