بداية

رواية مشاغبات عاشقين -7

رواية مشاغبات عاشقين - غرام

رواية مشاغبات عاشقين -7

كاانت تمشي بهدوووء وهي مااسكه جوااال داانه وتتصل على جواالها وتتبع صووت جواالهاا حتى وصلت له طاالعت بالشجره الكبيره وتلفت تطاالع المكاان إلي ماكان وااضح لها أمس بسبب الظلمه وهي تقول: هذا المكاااان ..... وسكتت وهي تطاالع في الشجره ثااني
قربت من الشجره أكثر ودققت النظر في جذعهاا كاان محفوور عليهاا كلمة أمي
ريتاال وهي تمسح على الكلمه بحناان وتبتسمةتقول: يالله مرررت سنين ليته يرجع مثل قبل ليته يرجع الحنوون إلي ما يرضى لأحد يجرحني
ركزت رااسهااا على الشجره وغمضت عيونهاا وهي ترجع بذااكرتهااا 10 سنين مضوو كاانت تبكي بنفس الحرقه وفي نفس المكااان وخااالد كاان بجنبهاا مثل الباارح لكن الفرق الوحيد أن خاااالد إلي قبل 10 سنين كاان خاايف عليها وحنون وخاالد اليوم شمتاان فيهااا وقااسي عليهاا أبتسمت وهي تتذكر كلمته يووم قال لهاقبل 10 سنين : كل ما أضاايقتي أو بغيتي تبكي تعاالي هنا وحكون منتظرك
طاالعت في الشجره وقاالت وهي مبتسمه بألم: جيت ياخاالد بس ما لقيت خاالد الحنوون لقيت خااالد الجااف القااسي
حست بحركه خلفهااا أستداارت تشووف مين ولما شاافت أن الجااي هو خاالد ظبطت لثمتهااا ومشيت بهدووووء لكن وقفها صوت خاالد إلي قااال وهو يتأمل الشجره: رجعتي لنفس المكاان يا ريتااال
ألتفت له ريتاال وقاالت بستهزاااء: على الأقل أنا رجعت وأنا ريتااال نفسها .. نفس الطفله إلي كاان عمرهاا 12 سنه بس للأسف أنت رجعت وأنت شخص ثااني شخص مغروور وقااسي
أبتسم خاالد وقاال وهو يطاااالع فيهاا بقهر: تكذبي يا ريتاال ما رجعتي الطفله البريئه رجعتي أنساانه أناانيه تفكر بنفسهااا وتحب تعيش دوور المجني عليهاا
طاالعت فيه ريتاال بقهر حس أنهاا تبغى تبكي فقاال: ريتاال أنا آآآسف ما ...
قبل لا يكمل كلااامه قالت ريتااال: لا تتأسف تعووودت على جفاااك
ومشت وتركته واااقف مذهوووول من كلامهاا
.................................
أنطلقت السياارتين وبدأ البرناامج الترفيهي إلي الجد محضره للشبااب كان يبغى يقرب ريتال وخاالد من بعض أكثر لأنه كاان وااثق ان خاالد هو الوحيد إلي يستااهل جوهرته ورووح قلبه ريتااال
ألتفت ابو محمد ليااسر وقال : أنا بس ودي افهم أمك ليش منعت بنتي مها تجي معانا
يااسر: ماتقدر يا جدي اليوم بنات عمي عندها
أبو محمد: يا حبي لهذي البنت كلها رقه وطيبه عكسك انت وأمك
يااسر وهو يطاالع في ريتاال من خلاااص مرااية السيااره : والله أنا كلي على بعضي أنحب بس في نااس ما يحبووك الا لما تكسر رااسهم وتهزئهم في الطاالعه ونااازله
طاالعت فيه ريتاال بستحقاار وهمست لداانه: عندي أحسااس برتكب جريمه اليوم
داانه وهي تضحك بهمس: ههههههههههههههه نفس شعووووري
ألتفت أب محمد لهم وقال: حبيبات جدهم وين يحبوو يتغدوو
ريتال وداانه: أممممم المطعم الصيني
أبو محمد : تأمرووو يااسر على المطعم الصيني
في السيااره الثاانيه كاان جوااد ضغطه وااصل 1000 المسكين وفهد وخااالد يتمسخروو عليه
جوااد بقهر: يعني مو كاافي أن هذا العثى معاانا كمااان يااخذ ريتاال وداانه بنفس السيااره إلي هو فيهاااا
ليش يعني أحنا فين رحنا عشاان هذا الغبي يوصلهم
فهدوهو ميت ضحك: يا أخي روووق ترااه ما يااكل لحووم بشر
جوااد وهو يخنق فهد بمزح : يا أخي كاافي انه يشم عطرهااا
خاالد بأستهبااال: لا تخااف ما تعطر عباايتهاااا
وأنفجروو الثلاااثه في ضحك هستيري
...........................
كانت متردده أتصل ما أتصل أتصل ما أتصل
رمت نفسهاا على السرير بقهر وهي تقووول: خلاااااااااااص تعبت
دخلت عليهاا أمها وهي تقوول : سلاااامات بنتي قاايمه تكلمي نفسك
منى بأرتباااك : هاا لالا ما أكلم نفسي بذااكر أصلن أنا
وأخذت الكتاااب ألي جمبهااا ومسكته بالمقلووب
ضحكت أمهاا عليهاا لأنهاا سمعت كلااامها قبل ما تدخل الغرفه قربت منهاا ومسكت الكتااب وعدلته لها وهي تقوول بخبث : ترى عاادي لو أتصلتي حتى هو مشتاق المسكين
منى وهي تستهبل : مين ؟؟ أتصل على مين ؟؟
أم منى أبتسمت وخرجت من الغرفه من غير ما ترد
طاالعت منى في الجوااال وقالت : حتصل خلاااص والله مو قاادره أصبر
أخذت الجوااال وأتصلت ..... أخيراً ما بغيتي هع
طاالع في الرقم بأستغرااب وفرحه وقاال : لا مو معقوووله
مااهر وهو يعقد حااجبه : أيش فيك؟؟
بندر وهو يبتسم بفرح : هذي منااااي متصله
مااهر وهو يقوووم ويقول : أصرف نفسي أحسن صح
بندر وهو يضحك : أي والله
ورد عليهاا وهو يقووول: هلا والله منااي
منى : هلا بندر كيفك
بندر بصوووت يحمل بكل حرف شووق يكفي آآآلاف: بخير ياقلبي أنتي كيفك وكيف أبوي وأمي وعمتي
منى : كلهم بخير ويسلموو عليك
بندر : الله يسلمهم ويسلمك
لحظة صمت مرت بينهم وكأن الكلااام ما يكفي للتعبير عن شووقهم لبعض
بندر قطع االصمت وهو يقوول: مناااي
منى بصووت هاامس : هلا
بندر : أحبك
منى بصووت بااكي: وأنا كماان
بندر ما صدق إلي يسمعه وقاال: أنتي أيش؟؟
منى وهي تبكي وتشاهق : وأنا أحبك يا غبي يا عبيط رحت وتركتني وكل شووي تقول لي بااقي القليل باااقي القليل
أنقلع
وقفلت بوجهه ورمت نفسها السرير وهي تبكي بحده
بندر ماات من الخووف عليها أتصل عليهاا مره وأثنين وثلاااثه
ما ردت قال مالي غير أتصل على أبوووي
أتصل على أبووه وهو وده يطير لهاا الآن
رد أبو بندر بصووته القووي: ألوو
بندر بلهفه : ألوو هلا أبووي الله يخليك يالغاالي أعطيني منى
أبو بندر أستغرب وقال: أيش فيك ؟؟
بندر بخووف : منى كانت تكلمني وفجأه بكت وقفلت وما رضت ترد علي بعدهاا .... طلبتك يالغاالي خلهاا تكلمني بطمن عليها بس
أبو بندر : طيب طيب أهدى أن شااء الله خير قفل وأتصل على جواالها بقولها ترد عليك الآن
بندر وهو يبتسم بأمتناان: الله يخليك لي يارب
ابو بندر وهو يضحك بخبث ويقول: هههههههههههههههههه أنا بس
بندر وهو يضحك: ههههههههههههه أنت ادرى يالغلا
دق ابو بندر على بااب غرفتهاا بهدوووء وسمعها وهي تقوول : ما أبغى أشووف أحد لو سمحتووو
دخل أبو بندر وهو يقووول بحناان: حتى أنا يا قلب خاالك؟؟
مجرد ما شاافت خاالها ركضت له وارتمت بحضنه وهي تبكي
مسح أبوو بندر على رااسهاا وقال : يؤ يؤ يؤ قلب خاالهاا ليش تبكي مين مزعلهاا
منى وهي تهز راااسها : مافي احد زعلني
رن جوااال منى للمره الألف أبتسم أبوو بندر وقال : طيب داامك مو زعلااانه ردي عليه قبل لا يبلغ الشرطه من قلقه المسكين
أتوورد وجه منى وهي تقوول بأحرااج: أصلن هذي داانه أنا حااطه لهاا هالنغمه
أبو بندر وهو يبتسم بخبث : طيب ردي على داانه المسكينه بتنجلط من الخووف عليكي
قالت منى: طيب
خرج أبو بندر من عندهااا عشااان لا تنحرج
أخذت الجواال وقالت بصوت مبحوح: نعم
بندر وهو يبتسم بحناان: نعم الله عليكي
منى :............
بندر: أنتي كنتي تبكي
منى : لا
بندر: طيب ليش ما رديتي علي
منى بهمس : لأني كنت ....
بندر: كنتي ايش
منى : بندر
بندر : عيون بندر أأأمري
منى : ما يأمر عليك ظاالم ممكن أسأل سؤاال؟؟
بندر: أكيد قلبي
منى: عندك صااحباات هناااك
بندر أنفجر بالضحك : ههههههههههههههههههههههههه
منى بقهر: ليش تضحك؟؟
بندر وهو يمسك ضحكته: لالا قلبي ولا شي بس ليش هالسؤااال؟؟
منى بغيظ: جااوب من غير أسئله
بندر : طيب أمممممم صرااحه عندي
منى : نعم نعم نعم
بندر: بس والله كلهم ما يسوو ظفر من أظفااار منااااي
منى أبتسمت بغروور وقالت: أكيد أصلن
بندر وهو يضحك: يا مغروووره
منى بثقه: يحق لي
بندر: أكيد يحق لك فديت قلبك وروحك
منى : بندر أنتبه على نفسك أنا لاااازم أقفل الآن
بندر: من عيوني بحفظ الله قلبي كرريها( يقصد اتصالها عليه)
منى وهي تضحك وتقول بستهباال: أيش هي
بندر : هههههههههههههههههههههه والله أحبك
منى : أنقلع يا قليل الأدب مع السلااامه
قفلت وباااست الجواال و هي تقووول : وأنا امووووووت فيك ياقلب منااااك
...............................
بعد ما أتغدووو أنطلقووو بتجااه البيعجان لأن داانه وجوااد وفهد وخاااالد يحبووو يلعبوووو عكس ريتااال إلي كاانت تكره اللعب وتترعب منه وداااايم تااخذ دوور المشااهد بس ههههههههههههههه
كانو كلهم واااقفين أمااام لعبة قطااار المووت وهماا يترجوو ريتاال تجي معهم
داانه : ريتوو بليييييييز يالله اتشجعي كلناا بنركب
ريتاال : لا ما أقدر والله ما أستحمل
جواااد: يالله ريتوو أن طرتي بنقذك
يااسر : تعاالي أركبي جمبي أذا تخااافي
ريتاال وخااالد طاالعوو فيه بستحقااار وقالت : ما أبغى بجد أنا أخااف يالله أركبوو لا تضيعوو وقتكم معي
يااسر : أنا حجلس مع ريتوووو بدل ما تكون لحااالهااا
خاالد بعصبيه : ومين قاال بتكون لحالهاا ريتاال معي بتجلس
جوااااد وهو يهمس لفهد: يا خاال ما تحس أنه في حرب حتندلع قريب
فهد وهو يضحك: هههههههههههههه ألا والله
ألتفت فهد لهم وقاااال : ريتااال مو صغيره ما له دااعي تقعدوو معهااا صح يا ريتوو
ريتااال: صح يا عين ريتووو
خالد: قلت ما حركب يعني ما حركب وجلس على الكرسي بعناااد
يااسر وهو يقعد بهدوووء ويقوول : وأنا كمان
داانه وهي تعطي شنطتهاا لريتال: ريتو خليهاا عندك وأن أتصل أي أحد ردي يمكن ماما تتصل تطمن علينا
ريتاال: أوكي ياقلبي
رااحوو دانه وفهد وجوااد وبقي خالد وريتال ويااسر
طاالعت ريتاال في سااعتها وقالت: جدوو اتأخر قال برووح أشرب قهووه وأرجع
خاالد : يمكن عجبته الجلسه هناك تبغي نروح له
ريتاال : لا ماله دااعي
يااسر : اتصل عليه
ريتاال : لا شكراً
يااسر : براااحتك
خيم الصمت فتره عليهم ماا قطعه غير صووت جوااال خااالد
أخذ خالد الجواال ورد: ألووو
شد أنتبااه ريتااال كلااام خاالد لما رد على المتصل وقال: عفواً أختي الرقم غلط
وقفل على طووول وحط الجوااال بهدووء على الطااوله بعد ثوااني رن جوااله مره ثاانيه وكان نفس الرقم ما رد خاالد ولا أهتم لكن ريتااال ولعت وبغت تكسر الجوااال يوم ياااسر قال: رد يا أخي ولا تثقل أتسلى عاادي
كاان يبغى يشووه صوورة خاالد بعيون ريتاال لكن للأسف أنقلب السحر على السااحر لما قال خااالد وهو يبتسم بسخريه: ما ادري عقلك يستووعب هذي الجمله ولا لا بس بقوولها وأأمري لله من دق ابوااب النااس دقوو باابه يا أخ يااسر
يااسر تفشل وسكت ولا رد وريتاال أبتسمت وقاال بجرأه هي نفسهاا ما تدري من وين جاابتهااا : خاالد ممكن جواالك
ياااسر بحقد: ماله داعي تااخذي جواال الغريب خذي جواالي أنا
أبتسم خاالد بستهزااء وقالت ريتاال: خاالد مو غريب هذا أولاً ثاانياً أنا أبغى جواال خاالد
وأخذت الجواال من فووق الطااوله وأتصلت على نفس الرقم إلي أتصل على خاالد رن مرتين وبعدهاا ردت بنت قاالت بصووت كله غنج : هلا قلبي كنت عاارفه أنك بتحن وتتصل
مجرد ما سمعت الصوت عقدت حااجبهاا وهي تقوول بنفسها: هذا صووت .... معقوول
أخذت جواال داانه من الشنطه بسرعه ودوورت على الأسم إلي شااكه فيه وطاابقته مع الرقم
في هذا الوقت كانت البنت بتقوول: ليش حبيبي ما ترد علي على العموم انا رااضيه على الأقل سمعت صوت أنفااسك
ردت ريتااال بصووت ملياان استحقااار : أن شااء الله يا حقيره بسمعك خبرك عن قريب
قفلت البنت بسرعه وريتاال رمت الجوااال بحقد وهي تقووول : الحقيره والله لا اربيهااا
في هذا الوقت جووو جواد وداانه وفهد ألتفت ريتااال لداانه وقالت وهي تأشر على أسم جنوو بجواالها وتقول: هذا رقم جناان صح
داانه بأستغرااب : أيوه
خاالد كاان مبتسم وفي دااخله شلاااال من الفرح وهو يقول بنفسه( تغااار علي وتقوول تكرهني كيف تسير هذي)
جوااد وهو يطاالع بخاالد: خاالد أيش ساار؟؟
أبتسم خاالد وقاال: ما ادري
ياااسر قام وهو يقوول بقرف : أنا راايح أشووف جدي
ومشي وهو يتوعد ريتاال وخاالد بنفسه
جوااد وهو يمسك يد ريتااال ويقوول: ريتوو قلبي هدي ايش فيكي أيش ساار ياااسر ضاايقك بشي
ريتاال : لا
ضحك فهد وقاال وهو يأشر على خاالد: لا يكون هذا الدلخ قولي أيوه وأنا أفقع لك وجهه
أبتسمت ريتال لخالها وقاالت: ولا خاالد
داانه ببراائه : أكيد جنوو أتصلت ورديتي عليهاا وضاايقتك بكلااامها المااصخ
ريتاال بضيق: ليتهاا اتصلت عليكي بس الحقيره أنا أعرف كيف أربيهااا
خاالد بهدووء وحزم: ماله دااعي والبنت هذي تقطعوو علاااقتكم فيهااا نهااائياً
وألتفت لريتاال وقال: وتربيتهاا أتركيهاا علي يا ريتااال
طاالعت فيه ريتاال و بطااعه الكل أستغرب منهاااا قاالت: طيب
أنتهى اليوم على خير ونجح أبو محمد في أنه يقرب ريتاال وخاالد ولو قليل من بعض الكل رجع على بيته وهو يحمل ذكرااياات منها الحلووه ومنهااا المره


.......
صبااح السبت
في بيت ابو خالد ...
صحي بنشااط و حيوويه كان اليوم هذا بالنسبه له غير عن أي يوم على الأقل قدر يسيطر ولو جزئياً على قلبهاا المتمرد
أخذ له شوور منعش أتجنتل على آآآخر هع
اتعطر ورتب شعره وأخذ اغرااضه وخرج وهو ناازل مر على غرفة داانه دق عليها مرتين ما ردت فتح الباااب بشوويش ودخل
أستغرب لأنه مالقهااا طلع من الغرفه ونزل على غرفة الطعام
ولقهاا هنااك بااس رااسها وهو يقول : صبااح الخير على أحلى دنووو
أبتسمت داانه وقالت: صبااح الورد يالغلا
خاالد وهو يجلس بالكرسي المقاابل لها : غريبه صااحيه من غير إي إزعاجات في العااده لااازم أمي تستخدم القناابل اليدويه
دانه وهي تضحك: لا أمس نمت بدري
وسكتت وهي تستنشق ريحة العطر وتقوول: يا عيني على Givenchy
خااالد وهو يضحك: وجع كأنك ما شفتي خير
دانه وهي تضحك بخبث: لااااا بس هذا غير يالغلا
خاالد: غير في ايش
داانه وهي تحرك حوااجبها له : أمانه هذا مو العطر إلي ست الحسن والجمااال جاابته لك
أبتسم خالد وهو يشرب شااهي بهدوووء
داانه بألحااح: رد خلوودي
خاالد : داانه ريتال ساار معها شي في الحفله في أحد زعلها صح
داانه : أيوه بس أنت كيف عرفت
خاالد بأهتماام أكبر: مين زعلهااا
داانه : خاالتهااا فاتن كالعااده
وحكت له الساالفه كلهااااا
خاالد بقهر: هذي متى تحل عن ريتاال وتفكهااا من شرهاا
داانه : الله العاالم بجد تصرفااتها لا تطااق وكأنهاا عدوتها مو خاالتهااا
طاالع خاالد في سااعته وقال : اتأخرناااا يالله بسرعه
.............................
في بيت أبو يااسر كان أبو يااسر ومهاا كالعااااده يفطروو مع بعض
مهااا وهي تمسح فمهاا بمنديل برقه : بابا ممكن أطلب طلب
أبتسم أبو يااسر بحناان وقال: آآمري يا عين أبوك
أبتسمت مها بخجل وقالت: ودي أزور بنت خالتي ريتاال آآخر مره شفتها بحفلة خالو وجواد وخاالد ماما مره زعلتهاا ودي أروح أطمن عليها
أبتسم أبو يااسر وفرح بدااخله على طيبة بنته ورقتها وقال: روحي ياقلبي بس كلميهاا قبل ما..
قبل لا يكمل كلااامه سمع صوووت فاتن وهي تقوول: مافي رووحه أنا ما أحب بنتي تختلط ببنت ما تربت
أبو يااسر وهو يطالع فيهاا بستهزاااء : لا والله نعم الخااله
فااتن وهي تتجااهل كلمة زوجهاا وتقوول لمهاا بقسوه : ألف مره قلت لكي أنتي ما عندك بنت خااله كيف تفهمي انتي
سكتت مهااا وهي تحس بحزن عميق
في هذي اللحظه دخل ياااسر وهو يقول: صبااح الخير أيش فيه صوتكم وااصل لأخر الحي
قاامت مهااا وطلعت غرفتهاا وهي بدااخلهاااا عتب لأمهاا على طريقة معااملتهااا لهاا
فااتن وهي تقوول ليااسر بنرفزه: وأنت حضرتك كم مره قلت لك هذي البنت شيلهاا من رااسك لو ما بقى غيرهاا في العالم ما ازووجك هي
يااسر وهو يبتسم بهدووء ويقوول: أمي بليييز شووية تركيز أنتي بتتكلمي مع يااسر مو مها أنا إلي براااسي حعمله سوااء رضيتي أو رفضتي
أبو ياااسر بصووته القووي: كلم أمك بحتراام
وألتفت لفااتن وقال : وأنتي حااولي تكبري عقلك وتشيلي هذا الحقد إلي مالي قلبك الأسود
........................

في الجاامعه ...

كانت تستمع للأستااذه بملل لكن داانه ضغطت على يدها فجأه بقوه ألتفت لها وهي تقوول بصووت هاامس : دنووو ألمتيني ايش ...
قبل لا تكمل كلاااامها قالت داانه وهي تبكي : ما عدت قاادره ألم .... ألم بيقتلني ما عدت قااادره أتحمل
ريتاال وهي تمسح دموع دانه وتبكي : قلبي ايش فيكي أيش تحسي
داانه إلي بدأت تشعر بالعثياان : مو قاادره يا رتياال أتصلي على خاالد الله يخليكي
قاامت ريتاال وأستأذنت الأستااذه إلي مجرد ما شاافت حاال داانه سمحت لها بالخروووج أخذت اغرااضها وأغرااض داانه وسندت داانه وخرجت من القااعه أخذت جواالهاا وأتصلت على جواااد مجرد ما رد جوااد أنفجرت ريتاال ببكى هستيري وهي تقوول: جواااد ألحقني الله يخليك .... داانه تعباانه
جواااد حس قلبه وقف من الخووف وقاال: ريتاال اهدي وقولي لي داانه أيش فيهاا
ريتاال وهي منهاااره: ما أدري ما ادري الله يخليك بسرعه تعال
جوااد : طيب ياقلبي خلاااص جااي لا تبكي وأنتبهي لداانه دقاايق وانا عندك
ريتال بصوت مبحوووح : طيب
قاام جوااد بسرعه وجري لمكتبه هو وخالد فتح الباااب بقووه وقال: خاالد قوم معي بسرعه دانه تعباانه في الجاامعه
قاام خاالدبسرعه وهو يقول: أيش فيهاا
جوااد وهو يمشي : ما أدري بسرعه أتحرك
أما في الجاامعه ساعدت ريتاال داانه حتى تلبس عباايتها ولفت لها طرحتهاا وداانه بدأت درجة حراارتها ترتفع بس أرتفاع بسيط
داانه بصوت هاامس: ريتااال بمووت الألم حيقتلني
ضمتها ريتاال بقووه وهي تقوول : لا لا تقولي كذا جوااد الآن حيجي وحنرووح نطمن عليكي... أنتي ما فيكي شي
رن جواال ريتال يعلن عن وصول الشبااب
ريتاال وهي تسند داانه : قومي حبيبتي جااا جوااد
نزل خاالد وجوااد من السيااااره وهم ينتظروو خروجهم على نااار وبعد ثوااني شااف خالد ريتال وهي شاايله اغرضها وأغرااض دانه ومسنده داانه وتمشي بصعووبه جريوو ناحيتهاا وشاال خالد داانه أما جوااد شال الأغرااض منها وهو يقول : بسرعه خلينا نوديهاا المستشفى
ركبت ريتاال في المقعد الخلفي ودخل خالد داانه بحيث يكون رااسها على فخد ريتال
طوااال الطريق وريتاال ضاامه رااس داانه لحضنهااا وتبكي بصوت مكتووم وجمله وحده ترددها : داانه لا تتركيني ... داانه الله يخليكي قااومي
خاالد وجوااد انفطر قلبهم على الأثنين
أأخيييييراً وصلو المستشفى
دخل الدكتووور للفحص دقاايق كانت سنين بالنسبه لريتال وخالد وجوااد
خرج الدكتوور وقال : أنتو تقربو لها ؟؟
خاالد: أخوانها
الدكتوور وهو ينقل بصره بينهم الثلاااثه: يا جمااعه ايش فيكم الموضوع ما يخووف أختكم ألتهبت عندها الزاائده الدووديه وحنعمل لها جرااحه بسيطه نستأصل الزاائده وحتخرج من المستشفى بعد يومين
خاالد وجواااد أتنهدوو من قلب وقال جوااد للدكتور: الله يطمنك
وألتفت لريتال وهو يقول: شفتي يا ...
ما قدر يكمل كلااامه لأنه ريتاال كانت طاايحه على الأرض مغمى عليهااا
ركض جواد وخاالد لها وألتفت جوااد للدكتوور وهو شاايلهاا ويقول: دكتوور الله يخليك ساعدنااا
الدكتوور أشر على أحد الغرف وقال : جيبهاا هنا بسرعه
بعد ما أجرى لها الدكتور الفحص قال وهو يبتسم:وااضح أنهاا متعلقه بأختهاا كثير أغمى عليهاا بسبب االضغط النفسي لا تخاافو بعد سااعه بالكثير حتقووم
جوااد : الحمد الله
خالد: متأكد يا دكتور أنها بخير
الدكتور: أكيد والآن من حيوقع على العمليه
خاالد : أنا
.......................
بعد ساااعه كان الكل في المستشفى أم خالد وأبو خالد وأبو جواد و خالد وجواد وفهد
خرج الدكتور وهو مبتسم وطالع فيهم بدهشه وهو يقوول: يا جماااعه ليش هذا الرعب كله .... العمليه بسيطه جداً ماله دااعي القلق
جواد : هو أنت إلي حتعمل لها العمليه
الدكتووور : أكيد أنا
جوااد وهو يهمس لفهد: وليش فرحاان هو ووجهه كذا
فهد يبغى يغيظ جوااد قال: بالله عليك في أحد يعمل عمليه لقمر وما يفرح
جوااد بعصبيه: خااال مره مو وقتك ترى
خاااالد: دكتوور حتااخذ وقت كثير
الكتور : لا أن شااء الله بالكثير سااعه يالله عن أذنكم وارجع وأقوول ماله دااعي هذا الخوووف
جوااد وهو يكلم أم خاالد: أمي يالله قومي روحي الكفتيريا ارتاحي
أم خاالد وهي تبكي: لا يا ولدي خليني هنا حتى اطمن عليهاا
خاالدوهو يبووس راااسها: ماله دااعي ياأمي لما تخلص العمليه كلنا حنرجع يالله يا ابوي يا لله عمي
وهم في الكفتيريا أتذكر جوااد ريتاال وقاام وهو يقول : يالله نسيت ريتال عن أذنكم حروح أشووفهاا
أم خاالد : أستنى ياجوااد حرووح معك
أبو جوااد : وأنا كمان
جواااد : لا أنا حروح أجيبهاا لكم أرتااحووو
خاالد كان وده يرووح معه بس ما قدر خصوصاً يوم قال جواد أنا بجيبهااا
....................
كانت جاالسه على السرير وضامه رجولهااا لصدرهاا وراااسها على راكبها وتبكي
دخل عليهاا بهدوووء وأول ما شاافها تبكي رااح لها وضمهاا وهو يقول: ريتو يا قلبي ليش تبكي ؟؟
ريتال وهي تتعلق بثووب أخوهاا: جوااد دااانه مريضه
... داانه بتتركني زي ما أمي تركتني
جوااد وهو يمسح على شعرهاا: حبيبتي داانه عندهاا الزاائده الدووديه والعمليه سهله سااعه وهي خاارجه وتتأكدي بنفسك
وقفهاا وهو يقول: يالله قلبي قومي أمي في الكفتيريا وقلقاانه عليكي
ريتاال وهي تقول بهمس: حااضر
أول ما دخلت الكفتيريا وشاافت أم خاالد أرتمت في حضنها وهي تبكي بحرااره
أم خااالد بجناانها المعتااد: بس حبيبتي شووي وتقوم لك داانه زي الحصاان
أبو جواادوهو يبتسم بحناان: الله الله لو تدري داانه عن غلاااتهااا كل يوم تدلع عليكي
ريتاال كاانت تبكي بصمت قاام خاالد وطلب لها عصير ليمون وقرب منهاا وقال : أمي خليهاا تشرب العصير يهدي أعصاابهاا شوي
أم خاالد وهي تااخذ العصير : تسلم يا ولدي
رجع خاالد وقعد مع فهد وجوااد
جوااد بقهر: يا أخي هذا الدكتوور اافع ضغطي
خالد وهو يطاالع بريتاال: والله أنها كسرت خااطري من كثر ما تبكي
جوااااد: والله ودي أدخل غرفة العملياات وأخذ داانه من عنده
خااالد: ياليت يخرجوو داانه بسرعه وتشوفها .... عشاان قلبهاا يرتااح وتوقف بكى
فهد ينقل بصره بين هذا وذاااك وفجأه أنفجر بضحك وهو يقوول: أقوول روميوو وقيس أرحموووني
.......................
في المستشفى كانت ريتاال تترجى أم خاالد أنهاا تسمح لها تبات عند دااانه
ريتااال : ماما الله يخليكي خليني عندهااا
أم خاالد: والله يابنتي أخااف عليكم بنات لحالكم في المستشفى
ريتااال : ماما والله ما حخرج من الغرفه بس ابغى أكون معهااا
أم خاالد: بس ياقل ..
قااااطعها خالد وهو يقوول: أمي خليها ولا تخاافي عليهاا بمر انا و جواد عليهم ونطمن عليهم كل شوووي
أم خاالد: إذا كذا خلاااص خليكي بس هاا .. خروج من الغرفه لا .. أي شي تحتااجيه أتصلي على جواد أو خالد وأطلبيه
ريتاال وهي تضم أم خاالد وتبوس يدها: شكراً يا ماما الله لا يحرمني منك
وألتفت وقالت لخالد بصووت هاامس: شكراً خالد
أبتسم خالد وقال: العفوووو
........................
دخل فهد البيت وهو يحس بتعب وأجهاااد اليوم ما أرتااحو من الشركه على المستشفى
أبتسم يوم شااف مهاا موجوده إلي مجرد ما شاافت خالها ركضت وضمته وهي تقوول: وحشتني خالوووو
فهد : وأنتي أكثر يا عين خالو منوووره البيت اليوم
مهاا: منوور بأهله كيفك
فهد وهو يقرص خدهاا برقه: بخير وأنتي يا قلبي كيفك؟؟
مهاا : بخير الحمد الله
رااح فهد وسلم على رااس أبوه وأمه وجلس وهو يقوول : والله أني تعبااااان ومرهق على الآخر
أم محمد: الله يعطيك العاافيه يا وليدي .... ألا أيش عندك اليوم أتأخرت في الشركه
فهد: والله ما كنت في الشركه كنت في المستشفى
أم محمد بخوف: مستشفى ليش أيش فيك
فهد وهو يبتسم: سلااامة قلبك بالغاليه بس داانه بنت عمي أبو خالد إلتهبت عندها الزااائده الدووديه وعملو لها عملية أستئصال لها
أم محمد : بسم الله عليهااا سلااامتها لااازم بكرى توديني لها
فهد : أبشري
أبو محمد: وليش الله يهديك ما أتصلت بلغتنا
فهد: والله مالقيت وقت ساامحني
مها : خالو ممكن اروح معااكم لما تااخذ جدتي
فهد وهو يضربها على رااسهاا بخفه: اكيد يا عيون خاالو
ووقف وهو يقوول: أيش رأيك أطلع أخذ لي شوور على السريع وبعدهاا نخرج نتعشى برى
مها وهي تتكلم بغروور مصطنع : يالله بسرعه لا تتأخر عليه
فهد: تتشرط بعد
قاامت مها وبااسته على خده وهي تقوول: فديتك والله يا أحلى خاالو بالعالم
...................................
أخذ جوااد الأغرااض إلي طلبتهم ريتاال ونزل بسرعه لخالد إلي كان ينتظره في السيااااره
قال لخاالد وهو يضرب على السيااره: خويلد أيها الفتى أفتح شنطة السيااااره
ضحك خاالد وفتح له الشنطه وهو يقوول: أسرع أيها الفتى الكسووول
حط جوااد الأغراااض في الشنطه وقفلهاا وهو يبتسم لنفسه بفخر ويقول: والله يا جوااد لو في زيك 10 في البلد تعمر
خاالد : أقوول أركب يا متبااهي ولا حسيبك تتباهى بنفسك هنا وأرووح لأختي الغاليه لحالي
جوااد وهو يركب السيااره بسرعه : قال تروح قال والله ما تروح لها لحالك انا ما أدري كيف حناام اليوم وهي تعااني بعد قلبي والله
خاالدوهو يضحك: صدق خالي يوم قال روميو
جوااد وهو يبتسم بخبث : ترااه قال قيس كمان
بعد دقاايق كانو وصلو المستشفى
جوااد بمسكنه : خالد يا عيوني أنت ... أنت خذ الأغرااض وأطلع أنا نسيت شي حروح مشواار قريب هنا وأرجع
خالد بأستغرااب : أوكي بس لا تتأخر
جوااد : أن شااء الله
دق خاالد باب الغرفه بس ما سمع رد أستغرب فتح البااب وقال : أحم أحم ...ريتاال ؟؟
لما ما سمع الرد دخل وأتفااجأ لما لقى ريتال مو موجوده
فين راااحت ؟؟ أمي قالت لها لاتخرجي من الغرفه ؟؟
أتنهد وهو يقول : ليش ما تسمع ...
قبل لا يكمل كلااامه أنفتح بااب الحمااام وخرجت ريتاال وهي تقول : ياربي مررره برد ياليت قلت لجوااد يجيب ...
رفعت راااسهاا وأنصدمت بووجود خاالد
أستداار خاالد حتى تظبط طرحتها على رااسها
ريتااال ( خالد ؟؟ متى جا؟؟؟)
أتذكرت أنه ماعليها شي يغطيهاا رفعت طرحتهاا على شعرهااا وغطت وجهها بسرعه وهي تسمع خاالد ألي أخييييييراً أستوعب : آآسف أنا دقيت البااب كذا مره وما رديتي وخفت تكوني مو في الغرفه و
قااطعته ريتاال بنعوومه : لا عاادي حصل خير
وأتلفتت تدور جوااااد وهي تقول: جوااد ما جاا
خاالد وهو يعطيهاا الشنطه الصغيره إلي حضرهاا جوااد وقال : ألا بس رااح مشواار أتفضلي هذي الأغرااض إلي طلبتيهاا
أخذت ريتاال الشنطه وهي تقوول : شكراً معليش تعبتك معااي
خالد وهو يبتسم : لا بالعكس أحنا إلي تااعبينك
طاالع في داانه وقال : ما صحيت
ريتال : ألا صحت شوي وجا الدكتور فحصها ورااح
ضحك خاالد وهو يقول : هههههههههههه
لا تقولي لجوااد ان الدكتور جاا مره ثاانيه ولا حيقتله
ريتاال وهي تتأمله وهو يضحك وتقول بنفسهاا ( حتى ضحكته غير .. فيها شموخ غير عادي ) أبتسمت وهي تقول: أن شااء الله
سمعوو جوااد وهو يدق على البااب بهدووء
ركضت ريتاال وظبطت غطى داانه وقالت : أدخل جوااد
دخل جوااد وهو شااايل باااقة ورد جووري بيده وهو يقول : خاالد ساعدني أنكسر ظهري منها
خاالد : وأنا أقول روميو فين رااح
كانت الباقه مره كبيره حطوهاا بركن الغرفه
طاالع جوااد بوجه داانه المغطى وقال بخبث: أقول خلوودي البنت حتنكتم كذا
خاالد وهو يضحك: ههههههههه مالك شغل
جوااد بحقد: الدكتور حلاااال وأنا حراام آآه يالقهر
وألتفت لريتال وقال: شفتي الأغرااض ناقصك شي
ريتاال وهي تضربه على يده بخفه وتقول: أيوه الآي بوود حقي نسيته
جوااد وهو يضرب جبهته ويقول: يالله والله نسيته
ريتال : أكيد تنسى جااي لحبيبة القلب كيف تتذكر
فجأه أتذكرت أن خاالد معااهم وأتفشلت وقالت في محااوله منهاا تضيع السالفه : ممكن تجيب لي الأي بود حقك أو تروح تجيب لي كم مجله
جواااد : والله الأي بود في البيت ومجلاااات من عيوني الآن أنزل اجيب لكي
خاالد: أرتااح أنت أنا ناازل أجيب اغرااض وحجيب معااي المجلااات
ريتاال بحرج: لا خالد ماله دااعي تعب نفسك جوااد يروح يجيبها
خالد : لا ما فيها أي تعب عن أذنكم
نزل خاالد لسيااارته وفتح درج السيااره وطلع منه الأي بود حقه وأخذ معه جاكيت جلد أسوود ومر على السوبر ماركت جااب 4 مجلااات وطلع
دق البااب ودخل أعطي ريتاال المجلاااات وهو يقول: والله ما أدري هذي الأعداد قرئتيها ولا لا
ريتال وهي تطالع بالمجلااات : لا ما قرئتهم تسلم خالد
خاالد وهو يطلع الأي بود من جيبه : الله يسلمك وأتفضلي هذاا الأي بود حقي خليه عندك أنا ما أحتااجه والجااكيت عشان لا تبردي
ريتال بأرتبااك : لا والله ماله دااعي تتعب نفسك
أبتسم خاالد وقال: لو سمحتي خذيهم لا ترديني
طاالعت ريتاال فيه بحرج وقالت وهي تااخذ الأغراض : شكراً
خالد : العفووو
جوااد إلي كان في عاالم ثااني المسكين بس يطاالع في داانه وسااكته
ألتفت خالد له وقال وهو يضحك : يا هوووو يا أبو الشباب والله إلي يشووفك متنح يقول البنت كااشفه وجهها
جوااد وهو يطاالع فيه ويقول بأستهبال : أيش عرفك أنت بلغة توااصل القلووب
ضحكت ريتال وقالت: والله أخوووي فيلسووووف
خالد : يالله جوااد لااازم نرجع البيت ننام بكرى وراانا دواام
جوااد وهو يقووم ويقول: آآه يا بعد قلبي ليت الوجع فيه ولا فيكي
خاالد وهو يجره من تي شيرته : أقوول امشي بجد ما تنعطي وجه
جوااد وهو يضحك: ههههههههههههههه خلاااص حطلع وجع ما عندك روماانسيه
وطالع في ريتال وهو يقول: وأنتي بس أضحكي بدل ما تداافعي عني
ريتال : تستااهل أنت قليل أدب
خاالد : سمعت أنت قليل ادب
جوااد وهو يطلع : ما أقول غير مالت عليك وعليهاا يالله سلااام ريتاال أنتبهي لحبيبتي عدل وهرب قبل لا يمسكه خالد يلطشه
خاالد : ريتال أن أحتجتي شي اتصلي علينا أوكي
ريتال : أن شااء الله
خرج خاالد بس اتذكر شي مهم بالنسبه له أتردد وقال لنفسه ( أرجع أقول لها ولا مالي دخل .. لا حرجع أقوول لها )
دق البااب وقال : ريتاال ممكن ادخل
ريتال وهي ترجع تظبط لثمتها : ايوه اتفضل
طالع خاالد فيها وقال بأرتبااك : بس أتذكرت شي بغيت أقوول اممممممم
ريتال: أيش
خاالد بسرعه : ماله دااعي تكشفي وجهك لا جاا الدكتور يكشف على داانه
وخرج بسرعه لأنه ما يبغى يتجاادل معهاا
ريتاال بعد خرووج خاالد أبتسمت وقالت ( لازم يتأمر .. بس يالله حسمع الكلاااام هالمره وما رااح أكشف)
................................
ما قدر ينااام كل ما غمض عينه شاافهاا قداامه
( يالله يا ريتاال لو تعرفي قدرك عندي والله ما كان فكرتي بالجفا يوم )
أتنهد وهو يحط المخده على راااسه ويقوول: خلاااااااااص أبغى أنااام ... ريتال أطلعي من رااااسي
.....................
طالعت في الجااكيت وأبتسمت وهي تلبسه وتشم عطره جفينشي أتأملت الأي بووود وتفكر فيه ( اليوم كان مره طيب وحنون معاااي .. ذكرني بخاالد الصغير إلي كاان مليان دفى وحنااان .. شغلت الأي بود وهي متشوقه تعرف أيش نوع الأغااني إلي ممكن يسمعها خااالد
كانت أول أغنيه لماجد لمهندس
:: انسى ::
إنسى كل الناس خليني احضنك


يتبع ,,,,

👇👇👇
تعليقات



    حجم الخط
    +
    16
    -
    تباعد السطور
    +
    2
    -