بداية

رواية صحيح جسد بس بلا روح -5

رواية صحيح جسد بس بلا روح - غرام

رواية صحيح جسد بس بلا روح -5

اما عند هند اللي اسمعت صديقه وهو يقول حرام عليك خالد
هند:اها يعني اسمك خالد
هند دقت على العنود واعرفت انهم عند المطاعم
هند راحت وشافتهم وهم قاعدين على طاولتين كلهم
راحت وجلست وهي مبرطمه
العنود:هاه وش صار
هند:الحمار رفض
العنود:شلون
هند:وهي تقول للعنود القصه
العنود:ههههههههههههههههه الصراحه ااوه فاتني ياليتني كنت معك هههههههههه
هند:جب انتي الثانيه
مضاوي:ضحكونا معكم
العنود:لللا سف سالفه خاصه
مضاوي:اهـــــا دام السالفه خاصه مانقدر نقول شي
الريم وهي تناظرهم بكره :يامصلهم
العنود :الا ماقلتي شو اسمه
هند:خالد جعله يتخلد بالنار
العنود بصوت عالي شوي بنسبه لهمسهم :خاااااالد
هند اللي خافت احد سمعها ورفعت نضرها شافت الكل لاهي الا الا الريم اللي كانت اقرب وحده لهم واللي كانت تناظرهم من انذكر اسم خالد
هند برتباك:نعم فيه شي
الريم االلي انتبهت لنفسها:لا مافيه شي
هند حست ان الريم سمعت وخخافت
اما الريم ناظرت الطاله وسرحت باسم خالد باسم اغلى البشر عندها اسم اخوها اللي هي السبب بموته
لو ماقالت له عن خوله كان ركز وماصدم
خوله تردد هالاسم بداخلها خوله اللي مافكرت تتصل عليها ولا تعزيها من ماتوا اهلها
هند برتباك:بنات اننا راجعه البيت
مضاوي:لا الليوم ابغا ترجعون لبيت بابا ابغاكم تسهرون عندي
هند:لا يوم ثاني حبيبتي
مضاوي:لا هنو ترى بزعل الليوم مخططه انكم ترجعون معي
ساره:قوموا اجل خل نشتري فلم
البنات :ok
راحوا البنات وشروا فلم وفي المحل
هند:هي انتي وخري يدك
الريم:اللي كانت ماسكه شريط مصارعه وتشوف غلافه
الريم:نعم
هند:صقها ماتسمعين وخري يدك
الريم سفهتها
هند انقهرت ودزت يدها وطاح الشريط من يد الريم
الريم:خخخير ماتشووفين
هند التفتت لمضاوي :مومو بعدي عني هالبزر
مضاوي التفتت لهم:نعم وش السالفه
هند:تحاارش وانا ابد مو فاضيتلها
مضاوي تكلم الريم بجديه :لو سمحتي الريم انا مو ناقصين مشاكل
الريك:كانك ماتعرفين السالفه لا تدخلين
مضاوي:نعممممممم
الريم:اللي سمعتيه
وخذت شريط ثاني وصارت تناظره
مضاوي:شووفي وقاحتك مو علي انا عمتك ياوقحه
الريم :مطنــــــــشه
مضاوي:هين يالوقحه ان ماخليتك تعرفين الادب مااكون مضاوي
مضاوي التففتت للبنات:يلا بنات اخلصوا بروح محل ثاني
طلعوا البنات وراحوا المحل اللي تبيه مضاوي وطلعوا من الفيصليه بكبرها
في السياره كانوا منقسمين لسيارتين
عند الريم كان مالها خللللق احد اااااااابد وندمت انها راحت السوق معهم هند ماخلتها وهي تذب الكلام عليها وكفاايه الليوم تذكرت خوله وخالد وطققاقها من مضاوي وابوها اللي ماعطاها فلوس
زين انها فتحت شنطتها ولقت ريالين راحت تشتري بيبسي
مهند وهو يكلم هديل
هديل:هلا هنود
مهند:هلا هديل متى بتجوون
هديل:ليش
مهند:لابس مو كنكم تاخرتووا قلقت عليكم
هديل:اسفه حبيبي بس تعرف نسينا نفسنا بالسوووق وان شا الله اللحين انا بطريق
مهند:اها يلا اجل باااي حبيتي
هديل:باااي
سحر:اوووو هديل تغازلين قدامنا افا بس افا
هديل:ههههه شوفوا وين راح تفكيرها هذا مهند اخخوي
سحر:اها
الريم وهي تفكر مهند فيه من خالد مثل حنانه على خوواته وخوفه عليهم تنهدت اه ياخالد
""""""""""""""""""""""
عند الشباب
مشعل:هاه وش قالوا
مهند:من اللي قال
مشعل:يعني وش قالوا متى بيجون
مهند:ممم اللحين هم بالطريق
مشعل:شباب من يخاويني اروح استهبل عليهم زي العاده
تركي:مممممم انا ابغا اشوف ككيف يتحملون مصالتك
مشعل وهو مطنش كلام تركي:مهند قل لهديل لو قربوا خل يددقون
مهند:طيب دق لهديل وقالها
بعد ساعه دقت هديل وقالت باقي شووي ويوصلون
مشعل يلا تركي
تركي:يلا
راحووا
وقفوا عند الباب وماهي الا 5 دقايق الا وصلوا البنات
نزلوا من السياره
ساره:اوه هذا الماصل مسنتر عند الباب
خللود:اوه الله يعين
اما الريم اللي ماكانت معهم نزلت على طول وتوها بتدخل
الا تركي يمد يده:وين ووووووين
الر يم انبهت له:نعم
تركي عر ف من صوتها اللي ماقد اسمعه انها الريم قال بنفسه:اووه جت اللي ابغضههها
تركي بكره ومن دون نفس:خير وش تبينننن
الريم:نعم
تركي:نعامه ترفسك
الريم ناظرته نظرة استحقار :اقول وخر يدك بدخل
تركي:لالا ماعندنا بنات يجون بذا الوقت وجزا لك انطقي هنا مافيه دخله
الريم:تستخف دمك حضرتك
تركي:حضرتي تركي عبد الله بن عقاب بن عرقوب الــــ والنعم
الريم:والله اضني ماقلت لك عرف بنفسك
تركي:والله اظن اني ماقلت لك اسمي قلت لمشعععول صح مشعوول
مشعل اللي ساكت من اول ناعرف انها الريم لانه مايعرفها
مشعل :هاه ايه
الريم:اووه وخر يدك انا مو رايقه لك
تركي:مانيب لين تعطيني البيبسي اللي بيدك
الريم اها تبيه اجل خذه مدت يدها وتركي ابتسم بهتزا لانه بيكبه على الارض عششان تنقهر
بس انصدم يوم رفعت يدها وطططططططططش كبته عليه
"""""""""""""""

الجزء التاسع

"""""
ودزت يده ودخلت
البنات ومشعل وتركي انصدمووووووووووا
تركي صرخ باعلى صوته:يابنت """""""
الريم طنشته ودخلت داخل
دخلوا البنات بعدها وهم ساكتين
هند وهي منقهههره:خيييييييييير تكب عليه والله لا وريها شغلها
خخلود:بس هندمانبي مشاكل
هند:لا والله لو تصير مشاكل ماهمني اهم شي انتقم لخووي
راحت الريم وشافتها قاعده على الكنب ببروووووود
هند:خخخير تككبين على اخوووي يالحمااره
الريم :مالحمار الا اللي قاله
هند:ننننننننننننعم عندك وجه بعد تردين
الريم وهي مبتسمه عشان تققهر هند:اااوه ماتوقعتك عميا لذا الدرجه ماتشووفين وجهي
هند وهي رافعه يدها بتضربها مضاوي مسكتها :بس هند لا تلوثين يدك بيدها وشغلها عندي ان ماعلمت محمد يعلمها الادب
""""""""""""""ط
عند الشباب
""""""""""""""""""""
دخل تركي وهو معصب
فهد:ههههههههههههههههه ماخبرت السما تمطر بيبسي
تركي ناظر فهد بنظره
فهد سكت وحس ان ترككي معصب
فيصل قام لتركي:تركي وش السالفه ليش متملي بيبسي
تركي سكت مااحب يفشل توؤم روحه وصديقه باخته عند الشباب فسكت
عرفف فيصل ان تركي مايبغى يتكلم التفت لمشعل :مشعل استحلفك بالله وش السالفه
مشعل ارتبك:ممم الصراحه اختــ ـــك
تركي التفت لمشعل :انا ماقلت لك ققول بعدين بكيفي الموضوع خاص فيني لحد يدخل وطلع
اما فيصل اللي انصدم:اختي ؟؟
مشعل:الريم
وليد عصصصصصصصب
لجين شافت وليد يتصل ردت عليه
لجين:نعم
وليد:وهو معصب:وينها الحمااااره
لجين:نعم منهي
وليد:من غيرها الريم الكككلبه
لجين:هذيهي قدامي
وليد:عطيني اياها
لجين :طيب
لجين قامت وعطت الريم الجوال
الريم تشوف يد لجين المدوده بالجوال
الريم:خير
لجين:وليد يبيك عقب سواد وجهك
الريم ببرود:بس انا ماابيه
وليد وهو يسمعها وعصب
لجين ردت على وليد وهي منقهره من الريم
لجين:اظنك سمعتها
وليد بعصبيه:اططلعوا اللحين انا عند الباب
لجين:يلا بنات وليد يقول عند الباب ولتففتت لهند :العذر والسموحه هنو واعتذريلي من تركي نيابه عن الريم
الريم:من قال اني ابي اعتذرله لا حبيبتي بتعتذرين اعتذري عن نفسك انتي مالك دخل فيني
لجين:ايا الحقيره طلعت الريم وطنشتهم وطلعوا البنات وراها
ركبوا السياره ووليد كان سااكت بس باين عليه العصبيه
راح البيت اللي ماكان يفصل بينهم شي
ونزل ومسك الريم من كتفها وسحبها لين غرفته دخلها
وليد:اللحين اعلمك الادب يالحقيره
الريم متعلمه قبل ماشوفـــــــ
قطع كلامها السوط اللي من العقال اللي جا ججسمها
واصواط ورى بعض هي ماقدرت صارخخت دخل فيصل ومسك وليد الي من قوة ضربه وجهها انقلب عليه خطوط حمر
فيصل:بس ولليد مايحتاج تلووث يدك فيها وبصق عليها وطلعوا هو ووليد
اما الريم حست انها ماتقدر تقوم كل جزء بجسمها يصرخ بالالم
الريم حااولت لين اقدرت تققوم بصعوبه صارت تسحب نفسها سحب وتنتفس بصعووبه لين وصلت لغرفتها انسدحت على الارض وراحت في عالم مافيه لا السوااد
"""""""""""""""""""
تحت وبالخاصه بالصاله
فهد"انتم على طووول تضربونها وانتم ماتدرون وش السالفه
فييصل:والله لو اييش ماتكب البيبسي على تركي
مجيد"عشان تركي تغليه قمت تدافع عنه تذكر تراها اختك واولى من تركي
عبد المجيد انساان حليييم ونادرا مايصرخ او يعصب
فيصل استغرب وبدى يستووعب كلامه صدق الريم ااختي بس ماتستاهل مني الاحترام واعاملها باخوه قام


بعد ماقام مجيد ووليد طلع بعدهم مابقا الا فهد :الحمدالله صدق عائله غبيه وقام وراح غرفته
اما عزوز كان طالع الاسترراحه مع الشباب
طبعا كا هذا صار والحريم والشياب مادرووا وهدى حذرها مجييد لو قالت لامها ولا لا بوها يوريها شغلها ومو مخليها تطلع شههر طبعا هدى سكتت وماقالت شي
""""""""""""""""""""""
بعد اسبوع
كان الخميس ومعروف عند العائله كل خميس يا يجتمععون في بيت عقااب ولا في المزرعه
والليوم الجد عقاب بيجي لانه اصلا طول عمره بالمزررعه اما الجده شيهانه رفضت وعاشت عند عيالها بالديره
الام:يلا يابنننننننننننناااااات تاخرناا
نزلت الريم ببرود
حنان:جعلك تطيحين وتنككسرين
الريم:ويااك
بعدها نزلت لجين وسااره
حننان:هدوو يلااااااااااااا
هدى:ان شا الله ماما
وبعد ساعه ونصف انزلت بعد ماراح صوت امها وبعد ماحلف وليد ان ماطلعوا يتركهم
حنان ركبت مع محمد بالحالهم في سيارة محمد
وفيصل كان سابقهم
ووليد معه البنات
وفهد راكب معه عزوز ومجيد
وليد يوم الريم توها بالتركب
وليد:هدى صكي الباب
هدى ماصدقت على طوول صكت الباب
الريم منصدمه بمكاانها وليد حرك سيارته ومشى والابو قبل وليد محرك
حست ان العبره بتخنققها
سمعت صوت فهد :الريم تععااااالي
الريم مشت بهدوء وفتحت باب السياره وقعدت جمب عبد المجيد
طبعا عبد العزيز وعبد المجيد وفهد ناظروا وش سوا وليد بالريم
عزوز:اششوف وليد مابغاك وش القصه
مجيد:عززززززيز
الريم سكتت وحطت ورجعت راسها على ورى >>يعني سدحته على المرتبه مم فهمتووا
فهد حب يغير الجو وولع كست وجا بالغلك اغنية راشد الماجد
انا ضايق وبالي ضايق
وجوي ضايق ضيق{ن]كايد
على طول فهد صك المسجل
الريم:ولعها فهد مررررره حللوه
فهد:لا مو حلووه فيه غيرها
صاار يدور بين الاشرطه شاف شريط قرران هو اللي يريح القلب>الا بذكر الله تطمأن القلوب<
ولعه ورتاححت الريم ححيل وشكرت فهد بداخلها
اما سيارة ووليد كانت الغاني تشل المكاان والربشه
والشيبان عاددي
وفيصل كان سابقهم مع تركي اللي راضاه
"""""""""""""""""""""""""
في الممزرعه دخلت سيارات محمد وعياله
نزلوا والرجال راحوا قسم الرجال والحريم نفس الحاله
سلموا الريم وهي تمد يدها لمضاوي طنشتها مضاووي ولا سلمت سفهتها وراحت لسحر شافت نفس الحاله طنشتهم ككلهم ومااسلمت الا على الحريم وخللود اللي قامت وسلمت عليها
الريم جلست جمب سااره اختتها وكانت متضايقه انها جت وشكل العزيمه ممو ماره على خخير
""""""""""""""""""""""""
عند الشباب
مشعل:ههههههههههههههههه
الشباب التفتوا له مافيه شي يضحك عشان يضحك
سعد:سلامات مشعل
مشعل:تذكرت ترووك يوم يمتلي بيبسي هههههههههههههههههههههه
مهند حاوول يمسك ضحكته بس مااقدر:مم مشعل الله يهديـــ هههـ ــــــــــك ههههههههههههههههههههههه
الشباب كلهم ضحكوا الا اخوان الريم وتركي
سعد سكت :شباب ججب
فيصل التفت لتركي :ترروك قم نشووف الخخيول
تركي:طيب يله
قامووا
ووليد راح ورى الفله اللي في المزرعه لانه مواعد العنود هناك يلتققققققون
عزوز:ززين اللي سوتوه
سعد:والله ماقدرنا نمسك نفسسنا
""""""""""""""""""""""""
قامت العنود:يلا ساره هند مضاوي سحر قوموا نروح للمسبح
هدى:مم وانا بعد بنروح يلا لجين خلود هديل
الريم سكتت
ساره:يلا الريم
البنات التفتوا لساره ساره ذبت عليهم نضرة تهديد ان قالوا شي
الريم :لا ساره روحوا ماشتهيت
ساره وهي تسحب يد الريم :يلا ريمو
الريم استغربت من ساره قامت وراحت معهم
راحوا للمسبح
الريم كانوا وااقفين على طرف المسبح
هند:وووووووووواو البنات اببببي اتسبح
الريم حست بدوخه مسكت الطاوله بس مانتبهت ان الطاوله دزت هديل
ططططططش هديل طاحت بالمسبح
الريم كانت مو مستوعبه اللي يصير
هند:هديللللللللل
فيصل وتركي كانوا جمب المسبح يوم سمعوا صراخ البنات
على ططول راحوا
تركي:شو القصه
هندوهي تاشر على الريم اللي متسنده على الطاوله وبااين على وجهها الضيقه والتعب
هند:هالححقيره دزت هددول في المسبح
تركي التفت وين اشرت اخته وعرف ان هذي الريم بس على طول طب في الممسبح وططلع هديل لانها ماكانت تعرف تسبح
تركي طلع هدديل وطقها كم خدهها هديل قامت وصارت تتنفس بصعووبه تركي ضمها
تركي شال هديل ووداها لداخل
فيصل التفت لريم وشافها
الريم بتعب وضيقه هي عارفه انهم مو مصدقينها:والله ماكنت ادري حسيت بدوخه ومسكت بطاوله مادرين ان هديل متسنده عليها
فيصل ماعلق الفت للبنات:بنات يلا اطلعوا لا تقعدون هنا البنات مشوا بيطلعون الريم شافت نظرات كره بعييون بنات عمانها سكتت وتوها بتتحرك بتطلع ماحست الا الدوخه وراسها تحسه بينفجر ممسكت راسها
الريم:اااااااااااااااااه
فيصل توه بيطله بس سمع صوت صرخه التفت وشاف الريم ماسكه راسها راح لها
فيصل بخخوف وهو يشوف وجه الريم مممصففر ومععرق "الرييييييييم وش فيك
الريم :راااااااســـــــــــــــــــــ ااااااااااااااااااه راسسسسسسسسسسي
فيصل زاد خووفه:بس الريم قومي بوديك المستشفى
ساندها وقومها بس الريم حست الدووخه زادت واغمى عليها
فيصل:الررييييم التفت لساره اللي كانت مسبهه :ساره قولي لوليييييييييييييد يشغل السياره
اما هند:اااايه تمثيل
ساره ركضت وراحت لعند الرججال دخلت عليهم وهي تصصيح وصدمت بمشعل
مشعل انصدم يوم شاف ساره بدون حجاب وثانيا تتصيح
مشعل:ساره ششششششششو فيييييييييك
ساره:ووووووين ولييييد
مشعل :ساره وش فيه صاير شي
ساره بصراخ:وووووووين وللللللللللللليد
اما وليد كان ةورى الفله ينضر العنود بس يوم ششششششاف مشعل متصل تستغر بواستغرب زياده يوم سمع صصصوت ساره
ساره:ووليد الحق على الريم
وليد:الررريم وشفيها الريم
ساره:اغمى عليها ووفيصل يقول قرب السيارره بيوديها المستتشفى
ووليد:اغمى عليها ليييه
ساره:مــ ـــدري
وليد:طيب يله انا جاااي
وساره تركت مشعل ورجعت للمسبح مالقت فيصل بس شافت وليد وفيصل وهم يدخلونها السياااااره
مشعل مازال بصصدمه
ساره :بروح معكم
وبيد:ساره مو وقتك بنروح بسرعه وانتي بتاخرينا قوولي لابوي انا مودين الريم لمستشفى
فيصل:لا بيخااف عليها
وليد"اايه مرره هو اصلا لو سال عنها حرك السياره وراحووا
ساره راحت للحريم وهي تذكر وجه اخختها كان تعببان حححيل تذكرت صررختها زاد من صياحها وقعدت على الارض ماقدرت تمشي سلمى جتها يوم شافتها
سلمى بخوف:ساره حبيبتي وش فييك
ساره:الريم ودوها المستتشفى
سلمى:لللليه؟؟؟
ساره:مدري اغمى عليها فجاه اصلا هي كانت تعببانه باين علييها وانا ماسالت وش فيها
سلمى:بس حبيبتي انتي مالك دخل وان شا الله بتكون بخخير ضمت اختها


"""""""""""""""""""""""
اما عن وليد وفيصل
ولييد كان ييسرع
ولليد:اللحين هي وش فيها
فيصل:مدري فجاه قامت تصارخ واغمى عليها
وليد سكت وقمل طرييقه
وليد:يلا انزل وصلنا نزلوا وجابوا سرير الممرضات وشالوها فيه
وليد وفيصل عند باب غرفة الطورائ اللي دخلوها منه
طلع الدكتورراح له وليد وفيصل
وليد:بشر دكتور
الدكتور:لا ماتخافوش بس هي عندها ضغط يعني اكيد عندها مشاكل سببت لها ضغط
وليد التفت لفيصل وفيصل نزل راسه اخته اكيد بيجيها ضغط دام الكل يعاملها معامله ززززفت
وليد:طيب نقدر نشوفها دكتور
الدكتور:ايوه بس مش تضغطووا عليها لانها هي تحتاج راحه
وليد هذي ثاني مره يسمع هالكلمه تحتـــــــــــاج راحـــــــــــه
وعارف ومتاكد انها مو حاصله عليها
دخل عليها وليد وفيصل
الريم كانت منزله راسها
فيصل يناظر وليد يعني تكلم ووليد رافض كلهم يكرروهونها بس ذا الوقت لازم يتركون كرههم على جنب
وليدكالحمد الله على السلامه
الريم رفعت راسها:اللــ ه يســ ــ لمك متى بطلع
فيصل:الدكتور يقول نخلص الاجراءت وتطلعين
الريم:اها طيب وش فينـــ حست بلوعة ووجهها صفر
وليد:الريم وش فيــ
بس ماكمل لانها شافها ترجع وليد طلع ينادي الدكتور بس هي تحسبه طلع منقررف انحرججت
وليد:دكتور اختي تكرم استفرغت
دكتور وهو ينادي السستتر تروحلها ويلتفت لوليد:اه دا طبيعي لانها مش تتغذاء جيد وتانيا هي فيها سوء التغذيه
الستتر دخلت ومعها عاملت النظافه نظفت المكان والسستر غيرت اللي توصخ
فيصل :هاه ريم اللحين تحسين انك بخير
الريم وهي تححس بخمووووول هزت راسها
وليد ضاق صدره اخته باين انهاا تعببانه حييييييييل
وليد كمل الاجراءات وطلعوا والريم وصلوها بعربيه ثمن ساندها فيصل وركبت
وليد في السياره ضايق صدره
وفيصل ساكت
اما الريم انسسدحت لانها تححس ان فيهاا ككسل غير طبيعي
فيصل بجديه ومابان بصوته الخووف:الريم الدكتور يقول ماتتغذيين زين عشان كذا تغذي ولا تدلعين
وليد وهو يصاصر وليد:لا ياشيخ اللحين يقالك تنصحها مالت بس
فيصل التفت لوليد :والله تحمد ربها اني اصلا كلمتها وعطيتها وجه
وليد التفت لفيصل وناظره بدهشه كان صوته عالي وينسمع اااااااو اخخوه شكله لو كره كره
الريم كانت تسمع كلام فيصل وكانت دموعها تنزل ماقدرت تحبسها الليوم الحزن محتل قلبها
تنهدت :اه ياخوي ياخالد وينك الدنيا قست علي
فيصل يوم تنهدت عرف انها سمعت كلامه
وليد:فيصلل وقف عند مطعم
فيصل:تستهبل انت طريق المزرعه مافيه مطااعم
وليد:اصلا من قال بنرجع المزرعه الريم تعباانه وبنرجع البيت
فيصل:اايه انا فاضيلك انت وياها انا رجعووني وانتم روحوا اللي تبون
الريم بتعب واضح بصوتها:وليد عادي برجع المزرعه اقدر
وليد:لالا باين انك تعبانه
فيصل:خلاص انت مالك دخل قالت رجعني رجعها
الريم:لا لاتخاف مو تعباننه
وليد سسكت وححلف على فيصل انه يوريه شغله
راحووا المزرعه ونزلت الريم وهي متماسكه قدام اخووانها يوم وصلت لقسم الحريم
دخلت وشافت الحريم جالسين اول ماادخلت قامت ابتسام بصرراخ:الا ياللي ماتسححين دازه بنتي وقبل
ايام كابه ببسي على وللدي زين ان هددى قالتلي ولا كان مادرين عن وليدي انتي ماتستحين انتي ليش حاطه دووبك بدوبهم
حنان:انتي يامسودة الوجه فشلتتينا طالعه على امك راعية ممشاكل
الريم:للمره المليون اققولك لاتجيبين طاري امي على السانك
وقعدت على الكنبه حست انها بذلت مجهود يوم قالت هالكلمتين
قطع عليهم هواشهم الجد عقاب وولاده
راجت هيفا تسلم على عقاب وبعدها حنان وبعدها سميره وبعدها ابتسام وبناته حصه ونوره
عقاب وهو يجلس:بلاه صوتكن واصل عندنا
شيهانه:ابد نسووولف ياعقاب
عقاب:ايـه >>وكنه ماقتنع
جو البنات اللي كانوا عند الخيول وسلموا على جدهم
مضاوي ضمت ابوها:اشتقتلك بابا
عقاب وهو يضحك:هلا ببنيتي هلا مضاوي
عرقوب:بنات تغطوا الشباب بيدخللون
تغطوا البنات والحريم ودخلوا الشباب
عقاب:الا ماقلتي يابنتي وشلونتس
مضاوي وهي مبوزه:مو بخير بابا
عقاب:افا يابنيتي وش مضيق صدرتس وانا موجود
مضاوي وهي تسوي نفسها تصيح:بابا ترضى بنتك تنضرب
عقاب وككلش ولا دمموع بنته:لا بله ماارضى
ساره:لااله الا الله
مضاوي:بابا بنت محمد الريم عطتني كف
عقاب قام وهو معصب :الريــــــــــــــــــــــــــــــــــم
الريم حست ان عدامها الليوم
ساره:لا ياجدي كانت الريم تستهبل بس مضاوي خذتها جد
مضاوي :لا ماتستهبل ولا شي يابابا
قام الابو بس ساره وقفت بوجهه قبل مايضربها
ساره:جدو تكفى عشان خاطري لا تضربها هي خلقه تعبانه والليوم رايحه المستشفى
عقاب:لا بله لاادبها مو هي اللي الللي تمد يدها على بنت عقـــــــــــــــــــاب
ساره وهي تصيح:جدي تسهبل معها بس مضااوي صدقت وخذت السالفه جد صح مضاوي
وناظرت مضاوي بترجي
مضاوي سكتت بس يوم شافت ساره تصيح وهي شوي وبتموت من الصياح
مضاوي:خلا ص يبه تركها يمكن كانت تستهبل بس انا خذتها جد
عقاب:شووفي يابنت""""""مو انتي اللي تمدين يدك على بنيتي فاهمممممممممممه
الريم انقهرت منه يوم قال بنت """""""""""" توها بترد بس شافت تناظرها نظرات ترجي انها تسكت
فسكتت ....
رجع عقاب وسولف ولا كن صار شي اما الريم طلعت وراحت لصالة الداخليه اللي بالفله وانسدحت هي تسمع ضحكككهم برى بس عارفه انها مو مستانسه معهم لو قعدت وماحست نفسها الا وههي نايمه
الساعه 2 في الليل انتبهت الريم ان فيه يد تقومها
الريم :هاه
ساره:قومي الريم نومي فووق
قامت الريم ووصلتها ساره انسدحت الريم على السرير لحفتها ساره وصكت النور وطلعت
""""""""""""""""""""""
الليوم الثثاني الساعه 8 الصبح قامت الريم من نومها وهي تحس انها احسن من امس تذكرت سالفة امس اشكرت ساره بداخله امس ماقدرت تشكرها لانها كاااانت دايخه الليوم ان شا الله تشكرها على وقفتها معها"""""
راحت المطبخ وسوتلها خبزة بيض
وطلعت تمشي برى راحت جهة الخيوول صارت تناظرها وتلمسها بس يوم حست صصوت احد جاي خافت يشووفها ولا يكوون عامل على طول ناظرة الاصطبل شافت مكان صغير يناسب لتوزيه على طوول راحت له
تركي كان توه داخل وحالته حاله لانه توه قايم من النوم وكان يكلم خووله
تركي:اها حبيبتي ييوه ههههههههه لالا غالي والطلب رخخيص اوكي يلا باااااااي
الريم قعدت تسمعه:اها يغاززل ذا الحماار صارت تددق بملامحه صددق انه يهههههههبل
عيونها وسساع وكباار خشمه سلت سييف ججسمه معضل بشرته برونزيه والسكسوكه عللللليه تههبل وششعره كان اسسود وككثر زنااعم وموقفه
بس قومها من سراحها خشخشه تحت رجلها نزلت راسها وشافت ففففففففففففففار
الريم:وووووووووووووووووووووووووووووووووووووووووووو ووووووا
تركي نط من مكككانه كان الجو هاددي وفجا صررخه وراه
التفت وشاف ججسم يكلع من المكان اللي يحطوم فيه الجياد
الريم:وووووووووووووووووواااااااااااااا وتوها بتطلع الا تركي ماسكه

يتبع ,,,,

👇👇👇
تعليقات



    حجم الخط
    +
    16
    -
    تباعد السطور
    +
    2
    -