أقسام الوصول السريع ( مربع البحث )

بداية

رواية مالفت غيرك من الناس انتباهي -14

رواية مالفت غيرك من الناس انتباهي - غرام

رواية مالفت غيرك من الناس انتباهي -14

الدكتور : حاليا هي تحت تأثير البنج يمكن يبي لها لبكره عشان تصحى
نادر هز راسه بعد ما شكر الدكتور
اتصل على خواته وقال لهم انه يمكن ما يجي ..
وطبعآ آخذ له جنآح لأن المستشفى اهليه ..
_________________________________________________
منسدحه على السرير تنآظر السقف ودموعها على خدها
مشغله الآي بود على اغنيه آدم .. مش بآقي
تنهدت بضيق ..
تلت التنهيده ابتسآمه بإستهزاء
آسم المغني نفس اسمه ..
يالله شي يجرحهآ زيآده
البندري .. عجز عقلها عن تفسير اللي صآر
قطع جوها الباب
البندري بصوت مبحوح : تفضل
دخلت منال
منال بإبتسآمه : بنو حبيبتي الين متى
البندري بحده : الين يطلقني
منال : البندري انتي صآدقه تتحدين انه ما يطلقك لو تحبين السسسمآ بنو آدم يحبك ومهما كان الموضوع كبير بينكم ما يوصل للطلاق
البندري بصرآخ : ولو خآني ؟! مآ يووصل للطلاق ولا خلاص آكل تبن وآسكت وآخليه يآخذ مني اللي يبي لا والله مي حآله ذي
منال آنصدمت : دقيقه .. خآنك
البندري آرتمت بحضن منال وصآرت تبكي بقوه
منال كآنت جد مصدومه ..
منال .. تعلمت درس جديد من صفعات القدر ..
الرجال مآ منهم آمآن .. كلهم يشبهون بعض ..
تمت منال تطبطب على جرآح البندري كثر ما تقدر ..
لكن مهما حاولت منال
الا جرح الخيآنه جرح مآ ممكن يندمل
__________________________________________________
مآ توقع بعدها عنه رآح يسبب له هالألم
يحس نفسه شبه عآيش
اندق جوالها
كآن وليد المتصل ..
تنهد بضيق كآن جد بهالوقت محتاج وليد بشكل كبير
رد عليه : هلا
وليد : وآخيرآ يآ استآذ ولا الجوال ما يعطيك اجره ترد عليه يعني
آدم : وليد تعبآن ومآلي خلق هوآش
وليد بإهتمام : سلامات وش فيك صار تطورات
آدم : وليد خلاص انا بيني وبين الجنون شعره والله العظيم بجن
وليد يعرف بالسآلفه ..
وليد : طيب فكرت تروح تآخذها
آدم : فكرت بس مآ تجرأت اروح
وليد عصب : من جدك انت زوجتك هناك عجبتني ما تجرأت آجي آفقع وجهك يعني
آدم : وش بلاك انت اليوم تعآل طقني بعد
وليد : لأنك تقهر والله آني ابرد منك ما شفت
آدم : وليييد تكفى لا تزيدها علي آبيك توآسيني مو تزودها علي
وليد : شوف آدم انا مع الحق دوم انت غلطان وهي غلطانه انت كان لازم من اول تبعد عن هالحركات وبعد من اول لا تخلي مايا تتمادى لأن يا حبيبي مايا مو مواطنه عندنا ورآح يسجنوها لو سوت شي للبندري
آدم بعصبيه : آي وآخسسر البندري وانا آطالع فيهم صح
سكت وليد مآعرف يرد
آدم : شفت ماعندك رد
هدووء .. لمدة ثوآني قليله
وليد : آدم وش رآيك نروح انا وآنت نجيبها
آدم بإستغراب : وآنت وش رزك ؟!
وليد : عشان اتأكد انك رحت مو تقول لي ما تجرأت
آدم : لا خلاص بروح لحالي
وليد : اللي يريحك
آدم : يلا سلآم
وليد : سلآم
وسكر
تكششخ آدم عشآن تشوفه بنو كآشخ هع
ورآح عندهم
كآنت الصآله فآضيه آستغرب
طلع كآن الباب مسكر
دخل كآنت البندري نايمه بهدوء ومبين انها كآنت تبكي ..
حس بألم يعصر قلبه بالعآده لا نزلت دموعها هو يمسحهآ .. الحين من يمسحها ؟!
ناظرها ودقق بملامحها وكأنه اول مره يشوفهآ ..
" لو فيي آمسح لو الدمعه اللي زرعتآ ع خدو
ضويلو بهالعتمي شمعه ورجع كل شي بدو
يرجع كل شي متل الأول على بالي على بآلي
ما بعرف شو مخبي بكره وشو آخر الحكآيه
ياخوفي يبقى لي ذكرى بالأيآم اللي جآيه
مافيي اتصور انو عمري من دونو
وكأنو عايش هالدنيا ومش عايش لو هيدي النهاية "
هز رآسه يطلع هالأفكار ودخل
جلس ينتظرها تصحى وشكل الوقت طويل بالنسبه لك يآ آدم
غفى على الكرسي بدون شعور ..
_______________________________________
" وين ضمير الناس عم يختفي الاحساس
كيف رح تشرق شمس بكرا ونحنا بلا إخلاص
في ناس قلوبها بتملاها بالحقد والنار
عم تشكي الغيرة من كل شي وناطرا يجيها نهار
قلوب متل الحمل تنطر فسحة أمل
نحنا منغمض عينينا ومنقول شو العمل "
طمع .. شجع .. غيره من العز ..
حرآم موت طفل .. بسببهم
آنهيآر .. دموع .. عذاب
بسببهم ..
نآس مآ عندها قلب بالفعل ..
كآنت تبكي من قلب كانت بإنهيار تام
دخل الدكتور عطاها آبرة مهدئه لأنها بحاجتها
صعب تفقد طفل آنت تخطط لمجيئه شهور
وبسبب مين .. آخوك
مسك رآسه بألم ..
غمض عيونه بضضيق وآلم ..
لين متى ؟!
______________________________________

______________________________________
تقلبت بالسرير بضيق
طار النوم من عيونها
فتحت عيونها بضيق آنصدمت
سوآآد × سوآآد
رنده بصرآخ : يييييييييمه ييمه
دخلت لوجين بخوف : بسم الله وش فيك
رنده تبكي : مآ آششوف لوجين مآ آششوف آشوف سوآد لييه
لوجين بصدمه : لالا تمزحين
رنده : ما امزح ما امزح يآرببي
لوجين ضمتها وبكو سوآ
دخلت ام حسان
ام حسان بإستغراب : وش فيكم
رنده : ماما ما اشوف
آنصدمت ام حسان
سكتت
هدووء عم لمدة خمس دقايق
قطعه صوت ام حسان : لوجين قومي لبسي رنده عبايتها وآمشو معي
عند الدكتور
الدكتور بقلة حيله : ما بيدنا شي
رنده بصدمه : يعني بظل عميا
الدكتور : آيوه
رنده بصرآخ : لالا مسسسسستحيل
ام حسان : يعني ما فيه امل دكتور
الدكتور : ولا تقنطو من رحمة الله
ام حسان بألم : اللهم اني لا اسألك رد القضاء ولكن اسألك اللطف فيه
كآنت صدمه على الكل
عآم 2010 مو من آعوآم حظكم هذا اللي آشوفه ..
العنود : آحسهم صآيبينا عين حششى هالسنه كلها مصآيب
ام حسان بصرآمه : العنود قولي الحمدالله على كل حال الله يجعلها اكبر المصايب
الكل : الله يجعلها اكبر المصايب
_______________________________________
حركت رآسها بتثآقل
تحس بصدآع فظيع بيذبحها
فتحت عيونها بثقل
آنصدمت يوم شآفت آدم نآيم على الكرسي ومبين عليه الإرهآق ..
قآمت وصحته بهدوء
مثل ما عهدته نومه ثقيل ..
بعد ازعاج منها صحى بالموت
آبتسم لها
انما ما ردت له الإبتسآمه الا بنظرآت جفآ
آدم دخل الحمام " وانتو بكرآمه " اللي بجناحها وغسل وجهه وطلع
كانت جالسه وحاطه رجل على رجل وسآنده يدها على رجلها وحآطه يدها على خدها وتتأفف
آبتسم على شكلها طآلع يضحك
آدم بجديه : البندري انتي لازم ترجعين معآي البيت
البندري ببرود : مآ برجع
آدم : بترجعين اذا مو طيب تجين غصب
البندري بتحدي : مآ تقدر تغصبني على شي يآ .. يآ خآين
آدم بدآ يعصب : مو من مصلحتك العناد نصيحه
البندري : اعلا ما بخيلك اركبه وما رآح ارجع معك
آدم : البندري
البندري بتأفف : خير
آدم : الخير بوجهك بس صدقيني رآح ترجعين وغرورك بكسره " قآل بحده " كسرته مره مو صعبه اعيدها ثآني
البندري بتحدي رغم ان الخوف بدآ يتسلل لقلبها : ما تكسره ثآني صصعبه لأن غلطت مره وتعلمت من المره الأولى ومستحيل اكررها
آدم بنظرآت تحدي : هذا انتي تعيدين غلطة الأولى ونشوف وتأكدي انك بترجعين
طلع من الغرفه وصفق الباب ورآه
نزل وطلع بسرعه ..
وهو يفكر بطريقه يرجعها غصب للبيت
____________________________________________
في بيت ثآني
المها بخبث : آي خلاص يمه
ام محمد تبكي : المها يمه متأكده انه ما بتتضررين
المها بثقه : آيوه متأكده وروحي اسألي آبوي هو اللي بيقول لك
شذى تناظر المها بإحتقآر : آبوي يحتضر وانتي يآ حقيره تفكرين بوحده من خططك السآذجه مستغله الموقف " وقفت " انا عمري ما شفت ولا بشوف احقر منك ربي ينتقم منك
طلعت شذى جناحها وآرتمت على السرير تبكي بقهر
ابوها حاله ما يسر لا صديق ولا عدو
اما عند المها ما اهتمت لكلامها
اصلا معتاده على سماع هالكلام
وش خطتك هالمره يا المها ؟!
وش هو تفكيرك المنحط ؟!
الله يعين لا يكون يأذي آدم البندري هم باللي فيه كآفيين ..
________________________________________________
في اليوم التالي .. في المستشفى
تقلبت بضيق
فتحت عيونها بتثآقل كآن نآيم على الكنب
شكله يكسر الخآطر
غمضت عيونها تتذكر الأحداث
شعور الألم
الدموع تجمعت بعيونها
خانتها دموعها
حطت يدها على بطنها
انجود بنفسها : آسفه يآ خآلتي مآ قدرت احافظ على محمد مآ قدرت
انجود بهدوء قآمت ودخلت الحمام
وتسبحت وبدلت ملابس المستشفى
طلعت كان نادر صآحي
نادر بإبتسآمه : صبآح الخير
انجود : صباح النور
نادر : شلونك الحين
انجود ببرود : بخير
نادر : وانا تمام
انجود بدون ما تناظره : دوم
لمت ملابسها ومشت
انجود : آبرجع البيت
نادر وقف: بقوم اكلم الدكتور
طلع نآدر
انجود قعدت على السرير
تحس انها كآرهه نآدر بقوه
وتبيه يبعد عنها بأي طريقه
كتب لها خروج
ورجعو للبيت
اللي كآن هآآآدي بقوه
طلعو لجناحهم
نادر بهدوء : انجود
انجود بدون ما تلف : نعم
نادر : سألت الدكتور
انجود : وشو
نادر : اذا يمكن تحملين مره ثآنيه
قاطعته انجود : مآبي آحمل مره ثانيه ولا ثالثه ولا عآشره عيآل مابي
آنصدم بقوه : ليه
انجود : كييييييفي مآبي عيآل وخآصه لو كآنو منك
آنصدم نآدر زيآده
هذي انجود اللي حبها ؟!
ليه صآيره بهالجفا وهالأحآسيس البليده ؟!
________________________________________
مر عليهم وعلى حآلهم آكثر من اسبوعين
عند انجود ونآدر
نادر بعصبيه وهو مآسك انجود :
أنت منت اللي عشقته أنت أكيـد انسـان ثانـي ليه صرت بهالبـرود وبهالاحاسيـس البليـده ؟ وين حبك للزعـل ويـن العنـاد الأولانـي وين حنّية زمـان وفرحـة العمـر الرغيـده ؟
انجود تفك يدها منه : اللي قبل رآح يآخي فكني آآوف
آنجود متغيره 180 درجه
صآيره ثآنيه
مآ تنطآق عصبيه وتزعل على اي كلمه
ومجننه نآدر مآ تخليه يقرب منها ولا بأي حآل من الأحوال
حتى ما ترضى ينامون بنفس الغرفه وهذا اللي مجننه
يستغرب تغيرها ابد مو طبيعيه
طلع نادر من البيت كله
يحس كره حياته بسبتها
اما انجود ارتكت على الكنب وصارت تبكي
انجود بنفسها : يحسب فقداني لولدي شي سهل نادر والله احبك بس مابي اخسر ولد ثاني دام اخواني لحد الحين يبون الفلوس عبدالله حسن اكرهكم اكرهكم من كل قلبي
ربنا يكون معك جودي ..
_______________________________________
بنفس اليوم
دق آدم على نادر وقال له انه بيجي يآخذ البندري
نادر ما عارض وطلع يكلمها
البندري بعصبيه : ماني رااااجعه
نادر : بنو لا تزودينها علي ترا اللي فيني كافيني بيت زوجك مفتوح آدم تحت معك ساعه ونص تلمين اغراضك وتنزلين بدون نقاش ولا بيطلع يآخذك من شعرك انتي زوجته وهذا حقه
وطلع من الغرفه
قههههههههههر ..
البندري ارتمت على السرير تبكي وبنفسها : سويت اللي ببالك يآ آدم بس يا انا يا انت
قامت ترتب ملابسها رتبتهم اي شي ونزلت
كان نادر وآدم جالسين بس كل واحد منهم سرحان
البندري دققت بآدم مبين عليه انه مرهق من فتره مو قليله
ونحفان وشآحب
ما عاد بطلنا الوسيم اللي اول
تغير تغيير واضح
البندري : اححم اقضي
قام آدم وعطاها نظره تذبح ومشى
لحقته البندري وهي خايفه ششكل قلبه مليان منها واليوم مو معدي على خير
ركبت السياره بس ركبت ورى
آدم بصراخ :تعالي قدام
البندري : ماني جايه
آدم فتح بابها وسحبها : ماني سواقكم يا مدام
وركبها قدام غصب
انصصصصصدمت هذا مو آدم اللي تعرفه ابد
ركب آدم
آدم بعصبيه : ان شاء الله استانستي بإقامتك عندهم
البندري ببرود مع انها خايفه : ايه وبرجع بعد ما تطلقني
آدم بإستهزاء : احلفي والله متى تبين اطلقك تراني خدام تحت رجولك
البندري : آدم مالي عيشه معك انت خاين جد جد حثاله اصلا ما عندي مشكله على اي حال بقايا الكلب ما يآكلها غير الذيـ...
قبل لا تكمل كلمتها سكتها كف ..
آدم بعصبيه : خليه يذكرك من آدم كلمه زايده قسسسسسم بربي لأنسيك اسمك سامعه
سكتت البندري تداري تدموعها اللي يمكن تغلبها بأي وقت
مشى آدم بأخلاق زفت ..
الين وصلو للبيت
قبل لا تنزل
آدم بلهجة امر : اذا احد درى باللي صار ما تلومين الا نفسك اذا سألوك ليه طولتي قولي لهم عشان وفاة امك
نزل آدم ونزلت وراه
حمد ربه ان الصاله فاضيه
طلعو جناحهم
قبل تدخل البندري الغرفه الثانيه غير غرفتهم طبعا سمعته يناديها
البندري : نعم
آدم : وين لا يكون مخربطه بالغرف
البندري : لا بنام هنا
آدم بإستهزاء : لا والله جد من قال
البندري : آدم عن الإستهزاء
آدم : الغرفه " شدد " حقتنا
البندري لفت عليه : مو بكيفك
آدم : لا بكيفي وبعد ازيدك من الشعر بيت ابي آخذ حقي منك اليوم
البندري : آدم كفآيه حرآم عليك تبي تذلني كفايه عشت اكثر من 19 سنه ذقت فيها انواع الذل والهوان تبي تذلني زياده تعرفت عليك قلت يمكن يغير شي من حياتي من الذل اللي اعيشه بس طلعت غلطانه ما صار شي الا انك ذليتني اكثر واكثر
لان قلبه .. نظرات الضعف بعيونها تذبحه
تركها آدم ودخل الغرفه الأولى وسكر الباب
تنهدت براحه كبيره
ودخلت الغرفه الثانيه
_____________________________________________
كانت بالغرفه اليوم مزكمه وحالتها حاله
دخل وهو مبتسم وبيده ليموناضه
مده لها
انجود ببرود : مآبي
نادر بإستغراب : ليه
انجود بتأفف : لأن مابي يآخي اتركني يوه والله حاله كأنك لازق
نادر خلاص قفلت معه مو معتاد يهين كرامته بس انجود هانتها ومسسحت الأرض بها بعد
نادر بعصبيه : ما تبينه
انجود : اي جزء من لا ما تفهم
نادر ناظرها بقهر ورمآه على الأرض
انجود شهقت
نادر ناظرها بحده : لما تفكرين ترجعين مثل قبل عطيني خبر لأن شكل العيشه معك ما عاد تنطاق ابد احمدي ربك الله رحمك وما جاك الولد ولا كان بيجي معاق تماما مثل عقل امه خخ ولا ابي طبيعي عشان لا يجي " بحده " شاذ على خواله
طلع من الجناح بعد ما رمى كلامه عليها
انجود مصصدومه منه من كلامه بس ما تلومه
لأن اللي تسويه فيه كبيره هانت كرامته اكثر من مره وهي تعرف ان نآدر دوم يقول " اهين فلوسي ولا اهين نفسي "
هي كسرت هالقاعده
مرت ببالها اغنيه آدم .. على بالي
على بالي اكتب غنيه على بالي على بالي
تحكي ع اللي صاير فيي وشو غير احوالي
تحكي اللي مخبى بعيني كيف ضاعت منا الحنيه
حتى القلب اللي كاين طيب كيف ضايع من حالي
يرجع فينا الماضي شوي على بالي على بالي
اعرف شو اللي تغير فيي وقساني على الغالي
بعرف ما عتبان عليي عتبو على اللي كاين فيي
مش هيدا اللي قلبو حبو ولا خصو بحالي
لو فيي امسح لو الدمعه اللي زرعتا ع خدو
ضويلو بهالعتمه شمعه ورجع كل شي بدو
يرجع كل شي متل الأول على بالي على بالي
ما بعرف شو مخبي بكره وشو آخر الحكآيه
ياخوفي يبقى لي ذكرى بالأيآم اللي جآيه
مافيي اتصور انو عمري من دونو
وكأنو عايش هالدنيا ومش عايش لو هيدي النهاية ..~> آدري مكرره بس اعشق هالأغنيه وهالمغني ^___^
انجود لامت نفسها
هي تحببه تموت فيه بس كل شي فيها يبيه يبعد عنها
خلال الشهر والإسبوعين اللي مرو كانت تدعي على اخوانها من قلب
ما دريتي يا انجود على اللي صاير في اخوانك
__________________________________________
_________________________________________
مرت ثلاث ايام عليهم
نادر صآآر ينام في جنآآآآآآآح ام نادر ..
منال ملكتها بعد اسبوعين
البندري لا جدييييييد قاضيه حياتها هواش هي و آدم وعناد ينتهي بإنتصار آدم الساحق عليها ودموع ما تفارقها
رنده مادري كيف اوصف حالها نادرا ما تطلع من غرفتها
لوجين ملكتها بعد ملكة منال على طوول بإسبوعين
يعني استعداهم بيكون للثنتين
مره زحممممه ..
عند منال
مبررررررده ولا مفكره تتجهز له
على قولتها تخسى الا هو اتجهز له اخذ اللي يبيه مني ومافي شي اتعب نفسي عشانه
اما رشا اللي مستلمه التجهيز وهي اللي اقترحت لمنال الفكره بالأصل
رشا وهي ماسكه الاب : ششوفي شوو رايك
منال تبرد اظافرها وبدون ما تناظر الشاشه : حلو زوين
رشا : منووو طالعيه طيب
منال : يوه رشوو اعرف ذوقك واكيد حلو يا بعدي ليه اتعب نفسي
رشا تنهدت بضيق وكملت شغلها وهي تصمم الفستان
عند جودي وندوور
طلعت انجود من جناحها واخيرآآ من اول ما نزل الولد وما فكرت تطلع من الجناح
نزلت وهي تركض
انجود بصراخ : سسسسسسسسيتي
سيتي جاتها بسرعه : يس مدام
انجود : نادر وين
سيتي توها بتتكلم الا دخل نادر
نادر بصراخ : منووووووووووووول غلاي تعـ..
سكت لما شافها
نادر بإستهزاء : كان ما نزلتي
انجود سكتت
منال نزلت : هلا ندور ناديتني " سكتت ولفت على انجود " هلا جووووووودي يا حماره واحشتني من زمان عنك " ضمتها " حبيبتي الله يعوضك
انجود مسكت دموعها : آمين
نادر رفع راسه وطالعها وعطته ابتسامه خقق
ناظرها بإحتقار ولف لمنال
منال اللي حست الجو متكهرب بقوه
منال : اي نادر آمرني
نادر : ما يامر عليك عدو بس فيه شي جبته لك انتي طالبته من زمان هديه مني على الملكه
منال بتفكير : آمم شي طالبته من زمان امم لاب وجبت وفستان وجبت امم انكسيت كسوه جديده " سكتت شوي وصرخت بعدها " جبببببت لي iphone الجديييييييييييييييييييييد بعدي نادر ياعمررررررري
ركضت وضمته بقوووووووه
نادر : ههههههههههههههههههههه شوي شوي كسرتي ضلوعي
منال تناقز بهبال : وينوو
نادر مد لها مفاتيح السياره : بالسياره
سحبت المفتاح ورككككككض لبره
انجود تناظر تعامل منال ونادر مع بعض خانتها دمووعها وهي تتذكر اللي صار
الم يعتصر قلبها
ليه اخوانها مو مثل نادر
انتبهت من سرحانها بصوته الحنون يناديها
لفت عليه اشر لها " تعالي "
مشت له
يوم فتح يدينه ركضت لحضنه
وصارت تبكي بقوه
انجود وهي شاده بلوزته بقوه وتشهق : نادر آسسفه والله آسفه بس بس كل ما شفتك وشفت معاملتك لخواتك اتذكر اخواني خفت يطمعون من تالي ويرجع يصير نفس الشي لولدي مابي اخسسر عيال زياده ماحد حاسس بمعاناتي
حضنها بقوه وهمس لها : اوعدك يكون اول واحد وآخر واحد بحطك بعيوني واسكر عليك ولا اخلي عبدالله وحسن يقربون منك ولا يلمسون شعره منك حتى
انجود : نآدر آحببك والله آحبك
قبل لا يرد نادر جاهم صوتها بمزح : يمدحون جناحكم
انجود بعدت عن نادر ومسحت دموعها وقالت بمزح : والله شكلك ما تستاهلين الجوال
نادر : هههههههههههههههه وانا اقول بعد
منال ركضت : لااااااا خلاص
وركض لجناحها
نادر ابتسم لأنجود ابتسامه حلوه وطبع بوسه على خدها
الله يخليكم لبعض .. ويبعد عبدالله وحسن عن طريقكم ..
__________________________________________________ _
في بيت ابو حسان ..
في الصاله ام محمد و المها يبكون ..
كانت ام حسان ولوجين والبندري بالصاله
ام حسان بهدوء : الله يعينكم يا ام محمد صدقيني حاسه باللي تحسيه
المها ردت عن امها : محد بيحسن باللي نحسسه ابد
ام حسان بتعاطف : طيب فيه شي اقدر اسويه
ام محمد بتوتر مسحت دموعها : ابو محمد يقول اذا مت ابي أأمن على بناتي
ام حسان بإبتسامه : صدق والله هم البنات للممات
ام محمد : والمثل يقول اخطب لبنتك قبل ولدك
البندري شدها الموضوع وحست ان مدخلين آدم بالسالفه
ام حسان : اي والله صادقه
ام محمد : انا منحرجه اطلب منك يا ام حسان وابو محمد كان وده يكلم ابو حسان بس ما راح يقدر تعرفين جاه " خنقتها العبره " شلل نصفي
ام حسان : افا عليك لا تحرجين واطلبي وان شاء الله اقدر اسويه
ام محمد بألم : نخيتك يا وخيتي ابي آدم والمها يرجعون
البندري بصرآخ : مسسسسسستحيل لا مافيه
الكل التفت على البندري
البندري تكمل بصراخ : توقعت اصلا ولا ما راح تجون من هينا والطريق وآنتي " تكلم المها " ترمين نفسك على رجال متزوج جد مذله
المها وقفت : مذله اي مذله آدم كان لي قبلك
البندري : انا قايله لك لو تحبين السما ما خذتيه
المها بتحدي : بآخذه وانتي تطالعين بعد
البندري بتحدي اكبر : ما بتقدرين اصلا فاشله مثلك تقدر ترجع لآدم بعد ما ذلها
المها انقهرت : وفاشله مثلك يتيمه مدري امها مع كم واحد غلطانه من قببببببل وياما تحت السواهي دواهي ويمكن مو اخت صديق عمي بعد ههههههههههه مسسسسسكينه آدم اخذك رحـ...
سكتها كف من البندري
البندري بألم : امي اششرف من الف وحده من امثالك يا حقيره

يتبع ,,,,

👇👇👇
تعليقات



    حجم الخط
    +
    16
    -
    تباعد السطور
    +
    2
    -