أقسام الوصول السريع ( مربع البحث )

بداية

رواية لا تحسب اني بعد هجرك بناديك -2

رواية لا تحسب اني بعد هجرك بناديك - غرام

رواية لا تحسب اني بعد هجرك بناديك -2

عبير بملل:يالله وديني تاخرت الساعه صارت تسعه
سلطان ابتسم وعقبها انفجر ضحك:انا قلت مافيه انتي ماتفهمين
عبير:وانا قلت لك بروح
سلطان قام ورفع المفتاح وراح للباب والتفت عليها :اذا قدرتي روحي
عبير ركضت له بس سكر الباب
وانقهرت:اهئ قفل الباب بس والله لااروح عناد فيك
بس من بيوديني ياربي مين مافي الا امي لا انا ماحتاج لها ولا هي امي ولا شي
بس انا مالي الا هي وماحد معاه نسخه من المفتاح الاهي
راحت لتلفون ودقت على امها
عبير بتردد:الو
ام عبير بفرح:الو يمه عبير
عبير:ممكن توديني لزواج صديقتي
ام عبير:اي ممكن حبيبتي دقايق وانا عندك
عبير:باي
قفلت بسرعه
وجلست ربع ساعه وانفتح الباب
وفزت بفرح
ام عبير بفرح:ماتتصورين شكثر فرحت انك طلبتيني
عبير بجفاء:انا ماتصلت عشان شي بس وديني لصاحبتي وشكرا
ام عبير :من عيوني يمه
عبير لبست عباتها وقبل تطلع:لاتحسبن انك لسويتي كذا بتغيرين شي من اللي بداخلي
ام عبير بحزن :انا مابي اغير شي بس
عبير مشت بدون تسمع امها وطلعت
وركبت السياره
ام عبير مشت بنكسار وركبت جنب بنتها
وحرك السايق وصلتها للقاعه
ونزلت عبير بدون لاتقول شي
ودخلت القاعه واستقبلها جواهر ومها وساره
جواهر:تاخرتي يالدبا
عبير وهي تبوسها:سورى حياتي بس شسوي غصب
مها:لامعذوره بس سمر ازعجتنا عليك
ساره:اي والله كل شوي تقول دقو على عبير دقو على عبير
عبير:ياعمري هي وينها هي بغرفتها
جواهر:يس بغرفه العروس
عبير:يالله بروح لها
وراحت لصاحبتها
ودقت الباب ودخلت
سمر بفرح وقفت:عبوررره
عبير بفرح لصاحبتها قربت وضمتها:عيون عبوره مبروك حبيبتي الف مبروك
سمر:الله يبارك فيك ياعمري
عبير:هاه وش شعورك
سمر:خايفه والله
عبير:وليه خايفه عادي وترا خوفك طبيعي خوف زي خوف اي بنت بهالليله
سمر:انتي اول ليله كيف كانت
عبير سرحت شوي باول ليله زواج لها هي وسلطان
سلطان وقف عند الباب:قومي
وقفت بفستانها الابيض
قرب لها بخطوات سريعه ورفع راسها وضغط على فكها:مسويه مستحيه
عبير :فكني
دفاها على السرير بعنف ومزق فستانها وصرخ فيها:قومي ارميه
قامت بسرعه وهي تبكي بخوف حسته وحش وحياكلها
ودخلت الحمام وجلست تبكي بخوف ورجفه وصدمه
وعقب ماهدت وطلعت شافته رامي لها لحاف ومخده بالارض اخذتهم وطلعت نامت بالصاله
صحت من سرحانه على صوت سمر العالي:عبييييييييييييييييييييييييييير
عبير :هاه هلا حبيبتي
سمر:وين سرحتي
عبير:معاك
سمر:طيب ماقلتي لي كيف كانت اول ليله
عبير بخاطرها"الله لايجعل ليلتك نفس ليلتي":لاتخافين زوجك بيعرف يشيل هالخوف منك
سمر ابتسمت بخجل وجلست
وعبير جلست جنبها


بالمقهي "سلطان ونايف"
سلطان:تعاند هالبنت على الفاضي
نايف:ههههههههههههههه وربي انكم تحفه
سلطان:ليش قالو لك احنا ارقوز
نايف:حشالله من قال
سلطان:لا بس احسب
نايف:الله يهديك بس عجول
سلطان:ماعلينا الا اخبار الشباب في استراحه اليوم
نايف:اي بس تعذرت عنك وعني
سلطان:وش لقفك خل نروح نوسع صدورنا
نايف:انا ماني برايح بتروح انت بكيفك
سلطان:تدري انك اذا مارحت انا مابروح
نايف:تسلم والله
سلطان:طيب شرايك نروح للبحر
نايف:اوكي يالله
وحاسبو وقامو وراحو للبحر

بيت ام سلطان
وجدان:هههههههههه وش يبي ذا النواف ناشب لها
عائشه:مادري عنه نشبه غثاء حييييل
وجدان:الله يعينها بس بس صدق مايستحي
عائشه:حييييييل اقول الوالده والوالد وينهم
وجدان:مو الوالد الله يحفظه توه راجع من السفر فا تعرفين شغل الحريم وغمزت لها
عائشه:يابياخه
وجدان :ههههههههههههههههههههه هذا الصدق
عائشه:لا انتي تفكيرك منحط
وجدان:اي يعني انتي تفكيرك فل
عائشه:اكيد طبعااا
وجدان:طيري بس
ودخلت ام سلطان وابو سلطان
عائشه بصوت هامس:شفتي تفكيريك كيف وسخ
وجدان:هههههههههههه انطمي عاد
عائشه:هههههه طيب
ام سلطان:شتقولون
وجدان:ولاشي
عائشه:اي مافي شي حمدالله على سلامتك يبه
ابو سلطان:الله يسلمك


نروح لام عبير
راحت لبيت اختها ام محمد
ودقت الباب وفتح هادي ورحب بخالته وهلآ
ام محمد من شافت اختها تغيرت ملامحها:وش جايبك
ام عبير بضعف:انا محتاجتك ياخويتي
ام محمد:وخيتك لا ياحبيبتي ماعندي اخت رخيصه رخصت نفسها بسهوله وظلمت بنتها
ام عبير جلست تبكي:انا غلطت وندمانه والشيطان لعب فيني
ام محمد:حرام ان عبير تكون بنتك انتي والله حرام قومي اطلعي برا
ام عبير:تكفين يااختي انا محتاجتك
ام محمد:برا مابي اسمع ولاشي ماعندي اخت نفسك
ام عبير قامت بضعف:سامحيني ياختي سامحيني ترا الدنيا مو مضمونه
ام محمد بعبره:اطلعي برا
طلعت ام عبير وتمشي بنسكار وضعف وطلعت
هادي:حرام عليك يمه
ام محمد:انت مو كنت بتطلع
هادي:ايه
ام محمد:يالله اشوف اطلع ومالك دخل
هادي:ان شالله وطلع
وام محمد راحت لغرفتها

بيت محمد وشجون
شجون منسدحه وتقراء كتاب
محمد:حبي وش رايك نطلع
شجون:والله تعبت بالسوق اليوم ومافيني امشي
محمد:انا قايل لك خوذي اجازه
شجون:مو يامحمد انا ماحب جلست البيت
محمد:بس الوضع الحين مختلف وانتي حامل
شجون:عارفه بس احب شغلي
محمد:اذا نفسك مو ماهتك ترا تهمني
شجون:الله لايحرمني منك لاتخاف علي
محمد:ااااه منك بس وقرب لها وحضنها وباس رقبتها:احبك
شجون بخجل :وحتى انا
محمد ابعد عنها:حتى انتي ايش
شجون:احببببببببك وسكرت عيونها
محمد بهدوء باس شفايفها
شجوووون ابعدتها بخجل ورااحت الغرفه
محمد جلس يضحك ومسك الريموت وجلس يطقطق بالقنوات


بالزواااااااااااااااااااااااااج
عبير باست صديقتها:الله يوفقك حبيبتي
سمر:عبير مشكوره على وقفتك معاي
عبير بتسامه:واجبي يالله روحي لزوجك لايزعجنا
سمر بضحكه:هههههههه مشكلته
ساره :بدا النصب مشكلته وانتي ودك تركضين له
جواهر صفقتها على راسها:ماعليك منها بس
سمر:ههههههههههههههههه لاعادي متعوده عليها
مها:كلك نظر وباست خدها انتبهي لروحك
سمر:ان شالله وسلمت على اهلها وطلعت
جواهر:يالله عبور تعالي اجلسي معانا مشتاقين لك
عبير:لبي ارواحكم والله
مها:اي والله عبير ترا الخميس رايحين للمزرعه يويلكم ماتجون مثل المره اللي طافت
عبير:ان شالله بقنع سلطان
ساره:مو بكيفه غصب عنه
عبير:هههههههههههههه خلاص قلت ان شالله لاتزعجوني
جواهر:هههههههههه يالله تعالي نجلس
ودخلو وجلسو وجلسو قرقره وسوالف بنات وتعليق ورقص

بالبحررررررررر عند"نايف وسلطان"
نايف:اقول سلطان تتوقع عبير بالبيت الحين
سلطان:اكيد طبعا
نايف:وليش متاكد
سلطان:لاني قفلت عليها الباب فا طبيعي ماتقدر تطلع
نايف:اها يمكن عندها نسخه
سلطان:لاماتوقع وبتفكر"معقوله تكون راحت":يالله نايف استاذن
نايف وهي يضحك:هههههههههه وين بتروح
سلطان وهو يمشي بسرعه:باي باي
وركب سيارته وحرك للبيت ودخل وهو ينادي:عبير عبير
دخل الغرفه مالقها
اخذ جواله وهو معصب للاخر ودق عليها ولا ردت وزاد غضبه
ركب سياره وحرك متجه لقاعه الافراح
وهو طول الوقت يدق دق عليها




نرجع لقصر الزواج
عبير:ههههههههههه مادري متى تعقلين انتي
ساره:هههههههههه اي عقل تركته لك
عبير:انطمي بس واخذت شنطتها وطلعت جوالها
وشافت اكثر من عشرين اتصال من سلطان بلعت ريقها
وجت بتتصل عليه بس سبقها ودق وقامت
جواهر:وين
عبير:سلطان يتصل
وابعدت وردت
عبير:هلا سلطان
سلطان:اطلعي برا بسرعه
عبير:وين اطلع
سلطان بصراخ:من اللي انتي فيه اطلعي بسرررررررررررعه لا ادخل وارتكب فيك جريمه
عبير :طيب طيب
وقفل سلطان بوجهها
وراحت للبنات واخذت عباتها
مها:بتروحين
عبير:اي سلطان جاء
جواهر:لاتنسين المزرعه
عبير بخاطرها"ياربي استر يارب اكيد بيموتني"
مها:عبير
عبير بنزه:اي اي فهمت خلاص يالله باي وسلمت بسرعه وطلعت
لبست عباتها وطلعت
شافت سياره سلطان ومشت بسرعه وركبت
سلطان حرك بسرعه
عبير حطت ايدها على قلبها"رحتي فيها ياعبير"
وصلو للبيت ولف سلطان عليها بعصبيه:انزلي
عبير فتحت الباب ونزلت
ودخلت بسرعه قبله كانت بتدخل الغرفه وتقفل الباب على نفسها
بس سلطان اسرع منها
عبير بقوه مصطنعه:خير انت شفيك
صفقها كف سلطان بكل قوه يطفي فيه عصبيته
ورفعها من شعرها والدم من خشمها نزل :انا تكسرين كلمتي
عبير خلاص ماعاد تشوف داخت كفه خلاها تشوف كل شي اثنين
سلطان:ردي يابنت الشارع ردي متعوده على الصياعه بس وربي لااربيك
عبير بصوت رايح:انا بس رحت زواج صاحبتي
سلطان بصراخ:وانا رفضت مع مين رحتي اعترفي مع عشيقك صح
عبير تحرك راسها بلا
سلطان :لااااااتكذبين قولي الصراحه
عبير بصوت متقطع:رحت مع ماما
سلطان:ايش مع الحقيره امك
عبير رفعت نفسها وتحاول تحرر شعرها:اي فك شعري خلاص
دفاها سلطان على الكنب:وربي لاتندمين تبين تسوين سوات امك هاه بس هين وطلع
عبير قامت تلملم مابقي منها
واخذت لها بجامه ودخلت الحمام تاخذ دش
وبعد ماطلعت
حطت لزقه صغيره على شفتها وابتسمت قدام المرايه:عادي ياعبير تعودتي على الضرب ماعاد يهمك
اهم شي شفتي صاحبتك وباركتي لها وشاركتيها فرحتها والباقي يهون
اخذت مخده ولحاف وطلعت الصاله شافته جالس
عبير:ممكن
سلطان ناظرها والشرار يطير من عيونه:انقلعي الغرفه
عبير:بس انت قلت لااقرب لسرير
سلطان بصراخ:قلت لك انقلعي
عبير راحت بسرعه الغرفه وسكرت الباب
وسندت نفسها عليه"ماعرفنا لك وجع ان شالله"
ورمت نفسها على السرير ونامت




نهاااااااار يووووم جديد
صحت عبير ع صوت المنبه
وقامت جلست تتمغط ومبسوطه انه اول مره تنام ع السرير براحه وقامت نفس البزران تنطنط ع السرير:يسس يسسس واخير نمت عليك ورمت نفسها بقوه ع السرير
دخل سلطان مستغرب:خير شفيه
عبير قامت من ع السرير وهي تضحك:سلامتك ودخلت الحمام<اكرمكم الله
سلطان ناظر السرير وباس ايده:حمدالله والشكر وطلع ثوبه وشماغه وجلس يبدل
عبير طلعت ولبست وراحت المطبخ عشان تجهز الفطور
سلطان:مابي فطور
عبير"احسن شي ريحتني":طيب ممكن توديني
سلطان:امشي وطلعو وركبو السياره
عبير:اقول سلطان
سلطان:نعم
عبير:الخميس خالتي وبناتها عزميننا ع الاستراحه
سلطان:روحه مافيه
عبير:ليش سلطان هذيك المره رفضت ومايصير ترفض هالمره
سلطان:والا عاد انا بكيفي
عبير بخاطرها"انا لازم استعمل معاه اسلوب الشد والرخى لان لشديت كل مره انا اللي بخسر":سلطان بليز وحتى عازمين اهلك
سلطان:ولعزمو اهلي خير ياطير
عبير:سلطان تراها بس احترام لناس الله عزمونا ومو حلوه مننا نرفض كل مره
سلطان:.............
عبير:ها سلطان شقلت
سلطان:يصير خير
عبير بخاطرها"دامه قال خير اجل بيوافق يافديتني"
وصلها المستشفي وراح
:::

بيت ام عبير

جالسه بالصاله ودموعها تنزل وتكح وتذكر كلام الدكتور
الدكتور:انتي ياام عبير تحتاجين لعمليه بااسرع وقت لان حالتك جالسه تدهور والسرطان بينتشر
ام عبير:احسن انا ابي اموت
الدكتور:استغفر الله ياام عبير انتي اكيد ليكي ناس وبيسألو عليكي
ام عبير بحزن:ناس انا مالي احد وقفت ومشت وهي تقول:ولايبيني احد
جلست تكح بقوه اكثر وراحت لغرفتها وفتحت الدرج وشافت حبوبها بس رمتهم ماخذتهم
طلعت صور بنتها عبير وضمتهم لصدره وهي تبكي"انابرحل عنك يايمه برحل وانامو مطمنه عليك"
::
انتهى البارات
توقعاتكم
عبير وسلطان عبير بتبطل عناد لسلطان او بتزيد؟
ايش ممكن يحصل بالمزرعه؟
وام عبير ايش حيصير لها؟
ولو صارلها شي ايش حتكون ردت فعل عبير؟
البارات الجاي الاربعاء


البارات الرااااااااابع
بمكتب سلطان ونايف
دق جوال سلطان وشاف ام عبير تتصل واستغرب
رد بدون نفس:خيرر
ام عبير:سلطان يمه ابيك تجيني ضروري
سلطان:اسف انا موفاضي لك
ام عبير:طالبتك ياسلطان بس ربع ساعه ماني بمااخرتك
سلطان:استغفر الله بس يالله باي
وقفل وزفر
نايف:شفيك
سلطان:هالزفته ام عبير تبيني
نايف:روح طيب وشوف شعندها
سلطان وقف:بستاذن واروح اشوف وش عندها
وطلع
نايف"الله يصلحك بس"




بالمستشفي
عبير بصدمه:شقلتي مات شلون مات وامس عمليته ناجحه
الممرضه:دكتوره احنا كلنا استغربنا كانت حالته مستقره بس قبل ساعه وقف قلبه
عبير:لاحول ولاقوه الابالله بلغتو اهله
الممرضه:اي دكتوره وهم جايين
عبير:الله يهون عليهم مصيبتهم
الممرضه:امين يارب وراحت
وعبير دخلت المكتب
عائشه:شفيك
عبير:المريض اللي امس سويتله العمليه توفي
عائشه:وشووووو
عبير جلست:اوف بس تخيلي العمليه كانت ناجحه
عائشه:لاحول ولاقوه هذا يومه
عبير:الله يصبر اهله
عائشه:اميين
دق جوال عائشه
عبير:الطورى صح
عائشه:اي اوف بس بشوف شعندهم وقمت
عبير:تعالي بجي معاك
عائشه:يالله
وطلعو راحو الطواري
عائشه:شفيه المريض
دكتور ماجد:معاه نزيف بسيط اثر تعرضه لحادث بس يحتاج لخياطه وفي كسر برجله
عائشه:لاحول الله دخلوه بسرعه
عبير:شفيه عيوش من هالمريض
عائشه:مادري
عبير:روحي بسرعه بنتظرك
دخلت عائشه للمريض
عبير شدها الفضول ودخلت وراء عائشه وتمنت انه مادخلت
ناظرته بصدمه وقهر وكره"هذا اللي قتل ماما هذا هو هذا سبب دمرانا هذا هو هذا احقر واقذر انسان ع وجه الارض"
عائشه قربت لعبير بخوف:عبير
عبير رفعت ايدها وطلعت بسرعه وراحت لدوره المياه واطلقت العنان لنفسه تصيح بصوت شبه مسموع
"يارب انتقملي ولاامي منه يارب انا اكرهه بكل مافيني حسبي الله عليه حرمني من احساسي بوجوده بحياتي حسبي الله عليه وتشاهق"
انفتح باب الحمام ورفعت راسها شافتها عائشه وخلود
عائشه ركضت لها:عبير حبيبتي لاتبكين
عبير ضمتها وتصيح:هو قتل امي خالك قتلها
عائشه:الله بياخذ حقكم بس اهدي مايستاهل دموعك
عبير جلست تصرخ:متى قوليلي متى الله ياخذ روحه قبل يطلع من هنا
خلود:اروح اجيب لها مهدئ
عائشه:اي بسرعه لانها منهاره
عبير دفت عائشه:بعدي عني انا مابي شي
خلود طلعت بسرعه وجابت مهدئ وعائشه مسكت عبير اللي تحاول تفلت منها
وخلود عطتها الابره
شوي وهدت وطاحت ع ركبها:انا بنته ليه مايعترف فيني
عائشه رفعتها وعدلت غطاها وسندت كتفها بمساعده من خلود وطلعوها عشان يودونها لمكتبها
وصادفو نواف ومن شافها كيف ذبلانه بين يدينهم خاف عليها
وقرب لهم
نواف:خير شفيها
عائشه:ولاشي بس تعبت شوي
نواف:جيبيها لغرفه الكشف اكشف عليها
عبير رفعت راسها وتناظره وعيونها حمر:انت تكشف علي
نواف:انا بس خايف عليك
عبير بعصبيه وتسكر عيونها:انقلع
نواف تفاجاء بس طنش:مابنقلع
عائشه:نواف عبير تعبانه اتركها لحالها
خلود:دكتور نواف الزم حدك او بشكيك للمدير
نواف ناظر عبير بحزن وراح ودوها المكتب
وجلسوها وع طول حطت راسها ع مكتبها ونامت
خلود ناظرت عائشه:كانها طفله
عائشه جلست بمكتبها وابتسمت:وهي فعلا طفله
خلود ردت الابتسامه وطلعت


بيت ام عبير
سلطان فتح الباب وطلع وهو يختنق ركب سياره وحط راسه ع الدركسون وهو يفكر"معقوله خالي يكون كذا معقوله يكون بهالخسه والدنئه لالا اكيد هاذي تكذب تبي تتبلاء ع
خالي تبين اصدقها هي وبنتها الحقيره بس ليش تكذب وهي ايامها معدوده ليش وانا ايش يخليني اصدق انها مريضه يمكن تكذب بس عشان تكسب عاطفتي اكيد عشان كذا"شغل سيارته
وحرك للمستشفي

بييت ام محمد
هادي:اقول ساره كويتي ثوبي
ساره بلعت ريقها:اي
جواهر ومها:ههههههههههههه
هادي:خير وش ضحكم
ساره بتردد:هادي انا
هادي:لاتقولين حرقتيه
ساره هزت راسها
هادي بصراخ:ياااااااغبيييييه
ساره قامت تركض:اسفه
جواهر ومها:هههههههههههههه
هادي ناظرهم وهو معصب:تضحكون هاه
مها:هو وش فيك ماتبينا نضحك
هادي:تدرين وش راح تسوين الحين
مها:وشو
هادي:تغسلين هدومي
مها:عادي
هادي ناظر جواهر:وانتي ترتبين غرفتي
جواهر:عادي
هادي وقف:لاارجع وانتم جالسات
جواهر ومها:ان شالله
طلع هادي
وجواهر ومها انفجر بالضحك
مها:مصدق نفسه اني بغسل له
جواهر:والا انا برتب له
دخلت ام محمد:بسرعه كل وحده تقوم تسوي اللي طلبه منها هادي


يتبع ,,,,

👇👇👇
تعليقات



    حجم الخط
    +
    16
    -
    تباعد السطور
    +
    2
    -