أقسام الوصول السريع ( مربع البحث )

بداية

رواية وقت حاجتي ناديتك وما رديت على صوتي -5

رواية وقت حاجتي ناديتك وما رديت على صوتي - غرام

رواية وقت حاجتي ناديتك وما رديت على صوتي -5

سحر :ايه سحر وليش منصدمه ترى صوتكم يوصلي و كل كلمه أسمعه [ولازالت بنفس العصبيه ]حرام عليكم وليه تعذبوني اللي فيني كافيني
قمر :خير أن شاء الله وش تبين يا المجنونه
ريماس :قمر وجع اسكتي
قمر :ماراح اسكت عندك شي قوليه انتي هيه وش اللي جابك ماصدقت على الله افتك من اللي في الجامعه تجين أنتي يا المجنونه
سحر :قمر انا اختك ليه تقولين لي كذا انا ماسويت لك شي
قمر :وانا متبريه من ها الأخوه وبعدين أنتي فشلتينا قدام الناس يضحكون علينا بسببك كنت دايم رافعه راسي لفوق وألحين منزلته بسبك و كل ما شافونا قالوأخت المجنونه جت وأخت المجنونه
راحت أنتي طيحتي روسنا الله يفشلك مثل مافشلتين قولي أمين
[سحر كانت تسمع كل اللي تقوله اختها وكان يطعن بقلبها مثل الخناجر ]
سحر :لكن أناما سويت فضيحه
قمر :وهذي أكبر فضيح، أقول أنقلعي انا مو رايقه لك
[رجعت سحر لغرفتها طبعا كانت غرفتها وكتبها ونيسها في الأيام الأخيره ]
ريماس [عصبت ]:خير أن شاء الله وليه تتكلمين معها كذا وانتي تدرين انك السبب الرئيسي في حالتها
قمر :لا والله توني أدري أصلا حبهم مايكفي علشان تسامحه وهو يسامحها
ريماس :عن العياره أنا دريت من أحمد كل شي قالي كيف وقعتي بينهم وزرعتي بينهم الشك وخليتي كل واحد يكره الثاني وانتي بتطيحين في شر أعمالك وبعدين ماتقولي من اللي كان
يسهر عندها لما دخلت المصحه ومن اللي دخلها بجاوب عنك ف...............
[كان صوت الصراخ مالي البيت ودموعها تنزل دموع قهر دموع حقد نزلت ودموع حرقت خدودها الورديه دموع اسى على الماضي وتمنت يرجع الماضي لورى]:آآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآه خلاص
كافي اللي اسمعه انتم السبب اللي يصيرلي انتم سبب دخولي المستشفى وانتم سبب فراقي عن حبيبي
خلوني ارتاح لكن وشلون ارتاح وانتم خواتي من أمي وابوي ومن دم واحد لكن انا وش أقول غير حسبي الله ونعم الوكيل فيكم
ريماس :سحر انا .......انا
سحر :وش تقولين وش تبررين ماراح ينفع [وتأشر على قلبها ]خليتو قلبين يحبون بعض بجنون يفترقون ويكون بعلمكم مازلت احبه وراح أحبه وحبي له بجنون ولا راح يتغير
ــــــــــــــ ــــــــــــ
أبو زياد
اكثر من رقم ادقه ويجيني نفس الرد لا
زياد :هذا بيت سلمى ال...................
:أيه نعم وش تبي منها
زياد :أبي أكلمها شوي
:قول وش تبي منها وأنا أقولها
زياد :السالفه قبل 19 سنه
:لحظه بناديها
>>>>>وبعد لحظات
:الو نعم
زياد :ياخاله ابدخل في السالفه على طول انا ماعندي مقدمات قبل 19سنه زارتك وحده اسمها حنان عبد الرحمن .........
<<<وبعد ثواني تحاول تتذكر
:ايه نعم من انت
زياد :انا ولدها وبسألك عن بنتها جت معها تعرفين وينها
:أيه أعرف
زياد [حس ان الأمل أنفتح من جديد ويدينه من التوتر تتنافض]:طيب يخاله انت تعرفين وينها وألا عندك علم وين أهي
حست انها خلاص ماتقدر تخبي اكثر:ايه نعم أدري وينها
زياد[ما صدق اللي يسمعه ] :طيب يا خالتي وينها الله يخليك علميني وينها لنا مده طويله وحنا ندور عليها تكفين يا خاله
:اختك عندي في البيت
في جامعه الملك سعود
:معقوله ياساره أحلفي قولي والله
ساره :شموخ ليه مومصدقه
شموخ :لا أبد بس ماكنت أتوقع أنك تنخطبين حق واحد تكرهينه كره العمى
ساره :الله يخليك لاتذكريني ويليت برضاي
شجون :هاي بنات كيفكم
ساره :زفت
شموخ :الحمد لله
شجون :أفا وراك اليوم
[ساره حكت لها السالفه كلها ]
شجون :ياعمري ولا تزعلين حالك على قوله ماما بعد كل هم مخرجا
ساره [أبتسمت ماتدري ليه يمكن لأنها ماحست بأمها ]
شموخ :ألوه ،وين رحتي لايكون عندك خطه ثانيه
ساره :لا ماعندي خطه
شجون :ألا ماقات لي أبوك وأمك فارضين عليك أنك تتزوجين
ساره :لا
شموخ :خلاص مافيها مشكله أرفضيه
ساره :لا ما أقدر بيخبر أبوي عن هذيك السالفه وأنتي تعرفين أبوي شكاك حتى امي يشك فيها
شجون :أنا عندي خطه
ساره وشموخ [بتحمس ]:وش الخطه
شجون :ماراح أقولكم ألحين بعدين بقولكم
ــــــــــــــ ــــــــــــــ ـــــــــــ
ابو زياد
........:وش صار لك يايوسف مو على بعضك متغير لك كم يوم وأنت حالك ماتسر لاعدو ولا صديق
يوسف :صدقني مافيني شي بس متضايق شوي .....زياد
زياد :أمرني ياخوي
يوسف :بسألك سؤال
زياد [مستغرب ]:وشو
يوسف :تعرف سالم ال............
زياد :ايه وش فيه
يوسف :بقولك لكن الله يخليك ما أبي هذاالكلام يطلع براء
زياد :أفا ماتثق فيني وأنا أخوك
يوسف :ثقتي فيك كبيره ،لكن انا خايف
زياد {ماعرف وش يقول لأنه مايدري وش السالفه باالأساس }:طيب ما تقولي وش السالفه
يوسف [تنهد تنهيده طويله ]:أنت تدري أني ما عرفت أمي وخبري بها لما كان عمري اربع سنين او خمس يعني ما اذكرها زين
زياد :مايحتاج أعرف هذي السالفه
يوسف :سالم يعرف أمي وشافها قبل كم سنه
زياد [منصدم ٍ]:ايش وشلون ومتى ووراك ماقلت لي من أول
يوسف [ماكان يدري وراه معصب ]:أنا أبي أعرف هي ليه تركتني لكن من حظي النحس انها أنتقلت من بيتها
زياد :يعني وش بتسوي
يوسف :ما أدري
زياد :أذا أنت مادريت يعني أنا أدري ياالله .... الله يعينك يا خوي
يوسف :تدري وش بقولك خل كل شي للمستقبل [نطق هاالكلمه وحس قلبه يتقطع ]يمكن يجي يوم وأعرف وينها
زياد :أيه يمكن
<<<<في مكان بعيد عن بلادنا الغاليه والحبيبه أبريطانياء
:ياأبن الحلال لاتكون جبان أسمحلي ياخوي انت جبان فيصل الرجال مايخلي بنت تنزل راسه
فيصل :شفت وأنا أخوك هذي البنت من كل البنات وما فيه بنت تنزل راسي غيرها ...... الوليد
الوليد :نعم
فيصل :انت حبيت
الوليد [ألتفت له ]:مافيه أنسان ما مرعليه حب
فيصل :يعني تعترف أنك تحب
الوليد :تقريبا
فيصل :إذا حبيت جد ومن طفولتك تحبها بجنون وفجأه أضطريت أنك تتركها ،فحالك بتكون مثل حالي
{الوليد كان يحس با اللي يحسه أخوه وصديق عمره لكن ماكان يدري وش يعبر عشان يخفف عليه }:فيصل حرام عليك با اللي تسويه في عمرك ،عيش حياتك أنت خلاص ....أنت خلاص
تركتاها وبا الله عليك كم سنه وأنت مفارقها
فيصل :6 سنوات
الوليد :شفت فراق كم صار له من ست سنوات وأنت تحبها خلاص فيصل أنساها أنساها مثل مانستك ولا تعذب قلوب في حبك لها
فيصل [مثل المفهي ]:أعذب قلوب ...... من قلوبه
الوليد [بعصبيه]:أنت تستفزني .... يعني من قلوبه أمك أبوك وأخوانك و أصدقاك و أولهم كلهم اللي تحبها وملكت قلبك ، وما تقول لي وليش أفـتـرقــتوا؟
فيصل [نزل راسه ]:لأنها طلبت أني أبتعد عنها
الوليد : وليه طلبت أنك تبعد عنها ؟ ، بجاوب عنك لأنها ما تقدر تشوفك وإذا شافتك تعذبت خلاص أنساها ،أنساها يافيصل
{فيصل ماقدر يسمع ها الكلام كله وقف على رجليه ودخل غرفته رجعت ذاكرته لأيام الشاليه .............
:فصولي وش كثر تحبني
فيصل [ناظرها و بأبتسامه ملت شفايفها ]:أحبك حب ماله حدود ...وحياتي كلها ماتسوء شي وجعلني اموت ولا نفترق
[شهقت شهقه]:بسم الله عليك جعل يومي قبل يومك ،فصولي
فيصل [رفع راسه ]:أمريني تدللي يانور عيني
:وش تكتب
فيصل :ههههه ولا شي
...:فيصل ...ياالله قولي وش تكتب
فيصل :هههه ماراح اقولك بس بوريك
ياقمر اضئت في الليل وياشمس طلعت بعد الظلام هل تحكي لنا عن حبنا هل تخبر العالم عن حبنا الأسطوري ..هل تخبر هم اني احبها للأبد
{رجع لمكانه ولزمانه الحاضر وتمنى لو يرجع لزمن ورى }
ــــــــــــــ ــــــــــــــــــ
ام محمد
العائله مجتمعه بمناسبه النجاح
نجلاء :وأخيرا خلصت الدراسه ما صدقنا خبر
مليكه :أنتي صادقه [تلتفت لرهف ] لوووول أنتي وش بلاك مو مستانسه
رهف [بلا مبالاه ]:مافي شي
مليكه :رهف تراني أعرفك يعني مايحتاج تقولين لي
رهف :تخي...........................
[انفتح الباب فجئه وقطع عليهم كلاهم ]
رهف :دليل وش تبين
دلال :أقول أنا عطيتك وجه زياده عن اللزوم المهم محمد يبيك في المجلس
[رهف أفتشلت من طريقه كلام أختها لها ]
نزلت للطابق الأرضي ودخلت المجلس أنطبق لسانها من الكلام والحركه بوجود أخوها وخالها وولد خالتها والرجل الغريب
محمد :رهف انا .........أنا بقولك [نزل راسه]
رهف [تلتفت له وتناظره بمعنى أنطق]
محمد:رهف أنا ............أنا آسف لأني ما خبرتك من قبل المفروض أني أخبرك لكن سامحيني
رهف [مستغربه من طريقه كلامه ]:محمد وش بلاك ماتقولي لي وش السالفه
محمد :رهف أنتي .........أنتي
رهف :أنا وش فيني ، ماتقول
محمد [ولا زال منزل راسه ]:رهف أنتي .........أنتي مو .......... مو أختي


توقعاتكم ::
زياد ..بيلقى اخته ؟؟
سحر... وش قصتها ؟؟وقمر ماسبب كرهها لأختها ؟؟
ميسا .... ماسبب انقلابها الموفاجئ ؟؟ ومن هو اللي تحبه ؟؟
فيصل ...من هي التي يحبها ومعذبه بعدها عنه؟؟
من يكون الرجل الغريب؟؟ ولماذا محمد يقول لرهف انتي مو اختي وهذي اول مره يقولها لها ؟؟




الجزء السادس



سلم علي بعد غياب طال فتره من الزمن
بعد ماكنا أحباب
بعد ماكنا نضحك ونلعب مع بعض
تذكرت الأبتسامه اللي ماتغيرت
وأنا متأكده أنه ماممكن تتغير علي
لأنك أخوي أللي أمي ما ولدته
لكن بصدفه عرفت أنك حبيبي
عرفت أن قلبي يميل لك
أجبرني لطفك أني أحبك
وأن القلب والعقل مايفكر ألا فيك
يادنيا قولي لي خبريني
هو يحبني ؟ هو يفكر فيني مثل ما أنا تعبت بتفكيري فيه
و ألم قلبي في كل يوم يزيد
يوجعني عشانه تكفى يادنيا خبرينا
ــــــــــــــ ـــــــــــــ
رهف :هههههههههه مزحه حلوه بس لا تعيدها
محمد [ بجديه ]:انا ما أمزح وطول عمري كان كلامي جد في جد
رهف [ما كانت مستوعبه الكلام اللي يقوله لها ]:أنت وش تقول
محمد [يأشر على الرجال اللي كان جالس جنب خاله]:هذا أخوك زياد
رهف [تلتفت له ]:أخوي .....ههه و أنت وش تصير ولد الجيران [قالتها مثل مزحه وهي تدري أن من داخلها تدري أنه أخوهاوتحاول تقنع نفسها ]محمد وش تقول أنت أخوي
محمد [بحده ]:أنتي غلطانه أنتي أختي برضاعه بس
رهف [نزلت دموعها ،ما صدقت اللي يقوله لها]:أنت .........أنت .............أنت كذاب
محمد :أنا عمري ماكذبت ،وليه تقولين أني أكذب عليك
رهف :محمد وليه .........وليه تغربني عنك أنا .....أنا أختك وبعد عمر يجي واحد ويقول أني أخته [وتمسك يده ]محمد تكفى قول أنك أخوي [دمعت عيونها ناظرته منزل راسه ركضت
لخالها وجثت على ركبها محاذاته ]خالي .....خالي انت تعرفني قول اني بنتكم (معرفت هي تصدق كلامه وألا كلام قلبها طاحت على الأرض و أنفجرت من البكي والصراخ )
لالالالالالالالالالالالالالالالالالا أنا.............أنا أختك [سقطت دموعها على خديها الزهريتين ]لا تكفى قول أنك أخوي ليه تبي تبعد المسافه بينا أنا ...... أنا أختكم والله
العظيم أني أحبك وما كنت أقصد اللي قلته
محمد <<<< هذا طبعه [بحده ]:رهف وش بلاك أنجنيتي أنا قلت لك الحقيقه وهذا أخوك رضيتي وألا أنرضيتي وأنتي لازم ترجعين مع أخوك وأعتقد لين هينا وصل الطريق وخلص دورنا
كا...........كأهل
رهف [تنا ظره مثل المذنب ]:أنت ......أنت ليه تسوي فيني كذا أنا أختك ليه تبعدني عنك [تناظر زياد ]وهاذا مجرد أخ بالأسم [زياد لما سمع كلامها حس مثل الخناجرتدخل بقلبه ]أنت
أخوي وليه .......... وليه تبعدني عنك أنت مو أخوي
محمد :رهف أنا ما أبعدك عني
رهف :وهذا وش تسميه
محمد :رهف [بهدوء ]أنتي أختي اللي أمي ماولدتها لكن الأم مواللي تحمل الأم هي اللي تربي ، وأمي طول عمرها مربيتك
رهف [دمعت عيونها ،زياد لما سمع هذا الكلام من محمد حس بالحزن ]
زياد :رهف أنا ..........أنا أخوك ما كنا نقـ...
رهف [ألتفتت عليه ]:أنت أيش تبعد عني سنين وبعد مامليت قلت بجيبها من بيت الغرب
زياد :رهف صدقين أنا ماكنت أدري أنك أختي ولا كنت با لأصل أدر ي أنه عندي أخت
رهف :أيش .....وش قلت أذا أنت ما دريت أجل من يدري أمي أبوي و اخونك اللي هم أخواني
زياد :أنا ما عندي أخوان غيرك
رهف :وشلون ،طيب وين أمي وأبوي وليه ماجو معك
زياد :أبو بالمستشفى حالته حرجه وو........[ما قدر يكمل كلامه ]
رهف :أمي ......أمي ليش ماجت معك هي اللي جابتني هنا ليه ماجت معك يمكن ماكانت تبغاني وأنت جيت غصب عليها
زياد [ما قدر يسمع هالأتهامات عن أمه ]:أمي متوفيه من زمان ........أمي توفت بعد ولادتك بعده أيام
رهف [أنصدمت بعد الأتهامات اللي أتهمتها فيها ]:أمي متوفيه ليه ........ليه ماقلت لي من أول ليه خليتني أتهمها في كلام مالها ذنب فيه
زياد :رهف أمي قبل ماتتوفى جابتك عند أم محمد لأنها كانت رايحه لمشوار وبعدها صار الحادث يعني لا قدر الله لو خذت معها توفيتي معها رهف أمي .......أمي يارهف توفت في حادث
سياره أصدمت في شاحنه
رهف [نزلت راسها وبعد تفكير رفعت راسها ]:أنا قررت قرار ولا راح أغير قراري
ــــــــــــــ ـــــــــــــ
في أستراحه أبو نايف
رشا :هتافوه
هتاف :خير أنشاء الله كلميني زي الناس
رشا :ول وش فيك زعلتي
هتاف :مازعلت بس فكينا
رشا :من هاذي اللي معك [تأشر على فهده ]
هتاف :بنت عمي أبو مازن
رشا :أيــــــه
[طبعا ما قصرو تعرفو عليها, وعرفتها رشا عليهم ]
في زاويه من المجلس( شموخ كانت جالسه بهدوء تفكر معقوله اللي سمعته صدق معقوله قمر فرقت بين حبايب معقوله )
شجون أنتبهت لها:شموخ ..........شموخ.......شموخ
شموخ :هااااه
شجون :وش بلاك وين رحتي
شموخ :معاك ....معاك
شجون :باين
في المطبخ
فهد تشرب مويه
من وراها
: لو سمحتي عطيني مويه
حست با الخوف وقلبها وقف ولاعاد قدرت تتحرك
:ماتسعين
قرب منها لدرجه أنها خافت وحست با الموت
:هاذي أنتي يا اليت كل يوم أشوف ها الوجه الحلو >>فالها
كانت مسرعه للباب لكنه كان أسرع منها ووقف عند الباب
فهده:لوسمحت أبعد عن الباب
: وإذا رفضت
فهده :أحسن لك لا تشوف شي ماقد شفته
:أخس البنت تهدد
فهده :روح زين ، لو سمحت أبعد
:أممممممم أفكر
فهده {تنرفزت }:أقول أبعد زودتها زياده عن اللزوم
:مابي عندك مانع
قطع كلامهم دخول هتاف
هتاف :أنتي هنا وأنا أسأل عنك ركان وش تسوي معها أطلع زين وألا والله أعلم عمي عاد ماتلقاها من عمي وعمتي
راكان :وأنتي وش عليك
هتاف :هذا جزاي أخاف عليك يفكرون تفكير ثاني
راكان :أقول تقلعي ماعدا ألى البزران يتكلمون كذا
هتاف :أذا أنا بزرن هاذي وش تصير [تأشر على فهده ]ههههه (سحبت فهده معاها وطلعوا )
في البوابه بين الرجال والحريم
:الله يخليك يا فارس أعطه أياه
فارس :لكن ياسحرأنتي تدرين أنه .........
سحر وعلى وجهها الغطاء:أدري يا فارس وهاذا اللي معذبني أكثر شي انت أكثر واحد يعرف وش كثر حبي له
فارس :أدري ,خلاص راح أعطيه اللي تبينه تبين أقوله أنها منك
سحر :لالاما أبيه يدري ما .........
فارس :لكنه بيفرح لما يدري أنها منك
سحر :أدري لكن تكفى لا تزيد علي اللي فيني كافيني
(اليوم التالي )
ابويوسف:
(ابو يوسف جالس جنب يوسف يفطرون )
ابويوسف :وش أخبار أبو زياد
يوسف :الحمدلله مقررين يعملون له العمليه الساعه 4 العصر
أبو يوسف [تنهد]:أيـــه الله يعينه ،بتروح مع زياد المستشفى
يوسف:ايه يايبه تبي شي مني
ابو يوسف :لا أبد سلامتك
ــــــــــــــ ـــــــــــــ
3ونص العصر
ام محمد
رهف كنت نازله من الدرج لكن أنصدمت با اللي تشوفه وتسمعه معقوله اللي أشوفه معقوله ماصدق أنت ناوي تذبحني ياخوي أنا وش سويت لك هذا وأنت وعدتني وتقول لي أن مابينكم شي غير
أخوه آآآآآآه ياخوي آآآآآآآه
:طيب أصبري علي كم يوم وصدقيني ماراح تلقين ألا اللي يسرك
:محمد وشلون تبيني أصبر أبوي ناوي يزوجني تعرف وش لون أن صبرت كثير أنا أحبك تعرف وش لون أحبك
محمد :أدري يا ريهام لكن أنا وش أسوي أنتي تدرين أن رهف رافضه وأخاف تسوي شي أندم عليه
ريهام :محمد أنت تخاف من رهف ما توقعتك كذا
محمد :لكن ريهام .......ريهام ...........ريهام .......ريهام
(طلعت من المكان )
رهف نزلت ولا تكلمت ولا كلمه راحت للمجلس
رهف :السلام عليكم
:وعليكم السلام وش أخبارك يارهف
رهف :الحمد لله .. زي........زياد
زياد (يبتسم ):أمري
رهف :زياد متى عمليه أب.......أبوي
زياد (فرح): بعد نص ساعه ،رهف
رهف :نعم
زياد :ماغيرتي رايك ما ودك تجين معي
رهف (نزلت راسها ):أنا آسفه يازياد ما أتخيل نفسي بمكان غير هذا البيت
زياد (أبتسم بحزن ): متى مابغيتيني تعرفين وشلون تلقيني
ــــــــــــــ ـــــــــــــــــــ
في المستشفى
راكان
كان ودي ابكي لما شفت عمي أبو زياد لماخذوه لغرفه العمليات مرت ساعتين وهم داخل غرفه العمليات عمي لما دخل لغرفه العمليات كان يبتسم فرح لما عرف أن زياد لقى أخته وقاله( أشهد
أنك أسد )
زياد :ماصارت .. كل هذا.. يا الله أنك تقوم ابوي بالسلامه
يوسف :أن شاء الله يارب , راكان..؟
راكان :نعم
يوسف :وش بلاك؟؟
راكان :أبد لكن خايف على عمي كل........
(طلع الدكتور من غرفه العمليات )
راحوالثلاثي ركض للدكتور
زياد :ها بشر يا دكتور ؟؟
الدكتور:الحمد لله الحين هو بخير
راكان :نقدر نشوفه ؟؟
الدكتور:تقدرون لكن موالحين الحين لازم يرتاح
يوسف ""لأول مره أشوف راكان قلق على أحد
ــــــــــــــ ـــــــــــــ
في بيت ساره
ساره في هذا اليوم مبسوطه لكن ما أبي أخرب الخطط اللي سوتها شموخ مع فهده يا الله يارب أنك توفقهم
ترن,, ترن,, ترن
ساره كانت مسرعه للتليفون
ابو ساره :وين رايحه
ساره :بروح أرد على التليفون
ابوساره (بعصبيه ):وأنا كم مره أقولك لاتردين على التليفون عطيني السماعه
ساره ............لارد
(عطته السماعه)
ابو ساره :ألوووووه
:ــــــــــــــ
أبوساره :أيه نعم
:ــــــــــــــــــــ
ابو ساره :الله يبارك فيك
:ـــــــــــــــــــــــ
أبو ساره :أيش طيب ,طيب مشكور
(أغلق السماعه بعصبيه )
ويدق بعصبيه
ابو ساره :عبد الله ؟
عبدالله :هلا عمي وش فيك ..ساره فيها شي ؟
ابو ساره :اسمعني زين أنا خلاص ماراح أزوجك بنتي سمعتني ما بقى ألا هي تتزوج بنتي وأنت صاحب سوابق
عبدالله :نعم أيش... عمي من اللي قالك
ابوساره :ماعليك من اللي قالي المهم لا تفكر مجرد تفكير انك تتزوج بنتي
صك السماعه
ــــــــــــــ ـــــــــــــ
:مازن مشكور على اللي سويته
مازن : ماسويت شي ياوخيتي ..الا فهده ليش قلتي لي اقول للرجال كلام عند والولد وهو موفيه
فهده : ابي اساعد صديقتي هي ماتبي تتزوجه وهم بيغصبونها
مازن : طيب مو صاير مشاكل بسبب كذا
فهده : لا ان شاء الله مو صاير شي
ــــــــــــــ ـــــــــــــــــــــ
ام محمد
جالسين على الغداء
محمد :يمه
ام محمد :سم يبه
محمد :يمه أنا .......أنا أبي أتزوج
أم محمد :صدق هاذي الساعه المباركه عندك وحده معينه وألا أروح أختار لك ؟؟
محمد :لا يمه.. ( طمن راسه ) أنا ابي اتزوج ريهام
منال ودلال كانو يكحون من سمعو الأسم
منال (بصدمه):ريهام .....ريهام مالقيت ألا ريهام؟؟
محمد (ماكان يدري سبب سكوت رهف وكان بنفس الوقت مستغرب من عصبيه منال توقع ان رهف هي اللي ترفض وتحتج ):وأنتي شكو.. أن شاء الله كيفي أتزوج أللي أبي
منال :أنا أختك وأعرف مصلحتك رهف تكلمي أنطقي تكفين ساعديني
رهف :.............. لارد
محمد :وأنا أعرف مصلحتي
دلال :شوف أذا تزوجتها لا ني أختك ولا أعرفك
أم محمد :خلاص أن شاء الله بكره بكلم خالك
رهف [بهدوء]:محمد أنا دري أنك تحبني وتغليني وبعد أدري أنك تحب ريهام أنا سمعتك وأنا نازله من الدرج اليوم
منال :أيـــــــش معقوله تحب وحده مثل أشكالها اللي م.........
ماكملت كلمتها ألى بكف على خدها من محمد سكتها
منال (ماصدقت في يوم ان محمد ممكن يضربها عشان ريهام قامت ركض لغرفتها )
رهف بصدمه وبهدوء مصطنع :تدري يامحمد ماكنت أصدق في يوم أنك تضرب أي وحده فينا عشان وحده تافه مثلها لكن.. بتظل با النسبه لي عزيز وغالي لكن أهي ما تناسبك أبدأ ياخوي ..
إذا أنت تضربنا من قبل ما تتزوجها أذا تزوجتها وش راح تسوي فينا.. تفهم أنا مع منال .. ولا تعتقد أني لما اسكت أني راضيه لا والله ما ممكن أوافق أنك تتزوج وحده مثلها.. ماتستحي .. أنت
أخوي وأبي مصلحتك فاهمني ؟؟
محمد (بحده):أسمعي يارهف لا أنتي ولا أي وحده فيكم ممكن تخليني أرفض زواجي من ريهام ( ركز على ريهام )
رهف بسخريه :صحيح نسيت هاذي حبيبه قلبك
محمد بعصبيه:أسمعيني كلامي يوصلك ويتعداك أنا ماراح أتزوج الا ريهام وانتي مالك دخل فيني وفي حياتي الخاص فاهمه ؟؟
رهف لما سمعت هذا الكلام قامت بكل قوه وشموخ :أدري عشان كذا ماراح تشوفني مره ثانيه
راحت لغرفتها خذت جولها تدق ودموعها تنزل
ترن ترن ترن بعد ماوصل الخط
:ألووووووه
رهف :زياد
زياد (بفرح ):هلا والله بأختي
رهف :هلا فيك ,زياد أنا أبي أرجع معك للبيت
زياد :صدق
رهف :أيه
زياد: دقايق وانا عندك
رهف : اوكي .. انتظرك
زياد: مع السلامه
رهف :مع السلامه
وبعد دقايق جاء زياد وخذ رهف وراح للبيت
ــــــــــــــ ـــــــــــ
بعد مرور 3سنوات




الجزء السابع
كنت أظن أن ببعده أهون من أني أنذل
هذا قرار مايمكن أغيره ماراح اسمح لاي أحد يهيني
حتى لو كان قلبي اختاره عشان أشوفه
يادنيا ليش تفرقين بينا ..كنا أكثر من أصحاب
كنا أخوان مانفترق ولانزعل على بعض
ما ارضى أي احد يغلط عليه ..
حتى هو كان يدافع عني وما يرضى علي
لكن الحين تركني عشان وحده ..
أحاول أكلمه لكن مايعطيني وجه
ذلني بعد غربتنا تغربنا سنين
ومرت الأيام والسنين وعرفت
أن كل واحد منا في طريق
واللي ماعرفته ليه ياقلبي تالمني ؟؟
على بعده خله يروح لأني مو مهتمه
أستراحه أبو فهد
فهده..
أنا حاسه فيك يارهف والله العظيم لكن اللي أبي أعرفه ليه تبينين أنك مو مهتمه حتى الأختبار ماذاكرتي زين ياقلبي عليك
رهف :فهده .......فهده
فهده :هاه
رهف (أبتسامه صفره ):اللي ماخذ عقلك يتهنى به
فهده :وأنتي بعد
رهف :وش قصدك ؟
فهده :تعتقدين أننا مانتبهنا لتغيرك المفاجئ رهف لا تلعبين على نفسك أنتي للحين تحبينه
شموخ :بنات وسعو صدركم هذا آخر أختبار... رهوفه واللي يخليك قوليلي وش فيك تغيرتي فجاءه لو انا مانعتبرك أخت لنا كان ماسألناك
شجون :أنا مثل شموخ ماعندي خوات وأنتي تدرين.. وبعد تدرين أننا كلنا خوات والأخت ما تخبي على أختها ألا أذا أنتي ماتعتبرينا خواتك؟.. لو لا الله ثم أنتم كان ماطلعت من أنطوائي من بعد
وفاة أمي وأبوي .. يمكن نقدر نساعدك


يتبع ,,,,

👇👇👇
تعليقات



    حجم الخط
    +
    16
    -
    تباعد السطور
    +
    2
    -