أقسام الوصول السريع ( مربع البحث )

بداية

رواية عذبتني باسباب فرقاك -39

رواية عذبتني باسباب فرقاك - غرام

رواية عذبتني باسباب فرقاك -39

في بيت ابو مي
كانت قاعده يم امها وتطالع التلفزيون بدون ما تنطق كعادتها
دخل عليهم ابوها وهاني السلام عليكم ..
أم مي وعليكم السلام ..
ابو مي راح قعد يمها وحضن بنته من جتوفها شلونج بابا ؟؟
مي ابتسمت بحزن وهزت راسها انها بخير
هاني راح قعد على الطرف الثاني وباسها في خدها ميووو ؟؟
مي دارت ويهها له بمعنى شنو ؟؟
هاني وهو حاط يده على يدها من باجر تردين دوامج ؟؟؟
مي فتحت عينها وهزت راسها بالنفي
هاني وعيونه في عيون ابوه اي انا لازم ارد اشوف حلالي هناك ... صارلي سنة تقريبا تارك كل شي وقاعد معاكم ..
أم مي نطت لا .. سفر لا .. ما في .. انا ما صدقت على الله ترجع ..
هاني وهو يغمز لابوه خلاص .. عيل اتزوج .. انا ما اقدر اقعد هني بدون زواج ..
مي ابتسمت بفرح
أم مي بانت التهاليل على ويهها هذي الساعة المباركة يا ولدي .. خلاص من باجر اخطبلك اللي تبيها بس انت أشر ..
هاني أشرت وخلصت ..


يتبع


هاني أشرت وخلصت ..
أم مي وقفت على طولها من هذي ؟؟
هاني وعيونه على مي دكتورة لجين بنت خالة مريم رفيجة مي ..
أم مي بصراخ لا والله حشى منت صااحي ..
هااني انااا ؟؟!!
أم مي عيل انا .. شقاصرك عشان تاخذ وحده مطلقه ؟؟
هااني ماما ..هه شنو هالتفكير الغلط .. يعني انا اللي توني قاعد اكون نفسي .. انا بعد مطلق .. ولا نسيتي ؟؟
أم مي دور على اي وحده غيرها انا ما عندي مانع .. بس هذي لا .. انت ما شفت اهلها اشلون فقاره وعلى قد حالهم .. شتبي الناس تقول عني ماخذه لولدها وحده مو من مستواهم .. لا يا هااني ..
ابو مي منى انتي ما تيوزين .. ما كفاج حالة البنت .. تبين تقضين على الولد بعد .. خلاص بابا خبرهم اني بروح معاك اليوم وبنخطبها ..
ام مي بس هذول منتفين .. ما عندهم شي .. ابوها مدرس متقاعد وهي دكتوره بأول حياتها اشلون تبيني اخذها لولدي
ابو مي خلاص يا منى انتي ما تشبعين فلوس .. عندنا اللي مكفينا وزياده .. شوفي وصلتي بنتي لوين حراام عليج .. أكا ريلها صار مليونير وبعد مو عاجبج .. خلاص خلي عيالي على راحتهم ..
ام مي اففففففف .. واذا ما خطبتها لك .. شبتسوي ؟؟
هاني ولا شي .. برد من مكان ما ييت وبتزوج أجنبية مره ثانية .. وما بتشوفيني الا كل سنتين او ثلاث مره .......
ام مي بس .. بس قطيعة يقطع السفر والغربة .. خلاص بروح اخطبها وامري لله ... شهالنسب اللي يفشل مو كافي علينا هذي المعلقة ..
مي تحسست من كلمة امها وانسحبت على طول راحت غرفتها قفلت الباب عليها طلعت صوره ونشرتهم على السرير وقعدت تبوسهم وحده وحده تصيح بصمت ودموعها على خدها وبنفسها بدور .. اشتقتلك حبيبي .. اشتقت لضحكتك بس ما اشتقت لدمعتك .. ما كنت ابي اشوفها بيوم بس انت حبيبي . . خربت حياتنا وعفستها فوق تحت .. ليش سويت جذي يا بدر والله انا كنت بين يدينك لو طلبت مني اي شي ما راح اردك .. حتى لو ما سويت لي عرس ما كنت ابي شي غيرك .. ابي قربك .. بس كل شي راح وانتهى يا بدر .. كل شي مات .. خمس شهور كفيلة تنسيك انك متزوج اصلا...
كان قاعد على مكتب مريم كالعاده دخلت عليه ساره بفوضتها بدور .. هذول يحتاجون توقعيك ..
بدر رفع راسه شنو هذول ؟؟
ساره قعدت على الكرسي قباله عقود المستأجرين ..
بدر ساره مالي شغل .. بس ترد مريم هي تتصرف ..
ساره شنو هو بكيفك يعني .. مريم مسوية لك توكيل تدير كل شغلها .. ولازم توقعهم ..
بدر افففففففف .. شهالبلشة .. زين خليهم بشوف العروض وبختار الاحسن ..
انطق الباب
بدر بجدية تفضل ..
دخلت نادية مستر بدر .. مستر يوسف برى يبي يشوفك ..
ساره من سمعت اسمه شالت عمرها تبي تطلع بالوقت اللي هو دخل عليهم شافها وما كان متوقع يشوفها حس بعيونه ترمش وابتسامة ساحره مرسومة على ويهه حبيبي شلونج ؟؟
ساره ارتبكت طول هالشهور وهي تحاول تتهرب منه ما ردت تبي تهرب كعادتها وهو تمسك بذراعها وين رايحه ؟؟
بدر انحرج وانسحب من المكتب وهو حامل تلفونه بيده
يوسف ابتسم لها ما اشتقتيلي ؟؟؟
ساره تتصنع اللامبالاه وتحاول تتعداه وتطلع
بس هو تلحقها وحط يده على الباب وبصوت حزين ساره ؟؟ لمتى ؟؟ حرااام علييج انا عرفت غلطتي واعتذرت شتبين أكثر تبين أموت بعدين تسامحيني ..
ساره بعفوية اسم الله عليك ..
انتبهت لروحها ودارت بنظراتها عنه
اما هو خلاص ما صدق انها تنطق وتقول كلمة تبرد قلبه مسك يدها وباسها وصار يمررها على خده وعيونه على عيونها اللي تحاول تبعدها عنه قد ما تقدر
ما كانت تدري ليش ما سحبت يدها وطلعت عنه .. يمكن صج اشتاقتله
يوسف حط اصابعه على ذقنها ودار ويهها وهي تحاول تلفه عنه غصب بس هو ما يئس حط يده على فكها وثبت راسها لقى الدموع تجمعت في عيونها واستعدوا للنزول
انصدم وشال يده ببرود وطاحت في الهوا لهدرجة كارهتني يا ساره ؟؟ ما تبين اقرب منج ..
ساره نزلت دموعها خلاص ودارت ويهها عنه مو ما قدر ترد عليه ...
تلحق دمعته ومسحها بطرف خنصره وسحب نفس طويل خلاص دامج نسيتيني .. انا بعد لااازم انسااج ..
ومسك قبضة الباب بيطلع
ساره ما اتحملت ضمته من خصره وقعدت تصيح ما نسيتك حبيبي .. ولا عمري بقدر انساك ..
يوسف للحين يده على قبضة الباب ومنصدم صارت انفاسه سريعة وشهقاته عاليه وعيونه حمرت بالدمعة المحبوسة
ما حس على عمره الا لما شالت روحها وفتحت الباب وطلعت وهي ماسكة الدمعة اللي على رقبتها
طلع وراها بخطوات سريعة والكل كان يشوفه دخل مكتبها وسكر الباب
ساره كانت عاطته ظهرها ما نسيتك يا يوسف .. بنفس الوقت ما اصلح لك
راح مسكها من ذراعها ولفها واخذها بحضنه ما ابي اسمع شي .. ابيج تناديني .. اشتقت اسمع اسمي بصوتج ..
ساره بصوت مخملي حزين قريب للهمس يوسف ..
يوسف غمض عيونه يتنفس مو قادر حاس بكتمة على صدره آآآآآآآآآآآآه .. ياروح يوسف .. وقلبه .. وحياته .. ودنيته انتي ..
ساره وبعدها بحضنه يوسف ..
يوسف بلهفة بس .. بس لا تناديني يا روحي .. اخاف يوقف قلبي .. خايف اكون بحلم ..
ساره دموعها بدت تبلل قميصه يوسف ...
يوسف ضمها بقوه حبيبتي .. اشتقت لريحتج ولصوتج .. اشتقت لكل شي فييج ..
ساره رفعت روحها يوسف اسمعني .. اانا ما اصلح لك .. انا ما اصلح لاحد ..
يوسف حط يدينه على خدودها وباس جبينها من قال هالحجي ؟؟
ساره ضمت شفايفها انا .. والناس .. والكل .. يوسف انا ما اشرفك بشي ..
يوسف ابتسم وباسها بنعومة على شفايفها وهي انصدمت من حركته اول مره يسويها ما ابي اسمع هالحجي .. ما ابي شفاتج الحلوه تنطق مثل هالكلام .. انتي لي .. وانا مستعد الحين نتزوج وما يهمني احد .. لي بروحي فاهمة ..
ساره حطت يدها على يده وشالتها بهدوء وباست راحة يدينه ودموعها نازلين على شفايفها يوسف .. انا اهلي.......
قاطعها بحنان انا اهلج ..
ساره وهي تشاهق بصمت والناس .......
قاطعها بلهفته عليها انا ناسج .. ودنيتج .. وكل شي تبين ..
ساره وعيونها في عيونه بس اذا انت رضيت فيني .. اهلك ما بيرضون ..
يوسف ما يهمني بالدنيا غيرج ... ساره وافقي وخلينا نتزوج .. انا ابيج محتاجلج حبيبتي ..
ساره ابتسمت ورمت روحها في حضنه اخاف تندم ...
يوسف بندم اذا فارقتيني أكثر .. اذا ضيعنا عمرنا أكثر واحنا بعيدين عن بعض .. ساره انا أحبج وابيج أم لعيالي وافقي حبيبتي ..
ساره رفعت روحها من حضنه ومسحت دموعها انت متأكد ؟؟!!!!!
يوسف متأكد .. بس انتي قولي اي ..
ساره ابتسمت اي .. موافقة .. ابي اتزوجك ..
يوسف من فرحته ما حس على روحه حضنها بقوه وحملها وصار يدور فيها وهي رافعه ريلها الثنتين وتضحك بصوت عالي مو مصدقة
ومن فرحته طلع من مكتبها وصار يصرخ ويقول للموظفين انها خطيبته وبيتزوجها والكل صار يبارك لهم ويصفق لهم
بعد ما شهدوا على أول لقاء لهم لما تهاوشوا جدام سكرتيرة مكتب مريم الحين شابكين يد بعض ويعلنون خبر زواجهم لكل الموظفين كأحباب مو أعداء


يتبع


بعد ما شهدوا على أول لقاء لهم لما تهاوشوا جدام سكرتيرة مكتب مريم الحين شابكين يد بعض ويعلنون خبر زواجهم لكل الموظفين كأحباب مو أعداء
بدر كان يشوف سعادتهم يبتسم طول عمره كان بعيد عن خواته بس لما شاف ساره يدها بيد حبيبها ابتسم ودخل مكتب مريم .. حن لها مو قادر يتحمل .. بس اللي مصبره انه يعرف اخبارها من اخوها وانها بخير ..
أمير من بعد اللي صار كل يوم الظهر بعد ما يطلع من المستشفى يروح ستاربكس ويقعد هناك للعصر وبعدها يروح الشركة للمغرب
دخل المول كعادته وحامل شنطة الاب توب على جتفه ونظارته الشمسية على عيونه اختارله طاوله وقعد هالمره برى في المقاعد الخارجية مع انه ما يحب الازعاج بس الكوفي كان مليان طلب له طلبه اليومي بلاك كوفي ورمى بشنطته على الطاولة ..
فتحها وطلع منها الاب توب وشغله
بالوقت اللي كان يفتح وصل الويتر حامل بيده الكوفي والماي وحطاهم له على الطاوله
أمير ابتسم ونزل عينه على الاب توب ابتسم من خاطره ومد أصابعه يتحسس الصوره اللي على السكرين كانت عيونه تلمع مثل كل يوم متعود يشوفها أول ما يفتحه يرتاح خاطره ويتنهد وداخل قلبه وينج حبيبتي .. اشتقتلج .. تعالي وقولي في ويهي انج ما تحبيني .. مستحيل اصدق كلام غير .. انتي تحبيني يا مريم .. انا متأكد بس انتي وينج .. يااااربي اشلون عايشة وينج .. مريم خاطري اشوفج لو من بعيد .. ما بضايقج ولا بزعجج بس بشوفج ..
فتح الايميلز يرسل تقارير المرضى اللي عنده لمستشفيات برى ويستلم منهم الردود ..
بس ما شبع منها نزل صفحة الويب وقعد يتأمل ملامحها كانت صورتها لما كانوا بكندا مريم كانت مسوية لها ثنيتين وقدلتها على عيونها كانت لابسة ثياب السكي لانهم رايحين يتزلجون على الثلج كانت لابسة قبعة ريش أبيض جنان على شعرها الاسود وصايره منتفخة من الثياب وخدودها محمره من البرد وشفايفها جافة كانت لابسة نظاره شمسية رمادية شفاف واقفة ومايلة براسها بدلع وتأشر لامير اللي كان يصورها
لمعت عينه بدمعته وهو سحب نفس ومسح ويهه كامل عشان محد ينتبه له وبنفسه ياربي .. شسوي بالشوق اللي ما كل قلبي .. ياريتني صج يا مريم اقدر انساج .. ياربي ارحمني برحمتك .. ابي بس اتطمن عليج حبيبتي .. انتي شقاعدة تسوين الحين ؟؟ مع من قاعده ؟؟


نزلت من الدرج الكهربائي ونظارتها على عيونها وشعرها رافعته ذيل حصان وواصل لنهاية ظهرها و بطنها قدامها منفوخ كانت لابسة فستان زهري قصير لفوق الركبة ورابطة بسير ورى ظهرها وبريلها شوز فلات مثل لون فستانها كانوا اللي يشوفونها يبتسمون لها وبعض الاجانب يلمسون بطنها وهي فرحانة أغلب وقتها تسولف مع البيبي وكأنه صديقها .... ولما تشتري له شي تاخذ رايه أول .. كانت تدخل المحلات ولما تشتري اي قطعة تحطها على بطنها وتوقف جدام المنظره تتأمل نفسها وتتمايل بدلع كانت خدامتها تمشي وراها وحامله الاجياس عنها وهي طالعة من محل وداخلة في محل مشت لحد ما تعبت
لفت عيونها على خدامتها خلاص انا تعبت خلينا نرد الشقة
I'm so tired Come let's go back to the Flat
الخدامة yes .. ma'am
مشت مريم جدام الكوفي والخدامة وراها بالوقت اللي أمير رفع الكوفي يرتشف منه
صارت عيونه ترمش ورى بعض وخفقات قلبه تتسارع هو ما شافها بس شاف شعرها صار يتنفس بصعوبة شعرها مثل شعر مريم
غمض عينه وفتحها مره ثانية لا أكيد تهلوس يا أمير .. أكيد رجعت تهلوس .. هذي مو مريم ..
وقف على طوله وجسمه صار كله يرجف حتى شفايفه مو قادر يثبتهم
مريم لفت عشان تركب الدرج الكهربائي وانصدمت لما شافته لدرجة حتى نظارتها طاحت من ويهها حطت أصابعها على فمها وصارت تتنفس بصعوبة
أمير مو قادر يستوعب .. هالمره صج هذي مريم بس اشلون .. شافها وشاف عيونها .. تلاقت عيونها بعيونه طاحت عيونه على بطنها هني كانت المصيبة هني كانت الفجعة حامل وبطنها كبير يعني حامل من زمان وهي حامل .. مريم شافت عيونه على بطنها حطت يدها على بطنها وكأنها خايفة على البيبي منه غص بريقه واختنق ..
ترك كل شي أغراضه والاب توب والبوك حتى سويج السياره لما قام طاح على الارض رفع الطاولة وركض مــــــــــــــــريــــــــــــــــــم .. وقـــــــــــــــــفــــــــــــــــي .. مــــــــــــــــــــريــــــــــــــــــــم
بس مريم اعتفست ملامحها وصارت تشاهق حطت يدها على بطنها وسرعت خطواتها على الدرج تبي توصل بسرعة وتنحااش منه .. وتروح تنخش بأي مكان ما يشوفها فيه ..
أمير كان يبي يوصل لها بسرعة بس ناس وايد بينه وبينها .. يبي يتعداهم بس محد سامح له يطوف .. كل اللي يسويه انه يصرخ مريم .. مريم لا تروحين .. مريم ..
مريم وصلت للطابق الثاني واختفت عن انظاره
أمير صار يدورها بكل مكان .. عيز وهو يدور عليها أكثر من ساعتين وهو يلف المجمع كامل لحد ما يأس ورجع مره ثانية للكوفي ياخذ اغراضه .. الا اتفاجئ بالسكيورتيز ماسكين الخدامة ..
شافها وتذكر انها كانت معاها تنهد براحة وقال للسكيورتي يخلونها وانها خدامته وخلوها
أمير اخذ الاجياس اللي بيدها وفتحهم What's This ??
الخدامة خايفة موقادره تنطق
أمير طلع منهم ثياب بيبي ورضاعات وجوارب صغيره كلها باللون ابيج والاصفر والاخضر
دخلهم مره ثانية في الجيس ومسك الخدامة من كم قميصها Do you work with Ms. Mariam ??
الخدامة هزت راسها بالايجاب
أمير يطالعها بقرف How long have you've been working with her ??
الخدامة تهز راسها وتأشر لامير بأصابعها Only two months
أمير بدت تفلت أعصابه Is she pregnant ?
الخدامة هزت راسها بالايجاب
أمير تنرفز كل ما يسألها شي هزت راسها In any given month is now ??
الخدامة نزلت راسها وسكتت
أمير كان وده يذبحها رفع راسه وحط يده على شعره وغمض عينه .. مو داري شيسوي .. حمل أغراضه وخله الخدامه تاخذ الاجياس وتمشي وراه .. ركب سيارته معصب وكل شوي يضرب الدركسيون بقوه ... شكلها وهي ماسكة بطنها مو مفارق عيونه .. عيونه حمرت دمعته متحجره مو مصدق اللي شافه قام يصرخ مريم اشلون .. انتي اشلون تحملين .. اشلون تحتفظين فيه .. على حساب حياتج .. مريم آآآآآآآه مريم ليش سويتي فيني جذي .. مريم انا حبيتج وكنت اسوي المستحيل عشان احافظ على حياتج .. عشان هذا اللي في بطنج خليتيني ورحتي عني .. ليش يا مريم .. انا شقصرت عليج فيه .. عطيتج روحي وحياتي .. سويت المستحيل عشان ارضيج واسعدج .. خليتيني .. اربع شهور .. خليتيني .. عشان هذا اللي في بطنج .. لكن انا اوريج يا مريم بس ألقاج .. اي لازم ألقاج ما يصير تولدينه .. هذا البيبي ما يصير ينولد ..
اخذ تلفونه وهو للحين معصب ويصرخ ألو ساره .. اتصلي على مي خليها تيي عندكم البيت .. ابيكم كلكم ..
ساره كانت قاعده مع يوسف وبدر وفاطمة يطالعون تلفزيون والكل انصدم من صراخ أمير ...
يوسف شصااااير ؟؟؟
ساره ما ادري .. سمعتوه اشلون يصرخ .. الله يستر .. خلوني اتصل لمي خلها تيي ..
بدر من سمع اسم مي قام من طوله بينسحب
ساره مسكته وقعدته وهي تكلمها مي .. تسمعيني صح ؟؟ تعالي بسرعة هني .. خلي احد يوصلج .. ضروري لا تتأخرين ..
مي اخترعت شالت أغراضها وبدون ما تسأل عن أحد طلعت من البيت .. وبخمس دقايق وصلت بيت مريم لان قريب من بيتهم ..
اخترعت كان الكل متجمع هناك ما شافت بدر لانها كانت واقفة بالنص وهو قاعد على الكرسي اللي وراها
كانت تهز راسها لساره تبي تفهم السالفة
ساره راحت وقفت لها وباستها وحضنتها هلا حبيبتي .. سوري خرعتج .. بس أمير الله يهداه متصل يصرخ ويقول اتصلي على مي خليها تيي
مي عبست بملامحها وحطت يدها على صدرها بس ما نطقت بمعنى شصاير خافت بينها وبين نفسها ان عرف بموضوع الحمل
ساره لفتها على بدر ما تبين تسلمين عليه ؟؟
مي شافته وصارت الدنيا تلف فيها راحت على اقرب كرسي وقعدت وطاحت شنطتها من يدها
بدر حس بصدمتها وانها ما تبي تشوفه قام يبي يمشي الا وأمير داخل عليهم والخدامة جدامه ودافعها بقوه والاجياس اللي بيدها طاحت على الارض وتنثروا الاغراض اللي فيها ..
والكل انصدم من الاغراض اللي تنثروا على المكان
مي عرفت انه عرف نزلت راسها وسكتت
ساره انصدمت راحت بخطوات هادية ونزلت على الارض وشالت الاغراض تطالعهم اللااااااااااي .. هذول حق من .. يوسف شوفهم .. يننون ..
أمير سحبهم من يدها وقطاهم على مي
خلاها تخترع وترفع راسها
بدر انقهر من حركته أمير شفييك ؟؟ ينيت ؟؟
أمير بصرااخ هستيري أكيد .. تبون فيني عقل بعد اللي شفته ..
ساره وقفت مو فاهمه شي وعيونها على يوسف شنو اللي شفته ؟؟؟
أمير بصرااخ شفت مريم .. مريم حامل .. تعرفين يعني شنو ؟؟ انحاشت مني لانها حامل راحت وخلتني عشان هذااا .....
غمض عينه يبي يهدي أعصابه عشان البيبي اللي في بطنها ..
فاطمة بفرح صج والله .. مريوم حامل .. واااااااااو .. خبر يونس
أمير انقهر من الفرحة اللي بعيونهم انتوا بالله ما تقولون لي على شنو فرحانين .. على موتها .. مريم اذا واصلت هالحمل بتموت .. الوريد اللي بقلبها بينفجر .. وبتمووت .. تعرفون يعني شنو تموت .. انت يا يوسف حبيبتك بحضنك .. وانت بعد يا بدر مرتك مهما طال زعلكم بترد لك لانها تحبك وتبيك .. بس انا تخلت عني عشان هذا اللي في بطنها ..
راح لمي ليش يا مي ؟؟ ليش ما قلتيلي ؟؟ مريم بتموت .. انتي تبينها تموت ..
مي دموعها على خدها هزت راسها بالنفي ونطقت لاااااا .. ما ابيها تموت .. بس انا ما ادري ان الحمل بيكون خطير عليها جذي .. محد قال لي .. كانت فرحانة بالحمل .. قالت لي لا تنسوني انا مضطره اروح .. ودعتني وقالت بس تستقر بتتصل ولا اتصلت .. ترجيتها تاخذني معاها ننطر البيبي مع بعض بس هي ما رضت ..
أمير راح قعد على ركبه مواجه مي مي حراام عليج حبيبتي بتروح مني وانتي طول هالاشهر ساكته .. انا ادري انج آخر وحده شفتيها بذاك اليوم ..
وقف وحط يدينه على راسه مريم بتمووووت .. تعرفون يعني شنو بتمووووت .. قلبها ما يتحمل ..
بدر راح له صلي على النبي .. أكيد بنلقاها .. لا تسوي جذي بنفسك
يوسف راح لاخوه ومسك يدينه اوعدك نلقاها .. بس انت هدي اعصابك ..
أمير بنبرة مكسورة مريم بتموت ما بيتحمل قلبها ..
وصارت عيونه تنزل دموع على غير عادتها وبنظرات حزينه محد كان متعود يشوف دموعه بس اذا الشي يخص مريم مو بس ينزل دموع عينه الا يفديها بعمره كله بطنها كبير .. باين عليها بنهاية حملها .. يعني قربت تولد .. يعني قربت تموت ..
فاطمة حضنت مي وقعدوا يصيحون
وساره في حضن يوسف بعد تصيح ما توقعت تكون مشكلة مريم كبيرة جذي ..
بدر ربت على جتفه خلنا ندور عليها كلنا .. هذي خدامتها ؟؟
أمير هز راسه بالايجاب ونزله مره ثانية
بدر راح لها You know where's she live ؟؟
الخدامة هزت راسها بالايجاب والكل اتفاجأ
بدر ابتسم ومسك يد أمير يالله نخليها تدلنا على بيت مريم .. ان شاءالله نلقاها هناك ؟؟
أمير تفائل ومسح ويهه وقام وقف على طوله
يوسف حمل أغراضه يالله انا بعد ياي معاكم ..
طلعوا من البيت ثلاثتهم ومعاهم الخدامة طبعا ... وأمير كله أمل انه يلقاها ويتلحق حياتها قبل لا يفوت الوقت ويعيش الباقي من عمره بحسرته ...

ابي راااااااايكم
وتوقعاااااتكم
؟؟؟؟؟؟؟؟؟
تتوقعون يلقون مريم ؟؟ وأمير يتلحق حياته ؟؟ وينهي حملهاا ؟؟ ولا ما بيلقاهاا وبيتعذب باقي عمره بعيد عنهاا .. تتوقعون مريم تموت اذا واصلت هالحمل للنهاية ؟؟
سارة و يوسف بتستمر سعادتهم وبيتم زواجهم ولا بيطلع لهم شي ينكد عليهم ويخرب فرحتهم
بدر بيحاول مع مي ولا خلاااص فقد الامل انها ترجع له
وينفصلون كل واحد يروح في حاله ويعيش الباقي من حياته بعيد عن الثاني
تتوقعون ينجح هشام باللي قااعد يسويه وياخذ مي من بدر ؟؟

الجزء الثامن والاربعين

بدر ربت على جتفه خلنا ندور عليها كلنا .. هذي خدامتها ؟؟
أمير هز راسه بالايجاب ونزله مره ثانية
بدر راح لها You know where's she live ??
الخدامة هزت راسها بالايجاب والكل اتفاجأ
بدر ابتسم ومسك يد أمير يالله نخليها تدلنا على بيت مريم .. ان شاءالله نلقاها هناك ؟؟
أمير تفائل ومسح ويهه وقام وقف على طوله
يوسف حمل أغراضه يالله انا بعد ياي معاكم ..
طلعوا من البيت ثلاثتهم في سيارة يوسف ومعاهم الخدامة طبعا ... وأمير كله أمل انه يلقاها ويتلحق حياتها قبل لا يفوت الوقت ويعيش بحسرته ...
أمير منزل راسه ومسنده على الدريشة ويتكلم بحزن ما حسيت عليها اشلون كانت حامل وانا ما انتبهت .. اشلوون .. والله بطير عقلي مني .. بس اذكر آخر يوم كانت تعبانة ولما قلت لها بوديج المستشفى .. راحت وخلتني .. الحين عرفت يا مريم ليش رحتي وخليتيني .. بس انا شكيت .. اي صح .. حسيت شي غريب برحمهاا وهي كانت تحاول تتهرب مني .. افففففف .. اففففففف يا مريم تعرفين حالتج وتنحااشين ..
يوسف يتلفت عليه اي .. اي .. انا بعد اذكر مره .. خذت سيارتي ..
أمير يقاطعه اي صح يوم اللي رديت من السفر .. حتى استغربت انه سيارتك عندها ..
يوسف اي كانت تعبانة داخت بالشركة ولما قلت لها شفيج .. قالت لي دخت لاني ما كليت شي .. وكان ويهها أصفر .. حتى لما سألتها أمير شافج جذي .. قالت لي أمير مسافر .. ورحنا نشوف ساره .. وهي قالت بتروح تاكل وبترد .. وانا غفيت شوي يم ساره ويوم قعدت ما لقيت سويج سيارتي .. اتصلت لها .. الله وكيلك ما فهمت منها شي كانت كل شوي تضحك حتى انا استغربت .. الصبح كانت متنرفزه والظهر تضحك وفرحانة ..
أمير كان داير راسه ويسمعه وهو فاتح عينه يعني بيوم اللي رديت من السفر .. عرفت انها حامل ؟؟ يعني الحين يمكن بالسابع ولا الثامن .. وانا اقوول شفييها تحن على سالفة الحمل أثاريها كانت تجيس نبضي .. تبي تشوف ردة فعلي ..
بدر كان مندمج معاهم بالسوالف وقاعد ورى أمير وانت شنو كانت ردة فعلك ؟؟
أمير تنهد بضييق آآآآآآآآآه .. شقولك يا بدر ؟؟ صرخت عليها وحذرتها ما تفتح الموضوع جدامي .. قالت لي زين واذا صار .. قلتلها ينزل طبعا .. انا والله خايف عليها .. مريم عايشة على وريد واحد وضخ الدم كله على جهة وحده ...
تغير صوته وغلب عليه الحزن وهذا غير مصيبة الثقب .. ما راح تتحمل ..
بدر زين والحين شبتسوي ؟؟
أمير شابك اصابع يدينه ولام راسه فيهم ما في الا حل واحد .. يطلع الجنين بقيصيرية الحين .. قبل ما يكبر أكثر ويسحب دمها ويضعف عضلات القلب أكثر .. اصلا ما بتكمل حملها .. اللي في حالتها نادرا ما يوصلون لنهاية حملهم وانا هذا اللي خايف منه.. اخاف تولد قبل لا ألقاها .. والله تموت ما تتحمل الطلق .. قلبها يوقف ..
بدر يربت على جتفه هونها وتهون .. ان شاءالله تلقاها .. وتقوم بالسلامة .. وتشوف ولدك ولا بنتك بخير ..
أمير ما علق دار ويهه للشارع وسكت .. تفكيره بس بمريم هالوقت يبي يوصلهاا بسرعة وينقذها من اللي هي فيه ..


في بيت مريم
ساره رايحة راده على كبر الصاله اففففففففففففففف ... ياااارب يلقونها ..
مي بصيااح انا خايفه تمووت ..
ساره دارت ويهها عليها وصرخت منج يااااا مــــي .. انتي تعرفين حتى ما فكرتي تقولين لي .. انتي حتى ما قلتيلي انج تتحجين .. وانا طول هالفتره وانا قاعده بروحي .. محتاجة لوحده فيكم بس انتي ومريم كل وحده فيكم انانية أكثر من الثانية .. فكروا فيني على الاقل .. مو انا رفيجتكم .. اختكم .. ربينا مع بعض .. كبرنا مع بعض .. مريم اختفت فجأه وحضرتها حتى ما فكرت تكلمني .. وانتي .. شوفي بأنانيتج وين وصلتينا .. اذا ما تبين بدر .. اوكي تطلقي .. بس لا تسوين جذي ...
مي وقفت مصدومة من الكلمة اللي قالتها ساره سااااااااره انتي شتقوليييييييييين ؟؟؟
ساره راحت وقفت في ويهها ومسكتها من ذراعينها بالقوة تطلقي يا مي .. تبيني اقولها جم مره ؟؟ تطلللللللقي .. طلبي الطلاق وفكي العالم .. مو حالة اخوي بيموت وهو يتعذر منج .. وانتي مو هامج ..انا ما صدقت على الله يتزوج وينسى مريم .. تقومين انتي وتبهذلينه معاااج .. ترى والله ما تسوى ..
مي صارت تشاهق وهي تأشر على نفسها ساره .. انا احبه اشلون تبيني اطلب الطلاق .. اشلوووون .. اشلون اطلب منه يطلقني .. انا ما اقدر اعيش بدونه ..
ساره خلاص عيل اسمعيه .. كلميه .. رديله .. حرااام عليج ..
مي غرقت عيونها بدموعها المكتومة ساره .. بدر خانني .. ياب وحده غيري في بيتي .. ورقد معاها على فراشي .. انتي لو مكاني شبتسوين ؟؟ بترضينهاا على نفسج ؟؟
ساره بعصبية لو انا مكانج مستحيل اسوي اللي انتي قاعده تسوينه بعمرج ..
راحت وقعدتها وقعدت يمها مي حبيبتي .. انا اعرفج انتي قبل ما اعرف بدر انتي اختي مو بس رفيجتي .. ورفيجتي قبل لا تصيرين مرت اخوي ... مي فكري انتي بذاك اليوم كنتي قاعده تنطرينه .. تنطرين منه اتصال مثل كل يوم .. بس من ياج ذاك المسج طرتي طيران .. يعني بالعقل الحين بييب وحده بيته بيدز مسج على تلفونج وبيقولج تعالي ..
مي حطت يدها على راسها وهي تفكر هاا ..
ساره ابتسمت وحست براحة انها بدت تحس وتفكر وتشجعت انها تفتح عينها اكثر شفتي اشلون يا مي .. انتي حتى ما فكرتي فيها .. يوصلج مسج بالوقت اللي بدر يكون في بيته وياخذ حمامه .. وانتي تروحين بسرعة بدل ما تفتحين الباب .. تلقين وحده اللي تفتح لج .. ما شاء الله .. تقولين انها كانت تنطرج ..
مي صارت تنزل دموعها وهي تهز راسها بالنفي مو مصدقة
ساره قربت منها اكثر وحضنتها من جتوفها مي .. انتوا احد كان مخطط يعفس حياتكم ويخرب زواجكم .. زين قوليلي الرقم اللي ياج منه المسج تعرفينه ؟؟
مي كانت تتذكر هااا .. لا .. لا .. ما اعرفه .. كان رقم غريب ..
ساره شفتي اشلون ؟؟ انتي حتى ما فكرتي ولا واحد بالمية ان احتمال يكون بدر بريئ .. وبعدين لو كان بيخونج ما كان خانج في بيتكم مثل ما تقولين .. مي لا تضيعين عمرج انتي حتى رافضة فكرة الطلاق .. زين رسيه على بر يا ترجعين له وتتزوجون ونفرح فيكم .. يا تطلقون وكل واحد يشوف حياته .. وانتي بتبقين مثل ما انتي اختي ورفيجتي .. وصدقيني ما راح تفرق عندي .. بس انا ما ابي اتزوج يوسف ومريم ترجع لامير والبيبي بحضنها وانتي ظالمة نفسج جذي .. دامج تحبينه رديله وتفاهموا .. شوفوا من اللي سوى فيكم جذي ..
مي بصيااح بس هو ما يبيني يا ساره .. من شهور طويلة ما سأل عني ..
ساره حضنتها تبي تهديها لانج انتي اللي ما كنتي تبين تشوفينه .. ومن بعد الحركة الوصخة اللي سواها فيه هشام ..
مي وقفت مصدومة هشاااام ؟؟؟!! شسوى ؟؟
ساره وقفت يمها هه .. شنو اللي ما سوى .. تدرين انه طرد بدر من المصح .. وخله السيكيوريتيز يقطونه بالشارع غصب .. وهدده انه بياخذج منه .. مي .. هشام كان يتحكم فيج بالادوية اللي كنتي تاخذينها ..
مي حطت يدها على فمها مو مصدقة اللي تسمعه ليييييييييييش ؟؟ ليش يسوي جذي ؟؟ كنت اقوله .. سااااره كنت اقوله شكثر احب بدر وكان يسمعني .. كان يسمع شكثر تعذبت يالله حبني وحس فيني وتزوجنا ..
ساره ليش عاد انتي اللي لازم تعرفينها مو انا .. تلحقي على حبج يا مي قبل لا يضيع منج ..
مي شالت شنطتها انا لازم اروح .. لازم اعرف كل شي .. واذا كنت ظالمة بدر وكان في احد يبي يفرق بيني وبينه بقلب الدنيا كلها فوق راسه ..
ساره ابتسمت وباستها تودعها اي هذي رفيجتي مي .. روحي الله ينصرج ..
نزلت فاطمة من فوق الدرج وهي حاملة تلفون ساره سارووو تلفونج كل شوي يرن ما سكت ..
ساره وهي تخزها ليش خذيتيه معااج ؟؟
فاطمة بدون ما تهتم لنظراات اختها اللي قاعده على اعصاابها تنطر خبر عن مريم كنت اكلم جوجو على المسن من تلفونج .. وشفت الجو مو كلش قلت اخذ التلفون واروح غرفتي ..
ساره سحبت التلفون منهاا بالقوه يبي التلفون .. يمكن يوسف اتصل .. الناس في شنو وانتي في شنو ؟؟
اخذت التلفون وطالعت مي مستغربة من الرقم منو ذي ؟؟
ردت ألو ..
صوت صياااااح سااااره .. ساااااره انا مريم .. ساره ... امير شافني .. لحقيييييي علي ..
ساره فتحت عينها على الاخر وصرخت على مريم مريم انتي وينج ؟؟ حرااام علييج لا تسوين فينا جذي ؟؟ أمير شوي ويستخف عليج ..
مريم تشاهق وصوت أنفاااسهاا تنسمع لانهاا عالية ما اقدر .. ما اقدر يا ساره .. امير حالف يموت البيبي .. ما اقدر ارد
ساره حطت يدها على التلفون وفتحت عينها على مي وصارت تهمس لها اتصلي على تلفون أمير ..
مي اتصلت على تلفون أمير وهو رد بسرعة لان كان قااعد على اعصابه ينطر خبر من اي احد يطمنه على حبيبته هلا مي ..
انصدم بصوت صيااح مريم سااااره مااااا اقـــدر .. ساره قوليله ينساني .. لا يدور علي لانه ما بيلقااني .. انا ما ابي شي .. ابي اييب البيبي .. ما ابييييه يموّته
ساره بصراااخ مريم .. سمعيني .. انتي ما تدرين شصاار بأمير ؟؟ أسبوعين .. أسبوعين يا مريم وهو مرقد في المستشفى حرارته ما تنزل عن 40 .. كان يهلوس بإسمج طول الوقت .. للحين مو قادر يصدق انج خليتيه عشان ....
مريم قاطعتها عشاااان البيبي يا ساره .. هذا اللي في بطني منه .. وانا مستحيل افرط في شي من ريحته .. انا أحبه وأموت فيه .. بس اللي صار غصبا عني .. سويت المستحيل عشان ما احمل بس الله أراد شسوي اذبح روح مالها ذنب .. ما كان ودي اخليه واروح .. بس والله ما كان بيدي ..والله .. هئهائئئ .. مو بيدي ..
ساره هذي الروح اللي تقولين عنها يا مريم بتذبحج .. تفهمين يعني شنو بتذبحج .. يعني بتموتين .. بالله ما تقولين لي اذا صار فيج شي هالبيبي من بيربيه ؟؟
مريم صارت تشاهق اقوى وتنفسها صار ينقطع ثواني طويله وهي تستجمع قوتهاا وتصيح ساره .. سااااره ..انا امشي بالشوارع ما ادري وين اروح .. ادري انه الحين راح شقتي اللي كنت فيها .. انا ضايعه يا ساره ضايعه .. ما ادري انا ويييين .. ما ادري
أمير دموعه تهل من عيونه مو قادر يتحكم فيها مي قولولها ترد بيتها .. والله ما بسوي شي في


يتبع ,,,,

👇👇👇
تعليقات



    حجم الخط
    +
    16
    -
    تباعد السطور
    +
    2
    -