بداية

رواية صحيح جسد بس بلا روح -4

رواية صحيح جسد بس بلا روح - غرام

رواية صحيح جسد بس بلا روح -4

الدكتور :تقدر اخوي تشوف الجثث
محمد وهو يقوم ويدعي القوه لحق الدكتور
دخل الغرفه وهو يتسال من اللي نجى ومن الي ماااات
فتح الدكتور عن اول غطا عرفها وكيف مايعرفها وهي حبيبة عمممممرمه نادددددديه فتح عن الغطا الثاني كانت بنته لجين بنته اللي هي ابر وحده من بناته واللي ماتحب المشاكل فتح الغطائين 2 وعرفه صاحبة الغطا الثالث وفتح الغطا الرابع وكانت ملامحها ابد مو بايييييييييينه من الحرق
صاااااااااااح محمممممممد من قلبهههههههههههه وماتوقع بناته وولده وحبيبة عمره تكون نهايتهم حاددددددددث ألييييييييييييييم
"""""""""""""""""

الجزء الثامن

""""""""""""""""
نهايــــنــا كفــــن
يغطيـــنا
وحفـــره تحوينــــا<<<
اشرقت شمس يوم جديد وكل شي مختلف بالنسبه لعائلة عقاب انتشر موت اعيال محمد وطليقته طبعا الا اللي نجت من هالحادث اللي بنعرفها:::::
في المقبره
محمد:اه ياناديه رحتي وتركتيني
عبدالله:بس يامحمد اذكر الله مايصير اللي تسويه
محمد:ياعبدالله احبـــــها احبها ابوي اللي حلف لو ماطلقتها بيغضب علي ليوم اللقيامه والله لو مااحلف كان ماتركتتها ولا فكككرة اتركها هاذي نادية نــــــــــــــــــــاديــــــــــــــــه انهار محمد وهو يتذكر ناديه يتذكر كل شي فيها ومستحيل ينساها كره بناتها بسببها هم اللي فرقوا بينهم يوم جابت بنات ورى بعض عصب عقاااب وحلف على محمد انه يطلقها
"""""""""""""""""
الليوم التالي وهو ثاني يوم عزاء ببيت محمد
كان البيت ممتلي حييييييييييييل والحزن طاغي على المكان محد ينسى طيبة نادية وقلبها الابيض وايضا بناتها ""
"""""""""
خرجت النيرس من الغرفه مسرعه وراحت لدكتور
النيرس :دكتور خالد المريضه صاحبة غرفة 330 فاقت
الكتور:الحمدالله انا جاي اللحين
راح الدكتور للمريضة صاحبة غرفة 330 وشاف النيرسات حوليها
الكتور:الحمدالله على السلامة
المريضة اللي كانت مو مستوعبه اللي حولها اللي تذكره صراخ :دم:ظلام "
هذا اللي تذكره """
المريضه وهي تناظر الدكتور :دكتور انا ليش هنا ووين اهلي؟؟؟
الدكتور وهو يتنهد هالحالات كثير تجيه وانه لازم يبلغها الخبر اللي ماتتحمله اي بنت بعمرها
الدكتور:انتي ماتذكرين اي شي
المريضه:مدري عقلي مشوش احس اني مااقدر اركز بشي
الكتور:طيب ماتذكرين ولاشي حتى لو اشيا بسيططه
المريضه::اذكر صراخ ظلام اشيا كذا دكتوووووور مااقدر اركز على شي وين اهلي
الدكتور:ممم بخير هم بخير وطلع
اما بطلتنا خاااافت حيل خايفه ليش هي بالمستشفى وين خالد وامي خواتتتتتي وينهممم؟؟؟؟ كانت عدة اساله محيرتها وتبغى اجاباتها""""""
""""""""""""
محمد:بشر يادكتور
الدكتور:الصراحه المريضه ماتذكر شي ونبغاكم توصلولها الخبر بما انكم اهلها
محمد:ان شا الله
اما بطلتنا اول ماادخل عليها محمد ومضاوي وبندر واخوها وليد تضايقت زياده وخافت
الملايضه بخووووووووف :وين اهلي؟؟
محمد"اشلونك يابوي اللحين
المريضه سفهته وكملت سؤالها:وينهم ليش ماجوني ؟؟
مضاوي:عهـــــــــــــــــــــــــــــود حبيبتي انا عمتك مضاوي تذكرين صح؟؟
""""""""""""""""

الجزء الثامن

"""""""""""""""""
مضاوي:عهود حبيبتي انا عمتك مضاوي تذكرين صح؟؟
محمد وهو يناظر مضاوي بنظرات ويصاصرها"هذي الريــــــــــــــــــــــــم مو عهود الله يرحمها
مضاوي اللي انحرجت :دايم اغلط بينهم اشباهم زي بعض
محمد وهو يناظر الريم صح اول مره ينتبه الريم بالحححححيل تشبه عهود الله يرحمها
الريم وهي خايفه:ايه اذكر
وليد بهدوء"الريم تذكرين انتي وخالد ولجين وعهود والهنوف اخر مره ناظرتيهم متى
الريم وهي تفكر اخر مره:الريم:مااذكر
وليد:ماتكرين انكم كنتوا ناوين تسافرون
الريم وهي تفكر الريم:اايه اذككككر
وليد:طيب ماتذكرين وانتم بطريق السفر وش صار
الريم:طريـــــ ـــ ـــ ق السفـــــ ر
وليد وهو يكمل:ماتذكرين وانتم بسياره الساعه وحده بالليل كنتم مسافرين
الريم :وهي تحاول تربط نفكيرها مع كلام اخوها صراخ -طريق سفر-ظلام-الليل
بدت تفكيرها وكلام وليد يربط ببعضه السياره وهي تنقلب صراخ عهود وكنا مسافرين لمكه الليل
الريم وهي ترفع راسها بصراخ وهي تسال :ووووووووين اهههههههههلي وووووين خالد وين امممممممي
مضاوي:الريم حبيبتي انتي مؤمنه بقضا الله وقدره وانتي كبيره وبتؤمنين بقضا الله وقدره الريم ان الله ان احب عبدا ابتلاه
الريم:وين اهلي جاوبوووني
محمد:الريم اااااا انا اهلك بعد انا ابوك وان فقدتي امك انا باقي ابوك
الريم وكان شككوكها بدت تتاكد
الريم وهي تقول بهدوء:وش قصدك
مضاوي وهي تضم الريم وتقول بذننها"عطوك عمرهم
الريم وهي متصنمه عطوك عمرهم عطوك عمرهم الكلمه تروح وتجي بعقلها مستحيل تستوعبها مستحيل
يعني خالد مــــــــــــات امها ماتــــــــــــت عهود لجين الهنوف ماتـــــــــــــــوا
الريم بهمس :ماتـ ـــــ ـ وا
مضاوي ضمت الريم وصاحت الريم وهي تحس نفسها بتختنق تحس نفسها بينقطع الدنيا كلها اسودت بعيونهاا
3 حـــــ ـــــ ـــــروف بسـ يـ طه بس معنــــ ـــــاها اكبـــــــ ـــر جــــ ـــــــرح
مـــــ ـــــ ــــ ــــ ات
غمضت عيونها ودعت ربها بسرها تلحق اهلها
مضاوي:الــــــــــــــرررريـــــــــــــــــــــــ ـــــم
جوا السستارات والدكاتره وطلع محمد ووليد ومضاوي من الغرفه
مضاوي وهي تصيح
وليد:بس مضاوي بس نبغاك تهدينها صرت انتي من يحتاج يهديك
مضاوي:تحسب سهل انها فقدت امها واخوها وخواتها لا مو سهههل اببببببببدا اااااااااااااااااااه
طلع الدكتور من الغرفه وراحوا له
وليد:بشر يادكتور
الدكتور:لا ماتخافوا دا طبيعي قدا لمثل حالتها وهي اغمى عليها اغمى بسيط وان شا الله تصحى قريب بس تحتاج راحــــــه لان اللي مثل حالتها يحتاج راحه..
محمد:شكرا يادكتور
وليد:يبا روح ووصل مضاوي وروح ارتاح
مضاوي :لا بقعد معها
محمد:مضاوي امشي مو فاضين لحشرتك <<كان محمد حيل تعبان ومو فاضي نقاش الصدمه اللي فوق راسها كبببببببيييييييره ومالها حل الا حل واحد مشت مضاوي مع محمد يوم لاحظت عليه التعب
""""""""""""""
وليد كان جالس ويناظر الريم الريم كانت طول عمرها اخلاقها بخشمها ومتكبره وشايفه نفسها وقويههه ماتنزل دمعتها ابد حتى وفاة اغلى البشر عندهــــــــــا
بس باين على وجهها الضعف اللي طول عمرها ماقد شافها ضعيفه طول عمرها رافعه راسها ومايهمها احد
"""""""""""""""""""""""""
الساعه 2ونص قامت الريم وشافت وليد يلعب بالجوال
وليد انتبه لها :ممممم مسا الخير
الريم:كم مر على وفاتهم
وليد سكت بس يوم شاف عيونها وانها مصره تعرف الجواب
وليد:الليوم ثاني يوم
الريم:انا بطلع بكره
وليد:لاا الريم مايصلح انتي توك تعبانه
الريم سكتت ولفت راسها كنها ماتبي اتناقش بالموضوع وليد سكت وناظرها يعني طول عمرها عنييده
""""""""""""""""""""
الليوم الثاني
"""""""""""""""""
وليد وهو يساند الريم عشان تقوم اللي اصرت انها تطلع من المستشفى
الدكتور:وليد ابغاك برى بانفراد
وليد:ان شا الله
وليد:الريم دقيقه بشوف الدكتور وش يبي واجي
الريم لاتعليق هذا حالها من سمعت الخبر اللي غير حالها وماخلها ريم الفرفوشه ريم المتكبره تغيرت بالححححححيل
"""""""""""""""
وليد :نعم يادكتور
الدكتور النفسي الخاص بالريم:وليد اعيد مره ثانيه ريم يبغالها راحه يبغالها احد يحسسها بالحنان عشان تعوض فقدان اهلها وان تدري ان محد يعوض الام بس عوضوها لو يسد حزنها وهالايام بالخاصه لانها الا الان بالصدمه
وليد:ان شا الله
دخل وليد وناظر الريم وهي سرحانه بعالم ثاني ووقال بنفسه :الله يعينك يالريم على مابتلاك
""""""""""""""
وليد قبل ماينزل
وليد:الريم ابغاك تصبرين وتتحملين على مابتلاك ربك
الريم :لاتعليق
نزل وليد وساند الريم اللي كانت رجلها مكسوره ويدها اتشوهت من الحرق هذا اللي جاها من الحادث طبعا اصابتها كانت بنسبه لخواتها خفيفه لانها كانت تجلس بالمرتبه اللي ورى
"""""""""""""
دخلت الريم البيت وبدت ذاكرتها تذكرها بالي صار فهالبيت طقاقه دايم مع مرة ابوها الدائم وطقاقة مع ساميةاستهزائها الدايم على دلع هدى اللي كانت تعصب لو احد استهزاء فيها
بختصار كل هالبيت بينها وبينهم عداووووه وهي العدوه اللدوده لهم تذكرت الشي الاهم
كــــــــــــف فيصـــــــــــل
هي حلفت بعده ماتدخل بيت ابوها ماادريت ان طول عمري بعيش فيه
مااقدر اعيش بدون اخواننني ماقدر جلست على الارض وعلى السراميك البارده مسكت راسها وتحس انه بينفجر
وليد:الريم حبيبتي وش فيك جلس جمبها عالارض
هي تعرف ان وليد يكرها وبيضل يكرها كان دوووم لو اطاقت مع اممه يناظرها نظرات كره
الريم بضعف :ابيــ ـ ارقـــ ـ ى لغرفتي انا وخواتي
وليد:طيب
ساندها ورقاها للغرفة فتح الباب لها
وليد:يلا ريم التفت لها شافها تناظر الغرفه وكنها تتذكر شي
حس انه غلط انه وداها لغرفة كانت دوم هي وخواتها فيها صك الباب التفتت له بس ماقالت شي اعيونه هي اللي تحكي
وليد:لين تطيب رجلك بتنومين بغرفة هدى لانها الاقرب للدرج واقرب لغرفتي لو بغيتي شي
الريم:""""""""لاتعليق
وداها غرفة هدى وسااعدها لين انسدحت على السرير وحط تلفون الغرفة جمب الطاولة اللي جمب السرير
وليد:لو احتجتي شي دقي على 5 وبيتجيك الخدامه
وليد:يلا سلام
طلع وتركهاا
""""""""""""""""
وليد:وهو ينزل التفتت لليمن شاف مجلس الحريم ملياااااااان طلع ونادى ساره
ساره :نعم وليد
وليد:ساره الريم فوق بغرفة هدى شوفيها لو كانت تبي شي
ساره:نعم وليد مالقيت الا غرفة هدى تعرفها هدى ماهمها احد بس ماحد يلمس شي من اغراضها
وليد:اووووه وانا وش دخلني المهم سويت اللي علي وخل هدى تسوي شي علمي ابوي
ساره:كأن ابوي بيهتم ترى ذا الحزن بس لنادية مو لبناته
وليد"خلاص لو قالت اي شي هدى علميني وانا بادبها
ساره"طيب يلا بدخل
""""""""""""""
فيصل كان في السياره مع تركي
تركي:فيصل مايصير انسى الكره اللي بقلبك لها ووقف معها هي محتاجه من يوقف نعها
فيصل:ههاي قال ايش قال اوقف معها لقت جزاءها
تركي:اعو بالله
فيصل:انت ماشفتاها اول كيف تبغى امي وابوي يطاقوون ماشفتاها كيف تبغى تشتت عائلتنا تبغى بس اي مشكله بينا
تركي:ادري يافيصل بس فيصل اللحين هي بحاله مايعلمها الا الله فيصل لا تنسى انها هي الوحيده اللي
اللي مااغمى عليها ببداية الحادث وشافت اهلها وهم يموت قدامها واحد واحد
فيصل وكن قلبه حن :مممم خلاص رجعني البيت
تركي:ان شا الله
""""""""""""""
>بعد شهر >
دخل فهد وسمع صوت بالصاله شاف اهله مجتمعين كلهم
ححنان:انا مالي دخل فيها اللحين جتني بعد ماماتوا اهلها
محمد:حنان جججججب انا ابوها وانا المسؤل عنها كيف وش تبيغين الناس يقولون عني
حنان:انا تحملتها شهر عشانك بس خلاص مااقدر كفااااااايه خلها اسبوع عند اهلك واسبوع هنا مااقدر اخليها تعيش هنا دايم كيف ااخذ راحتي
محمد:وووهو يسلك لحرمته:ممم خلاص طييب بس مابي مشاكل بينكم فاهمه
حنان:والله اظنك تشوفها ماتستحي كبر اصغر بناتي وترادديني
محمد:ايه خلاص بس مابي مشاكل انا برقى انوم
اما وليد ضاق صدره وقال بنفسه شكل ذولي بيجوبولها القلب من اول شهر والدكتور يقول تحتاج راحه اففففففففف
"""""""""""""""
الليوم الثاني في الشركة اللي هي ملك لعائلة عقــــاب
وليد:تصدق مشعل
مشعل وهو يشتغل على الكمبيوتر:هاه
وليد:مممم صح اول اقولك الريم تنرفزني لما تستفز امي
مشعل :ايه
وليد:مممممم اللحين تخيل انقلبت الصوره
مشعل وهو يلتفت لوليد:وشلون؟؟
مشعل:ممم انت تدري ان ريم ماصار عندها احد بعد وفاة اهلها وامي خذتها فرصة وطووول الوقت تذب عليها كلام و يعني مثل الريم اول مع امي
وامي لو جا ابوي تقووول انا مااتحمل بنتك ترراددني والريم اصالا ماتقول شي .....
مشعل:غريب طيب ليش ماقلت لبوك
وليد:اصلا حتى اخواني مصدقين لعبة امي وواقفين مع امي
مشعل:وانت كيف انتبهت وانت طوول الوقت هااااايت في الشوارع
وليد:احم الصراحه صدق اهووت في الشوارع بس اعرف اللي يصير بالبيت
مشعل:كيف
وليد:من الشغاله اسالها وش صار باليوم غير اني اتاكد لما اشوف اللي تقوله يصير صح فصرت كل مارجعت سالتها
مشعل:ههههههههههههه وانا حسبت عندك سالفه اثاريك تسال الخدامه
وليد:ااايه ازين منك اعرف احوال المناخ في بيتي مو انت اللي تعرف احوال الاسواق والتمشيه مع اني اعرف ان الاسوااق للبنات انت وش دخلك فيها مدري
مشعل:ووووووه قام ذا ينصح اقول كمل شغلك ازين لك
وليد:ايه صررف الا اقول ابوك رجع مفاتيح سيارتك>>طبعا وليد يدري ان مشعل بيتنرفزز
اما مشعل عطى وليد نظره وكمل شغله

""""""""""""""""""""

الجزء التاسع

""""""""""""""""""""
في بيت محمد بن عقاب


الريم كانت جالسه ببغرفتها كالعاده وماتطلع الا نادراًً
هدى وهي داخله:هي انتي انزلي تغدي
الريم رفعت راسها لها :انا قايله للخادامه ترقي اكلي فوق
هدى بصراخ:انا فاضيللللك نرقي الشغاله لك انا ملا حظه انا عطيناك وجه بزياده قمتي تتمادين
الريم سفهتها ونسدحت
هدى:يابنت """"""""""" تعطيني ظهرك انا هدى بنت بنت محمد تعطيني ظهرك,,
راحت للريم وسحبت المفرش وسحبت الريم من شعرها
الريم:فكي يدك يالحقيـــــــــــره
هدى:شوفي يابنت """"""ماتعطيني ظهرك فاهمهه مابقى الا انتي بعد
الريم وهي خلاص ماقدرت تتحمل لا سيما انها ماتقدرر تقوم وادافع عن نفسها لان رجلها مكسوره
طــــــــــــــــــــــــــراخ
الريم مااقدرت الا تعطي هدى كف على وجهها
هدى وهي تمسك خدها:انــــــــــــــتي تعطـــــــــيني كف والله لاادفعك ثمن هالكــــــف غالي
وطلعت
الريم وهي تتنفس بصعوبه وتمسك راسهاا:انا ليش سويت كذا ليه مامسكت نفسي ياربــــــــــــيه
همست:خالد شوف وش سوتبي الاقدار


رفعت راسها بخوف يوم شافت مرت ابوها وابوها وهدى اللي تصيح >>دموع تماسيح
حنان:انتي تعطين بتني كف ولتففتت لمحمد :ترضاها يامحمد
هدى:جيت اناديها للغدى قامت تصارخ علي وعطتني كف والله ماسويت شي ماما ليش تعطيني كف....
الريم وهي منصدمه لان تمثيلها كان جداً بارع:كذابــــــــــ
بس قبل ماتكمل ماحست الا بكف على خدها قوي من قوته طاحت على الارض تساندت على السرير عشان تقوم مادرت الا كف ثاني وثالث ورابع
محمد:شوفي تمدين يدك مره ثانيه على عيالي ياويلـــــــــــــك فاهمه
الريم وهي ماسكه خدها وساكته >>انقهرت يعني انا مو من عياله يعني
محمد:فاهمــــــــــــه
الريم:لا تعليق
محمد بصراخ :انتي ماتسمعييييييييييين
الريم:لا تعليق
محمد طلع استغربت الريم بس مامرت الا ثانيه وهو داخل ومعه العجراء[العصا ’العرق }
وضربها الريم كانت ساكته مو مصارخه تبين المها
والابو يضرب زياده وهو منقهر ليش ماتصارخ
اما يوم ضربها من يدها المتشوهه
الريم:ااااااااااااااااااه
محمد كانه فرح انها صارخت وثانيا ان هالمنطقه توجعها صار يضربها مع يدها
والريم تصارخ
دخل مجيد البيت وهو توه راجع من المدرسه هو وعزوز رقوا فوق وانصدموا باللي يشوفونه
ابوهم يضرب اختهم بعنف
مجيد على طول راح ومسك ابوه يحاول يوقفه
مجيد:يبااا اتركها
الريم بصراخ:بعدووووه عننننني
عزوز ببرود:يمه وش السالفه
الام :عطت اختك كف وتطردتها من الغرفه وصارخت عليهههها خله ابووك يضربها ويكسر اعظامها بعد
ياليته يقص لسانها
هدى وهي مسويه تصيح:اااااه ياخوي
عزوز:اوووووه انا مو فاضيلكم قوموني العصر بطلع مع الشباب
الام:ايه رح بس هذا اللي يهمك شباب طلعات وماتعرفون وش يصير بذا البيت
عزوز طلع من الغرفه وهو مطنش
مجيد بعد مااقدر يمسك ابوه ويبعده عن الريم اللي مااخلا منطقه ماضربها فيها
طلع الاب بعد عزوز
محمد قبل مايطلع:اسمعي يابنت الكلبه
الريم:لاتسب امي كلش ولا امي
محمد وهو يقرب منها بيضربها قام على طول عبد المجيد ومسكه
مجيد:خلاص يبا روح نام اسفهها
الاب بصق >> تفل على الريم وطلع
الام طلعت مع هدى بعد الاب
هدى قبل لا تطلع:مره ثانيه تحترمين نفسك وتتعلمين من تتكلمين معه فاهمه يابنت الكلبه ههههههههههههههه
الريم بعناد عطتها ظهرها ونسدحت
هدى انقهرت وطلعت ماتقدر تقول لا بوها مره ثانيه بيعطيها كف هي مو الريم
مجيد:الريم
الريم:اطلع ابي اقعد بالحالي
مجيد تركها وطلع
"""""""""""""""""""""""""""
بعد شهرين تغيرت الاحوال
ابطالنا""
الريم بدت تطلع من قوقعتها زي مايقول فهد
هدى طقاق مع الريم ولا الان ماصار بينهم ود وتفاهم
تركي قوت علا قته مع خوله هي ممممره حبته الا عشقته اما هو لا ولا فكر بس تعرفون لعب الشباب لين يوصل للي يبيه يتركها طبعا خوله متدري انه ولد عم صديقتها اللي تخلت عنها من درت بوفاة اهلها
وتركي مايدري انها صديقة بنت عمه والريم ايضا ماتدري
الاب اللي طفش من الريم ومسؤليتها ومايدري وش يسويبها
حنان طبعا على حالها مع الريم
ابتسام طبعا بصف حنان ولو اجتمعوا ببيت عقاب لازم يذبون كلام
اما ابطالنا البقيه على حالهم
""""""""""""""
الريم وهي توها داخله الصاله
قامت هدى
الام :وين حبيبتي
هدى:ماما تعرفين اذا دخلت الشياطين ذهبت الملائكه
الريم:قصدك اذا دخلت الملائكه ذهبت الشياطين
محمد:الرييييييييييم جب
طبعا الريم متعوده قعدت على الكنبه وناظرت حنان وهدى نظرة استحقااااار
محمد:بكره تجهزوا بنروح بيت عبد الله
الام:ايه قالت لي ابتسام
الريم:اااااااااااف يبا مابي اروح
محمد:مو بكيفك بتروحين غصصصصب
الام:محمد خلها من زينها اصلا لو جت زي لو ماجت وجودها زي عدمها
الريم:انتي مااحد كلمك لا تدخلين نفسك بالسالفه
محمد:الريييييييييييييييييييييييييم
الريم:اااااااف
محمد وهو يطلع:يلا قلبي انا رايح عندي كم شغله
حنان بدلع ماصصصصصصصخ:باي حبي
الريم بعد مااطلع ابوها:وووووووووع ياشين السرج على البقر ولتففتت على مرت ابوها ههههههي انتي تراك عجووووووز مايليق خلي الدلع لصحابه
عزوز وفهد:ههههههههههههههههههههه
الام بقهر:انتي مالك دخل من بينا ولا غاييره لان امك ماحصلت نص اللي احصله جمال ودلال وبنت ناس
الريم انقهرت من كلمة بنت ناس بس سوت نفسها بارده:اما جمااااال هذي كذبه عظيمه
وليد:الريم بس احترمي نفسك
الريم وهي قايمه وتناظرهم بغرور:اصلا انا الغلطانه اللي جالسه مع اشكل مثلكم
ورقت فوق
دخلت غرفتها وجلست على السرير وتنهدت
الريم:ااااااااه ياربي مابي تصير علاقتي معهم كذا مااااااابي وش اسوي هم اللي مايبون بينا احترام وتفاهم
خذت القلم بقهر وكتبت
ياربي متى تنزع روحي وتاخذني
لا ارتاح من دنيا ظلمتني ........
وكتبت كل اللي صار في الصاله تحت مع هدى وحنان صكرته وانسدحت ونامت هي توها قايمه بس من الطفش وهذا حالها من وفاة اهلها
""""""""""""""""""""
الليوم الثاني
في غرفة هند كانوا البنات مجتمعات كلهم والريم جالسه بعيده عنهم شوي
هند:م اريم متى بيفكون جبسك حق رجلك
الريم:بكره ان شا الله
هند:اها بنات اشرايكم بكره نروح السوق
هدى ابتسمت افهمت على حركة هند انها ماتبي الريم تروح معهم
اما الريم ناظرتها نظره وسكتت
خلود وحست الجو تكهرب:ممم اشرايكم نخليه بعد بكره
مضاوي:صح بكره بروح الكوفي مع بندر
سحر :ايه حتى بكره بتجيني هديل نختار فستان لعرس نهى>> بنت خالها
هند بقهر:ممم خلاص مو لازم نروح
ساره:الا ود ي نروح من زمان مارحنا جماعه اشرايكم بعد بكره
البنات :ok
اما هند ماتت قههر
العنود :بس هند شكلك ودك تذبحينها
هندكايخ قاهرتني وش تبي قاطه وجهها ولا زقه فينا
هند:حتى مااقدر اقول للبنات وش صار مع عامر >>واحد تعرفت عليه بالسوق وخذت رقمه
العنود اللي ماشيه نفس طريقها وتحب ولد خال عامر
العنود بحيى :ماقالك وش اخبار فارس
هند:اممموت يالحيا
العنود:اووه هنود
هند:مم الصراحه يقول انه مسافر كندا وبيرجع بعد شهرين
العنود بضيق:مساافـــ ـــر
ههند:ايه اقول ادامه مسافر خذي خذي راحتك مع وليدووه
العنود:هههههههه الصراحه ضحكتيني احس اني ولد وهم البنات وانا العب على الاثنين واقول للا ثين اني احبهم
هند:ايه حبيبتي ليه هم ياخذونا مخفات ويلعبون علينا وانا لا
العنود :هههههههههههههه صادقه
>>اكيد عرفتوا اللي يصير بس اوضح اكثر
العنود تكلم شابين اللي هم بطلنا وليد ولد محمد ولد عمها وفارس ولد خال عامر اللي تكلمه هند بس هند تحب عامر صدق بس ماقالت للعنود
"""""""""""""""""""""""
الليوم التالي
راحت ريم للمستشفى وفكت جبسها
""""""""""""""""""""""""
الليوم اللي بعده
الليوم بيروحون البنات لسوق الفيصليه
اجتمعوا البنات بسوق كلهم
وطبعا كالعاده تفرقوا كل خمس بجهه بس ذا المره زادت مضاوي والريم وانقصت هنادي
هند والعنود وساره والريم ومضاوي بجهه
وسحر وهدى وخلود وهديل ولجين
اما هنادي وسمر وسلمى وساميه ماجوا لان البنات يبغون بس اللي ماتزوجوا
هند بهمس لللعنود:عنوودوه شوفي هالزين اه بس
العنود:وش اللي مو قفك روحي خذي رقمه
هند:اووووه شلون وذولي معنا
العنود:بصرفهم وانتي روحي
هند:شكرااا حبيبتي يلا انا رايحه
العنود:يلا
هند:بنات بروح اشتري موكا باااااي
مضاوي:اوه والله مشتهيته بروح معك
هند تورطت
العنود:لحظه مومو بوريك محل ساعاات ممره رهيب بعدين نروح نشتري موكاا
مضاوي:ممم خلاص يله نروح
هند ابتسمت واشكرت العننود بداخلها وراحت لشاب الووسيم على قولتها
الشاب اللي اسمه خالد
هند:احم
التفت الشاب وخققققت هند عيونه كانت سوود ومكحله وكبار ومرسومه خشمه سلت سيف لون بشرته مو ابيض ولا اسسود يعني سمار حلو جسمه كان معظل ولا بس تيشيرت رصاصي عليه صورت نممر ماخذ كل حجم التيشيرت وبنطللون اسود وشوز اسود وباين عليها ماركه
خالد:نعم
اما خالد اللي شاف هند وعرف انها وحده دااشره من عبايتها اللي كل الوان الربيع فيها وكنها فستان
هند بميوعه:لو سمحت اخوي ممكن >وزينت لثمتها وبالقصد طيحتها وسوت نفسها مادرت
هند:اووو soory
خالد اللي استحقرها :لا مو مشكله ماقلتي شو تبين
هند:لا بس جوالي ضايع واذا كان ماعنك مانع ادق عليه
خالد:ايه عندي مانع وممكن ترووحين عن وجهي
هند اللي تفشلت وناظرته نظره استحقاار وراحت واللي زاد قهرها ضحكت صديقه
لؤي:ههههههههههههههههههههههههه حرام عليك خللوووووود
خالد:جعلها تطيح شوف كيف تمشي هي وذا العبايه الضيقه
لؤي:هههه لابس من جد حطمتاها
خالد:تستاهل صدق ماتعرف شي اسمه حيا وانت لو جلست تضحك ترى بقووم واخليك
لؤي:لا خلاص سكت
""""""""""""""""""""
اما عند هند اللي اسمعت صديقه وهو يقول حرام عليك خالد
هند:اها يعني اسمك خالد
هند دقت على العنود واعرفت انهم عند المطاعم
هند راحت وشافتهم وهم قاعدين على طاولتين كلهم
راحت وجلست وهي مبرطمه
العنود:هاه وش صار
هند:الحمار رفض
العنود:شلون
هند:وهي تقول للعنود القصه
العنود:ههههههههههههههههه الصراحه ااوه فاتني ياليتني كنت معك هههههههههه

يتبع ,,,,,

👇👇👇
تعليقات



    حجم الخط
    +
    16
    -
    تباعد السطور
    +
    2
    -