أقسام الوصول السريع ( مربع البحث )

بداية

رواية وقت حاجتي ناديتك وما رديت على صوتي -4

رواية وقت حاجتي ناديتك وما رديت على صوتي - غرام

رواية وقت حاجتي ناديتك وما رديت على صوتي -4

رشا [دمعت عيونه يوم أسمعت الصوت الي فقدته ثلاث سنوات ]:شكسبييييير
:إنا لله لازم هاالعياره لو سمحتي ناديني أغلى الناس
رشا :الوليد أشتقتلك [وبكت ]:متى تجي يالنجس ماتدري وش كثرغلاك عندي خلاص أرجع أهئ أهئ أهئ خلاص تكفاء أرجعا والي يرحم والديك
الوليد :يوووه خلاص يارشا والي يعافيك لاتبكين ترى ببكي معك
رائد :جيبي بس جيبي
وسحب السماعه
رائد :هلااااا والله بخوي الغالي وش أخبارك ياالجفس
الوليد :ههههه الحمد لله وانت وش الأخبار
رائد:الحمد لله ،أقول وش أخبار الدراسه
الوليد :والله أنها وجع راس
رائد :الله يعينك ياخوي
الوليد :عطني أمي
رائد :طيب
رائد نادى أمه
الوليد :كيف حال حبيبت الوليد
أم رائد:زعلانه
الوليد :أفا يذى العلم أمي حبيبتي زعلانه
أم رائد :علشانك ما أتصلت علي
الوليد :والله ياأمي سامحيني لكن عندي أختبارات مافضيت على فكره فيصل يسلم عليك
أم رائد:الله يسلمك ويسلمه من الشر
الوليد :ألا ماقالت حبيبه الوليد وش لون أراضيها
أم رائد : انك تتزوج
الوليد :خلاص ولايهمك أذا رجعت أن شاء الله تخطبن لي
أم رائد :صدق هذا أحلى خبر سمعته
الوليد :هههههههه ياحليلك يا أمي لا ماراح أتزوج أنتي أول شي زوجي الشايب اللي عندك ثم أفكر أني أتزوج ،ياالله مع السلامه قبل ماينقطع الخط وسلميني على رينادوه وأبوي
أم رائد : أن شا الله ،يالله مع السلامه
صكرت السماعه
رائد:ياالله مشينى
رشا:باي مامي
ــــــــــــــ ـــــــــ
أبو حمد
أبوحمد:شجونه يالله قومي أوصلك
شجون :طيب بابا، بابا ما أتصل فصول
أبوأحمد :لا يابوي يالله قومي
في جامعه الملك سعود نزلت شجون من السياره
رها :هلا حبيبتي كيفك
شجون :زينه
شذى :بس زينه
شجون [بعصبيه ٍٍٍٍ]:وش تبيني أقولك زفت
رها :ريلاكس ريلاكس وش فيك
شجون :فصولي ما كلمني
شذى :هههههه الحمد لله والشكر
شهد :ياهوووو أجل لو كان زوجك وش تسوين
شجون :أنقلعي بس أنتي وياها خوات وملقف
شموخ :هااااي بنات كيفكون
شجون :هلا والله بشيخه البنات هلا بصديقتي الي تفهمني
شموخ :هلا فيك
شجون :وشلون حفلتك
شموخ :زينه
شذى :أقول رها شهد شكلهم معطيناركبه
رها :شكلهم
شجون :افا من اللي يقول بس ياالله قومي مابي أتأخر على المحاضره
رها :يوووووه فاضيه أقول وين حصيصه
قمر :تلقينها نايمه لاتخافين عليها المحاضره الأولى بتجي بتجي
رشا :وأنتي الصادقه المحاضره الثانيه
شموخ :حرام عليكم لاتقولون كذا عنها
رشا :يوووووه بدو محاميات الدافع
شجون :أنقلعي زين بس والله أنك سخيفه
رشا :وين أنقلع قولي
شجون :لا تقعدين تستخفين بعقلك
رشا :أمبلا بقعد أستخف
شجون :سخيفه
رشا :أدري
شموخ :خلاص بنات لاتسوون مشاكل لا لها أول ولا تالي
ــــــــــــــ ــــــــــــــــ


المستشفى
ابو زياد :زياد
زياد :سم يبه
ابو زياد :ابقولك شي لكن ما أبي تقاطعني
زياد : أن شا الله
أبو زياد :ما أدري وشلون أقولك آآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآه
زياد :يبه وش فيك
أبو زياد :أسمع انت ...................
زياد :انا وش فيني
أبو زياد :أنتا يا زياد عندك أخت و.......
توقعاتكم
ابو زياد هل معقوله يكون متزوج على ام زياد
اتمنى اشوف الردود الحلوه




ماتوقعتها منكم ماتردون علي لكن ماعليه
بنزل لكم هذا جزء مني
الجزء الخامس
الجزء الخامس
زياد [ومازال مصدوم ]:أيش انـ..ااا....ااا..انـ....اااااااا
مين اناا اخو...
[سكت للحظه زياد لثواني معدوده و سكت ابو زياد ما قدر يكمل كلامه اصلاً هو ما يدري وشلون قدر يفاتح ولده بالموضوع وبدون مقدمات..... ]
قطع الصمت زياد وهو يقول:يعني.. يعني... انا اخو لا وما ادري من هي اختي ليش؟ ليش؟ يايبه ليش؟ تتزوج على أمي ليش؟
ابو زياد :زيااااد أنا ماقلت أني تزوجت
زياد :ما تزوجت اجل وشلون جتك بنت مافهمت
ابوزياد :اسمعني ولا تقاطع
زياد :طيب
ابو زياد :الحكايه كانت قبل 19 سنه
زياد :أيش؟؟من متى؟ 19سنه؟؟وليش ماقلت لي
ابو زياد :هاه وش قلت لك لا تقاطعني عشان تفهم السالفه
زياد : خلاص كمل ماني مقاطعك
ابو زياد :آآآيه مثل ماقلت السالفه صار لها19 سنه من كانت امك حيه الله يرحمها، كان بعد خروجها من المستشفى ........... قالت أنها بتروح عند وحده وما ادري من هي
لكن صارحادث وأموك توفت بعد الحادث وأختك ماندري عنها لكن الأهم انها حيه
زياد [ومازال مصدوم ]:أيش؟طيب وش صار لأختي وووينها
ابو زياد :اختك ماندري عنها دورنا عليها لكن ما ماأدري وينها
زياد :يبه ليش؟ ما قلت لي ليش ؟انت ماقلت ان عندي اخت ولا احد يدري ان عندي اخت طول عمري اقول انا وحيد وآخر شي تطلع لي أخت طول عمري كنت أبي يكون عندي أخت او اخو يبه
أنا راح أدورها وما راح أفقد الأمل أبدا وما أحد راح يوقفني عن الي قررته
ابو زياد :زياد ماينفع ماراح تلاقاها
زياد :ان شاء الله بلقاها ولاراح أفقد الأمل باالله
ــــــــــــــ ـــــــــــــــــــ
عائله ابو فهد
شموخ:أففففففففف زهق
ميسا :ملل
فيراس :وش بلاكم هاااه
ميسا :أنقلع وألا والله لا أشوتك با الجزمه
فيراس :نعم أنتي تشوتيني يا الجزمه
ميسا :على الأقل ما ني دبه
فيراس :وش قصدك ميسوه
ميسا :ابدا مو قصدي شي وبعدين انا ما قلت شي
فيراس :ميسوه ترى والله لا اوريك شغلك فاهمه
ميسا :لا ما فهمت
فيراس :ياسخفك يا القزمه
شموخ:يوووووووووه فيراس ميسا خلاص طقاق ترى مليت كل يوم طقاق مايمر يوم ألا ومطاقين
فيراس :والله لو مو حلا البنات قالت لي وألا كان فلقتها
شموخ :مشكور
فيراس :العفو
لثواني معددوده
نتكلم عن عائله ابو حمدان هي من عائلات الهاي هاي
ابو فهد[فهد 26سنه ـ شموخ 19 سنه ]يعني هو اكبر تاجرفي السوق
ابو مؤيد [مؤيد 23 سنه ـ فارس 20سنه ـ ميسا 18سنه ـ فيراس 14 سنه]
ابو منصور [ منصور 25سنه ـ تامر20سنه ـ طارق 23سنه ]
شموخ :والله انكم شي لازم طقاق
ميسا :تبين بقس تعالي
شموخ :لامشكوره
فيراس :خوافه
ميسا :وش رايك هاااه نأدبها
فيراس :قدام
قامو بيطقونها لكنها أنحاشت وهي تركض وهم وراها على طول
شجون :ماراح تمسكوني
وتناظر فيراس من ورى وهي تضحك ماحست بنفسها الا وهي طررررررررررررررررخ
شموخ :أييييييي وي وي وي راسي
ترفع راسها تناضر منصور قدامها مابقى مسافه بينهم اللي غاب سنين عنها قدامها الي كانت تفكر فيه ليلها ونهارها ايام مراهقتها
منصور منصدم
شموخ من شافته على طول انحاشت
منصور هذي هي شمون احلا البنات والله حلوت كلما كبرت زانت يوووووه صار لي أكثر من أربع سنوت ماشفتها
ــــــــــــــ ــــــــــــــــــــ
أم نايف
ام نايف :هلا ببنتي هلا وش اخبارك
فهده :الحمد لله انتي وش اخبارك عمتي
ام نايف :الحمدلله شوفي [تأشر على عيالها ]هذا ولد عمتك نايف البكر وهذا الأوسط سلطان وهاذي بنتي الوحيده هتاف
سلطان :يمه وحنا وين رحنا
ام نايف :وانا وش قلت
سلطان :آآآآيه قلتي الله يسلمك بنتي الوحيده
ام نايف :يمه منك كلتني بقشوري
هتاف :ماما ماعرفينا من هاذي ؟
ام نايف :هاذي بنت عمك سلمان الله يرحمه الي قلت لكم عنه
هتاف :اهااا مرحبا كيفك
فهده:الحمدلله انتي كيفك
هتاف :الحمد لله
سلطان :هلا والله ببنت خالي وش اخبارك
فهده:الحمد لله وانت وش أخبارك
سلطان: الحمدلله
نايف :سلام ،كيف حالك
فهده :الحمدلله
هتاف :تعالي معي لغرفتي
فهده :أوكي
ــــــــــــــ ــــــــــــــ ـــــــ
أبو زياد
[زياد ماكنت أتوقع أن يكون عندي أخت]
ام رائد :زياد ولدي وش فيك
زياد :.............. ...........لارد
ام رائد :زياد وش فيك
زياد :خالتي انتي تدرين انه عندي اخت
ام رائد :ا.............ايه وو............وليش ؟
زياد :ليش خالتي ماقلتي لي ليش ؟
ام رائد :ماكان يبيك تدري
زياد:طيب ليش
ام رائد :عشان مصلحتك ماكان يبيك تفكر في شي ثاني غير دراستك
زياد :انا طيب انا مصلحتي اني اعرف انه كان عندي اخت
طلع من البيت
ــــــــــــــ ــــــــــــ
كنت اظنك طيب
لكن عرفت انك خاين وغدار
مايهمه ألانفسه خدعني
بكلام الحب وآخر شي تجي
وتقول انتي متوهمه
وأنك أنت تحبني وماتقدر
على فراقي آسفه حبيبي
أنت عيشتني بخداع والذل
وأهنتني بس أبقولك
وهذا حلف مايزول
والله لأ هينك مثل
ما أهنتني والله لا أخليك
تندم على حبك لي واليوم
اللي عشقتني فيه
طلع زياد من البيت
وركب السياره مسرع
ترن ترن ترن
زياد[ وباين عليه الحزن ]:الو مرحبا
يوسف :زياد وش فيك
زياد :ابد ولا شي
يوسف :هذا وانا اخوك تخبي عني
زياد :آآآآآآآآآآه آآآآآه لوتدري اخوك وش فيه لكن وش اقول
يوسف :شوف اذا ماقلت لي لا انت اخوي ولا اعرفك شوف انا الحين في د.كيف تجي اللحين فاهم
زياد :مالي خلق
يوسف :بتجي والا هاه بزعل عليك
زياد :طيب انا الحين قريب يالله باي
يوسف :باي
ــــــــــــــ ــــــــــــــ ـــــــــــ
ام محمد
منال :زهق
رهف :ملل
دلال :كفخ
ام محمد :الله يكفين من شر هاالزهق
رهف :ياماما لاتلومينا اليوم الأربعاء ولا طلعناافففف طفش
منال :ولا ألا مكملها الأخ محمد حابسنا في البيت ومانعنا من الطلعه
دلال :ياحظ رنوه اليوم مسافره واااااااي ياليتني معهم
ام محمد :أعوذ باالله من عيونكم
رهف :انا بهرب من تجي معي
دلال :مجنونه علشان يذبحنا
منال :معاكي أوخيتو
رهف :ياالله 15 دقيقه ونطلع
منال :أوكي
مقهى د.كيف
يوسف :ياأبن الحلال قول وش فيك
زياد :...................لا رد
يوسف :ياخي قول وش فيك
زياد :يوسف انا انا.......عندي اخت
يوسف [أنصدم من الكلمه اللي قالها ]:وش تقول تستهبل
زياد :ياليتني امزح
يوسف :من متى ومن امها
زياد :من يومني صغير وو .....امها هي نفسها امي
يوسف :كيف أأأأنا ما اصدق ماصدق وشلون ماحسيت انه عندك اخت
زياد :هاذى اللي ذابحني مادري
يوسف :شوف أنت دور مستندات أو أشياء قديمه او اسماء صديقات امك يمكن تلقاء شي
زياد :بس............ بس
يوسف :غير الموضوع جوالشباب
يزيد :حمد الله على سلامتك... سامحني ياخوي لكن كنت في لبنان
زياد :الله يسلمك
فارس :هلااااااااا والله بشيخهم
زياد :هلا فيك
تركي :هلا بوطلول
زياد :هلا فيك
تركي :أقول يزيد وش كنت تسوي في لبنان
يزيد :وانت وش عليك
تركي :تعرفني ملقوف
يزيد :الله يطول في عمرك الأهل عندهم شغل
تركي :آييييييه
فارس :عن اللقافه سبحان الله لسانك يحكك لو ماتتلقف
تركي :يا الله كلتاني كلها كلمتين وطبيتا فينا ... اخاف على خويي اخاف انه يغازل
فارس :هههههههههه دور غيرها يبابا مالقيت الا يزيد اللي يغازل
يزيد :يالظالم
ــــــــــــــ ـــــــــــــ
عائله ام محمد
رهف :هاااااه جاهزه
منال :shor
وتوهم يفتحون الباب
منال :محممممممممممد
محمد:وين رايحين ان شاءالله
منال من الخوف ماتكلمت
رهف :بروح عند خالتي عندك شي قول
[محمد يناضرها أول مره تتكلم معه بهاذي الطريقه]
محمد:رهف وش فيك
رهف:يعني وش فيني مليت من قعده البيت اسبوع كامل قاعدين في البيت مابقى على الأختبارات النهائيه ألا اسبوع
محمد: لهدرجه
منال :خلاص رهيف
رهف:بعينك رهيف وماني ساكته خلاص ريحينا
محمد سكت لثواني يستوعب اللي تقوله :خلاص منال؟
منال من الخوف :نعم
محمد:قولي لأمي تتجهز بنروح للمنتزه
منال :والله
محمد:ايه وليش ماتصدقين ياالله عجلي والا ترى بهون
منال :لا ااااااااااخلاص بستعجل
دخلت منال البيت تعلم امها
محمد :رهيف
رهف [معصبه ]:خيييير
محمد :وش خير أكلمك ردي علي زي الناس
رهف :ناديتني رديت عليك اجل تبيني اقولك شر احمد ربك اقولك خير؟
محمد يحاول يكتم ضحكته:وانتي وش فيك؟؟ هااه
رهف :مافيني شي وليش لازم يكون فيني شي
محمد :انا اعرفك زين
رهف :ياليتني مواختك
[حست رهف انها بتبكي ما حبت تترك لدموعها العنان عشان محمد مايحس فيها ويتضايق عشانها لكن حاولت انها ما تبكي]
[اما محمد حزت في خاطره لكن ماحطها في باله] :وليش اشوف الدمعه في عينك
[ رهف حست انها ما قدرت تمسك نفسها فتركت لدموعها العنان بكت ماقدرت تخفي حزنها وضمت محمد]
[محمد خاف على رهف ]:رهف وش فيك قوليلي وانا أخوك
رهف :فهده ...... فهده السنه الجايه ماراح تكون معي بتروح لجامعه ثانيه
محمد [حاول يمسك نفسه من الضحك ولا يبين لها انه مو مهتم] :معليش معليش يا أختي
ــــــــــــــ ـــــــــ
ابو زياد
رجع زياد البيت ودخل غرفه ابوه القديمه
شاف صندوق صغيرحس ان اللقافه تملكته وان هذا هو حبل النجاة وفتحه شاف صور وأرقام ملفات يشوف الصور
و دموعه بدت تخونه وبدون استئذان انزلت دمعه وحيده وبعدها اسحبت اختها على ذكرى قديمه وبدى يسترجع بعض
من الآمه وذكرياته المريره
حنان :بابا زياد شيل ألعابك شوي ويجي بابا على الغداء
زياد:ماما ما أبغى ابي ألعب
حنان :ياالله حبيبي شيلها
زياد :ماأبي أثيلها بهدين بابا مايقول ثي
حنان :إنا لله زيود لا تتعبني وقوم شيلها
زياد :تيب،ماما ابي أروح وألعب مع وليد
حنان :مايحتاج بعد شوي بيجي
صحى زياد من أفكاره وفتح الملف شاف شهادات ميلاد
طاحت بين أيديه ورقه فتحها
بسم الله الرحمن الرحيم
اما بعد :
الى زوجي الغالي....
أ دري ان مصير الأنسان الموت لكن ياحبيبي
ابي أقولك تهتم بزياد أخاف تغفي عيني عن الدنيا
بغيت أقولك ان من بعدي تحط عينك عليه هذا ولدي الوحيد
بعد اللي في بطني إذا سلم ابيك تهتم فيه انت تدري انه في حاله حرجه
مع حبي حنان
[بعد ماحط الورقه ماصدق الي صار كانت متوقعه انها بتموت
رجعت له ذكرى ]
زياد:بابا وين ماما
ابو زياد ووجهه متغير : امك راحت
زياد :بابا وثلون نونو
[ابوزياد ودموعه تتساقط على خده] :بابا نونو مات
زياد :ايث بث أنا ثفته قبل ثوي ،طيب متى تدي ماما
[أيش بس أنا شفته قبل شوي ، طيب متى تجي ماما ]
ابوزياد :ماراح تجي
زياد :وليث
ابو زياد :بابا زياد ماما راحت بعيد عند ربي
زياد بكى ماقدر يسكت
ابوزياد :خلاص بابا زياد لاتبكي
زياد : باباماما ليس تلوح
ابوزياد :اللي يحبهم ربي ياخذهم
زياد :بابا انا ما أبيها تلوح لا تلوح حلها تلدع
(بابا انا ما أبيها تروح لاتروح خلها ترجع)
أبو زياد نزلت دموعه ما قدر يمنعها ويتحمل حس ان هذي الدمعه تخفف شوي من احزانه على فراق اغلى انسانه مسحها بسرعه :بابا زياد انا ما أقدرأرجعها اللي يروح مايرجع
[أستيقظ من ذكراه ودموعه مانشفت من النزول ماقدريستحمل يشوف عطر أغلى أنسان امه اللي يحبها ،يشوف صورتها وعيونه مليانه دموع الي مافارقته ويتذكر الماضي وأبتسامتها اللي ما فارقتها
والبيت القديم وضحتكها اللي مليه البيت حب وحنان]
ترن ترن ترن
زياد:الو من معي
.......:وش دعوه ماعرفتني
زياد[ بعصبيه]:لا المعذره يا أختي ما عرفتك
.....:وش دعوه ماتعرفني
زياد :يا أختي اذا ماقلتي لي من انتي دوري أحد تلعبين عليه
.....:يقطع ابليسك يازيود وش بلاك مطنقر ياخي هونها وتهون
زياد :رنادوه خير وش تبين
رناد :عندي طلب بس ما أبي ترفض
زياد:إذا قدرت
رناد :يا شينك
زياد :تقلعي يا الله
رناد :أصبر أصبر أمي تبيك بشغله
زياد :طيب أنا جاي في الطريق
ــــــــــــــ ـــــــــــــــــــــ
ابو مؤيد
ميسا حاطه راسه على رجول شموخ جالسين على الدرج وهم متغطين
تامر[ يناضرهم ]:ياعمي ناقصكم حنان
ميسا:تويمر مالي خلقك أنقلع
تامر :ماراح أنقلع عندك مانع
شموخ :خلاص تمور روح واللي يعافيك
تامر :ماأبغى، أقول يا الدبه حرام عليك كسرتي رجول البنت قوم...........................
(سمع صوتها انصدم منو معقوله ميسا تبكي )
فارس :السلام عليكم
شموخ وتامر :وعليكم السلام
فارس:ميسا حبيبتي وش فيك
ميسا:مافيني شي خذ معك ولد عمك وأطلع
تامر :ميسا أنا ما أقصد اللي قلته لك
[ميسا تناضره وكاأنه ضلمها بشي] :أنت الجاني ...........أنت من جنى على نفسه
وتمشي وشموخ معها
[فارس شك في الموضوع] :تامر وش فيها
تامر مثل [المتنح ]:علمي علمك ما أدري وش فيها أول مره أشوفها كذا أصلا مدري وش فيها
فارس :ياويلي على أختي أكيد شي كايد
تامر :أكيد وألا أهي ما تتصرف مثل كذا
فارس :وأنت الصادق أقول أنا ما أقدر أصبر بروح أشوف وش فيها
تامر :لاااااااا وش تروح والله تروح فيها خلها تهدأ شوي بعدين روح شوف وش فيها
فارس :تهقاء
تامر :أيه
وفي مكان اخر في غرفه ميسا
ميسا [وعينيها مليئه با الدموعه ]:ما أدري وش فينني أحس كأنه يحطمني وهذي مو أول مره ولا آخر بمره يسويها وطول الليل أفكر هو ليش يسوي كذا شاغل تفكيري ليلي ونهاري [وزادت
بكاء]ويليت على كذا أذا شفته يقعد يهايط علي لكن أنا خلاص مستحيل ..........أنا.........ما أقدر أستحمل والله لي أهئ أهئ أهئ أهئ قولي تكفين ليش يسوي كذا
شموخ :والله ما أدري وش أقولك لكن حتى أنا ما أدري وش فيه
ميسا :بقولك قرار قررته وما راح أتراجع عنه
شموخ :وش قرارك
ميسا :قررت أني ..................
أنفتح الباب فجئه
.... :ميوسه حبيبتي وش فيك تبكين
ميسا :فارس أنقلع عني أنت وولد عمك [تلتفت له ]مؤيد وش جابك غرفتي
مؤيد :ميسا من اللي طاقك
[ميسا ما قدرت تمسك دموعها من النزول بكت ونزلت دموعها]
[ مؤيد ضمها وما يدري وش الي فيها، طبعا ميسا دلوعته ومايرضى أحد يزعلها]
مؤيد :أختي حبيبتي وش فيك
ميسا :ما فيني شي
مؤيد :قولي تويمر هو اللي مزعلك هاه والله لا أرضه رض
ميسا :لا موأهو
مؤيد :أجل من اللي مزعل قمري
ميسا[بدون تفكير] :أنت
مؤيد [مستغرب ]:أنا... أنا وش سويت
ميسا: بتسافر
مؤيد :عشان كذا أجل ولا يهمك ماراح أسافر وانتي تدرين وش كثر غلاتك عندي اللي تقولينه يصير
ميسا :لاعادي أنا أمزح معك وبعدين أنا متضايقه شوي
ـــــــــــــــ
قول عادي .. بالي الليله طويل ..
شُوف لِك عذرٍ قديمٍ / وأقبِلَهـ !!
لا تحاتي ...
قلبي مِتعَوِّد يشيل :
( الجُروح ) اللي تجي له مُقبِلَهـ
" طيبتي " صارت مثل ( كف البخيل )
أيِّ شَي طايح .. تِشُوفـه ؟ تحمِلَه
و " عزِّتي " تقدر تِسَمِّيها : النخيل
لأني شامِخ .. والعواصف قاتِلَه
وعادي جداً .. إنِّي الليله ( عليل ) ..
الحزن : يحْسِبني واحد مِنْ هَلَهـ !!
ومو غريبه .. لو تِمَنِّيت الرحيل


ابوسحر
قمر :ياالله من اختك هذي مالي خلقها
ريماس :وليش هي وش سوت لك حرام عليك
قمر :اني تدرين وليش أكرها يعني مايحتاج أقولك
ريماس :وليه تضلمينها وتحملينها ذنب مالها دخل فيه
قمر :نعم ايش أي ذنب ان شاء الله ذنب انها مجنونه
ريماس :لاتنسين انك انتي المذنبه والذنب راكبك من راسك لين رجولك وهذا ذنبنا كلنا لأنا فرقنا بينهم
قمر أي ذنب ان شاء الله ان...........
[قاطعته بصراخها المعتاد ] بس الله يخليكم انا مليت كل يوم نفس السالفه ماتغيرونها لازم سالفتي ليه كلما بغيت أنساه تذكروني فيه
ريماس :ســـــــــــحر ؟؟
سحر :ايه سحر وليش منصدمه ترى صوتكم يوصلي و كل كلمه أسمعه [ولازالت بنفس العصبيه ]حرام عليكم وليه تعذبوني اللي فيني كافيني
قمر :خير أن شاء الله وش تبين يا المجنونه
ريماس :قمر وجع اسكتي
قمر :ماراح اسكت عندك شي قوليه انتي هيه وش اللي جابك ماصدقت على الله افتك من اللي في


يتبع ,,,,,

👇👇👇
تعليقات



    حجم الخط
    +
    16
    -
    تباعد السطور
    +
    2
    -