أقسام الوصول السريع ( مربع البحث )

بداية

رواية روح يا طاير وقله قلبي فيه ألفين عله والحياة بعده ممله -8

رواية روح يا طاير وقله قلبي فيه ألفين عله والحياة بعده ممله - غرام

رواية روح يا طاير وقله قلبي فيه ألفين عله والحياة بعده ممله -8

فيَ بيتَ ـآبوَ سسٍلطآنَ
آمَ سسٍلطآنَ : تتوقعهمَ بيتقآلمونَ ع ـآلوضع ؟!
ـآبوَ سسٍلطآنَ : ـآنَ ششِآء ـآللهَ يتآقلموآ ، ـآحنآ دوبنَآ ـآلحينَ عآرفيَن ، لكذآ سسٍوينَآ رحلهَ
ـآم سسٍلطآنَ : ـآللهَ يعينَ
ـآبوَ سسٍلطآنَ : ـآلَآ جدَ وششِعندهآ آمَ خآلدَ دآقه عليك ؟!
ـآمَ سسٍلطآنَ : وـآلله خبريَ خبركَ ، تبيَ تجينيَ
ـآبوَ سسٍلطآنَ : ـآهَآ ، خيرَ ـآنَ شششآء ـآللهَ
،،،،،،،،،،، ،،،،،
فيَ بيتَ ـآبوَ سسٍآرهَ
صحتَ سسٍآرهَ وتحسسٍ جسمهَآ مكسسٍر ، تذكرتَ ليلةَ ـآمسسٍ لمنَ غفتَ فيَ حضنَ نآيفَ
خجلتَ كثييييييييييرَ ، قآمتَ تروششِتَ ، ويآللهَ تششِيل جسسٍمهَآ
وخرجتَ ..
ع طولَ دقَ عليهَآ نآيفَ
سسٍآرهَ وبآينَ عليهَآ ـآلتعبَ : ـآلوَ
نآيف َ: هلآآآآآآآآآآ حبيبتيَ ، ـآخبآركَ ؟
سسٍآرهَ وهيَ تجلسسٍ ع طرفَ ـآلسسٍريرَ : بخيرَ ، وـآنتَ ؟
نآيفَ : حبيبتيَ صوتكَ موَ عآجبنيَ ! تبينيَ ـآوديكَ ـآلمسسٍتشفىَآ
سسٍآرهَ : لَآ حبيبيَ مآفيهَ دآعيَ
نآيفَ : متآكده ؟!
سسٍآره : ـآيوهَ
نآيفَ : طيبَ قلبيَ تجهزينَ بكرآ رآيحينَ ـآلبرَ
سسٍآرهَ : بسسٍ نآيفَ ـآكيدَ طلعهَ عآئليهَ ، مآلهَ دآعيَ ـآروحَ
نآيفَ : ـآففففففففففف ترىَ جدَ ـآلجدَ ـآزعلَ ـآذآ تقولينَ هآلكلَآم ، ـآولا لإنكَ وحدهَ منَ ـآلعآئلهَ خلآصَ ، وثآنياَ مآ ـآمنً ـآخليكَ معَ ودآدَ
سسٍآرهَ بإبتسسٍآمهَ : ـآوكيَ حبيبيَ
نآيفَ : قلبيَ ششِكلكَ تعبآنهَ، ـآترككَ
سسٍآره : ـآوكيَ ، بآيَ
نآيفَ : بآيآت
وسسٍكرَت
سسٍآرهَ وهيَ تنآظرَ ششِآششِه ـآلجوآإلَ : ـآللهَ لَآيحرمنيَ منكَ نيوفيَ ، وقسسٍم فديتكَ
،،،،،،،،،،، ،،،،،،،،،،،،،
فيَ بيتَ ـآبوَ نورهَ
معآذّ نآزلَ يدندنَ : لوَ تبآعدكَ ـآلظروفَ ـآنَآ غيركَ غيركَ ـآنَآ مآ ـآششِوفَ حبيَ لكَ لَآ مآيتغيرَ
نورهَ وهيَ تقآطعهَ : خيرَ ـآنتَ وخششِتكَ ، ـآمسسٍ ششِوي وتصيحَ وآليومَ ششِآقَ ـآلقآعَ وقآيلَ ـآمبآعَ
مع’ـآذّ : ههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههَ
نورهَ : خخخخخخخَ ..
معآذّ : بسسٍ تصلحتَ ـآلَآمورَ
نورهَ تمثلَ ـآلَآسسٍىَ : وـآللهَ ـآنكَ غريبَ ، ـآلله يهديكَ يآولديَ
معآذّ : تخسسٍي تكونيَن ـآميَ !
نورهَ : وششِ نآقصنيَ يآحمآر !
معآذّ وهوَ يسبَل بعيونهَ : ـآنكَ تكونينَ مآما
نورهَ : ههههههههههههههههههههههههههههههههههَ
،،،،،،،،،،، ،،،،،،،،،،،،،
فيَ ـآليومَ ـآلثآنيَ !
فيَ بيتَ عليَ
عليَ كآنَ لَآبسسٍ جينزَ ـآسسٍودَ وبلوزهَ صفرآ وفيهَآ كتآبآتَ بآلَآسٍود ومرجعَ ششِعرهَ ع ورىَ
ملَآكَ كآنتَ لَآبسسٍهَ جينز ـآسسٍودَ وبلوزهَ فوششِيهَ فيهَآ ورودَ بآلآسسٍودَ وششِعرهآ ذيلَ حصآنَ
كلَ وآحدَ فيهمَ يقولَ ـآلزودَ عنديَ
خرجتَ ملَآكْ وكآنَ ـآبوَ عليَ موجودَ
ـآبوَ عليَ : وششِ هآلزينَ
ملَآكَ ـآكتفتَ بإبتسسٍآمَه مجآملهَ ، ~
عليَ : هآ خلصتيَ ؟
ملَآكَ وهيَ تسسٍكر طقطقَ عبآتهَآ : ششِتشوف ؟
ـآبوَ عليَ : بتآخذّ هدىَ معآكَ يآعليَ ؟!
عليَ بقرفَ : وييييييييييييييييييييييييعَ تبينيَ ـآخذهآ ، وششِ ـآسسٍوي ويآهآ !
ـآبوَ عليَ بعصبيهَ ششِوي : بسسٍ عنَ قريبَ هيَ بتصير زوجتك َ
عليَ : وعععععععَ ، عنَ قريبَ ، خلنَآ نسسٍتآنسسٍ بششِبآبنآ ~
آبوَ عليَ : بكييييفكَ ، يآللهَ ـآنَآ بتقدمكَم
ملَآكَ ـآلليَ كآنَتَ تسسٍمعَ ـآلكلَآمَ ومسسٍتغربه وببآلهَآ : معقولهَ عليَ يكونَ مغصوبَ عليهَآ !
وخرجوَآ
،،،،،،،،،،، ،،،،،،،،،،
فيَ بيتَ ـآبوَ سسٍلطآنَ
ـآمَ سسٍلطَآنَ كآنتَ تنآظرَ فيَ جوريَ وهيَ تسسٍآعَد ـآخوهآ فيَ ـآلَآغرآضَ
ـآمَ سسٍلطآنَ : كبرتَ وصآرتَ عروسَ ..
ـآبوَ سسٍلطآنَ : ـآللهَ يتممَ ويكتبَ ـآلليَ فيهَ خيرَ ..
ومششِوآ
،،،،،،،،،،، ،،،،،،،
فيَ ـآلسسٍيآإرهَ
عليَ زهقَآنَ منَ سكوتَ ملَآكَ
عليَ : ـآفففَ يآلمعفنهَ تكلميَ
ملَآكَ : وششِ ـآقولَ ؟!
عليَ : قوليَ ـآيَ ششِي لَآ تسسٍكتيَ قسسٍم بموتَ من َـآلزهقَ
ملَآك : طيبَ كيفَ حآلكَ
عليَ وهوَ ينآظرهَآ بنصَ عينَ : لَآ وـآللهَ ،
ملَآكَ : تبينيَ ـآسسٍولفَ هذآنيَ ـآسسسولفَ
عليَ : هعَ ، تمَآمَ وـآنتيَ ؟
ملَآكَ : بخييييرَ
ومدَت يدهَآ فتحتَ ـآلدرجَ وطلعتَ سسٍيديَ وحطتهَ بآلمسسجلَ
وششِغلتَ ـآغنيهَ [ مآتقدرونَ ، رآششِد ـآلمآجدَ]
لا لا لا .. ما تقدرون
تبونا نبتعد عن بعضنا ونشقا .. ولكن يالعواذل حبنا أبقا
ولو أشطركم يجرب يفرقنا .. ترى نجوم السما أقرب من الفرقا
قلنا ممكن تسرقون كحلنا اللي بالعيون .. إلا موضوع التجافي بيننا ما تقدرون
مستحيل إنا نتفارق لو يكون اللي يكون


تحدينا بمحبتنا شطارتكم .. وشفنا بعيننا حسرة خسارتكم
نصيحتنا لكم لا تتعبون أكثر .. معانا بايره جداً تجارتكم
قلنا ممكن تسرقون كحلنا اللي بالعيون .. إلا موضوع التجافي بيننا ما تقدرون
مستحيل إنا نتفارق لو يكون اللي يكون


عواذلنا وش اللي بتستفيدونه .. إذا كل طير فارق عش مضنونه
ونحنا مستوانا أكبر وأكبر .. من اللي دايم ٍ فينا تسوونه
قلنا ممكن تسرقون كحلنا اللي بالعيون .. إلا موضوع التجافي بيننا ما تقدرون
مستحيل إنا نتفارق لو يكون اللي يكون


عليَ بغرآبهَ : منَ وينَ تندلينَ
ملَآكَ : حششِىَآ مآليَ عيون علىَ غفلهَ
عليَ : خخخخخخخخخخخخخخخخَ
ملَآكَ بترددَ : عليَ ؟!
عليَ : هآ
ملَآكَ : ممكنَ سسٍؤآلَ ؟
عليَ : ـآكيدَ
ملَآكَ : ـآنتَ مغصصًوبَ علىَ هدى ؟!
عليَ بغرآبهَ : للَآسسٍف ـآيووهَ بسسٍ ليهَ تسسٍآليَ !
ملَآكَ بصدمهَ : لَآ بسسٍ سمعتَ كلَآمَ غيرَ
عليَ وزآدتَ غرآبتهَ : وششِ سمعتيَ
ملَآكَ حسسٍت ع نفسهَآ : لَآ ولَآ ششِي َ
عليَ وقفَ عندَ ـآلإششِآرهَ ودآرَ لهَآ : لَآ حلفيَ عآدَ ، يآللهَ قوليَ ششِسمعتي ! ؟
ملَآكَ : ولَآ ششِي
عليَ : ملآكوهَ ، ترىَ مآبتحركَ منَ هنَآ
ملَآكَ : ـآحلفَ !
عليَ : وـآللهَ ـآلعظيمَ
ملَآكَ بقلبهَآ : يمهَ حلفَ بيسسٍويهَآ
ملَآكَ : ـآآآآ
عليَ : يآللهَ لهَ تكلميَ
ملَآكَ تحآولَ تضيعَ ـآلسسٍآلفهَ : ـآلإششِآرهَ فتحتَ
عليَ مششِىَ : قوليَ زييييييييييين
ملَآكَ : يووووووه يآخي خلَآصَ مآفيَ ششِي
عليَ خلَآصَ ـآللقآفهَ ذبحتهَ : وجعَ تكلمييييي بسسسسسسسسسرعهَ
ملَآكَ : ـآنَآ للهَ ، ـآبوكَ لإنَ خبرنيَ عكسسٍ كذآ
عليَ : وششِ قآلَ لكَ يعني ؟!
ملَآكَ بترددَ وتوترَ : ـآنَ حمممليَ تآخرَ ، وكذآ يعني !
عليَ بصدمهَ : هآ
ملَآكَ حطتَ رآسسٍهَآ ع ـآلنآفذهّ ، ويدهَآ فوقَ رآسسٍهَآ وظلتَ سسٍآكتهَ
عليَ عصصًب منَ ـآبوهَ ، كيفَ يتصرفَ وحدهَ ، يقّوّلهَ كلَآمَ هوَ مآقآلهَ ، ويزوجهَ غصبَ ، لهنَآ وطفحَ ـآلكيلَ
وربعَ سسٍآعهَ
ووصلتَ ـآلعآئلَآت للبرَ ^^
،،،،،،،،،،، ،،،،،،،
فيَ بيتَ ـآبوَ نورهَ
معآذّ بقهرَ : مآتطلقتَ
نورهَ بغرآبهَ : اففف وششِ تقولَ ، علمنيَ ـآلسسٍآلفهَ
معآذّ : سسٍلمك ـآللهَ هيَ وعدتنيَ تتزوجنيَ ، ـآلحينَ ـآخذتّ غيريَ ، وـآَنآ ـآحبهَآ ، وـآنَآ ـآمسسٍ كلمتهَ ، وقآلَ ـآنهَ مآيبيهَآ وبيطلقهَآ ، ولحدَ ـآلحينَ مآطلقهَآ
نورهَ : مسسٍتحيلَ يطلقهَآ غبيَ ـآنتَ تصصًدقهَ
معآذّ : ـآففَ غبيَ ششِسويَ
وركبَ لغرفتهَ
معآذّ بخبث َ: ـآبيكم تسسوونَ ـآلليَ ـآقولهَ لكمَ
ـآلششِآبَ بخبثَ معهَ : ولَآ يهمكَ
معآذّ : ..........
،،،،،،،،،،، ،،،،،،،،
فيَ ـآلبرَ
بعدَ مآجلسسٍوَآ وعدلوَآ ـآلمكآنَ
ـآمَ سسٍلطآنَ : وـآللهَ جمعتنَآ لسببين
ـآلكلَ : !!!
ـآمَ سسٍلطآنَ : ـآلسسٍبب ـآلَآولَ ، ـآنَ جوريَ ـآنخطبتَ منَ صآحبَكمَ خآلدَ
جوريَ بصدمهَ : هآ
ـآمَ سسٍلطآنَ بإبتسسٍآمهَ عذبهَ : ـآيوهَ يآبنتيَ ، فكريَ زينَ حنآ مآرآحَ نجبركَ
جوريَ لسسٍىَ مصدومهَ هزت رآسهآ بآلَآيجآبَ
ـآبوَ سسٍلطآنَ : ـآلسسٍبب ـآلثآنيَ
ودآرَ وجههَ لَآبوَ عليَ
ـآبوَ عليَ فهمهَ وـآبتسسٍم بتوترَ : ـآنَآ عنديَ بنتَ ثآنيهَ
ـآلكلَ : ششِنوووووووووووووووووووووووووووووووووو !
عليَ بتوترَ وقلقَ : بسسٍ كيفَ ومنَ متىَ ؟
ـآبوَ عليَ : بعدَ مآنولدتَ ـآنتَ يآعليَ بسسٍنتينَ ـآمكَ حملتَ وجآبتَ بنتَ ، بسسٍ ـآلبنتَ ـآنخطفتَ ، وـآلحينَ ـآنَآ ششِفتهَآ كذآ مرهَ ، ششِكيتَ فيهَآ ، وعملتَ تحآليلَ عششِآن ـآتآكدَ ، وـآلنتيجهَ ـآنهَآ ـآختكَ !
عليَ : !! ويينهَآ هيَ ـآلحينَ ، ؟!
ـآبوَ عليَ : ـآسسٍمهآ رنآ وهيَ متزوجهَ منَ وآحدَ ـآسسٍمه عبدَ ـآلعزيز ـآل ....
ملَآكَ بقلبهَآ : عبدَ ـآلعزيزَ ـآل .. . عبدَ ـآلعزيزَ ـآل .. ـآممممممممَ وينَ سسٍآمعهَ ـآلإسسٍمَ
ونغزهآ قلبهَآ
ـآبوَ عليَ : رنآآآآآآآآآآآآآآآ تعآلينَ يبهَ ، ـآنتيَ وزوجكَ
رنَآ تقدمتَ معَ عبدَ ـآلعزيزَ
رنآ بتوترَ : ـآلسسٍلَآم وعليكمَ
ـآلكلَ : وعليكمَ ـآلسسٍلَآمَ
ـآبوَ عليَ : رنَآ هذآ هوَ ـآخوك َ[ وـآششِر علىَآ عليَ
رنَآ ـآبتسسٍمتَ لهَ ـآبتسسٍآمهَ بآهتهَ
عليَ تآقلمَ ششِوي ، ردهآ لهَآ الإبتسسٍآمهَ : ششِخبآركَ ؟
رنآَ برآحهَ : بخييييرَ ، وـآنتَ ؟
عليَ : تمَآمَ ..
عبدَ ـآلعزيزَ : ـآالسسٍلآمَ
ـآلكلَ : وعليكمَ ـآلسسٍلَآمَ
ملَآكَ كآنتَ تربطَ جوتيهَآ رفعتَ رآسسٍهَآ وـآلتقتَ عينهَآ بعينَ عبدَ ـآلعزيزَ !
ملَآكَ بقلبهَآ : لالالالالالالالالالالالالالالالالالالالالا يآربيَ هوو لَآ يآربيَ وـآللهَ ـآلعظيمَ موَ نآقصصًهَ يطلعَ ـآلحينَ ، يآآآآآربَ لييييييييهَ كذآ
وكتمتَ دموعهَآ
عبدَ ـآلعزيزَ ـآلليَ عرفهَآ وبقلبهَ : هيييييييييييييييييييييييي متآكدَ هييييييييييييييي وـآخيراَ لقيتهَآ
ملَآكَ نزلتَ عينهَآ ودآرتَ بهَآ ـآلدنيَآ ~
ملَآكَ ببحهَ : ـآنَآ تعبآنهَ ، بروحَ ـآرتآحَ
عبدَ ـآلعزيزَ بقلبهَ : ـآيييييييي هييييَ هذآ صوتهَآ ، يآربيَ مرتَ سسٍنينَ
ـآمَ سسٍلطآنَ : روحيَ ـآرتآحيَ
ورآحتَ ملَآكَ تجريَ بسسٍرعهَ مآتبيَ تششِوف ـآحدَ
دخلتَ ـآلخيمهَ ، وجلسسسٍتَ تبكيَ ..
،،،،،،،
برآ ـآلخيمهَ
سسٍوآليفَ بعدَ مآتآقلموَآ ع ـآلوضعَ
رنآَ : ههههَ
عليَ : يوَ تصصًدقيَ تششِبهيني
ـآلكلَ : ههههههههههههههههَ
ـآبوَ عليَ : تآخذَ منيَ ـآكثرَ
عليَ : ـآفففَ يبهَ لَآزمَ تنكدَ عليَ
ـآلكلَ : ههههههههههههههههههههههههههههههَ
رنآَ : خلَآصَ مآ ـآششِبه ـآحدَ صحَ عزوزَ
عبدَ ـآلعزيزَ مآكآنَ معهمَ : هآ ـآيهَ صحَ
سسٍلطآنَ : ـآسٍتغفرَ آللهَ ـآسسٍتغفرَ ، ـآلبنآتَ فيَ ـآلعيلهَ قليلَآتَ ـآدبَ
رنآ : ههههههههههههَ
عبدَ ـآلعزيزَ : ـآنَآ بروحَ ـآتمششِى ششِويَ
ـآلكلَ : ـآوكيَ
ورآحَ يتمششىَ
ومرَ بجآنبَ ـآلخيمهَ ـآلليَ فيهَآ ملَآكَ
سسٍمعَ ـآغنيهَ [نسسٍينآكمَ] وششِهقآتَ خفيفهَ
ما عاد بقلبنا ذكرى نسيناكم
ولا لأيامنا ذكرى نسيناكم
مدام أنتوا تغيرتوا
بعد حنا تغيرنا
ولابه شئ يرجعنا
خلاص اليوم نسيناكم
ياليت فوقتها كنتوا فهمتونا
ولا عنا تخليتوا وبعتونا
وقدرتوا الوفاء والحب
اللي جالكم منا
حسافة ماتفاهمنا
خلاص اليوم نسيناكم
عانيت ياما لأجل أرضي خواطرهم
وداريت همي وكنت أشقى وأريحهم
صبرت وصرت أنا وقلبي
ندور من يصبرنا
خسارة ماتفاهمنا
خلاص اليوم نسيناكم



عبدَ ـآلعزيزَ : آهَ وـآللهَ ـآلعظيييييمَ مآكآنَ بيديَ ـآلليَ صآرَ ، ليتَ ـآلزمنَ يرجعَ 6 سسٍنوآآآآآآآآآآت وـآللهَ ـآصلحَ كلَ ششِي :(


ـآنتهىآ ـآلبآرت


--------------------------------
عبدَ ـآلعزيزَ : ـآنَآ بروحَ ـآتمششِى ششِويَ
ـآلكلَ : ـآوكيَ
ورآحَ يتمششىَ
ومرَ بجآنبَ ـآلخيمهَ ـآلليَ فيهَآ ملَآكَ
سسٍمعَ ـآغنيهَ [نسسٍينآكمَ] وششِهقآتَ خفيفهَ
ما عاد بقلبنا ذكرى نسيناكم
ولا لأيامنا ذكرى نسيناكم
مدام أنتوا تغيرتوا
بعد حنا تغيرنا
ولابه شئ يرجعنا
خلاص اليوم نسيناكم
ياليت فوقتها كنتوا فهمتونا
ولا عنا تخليتوا وبعتونا
وقدرتوا الوفاء والحب
اللي جالكم منا
حسافة ماتفاهمنا
خلاص اليوم نسيناكم
عانيت ياما لأجل أرضي خواطرهم
وداريت همي وكنت أشقى وأريحهم
صبرت وصرت أنا وقلبي
ندور من يصبرنا
خسارة ماتفاهمنا
خلاص اليوم نسيناكم






عبدَ ـآلعزيزَ : آهَ وـآللهَ ـآلعظيييييمَ مآكآنَ بيديَ ـآلليَ صآرَ ، ليتَ ـآلزمنَ يرجعَ 6 سسٍنوآآآآآآآآآآت وـآللهَ ـآصلحَ كلَ ششِي :(


،،،،،،،،،،، ،،،،،،،،،
عندَ ملَآكَ
بينَ كلمآتَ ـآلَآغنيهَ ـآلليَ عذبتهَآ
ملَآكَ : آهَ يآعبدَ ـآلعزيزَ لييييييهَ رجعتَ ، ليييهَ :( وـآللهَ موَ وقتكَ
ورجعتَ فيهَآ ـآلذآكره آلىَ 6 سسٍنوآت فيَ ـآلمَآضضَي
ملَآكَ : لَآ لَآ جنىَ ـآنَآ موَ منَ تبعَ ـآلتعآرفَ وـآلششِآتَ
جنى : يوووووه ياملاك لَآ تصصًيرينَ متخلفهَ ، صصًدقينَ ـآلوضعَ يختلفَ
ملَآكَ بترددَ : طيبَ
وفتحتَ معآهآ ـآلششِآتَ
نكهَآ كآنَ : كبريَآء آنسسٍآنه
دخلَ لهَآ ششِخصَ بنفسسٍ ـآلنكَ [كبريَآء إنسسٍآن]
إنسسٍآن : هلَآ وـآللهَ سسٍميتيَ
آنسسٍآنه : هههههَ ـآهلينَ
إنسسٍآن : لَآيكونَ بعدَ ـآسسٍمكَ ـآلحقيقيَ مثليَ
آنسسٍآنه : ههههههههههههههَ يمكن ؟
آنسسٍآن : ـآخبآركَ < بدريَ
إنسسٍآنه : بخيرَ وـآنتَ ؟
إنسسٍآن: بخيييييرَ ـآسسٍآلَ عنكَ
وـآسسٍتمروَآ ع هآلحآلَ ـآسسٍبوعَ كآملَ ، لَآزمَ يكلمونَ بعضضَ فيَ ـآلششِآت كلَ يومَ
بعدَ آسسٍبوعَ
إنسسٍآن : ملووووكهَ
إنسسٍآنه : عيونهَآ
إنسسٍآن: ـآمممممممممممممممَ ، ـآبيَ ـآعترفَ لكَ بششِي
إنسسٍآنه : فيكَ ششِي عزوزَ ؟! قولَ مآيردكَ ـآلَآ ـآلكيبوردَ ^^
إنسسٍآن : مدريَ يعنيَ جدَ مآكنتَ ـآكلمَ بنآتَ ، بسسٍ ـآنتيَ جذبتينيَ ، ـآحسسٍ ـآنيَ بديتَ ـآتعلقَ فيكَ وـآميلَ لك ، يعنيَ ـآحببببببكَ
إنسسٍآنه : بصصًرآحهَ عزوزَ ، ـآنَآ كنتَ ـآآمنَ لك ولحدَ ـآلحينَ وآثقَ فيكَ ، وووآنآ كمآنَ حبيتكَ ، بسسٍ ـآنَ ششِآء ـآللهَ تكونَ عندَ محلَ ثقتيَ
إنسسٍآن بفرحَ : وآآآآآللللللللللللهَ ـآحلىَ خبر سسمعته في حياااااااااااااااااااتي كلهآ ، وقسسٍم ـآنَآ ـآحبك ، وثقتكَ مآتندمينَ عليهَآ
إنسسٍآنه : ـآنَ ششِآء ـآللهَ
،،،،،،،،،،،،،،،
فيَ ـآليومَ ـآلثآنيَ
إنسسٍآن : حنآ حنروحَ ـآلبحرَ
إنسسٍآنه: هههَ ونآسسسهَ حنَآ بعدَ
إنسسٍآن : قوليَ وـآللهَ ، يآللهَ ـآجلَ نششِوفكَ هنآكَ
إنسسٍآنه : خخخخَ ـآذآ حصلَ نصصًيبَ وعرفتنيَ
إنسسٍآن : بدورً علىَ وحدهَ جذآبهَ خخخخخخخخخخخخخ
إنسسٍآنه : هههههههَ يآحبيَ لكَ
علىَ ـآلبحرَ
ملَآكَ فآتحهَ ـآلششِآت منَ ـآلجوآإلَ
إنسسٍآن : ـآممممممممممممممممممممممممممممممَ ـآنآ علىَآ ـآلحجرَ وآقفَ
ملَآكَ دآرتَ نظرهآ للحجرَ ولقتهَ ، خققققتَ
إنسسٍآنه : ههههَ لقيتكَ ،
إنسسٍآنَ : حلفيَ ، خقييييييييييتيَ ؟
إنسسٍآنه : خخخخخخخخخخخخخخَ وـآللهَ ، علىَ خفيفَ
إنسسٍآن: زييينَ ـآنتيَ وييييييييييين ؟!
إنسسٍآنه : مآعلمَ
إنسسٍآن : ـآعرفكَ بطريقتيَ
ورفعَ رآسسٍهَ ينآظرَ فيَ وحدهَ بيدهَآ جوآإلَ ..
لقآهآ متسسٍندهَ ع ششِجرهَ وعينهَآ بآلجوآلَ
عزيزَ لمحَ عينهَآ جذبتهَ ، وخقَ عليهَآ
إنسسٍآن : شششششششفتكَ
إنسسٍآنه : كذآآآآآآآآب
إنسسٍآن : متسسٍندهَ ع ـآلششِجرهَ
هنآ ملَآكَ رفعتَ رآسسٍهَآ بإسسٍتغرآبَ ونآظرتَ فيهَ ، عبدَ ـآلعزيزَ غمزَ لهآ
ملَآكَ خجلتَ ونزلتَ رآسسٍهَآ
وـآسسٍتمرَ ـآلوضعَ لَآكثرَ منَ مرهَ ـآنهمَ يتلَآقونَ معَ بعضضَ ، بسسٍ موبَ وحدهمَ ، ـآكيدَ معهمَ ـآلَآهـــلَ
ـآلىَ ـآنَ عششِقوآ بعَض
وفيَ يومَ سسٍيئ مرَ فيَ حيآةَ ملَآكَ
إنسآنَ : بريحكَ منيَ خلَآصَ وـآغيبَ عنَ عينكَ !
إنسسٍآنه: سسٍلآمآتَ ؟!
إنسسٍآن : بدرسسٍ فيَ ـآمريكآ 6 سسٍنوآتَ ، ولَآزمَ ـآتزوجَ وـآهليَ غصبونيَ ع وحدهَ
إنسسٍآنه : بآآآآآآآآآآآآآآآآآي ـآللهَ معآكَ
وطلعتَ تبكيييييييي منَ قهرهآ
ومرتَ بآيآمَ صعبهَ ، كآنتَ تتوحدَ فيهَآ وتبكيَ ، ومآصآرتَ تختلطَ بآحدَ
،،،،،،،،،،،،،،،
فآقتَ ملَآكَ من ذآكرتهآ علىَ صوتَ جوريَ
جوريَ : ششِنوَ فيكَ سسٍآعه ـآكلمكَ ؟!
ملَآكَ : هآ وششِ تبيَ ؟!
جوريَ : ولَآ ششِي جيتَ ـآتطمنَ عليكَ
ملَآكَ وهيَ تدورَ للجهةَ ـآلثآنيهَ مآتبيَ جوريَ تششِوف دموعهآ : مآفينيَ ششِي خلَآصَ روحيَ
جوريَ : طيبَ
وطلعتَ
،،،،،،،،،،، ،،،،،،،
برآ ـآلخيمهَ
عليَ : ـآتركَ ـآختيَ عنَ هسسٍترتكَ ـآلليَ مآلَ ـآمهَآ دآعيَ
سسٍلطآنَ : ههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههَ ، ـآلآ كمَ يومَ بنقعدَ
ـآبوَ عليَ : بكرآ بنروحَ
جوريَ : لَآ وآللهَ شششششششششوِ كيف كذآ عمووووووووووووووو مآيصير تونآ ـآليومَ
ـآبوَ سسسٍلطآنَ : خخخَ مآجينَآ عششِآن نهيصَ ، جينَآ عششِآن نعرفكمَ
جوريَ : وففففففففففففففففففففففف مآلتَ علىَ خششِتيَ
ـآبوَ سسٍلطآنَ : هههههَ ـآقولَ بعد ـآذآن ـآلفجرَ ـآجهزوآ
جوريَ : هئئئئئئئئئئئئئئئئ بعدَ حرآمَ ، مآبآقيَ ـآلَآ سسٍآعتينَ
ـآبو عليَ : خخخخخخخخخخخخخخخَ
نآيفَ وسسٍآرهَ : هآآآآآآآآآآيَ
ـآلكلَ : هآآآآآآآآآآآآآآآيآتَ
سسٍلطآنَ : يآكلَآبَ وينكمَ ـآنتوآ ، مآلكمَ لَآ حسسٍ ولَآ خبرَ ، مآتدرونَ عن ـآلسسٍآلفهَ
نآيفَ وهوَ يمدَ لسسٍآنهَ : ندري َعنهَآ قبلكَ ، لكذآ تآخرنآ خخخخخخخخخخخخخخخَ
عليَ : وـآللهَ ـآنتمَ ـآلخسسٍرآنينَ ، بعدَ سسٍآعتينَ بنمششِي
سسٍلطآنَ & عليََ بصوتَ وآحدَ : ويوووووووووووووووووووووو
نآيفَ : وفففففففففففف خصآرهَ
سسٍآرهَ : هههَ
ودقوهآ سسٍوآآآآآآآآآآآآآآآلفَ
،،،،،،،،،،، ،،،،،،،،
فيَ بيتَ ـآبوَ معآذّ
معآذّ : هآ ششِبآبَ جهزتوَآ كلَ ششِي ~
ـآلششِآب : ـآيوهَ وخبرتَ ـآلششِبآبَ
معآذّ بخبثَ : حلو و و طيبَ يآللهَ بآيَ
وسسٍكرَ منهَ
،،،،،،،،،،، ،،،،،،،،
ـآذنّ ـآلفجرَ ..
وـآلكلَ كآنَ يصليَ
بعدَ مآخلصوَآ
ششِآلوَآ ـآلَآغرآضضَ
جوريَ بترجيَ : هآآ يبهَ مآغيرتوآ رآيكمَ
ـآبوَ سسٍلطآنَ بضحكَ : لَآ ششِلنآ ـآلَآغرآضَ بعدينَ لَآزمَ نرجعَ بدريَ عششِآنَ تفكرينَ فيَ موضوعَ زوآجكَ
جوري بخجلَ وعصبيهَ ششِويهَ : يبهَ وآللهَ لَآحقينَ قعدوآ ، ششِنوَ ورآنآ ترىَ ـآلنآسسٍ عطلهَ
ـآبوَ عليَ : هعَ يآللهَ مششِي
رنآ : حركآتَ ـآبويَ يعرفَ يقولَ هعَ
ـآبوَ عليَ : هههههههههههههههَ وششِ ششِآيفتنيَ ، ترَآنيَ ـآصصًغرَ منكَ
ـآلكلَ : هههههههههههههههههههههههههههَ
ومششِوَآ
فيَ سسٍيآرهَ عليَ
ملَآكَ طولَ ـآلطريقَ هآدئهَ وسسٍآكتهَ تفكرَ فيَ عبد ـآلعزيزَ ـآلليَ رجعَ فجآهَ ، وتتنهدَ مآبينَ كلَ فترهَ
نزلتَ نظرهَآ لجوآلهَآ ونآظرتَ فيَ صصًورةَ ـآلششِخصَ
وبقلبهَآ : وحشششتنيَ يآجديَ ليهَ مآخذتنيَ معكَ
بسسٍ قطعَ تفكيرهَآ صوتَ تفحيطَ سسٍيآرهَ بآلقربَ منهمَ ، رفعتَ نظرهَآ ~
وكآنتَ فيَ ششِآحنهَ بوجههمَ ، عليَ مآقدرَ يتفدآهآ ، لإنَ علىَ جوآنبهَ ـآكثرَ منَ سسٍيآرهَ محآصرينهَ وصصصصصصصصدمَ


سسٍيآرهَ عبدَ ـآلعزيزَ كآنتَ ورآهمَ بآلضضَبطَ
فجآهَ صصًرخَ هوَ ورنآ فيَ وقتَ وآآآآآآآآآحدَ
وتوقفتَ ـآلسسٍيآرآتَ كلهَآ عَ جنب ، ونزلَ ـآلكلَ يركضضَ لملَآكَ وعليَ
ـآمَ سسٍلطآنَ تحسسٍ رجلهآ مآتششِيلهآ : يآربيَ سسسٍلمهمَ
سسٍلطآنَ ركضضَ بسسٍرعهَ رهيبَهَ ووصلَ لبآبَ ـآختهَ ، ونآيفَ عندَ ولدَ ـآخوهَ
طلعوهمَ بصصًعوبهَ ، لإنَ ـآجزآءَ ـآلسسٍيآرهَ متكسسسرهَ ، يعنيَ بجدَ ـآلليَ يششِوف ـآلمنظرَ يقولَ مآحدَ رآحَ يحيىَ منَ هآلحآدثَ
حملوهمَ بآلسسٍيآرهَ وتوجهوَآ بهمَ بآقصصًىآ سرعهَ لآقربَ مسسٍتشفىَ
،،،،،،،،،،، ،،،،،،،،،،،
فيَ بيتَ ـآبوَ نورهَ
ـآلششِآبَ : تـــــمَ ، وصآرَ كلَ ششِي
معآذّ بفرحَ : ـآللهَ يبششِرك بآلخيرَ
،،،،،،،،،،، ،،،،،،،،،،،،،،
فيَ ـآلمسسٍتشفىَ !
ـآلدكتورَ : تطمنوآ مآفيَهمَ ششِي خطيرَ ، بسسسسسسٍ
ـآبوَ سسٍلطآنَ : بسسسٍ ـآيشششششششِ يآدكتور ؟!
ـآلدكتورَ : ـآلمريضهَ ـآلصدمهَ جتَ فيَ رآسسٍهَآ وفيَ نسسٍبهَ ضئيلهَ ـآنهَآ تفقدَ ـآلذآكرهَ
ـآمَ سسٍلطآنَ وهيَ تضضَربَ ع صدرهَآ : يآويليَ رآحتَ بنتيَ
سٍآرهَ وهيَ كآتمهَ دموعهَآ : هوَ قآلَ نسسٍبه ضئيلهَ تفآئلوآ بآلخيرَ تجدوهَ ..
رنآ كآنتَ تهديَ فيَ جوريَ
وسسٍلطآنَ مآسسٍك رآسسٍهَ وبجآنبهَ نآيفَ مسسنَد رآسسٍه للجدآرَ
رنآَ وهيَ تنآظرهمَ : وينَ عبدَ ـآلعزيزَ ؟!
نآيفَ : مدريَ
،،،،،،،،
منَ جهةَ ثآنيهَ ..
فيَ حديقهَ ـآلمسسٍتشفىَ
عبدَ ـآلعزيزَ : آهَ يآربيَ كلَ هذآ بسببيَ لييييييييييييييييييهَ كذآ ، وربيَ لوَ تموتَ ـآموتَ ورآهآ ، مآصدقتَ ـآحصلهَآ تموتَ !
وـآسسٍتدركَ تفكيرهَ : بسسسسسسسسسٍ هيَ مسسٍتحيلَ تكونَ ليَ ، رنآ بدآتَ تحبنيَ حرآمَ ـآضضَيعهآ ، وهييييي متزوجهَ آللهَ يآخذنيَ يآربَ نرجعَ بسسسٍ 6 سسٍنوآتَ وربيَ يتصلحَ كل شي


آنتهىَ ـآلبآرتَ


--------------------------------
فيَ ـآلدآخلَ مرهَ ثآنيهَ .. ^^
بعدَ مرورَ سسٍآعتينَ
ـآلدكتورَ : وـآللهَ ـآلمريضضَ صحىَ ، وـآلمريضهَ لسى بسسٍ تحس وتسمع بكلَ شششي
جوريَ بفرحَ : نقدرَ ندخلَ لهمَ
ـآلدكتورَ : ـآكييييييييييييدَ
وتوزوعوآ فيَ ـآلغرفتينَ
،،
غرفهَ ملَلآك
جوري َ تمسسٍحَ ع يدَ ملَآكَ .. : ملوكَ يآقلبيَ تسسٍمعينيَ ؟
ملَآ’كَ تسسسمع كلَ شششي بسسٍ مآهيَ قآدرهَ تردَ ولَآ تفتحَ عينهَآ ..
ملَآكَ بدآخلهَآ : آآآآه يآقلبيَ ، وييييييييييييينكَ يآجديَ ـآولَ مرهَ ـآفقدكَ كذآ تعآلَ ششِوف حآلتيَ وآللهَ لوَ تدخلَ ـآقومَ ـآلحييييييييين :(
وطآحوآ دموعهَآ
سسٍآرهَ دزتَ جوريَ
جوريَ ـآنتبهتَ لدموعَ ـآختهَآ ، وـآسسٍتغربتَ ..
قو و و و م يآدكتو و و و ر خلينيَ ـآمو و و و ت
ـآنت مآع‘ـندكَ دوآ يششِآفينيَ
دوآيَ ع‘ـندَ وآح‘ـدَ ـآذآ هسسٍه يفو و و و و ت
من ضوىَ ع‘ـيونهَ ع‘ـمرَ يع‘ـطينيَ
ـآويلَآهَ ويليَ ، وـآللهَ ـآنهدمَ حيليَ

يتبع ,,,,

👇👇👇
تعليقات



    حجم الخط
    +
    16
    -
    تباعد السطور
    +
    2
    -