بداية

رواية لا تحسب اني بعد هجرك بناديك -4

رواية لا تحسب اني بعد هجرك بناديك - غرام

رواية لا تحسب اني بعد هجرك بناديك -4

عجبه جسمها وشكلها وهي تركض بالخيل ماشاف وجهها ولاعيونها بوضوح لانه بعيد بس حب يعرفها ويعرف هي مين
اخذ جواله واتصل ع مها
مها:هلا هادي
هادي:وينك
مها:ليش شتبي
هادي:مابي شي بس فينك ومن عند الخيول
مها:احنا عند الخيول عيوش راكبه الخيل
هادي بخاطره"هذي عيوش":اوكي باي قفل وراح عند الشباب
نرجع للبنات
عبير:عيوش انزلي بركب
عائشه:اقول روحي بس مافي
عبير:خيل زوجي انزلي عنه
عائشه:يالله بس انتي وزوجك
:..............تبين تركبين
عبير التفتت لسلطان وبحماس:اي سلطان بركب واختك مستحله الخيل
البنات كلهم عدلو غطاويهم من قرب سلطان
وعائشه نزلت من الخيل
سلطان:طيب تعرفين تركبين
عبير:لا بس عادي انت علمني
سلطان:اوكي
وعائشه عطتهم الخيل وسلطان شال عبير وركبها وركب وراها
وعبير لفت الشماغ ع شعرها وتلثمت به وسلطان ضمها من وراء ومسك الخيل وخلاه يركض
وعبير قلبها يدق بقوه سلطان مفاجاه بحركاته كانت تحس بضمته القويه لها وانفاسه تلفحها وتحرق عنقها
حست بشي غريب لفت عليه وبهمس:سلطان
سلطان بدون مقدمات باس رقبتها
عبير ارتجفت خافت وكل شي عندها تلخبط
عبير:نزلني
سلطان:ليش مليتي
عبير برجفه واضحه:اي نزلني بروح للبنات
سلطان وقف الخيل ومسك ايدينها:وش بك ترجفين
عبير فكت ايدينها وجت بتنزل
سلطان:اصبري ونزل ومسك خصرها ونزلها
عبير بعدت ايدينه:شكرا
وراحت
سلطان ضحك واخذ خيله وراح
وعبير راحت مع البنات وجلسو ضحك وسوالف بعدها ناموو

اليييوم الثاني

ببيت ام عبير
قامت وشافت نفسها نايمه بالارض تذكرت جيت ابو وليد وقامت ودخلت الحمام واخذت دش وطلعت لبست بنطلون اسود وبلوزه بيضاء وجاكيت اسود وكعب عالي وقفت عند المرايا وهي
بترجع ام عبير الاولى كحلت عيونها وحطت روج احمر وتعطرت وابتسمت وهي تشوف بنفسها عبير بنتها عبير اخذت كل مواصفات الجمال والجسم والشعر من امها
شالت عباتها ولبستها واخذت جوالها وشنطتها وطلعت ركبت مع السايق
ام عبير:ودني لشركه خالد ال......
السايق:اوكي ماما
حرك وام عبير تقول بنفسها"ماراح اموت قبل اخذ حقك منه ياعبير ماراح اموت قبل يعترف فيك"

بيت ابو وليد
لمياء:ماماه باباه راح الشركه
ام وليد:اي راح هو واخوك من زمان
لمى:طيب احنا نبي ننزل السوق
نوف:اي والله يمه محتاجين اغراض
ام وليد:ان شاء الله
اعطيكم تعريف مبسط عن بنات ابو وليد
لمى عمرها وتدرس بالكليه تخصص انقلش
ولمياء عمرها توها رايحه لثالث ثانوي واغلى بنات خالد لقلبه
نوف باول ثانوي
وليد اكبرهم عمره
والصفه المشتركه بينهم انهم
يكرهون شي اسمه"عبييير"

بالمزرعه
عبير صحت من بدري وشفت الكل نايم
لبست حجابها وطلعت تتمشي
وشافت سلطان بس سوت نفسها ماشافته وراحت لغرفه المسبح وجلست تناظر المسبح
وتفكر"ياترى سلطان شيقصد بحركته امس ليش ضمني بقوه وباسني وحطت ايدها ع رقبتها يارب ماحبه انا مابي احب انسان بس يجرحني ويذكرني انا ايش"
:.............شتسوين
التفتت ورجعت صدت:نفس ماانت شايف
قرب لها وقف جنبها:شمصحيك بدري
عبير:ليش انا نمت اصلا
سلطان:ليش مانمتي
عبير التفتت وهي ضامه يدينها وناظرته جلست تناظر بعيونه فتره بعده لفت وقالت:ماجاني النوم بس الحين شكلي بروح انام وجت بتمشي
سلطان مسكها وسحبها له:ماودك تسبحين
عبير ابتسمت غصب عنها:من جدك
سلطان:اي عادي شفيك
عبير:لابس اخاف احد يصحى
سلطان:لاماعليك
عبير:لالا مابي
سلطان:بس انا ابي ودفاها بالمسبح ورمي نفسه وراها
عبير رفعت راسها وترجع شعرها الناعم وراء:يالدب
سلطان صار يرطش عليها ماي:انا دب هاه
عبير وهي تبعد:امزح سلطان بس عاد
سلطان:ههههههههه طيب شرايك نسوي سباق
عبير بحماس:اوكي بس تاكد انك خسران
سلطان:ماقدر ع هالثقه
عبير بثقه:طيب خلنا نبدا
سلطان:طيب تعالي من هنا
وراحو من اول المسبح
عبير:يالله بعد لثلاثه ونبداا
سلطان:اوك
عبير:واحد اثنين ثلاثه وغاصو بالماي وعبير وصلت قبله وجلست ترطش بالماي
عبير:واو فزت وناظرت ماحصلت سلطان خافت يكون غرق وجلست تناديه
عبير:سلطان سلطان
ودخلت تحت الماي وطلعت:سلطان وينك
:............بووووووووه
التفتت بسرعه وشافته وراها بالمسبح دفته وضربته ع صدره
عبير:صدق سخيف
سلطان مسك ايدينها:شفيك
عبير مسحت دموعها:خوفتني
سلطان ضمها وابتسم:فديت اللي خافو علي
عبير ابعدت وبخجل:يالله نطلع قبل يصحى احد
سلطان:اوكي
وطلعو
عبير بضحكه:احراج كيف ندخل
سلطان:شوفي انتي ادخلي جيبيلي ملابس احسن ماندخل سوا
عبير:طيب ابدل واجيك
سلطان:اوكي
راحت عبير لبست وجابت لسلطان بدله
سلطان:يجنن عليك الجنز الاسود والبلوزه الصفراء
عبير:مشكور
سلطان ناظر بلبسه وضحك:جايبه لي نفسك
عبير وهي تضحك:اي يالله البس واخذت ملابسه اللي كلها ماي ودخلت
انتهى البارات
توقعاتكم؟؟؟
لسلطان وعبير؟
ياترى ايش هالتغير الفاجاء لسلطان؟
وام عبير ليش راحت لابو وليد؟
ياترى بتقدر تخليه يعترف؟
هادي ياترى بيكون له دور بحياه عائشه او مجرد اعجاب وراح؟

البارااااات السادس

بمكتب ابو وليد
دخلت ام عبير بلثمتها لمكتبه بعد ماقال لها السكرتير تدخل
فتحت الباب ودخلت
ابو وليد وقف وبلع ريقه:هدى
فكت لثمتها ام عبير ورفعت نظراتها:ام عبير لو سمحت
ابو وليد قرب لها ويناظرها من فوق لتحت:نفس مانتي ياهدى ماتغيرتي
ام عبير مشت وجلست ع الكرسي:وانت نفس ماانت ياخالد ماتغيرت ولايهمك الاهذا واشرت ع جسمها
ابو وليد جلس قدامها:انتي ماجيتيني الا عندك كلام
ام عبير طلعت ورقه من شنطتها وحطتها قدامه:فاكر هالورقه
ابو وليد شال الورقه وعقد حواجبه:اي تحليل
ام عبير:طبعا هالتحليل بالنسبه لناس اللي نفسك ولاشي وتقدرون تثبون انه كذب وتحليل مزور مو لكم
ابو وليد:وش اللي تبين توصلين له بالضبط
ام عبير:ابيك تعترف بنتك
ابو وليد:عبير مو بنتي
ام عبير بعصبيه:اذا مو بنتك اجل بنت مين
ابو وليد:مادري عنك بس مو بنتي ادبسيها بواحد غيري
ام عبير:يالحقير يالواطي انت تدري ومتاكد ان عبير بنتك والانسيت كيف ضحكت علي نسيت لما اخذت اغلى شي عندي نسيت لما قلت لي لاتخافين احنا ماغلطنا احنا نحب بعض والحب مو غلط
وانك بتتزوجني نسيت لما كنت تقولي هدى انتي لي مو لغيري
ابو وليد:هذا ماضي
ام عبير:بس انت يربطك من هالماضي بنت
ابو وليد:هالبنت مو بنتي ويالله اطلعي برا
ام عبير:والله والله ياخالد لا اخليك تعترف بعبير طال الزمن والا قصر
ابو وليد:برا
ام عبير اخذت شنطتها وتلثمت:هدى المغمضه ماتت ياخالد ماتت وطلعت
ابو وليد فتح ازاريره وجلس ويحس نفس يختنق

باااااااااااااااالمزرعه
عند الشباب يلعبون ورق
سلطان:الرجال هاذا غشاش
محمد:هههههههههههه والله ظالمني
نايف:لاوالله سلطان صادق وش هالحظ كله تفوز
محمد:حظي كذا
سلطان اخذ جواله وارسل لعبير رساله وحطه بجيبه وكمل معاهم
سلطان:شف انت غشاش يالله برا
محمد قط الورق:والله احسن اروح لشجونتي احسن
هادي:انت تبيها من الله
محمد:وانت صادق
وطلع
نايف:يالله بس كملو لعب
وكملو لعب


عند البناااااات
عبير اخذت جوالها ولقت رساله
فتحتها لقتها من سلطان
كبر السماء
فيني حنين
وكثر الهواآآآ
فيني وله
دق قلبها بقوه بعد ماقرت المسج وسرحت وفي داخلها خوف يسكنها"ياربي شفيه سلطان قلب مره وحده ليكون يحبني لالا اصلا مستحيل يحبني بيوم وليله بس ليش يسوي فيني كذا ليه يبي يعلقني
فيه ليش انا ليش صرت افكر ليه يدق قلبي له وليش اتعلق فيه وانا من تزوجته ماشفت منه الا الظلم بس انا بنت واي بنت تحب تحس بالحنان من زوجها وتسمع منه كلام حلو ياربي بس ارد عليه والا
اطنش ابرك لي لابس اخاف هو ينتظر مني رد يالله برد عليه"
وفتحت رسايلها وارسلت له
وجدان:شتسوين
عبير نزلت الجوال:ولاشي
وجدان:اللي واخد ئلبك
عبير:هههههههه مافيه احد اخذ قلبي
عائشه قربت لهم:انتم شتقولون
وجدان:نقول يازين عويش زيناه
عائشه:وجع لاتقولين عويش
وجدان:هههههههههه
ام محمد:اقول ليه ماتجون عندنا ابرك
جواهر قامت:انا جيت
البنات كلهم قامو:كلنا بنجي
وراحو عند ام سلطان وام محمد


نرجع لشباب وبالاخص سلطان
دق جواله صوت رساله
طلعه وجلس يقرأ
لو ..القلب..
يحگي گآن بعآلي الصوت`نادآگ`..


لگن وش حيلته لو صآر ..نبضهـ.. رسآله`.. ..
حس بفرح من قرأ الرساله وقام
نايف:وين يابو الشباب
سلطان:شوي وراجع وطلع
هادي ناظر نايف:صفت اللعبه علي وعليك قوم بس نروح عند عمي ابو سلطان ونتفرج معاه
نايف:يالله
نتركهم ونروح لسلطان
وقف عند السور ويناظر الخضار والورود وماسك جواله وبتردد ضغط ع الاتصال واتصال بعبير
عند عبير جالسه مع خالاتها
والبنات ودق جوالها شافت سلطان يدق وحطت الجوال بحضنها ماتبي ترد
مها:شفيك ماتردين
عبير باحراج:هاه اي برد وقامت طلعت عنهم وردت
عبير:هلا سلطان
سلطان:هلا بك اممم تعالي عند السور ابيك
عبير:سلطان ماقدر انا مشغوله
سلطان:بايش مشغوله طيب
عبير:اوه عاد سلطان قلتلك مشغوله وخلاص
سلطان حس بانها صارت تأفف وماحب يذل حاله اكثر:براحتك باي
وقفل
عبير"اوف شفيه زعل عاد لزعل بالطقاق"وراحت للبنات
عند شجون ومحمد
محمد محاوط خصرها:شجوني
شجون:قلب شجونك
محمد:احبك
شجون التفتت عليه وناظرته:محمد انا خايفه
محمد:من ايش حبيبتي
شجون نزلت راسها:اخاف من ولادتي محمد طلبتك لمت لاتوقف حياتك علي تزوج وعيش حياتك
محمد رفع راسها وشافها تبكي:شجون شهالكلام انتي ماراح يصير لك شي
شجون حطت ايدها ع بطنها وهي تناظره:الدكتوره قالتلي ان جسمي مايتحمل واما انا اعيش او الطفل
محمد بصدمه:شقلتي
شجون:محمد انا ابيه ابي الولد وانت تبي تصير اب صح وتلمس وجهه بيدينها
محمد ابعد ايدينها:تروحين الحين داخل تجيبين عباتك واغراضنا وتجين انا بالسياره انتظرك
شجون بخوف:ليش فين حتوديني انا
محمد بصراخ:بسرعه قبل اقلب المزرعه فوق تحت
شجون:طيب وراحت داخل
محمد يمشي ومعصب
صادفه هادي
هادي:وين يابو الشباب
محمد بعصبيه دفه:ماني فايق لك وراح
هادي:وش فيه ذا الحمدلله والشكر ومشي
ومحمد ركب السياره
وشوي ركبت شجون وحرك بسرعه
وشجون تبكي بصمت




باااااااااااااالسوق
بنات ابو وليد
لمى:لمياء من جدك
لمياء:اي شفيها
نوف:بابا لو عرف بيذبحك
لمياء:لاماحيعرف بعدين من حيقوله
لمى:طيب انا فارس مارتحت له
لمياء:فديته انا بلاك ماتعرفينه وربي يحبني
نوف:وانتي لجاء بتروحين معاه
لمياء:افكورس
لمى:انا مو مرتاحه
لمياء:ياربي عاد ترا كلها نص ساعه
نوف:طيب انتبهي لنفسك لاتروحين معاه بشقه حدكم السياره
لمياء:اوكي لاتقلقون علي ودق جوالها:يالله باي وراحت
نوف:اختك متهوره
لمى:بس لمياء مستحيل تسوي الغلط
نوف:لاواضح امشي بس
وجلسو يتسوقون
نروح "للمياء"
من طلعت ركبت مع فارس بسيارته
فارس مسك ايدها وباسها:وحشتيني
لمياء بخجل:وانت بعد
فارس:صدق
لمياء:اكيد
فارس ابتسم:طيب حبي شرايك نروح شقتي
لمياء:اممم اوكي
وراحو الشقه
لمياء رمت عباتها وجلست
فارس جلس جنبها وحط ايده ع رجلها وناظرها وقرب لها:احبك
لمياء شالت يده:وانا بعد
فارس باس خدها:شكثر
لمياء قلبها دق بسرعه:فارس
فارس مسك فكها وحط ايده الثانيه ع خصرها وباس شفايفها ولمياء متخدره له


نرجع للمزرعه
عند البنات
عائشه:غريبه والله ان شجون ومحمد راحو
وجدان:اي والله
عبير:اكيد في سبب
جواهر:انا بطلع برا اشم هواء احد بيخاويني
عبير:انا
وقامت وطلعو
عبير:ساره ومها يتفرجون ع فلم هاه
جواهر:لاوالله يلعبون بلاستيشن
عبير:ههههههههههه كرايش صح
جواهر:ايوا
عبير:اها وناظرت بسلطان واقف عند السور
جواهر:حبيب قلبك هنا
عبير:جواهر انتظريني شوي طيب
جواهر:طيب
راحت عبير لسلطان
عبير:سلطان
سلطان التفت:نعم
عبير:شتسوي هنا
سلطان:وش دخلك وانتي ايش شايفه
عبير:طيب شفيك معصب
سلطان:سلامتك
عبير:براحتك ومشت راحت لجواهر وتمشو شوي عقب دخلو


انتهى البارات
توقعاتكم

البارااااااااات السابع

-
-
-
-
بششششقه
"لمياء وفارس"
لمياء:فارس فكني
فارس:شفيك
لمياء ابعدته وقامت:انا مستحيل اسوي كذا
فارس:حبيبتي احنا نحب بعض
لمياء سكرت ازارير بلوزتها:مهما كان انا ماعمل كذا
فارس:براحتك قلبي
لمياء:اوكي ممكن ترجعني
فارس وقف:ابشري
ونزل ولبست عباتها لمياء ولحقته ورجعها السوق
وتسوقت مع خواتها شوي ورجعو البيت




بالمزرعه
سلطان:خالتي معليش خلي عبير تطلع
ام محمد:يامك دامكم بتروحون اجل شيجلسنا حتى حنا بنرجع
سلطان:براحتكم انا انتظر عبير بالسياره بلغيها
ام محمد:ان شاء الله
ودخلت وضبو كل اغراضهم
وكل واحد رجع بسيارته


بسياره سلطان
عبير تشوف سلطان معصب ومستغربه:سلطان شفيك
سلطان:مافيني شي
عبير:طيب ليه معصب
سلطان بعصبيه:مو معصب مو معصب غصب تحطيني معصب
عبير:اوك براحتك
وطلعت جوالها فتحت الاستديو
وشغلت موسيقي حزينه
وسندت راسها ع الكرسي واطلقت العنان لدموعها تنزل وجلست تتكلم جلست تطلع كل اللي بخاطرها:يوم كنت صغيره كنت لبكيت اركض لحظن امي كنت حتى
لضحكت اضحك بحضنها وكنت مانام الابحضنها وكبرت وحبها بقلبي يكبر بس كنت اسألها ماما بابا وين كانت تقولي بابا مات راح عند ربنا
وانا اسألها ليه راح خل يرجع انا ابيه كانت تقولي حبيبتي اللي راح مايرجع احنا بنلحقه كنت اصدق كلامها كنت ماحب اكل الا من ايدها وماحل واجباتي الامعاها بس بعد ماكبرت
وصرت افهم وصرت اشوف كرهك لي كنت دايم تضربني وتقول انتي وصخه روحي بعيد عننا وانا ابكي واقولك لا أنا نظيفه مو وصخه كنت تقول الاوصخه يالله بعدي ولفت راسها
وشالت لثمتها وجهها غرقان دموع:فاكر ياسلطان وانا كنت احب العب معاك وكنت اسأل ماما ليش يقولي سلطان وصخه تقولي انتي نظيفه ماعليك منه وكنت اصدق بس بعد ماكبرنا وصرت
افهم وسمعت امي تكلمه وتطالبه بانه يعترف فيني وهو رافض تحطمت ضاع كل شي واختفت الالوان من حياتي وكرهت نفسي وكرهت نفسي اكثر لما انجبرت عليك كرهت نفسي
ياسلطان كرهت نفسي
سلطان وقف السياره:عبير بس
عبير جلست تشاهق:انا شذنبي اذا خالك مايبي يعترف فيني شذنبي اذا هو حقير واطي و
طرآآآآآآآآخ صفقها كف سلطان
سلطان بعصبيه:لو تقولين حرف واحد عن خالي اذبحك وخلي امك تشوف واحد تلزقك فيه
عبير بصياح وقهر وقلب يتألم:انا اقدر اثبت اني بنته بتحليلdna
سلطان:هالتحليل لك
عبير مسحت دموعها ولفت لثمتها:مابقدر اقول الا حسبي الله عليك انت وخالك
سلطان شغل السياره وحرك ولاقدر يرد عليها


بالمستشفي
شجون بصراخ:تكفي محمد لاتتركني هنا
محمد لف عليها:عشان حياتك ومصلحتك بتركك هنا
شجون:بس انا موب تعبانه ووقفت تكفي لاتسيبني
محمد اشر للممرضتين ومسكوها
شجون:مابي سيبوني
محمد قرب لها وبعصبيه:انا ابييييييك سامعه ابييييييك وعندي اعيش عمري كله بدون عيال بس ماعيش بدونك
شجون حطت ايدها ع بطنها:بس انا ابي ولد
محمد:وانا ابيك
شجون:طيب انا احبك وادري انك تحب الاطفال
محمد:بس احبك انتي اكثر
شجون سكتت وهي تبكي
محمد باس راسها بحنان:انا عشان ماخسرك ابيك تجلسين بالمستشفي لين ربك يسهل لك وتولدين
شجون:بس ماقدر اجلس شهور هنا انا
محمد حط ايده ع شفايفها:كلهااربع شهور وبيمرون بسرعه لاتخافين
شجون:طيب انت لاتسيبني
محمد:اسيب عمري ومااسيبك
شجون ابتسمت وانسدحت وسكرت عيونها ونامت
محمد باس خدها"يارب لاتحرمني منها"وطلع

ببيت ام عبير
من عقب ماشافت ابو وليد وكلامه وحالتها حاله
جالسه وتفكر اخذت جوالها واتصلت ع..........
ام عبير بلهفه:الو عبدالله
عبدالله:هلاباختي الغاليه
ام عبير جلست تبكي:ارجع ياعبدالله انا تعبت ياخوي
عبدالله:هدى شفيك اهدى
ام عبير:عبير بنتي جالسه تنتهي قدامي ولااقدر اسوي شي
عبدالله:استهدي بالله وعبير قويه انا بحاول اجي السعوديه
ام عبير:طيب يااخوي انا بقفل الحين
عبدالله:ان شاء الله انتبهي لنفسك
ام عبير:طيب اوكي باي
عبدالله:باي
قفلت من اخوها وانسدحت وظلت تفكر

ببيت ام محمد
بغرفه البنات
جواهر:والله سلطان يقهر
مها:يمكن الرجال عنده شغل
جواهر:ماعنده الا الطل والله
ساره:ههههههههه وش دخلكم طيب
مها:احنا كنا بنجلس اسبوع يااختي بنشبع من عبير
جواهر:اي والله مو من كثر مانشوفها
ساره:طيب يكفي يومين
جواهر:اطلعي برا اشوف
ساره قامت:احسن وطلعت
مها:مايهمها احد
جواهر:بالعكس يهمها بس تفلسف

يتبع ,,,,

👇👇👇
تعليقات



    حجم الخط
    +
    16
    -
    تباعد السطور
    +
    2
    -