أقسام الوصول السريع ( مربع البحث )

بداية

رواية مشاغبات عاشقين -6

رواية مشاغبات عاشقين - غرام

رواية مشاغبات عاشقين -6

يوم الحفله كانو المنتظر صحيو البنات بكل نشااط أخذت كل وحده فيهم شووور سريع
داانه وهي تظبط شعرها : ريتو يالله ماما تنتظرنا على الفطور
ريتاال وهي تحط ملااابسها هي وداانه حقت الحفله في شنطه :طيب خلاااص يالله أنتهيت من تحضير ملااابسنا
كانوا لأثنين لااابسين نفس اللبس وهو برمودا جينز وتي شيرت رماادي ومرسوم عليه بالفوشي والأخضر الفسفوري دبدوووب مااسك بيده ورد أبيض
قالت ريتاال لماري وهي ناازله الدرج: ماري الشنط كلها محضره في غرفتي وفي علب هدااياا كبيره
ماري : أوكي
لبسوو عباايتهم بسرعه ورااحو على بيت أبو خاالدوهناك كانت تنتظرهم أم خالد أول ما دخلوو قالوو: السلااام عليكم وجريوو لحضنها ضموها وسلموو عليها قالت أم خاالد وهي تضربهم على أكتاافهم بخفه: فينكم لي سااعه مناااديه عليكم
قالت ريتال : والله يا ماما تونااا خلصنا
داانه : أيوه والله مررره تعب
أم خاالد : الله يرضى عليكم بناتي ويعطيكم العااافيه يالله افطروو بعد سااعتين بالظبط حنروح المزرعه
فطرو البنات بهدووء وبعد ما خلصو من فطوورهم
ألتفت دانه لأمها وقالت: ماما خاالد موجود ولا لا
أم خاالد: موجود في غرفته أظن أنه ناايم
داانه وهي تركض : ناايم صااحي مو شغلي يقوم يسلم علي وحشني ما جلست معه من يومين عن أذنك ريتوو شويات
ريتاال: صحيح أنك عله
داانه وهي تضحك: هههههههههههههههههه طاالعه عليكي
دقت البااب مرتين لكن خاالد مارد فتحت البااب بهدوووء ودخلت لقته نااااااااايم بعمق
جلست على طرف السرير وقالت : خاااالد
خالد: لارد ^_^
دانه وهي تهزه : خاالد خلوودي يالله قوووم عااد
فتح عينه وقفلها بكسل وقال: همممم أمي بناام شوي بس الله يخليك لي
داانه وهي تضحك: هههههههههههههههه أنا داانه يا دووب
رفع خاالد راااسه وقال : خير يا ست داانه من صبااح ربي جاايه لي
داانه وهي تمثل الزعل: خلاااص خلاااص ناام لاتعصب انا اللغطاانه إلي طلعت لك أصلن
خاالد وهو يضحك: ههههههههههه تعالي يا شيخه أمزح وأنا أطوول أتصبح بأجمل وجه شفته بحيااتي
داانه وهي تغمز له بخبث: متأكد أحلى وجه
خاالد وهو يتجااهل كلااامهاا: ماقلتي لي أيش عندك جاايه من الصبااح لي
داانه : ولا شي بس وحشتني لي يومين ما جلست معااك وبعد شوي حروح المزرعه وما رااح أشووفك قلت أطلع أجلس معااك شوي قبل لا أروح
خاالد وهو يبتسم بحناان: ياقلبي أيوه والله سامحني أنا اليومين إلي فااتت أنشغلت بالشركه
داانه وهي تبتسم : لا ماعليك يا عيوني أنت عااذرتك الله يعينك
خاالد وهو يقوووم : طيب ياقلبي أعطيني ربع سااعه أخذ شوور على السريع وأنزل أفطر معااكي
داانه تبتسم بخبث : لأسف ما تقدر تنزل تفطر معااي لسببين
خالد بأستغرااب: أيش هما؟؟
داانه : الأول أني فطرت والثاني والأهم أن المغرووره تحت
خاالد عرف أنهاا تقصد ريتال بس حب يستهبل وقال: أي مغرووره
دااانه بلؤم : بما أنك مو عاارفه خلاااص مو لااازم تعرف
وجاات تهرب بسرعه لكن يد خاالد كانت أسرع منهاا مسكهاا ورجعهاا مكانها وقال : دنو أيش فيكي وجع كنت أمزح
جلست داانه وهي تضحك
خاالد بقهر : بلا هبل عااد تضحكي على أيش
داانه وهي تحااول تمسك ضحكتهاا : لالا ولا شي .... تبغى أقول لريتا تتطلع لك فطوورك هنا
خاالد : لا ما أبغى خلاااص
داانه :أوكي يالله عن إذنك
خاالد بتردد: داانه
ألتفت له داانه وقال: هلا
خاالد : بسألك عن شي بس مافي دااعي للأستهبال
داانه وهي تبتسم بلؤوم: لالا ما أستهبل أسال
طاالع فيها خاالد بتردد كان يبغى يسألهاا ليش ريتال تشتري عطور رجاليه بس غير رأيه بأخر لحظه وقال: مين حيوصلكم المزرعه
داانه : أنت أو جوااد ما أدري
خاالد: آهاا طيب خلاااص أنا حوصلكم ..
قبل لا تخرج داانه قالت : خاالد بغيت أسألك
خاالد: أيش
داانه: صحيح أنت عطرك المفضل جيفينشي
خاالد بأستغرااب: أيوه ليش تسألي
أبتسمت دااانه بخبث وقالت : غريبه
خاالد : أيش الغريبه وليش تسألي
داانه وهي تجري قبل لا يمسكها خاالد: لالا ولا شي بااي
.......................
كانت ريتاال تشرف مع أم خاالد على الخدماات وهما يشيلو الأغرض وتتأكد أن كل شي مااشي تمااام
أم خالد وهي تكلم ريتا: ريتا قولي لراجوو يحط الأغرااض بترتيب في سياارة خالد لا يعصب عليه خالد
ريتاال بأستغرااب : ليش في سياارة خاالد يا ماما؟؟
أم خالد: لأن خاالد إلي حيوصلنا
ريتاال: آهاا طيب ماما أنتو أسبقووني أنا حرووح مشوااار وبعدين بجي على المزرعه
أم خاالد: فين راايحه وحتروحي مع مين أصلاً؟
ريتاال بأرتباااك : هاا بروح مشووار توي اتذكرت وبرووح مع راجوو
وحتى لا تعطي ام خاالد فرصة الأعتراااض بااستها على خدها ورمشت وهي تظبط طرحتها: يالله ماما باااي
قبل لا تووصل لبااب وقفها صوت خالد وهو يقول: أستني يا آآنسه ريتااال
وقفت ريتال وهي تقوول بنفسها رحنا وطي ظبطت لثمتها وألتفت لخالد وهي تقول: نعم
أم خاالد أبتسمت وأنسحبت تكمل شغلها لأنهاا عاارفه أن الحرب الكلااااميه حتبدأ
خاالد وهو يظبط سااعته وهو ناازل الدرج : على فين حضرتك راايحه وأيش المشووواار هذا إلي ما أتذكرتيه ألا لما عرفتي أني أنا حوصلكم
ريتاال وهي تستجمع قوتها: أحم أحم مو شغلك
طاالع خاالد فيهاا بحده وقال: أيش قلتي
ريتاال وهي تطاالع في عيوونه بتحدي وااضح: قلت مو شغلك
سكت خااالد وهو يطااالع في عيونهااا الذبااحه ويقول بنفسه والله ما أحد حيربيكي غيري يامغرووره
وبعدهاا قال: بما أنه مو شغلي ومشي وهو يطاالع في عيونها بتحدي أكبر: مافي رووحه مفهووووم
ريتاااال وهي حااسه نفسهااا بتموت من نظرااته: مو من حقك بصفتك مين تمنعني
خاالد: من غير صفه مزااجي كذا يبغى
وقبل لا تبدي أي أعترااض قااال بصووت عاالي كأنه يقصد يخوفهاا: أمي أنتظركم برى لا تتأخروو
وخرج بهدوووء ريتااال وهي تقلد خااالد بقهر: أمي أنتظركم برى لا تتأخرووو .. عمى في عينك
خااالدوهو يرجع لهاا ويقول: خير أنسه ريتاال قلتي شي
ريتاال بقهر : أيووه قلت
خاالد وهو يبتسم ومبسووط لأنه راافع ضغطها: أيش قلتي
ريتاال : قلت عمى بعينك قول آآمين
وجريت بسرعه عشااان لا يضربهااا هع هع هبله بطلتنا ^_^
........................
في الريااض
كان ضاايق خلقهاا طفشت من الجلسه لحاالهااا نزلت لخاالها تتسلى معه شووي
أبوو بندر أول ما شاافهاا جاايه عليه قال: هلا والله وغلا بنووور بيتي وضياااه
أبتسمت منى وهي تسلم على رااس خالها وقالت: النور نوورك يالغااالي
أبو بندر وهو يمسح على شعرهاا بحناان: ايش فيكي بااين عليكي طفشاانه
منى : والله طفشت من القعده لحاالي وداانه وريتوو وحشوني
أبو بندر : هاانت وأنا خااالك كلهاا كم أسبووع وتشوفيهم
منى : خالو لو رحت المدينه حتجي أنت وخااالتي معااانا صح
أبو بندر: والله ما أدري يا بنتي حسب وصول بندر للمملكه
عشاان نكون في استقبااله
منى : أيوه صح هو بندر يوصل المملكه بعد بداية الأجاازه بأسبوعين؟؟
أبو بندر : أيه
منى : خلاااص طيب ننتظر بندر وبعدين كلنا نساافر مع بعض
أبو بندر وهو يحاول يخفي أبتساامته ويقول بخبث: لالا أنتي وأمك رحوو المدينه وأحنا ننتظر بندر وبعدين نلحقكم
منى : لا مايهم ننتظر بندر مع بعض
ابو بندر بخبث أكبر: بس أنتي مشتااقه لداانه وريتاال
منى من غير ما تنتبه : أي مشتاااقه لهم بس مشتااقه لب ...
سكتت وألتفت لخاالها وهي بقمة أحراجهااا وقالت : تبغى قهوووه
أبو بندرماات من الضحك وهو يقوول: أيوه والله ياليت
قاامت منى تعمل القهوه وهي بقمة أحرجها وتسب وتلعن في نفسها وفي غباائها
.......................
الهدووووء والصمت سيد الموقف في سيااارة خااالد طوول الطريق قطع السكوون صوت داانه وهي تقول: خلووود خليكم قريبين من المزرعه يمكن نحتااج شي
خاالد : حاااضر من عيوني يا آآنسه داانه أي أواامر ثاانيه
داانه : لا تسلم يا عيوون داانه أنت
خاال د وهو يضحك: ههههههههههه أول مره ألاااحظ أنك مصلحجيه يا دنووو
أم خاالد لاااحظت سكوت ريتال ألتفت لها وقالت : ريتو متأكده ما نسيتي شي يا ماما
ريتااال كانت بعااالم ثاااني (ليش قااسي معااي أنا بس ليش كلهم حنون معااهم وطيوب الا أنا ليش بس أنا إلي يتغير علي حراام عليه والله أنا ...
انتبهت فجأه من سرحانها لما هزتها داانه من كتفها وقالت : ريتوو ماما تكلمك
ألتفت ريتااال لداانه وقالت: هاا أيش تقوولي
أبتسمت داانه بخبث قالت : إلي أخذ عقلك يتهنى به
أم خاالد: ريتو أيش فيكي يا بنتي تعباانه ؟؟
ريتااال بصووت هاامس: مافي شي ماما لا تقلقي بس كنت سرحاانه شوي
كاانت عيون خاالد ترااقب ريتاال من مرااية السيااره
خاالد بنفسه (ليش تبكي )
كاانت عيوونه وااضح فيهااا القلق
طاالعت ريتاال في عيوونه بقهر وكأنها تقول له أنت سبب أحزاني وقالت بنفسها ( كذاابه ياخاالد كذاابه عيونك انت مو قلقاان علي أنت شمتاان فيني)
التفت لداانه تهرب من نظراات خاالد وقاالت : داانه ممكن تعطيني موويه من جمبك
داانه : أكيد ياقلبي
ورجع الصمت يتسيد الموقف في السيااره
.................................................. .................
في المزرعه
أخيراً كل شي جهز
قالت ريتاال هذي الكلمه وهي تلتفت لأبوهاا وتقول: بابا أتصل على الشبااب خلاااص خليهم يجووو
أبو خاالد: هاا يا عين عمك خلصتوو
ريتاال وهي تبتسم : أيوه خلصناا
جاا أبو محمد من ورى ريتاال وباااس رااسهاا وهو يقول: يا بخت إلي دااعيه له امه وبيااخذ هذا الزين كله
ضمت ريتااال جدها وقال: ماا أحد بياااخذه لأني نااويه أفضل عندك العمر كله
أبو محمد في نفسه وااضح بتعب معك يا عين جدك
...........................................
جووواد وهو يااخذ أغرااضه بسرعه من فووق الطااوله ويقوول: تتوقعو ايش يبغى مننا الآن المزرعه كلها بنات
فهد: يمكن البناات أحتااجوو لشي وهو يبغاانا نقضيه لهم
خاالد بنرفزه: أنا أصلن من أوول مو عااجبني أن البنات يجتمعوو مع صااحبااتهم في المزرعه
جواااد: بسررعه الآن مو وقت النرفزه
بعد نص سااعه كانو الشباااب وااقفين أماام بواابة المزرعه
جوااد بقلق: غريبه أيش الهدووء هذاااا
خاالدوهو يجري : بسرعه جوااد بجد قلبي مو مطمن
فهد: بس خالتي أم خاالد معهم لا تقلقوو يا شباااب
مجرد ما دخلووو حديقة المزرعه أشتغلت الموووسيقى ووتعاالى صووت التصفيق
خاالد وجوااد وفهد وااقفين مفهين المسااكين هع هع
أول ماا شاافوو أبو خالد وأبوجوااد جريو عليهم وقاالو : أيش فيه ليش هذا كله
أبو جوااد وهو يضحك على أشكاالهم: هذا كلو لكم الف مبرووك يا عياالي
أبو خاالد: بيض الله وجيهم ورفع الله قدركم مثل ما رفعتوو روسنا يا شبااب
أبوو محمدوهو يضرب جوااد بعصااه: والله ويجي منك يا الدلخ اجل جبت رااااس الصفقه
جوااد بأستهبااال: طاالع لك يا جدي
أبو محمد : ياقليل الأدب أنا قلت دلخ عمرك ما تعقل
سلمووو العياال على رااس جدهم وأبو خاالد وأبو جوااد وشكرووهم على هذي المفااجأه
أبو خااالد وهو يبتسم بخبث: على فكره مو أحنا نستااهل الشكر عليه ريتاال وداانه هما إلي يستااهلو الشكر
بس قبل لا تشكرووهم تعاالوو خذوو هداايكم مننا بعدين ظفووو وجيهكم
جوااد وهو يهمس لفهد: ياليت يعطيني داانه هديه
ما حس ألا بكوع خاالد ببطنه : أختي يا الدلخ مو هديه
جواااد وهو يحط يده على بطنه : حراام عليك يا أخي حتخلي في بطني فجووه لوقت ما أخذ اختك
فهد وخالد: هههههههههههههههههههههههههه
أبو جوااد: بتووقفوو كثير يا شبااب هنااك أمشوو خلصونا
كاانت هداايهم عبااره عن سيااااره جااغوااار لكل وااحد منهم
سرت الحفله على احسن ما يكون ما عكر صفوووها غير وجود العله يااسر إلي كاان الحسد الحقد وااضح بعيوونه
بعد العشى رااحوو الشبااب يشكروو دانه وريتاال على ترتيبهم لللحفل وتعبهم فيه
أم خاالد وهي تكلم داانه: ماما روحو البسوو عباايتكم وأتلثمووو خالد وفهد وجواااد يبغووو يشكرووكم
قامو البناات ولبسوو عباايتهم وأتلثمو مثل ما طلبت منهم أمهم
أم خاالد : تعاالو يا عيالي
دخل فهد وخاالد وهم عيونهم بالأرض بس طبعاً روميوو زماانه جوااد مطير عيوونه يدوور داانه
أم خاالدوهي تضربه على رااسه : عينك فين مطيرهاا
جوااد وهو يبتسم بخبث : أدووور ورده ضاايعه مني
فهد وخاالد بهممس: يا عسااك تضيع ببحر يالثور
ألتفت جواد للبنات وهم جاايين شاايلين صندووق كبير باللون كحلي وملفووف بشرااايط بالون الفضي والأبيض كاان رائع جداً
حطوو البنات الصندووق قداام خاالد وقالوو : ألف مبرووك يا خاالد منهاا لأعلى يارب
خاالد وهو يبتسم : الله يباارك فيكم وشكراً على تعبكم
جوااد وهو يمسك يد أم خاالد بهبل ويقول: أمي أيش معنى لخالد هديه وأنا لا
أم خااالد وهي تضحك: أصبر أن الله مع الصاابرين
رجعو البنات وهم شاايلين صندووق ثاااني كاان لوونه بيج وملفووف بشراايط بني وذهبي حطووه قداام فهد وقاالو : ألف مبرووك خاالو
فهد: يا قلب خاالكم أي والله تسلمووووو حبيبااتي
جوااد وهو يمثل البكاااا : مع السلاااامه ما أقدر اتحمل اكثر
خالد وفهد وأم خاالد ماتو ضحك عليه
خاالد : جوجو يا قلبي شووف هديتك في الطريق
التفت جوااد وقال: أخيراً ما بغيتوو تجيبو الهديه
وبعدين طاالع فيهم الأثنين وقاال : مين فيكم داانه
لأن البنات لااابسين نفس العباايات ومتلثمات إلي يشووفهم ما يفرق بينهم
ضحكت أم خاالد وضربته وهي تقوول: وأنت أيش تبغى في البنت لا باارك الله في ابليسك
جوااد: بعبر لها عن شعوو .... قبل لا يكمل كلااامه فهد حط يده على فمه وخالد قااال: يبغى يشكرهاا يا أمي
داانه وجهها طاااح من الأحرااج وريتاال تضحك عليهاا وقالت : العفوو جوااد ما يحتااج تشكرناا
خاالد : يالله عن أذنكم بنطلع للرجاال
أم خاالد: بحفظ الله ياوليدي
أم خااالدوهي تكلم البنات : يالله بناات نرجع للقااعه الحريم جاالسين عيب نتركم لحاالهم
دخلوو القااعه وهما يضحكوو على تصرفاات جوااد وخفة دمه فاااتن وهي تطاالع فيهم بقرف: سااعه عشاان يشكرووكم
أم خااالد وهي تبتسم بطيبتهاا ورجااحة عقلهاا المعرووفه فيها: هي ربع سااعه يا أم يااسر الله يهديك
فااتن : والله اصلن مالهاا دااعي لا شكر ولا غيره
قبل لا ترد ام خاالد كاانت ريتااال قاالت حتى تغيظ فااتن إلي داايم تجرحهاا بالكلااام: أووووو خاالتو ترى الموضوع مو بس شكر لا بس ضااع الوقت وأحنا نقدم لهم الهداايا ونباارك لهم
فااتن بغيظ : كماان هداايا فعلاً قلة أدب فينك يا أختي تشووفي بنتك وتربيتهاا الخااايسه
أم خاالد : أحترمي نفسك وعمرك يا فااتن والله ثم والله لو ما أنتي في بيتي كاان لي معااكي تصرف ثااني
فااتن وهي تبتسم بخبث أفعى : لا ثااني ولا ثالث أنا خاارجه يالله يا مهااا ما يشرفني بنتي تختلط بتربية شوااارع
وهمست لريتاال وهي تمر من جنبهاا:ما ألووومك مافي أم تربيكي
كاانت فااتن عاارفه نقطة ضعف ريتااال وتعرف قد ايش ريتاال متأثره وفاااقده وجود أمهاا بحيااتها
مهااوهي تلبس عباايتهاا وتكلم داانه بهمس : آآسفه بجد أنا آآسفه على إلي سووته ماما أماانه أنتبهي لريتال
داانه كانت عاارفه أن مها مالها ذنب وعمرها ما أذت ريتال قالت لها: لا قلبي حصل خير ولا تخاافي على ريتال ... ريتو بعيوني
مهاا وهي تسلم عليهاا : تسلمي والله بااي
أم خاالد وهي تضم ريتاال بحناانهاا المعتااد: ما عليكي يا قلبي أنتي بنتي وتربيتي
ريتاال وهي تبووس رااس أم خاالد : الله يخليكي لي يا ماما عن أذنك حروووح أظبط شكلي
أم خاالد وهي تبوووسهاا : رووحي ياقلبي بس لا تتأخري
ريتاال بهمس: حاااضر
مجرد ما خرجت ريتاال من القاااعه جرت لللحديقه الخلفيه كاانت تجري وتجري ودهااا تهرب من العاالم نفسهااا تبعد عن نظرات الشفقه إلي بتلااااحقهااا وقفت فجأه وأتلفتت تشوووف رجولهاا وين وصلتهااا ...؟؟؟
.
.
.
إلى هنا ينتهي الجزء الخاامس


----------------------------

البارت السادس

كاانت تجري وتجري ودهااا تهرب من العاالم ... نفسهااا تبعد عن نظرات الشفقه إلي بتلااااحقهااا وقفت فجأه وأتلفتت تشوووف رجولهاا وين وصلتهااا طاالعت في الشجره الكبيره إلي جمبها وأرتكزت عليهاا وهي تبكي بصووت عااالي وتقووول: ليش تركتيني ورحتي ليش .... آآآآآآه يا أمي ليتك أخذتيني معك وريحتيني من هذي الدنياا
ظلت تبكي وتبكي وهي تتمنى ان الدموع تمسح أحزاان قلبهااا الصغير
.......................
كاان يتمشى بهدووووء وهو في طريقه للمكااانه المفضل في المزرعه فجأه سمع صوت بكى اسرع بخطااه للمكاان إلي بيصدر منه الصوووت شاافهاا وهي ضاامه رجولهااا لصدرهااا ورااسها على ركبهاا وتبكي بحرقه نسي نفسه ونسى كل شي وهو يمشي لهاا بسرعه ويقوول: ريتااال ليش تبكي
رفعت راااسها وهي تمسح دموعهاا وتقووول : خاالد أنت أيش جاابك هنا أيش تبغى
خاالد أرتبك أستداار بحيث تكون هي خلفه وقال بخووف وقلق وااضح عليهاا : أنا آآسف .. بس شفتك تبكي و .. و
ريتاال و هي تقوول بعدوانيه : وقلت تجي تتشمت .. وأبتسمت بأستهزااء وهي تقول : فرصه لا تعوض طبعاً تشوف المغرووره وهي مكسووره وضعيفه
ضغط خاالد قبضة يده بغضب وقهر من تفكيرهااا السااذج وقاال: أنتي أنساانه أحسااسها ميت فعلاً وغبيه وأنا الغلطاان إلي جيت أطمن عليكي .. إلي زيك ما يستاااهل أدنى إهتماام
وجاا يمشي ويتركهاا بس أستووفقه صوتها وهي تقوول بصووت بااكي مرتبك وخاايف: خاالد دقيقه ...
وقف خاالد وهو يقول بصوت غااضب: خير أيش تبغي كمان ..؟
عضت شفتهاا بقهر لأنهاا محتااجه مسااعدته الآن وقالت : أنا .. أنا ما أعرف أرجع للفيلا
مشي بخطواات بطيئه من غير لا يلتفت لهاا وقال : أمشي وراااي حووصلك
مشت وراااه بصمت كاان يكاابر و يضغط على نفسه عشاان لا يضعف وهو يسمع شهقااتهااا وبكااها الهاامس
تنهد من قلب وهو يقوول بنفسه (متى يا ريتاال تحسي في متى تعرفي أني ما حبيت أنساانه في العاالم كثر حبي لك)
ريتاال لما سمعته يتنهد قاالت بنفسهاا ( مو طاايقني ووجودي مضاايقه وخاانقه ليش يا خاالد تكرهني ليش)
قال خاالد وهو يكمل طريقه : هذه هي الفيلا روحي ولا عاااد تتمشي في المزرعه لحاالك في الليل
ريتااال بنفسهاا( اووف ياربي يموت لو أتأمر) وقالت لخاالد : شكراً مع السلاامه
انتهت الحفله بكل مافيهاا من احدااث ورجع الكل على بيته عدى ريتاال ألي قررت تروح تباات في بيت جدها أبو محمد والشبااب إلي بااتوو في المزرعه
......................
اليوم التاالي ...
الظهر .... بيت أبو محمد
سمعت صووت جدهاا وهو ينااديهااا : ريتووو يا قلب جدك
سحب اللحااف وهويقول يالله يا بنتي قومي
ريتاال وهي تدفن رااسها بالمخده : جدوو وإلي يسلم عمرك بس شوووي والله نعساانه
أبوو محمد : قوومي يالله بلا كسل أنتي لو تعرفي ايش محضر لك حتقوومي تجري زي الحصاان
فتحت ريتاال عين وحده وهي تقوول : أيش محضر لي ؟؟
أبومحمد : قومي محضر لك برناامج يوم كاامل يالله عااد عن الكسل
قااامت ريتاال وهي تقوول: السااعه كم أصلن؟؟
أبو محمد : السااعه 1 يالله قومي خذي لك دش سريع وصلي الظهر وأتصلي على داانه قولي لها تتجهز لأننا حنمر عليها بعد سااعه
ريتاال وهي تبتسم : أيش عنده أبوو محمد اليوم
أبو محمد: كل خير أن شاااء الله يالله بس قومي وأعملي إلي قلت لك عليه
قاامت ريتاال وهي تقوول: من عيوني
أبو محمد: حنتظرك في المجلس لا تتأخري
أخذت لهاا دش على السريع ولبست افروول أسوووود وتحته تي شيرت ليموووني وتركت شعرهاا على طبيعته
وحطت غلووس لحمي لااااامع وأتعطرت بعطرهاا المفضل سينماا
ألتفت تدوور جواالهاا عشاان تتصل على داانه وماالقته وقفت وهي تفكر ( ياربي أنا فين حطيته آآخر مره ) وفجأه أتذكرت ( أوووو صح نسيته في المزرعه يوم كنت أبكي حطيته جمبي يالله عسى ما أخذه وااحد من عماال المزرعه لااازم أقوول لجوااد يدووره)
نزلت لجدها ولقت جدتهاا جاالسه معه سلمت على رااس جدتها وجدهاا وقعدت وهي تقوول: جدوو نسيت جواالي في المزرعه
أبو محمد : أصلن أحنا حنمر المزرعه بعد ما ناخذ داانه لا رحنا خذيه
ريتاال: أوكي يالله جدوو نروح لداانه لأنهاا ما رااح تقووم أصلن . لو أتصلت عليها بالجواال لأنهاا ببسااطه خيشة نوم
أبو محمد وهو يضحك : ههههههههههههههههه يالله ياعين جدك مشينا
وألتفت لأم محمد وهو يقول : حترووحي لفااتن صح
أم محمد : أيووه والله نااويه أكسر رااسها
أبو محمد: الله يقوويك وقولي لهاا أن لهاا حسااب عسير معي ... وفهميها ان هذا البيت بيت مها والمفروض ما تحرمها من بيتي لأي سبب من الأسباب ... يالله يا بينتي
أبتسمت ريتاال بأمتنان لجدها وجدتهاا إلي ما يرضووو لأحد يغلط عليها أو يجرح مشااعرهاا ضمت جدتهاا وبااست رااسها ويدهااا وهي تقوول: الله لا يحرمني منك يا أمي
أم محمد وهي تضمهااا بحناان: ولا منك ياقلبي يالله روحي لا تتأخري على جدك
قامت ريتاال ولبست عبااتهاا بسرعه وجريت لجدهااا وهي تتأبط ذرااعه : يالله يا أوووسم شاايب في العالم
ضحك أبوو محمد وهو يقوول: هههههههههههههههههههه شاايب هااا يال
قبل لا يكمل كلمته سمع صووت يااسر وهو يقوول: عسااهاا دوم الضحكه
عدلت ريتاال لثمتهااا بسرعه وقالت لجدهااا : حنتظر في السيااره يا جدي
أستوقفهاا يااسر وهويقول بكل وقااحه : على الأقل سلمي يا بنت الخااله ترى السلااام ببلاااش
أبو محمد: بلا فلسفه زيااده وقول لي أنت فينك ما تسأل ولا تدوور على جدك
يااسر وهو يطااالع بريتااال بوقااحه ويقول: بالله يا جدي ايش تبغى فيا ... داام معااك القمر
ريتاال طالعت فيه بأستحقاار ومشت للسياااره
أما أبوومحمد قاال: أوزن كلاااامك يا يااسر
ياااسر ببروود: أن شاء الله تأمر يالغالي ألا ما قلت لي فين راايحين
أبو محمد : تبغى تعرف تعاال معناا
يااسر وهو يبتسم بخبث ويقول بنفسه ( ليش لا برووح على الأقل بكون معهاا أكثر وقت ممكن حجيب رااسها يعني حجيبه)
أبو محمد : هاا حتروح معنا ولا لا
ياسر بسرعه : لا أكيد برووح معكم
أبو محمد: يالله حيااك
............................
كاانت نااايمه بعمق ولا حااسه بأحد دخلت عليها بهدووووء وفتحت النووور وقاالت : أتووقعت ولا تحس خيشة نووووم
جلست على طرف السرير وهزتهاا وهي تقول: دنووو
دنووو قومي
دااانه :................لا رد
ريتاال: داانه قومي يالله بليز مافيه لكي كفاايه العثى يااسر
داانه : .............. لارد
ريتاال وهي تقوووم : أوكي أتذكري أنك أنتي إلي أجبرتيني على أستخداام العنف
نزلت ريتااال وأخذت كااسة مويه مثلللللجه شاافتهاا أم خاالد وهي طاالعه وقالت: ما رضيت تقوووم صح
ريتاال وهي تضحك: ههههههههه ولا يهمك ماما أعرف أتصرف مع هذي الأشكاال
دخلت على داانه ولقتهاا على نفس حالهاا أخذت الكاااسه وكبتهااا على داانه كلهااا
قاامت داانه وهي تصرخ : آآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآ
ريتاال ماتت من الضحك ألتفت لها داانه بعد ما أستوعبت المووقف مابقت مخده ما ضربتها فيهااا وهي تقوووول : يا غبيه يا تافهه لو مت من الفجعه
ريتاال وهي تضحك: هههههههههههههه خلااااص دنو تووبه
داانه بغيظ: أيش تبغي جاايه لي من صبااح ربي يعني مو عاارفه أني تعباانه وأمس ما نمت بدري
ريتاال وهي تمسك ضحكتهاا: الآن الظهر أي صبااح هذا على العمووووم مو ذنبي والله هذا جدوو ما أدري ايش عنده صحااني من بدري وقال حنمر عليكي أخلصي أتجهزي عشاان هو ينتظرنا تحت في السيااره مع العثى يااسر
داانه وهي تقوووم بسرعه : طيب أعطيني نص ساعه بدخل أخذ لي شوور على السريع ريتو طلعي لي ملااابس الله يسعدك
ريتاال : أوكي
وكالعااده طلعت لهاا لبس مشاابه للبسهااا
بعد نص ساااعه كانو بسياااره ومنطلقين بتجاااه المزرعه
..................
كاانو الثلااااثه ناايمين بعمق وأشكاالهم تحفه وهماا ناايمين
دخل عليهم أبو محمد وورااه العاامل قال أبو محمد: في هنا ورق وولاااعه او كبريت
طاالع فيه العاامل بستغرااب وقال : أيوه باابا في بس أنت أيس يبغى فيه
أبو محمد: مو شغلك رووح جيبهااا لي
جااب العاامل الأوراااق والكبريت وأعطااها أبو محمد ووقف يشووف أبو محمد أيش يبغى يعمل
أخذ أبو محمد ثلااااث ورقاات ولفهااا كل ورقه لحاالها وحط الورقه الأولى بين أصاابع رجل خاالد والثاانيه بين أصاابع رجل جوااد والثاالثه بين أصاابع رجل فهد وبعدها أخذ الكبريت وولع طرف الورق من أعلى وجلس على الكنبه بهدوووء وهو يرااقبهم
بعد ثوااني بدأت أصووات الشباااب تتعالي بالصراااخ
جواااادوهو يمسك رجووووله ويصرخ: حرررررررريقه
خاالد وهو ينفض لحااافه : أيش في من فين جاات الناار
فهد: الله يااخذكم رجلي سااارت مشووي على الفحم
أبو محمد كاان يتاابع وهو مبتسم بفخر على انجاازه وفجأه قاال: يالله يا ولد أنت وياااه بسرعه كل واااحد يااخذ له دش على السريع ويصلي الظهر ويلحقني على السيااره
جوااد وخاالد وفهد مفهييين المساااكين فجأه قاال جوااد بهمس من بين أسناانه: هذا من عماايل الشاايب العاااصي
خاالد بقهر : لا وجاالس بكل برااائه
فهد بغيظ: اصبااااعي ولع
أبو محمد بصوووته القووي: لا تنحووو يالله أنت ويااه خلصووني
جوااد وخاالد وفهد :حااااااااااااضر
خاالد خلص أول وااحد ولحق جده للسيااره أستغرب يوم شااف يااسر بالسيااره وقال بنفسه(يالله صبااح خير هذا أيش يبغى جااي)
فجأه سمع صوت داانه وهي تنااديه : خلوودي خلوود
ألتفت خاالد لها وهو عااقد حااجبيه ويقول بأستغرااب: دنوو أيش تعملي هنا
داانه : جيت مع جدوو أنا وريتو والعثى يااسر يقوول جدوو انه محضر لنا اليوم برنااامج ترفيهي هههههههههههههه
خاالد وهو يطاالع برجله: أيوه والله أحلى ترفيه
أتلفت يدوور ريتاال بعيوونه عرفت داانه أنه يدوور ريتاال وقالت: ريتوو رااحت تجيب جواالها نسيته أمس بحديقة المزرعه وهي تتمشى
خالد: من فين رااحت..؟
داانه وهي تأشر على الجهه إلي رااحت منها ريتال وقالت : من هنا
خالد : طيب عن أذنك دقاايق لا تتحركي من هنل ولا تركبي السياره أذا جدي ما ركب ماأبغى هذا العثى يطااول عليك وأتهور واقتله وأريح العالم منها
داانه وهي تضحك: ههههههههه حااضر
.........................
كاانت تمشي بهدوووء وهي مااسكه جوااال داانه وتتصل على جواالها وتتبع صووت جواالهاا حتى وصلت له طاالعت بالشجره الكبيره وتلفت تطاالع المكاان إلي ماكان وااضح لها أمس بسبب الظلمه وهي تقول: هذا المكاااان ..... وسكتت وهي تطاالع في الشجره ثااني
قربت من الشجره أكثر ودققت النظر في جذعهاا كاان محفوور عليهاا كلمة أمي
ريتاال وهي تمسح على الكلمه بحناان وتبتسمةتقول: يالله مرررت سنين ليته يرجع مثل قبل ليته يرجع الحنوون إلي ما يرضى لأحد يجرحني

يتبع ,,,,,

👇👇👇
تعليقات



    حجم الخط
    +
    16
    -
    تباعد السطور
    +
    2
    -