أقسام الوصول السريع ( مربع البحث )

بداية

رواية لا تحسب اني بعد هجرك بناديك -7

رواية لا تحسب اني بعد هجرك بناديك - غرام

رواية لا تحسب اني بعد هجرك بناديك -7

عبير وشجون اخذو سالات الورد الطبيعي وطلعو
جواهر ومها شغلو الشموع من عند دخلتها ومعاهم فواحات
ساره شغلت اغنيه زفه
وانزفت وجدان وعايشه وعبير وشجون ينثرون عليه الورد والحريم يزغرتون
وجلست وجدان شوي والكل باركو لها
وبعدها انزفت بغرفه وناظرت بنايف اللي جالس يناظرها
واستحت وظلت واقفه عند الباب
نايف حب يكسر هالصمت:شفيك واقفه
وجدان مشت وجلست
نايف:مبروك
وجدان جتها ضحكه بس اكتمتها
نايف:حرام اسمع صوتك انا
وجدان:شقول
نايف:قولي نايف احبك
وجدان رفعت راسها ع طول وناظرته ونزلت راسها
نايف:ههههههههه كان لازم اقول كذا عشان تناظريني
وجدان ابتسمت
نايف:فديت هالابتسامه حبيبتي
وجدان:نايف
نايف:عيونه
وجدان:انا استحى
نايف:ياروحي اللي تستحي

عند البنات

عائشه دق جوالها وهي ترقص مع البنات شافته سلطان يدق
بعدت عن اللجه
عائشه:هلا سلطان.......هاه ليش طيب......طيب اوكي باي
وراحت نادت جواهر ومها وساره
وقالتهم سلطان شيبي
وطلعت لعبير وكملت رقص معاها
عبير:فين البنات
عائشه:بيجون هالحين
عبير:فين راحو طيب
عائشه غمزت لشجون وشجون اخذت عباتها وطلعت لمحمد
وعبير كانت ترقص بدلع ونعومه ع اغنيه"جيت وش جابك حبيبي"
وكان سلطان واقف يناظر بجسمها المغري والفاتن
وفستانها الموف الخيال عليها وشعرها المفتوح
ويشوفها كيف ترقص وتدلع بجسمها ومستمتع وهو يناظرها
عبير التفتت وتفاجات:سلطان
سلطان دخل:هلا
عبير منحرجه وناظرت عائشه:من متى كان هنا
عائشه بانكار:انا مادري
سلطان:اقول عبير البسي عباتك بنرجع البيت
عبير:تو الناس
سلطان:لاخلاص جلسنا بمايكفي
عبير:اوكي وراحت جابت عباتها
عائشه:بدري سلطان
سلطان وهو يطلع:لامو بدري خلي عبير تطلع انا انتظرها بالسياره
عائشه:اوكي
عبير:يالله باي عيوش
عائشه:باي
وطلعت عبير وركبت السياره


عند وجدان ونايف
نايف:سجلي رقمي عندك حبي
وجدان:انت سجل رقمي عندك
نايف:ليش
وجدان:بس احسن
نايف:يعني مستحيه تدقين علي اوكي هاتي رقمك
وجدان:٠٥٩.........
نايف:انتظري مني اتصال اليوم
وجدان:اوكي
نايف:يالله حبيبتي باي
وجدان:باي
طلع نايف وجدان ابتسمت وطلعت لاهلها وراحت الغرفه
عائشه دخلت عندها:قوليلي شصار
وجدان:بسم الله بس اقول فين عبور والبنات
عائشه:كلهم راحو بس اخلصي شصار
وجدان:ليه راحو
عائشه:مشكلتهم قوليلي شصار حضنك وباسك وتغزل بك
وجدان:انتي متاثره بالروايات
عائشه:يعني ولاشي من ذا صار
وجدان:اقول لاتحسبين اللي تقرينه بالروايات يصير
عائشه:تكفين لاتعيفيني الزواج
وجدان:انتي شتحسبين الزواج
عائشه:يعني يحضني ويشيلني ويبوسني ويمسك خصري وكل ماشافني يتغزل فيني
وجدان:هههههههههههه غباء هيه ياماما انتي شيلي هالافكار من راسك ترا مافي كذا
عائشه رمت نفسها ع السرير:قهر قسم قهر

بالمسسستشفي
بغرفه شجون
محمد:شجون حبيبتي شفيك
شجون ماسكه ظهرها وتبكي:محمد ظهري يعورني
محمد:بنادي الدكتوره
شجون:لاعطني دواي
محمد عطاها الدواء وجلس يلمس وجهها:ها حبيبتي راح الالم
شجون وهي تسكر عيونها:شوي
محمد مسح دموعها:نامي حياتي نامي
شجون نامت بحضنه
ومحمد عدلها وجلس ع الكرسي ونام

ببببببيت ابو وليد
لمى:لمياء الحين لنا شهر ماعملنا شي لعبير
نوف:اي والله
لمياء:انا مفكره بشي بس اصبرو
لمى:ايش هو طيب
لمياء:خلوها لوقتها
نوف:نصبر ونشوف
دخل وليد:السلام
الكل:وعليكم السلام
وليد:وش جالسين تسون
لمى:نقرق
وليد:اها
لمياء:ولودي باباه فينو
وليد:من زمان جاء البيت شكله نايم
نوف:اي حتى امي مو هنا اكيد عنده
لمياء:نوم العوافي فديته
وليد:لمياء ابي لابك
لمياء:هاه ولابك فينه
وليد:مادري شفيه شكله خربان
لمى:انا بجيب لك لابي
وليد:انتظرك
وراحت لمى وجابت له لابها
بغرفه ابو وليد
ام وليد:شفيك ياخالد شمكدر خاطرك
ابو وليد:في واحد ينافسنا بالصفقات بس ماحنا عرفينه
ام وليد:كيف منتو عارفينه
ابو وليد:اي ماحنا عارفينه بس اللي عرفناه انه بنيو زلاند
ام وليد:طيب شمصلحته
ابو وليد:الله اعلم
ام وليد:ان شالله تعرفون منهو
ابو وليد:ان شالله


ببيت ام محمد
هادي:يعني اكيد يمه بتخطبينها لي
ام محمد:خلاص بكرا بكلم امها وبخطبها
هادي قام وهو فرحان:يسس
وباس راس امه وطلع
ام محمد ابتسمت وانسدحت
بغرفه البنات
جواهر:قهر كنت بعرف شصار بين نايف ووجدان
مها:هههههههه وانا نفسك
ساره:يعني هاذا شي خاص انتم ليش تتطفلون
جواهر:تبين تفهمينا انك ماودك تعرفين
ساره:طبعا لا لانه شي خاص
جواهر:بلافقش بس
مها:مسويتلي فيلسوفه
ساره:you dont not have
story
مها:انا ماعندي سالفه اقولTWN your face
جواهر:واق واق تقولك اقلبي وجهك
ساره وهي توقف:lt come sover you
جواهر:مالت عليك انتي طسي بس
ساره طلعت وهي منقهره
مها:تحسب بس هي تعرف انقلش
جواهر:اي تحسبنا دلوخ بس ماعليك منها
مها:خلينا ننام بس
جواهر:اي والله

ببيت سلطان
عبير اخذت شآور وولبست بجامه صينيه حمراء ورفعت شعرها بعيدان صينيه واخذت مخده ولحاف وجت بتطلع صادفت سلطان
سلطان:ع وين
عبير:ع وين يعنى بنام بالصاله كالعاده
سلطان:لاياحبي بتنامين هنا الليله
عبير:وانت
سلطان دخل وسكر الباب:بعد هنا
عبير طاح اللحاف والمخده منها:شتقصد
سلطان :قصدي انك صرتي بين يديني ولابتفلتين من ايدي
عبير رجعت ع وراء:قلتلك لاتحلم
سلطان:من شنو خايفه هاه خايفه اكتشف انك خاينه
عبير بصراخ:احترم نفسك انا اشرف منك بس انا مو من الشارع لبغيتني جيتني واذا انتهيت رميتني
سلطان:ههههه انتي اصلا بنت شارع وحرام
عبير:وش تبي ببنت الحرام هاه
سلطان سحبها ورماها ع السرير:الشي هاذا يعنيني
عبير تدفه وتحاول تقاومه بس كانت قوته هالمره اقوى من المره اللي راحت
عبير ودموعها تنزل:ابعد عني مابيك
سلطان مسك ايدينها وصار يوزع قبلاته عليها
عبير فكت ايدها ومخشت خده
سلطان ضربها كف:والله لا اوريك شلون تمخشيني وضربها كف ثاني
عبير داخت وبهمس:مابيييك
سلطان ماكان يسمع شي ابد بس كان بيثبت لنفسه انها خاينه


الييوم الثااااني
ببيت ابو وليد
لمياء:اوكي بيبي بكرا بشوفك
اوكي باي
وقفلت
نوف:بتقبلينه
لمياء:افكورس طبعا
لمى:من جدك
لمياء:ليش هاذي اول مره اقابله فيها
نوف:لابس هالطلعه مو مرتاحه لها
لمى:ولاانا لمياء انتي لازم تخافين منه
لمياء:وليش اخاف جد ماعندكم سالفه
نوف:احنا نبهناك وانتي حره
لمياء:اوكي شكرا وقامت
لمى:فين حتروحين
لمياء:بروح اشوف باباه قبل يروح
نوف:اوكي ياباباه
لمياء ضحكت وطلعت
وخواتها شوي ولحقوها


بيييت"سلطاااااان"
سلطان يحاول يمسك عبير ويهديها
عبير وهي تضربه ع صدره وتصرخ:حقير انا اكرهك الحين ارتحت تاكدت وارتحت
سلطان:عبير اهدي انا اسف
عبير بصراخ:اسفك شسوي فيه هاه وطاحت بالارض:الحين ارتحت صح
سلطان جلس قدامها ومسك ايدها:عبير انا
عبير دفته وهي تبكي:الله لايسامحك لادنيا ولااخره ع اللي سويته فيني
سلطان:عبير انا ماسويت شي انا اخذت حقي
عبير بكاء وقهر:انت ماخذت حقك انت اغتصبتني جيتني غصب عني ضربتني وعاملتني مثل الحيوانه
سلطان:اسف والله اسف
عبير:مابسامحك لو ايش ماقلت ماراح اسامحك
سلطان:اان
عبير تسكر اذانها:مابي اسمعك ولا ابي اشوفك اطلع برا برا انا اكرهك اكرهك
سلطان زفر بقوه وطلع
عبير ضمت نفسها وهي تذكر ايش عمل فيها سلطان وكيف كان قاسي
وتبكي بقهر قامت وهي تمشي تحس بالم بطنها ومتحمله
دخلت الحمام وفتحت الدش ودخلت تحته وحست نفسها تنزف وناظرت بالماي تحتها وشافت الماي كله دم وانها تنزف جلست وهي خايفه"ياربي شنو هاذا ليش انزف يارب الحين شسوي"ودفنت
راسها بين رجوالها وتبكي بحراره والنزيف يزيد معاها
ووانتهى البارات
توقعاتكم
عبير وسلطان؟؟
سلطان شبتكون رده فعله لعرف ان عبير تنزف وعبير ايش بتسوي؟؟
شجون ومحمد؟؟
وجدان ونايف والبدايه الجديده لهم؟؟
خوات عبير وش ناوين عليه اكثر من كذا؟؟
وام عبير ايش حتعمل لعررفت ان بنتها صار لها نزيف ؟؟
تتوقعون تعرف؟؟
البارات الواحد عشر
-
-
-
-
بمكتب سلطان ونايف
نايف:سلطان شفيك
سلطان:...........
نايف:سلطان
سلطان:هلا
نايف:شفيك
سلطان بضيقه:سلامتك
نايف:لاجد باين ان فيك شي
سلطان:قلتلك مافيني شي
نايف:براحتك
سلطان وقف:انا بستاذن
نايف:ليش تعبان
سلطان:اي تعبان وحاس نفسي بموت
وطلع
نايف:لاحول ولاقوه الابالله
سلطان استاذن وركب سيارته وحرك ورجع البيت
دخل الغرفه مالقي عبير
توقعها تكون راحت بيت امها بس سمع صوت الدش وبكاء بالحمام<انتو بكرامه
دخل الحمام وشافها واقفه تحته وايدها ع الجدار وعاضه شفتها وتصيح ناظر بالدم وشهق
سلطان:عبير
عبير رفعت راسها وناظرته ورجعت تصيح بزياده بقلب يتالم
سلطان قرب لها ورجعت ع وراء:لاتخافين
عبير:آآآآآه يايمه الحقيني
سلطان:عبير انتي تنزفين تعالي اوديك المستشفي
عبير وهي تصيح وتصرخ:انا دكتوره واعرف ادبر عمري
سلطان:بس
وعبير ماتحملت وطاحت سلطان مسكها وطلعها وضمها:عبير
عبير غابت عن الوعي
سلطان حطاها ع السرير وهو ينتفض من الخوف:ياربي الحين شسوي مالي الاعائشه
اخذ جواله ودق عليها
سلطان:الو
عائشه:هلا سلطان
سلطان:عائشه عبير تنزف جيبي اي دكتور وتعالي
عائشه:شلون وكيف تنزف
سلطان:عائشه مو وقتك بسرعه
عائشه:اوك باي
سلطان:باي
قفل وجلس جنب عبير:سامحيني تكفين

بالمستشفي

عائشه تركض بالممر:الدكتور راشد وينه
الممرضه:استاذن دكتوره
عائشه:ياربي هالحين شسوي
نواف جاء لعائشه:خير دكتوره عائشه في شي
عائشه:نواف جابك الله
نواف:خير شصاير
عائشه:عبير بالبيت وتنزف تعال معاي بسرعه
نواف بصوت عالي:ايشششششش تنزيف
عائشه تتلفت:استر علينا تكفي
وخلنا نلحقها
نواف:امشي بسرعه
عائشه اخذت شنطه اسعاف وطلعت
نواف:اركبي
عائشه:ماقدر بركب تاكسي افضل
نواف بعصبيه:اعتبريني تاكسي واركبي
عائشه شافته معصب عرفت انه قلقان ع عبير:طيب
وفتحت الباب وركبت ونواف ركب وحرك
وصلو لبيت سلطان
عائشه نزلت ودقت الجرس
سلطان فتح الباب وناظر بنواف:انننننت
عائشه تبي تتدارك الموقف:اي سلطان شفيك مكان في دكتور الا نواف وبسرعه نبي نلحق عبير
سلطان ناظر بنواف:ادخلو
نواف دخل ع طول وعائشه وراه
سلطان جاء بيدخل
عائشه:مايصير تدخل انتطر هنا
سلطان:نعم تبيني اترك هاذا عند زوجتي
عائشه:لاحول انت شفيك انا معاه بليز مشيها هالمره
سلطان:اوكي
دخلت عائشه وشافت نواف يكلم وشوي وقفل
عائشه:ها نواف شصار
نواف:الحين بتجي اسعاف معاها نزيف حيل وتحتاج لدم وانتي عارفه انه قبل مره داخت ومن حللنا لها طلع معاها فقر دم حاد والحين نزفت فاتحتاج لدم واننا نوقف النزيف
عائشه جلست جنب عبير وتبكي عليها:طيب شسبب
نواف:اتمني مايكون نفس ماانا مخمن لانه لو طلع نفس مااتوقع فااخوك انسان همجي جدا وحشي
عائشه وكانها فهمت:انت تقصد انه
نواف:انا شاك بس مو متاكد كل شي بالمستشفي بيوضح
عائشه:ان شاء الله شكك يطلع مو صحيح
نواف:ان شاء الله
ودق جواله
وطلع ع طول وشاف سلطان جالس بس مستعجل دخلو الممرضين بسرير وشالو عبير وطلعو
سلطان مسك ايد عائشه:وين وايش صار
عائشه فكت ايدها:ايش صار عبير نزفت كثير بنوديها المستشفي
وركبت بالاسعاف ونواف بسيارته لحقهم وسلطان نفس الشي


بببيت ام عبير
قلبها قابضها وتدق ع جوال عبير وماحد يرد وضايق صدرها ماتدري شتسوي
اتصلت بعائشه وماردت
جلست وهي تقول اكيد انها عندها عمليه عشان كذا ماترد
كانت بس تبي تهدي نفسها وتنقنع نفسها باي شي


ببببيت ام محمد
جواهر:لاعاد بلافقش
ساره:والله جدليش
جواهر:بس شلون طيب هو ليه دق عليك
ساره:مادري مارديت واذا مو مصدقه هاذا رقمه
جواهر اخذت الجوال وقلبها يدق بقوه:شيبي داق شيبي
ساره:جوج انا قلتلك وانا متردده وانصحك ماتكلمينه
جواهر:من قالك بااكلمه سعود صفحه وانتهت بس انصدمت انه دق عليك انتي
ساره:وانا اكثر استغراب منك
مها دخلت:شسالفه
جواهر بصوت مخنوق:سعود اتصل ع ساره
مها بصدمه:وشوووو
ساره:اي والله مهوي
مها:شيبي
جواهر:مادري وانا مستغربه انه اتصل ع ساره بالذات
مها:حقير لاتردون عليه
ساره:وهاذا اللي بيصير
جواهر نزلت راسها والوجع اللي فيها رجع لها من جديد


بالمسسسسستشفي
عائشه طلعت من الغرفه وشالت الكمام عن وجهها
سلطان قرب لها:بشري
عائشه ناظرته بلوم:ليه ياسلطان ليه سويت كذا
سلطان بانكار:وانا شسويت
عائشه:سلطان لاتنكر كل شي بالكشف بان كيف تعاملها كذا ليش انتم يالرجال انانين ليش تجوننا بالاجبار وبطريقه همجيه ليش
سلطان:انا ماكنت اقصد بس
عبير قاطعته:وربي فاجاتني انت الحبوب الطيب تسوي كذا
سلطان منحرج وساكت
نواف طلع من غرفه عبير وناظر سلطان بحقد وده يموته
بس مسك نفسه وراح
سلطان:طيب كيفها الحين
عائشه:نايمه بس وقفنا النزيف وركبنا لها دم والحين عن اذنك
سلطان جلس وهو متكدر ندمان ع اللي سواه

بنفس المستشفي
شجون:محمد
محمد:عيونه
شجون:اذا صار فيني شي بتتزوج
محمد تغيرت ملامحه:شهالكلام
شجون:جاوبني
محمد وقف وهو معصب:ماراح يصير بك شي
شجون دموعها صارت تنزل:انا حاسه اني ماحشوف ولدي
محمد عوره قلبه وجلس قدامها ويبوس دموعها:تكفين الا دموعك تراهي عذابي
شجون:وانت كذا تعذبني وتعذب نفسك سيبني لوحدي
محمد مسك كتوفها:اششش روقي وتعوذي من الشيطان احسن لك
شجون:محمد
محمد:يابعد طوايفه
شجون:انا خايفه وكل يوم احلم اني اسيبك
محمد:لاحبيبتي ان شاء الله ماحتسيبيني
شجون:ان شاء الله

بببيت ام سلطان
وجدان تكلم بالجوال:شنو من جدك نزيف
عائشه:اي وحتى اممم مادري شلون اقولها لك بس في اثار ع جسمها وجرح برقبتها
وجدان بصدمه:وشوو حشا هذا مو سلطان
عائشه:انا مصدومه ياوجدان كيف قدر يسوي كذا كيف
وجدان:وربي انا من الصدمه مادري شقول
عائشه:لااحد يدري خصوصا ابوي يالله باي
وجدان:اوكي باي
قفلت ومصدومه ومتضايقه
"الله يعينك ياعبير وربي ماتستاهلين اللي يصير بك"




نرجع للمستشفي
لغرفه عبير
سلطان دخل عندها وجلس يناظرها وصار يسترجع كل شي صار بينهم كيف كانت تقاومه وكان يقسي عليها
تنهد"آآه ياعبير تكفين سامحيني انا بس كنت بتاكد ياليتني ماتسرعت الشك والظن لعبو فيني"
شافها تفتح عيونها واستانس
عبير ناظرت بالغرفه والتفتت ناظرت بسلطان وتذكرت كل شي وجلست تبكي:اطلع برا
سلطان:عبيير انا
عبير انهارت وانفجرت وجلست تصرخ بصوت عالي:اطللللع براااااااا مابيييييييك انت كنت تبي تتاكد وتاكدت شتبي جايني اطلع برا اطلع الله لايسامحك حطمتني اطلع برا انا اكرهك
اكرهك اطلع برااااااااااااا
دخلت عائشه ونواف
عائشه ركضت وحضنت عبير
عبير ببكاء حار:خليه يطلع عائشه مابيييه مابيييه
نواف هنا استانس انه كان وده يمنعه يدخل عندها بس كان يبي يشوف ردت فعل عبير
نواف ناظر سلطان:تفضل لو سمحت
سلطان ناظرها بحزن وطلع
قرب نواف لعبير:عبير
عبير دافنه راسها بحضن عائشه عشان نواف مايشوفها:حتى انت اطلع
نواف:بس
عائشه قاطعته:نواف لو سمحت
نواف:اوكي وطلع
عائشه:بس حبيبتي
عبير ابعدت عن عائشه وتبكي بكاء ماينوصف بكاء يلين القلب الحجر بكاء لو شافه وسمعه ابو وليد كان اعترف فيها
بكاء لو شافته ام سلطان كان مافكرت بيوم تكرهها
بكاء لو شافوه خواتها كان مارصدو لها الشر
بكاء لو شافه سلطان كان تمني انه مات ولاسوا اللي سواه
بكاء لو شافته امها كان تقلب الدنيا عشان بنتها
بكاء لو شافه ابو سلطان كان قوم الدنيا ع ولده
بكاء لو شافوه بنات خالتها وخالتها كان انهارو معاها
بكاء لو شافه نواف كان ماتردد لحظه بانه يذبح سلطان
عائشه جلست جنبها وتصيح معاها:بس تكفين عبير ماقدر اشوفك كذا بس
عبير بصوت عالي وبكاء:انا تعبت عائشه انا كنت انزف انا ابي ارتاح انا تعبت من ابوي اللي مو معترف فيني وبناته اللي يكرهوني ومن سلطان وظلمه عائشه انا تعبت خلاص ابي ارتاح وضمت
رجولها وهي تصيح:ابي ارتاح
عائشه:بس عبير تكفين
عبير رفعت راسها وجهها غرقان دموع:ابي امي عائشه ابي امي
عائشه:تبين اعطيك جوالي

يتبع ,,,,,

👇👇👇
تعليقات



    حجم الخط
    +
    16
    -
    تباعد السطور
    +
    2
    -