أقسام الوصول السريع ( مربع البحث )

بداية

رواية سميتك معشوقي -8

رواية سميتك معشوقي - غرام

رواية سميتك معشوقي -8

تسنيم : ياربي هذي شفيها تأخرت؟؟؟... توها تقول انها على باب القصر.. وين راحت هذي؟؟؟
اتصلت على اختها وماردت .. صارت تحاتي
تسنيم شهقت : لايكون شافها ابوي وأخذها معاه؟؟؟... الله يستر .. لازم اتصل عليها لين ترد
اتصلت مره ثانيه وثالثه واخيرا ردت
هيفا بألم : الووو
تسنيم : هيفا ماصارت .. وين انتي فيه؟؟
هيفا وهي تبكي : صار علي حادث
تسنيم بخوف : وشو؟؟.. حادث؟؟؟
هيفا : ايه واحد صدمني
تسنيم : وين صادمك؟؟؟؟
هيفا : على باب القصر
تسنيم : طيب انتي عرفتي اسمه .. من أي عايله .. رقم سيارته .. أي شي ؟؟؟
هيفا : لا .. مادري عنه شي
تسنيم : طيب انتي أي مستشفى الحين؟؟؟؟
هيفا : مادري
تسنيم : انتي كل شي ماتدرين؟؟؟... طيب اسألي دكتور ممرضه عامل نظافه .. أي احد
هيفا : طيب
سألت الممرضه وعلمتها باسم المستشفى
تسنيم : اوكي انا جايتك الحين يلله باي
اتصلت تسنيم على ندى وجاتها ندى مع زوجها ووصلوها للمسشفى
تسنيم : ندى .. مو كن هذا فيصل؟؟؟
ندى : أي هو .. وش يسوي بالمستشفى؟؟
تسنيم : روحي اسأليه
ندى قربت من فيصل : فيصل وش جيبك هنا؟
فيصل : صادم وحده على باب القصر .. مادري من وين طالعه ؟؟ جنيه حشا هذي
ندى بشهقه : تدري من صدمت انت؟؟
فيصل : مين؟
ندى : هذي هيفا اخت تسنيم
فيصل : وش جابها هذي هالحزه بعد؟
ندى : فيصلوووه .. وش قالو لك عن البنت؟؟
فيصل : الحمد لله مافي الا كسر خفيف بالفخذ .. يعني خدش بعظمة الفخذ .. كتبو لها تنويم .. لان الاخت شكلها ماتتغذى .. عندها فقر دم حاد
ندى : اهاااا .. الله يكون بالعون .. عاد ولا صارت الا ضحيتك؟؟؟
فيصل : المهم انا مرررره تعبان ونفسيتي زفت اليوم .. برجع البيت .. الحمد لله انها من الاهل والا كان توهقت زياده
ندى : اوكي .. يلله بروح اشوف المسكينه
هيفا بعصبيه : الله لايوفقه تكسرت عظامي حسبي الله عليه
ندى : هيفوووه .. لاتسبين اخوي
هيفا باستغراب : اخوك؟؟؟؟؟
ندى : ايه اخوي
هيفا : أي واحد؟؟؟
ندى : فيصل بتاع الـ....
تسنيم : وش السالفه ؟؟؟.... اشوف صرتو تتكلمون بالالغاز
ندى : لا انا كنت بقول لها .. انه هو فيصل اللي دخلت عليه اختك بغرفته بيوم زواجك على سيف
هيفا انحرجت يوم طرت ندى السالفه : هو نفسه اللي صدمني؟؟؟
ندى : ايه هو نفسه .. اللي هجمتي عليه بغرفته
هيفا : ياربي من وين يطلع لي هذا؟؟؟ .. هذي ثاني مره ادخل فيها القصر ويصير لي معاه موقف .. توبه مادخل قصركم المشؤوم هذا مره ثانيه
ندى ميته ضحك عليها : هههههههههه أما عاد.. مشؤوم مره وحده؟؟؟
ندى : المهم انتي انبهي لصحتك .. اخوي يوم سأل عنك قالو له المستشفى انك لازم تبقين عندهم يومين على الاقل لان طلع فيك فقر دم حاد ... لايكون مثل اختك ماتاكلين؟؟؟
هيفا : الا آآآكل الجمل بما حمل بس مايبين فيني .. تسنيم تكفين مابي اضل بالمستشفى
تسنيم : مو بكيفك حبيبتي
هيفا ودها تبكي : ياربي وش هالمصيبه
تسنيم تطالع بـ ندى : طيب يلله بنمشي .. وانتي ياهيفا انتبهي لنفسك وبنزورك بكرا
هيفا :وع ملل المستشفى .. تسنيم قعدي معاي اليوم بس
تسنيم : سمحي لي اختي ماقدر .. عندك جوالك دقي على امي والا وحده من خواتي وهذري معاهم
هيفا بقهر : يالخاينه .. توك قبل يصير الحادث تقولين ولهانه علي .. والحين يوم صرت في موقف لاأحسد عليه تقولين اسمحي لي ماقدر
تسنيم بابتسامه : ولا يهمك ياأحلى اخت بالدنيا .. بكره بجي ازورك بدري ولا راح اطلع الا وقت انتهاء الزياره .. وش تبين اكثر من كذا؟
هيفا : الله يكون بعوني
تسنيم وندى : باي
رجعو تسنيم وندى للقصر وجلسو بالصاله سوالف وضحك
منيره دخلت عليهم : صجيتونا بضحكم الماصخ .. ماصارت
ندى : هلا بست الحبايب .. هلا باللي مشتاقه لها موووت >> باست راس امها
منيره استانست على كلام ندى وبابتسامه : هلا بنتي شلونك؟.. وش لون حملك؟
ندى : الحمد لله يما .. دام اشوف ابتسامتك الحلوه انا بخير والبيبي بعد بأحسن حال
منيره : الله يدوم علينا
ندى : آمين
منيره وندى وتسنيم كانو جالسين بالصاله فجأه ........ دخل عليهم سيف ومعاه طفل
الكل استغرب يوم شافو الطفل اللي مع سيف
سيف وهو يأشر على منيره : فهودي روح سلم على جدتك
فهد راح يمشي لين وسط الصاله وكان يناظر في منيره وندى وتسنيم
على طول اتجه لتسنيم ووقف جنبها .... عاد تسنيم انهبلت عليه خاصه انه صغنطوط وابيضاني وعيونه واسعه وسودا وخشمه صغير وشفايفه حمرا وصغيره وشعره اسود ناعم وكثيف وخدوده مليانه وورديه صاير يجنن
تسنيم خذته وبوست فيه .. وفهد تمسك فيها
سيف انقهر يبي ينرفز تسنيم : فهد لا مو هذي .. هذيك هي جدتك>>ويأشر على منيره
منيره وعلى راسها علامات تعجب : جدته؟؟؟؟؟
سيف : ايه يما هذا ولدي فهد
الكل انبهر ولا فهمو وش قصده ... علمهم السالفه ... منيره كانت بتعصب بس لما قال لهم ان اسمه فهد على اسم ولدها الكبير حنت عليه وضمته >> احسن شي سواه سيف انه عوضهم بفهد
تسنيم رجعت لها ذكريات فهد وصارت تبكي .. وندى شافت تسنيم تبكي وفهمت وصارت تبكي معها
سيف : ماله داعي البكي الحين .. لاتخوفون الولد
فهد الصغنون راح لتسنيم وبطفوله : انتي بتبكي ليه؟؟
تسنيم ماتت ضحك : هههههههههه .. ياحليله يتكلم مصري فديته >> ضمته
سيف : فهد تعال هنا >>>> مايبيه يقرب من تسنيم صاير نذل بقوه
فهد ترك تسنيم وراح تجاه ابوه
سيف باس راس امه : يما ... فهد امانه عندك
منيره : فهد بحطه في عيوني وذا ماكفته عيونه بحطه بقلبي
سيف بابتسامه : تسلم عيونك وقلبك يالغاليه .. انا بروح انام لاني تعبان شوي
ندى بقهر : واحنا مالنا كرت؟؟؟؟>> سلمت على اخوها
سيف بضحكه : انتي لك كرتين مو بس كرت واحد .. عاد البركه فيكم
ندى تبي تقهر سيف : تدري وش عاجبني في ولدك؟؟
سيف : وشو؟
ندى : لهجته تجنن .. نتفه ويتكلم مصري هههههه (وتقلده) >> انتي بتبكي ليه ههههههه .. يحليله
سيف : هههههه
منيره : سيف .. ابوك يدري عن فهد؟
سيف : ايه يدري قلت له السالفه كلها وهو اللي قال لي اجيبه هنا بالقصر
فهد حب تسنيم من اول ماشافها وكان ماسك رجل ابوه وخاش نص وجهه .. ويطل على تسنيم ويبتسم لها
اما تسنيم كانت تطالعه هي بعد وتبتسم .. وصارت تسوي له حركات بعيونها وهو يضحك .. وسيف كان يسولف مع امه
سيف : فهودي .. اجلس مع جدتك طيب؟؟
فهد : حادر يابابا (حاظر يابابا)
ندى بهبال : يحليله يجنن >> وتقرص بخدوده
سيف : يلله عن اذنكم .. وهو رايح لفرفته>> صار يأشر لامه بعيونه بمعنى لاتخلين فهد يكون قريب من تسنيم وامه فهمت


بعد مادخل سيف غرفته على طول اتصل بـ سحر
سحر بفرح : يازينها وانت تقولها (حبيبتي)
سيف : راح تكونين حبيبتي على طول .. لكن قبل نقرر الزواج راح اقول لك حاجات عني انتي ماتعرفينها
سحر : ايه قول .. خذ راحتك حياتي
سيف : سحر انا متزوج من مصريه وعندي منها ولد
سحر باستغراب : متزوج؟؟؟؟؟؟... من متى ؟؟.. وكيف؟؟
سيف : لاتخافين .. زوجي الحين توفت بحادث .. اما ولدي راح تكونين انتي امه
سحر بارتباك : هاه؟؟... ايه أكيد .. طبعا بكون له الام الحنون والمثاليه ... بس هو كم عمره؟
سيف : عمره اربع سنوات .. ومن الحين لاوصيك عليه
سحر : ان شاء الله حبيبي .. من هالناحيه تطمن
سيف : اوكي حبيبتي انا الحين بنام لاني توني جيت من السفر وتعبان مانمت زين
سحر : طيب ياقلبي
سيف : اممممم ... مافي هديه صغيره استاهلها؟
سحر مافهمت : هديه ايش؟
سيف : هههه .. لا ولا شي
سحر : اهااا فهمت قصدك ... امممممممموااااح ياروحي
سيف : فديت هالبوسه وراعيتها
سحر تتصنع الخجل : هههه طيب يلله نام .. وأحلام سعيده ياقلبي
سيف : باي
_______________________________
هند : يمه شفيه ابوي من شافني وهو كنه شايف شيطان بوجهه
سعاد : لايهمك اسلوبه انتي تعرفينه مايحتاج اشرح لك
هند بحزن : أنا كل اللي يهمني عيالي كيف اشوفهم .. ومين بيوقف معاي؟
سعاد : الله بيكون معاك .. وكانك تفكرين ان ابوك بيساعدك .. من الحين اقول لك غسلي يدك منه مافي امل
هند : يعني بعيش كل عمري ماشوف عيالي ولا ادري عنهم؟؟؟
سعاد : يابنتي انتي اصبري وان شاء الله تشوف حل
هند : طيب مو انتي قلتي ان تسنيم متزوجه غني وابو زوجها معروف وله هيبه؟؟
سعاد : ايه.. هند لايكون تخططين تكلمينه؟؟
هند : يما انا بروح لاختي .. ولهت عليها من زمان ماشفتها .. وانتي بعد روحي معي
سعاد : تبين ابوك يفرمني؟؟.. هو من تزوجت تسنيم سيف وهو دايم يهدد ومعصب
هند : ليه وش صاير بينهم؟
سعاد علمت هند باللي صار مع سالم وعبد العزيز وسالفة الشيك والفلوس والاوراق والشهود
هند : اهااااا .. يعني عبد العزيز قدر على ابوي .. والله انه مجدي فيه وعرف يداويه
سعاد : الحمد لله ان تسنيم افتكت من ظلمه >> ماتدري ان بنتها يعاملها زوجها معامله جافه


هيفا : يالخاينه .. وين اللي بتجي من بداية الزياره؟؟؟
تسنيم : هيفوووه عندي لك بشاره
هيفا :وش هي؟
تسنيم : اليوم بتطلعين .. وبتجين على طول عندي القصر لأن ابوي عبد العزيز قال لي انك لازم تصيرين عندنا لين تخفين وانا اللي بقوم فيك
هيفا : يووووه احراج .. شلون اجي عندكم وزوجك وين يروح؟؟
تسنيم بحزن : هه .. زوجي بالاوراق بس
هيفا : انتي وش قاعده تقولين؟
تسنيم : لجيتي اافهمك السالفه ولاتطولين .. بيمرك ناصر وندى ويجيبونك
هيفا : لا عااااد .. استحي والله تكفين تعالي معاهم
تسنيم : طيب طيب خلاص بجي وياهم
هيفا : طيب أي وقت بتجون؟
تسنيم : العصر بنجي نسوي لك خروج
هيفا بفرح : وناااااسه أخيرا بطلع من المستشفى وريحة الادويه اللي تجيب المرض
تسنيم : هههههههههه .. هيفوه عندي لك مفاجأه لجيتي القصر
هيفا : تكفين تسنوم ماحب المفاجآت .. وفري على نفسك وقولي لي الحين
تسنيم باصرار : لا لاجيتي بقول لك
هيفا : يلله عاااااااد
تسنيم : وبعدين معاك ؟؟... قلت لك لاجيتي ويلله لاتخسرينا مكالمات
هيفا بشهقه : يالظالمه الحين ياكثر فلوس زوجك وابو زوجك مدلعك ومو مقصر عليك في شي .. وتستخسرين علي هالمكالمه؟؟؟
تسنيم : تدرين عاد ؟؟؟..... اللله يعيني عليك
هيفا بزعل : اذا بتتضايقين مني قولي لي من الحين .. اروح بيت خالتي ارحم لي
تسنيم : يالخبله والله امزح معك .. لاتاخذينها جد .. انا فرحانه فيك .. فرحانه ان اختي شريكتي بغرفتي في بيت ابوي بتكون عندي وبتشاركني غرفتي.. بنرجع قريبين من بعض مثل ماكنا في بيت ابوي
هيفا : فديت اختي والله .. بس لاتكثرين معاي مزح ثقيل (وبدلع) خففي شوي ترا هالايام صايره حساسه
تسنيم : طيب يادوووبه جهزي نفسك العصر
جا العصر وراحت تسنيم مع ندى واللي وصلهم فيصل
في المستشفى
تسنيم : يلله انتي جاهزه؟
هيفا : أي بس كيف أمشي؟
تسنيم : ماراح تمشين بنجيب لك كرسي متحرك ونوصلك لين السياره
هيفا بدلع : ايه دلعوني تراني محتاجه تواسوني خاصه اني ماعرف امشي
ندى : يلله ترا فيصل يستنانا بره
هيفا : فيصل؟؟؟؟
تسنيم : أيه فيصل
هيفا : بس انتي قلتي ان اللي بيوصلنا زوج ندى
ندى رافعه حاجب : شنو يعني فيصل مو عاجبك والا مو عاجبك؟؟
هيفا : لا مو قصدي والله .. بس هالآدمي انا تعقدت منه مابيه يوصلني مكان .. اخاف تدوسنا شاحنه واحنا معاه .. وهالمره بشوف نفسي بقبري .. لالالالا مابي اروح معاه
ندى تبي تقهر هيفا : اوكي تسنيم .. هيفا اختك ماتبي فيصل يوصلها .. الله يعينها تبقى بالمستشفى كم يوم لين نشوف أحد يوصلها
هيفا توهقت : لا خلاص بروح معكم .. ههه انا امزح .. حرام المزح؟؟؟
ندى فضلت تروح مع فيصل ولا تبقى بالمستشفى لانها جربت ملل غير طبيعي خاصه انها من النوع اللي مايحب الوحده .. ركبو السياره .. وكانت رجل هيفا فيها جبيره وماتقدر تكفسها .. وفيصل جايبهم بسياره صغيره .. هيفا لازم تكون رجلها ممدوده بالسياره
تسنيم : هيفوه .. كيف بتمدين رجلك ؟؟؟
هيفا : مادري
ندى : انا عندي فكره ..تمدها عند التكايه اللي قدام
هيفا بققت عيونها : لالالا .. من جدكم انتو؟
تسنيم : هيفا تكفين لاتأخرينا مدي رجلك لين قدام وخلصينا .. كلها دقايق واحنا واصلين
مدت رجلها .. وكان فيصل ميت ضحك على رجلها اللي كانت قريبه جنبه لكن كاتم ضحكته عشان ماتنحرج هيفا .. وصلو القصر ونزلو .. وطبعا دفو هيفا بكرسي متحرك .. بس توهقو كيف يرقونها من الدرج
تسنيم : ندى كيف نوديها فوق؟؟
ندى : اممممممممممم ..... نحملها
تسنيم : مين يحملها.. لاتقولين انا .. هيفووه ثقيله وانا ماقدر اشيلها.. وانتي حامل.. صعبه
هيفا : انا أخف من الريشه بس انتي اللي تتدلعين
ندى : خلاص نخلي فيصل يشيلها
هيفا بعصبيه : انتي ناويه علي؟؟
ندى : ههههههههههههههه .. لاتصدقين ترا امزح .. بنخلي الخدامات يشيلونك
تسنيم : ندوي تراك جننتي اختي .. اللي فيها مكفيها ويلله نادي الخدامات
نادت الخدامات .. خدامتين شالوها لين فوق .. وتسنيم شالت الكرسي المتحرك بمساعده وحده من الخدامات
ندى وهي ترقى الدرج : آآآه
تسنيم : ندى شفيك؟؟
ندى : مادري حاسه بطني يألمني
تسنيم : حبيبتي لاتجهدين نفسك .. انا قلت لك مليون مره لاترقين الدرج وانت في بداية حملك بس انتي عنيده
ندى : لا خلاص خف الألم
تسنيم : طيب خلاص لاتكملين باقي الدرج انزلي
ندى بعناد : الا بكمله .. مابقى الا ثلاث درجات .. انزل ليه؟؟ .. تعذيب هو؟
تسنيم : طيب ياعنيده ارقيهم بس اصبري خليني اساعدك
ساعدتها تسنيم .. وصلو الغرفه .. وقضو وقتهم سوالف وضحك .. وكل وحده تضحك على الثانيه
__________________
في بيت سالم
سعاد : ياربي مادري وين راح هذا .. من طلع مارجع تأخر كثير.. مو من عادته
هند : ماعيك منه يما عساه في داهيه
سعاد : لا يابنتي لاتقولين عن ابوك هالكلام .. مهما يكون هذا ابوك .. والمفروض تدعين له بالهدايه
هند : الله يهديه يما .. المهم انا ابي اروح لتسنيم .. وانتي بعد لازم تروحين معي
سعاد : تعتقدين ابوك بيوافق اروح لها؟
هند : وليه مايوافق .. هذي بنتك ومن حقك تشوفينها .. وبعدين انتي تدرين ان تسنيم تخاف تجي لبيت ابوي عشان ابوي مايمسكها .. خاصه ان عبد العزيز قهره وخدعه بحركته يوم يوقعه على الاوراق
سعاد : بس سالم للحين معصب عليه ويتوعده
هند : عبد العزيز هو الوحيد اللي قادر على ابوي
سعاد : وابوك بخبثه مستعد يسوي أي شي عشان ينتقم من عبد العزيز
هند : لا يمه مايقدر .. عبد العزيز اقوى من ابوي بكثير
سعاد : المهم انا ابي اعرف ابوك وش صاير فيه ؟؟.. ليه تأخر لهالوقت؟؟.. اخاف رمى نفسه بمصيبه
هند : يما لاتحاتينه .. ابوي اخو ابليس مايصير له شي
سعاد : هند انا حاسه انك تبين شي من عبد العزيز .. اصرارك فيه شي
هند : ايه يما .. انا اول شي مشتاقه لاختي ابي اشوفها .. والشي الثاني بتعرفينه بعدين
_______________
.. سمعت تسنيم صوت كوره .. عرفت تسنيم ان فهد قاعد يلعب لحاله وطلعت له .. لكنها تفاجأت بوجود سيف جنبه .. رجعت لغرفتها
تسنيم : هيفووه .. تذكرين يوم اقول لك بالمستشفى فيه مفاجأه؟؟
هيفا : ايه . وش هي ؟؟
تسنيم : الاخ سيف طله متزوج وعنده ولد ومسميه فهد على اخوه .. بس يجنن هالولد
هيفا باستغراب : مو مصدقه
تسنيم : الا صدقي ونص .. بس ياقرادة حظي
هيفا : شفيك؟
تسنيم بحزن : سيف مايبيني اقرب من ولده .. مع اني هالولد حبيته واحس نفسي اشتاق له كثير
ندى : تدرين؟؟؟.... انا بجيبه الحين
تسنيم : تتوقعين يرضى؟
ندى : عاد انا بجرب >> راحت تحاول تجيبه بس سيف رفض ورجعت لهم بدونه
تسنيم : ماقلت لك مايبيه يكون قريب مني !!
ندى : غريبه والله
هيفا : اشتقت اشوف هالولد .. بس عاد وش هالقسوه فيه سيوف هذا؟؟
تسنيم بحزن : هو قاصد يعذبني .. مايدري ان مشاعري قتلها هو وغيره >> تعني ابوها
ندى : تسنيم مو وقته الحزن وخلينا نفلها سوالف وضحك ووناسه واتركي الافكار اللي تجيب الهم
تسنيم وهي تتنهد : المشكله الهم مخاويني
هيفا : تسنيموووه تراك نكدتي علينا .. حسي باللي محتاجه راحه نفسيه قبل الجسديه وارحميني .. تكفين انسي وخلينا ننسى
تسنيم : انتي الشي الوحيد اللي ينسيك همومك هو الأكل
ندى : هههههههههههههههههههههه
هيفا بشهقه : انا؟؟؟... يالظالمه متى صرت أكوله؟؟
ندى: ماعليك منها .. هي تشوف نفسها ماتاكل باعتقادها ان الاوادم يبالغون بأكلهم
هيفا صارت تطالع ندى وتسنيم بنظرات هم مافهموها : أنا ......... جوعانه
ندى بدون شعور: هههههههههههههههههههههه
تسنيم : أهاا يلله.. طرينا الاكل وابتدا الجوع .. الله يعين ابوي عبد العزيز بتخسره هيفا
هيفا بعصبيه : أنا ابي اعرف انتي ليه تكرهين تشوفيني وانا آكل؟؟؟
تسنيم : هههههههههه .. خلاص لاتعصبين .. راح نفتح لك مطعم بالقصر خاص لك لحالك
هيفا : تسنيموووه عاد لاتبالغين .. خلك بالحق .. بصراحه أكل المستشفى لوع كبدي مو حلو
ندى : خلاص ياحبيبتي انا الحين بخلي الخدامه تسوي لك شي خفيف تاكلينه
هيفا باحراج: بس أنا ابي من كنتاكي
تسنيم : عشتوووو .. بدينا بالتشرط
ندى : هههههههههههه .. ولا يهمك هيوفه .. احنا كم هيوفه عندنا؟؟..الحين اكلم السواق يجيبه لك
هيفا : فديت اللي يحسووون فيني .. فديتهم يانااااس
ندى : أكيد والا بس وقت المصلحه؟؟؟
تسنيم : هههههههههههه .. اتحدى لشبعت بتعيد لك هالكلام اللي قالته
هيفا : تسنيموووه انتي مادري شفيك علي
تسنيم : طيب خلاص لاتقلبينها هوشه .. ندى طلبي لها الاكل سكتيها عنا
ندى : ههههههههههه
كلمت ندى السواق وقالت له يجيب لندى وجبه من كنتاكي
______________________
وهو طالع ومتجه لسيارته لمح السواق وهو يتكلم بالجوال
فيصل : مين كلام انت؟
السواق : هدا كلام مدام ندى
فيصل : ليه بتوديهم مكان؟
السواق : لا بابا .. هدا مدام ندى يبي انا يجيب أكل من كنتاكي
فيصل : غريبه ندى تاكل وجبات سريعه
السواق : هدا أكل مافي مدام ندى .. هدا ماما هيفا
فيصل : أهاااا .. وانا اقول وش سبب فقر الدم الحاد أثاري أكلها مو صحي .. شوف (سوراج > اسم السواق)
السواق : نعم بابا فيصل
فيصل : لاتجيب شي من كنتاكي .. شوف مطعم كويس ونوع من السلطات وعصير طازج اوكي؟
السواق : اوكي
فيصل : ياويلك لو تجيب من هالكنتاكي المعفن
السواق : ههههه طيب بابا
راح السواق وجاب انواع السلطات وعصير طازج .. طيب؟؟.. وقول بابا فيصل قال.. يلله روح
السواق : الو مدام ندى انا جيب هدا طلب
ندى : اوكي خل وحده من الخدامات تجيبه فوق
وصل طلب ندى وكانت فرحانه .. والمصيبه انها شافت الأكياس اللي مو باين عليها انها من كنتاكي وعصبت وصارت تفتش في الاكياس وماشافت غير الاكياس
هيفا بعصبيه : هذا غبي السواق شكله مايعرف الفرق بين كنتاكي والخرابيط اللي جايبها
ندى : غريبه سوراج مافهم علي .. لحظه بكلمه
كلمت ندى السواق وكانت ميته ضحك
هيفا : ندى شفيك؟؟.. اخاف سواقكم ينكت واحنا ماندري
ندى : هيفا .. ترا السواق مظلوم واللي أمره يجيب السلطات هو فيصل يوم درا ان الطلب لك
هيفا بعصبيه : أنا داريه اصلا .. هالمكان مشؤوووم .. اخوك هذا جني مادري من وين يطلع لي
ندى : هيفوووه ترا فيصل اخوي .. وبعدين معه حق .. انتي محتاجه تتغذين لان اساسا أكلك مو صحي
تسنيم : وانا بصراحه أأيد كلام ندى وفيصل
هيفا : والله وكملت .. كلكم ضدي .. هالأكل ماراح آكله ومابي شي خلاص
ندى : طيب حبيبتي .. ترا مافي أكل غير السلطه الموجوده عندك
هيفا وودها تصيح من القهر : أجل أنا آكل هذا؟؟.. وربي أكل المستشفى أرحم
ندى وتسنيم : ههههههههههه




منيره : يعني عاجبك هالوضع ياعبد العزيز؟
عبد العزيز : وشو؟.. من تقصدين؟
منيره : سيف .. هذا واحد متزوج؟
عبد العزيز : ماعليهم راح يتأقلمون مع بعضهم مع الوقت
منيره : والله شكل سيف مو مرتاح لها كلش .. لو انك مرجعها لبيت ابوها كان احنا بخير
عبد العزيز بنرفزه : وبعدين معاك منور .. كل يوم وبتفتحين لي سالفة سيف.. قلت لك مليون مره اتركيهم في حالهم وهم مع الوقت بيتأقلمون
منيره : يوووه عبد العزيز .. ماحب اشوفك معصب .. شكلك يخوف
عبد العزيز : ليه شايفتني شيطان؟
منيره : اعوذ بالله .. انت ملاك مو شيطان .. الله يهديك خلاص لاتتنرفز .. ومثل ماقلت .. نخلهم في حالهم
عبد العزيز : منور
منيره : لبيه
عبد العزيز : ليه تكرهين تسنيم؟
منيره توهقت ماعرفت وش ترد عليه : لا ابد أنا ماكرهها ولا شي .. بس بصراحه هي ماعجبتني بس لانها مو من مستوانا
عبد العزيز : والحين هي من مستوانا وزوجة ولدي .. وابيك تعاملينها هي وندى سوى
منيره : يابو سيف انا عمري ماكرهت احد .. بس مادري ليه هالبنت احس من اشوفها اعصب واحط حرتي فيها
عبد العزيز : انا فاهم شعورك .. انتي لشفتيها تذكرين فهد .. منيره فهد مات .. والحي ابقى من الميت .. وهذا ربي عوضنا بفهد ولد سيف .. وراح نشوف عيال ندى .. وفيصل ان شاء الله قريب زواجه
منيره : الله يبلغنا بعيالهم ونشوفهم وهم يكبرون
عبد العزيز :ان شاء الله .. بس لاوصيك .. ابي معاملتك مع تسنيم تتغير .. وانا عارف ان قلبك طيب بس تكابرين
منيره : ان شاء الله


فهد وهو يبكي : عايز ماما
سيف : فهد تراك ازعجتني لك فتره تحن على راسي .. خلاص امك ماراح تجي
فهد وهو مستمر ويبكي اكثر : عاوز مااااااامااااااا
سيف وهو ساد اذانه بيدينه : ما راح تشوفها بعدين هي مو موجوده الحين
انزعج سيف من بكي ولده وقرر يوديه لمنيره امه
سيف : يما شوفي حل مع فهد أّذاني الا يبي امه .. وانا مو عارف اتصرف معه
منيره : طيب خله عندي وانا ان شاء الله بشوف له حل
طلع سيف من القصر
نزلت تسنيم عشان بتدخل المطبخ وتاخذ شوية اغراض لاختها بالغرفه وشافت فهد وهو يبكي
منيره : تسنيم جيتي بوقتك
تسنيم مستغربه : خير يما
منيره : فهد عجزت اسكته صجنا بصياحه .. ياليت تحاولين معه
تسنيم استغربت من طريقة منيره وهي تكلمها .. كانت تكلمها باحترام : طيب يما باخذه معي غرفتي وان شاء الله ماراح يبكي ..صح فهودي؟؟؟
فهد وهو يطالع في تسنيم بعيون دامعه : مش عايز .. عايز ماما
تسنيم بابتسامه : انت تبي الماما صح ؟
فهد : آآه
تسنيم : طيب انا بقول لك ماما راحت فين بس بشرط
فهد وشكله متحمس وماد بوزه : هيا فين؟
تسنيم : اذا صرت هادي وتسمع الكلام راح اقول لك ماما فين .. اتفأنا؟؟ (اتفقنا)
فهد : حادر (حاظر)
تسنيم خذت الاغراض اللي محتاجتها من المطبخ وخذت فهد معاها وراحو لغرفة تسنيم
هيفا شافت فهد وحبته على طول
هيفا بخبال : شو هالأمور هايدااااا
تسنيم : هههههههههههههه .. هيفا ... فهد يتكلم مصري مو لبناني
هيفا : يووه سوري تلخبطت خخخ .. ايه الأمر(القمر) المنور ده!!.. دا انتا قميل قدن
تسنيم : اوووب .. هيفوه تتكلم مصري ياحركاااات بس هههههه
هيفا نافخه عمرها : احم .. اجل تحسبيني بسيطه؟
فهد كان يطالع بهدوء في تسنيم وهيفا وهم يسولفون
تسنيم : فهد حبيبي تعال اجلس جنبي عشان نتكلم مع بعض
فهد : أناديكي ايه؟
تسنيم : أي صح... وش يناديني؟
هيفا : قول لها ماما
فهد : ليه؟.. هوا عندي ماما اتنين؟
هيفا : آه .. ماماتك اتنين وأنا خالتك ياحبيبي
فهد : طيب ماما راحت فين؟
تسنيم : فهودي حبيبي .. مامتك راحت الجنه
فهد : ليه ماأخدتنيش معاها؟
تسنيم : لانها تبيك تكبر اول شي .. عشان تشوفك كبير
فهد : عاوز اروح معاها
تسنيم : مايصير : لانك للحين انت صغير .. واذا تبي تروح لها لازم تاكل زين ولا تبكي كثير عشان تكبر بسرعه
فهد : طايب وازا بكيت؟
تسنيم : مايصير تبكي كثير لازم تصير قوي وتكبر بسرعه عشان يدخلونك الجنه وتشوف ماما
فهد اقتنع من كلام تسنيم : انتي دلوئتي ماما؟
تسنيم : ايه انا الحين ماما ليييين تكبر .. بس خل الكلام هذا سر بيني وبينك لاحد يدري انك بتشوف ماما اذا كبرت اوكي؟
فهد : حادر ياماما
__________________
سيف : يمه وين فهد؟
منيره توهقت : هاه؟؟.. فهد عجزت يسكت عندي وخليته عند تسنيم
سيف : وشو؟؟؟.. وليه تخلينه عندها ؟؟.. يما انا أمنتك انتي عليه وحذرتك مايقرب من عند تسنيم
منيره : بس هو الاحظه ارتاح لها .. يمكن هي تعرف تتعامل مع الاطفال
سيف : طيب طيب .. انا لي تصرف ثاني معاها
راح لجهة غرفة تسنيم وهو معصب ويصارخ : هالحقيره هذي مالها شغل في ولدي ولا عاد تقرب منه
تسنيم عرفت انه متوجه لغرفتها وخافت انه يدخل واختها موجوده .. طلعت له ومعها فهد : ولدك بخير ماكلته ولا ذبحته .. ولو سمحت .. غرفتي لاتقرب عندها لان اختي موجوده بالغرفه
سيف يبي ينرفزها وبسخريه : هه .. جبتي اختك بعد؟؟؟.. ليه ماتكملين باقي العائله وتجيبين ابوك وامك واخواتك ورجالهم وعيالهم بعد .. القصر كبير ويكفيهم
تسنيم : لو سمحت لاتغلط على اهلي
سيف بسخريه : لا عاد انا ماقدر اغلط على اهلك .. هم على عيني وراسي .. واذا تبين نكتب املاك ابوي كلها باسم ابوك ويصير ابوك الآمر والناهي مافي مانع
تسنيم ماقدرت تمسك اعصابها : انت حقييييير سافل جبـ...
مامداها بتكمل كلمتها الا جاها كف من سيف : الحقيره انتي .. وسمعيني زين لو مره ثانيه تجرأتي ولمستي ولدي والا شفته بغرفتك ماراح تشوفين مني خير.. صدقيني بتندمين
فهد : بابا .. ليه بتضرب ماما؟
سيف وهو فاتح عيونه من الكلمه اللي قالها ولده ؟ ماما؟؟؟؟...


(( البــارت الثاني عشر))



هذي الغبيه مو امك
تسنيم : احترم نفسك
سيف بعصبيه : أنا محترم نفسي قبل اشوف وجهك .. على فكره .. الاسبوع الجاي ملكتي على سحر.. واتمنى تقومين بالواجب مع زوجتي .. باي
طلع سيف وخذ ولده معاه وترك تسنيم واقفه منصدمه من اللي قاله


________________________________
بنت خالت هيفا دخلت فجأه على تسنيم وهيفا بغرفتهم
ليلى : هاااااي
هيفا بفرحه : هلااااا
ليلى ضمت هيفا : الحمد لله على سلامتك هيفوووه
هيفا : الله يسلمك
ليلى سلمت على تسنيم : وانتي تسنيم وش اخبارك
تسنيم : الحمد لله .. تفضلي يالقاطعه
ليلى وهي تجلس : ههههههه ادري اني قاطعه بس وش اسوي ؟؟.. انا عندي وظيفه وماقدر اروح لاحد عشان دوامي متعب مررره
تسنيم : الله يكون بعونك
هيفا : اخيرا شفتك .. تصدقين اني اشتقت لك موووت .. ولهت على سواليفك
ليلى : حتى انا احس البيت من دونك صاير ممل .. افتقدنا رجتك
تسنيم : حتى في بيتكم مسويه ازعاج؟؟؟.. الله يعين زوجها اجل


يتبع ,,,

👇👇👇
تعليقات



    حجم الخط
    +
    16
    -
    تباعد السطور
    +
    2
    -