بداية

رواية تدري بأني أموت فيك وبقربك أصبح شخص غير -3

رواية تدري بأني أموت فيك وبقربك أصبح شخص غير - غرام

رواية تدري بأني أموت فيك وبقربك أصبح شخص غير -3

المنظر يرجع لها لمن كانت ف منطقتها تتعالجع مع الدكتور...وووو
ركض احمد للجازي الي ترتجف ودموعها ينزلوا ....وتصارخ بصوت واطي وتمسك شعرها بقوه
احمد:ممكن تخرجواا
ااالشرطه:اسفين فكرنا شي صاير...هذول الممرضات الله اتصلن وقالوا ان ف شي هنا
احمد يحضن الجازي وقاطعهم:انتووا اطلعوا من هنا اول وبعدين نتفاهم
طلعت الشرطة من عند احمد...ومسك احمد الجازي يدها وحاول يبعدها عن شعرها
احمد:الجازي اهدي اهدي ...كل شي بخير اهدي
الجازي:قول له يتركني ...قول له
احمد:خلاص راح راح...اهدي انتي بس اهدي
وبعد ماهدت الجازي ولاكن لازالت بحضن احمد...طالعت بنات خالتها وشافت الشفقه باعيونه وهذا ماتبيه الشفــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ ــــــــقه
الجازي تهمس بحضن احمد:الله يخليك احمد ابي اجلس بروحي...ممكن تخرجهن
احمد :ممكن تخرجن من الغرفه
رنيم:بس
احمد بحزم:لو سمحتي اطلعي برى
رنيم :يالله بنات
حملن اغراضهن وباسن راس الجازي وخرجن....ممد احمد الجازي ع السرير وغطاها بالبطانيه
احمد يمسح ع شعرها:خلاص كل شي اوكي...ارتاحي
الجازي تطالع فوق ودموعها ينزلن:انا خايفه...احسن انه راح يجي ...((بلعت لعابها))اكيد راح يجي
احمد يمسح دموعها:نونو لاتخافي ماراح يصير لك شي
الجازي تمسك يده:خـــ ـــ ـلــ ـك مـ ـعـ ـأي
احمد يبوس يدها:انا معاك وماراح اروح
جلس احمد معها لين ماحس انها نامت..خرج من الغرفه...وترك معها الممرضه الهنديه ... راح مسرع ليكلم جده عن الجازي...لانه مايقدر ينتظر اكثر من كذا


ياترى هل راح يوافق الشيخ سلطان ان احمد يتزوج الجازي
ولا راح يرفض لانها ماتليق بمستواهم
انتضروا البارت الجاي
بعد يومين






(( 9 ))
دخل احمد القصر ونزل من السيارة وتركها مفتوحة ليخذها الهندي ويرجعها للجراج
دخل الصاله الرئيسية وشاف جدته الي بعدها محافظه ع منضرها الأنيق..باس راسها
احمد:اخبارك يمه
ام عبدالعزيز بحنان:بخير اذا انت بخير
احمد يبوس ايدها:وانا ماكون بخير الا انتي بخير
ام عبدالعزيز:عيل انا بخير
احمد:الحمدلله...يمه وين ابوي
ام عبدالعزيز:تلقيه بالغرفه...ليه
احمد:ابيه بسالفه
ام عبدالعزيز:روح له
احمد وقف وباس راسها وطلع ليقابل جده....دق الباب ع جناح جده ..ودخل
احمد :يبه وينك
ابوعبدالعزيز:انا هنا ياولدي
احمد راح له وباس راسه:اخبار الشيخ الغالي
ابوعبدالعزيز :اشلون راح يكون اخباري وانا احمل حمل ثقيل ع كتافي
احمد يبوس يده:الله يخليك لنا يا اغلى اب وحاكم دوله بهل الكون...وبعدين يايبه انت وعمامي وعياال عمي كثير...اكيد يحملوا اشوي منك
ابوعبدالعزيز:الحمدلله ع كل حال
احمد بتوتر:يبه انا ابيك ف موضوع
ابوعبدالعزيز لاحظ توتر احمد:خير يا ولدي محتاج شي
احمد:الي ابي تقدر تعطيني اياه اذا طلبته
ابوعبد العزيز بحنيه ع ولد ولده:انت تامر لو تبي عيوني اعطيك اياه
احمد:تسلم ...انا قررت اتزوج
فرح ابوعبدالعزيز:قول كذا ....وانا موافق...اختار وحدة من بنات عمك
احمد بتوتر:مو هنا المشلكه....انا مابي من بنات عمي
ابوعبدالعزيز:اها ...في وحده ببالك
احمد:ايه
ابوعبدالعزيز:مين اهي...نعرفها تقرب لنا
احمد:انا راح اقولك السالفه ولاتقاطعني وانت اختار تبني اتزوجها او لا
ابوعبدالعزيز
احمد:اسمها الجازي ....... .................................................. .................................................. .................................................. .................................................. .................................................. .................................................. .................................................. .................................................. .......................................... وهذا كل السالفه...والله الشهاد اني اقول الصدق ولا كذبت بشي...انا احبها يايبه وشاريها.
ابوعبد العزيز:لا يا احمد ...اختر لك أي بنت ....الا هاذي
احمد بحزن:ليه
ابوعبد العزيز:انت قلت بفمك ان البنت مريضه
احمد:والمريض يتعالج
ابو عبدالعزيز:واغتصبت بعد
احمد:مب بيدها...وانا احبها وابيها
ابوعبدالعزيز:انت موافق انك تتزوج من وحده كانت لقبلك..يعني مب انت الاول في حياتها
احمد بعصبيه ووقف:وش هل الكلام يبه..هذا انت الكبير تقول كذا
ابو عبد العزيز:هذا انت كمان قلتها...انا الكبير ...يعني افهم منك...انا ماراح اخليك تتزوجها...لان اكيد ضحكت عليك ...وخلتك تقتنع تتزوجها علشان تتستر عليها
احمد:الجازي مب كذا
ابوعبد العزيز:لا تضحك ع نفسك يا احمد...انت لك مكانك ف الدوله ولك بنات كثير يحبونك...اكيد اهي وحدة منهم
احمد ودموعه شويه وتنزل:انا ابيها ياجدي
انصدم ابو عبدالعزيز لان احمد اول مره يقول له جدي
احمد نزلت الدمعه من عينه واعطاء جده ظهره لايشوف دموعه:احبها...الجازي مب كذا ...انا ظليت معها اسبوعين...ولا يوم حسستني ان لازم تحترمني مثل ما الكل يسوي...احمد تكلم الكل يسكت...احمد ابتسم الكل ينصدم...احمد احمد احمد...اهي غير عنهم كلهم...ما تعامليني برسميه ...بالعكس...تهاوشني ...وتضربني اذا زعلتها...وذا فرحتها ((ابتسم))تناديني حمود...كل هذا وتضحك علي...لا ياجدي ..الجازي مب كذا
سكت ابوعبدالعزيز وبعدها قال:احمد لا اخر مره اقول لك...انت تعتبر الثاني بحياتها...ترضى لنفسك انك تتزوج بنت مستخدمه
قاطعه احمد بصاراخ:بـــــــــــــــــــــــــــــــــــــــس.. ..لاتقول متسخدمه....الجازي افظل من كذا...هذا وانت الحاكم من الفروض تفكيرك افضل من كذا
ابوعبدالعزيز ندم ع كلمته:انا موافق...بس انتبه يا احمد البنت مريضه وغير كذا اغتصبت...يعني مب بنت مره...مب تتزوجها كمن شهر وتطلقها...لان صدقني راح اقف ف صف البنت
احمد سكت شويه وجلس يفكر:وانا موافق ابيها
ابوعبدالعزيز:خلاص اروح اليوم انا وعمانك واكلم اوبو البنت
نط احمد من الفرحه وباس راس جده:احبك يايبه احبك
ابتسم ابوعبدالعزيز:خلاص انت اعطيني اسم الرجال ورقمه...وانا اتصل فيه واكلمه
احمد:شكرا يبه ...الله لايحرمني منك يالغالي
ابوعبدالعزيز :الحين يبه ....اول جدي
احمد بخجل :اسف ..بس كل شي الا القلب مرضى عليه
ابوعبدالعزيز يربت ع كتف احمد:الله يوفقك يا ولدي ...واعذرني ع الكلام الي قلته...كنت ابي اتاكد من انك تبيها من صج ومتمسك فيها ...ولا مثل اخوك وعيال عمك الاثنين...كل 3 اشهر يبشروني بزوجه جديده
احمد يبوس راسه:لا عادي ...امممم ..اهو صحيح نرفزنتي شوي...واما عن براء...انت تدري عنه طيش شباب
ابوعبدالعزيز:الله يهديهم طلعوا لي الشيب بشعري
احمد :اروح اتصل ف المستشفى اخذ رقم ابو مشعل
ابوعبدالعزيز:روح ياولدي


(( 10 ))
بعد ماخرج من عند جده الشيخ سلطان
الشيخ سلطان دق جرس ع احد حراسه
الحراس الشخصي داخل ركض : امر سمو الشيخ
الشيخ ابو عبدالعزيز : ابي منك تجهز السيارات
لان راح نطلع انا والاولاد
الحارس : ع امرك
الشيخ ابو عبدالعزيز : شوف شغلك
اما في بيت ابو نواف
كان الكل مو مصدق خبر ان الشيخ سلطان بجلاله قدره
راح يزورهم البيت ولا يبيهم ف موضوع شخصي
كمان
ابومشعل مصدوم:الشيخ سلطان راح يجي هنا اليوم
ابو نواف كان مثل الكل مو مصدق : اشلـــون ؟؟
انت متأكد ؟؟
ابومشعل:والله ...اتصل فيني مديره يقول يبي يكلمني بموضوع مهم
جلند الي اجاء من منطقته ليكون بجانب اخته :يبه الله يهداك ...مره حده سلطان ال .... يتصل فيك ويبيك ف موضوع ومهم بعد...انت جالس تضحك علينا
مازن اخ الجازي:هههههههههههههههههه....يبه الصراحه طلعت فيها
ابو مشعل:وش رايكم تقوموا وتضربوني مب احسن لكم
مازن وجلند :محشوم يالغالي
مازن : بس يبه هذا يمكن مقلب من احد اصحابك
ابو مشعل : ياغبي لو افترضنا انه مقلب
راح يقول انه الشيخ سلطان مره وحده
مشعل :واااااك تاهزئوا
مازن : عقبالك
نواف:والحين وش نسوي
ابونواف: تاخذ واحده من اخواتك ...اممم خذ غلا...وروح السوبر ماركت واشتري الاغراض للبيت...تدري امك مب هنا ...وانت يا مشعل خذ المهابيل الثلاثه ذول وروحوا لمطعم وخذوا ذبايح ع شرف الشيخ سلطان وووو
الكل:اوكي
وبدى التجهيز لحضور صاحب السمو سلطان واولاده... وتحرك موكب سمو الملك واولاد لبيت ابونواف وبعد فتره من الوقت...وصلت السيارات تعلن وصول الشيخ للبيت المتواضع...دخلوا الرجال لمجلس ابونواف بعد السلام ..وشويه من الكلام
ابوعبدالعزيز :والله اني ارتحت لك يا ابومشعل
ابومشعل:تسلم صاحب السمو
ابوعبدالعزيز:انا جاي هنا بعد ماعرفت ان ابنتك الجازي بمستشفى ال(.....) ...وان ولد ولدي احمد طبيبها
ابومشعل:والله ماتقصر ياشيخ
ابوعبدالعزيز: انا طالب يد بنتك الجازي لولد ولدي احمد ع سنه الله ورسوله
الكل :......................................<<مصدوم
احمد راح يطير من الفرحه
مازن لاخوه:الحين جازي تتزوج من شيخ ...ماصدق
جلند:انا اكيد احلم...مازن تسمع الي اسمعه
محمد بجانبهم:انتوا متاكدين ان الشيخ جالس بوجهي الحين
جلند:انت وش رايك يعني
محمد :حاس اني احلم
مازن:عيل كمل حلمك
ابومشعل انصدم ...وبعدها قال:والله الشرف لي اني ازوج بنتي لحفيدك...وانا موافق
ابوعبدالعزيز:عيل حددوا متى تبون الملكه والعرس وانا جاهز لكل شي
احمد باحترام :ياريت ياعمي توافق تكون الملكه الحين
ابوعبدالعزيز بصوت واطي:احمد اركد شوي
احمد:الصراحه انا ابيها والحين بعد
ابو مشعل:بس مايصير ياولدي
احمد:انا مابي شي غير الملكه تكون الحين...والعرس ف الاجازة ...يعني بعد ماتشفى
عماد:يا شيخ هذا مايصير...البنت بعدها ماتدري
احمد:ماعليه انا ابي اكلمها وافهمها
ابومشعل بقله حيله:انا موافق لاكن ...بعد موافقه اخوالها واخوانها
ابو نواف يكلم الشيخ ابوعبدالعزيز:مثل ماتعرف ياشيخ ان البنت صغيره توها ماكملت 16 سنه..بعدها ياهل
ابوعبدالعزيز:انا حاولت اقنعه بس وش اسوي يبها ومتمسك فيها
ابومشعل طالع احمد:ممكن اتكلم معاك ع انفراد
وقف احمد:طبعا
خرج ابو مشعل واولاده واحمد ...للحديقة البيت الصغيرة
ابومشعل:حبيت اقولك ..قبل ماترتبط فيها...ومع اني متاكد انك راح تغير رايك...ان الجازي مب بنت
احمد:....................
مشعل:الجازي تعرضت للاغتصاب ...من طبيبها ف منطقتنا ....وعلشان كذا عندها خوف من الرجال
احمد:...........................
مازن:ومثل ماتعرف انت شيخ ... نحن مستوانا متوسط...مب لانها بنت من العامه الشعب تتزوجها ولمن تشبع منها ترميها
احمد طالعه بنظره حاده:احترم نفسك .... انا مب كذا
مشعل يبرر كلام مازن:مازن يقصد ...كثير من الشيوخ ف الخليج يتزوجوا ويطلقوا ويرجعوا يتزوجوا مره ثانيه...ونحن من حقنى نخاف عليه
جلند:والجازي اختنا الوحيده واهي كل شي بالنسبه لنا
ابو مشعل:مب هذا موضوعنا....موضوعنا الجازي مب بنت ...مره صارت
احمد:انا عارف ..انها مب بنت ومع ذلك ابيها
ابومشعل:اتمنى هذا رايك الاخير ولاتندم عليه
احمد:لا مب نادم
ابومشعل:يالله توكلنا ع الله
اجى المالك وملك احمد ع الجازي...وصار زوجها ع سنه الله ورسوله
براء يحضن اخوه:مبروك مبروك
احمد:الله يبارك فيك
براء بفرحه:والله ودي من الفرحه ارقص
احمد يضحك ع اخوه:هههههه...لا مابيك ترقص
مهاب يسلم عليه:وش فيك حار كذا...مابك صبر...خطبه وملكه بنفس اليوم
احمد بغرور:عيل انا ليش شيخ
مهاب:ايه والله
براء:خخخخخخ...بنات العايله راح يموتوا من الحره....الا اخواتي
مهاب:خخخخخخخخخخخخ...يستاهلوا ...احمد الثقيل تزوج الحين
احمد:ممكن تبعدوا شويه...ابي اسلم ع اهل زوجتي
مهاب:ياااااي اهل زوجتي ...مقدر انا ع الكلام ذا
براء:وش فيك خليه معرس يقول الي يبي
مشى احمد وراح لمازن وجلند ..الي هم مب راضين ع الزواج...لانهم مثل ما يقولوا ما يأتمنوا للشيوخ والحاكم..لانهم لاعابين..ولانهم اغنياء...شايفين انفسهم..من يلومهم اهم اخوان خايفين ع مستقبل اختهم الصغيرة و الوحيده
احمد ابتسم لهم ومد يده يصافح:مافي مبروك
مد مازن يده:مبروك...والله الله ف الجازي
احمد:الله يبارك فيك ..لاتخاف الجازي بعيوني
ومد يده لجلند الي طنش يده ومشى...افتشل مازن من تصرف اخوه وحاول يجد له عذر:سامحه ياشيخ
احمد:لا عادي...وبعدين قول احمد من غير شيخ
مازن:اوكي


مشى الشيخ سلطان واولاده واحفاده وكل واحد راح ع بيته...بعد العشاء...واما عن اهل الجازي مازالوا مصدومين ...مب مصدقين الي صار
اما عن بطلتنا الجازي
حاول الجازي توقف ع شان تروح الحمام...بس اهي جسمها ضعيف...ماتقدر تمشي الا بمساعده من الممرضات...وكانت الممرضه الهنديه طلعت تدور ع صديقاتها تسولف ...بعد ماشاف الجازي نايمه...نزلت الجازي ماسكه بعمودا السقايه...بس ماقدرت تكمل خطوتين الا طاحت ع الارض البارد...طالعت ف الغرفه تدور ع احد يساعدها بس ماكو احد
الجازي تنادي وتبكي:يمه ...يمه ...اهئ ..اهئ ..وينك
لارد :.............................
جلست الجازي ف مكانها لمده ساعه متواصله....كانت محتاجه وبشده تدخل الحمام ((تكرمون))بس ماكو احد يساعدها ...لين بللت نفسها((تكرمون))بكت الجازي ...اهي تحاول تزحف للحمام ....لم وصلت وانهد قوها ...شافت شخص اخر شخص تتمنى تشوفه


من هوى ياترى




(( 11 ))


جلست الجازي ف مكانها لمده ساعه متواصله....كانت محتاجه وبشده تدخل الحمام ((تكرمون))بس ماكو احد يساعدها ...لين بللت نفسها((تكرمون))بكت الجازي ...اهي تحاول تزحف للحمام ....لم وصلت وانهد قوها ...شافت شخص اخر شخص تتمنى تشوفه ((احمد))
راح احمد لها وانصدم لمن شافها مبلله نفسها((تكرمون)):الجازي وين الممرضه؟؟ وبعدين ليش انتي هنا
الجازي نزلت راسها فاغطت الشعر ملامح وجهها شعرت بالاحراج والفشيله ...بنت كبيره تبلل نفسها بنت كبيره ماهيب قادره تساعد نفسها وتروح الحمام:........
اقترب احمد اكثر منها:الجازي انتي بخير
الجازي:احمد الله يخليك خليني بروحي...حاسه بالخجل
احمد حاول يحملها صرخت الجازي:ابعد ابعد....لاتلمسني...تراني موسخه...ماتشوف..((بكت)) انا ياهل ابلل نفسي..مو قادره اروح الحمام
احمد بحنيه:عادي الجازي..انتي معك عذرك مريضه
الجازي ودموعها تنزل:لا مب عادي....انا كبيره ع هل الاشياء
احمد:انزين خليني اوصلك للحمام ع الاقل
الجازي:هذا انا وصلت ...مايحتاج تساعدني
احمد:انزين افتحي الباب اذا تقدري
الجازي:ليه تبي تحسسني بالعجز...ليه تفرح لمن تشوفني موقادره اعمل شي
احمد :انا كذا الله يسامحك...خليني اساعدك..وبعدها نتفاهم
فتح احمد الباب الحمام ...وحمل الجازي بعد مافصل السقايه من يدها...وضعها بالبانيوم
احمد يرفع كم يده:انتي خذي شاور وانا راح اكون ف الخارج ...لمن تنتهي ناديني...وهذا المنشفه والروب...اوكي
الجازي بصوت واطي:اوكي
طلع احمد من الحمام العفاريت والشياطين متجمعين ع راسه ...وحلف انه اول مايشوف الهنديه راح يفصلها...خرج ملابس للجازي ...وجلس ينتظرها تنادي ....بس ماندته...اقترب من الحمام
احمد:الجازي خلصتي
الجازي:........................
احمد بدى يخاف:الجازي
الجازي:ايه خلصت
دخل احمد وشافها لابسه الروب ومنشه ع شعرها الطويل....حملها ..واهووا يبلع ريقه من نوعمت شكلها...وضعها ع السرير
الجازي رفعت عينها لاحمد:الي نسويه غلط
احمد:................
الجازي:ارجوك...ابعد عني مابي مشاكل...لو شافوني اخواني راح يقتلوني
احمد:انا اساعدك
الجازي:الحين ساعدتني وخلصت الله يخليك اطلع...مب لاني ضعيفة ولاني قادره اصارخ..تروح تحملني وتروشني
احمد:وش هل الكلام الفاضي...كل ما اعمل لك شي انا ضعيفه انا ضعيف....وفي شي ابي اقوله لك
الجازي:.......................
احمد بتوتر:انا ملكت عليك اليوم...ومن ابوك
الجازي :تفكر انك راحت تضحك علي بهل الكلامات...انا ابوي مستحيل يزوجني مستحيل
احمد يخرج ورقه زواجهم:شوفي بنفسك اذا مب مصدقه
الجازي تقري الورقه وعيونها مليانه دموعه:كذب كذب....انا مابي اتزوج مابي....انا اكرهك اكرهك
احمد عصب:ليش وش فييني رافضتني
الجازي:كذا كذا...ماحبك ماحبك...غصب غصب...وين ابوي وينه...مب حرام عليه يزوج بنته ...واهووا يعرف سبب كرهها ف الزواج...مب حرام
احمد:الجازي ...وبعدين خلي دلع البنات
الجازي:اطلع برى برى مابي اشوفك برى
جلست الجازي تبكي بصوت عالي وتلطم نفسها وتقطع شعرها...وحاول احمد انه يهديها بس مافي أي فايده....لين اعطها كف
فتحت الجازي اعيونها مصدومه:..........................
احمد وصدره يطلع وينزل من العصبيه:من اول انا ساكت لك....قلت امكن تعقل وتهدي...بس ماشوف غير انك جاعده تزيدي ف جنانك هذا...اسمعي االحين انا زوجك....وباظل زوجك ....وانتي تسكتي واكتمي هل الصوت...فاهمه
الجازي بصوت واطي:بس انا ماحبك
احمد:رجعنا لكمه ماحبك...يا اختي حتى انا ماحبك
الجازي:عيل ليش تزوجتني
احمد حس بقهر وحب يطلعه فيها:لانك مريضه...وطارق موصيني عليك انتي اكثر وحدة...وقال يخاف ناس ثانين يكشفوا عليك...وبعيدن لاني طيب وراحمك...علشان اذا تطلقتي تتزوجي من بعدي....بالمعنى الصحيح...استر عليك
كانت الكلمه قويه عليها...دخلت مره ف الصميم ...بس كمتتها ف قلبها
احمد:والحين انطمي ونامي ...وراك مشوار باكر
الجازي:.................................
جلس احمد معها لين نامت...باس راسها وطلع يدور الممرضه...ولمن شافها اعطاها كمن كلمه وطردها....وقرر يجيب لها خدامه فلبينية تخدمها
**اليوم الثاني**
دخل ابومشعل وام مشعل واخوانها....وشافوها جالسه ع السرير تطالع ف الشباك سرحانه
ابومشعل يبوس راس الجازي:اخبار حبيبه بابا
الجازي:........................
ابومشعل مستغرب:وش فيك بابا
الجازي:ليش تزوجني وانت تعرف راي ف الزواج
سكت ابو مشعل لانه عرف انها عرفت
الجازي:ليه حتى انك ماعطتني خبر
مازن:الجازي
الجازي:لاتقول الجازي.....لهل الدرجه انا عاله ع قلبكم....تبون الفكه مني
ام مشعل:لا يا امك لا
الجازي:امبلى واضح
ابومشعل:احمد متفهم لوضعك وعارف كل شي
مازن جلس بجانبها بدفاشه:والحين صرتي شيخه الجازي
الجازي مستغربه:الشيخه
جلس جلند من الجانب الثاني:ايه والله...طلع الدكتور حقك شيخ وحفيد الحاكم
الجازي:بعد
مان يقرصها بخدها:من قدك
الجازي بحزن:بس انا مابي كل هذا ....ابي اكون معكم...انتووا بس
ام مشعل:يابنتي كل بنت مصيرها الزواج...اذا ماتزوجتي هل السنه في الي بعد وبعده
الجازي:بس انا غير عن البنات العالم كلهن...من راح يرضى انه يتزوجني
مشعل:واحمد ...صار زوجك
الجازي بستهزاء:زوجي ...احمد راح ياخذني ..وياخذ الي يبيه ويرميني...هذا انتووا الرجال كلكم كذا
جلند يطالع مازن وحزنوا لحزن الجازي
جلند يغير الموضوع لريح اخته:وش رايك نلعب انو
مازن بحماس:والخسران لازم نتامر عليه
الجازي:اوكي...شعولتي تلعب
مشعل :ايوه
جلسوا كلهم ع السرير يلعبوا وصراخهم صراخ...ضحك ...وابو مشعل وام مشعل يسولفوا
الجازي بطفوله تضرب مازن وتصارخ:ممنوع الغش ممنوع
مازن يضحك:هذا مب انا جلند
جلند:والله انت
مشعل يبتسم:انا شايفكم اثنيكم تتعاونين علينا
جلند ومازن طالعوا بعض:هههههههههههههههههههههههههههههههه
عصبت الجازي:وانا خسرت....مره ثانيه
جلند:والله مشكلتك ماتعرفي تلعبي..فا سوي الي نبيه
الجازي:لا بابا كلمهم ...ظلامين
ابو مشعل :اتركوها
مازن:لا لا لا...جوجو والله تعملي الي نبيه
دخل احمد:السلام عليكم
مازن:اهلا بالنسيب
احمد يبوس راس ابومشعل:هلا فيك
ام مشعل:شلونك يمه
احمد يبوس راسها:الحمدلله زين خالتي
جلند:يالله الجازي
الجازي :والله لو تموت ياغشاش
مسكها من يدها ورفعها ليحملها:انتي اسمعي الي ابيه اول
الجازي تصارخ:مشعل مشعل قول له
مشعل/جلند اتركها...اول انا اقول وش ابي
تركها جلند:اوكي
الجازي:تكفى شعولتي اعطني شي سهل
مشعل يبتسم بحنان:امممممم...بوسيني ع خدي
نطت الجازي فوق مشعل وحضنته وباسته بقوه:امممممممممممممووووووووووووووواه
مازن:وانا بعد ابيك اممممممم ...تبوسي رجلي
الجازي تبعد عن مشعل:لو تموت
نزلت من السرير وركضت تبي تروح لامها لاكن طاحت والسبب االضعف :ااااخخخخ يعور
الكل ركض لها بخوف
جلند:اسف والله اسف
الجازي جالسه :هههههههههههههههههههههههههههههههههههههههه......خوا ف
مازن:لا تحاول بوسي رجلي بوسيها
الجازي تصارخ :لالالا
جلند ومازن يدغدغها واهي تصارخ ....وتضحك...كل هذا تحت نظر احمد ...يحبها ويموت فيها....بس قرر انه يستخدم معها اسلوب شديد لتتقبله
احمد:يالله انت وياه...خلوني مع مريضتي
مازن:ياخي طير هذي اختي
حظنته الجازي:فديتك
احمد:احم احم
ابومشعل:يالله ياعيال حملوا اختكم ع السرير
الجازي:لا انا راح اروح من نفسي


يتبع ,,,,,

👇👇👇
تعليقات



    حجم الخط
    +
    16
    -
    تباعد السطور
    +
    2
    -