بداية

رواية ما قسيت بس قسى قلبك علي -5

رواية ما قسيت بس قسى قلبك علي - غرام

رواية ما قسيت بس قسى قلبك علي -5

وراح يستأجر قار وكانت تتأمله كيف يتكلم مع رجل عجوز
وهو يمزح معه ويبستم له بعدين راح من عنده بعد
مالوح بيدها بأنه بيروح
وجى عندها وقال : يلا ياقلبي
ريما مسكت يدها ومشت معه : تسلم لي
...
بـــيت ابـو عــمـــر
جالسه بصاله تتفرج تليفزون رن جوالها
رفعته وردت ع طول : اهلن حبيبي
عمر : ياهلا بك شلونك ؟
مها تستهبل : لوني احمر
عمر : واو اكيد حلووه
مها : يب
عمر : شخبارك وشخبار ابوي وامي ؟
مها : كلنا بخير وانت اخبارك
عمر : تمام
مها : مابترجع بدري
عمر : لا عشان شغلي بيمددون شهر زياده
مها : لا بتجلس شهرين
عمر : ايه انا دقيت اخبرك وانا بكلم امي وابوي لا قاموا
مها : اها
عمر : يلا انا بقفل عشان بروح انام دوامي الساعه 7 صباح
مها : اوكي انتبه ع نفسك
عمر : ان شاء الله مع سلامه
مها : مع سلامه
قفلت منه وكملت تتفرج ع تليفزون
وتاكل بووب كورن
...
بـــــيـــت ابو ســـعــود
قام يتقلب ع صوت نغمـه إيـقاع كلاسيكيه دفن وجه
بالمخده : يالليل
رجع يدق قام رد : نعم ؟
.............. : انتبه ولا تلعب بذيلك
سعود ضحك بسخريه : ماني فاضي للعبك
............... : اجل تحمل حالتدفع الثمن غالي
سعود : ايييه ان شاء الله تامر امر
وقفــل بوجه وقفل الجوال بكبره
ورجع نااآآم
...
بـــيت ام احمــد
جلـست بجنبه وتلمس جبهته بيدها الناعمه
: الحمدلله الحراره راحت
يلا بروح آآآناام
...
بــــيـــت ام ســـلطــان
بالـ‘ـعصــر قامت تتمغط : غريبه ماحدن قومني
وراحت توضت وصلت الصلوات الي فاتتها واستغفرت
و اخذت شاور ولبست بلوزه بنفسجي نص كم
وبنطلون رصاصي جينز ولبست شبشب بنفسجي
ولبست حجابها إلي يغطي لنص فخذها الي بلون رصاصي
وأول ماطلعت قابلت بوجهها ام سلطان
: توك تقومين بس مو مشكله اليوم تذلفين وتتعلمين السنع
استغربت ريناد وابتسمت بحلاوه : قصدك سلطين
ام سلطان : احترميه يلي ماتستحين
ريناد تبي تنرفزها : ادلعه
ام سلطان : مالت عليك يلا سوي لي شاهي
طلعت ام سلطان جت بتلف انصدمت انه سمعها
وارسل لها بوسه بالهواء بس بسرعه نزلت
مالها خلقه
...


بـــيــت ابـــو تركـــي
تــركي يطبل ع طاوله المطبخ ويغني
ونور تستهبل ترد : عاااشوا يلا وراى قدام يمين يسااااار يلا
وتصفق بقوه وتمايل براسها
تركي وقف ولف لها : عيب يابنت
نور : وش بلاك ارجع طق
تركي : انا ما اطق عيب تكذبي
نور : ياالخايس وصفقته ع ظهره وماتمت دقيقه الا والعصا بظهرها : آآآآآآآآآخ
لفت لقت جدتها خافت وانحاشت وراى الطاوله
الجده : يالي ماتستحين يالي مابك حياء ابد وش اسوي فيك
نور برائه تأشر عليه : هو بعد طق
الجده : بعد تكذبين انا داخلتن من قبل
تركي لف لها ويحرك حواجبه وانقهرت منه
وابتسم لها ابتسامه تنرفز وقال : عشاني سامحيها
نور : ول ول
الجده تصارخ : اسكتي انا بسامحك عشانه بس حبي راسه لا بلـ عصا
نور باست راسه تعرف جدتها العصبيه الي بتقلب البيت وكل الحاره بيسمعون صراخها
( الجده تصير ام ابوهم :: عمرها 64 سنه عصبيه ومزاجيه درجه اولى
وتحب تتلقف وتحب تعاند وفيها عناد مو طبيعي وتحب تركي بالحيل :: )
...
بــــيت ابو راكان
العمه حصه قاعده تقرأ بكتــاب طبخ
وريم قاعده ع لاب تكمل روايتها
ورامي يلعب بلاستيشن هو وراما
وفجأه من غير سابق انذار صارخت راما : غششاش
رامي : مناك يالخايسه
راما : تيب اوريك واهزمك شر هزيمه
ريم : الحمدلله وشكر
حصه تقوم تعالي ريم نسوي هالحلا
قامت ريم : ايه احسن من ذولا المهبل
رامي : احترمي خشتك لاهفك بالكرسي الي بجنبي
ريم تهز خصرها : سوها سوها عاتي
رامي سواى نفسه بيقوم بس هي انحاشت للمطبخ
بعد 5 دقايق راما رمت اليد : والله غشاش
رامي : اقعدي انثبري واعترفي الهزيمه الساحقه
راما : كذاب
وطلعت غرفتهاا ورامي ابتسم ع دلعها وخبالتها بنفس الوقت
وقفل البلايستيشن وقام طلع غرفه راكان
راكان : خير ماتعرف تدق الباب
رامي : امووون مو ؟
راكان ابتسم : تعال
رامي قعد جنبه : وش رايك نطلع اعزمك لمطعم
راكان : ايه والله تكسب اجر ابي .........
قااطعه رامي : تميس وفول
راكان : يالخايس يالي مافيك نخوه الحين انا اخوك تعزمني ع تميس وفول
رامي : اووه نسيت اعزمك ع احلا مطعم من ذوقك ومن جيبك
راكان قام سحبه ودزها لين بره غرفته : برااا براا
رامي ابتسم ودخل غرفته
...
............ : ابيكم تجيبون لي سعود
الحارس : حاظر طال عمرك
وطلع ابتسم وقال : والله لوريك منهو .............
...
بـــيت ابــو سلطـــان
الســاعــ‘ــه كانت 8 بعد العـشاء
وفتحت الباب يلا اخلصي الملاك تحت
ريناد بصدمه : نعم
صارخ عمها : والله لو ماتنزلين بعد 5 دقايق لاجرك من شعرك لتحت
طلع معصب بيسويها
لبــست تنوره قــصيره لنــص ـالــساق بــيــضاء ومــشجره بورود زهري فاتح
وبلوزه زهريه نص كم اكمامها نازله ولبست كعب ينربط بشريط زهريه ع سيقانها
وحطت كحل اسود عربي وحطت قلوس زهري فاتح وحطت بلشر خفيف
وفتحت شعرها ونزلت تحت وماكانت تبي تزين كثير بس هي كل ملابسه مرتبه
تبرز جمالها اكثر وانوثتها الصاخبه
ناظرها عمها : اخلصي
وقفت عند باب المجلس من خلفه وقال الملاك
: هل تقبلين بـ سلطان فـهد آل ..............
زوجاً لكـِ ؟؟
ريناد بتردد ونظرات عمها الي ترعب : مـ مـتاأكده
الملاك : مبروك
وقعي واخذ الملف ابو سلطان ومدها له بدورها
وقعت برجفه وهي تشوف توقيع سلطان
الي يدل ع هيبته القويه
وقال لها عمها : مبروك ياا حرم سلطان
ارتجف فكها لهول مافعلت وتأملت عمها الي تركها وراح
دخل سلطان عليها وهي غارقه بتفكير
ورفع راسها وباس شفتها بنعومه : مبروك عليك أنا
ريناد ابتعدت عنه : بعد عني
سلطان سحبها من خصرها واصطدمت في صدره العريض
: كل ماقلتي ابعد بكون اقرب لأنفاسك فاهمه
ريناد بقرف : فاهمه
سلطان جلس يقزها ويقز خصرها ويطلع بتدريج لي وصل لعنقها وباس عنقها
: يلا قلبي اسبقيني ع غرفه
...
نهـــايه الــبـــارت
توقعــاتكمـ تهمــنــي
س / مين الي يهدد سعود ؟
س / هل بيوصل الي يهدد سعود لسعود ؟
س / سلطان هل بيبطل ادمان ولا بيستمر ؟
س / ريناد كيف بتتحمل عذاب سلطان وحبه الغريب لها ؟
س / هل حال اهل ساره بيتغير ام بيستمر ؟
س / هل مها بتوافق ع خطبه وليد ؟
س / ناصر وريما ورجوعهم إلى السعوديه هل سيجلب مشاكل ؟
...
حــنـين اشتيــاق


الـــبــآآرت الــســاآدس



فـــي إيطــاليـأ " فنــدق ميلأنـــو "
(.. أبــي أكتــب عـن شعوري
فـــيــكـ
أبـــي آرسـمـ عـن حكــياآتــي
مــعــكـ ..)
قـآآم مــن نـــوم تأمل ملامحـها الـبريئه ورقتها ونعومتها
بيـن أحضـانه انحنى علـيها
بـآس راسهـاا
انحنى اكثر وهمس بأذنها : يلا حبيبي قومي
مالقى منها جواب ردد وقال : قومي بلا كسل
انتظر 5 دقايق واستغرب
فتح الستاره دخلت اشعه الشمس الغرفه
وتسللت بعضها إلى وجنتيها لتطبع عليه حمره
اقترب منها مرر يده ع خدها وهز يدها لكنها سقطت منه
شعور بالخوف تملكه وصرخ : ريمااا حبيبي قومي
طال صمت ولم تجب هزها بعنف
صرخ بقوه : قومي لاتتركيني
ركض إلى دولاب اخذ بنطلون جينز فاتح وقميص احمر ربع كم
ولبسها واخذ جكيت طويل اسود لين نص ساق ولبسها حجابها
ولبس بنطلون وبلوزه رمادي وحملها بين يدينه
وطلع من شقه لقى الاصنصير مشغول
ونزل بسرعه من الدرج وركبها سياره وركب قدام
ويسوق بكل جنون اهم شيء ماتضيع منه
هي حبيته من الطفوله
هي دنيته الي تمنى الف مره انها تكون له لوحده
...
فــي بيــت ابو ســلطــان
سـلطان مسك يدها وهي فكت يدها بكل قرف : لاتلمسني
سلطان جن جنونه وسحبها بكل قوته ودخلها الغرفه ورماها بالأرض
وقال : لو عدتيها بالعقال
واشر ع عقال الي ع اريكه وخافت يعيد ضرب الي ضربها
يوم حاولت تهرب وقالت بتهرب : ويين الحماام " اكرمكم الله " ؟؟
آشر ع حمام وقامت دخلت وقفلت الباب
وقالت : والله مابطلع
وابتسمت بخبث : ولا تفكر تلمسني بقعد هينا لين اموت بس اهم شيء ماتلمسني
سلطان عصب ودق الباب بكل وحشيه : افتحي
ريناد : مانيب فاتحه
سلطان : خمس دقايق مافتحتي اجيبك لحد رجولي
ريناد : لا ماني فاتحه
واستغربت عدم رده وانتظرت خمس دقايق ولفت قالت : شكله نام ولا طلع
وضحكت بخفه ونعومه و اعطت الباب ظهرها وتفكر ايش تسوي معه
وبحياتها بشكل عاام وهي عارفه ان في عذاب بينتظرها
وقطع افكارها صوت باب الحمام ينفتح و مال بوقفته واتكى ع باب : ماقلت لك ان
الي يعاند كلامي ياويلها مني
لفت وخافت وهي تشوف بيده نسخه مفتاح ثاني للحمام
وماعرفت وش تسوي وهو يقرب منها وهي تبعد
وبحركه سريعه شالها و نزلها ع السرير
وضربها كف وقال : انا ماحد يعاندني
واخذ العقال وضربها وقال : شكلك ماتعلمتي
وضربها بكل وحشيه بعدين رمى العقال وفك آزارير ثوبه
وفسخ ثوب وفسخ بلوزته الداخليه و طفى النور ووو ............. *_^
...
بـــيــت ابـــو عمــر
نزلت مها وجلست بصاله
ورفعت راسها وقالت : يبا انا موافقه
ابو عمر : فكري زين مابيك تستعجلي وبعدين فكري كم يوم
مو كم ساعه
ام عمر : وهو الصادق ابوك فكري زين
مها : خلاص هذا قراري
وطلعت فوق تبكي
" حسبي الله عليك ياوليد ياحقير والله لوريك منهو مهاا "
...
بــيت ابو تــركي
دقت ودقت واستغربت جوال ريم مقفل
وقالت : مالي إلا اتفرج تليفزون
ونزلت الصاله تحت ولقت تركي
: اهلن اهلن
تركي : اهلين خير ؟؟
نور : والعياذ بالله من سوء الظن
تركي : اخلصي
نور : ابد بتفرج تليفزون
تركي : اهاا غريبه
نور : ابد بس ريم جوالها مقفل
تركي تذكر الي صار
نور قطعت تفكيره : وش بلاك ؟؟
تركي : ابد مواعد شباب مع سلامه
نور باستغراب مبين ع وجهها : مع سلامه
...
فــي بـــيــت ام ســـعود
نزل سعود متكشخ وباس راس امه
: يلا يمه وراي شغل مع سلامه
ام سعود ابتسمت : مع سلامه انتبه ع نفسك
سعود : ان شاء الله
...
بيــت ام احمـــد
طلـعــت سآآره ودخلت البقــاله الي بآخر حيهم واستغربت
وجود رجال باين عليه الاناقه و ان عنده فلوس يدخل بقاله قديمه
بحي فقــير والتفت وشافت عصير خوخ اخذته وبنفس الوقت مد يده ياخذه
ولمست يدها الخشنه يدها الناعمه
وبعدت يدها وقالت : آسفه
التفت لها ورفع حاجب : بنت فقر مابشره ع حركاتك بإغراء الي مو من مستواك
عصبت منه ومدت يدها وضربته كف وهو مسك يدها ونزلها
بكل وحشيه : آآخ يدي اتركها
ترك يدها وطلع منديل يمسح يدها بكل قرف وقال : والله هالكف مابيروح هدر
وانا وراك مهما طال الزمن
وطلع من البقاله وركب سيارته ومشى بكل سرعه جنونيه
...
فـــي الــمــستشفـى
وفــي غرفه الطوارئ وبعد مرور ساعـتـين
طلع الدكتور و قام ناصر بسرعه :
" بعد الترجمه "
ناصر : ماذا حدث لزوجتي ؟؟
الدكتور : اتعرف انها حامل ؟؟
ناصر : نعم !!
الدكتور : لديها فقر دم وهي غير مهتمه بغذائها جيداً وهذا خطر
ع جنين وع صحتها أيضاً و قد حالفك الحظ بجلبها سريعاً
وإلى كنت فقدت الجنين الذي كان سيسبب تسمماً للأم
وكنت فقدتها أيضاً
ناصر : الحمدلله ،، هل يمكنني الإطمئنان عليها ؟
الدكتور : يمكنها الخروج معك وقد كتبت لها خروج وبعض الادويه والفيتامينات
التي تحافظ ع صجتها اثناء الحمل وعليها الاهتمام والحرص ع غذائها
ناصر : حسناً ،، اشكرك
الدكتور ابتسم : لا داعي لشكر
ناصر رد لها الإبتسامه ودخل عندها وباس راسها
وقالها : يرضيك خوفتيني عليك
ريما باإبتسامه مليئه بالتعب : لامايرضيني
ناصر : اجل اوعدني تهتمي بصحتك
ريما : ان شاء الله
...
بــيــت ابو نــاصر
ابو ناصر : يام ناصر سوي لي شاهي
ام ناصر : ان شاء الله
ابو ناصر : يعطيك العافيه
ام ناصر قامت : ويعافيك
...
بيـــت ابـــو راكـــان
بعد ماقفلت من ريما : الله يثبت لك هالحمل
ابو راكان : امييين تذكرين حملك بريما كيف كنتي تتعبين
ابتسمت ام راكان : ايه والله
ابو راكان رد لها الإبتسامه
ودخل رامي : يبا
ابو راكان : سم
رامي بروح السوبر ماركت اجيب اغراض انا وراكان للبيت
ابو راكان : تفضل هذه فلوس وانتبهو ع انفسكم
رامي : ان شاء الله
...
نزل من سيــاآرتـــهـ وتأمل الحــي
: حلوو ينفع نسوي هينا عماير سكنيه
ولف وجه وشاف سيارتين متجه له
وطلع المسدس من جيبه وعباه رصاص
ورجعه مكانه وقفت السياره ونزلوا منها
بودي جارد اقتربوا منه
وطلع مسدسه و جاى واحد من قدامه وبلمح البصر صب ع وجهها تينور
ومسك وجُهه يصارخ من الآلم
ورمى المسدس بالأرض وركبوا سيارتهم وحركوا بسرعه
...
جــآلس ع كـرسي الأسود خلف مكتبه يتحسس خده
: والله لاخليك تبوسين رجولي بوس
وغمض عيونه ودق جوالها
ورفعه وابتسم ورد : هلا سليم
سليم : خلاص سوينا الي قلت عليه
ابتسم ورد بصوته المبحوح : رح اسحب مكفآتك من حساب الشركه
ابستم سليم وقال : خيرك كثير مشكور طال عمرك
وقفل بوجهه من غير مايسمع كلمه
وطلع صوره من درج مكتبه وقال : والله لثأر بحقك يايبا
...
بـــيت ام سعـــود
قامت من نوم وهي تشاهق : يارب مايكون صايبه شيء
ورفعت اللحاف تتأمل ساعه المعلقه بالحائط
: الحين ساعه 3 الفجـر
وطلعت جناح سعود ودقت الباب ومالقت جاوب
دخلت ولقت كل شيء مرتب زي ماكان
وخافت وقالت : اعوذ بالله من الشيطان
يارب احفظ لي ابني
ودق جوال وانتفضت : بسم لله
رفعت جوالها وهي ترتجف تحس بكارثه
صارت : آلوو
............ : آلوو ام سعود
خافت وتروعت اكثر : ميين ؟؟
............. : معك بندر لقيت ابنك مرمي بالطريق ومصبوب
عليه تينور وتأثر وجه بالحيل ونقلته المستشفى
والحين جاينك بالطريق مافيه شيء غير حروق بوجه
وقال الدكتور ممكن بعمليات ومع مرور الزمن يخف والحمدلله
انه ماصاب الا خده اليمين وشوي من رقبته
ام سعود ودمعتها نزلت : من الي سوا كذا ؟
بندر : والله ياخاله ماعرف المهم ان الشرطه تجري تحقيقات
وهو بخير وهذاني جاي بطريق
ام سعود : مع سلامه
بندر : مع سلامه
...
فـــي سيـــاره بــندر
سعود : يعطيك العافيه
بندر : ويعافيك ربي بس ممكن اعرف شيء
سعود : تفضل ؟
بندر : لك اعداء
سعود تذكر شيء : ايه
بندر : انتبه ع نفسك
سعود : ان شاء الله
...
بــيت ابو سلــطان
وتحديداً بغرفه سلطــان
قــامت تشاهق ولمت رجوالهاا وتبكي
سلطان قام : اسكتي لا اصكك كف
لفت ريناد ومسحت دموعها : حسبي الله ونعم الوكيل
سلطان صرح : والله لو ماتسكتين لأقوم اكمل بالعقال
سكتت ريناد وهي تداري غصاتها و آلمها
...
فـي إيطـاليــأ " فندق ميلانو "
لفت بوجهها : مابي
ناصر : يلا كلي
ريما : والله شبعت
ناصر : لازم تاكلين كويس عشان صحتك وصحه الجنين ووو ..........
ريما : و ايش ؟؟
ناصر : الي بسويها بعد شوي فيك
ريما تستغبي : وشهو الي بتسويه ؟؟
ناصر غمز لها : اعلمك بعد شوي
وبعد مالكت وشربت الحليب ونظفت اسنانه رجعت انسدحت بالفراش
وناصر طلع الاكل وغسل ولبس بيجاما من غير البلوزه
ودخل وقفل الباب وطفى النور وحظنها من وراى وهمس بأذنها
: الحين اعلمك وش ابي
ريما " ياربي انا غبيه ليش سالته "
لفها بكل رقه وباس راسها وعنقها وو ............. *_^
نـــهــايه الــبـارت
...
تـوقـعـاتـكم تــهـمـني
...
س/ سلطان وريناد ؟ وش بيصير بحياتهم ؟
س / وش رد وليد ع موافقه مها ؟
س / مين الي آذى سعود ؟
س / مين الي ضربته ساره كف وهل بينتقم منها ؟
س / وش قصه الثأر ؟
س / بندر هل له دور بالتحقيق ؟
...
الــبــارت الــقـــادم يـــوم الــخمـــيس
لهذا الاسبــوع
...
حــنـين اشــتــيااق

الــبــآرت الــسـابـ‘ـع

بــيت ام ســعود
توقــفت سياره بندر آماام قــصر سعود
سعود : مشكور
بندر : افا مابي تقولي مشكور المهم تنتبه لحالك
سعود : ولا يهمك
وابتسم سعود : وانتبه ع نفسك
بندر رد له الإبتسامه : ان شاء الله
توجه احد الحرس وفتح الباب
ونزل سعود ومد بطاقته : اذا احتجت شيء كلمني
بندر : ماتقصر
مد له بطاقته اخذها سعود وحطها بجيبه
سعود : مع سلامه
بندر : مع سلامه
قفل الباب وانطلق بسيارته لبيته
و مشى سعود
الحارس : سلامتك طال عمرك
سعود لف بوجه : الله يسلمك
و فتح باب القصر وهو يتحسس الشاش
: والله لتندم
ام سعود سمعت الباب
خوف تملكها
آلم فقدان ماتبقى لها من ذريتها
خوف من مجهول
متاعب ع وشك الحدوث
تعوذت من الشيطان و قامت لتتوجه بخطواتها
القريبه لباب الرئيسي للقصر
ام سعود شهقت وقربت منه : يما سعود علامك
سعود : يما مافيني شيء
ام سعود رفعت راسه وتحسست الشاش وبكت
: كله هذا سووه وتقول مافيك شيء
سعود باس راسها ومسح دمعتها
: تراى اتعب اذا بكيتي
مسحت بقيه دمعه متعلقه برموشها
: الله يحفظك ،، مرتن ثانيه اطلع ومعاك الحرس ياكثرهم
خذلك منهم وانتبه لحالك
سعود : ان شاء الله
ومسك يدها وطلع بالأصنصير لدور الثاني و مشى


يتبع ,,,,

👇👇👇
تعليقات



    حجم الخط
    +
    16
    -
    تباعد السطور
    +
    2
    -