أقسام الوصول السريع ( مربع البحث )

بداية

رواية بلا رقيب -70

رواية بلا رقيب - غرام

رواية بلا رقيب -70

حياتي حمودي مره مت عليه حتى انه نساني توأمي ..
ودي اعرف وش سالفتها هذي ادق عليها ماترد وانا ابغى اعملها مفاجئه ماراح اقول من انها
وهي لارد ولاحس ..
نزلت تحت وقلت للوعد اللي تتخانق مع شدن ونوره على الورد
سارا :وعوده تعالي دقي على ملاك مابغاها تعرف انه انا ..
وعد :غريبه ماعرفت انه انتي كنت احسب التوأم يعرف لو توأمه اللي ورى الباب ..
تخصرت لهااا مطوله بنت الحلال
سارا :تعال يأختي خلصينــــــي ..
شدن :سارا انتي طالعه تجنيييييييييييييين احلى وحده صرتي ..
ضحكت على شدن شكلها لأنها ماشافتني من زمان تقول كذا الشوق ومايسوي ..
وعد :صادقه شدن صايره بيضاء
حطيتي يدي على خدي
سارا :أحلفي
وعد :والله
سارا :يععع يعني راح سامري ياقهري
وعد :مأدري شكلك طالع مادري كيف احس شعرك مو لابق على لونك الجديد
لوني الجديد حسيت اني فستان مو انسانه
سارا :ياكثر هذرتك قال لوني الجديد قال امشي دقي على الخبله ملاك بشوف وش سالفها ترى مامعي
وقت حدي صلاة العشاء وبروح ..
وعد :والله قيس صاير عبقري احسن ماخلاك تطولين عشان ماتهربين مثل ذيك المره
يخرب بيتها وعدوه كيف عرفت شكل البنت شاده حيلها بالدراسه ..
جلست وعد تدق على الباب وانا اشاركها
وعد :افتحي يانفررررررررره حزينه ضحى معصبه منك مررررررررررررررررررره ...
سمعت صوت ملاك تقول لاترضى
خخخخخ والله حتى وهي زعلانه لازم تكسح بضحى رهيبه توأمي ...
وعد :خبله انتي قصري صوتك لتسمعك وافتحي الباب يالله بسرعه ...وعندي سر خطير لك عن نوف بعد قسم بتكرهينها وتحقدين عليها مو بس عشان ظربتني لافيه سر ثاني ...
فتحت ملاك الباب وشكلها مستعده للهوشه بس لما شافتني تنحت شوي بعدين قفلت الباب بوجهي
...
وعد :هههههههههههههههههه ياحرام حتى مافيه هلااا هههههههههه ...
فتحت الباب بقوه ودخلت
سارا :وجع ليش ماتسلمين علي
ملاك :اسلم عليك ماتوقع اخر مره كنتي فيها معي سملتي علي قبل ماتروحين ...
يالبلشه وانا اقول البنت ماهزئتني بالتلفون شكلها مجهزتها لوجهاً لوجه ..
سارا :طيب لاحقين على الهواش اللحين سلمي واحضنيني مشتاقه لحنان توأمي ...
ملاك :مستحيل قلبي غضبان عليك ...وانتي صدق ضحى هنااا وينها يوم مختفيه
ياربي وش فيها ذي طايحه فيني تهزيء..
وعدوه بس تضحك علي ..
وعد :ايه هنا وتقول خلاص بيهاجرون ...
صرختنا جميع انا وملاك هزتني صدق حنا توأم مهما بعدنا عن بعض بلحضه وحده نرجع مثل قبل
ملاك سارا :ايشششششششش
ناظرنا انا وملاك ببعض بأبتسامه .. حطيت يدي حوليها وراسي على كتفها ..ياحياتي
ياتوأمي..
وعد :والله مأكذب خلاص عسافوه بيرجع على شغله القديم وهي ماراح تصير مدرسه وبتسافر معه
..
سارا :وشدن وحمودي
وعد :بيحطونهم بملجأ
ملاك:لاعاااد
وعد :خبله انتي بيأخذونهم معهم
ملاك:مادري قلت ماستبعدها عن عسافوووه
سارا :يب اكيد ولد عم مبارك ...
وعد :الا صدق بنااات اللحين عساف كيف يصير ولد عم مبارك وبنفس الوقت جدتي كانت عمته
ملاك :بجد يعني بيسافرون خلاص اجل انا بصير المسئوله عن البيت ومحد يسوي شي بدون شوري
وانتي وعد من اللحين اقولك ترى بخليك تكرفين بالدراسه لين تحصلين درجة الدكتوراه ...
ضحكتني صرخة وعد المرعوبه وكأنه صدق
وعد :لا ان شاءالله والله ماتصيرين انتي المسئوله عني اموت نفسي عندي اخو مالك هو المسئول
عني ترى بقوله يأخذني اعيش عنده
ملاك :لاحبيبتي تحلفين ولا ماتحلفين انا اللي بكون المسئوله عنك .. واذا عاندتي ترى برميك على أمك الجنيه ..
نطت وعد تبوس يد ملاك ..
وعد :لاوالله اصير خدامه عندك وماتوديني عند الشريره ...
سارا :شريره حرام وين بر الوالدين
كشرت وعد بوجهه
وعد :بر الوالديين اللي يصرفون علينا ويكرفون لنا مو اللي جابونا ثم رمونااا
ملاك :ياكثر كلامك اقول وش رايك تهوينا ..انا وتوأمي عندنا اسرار ...
وعد :لاتكفون لاتطردوني بعدين من بيقولكم سر نوف مو اللي ظربتني
سحبت وعد مع يدها
سارا :تعالي انتي وش سالفت ظربك اللي من الصبح تكررينها
وعد :طيب اوف بقول بس فكيني يدك صايره خشنه مثل يد الوحش ..
يالناس البنت مو صاحيه وش ذا التفكير يلعن شكلها اخذ دروس خصوصيه مو شاده حيلها بس ..
ملاك :وربي لو مانطقتي لأرميك مع الدريشه واقول انتحرت لأن ضحى بتهاجر ...
وعد:وربي لأقول بس لحضه اصبري علي تعرفين مأعرف اجيب السالفه بسرعه احس الكلام ضاع
مني كأني بالأذاعه وطاحت الورقه مني ومريولي قصير وناسيه بنطلون البيجامه علي ...
لاخلاص وربي ماتحمل انسدحت من الضحك من زمان ماسمعت احد ينكت غيري .. حتى اني
بديت استثقل دمي بس وعد خطيررررررررره ...
وعد :ايه تذكرت .. مو واضح علي اني مظروبه
ملاك :لا ياقلبي واضح عليك مقسومه .. وانتي من كثر الضحك بتطلع لنا مصارينك تشتكي ..
وعد :يعني انتم مادريتوا اني مظروبه ..
ملاك بعصبيه:الا درينا بس نحتريك تقولين انطقي
رفعت وعد يدينها قدام وجها
وعد :والله بقول قسم وربي شوفوا بقول السالفه انا نوف ظربتني بس وظربتها انااا وخليتها تبكي
فوق السطح وبس ..
رحمت وعد يوم سحبتها ملاك ورمتها برى الغرفه
ملاك:انقلعي يالمغثه خلي ضحى بس تسافر والله لأرميك بمستشفى المجانين ..
والله انا اللي استحق الرحمه نظرات ملاك اللي لفت علي ويدها على خصرها ماتبشر بخير ...
سارا :ايش ...؟؟؟
قربت مني وهي تحرك يدينها بتهديد
ملاك :وش هاه اذبحك انا وربي ماشفت بغبائك وش طلعك يالحماره من دوني ...
تراجعت على ورى بس وين وراي جدار جلست علي ملاك وبيدها مخده
ملاك :بخنقك حتى توبين ..
لاا وبسرعه قلت الكذبه اللي جت على طرف لساني
سارا :انا حامل
تنحت ملاك ووخرت عني
ملاك:احلفي .. طيب كيف وانتي تقولين ..
ركضت لعند الباب اكذب عليك بالأثنين ....
طلعت ولحقتني
ملاك:كيف يعيني
سارا :يعني كذبت عليك بالأمريين ..
وسحبتها مع يدها
سارا:تعالي بنشوف وش سالفة ضحــــى ...
((9))


ملاك
بعد مشوار طويل مع ضحى ماستفدنا شي غير نصايح انا نحافظ على بعض
يعني مصره على رايها ... مأدري وش سالفتها وش الحب اللي نزل عليها فجأه لعساف
اذكرها لقريب تبغى الفكه منه..
بس الصراحه مألومهاا من حقها تأخذ القرار اللي يريحها وسفرها مع عساف اريح لها لو انه غربه بس
بيكونون مع بعض والأهم ولدها يتربى مع ابوه وامه ...
بعد ماصلينا المغرب بقينا انا وسارا بالغرفه نسولف
قالت لي ان قيس انهبل يوم درنا انا كلنا شوشو لأنه يحب شوشو وبغى يذبحها بس الله ستـــــر ...
سارا:انا للحين ماني مستوعبه كيف يكشفك وماتقولين لي .....؟ لا وبعد راكبه معه يالحماره ..
تأففت بقوه
ملاك:يأختي صجتينها بذا السالفه وش اسوي قلت لك لاتروحين هناااك ابدن لو فيها موتك بس
مافهمتي ..!!!
سارا:ماقلتي مبرر واضح عشان مأروح هنااااك ومأدري اصلاً كنت سامعه كلامك بس ذيك المره
قلت بروح اشوف قيسوه بعد ماهربت منه وش مسوي..؟!!
ملاك:الصراحه بديت اشك انك رايحه مشتاقه له ..
صرخت بطريقه شككتني لو مو صدق ماسوت كذا اعرفها توأمي
سارا:حرااام عليك وش هذا الوحش
ملاك:والله الوحش ترى انا اعرفك زين وهذا اكبر دليل والقطو يحب خناقه ...
سارا:انا قطو ياحماره
ملاك:بس هذا اللي يهمك انتي قطوو ..يعني حبيتيه بعد كل اللي سواه فيك ..
وبكل غباء طاحت بالفخ اللي سويته لها
سارا:مو حبيته بس صار عادي عندي ...بعدين مو بس انا شوفي ضحى عساف تركها مادري كم
سنه بعدين رجعت له
ملاك:ياحماره كان يظربك ومصفقه لين اكلتي تبن
سارا :لأنه كان يغار علي
وربي البنت استخفت بجد شكلها غاسل مخها
ملاك:من اللي يغار عليك مصدقه انتي بكل سهوله لعب عليك ..
سارا:مايلعب صادق اجل يعني غباء هو يظربني بدون سبب هو قال السبب وانا سامحته انتي شكو
انقهرت منها زفرت بضيق
ملاك:والله انا مالي شغل بس عشان ماتجيني بكره تبكين حبيته وطلقني ولاظربني ولا هزأني ولاحب
وحده ثانيه ...
سارا:وليش يحب وحده ثانيه على كيف هو
ملاك:يعني ماسمعتي الاذي
رمشت بعيونها بدلع ودي اصفقها علي
سارا:لأن الباقيات مستحيل نو واي هو قال ماراح يطلقني وحلف مايتزوج لين يطلقني
ضحكتني على غبائها مافيه تناسق بين الجملتين ...
ملاك :يعني بيطلقك
سارا:لا ياغبيه انا كنت اقول طلقني بعدين هددني بيتزوج علي وانقهرت ليش يتزوج علي وهو
ماطلقني قهر صح ...!!!
فخليته يحلف انه مايتزوج لين يطلقني بعدين حلف انه ماراح يتزوج لين يطلقني وفي وقت اخر عصب
علي وحلف ماراح يطلقني ...
قلت عشان ارفع ضغطها
ملاك:المهم بالأخير بيطلقك ..
سارا:باخذ على قد عقلك اجابه صحيحه ..
وربي البنت صايره ثقيله مو مخفه زي قبل...
نادت علينا اللصقه نوف قالت كلنا جالسين تحت وسارا قالت بتنزل تحت لأنه شوي وبتروح ..
&
سارا
مأدري كيف مر الوقت بسرعه وأذن العشاء ..
تقطع قلبي وانا اسلم على خواتي مأقدر اتركهم بس غصب عنـي ...
لازم ارجع على الوقت اللي قاله لي قيس عشان بعدين يثق فيني واخذ راحتي ...
لبست عباتي وخطوتين الا وانا واقفه عند بابهم لا والحبايب الشله الموقره وعد ونور وشدن يسولفن
علي بجد اشكالهن تفشل ...
لقيت الباب مفتوح ودخلت
والله بغيت ارجع يوم انصدمت برجال شايب واقف بالحوش .. بس يوم شفت منير تطمنت شوي
ولاكنت برجع لبيتنا ..
منير اول مانتبه لي صرخ بقوه وفضحني مأدري كيف يكلمني كذا قدام الرجال انا بطنشه وادخل بس
هو واقف بوجهي
منير:سارررررررااا .. وينك صارت اشياء كثيره مادريتي عنها ..يبه هذي سارااااااا..
ياربي هذا ابوهم والله ماله حس .. من زمااان ماشفته ..
ابو قيس :هلاا هلا بساره ..تعالي يابنتي سلمي ياحليلتس والله كبرتي ..
احلف حسيت نفسي كبر نوره .. اجل ياحليلتس كبرتي
رحت سلمت عليه عادي لأن وصل عمر 14 وانا اسلم عليه بس بعدها ماعاد شفته ..
ورجني بسوالفه ولايتعذر لأنه ماسوو لي عرس عشان ولدهم وعشان ابوي وكل العايله الكريمه
ذكرهاااا .. بقي شوي ويقول عشان الحرب مع الحوثيين ...
ماصدقت انه طلع يصلي ارتحت ودخلت داخل الا اتفاجيء بالكارثه حريم ياحبيبي انا ناقصه
وتمسكني منيره تعرفني عليهم وطلعوا قرايبهم اللي بنتهم خطيبة جابر .. صدق هذا ماعنده نيه يسوي عرس .. ياحليلها البنت عاقله وشكلها بزر ...


((10))


[..لامجال لمجاراتي..]



ميشو
اخبرت خلف اني اريد العشاء بالخارج ولكنه رفض واصر على العشاء هناا
ابدو غبيه بطلبي ذالك مالجدوى يبدو انه لامفـــــر ...
ولكني لم استطع تناول الطعام لشدة تحديقه بي
خلف :قلت لك انك روعه
انزلت الشوكه من يدي بملل
ميشو :ذكرتها الف مره
اخذ بتحريك يده على حافة الكأس ليتوقف فجأه ويرفعه ليرتشف منه
خلف :خليها الف وواحد ..
ميشو :حسناً لك ذالك ..
خلف :انا بس اناظر بعيونك انسى نفسي تدووخني..
ميشو :وهل عيوني ارجوحه ...
خلف :عيونك بحررررر ..
رأيته يقف ويدور حول الطاوله حتي يصل إلي ليوقفني معه ..
خلف:تشوفين الأرجوحه تدوخ طيب وش رايك بهذا ...
.
.
.
.
سألها بنرفزه والشكوك تلعب براسه :مشاعل وش فيك ...
وقفت وهي تحرك يدهااا على كتفها وكأنها تنفض عنه شي ..
مشاعل :لاشي .. انت ماذا اصابك هل تتوقع ان اسلم نفسي لك بكل هذه البساطه
تكلم بنرفزه وهو مو طايق نظرة التحدي اللي ترميها عليه :مشاعل وش فيك انتي زوجتي لاتكلمين كنك وحده ..
قاطعته ..برفعت اصبع ..
مشاعل :ارجوك لاتكمل انا اعلم ماهية صلتنا والا ماكانت هنااا ولكن انت من يجب عليه التفكير وقياس الأمور
خلف يافهدي .. هل تعتقد ان الحصول علي بكل هذه السهوله ... هل نسيت تاريخك الطويل مع النساء
هل تعتقد اني زوجه مغفله تضيفهااا إلى رصيد نجاحاتك ...لن أطيل عليك الأمور .. لن تحصل علي بدون ضمااانه ..
بكل فرحه سألها عن الضمانه المطلوبه ...
مشاعل :لاتفرح كثيراً صدقني ستحتاج لوقت طويل حتى تتخذ قرارك ..أنا لأطلب القليل يافهــدي ..أنا اريد كل ماتملك .. هل تعرف معنى جميع ماتملك ..
وحركت أصبعها على ذقنه ..
ميشو:حتى ماترتديه من ملابس لأمانع ان تكتبها لي ..
مسك أصبعها اللي تحرك على وجهه بقسوه وسحقه وسط يده ..
خلف :تساوميني يا ******
كانت عيونها تذرف الدمع من الألم ..
ميشو :انا فقط احمي نفسي ...
خلف :تحمين نفسك من وش داخله حرب أنتي ..مشاعل اسلوبك هذا مايعجبني انتي موقدي لاتحديني ..
ميشو :ارأيت انت حتى لم تعطي نفسك فرصه لتفكير ..لم تحاول حتـــى ان تناقشني ...
بدأت مباشره تذكرني بالفرق بيننا ..أنا لأساوي لك شـي ...
حاول يضمها .. بس ابتعدت عنه بشراسه
ميشو:ابعد يديك القذره عنــي .. لاتحاول التقرب منـــــي .. انت حتى لاتشفق علــي ..
كل ماتريده ان تمتلكني حتى لو كان بدون رغبتـــــي ..
طلب منها بنرفزه ...
خلف :خلااص مشاعل انتهيناااا .. انا أحبك وابيك بس بتساوميني مأكون رجاال لو مشيت معاك بهالطريق .. خليك كذا لين ينطحـن الحب اللي براسك ..
سحب نفسه من الغرفه اللي كانوا فيهااا ..
.
.
.
مشاعل
لم اتوقع اكثر من هذا ...حدث ماكنت اتوقعه
سنرى ياخلف اخشى ان تعود قبل ان تنقضي هذه الليله لتخبري انك ستتنازل عن نفسك لي لو أردت ..
فكرت كثيراً كيف اضمن مستقبلي معه ولم اجد افضل من المال حينمااا اخذ كل امواله لين يبقى له مايساعده على خيانتي ... ولم اجد افضل من هذا التوقيت لأرمي قراري بوجهه ...
حسناً سنرى يافهدي من سيربح ...
صدقني ستعود لي مذعن وربما وقتها اخبرك اني غيرت رأيي وحتى جميع اموالك لاتكفيني ...
سأجعله يكتب ذلك القصر الرائع بأسمي وأطرد منه مالك الجرذ الحقيـــــر ...
كلا لأريد ان افكر بهذه الطريقه وكأن الأمر لن يتحقق ابدن سيفعلها خلف سينحني أمامي
لست أنثى عاديه حتى ينساني ويتخلي عني ولن يفكر ابدن ان يغفل متطلباتي ...


((11))


[..ثرثرات عائلية..]



نوف
جننت الحماره وعد كل شوي اهددها وحط يدي على رقبتي كأنه بذبحها وهي تلصق بضحى شوي وتجلس بحجرها بجد البنت هذي جبانه ... احس كل ماتكبر تطلع خوافه اكثر...والله لأهبل فيها
تستاهل ولا تقول عني انا مسترجله انا الدنيا تضيق فيني لسمعتها من غريب اللحين اسمعها من اختي ..
بس بزر ماعليها شرهه تحب تردد الكلام ...
لا واللي يضحك كل دقيقه تقول لملاك لاتنسين اليوم بنام معك بالغرفه ...
الخبله اكيد خايفه اني اذبحها لانامت ...
ضحى :وعد وش فيك كل هذا بردانه يعني
وعد :ايه موووت برد احس بصير جليد ...
نوف :ونجيب كسارة ثلج ونكسرك ..
بسرعه قبت بوجهي
وعد :انتي لاتكلميني ترى والله اعلم عن الشي اللي مو ظربتيني ..
ياربي الغبيه فضحتني عندهم اني ظربتها واللحين وش بيفكني من ضحى
ضحى :نوف وبعدين معك خلصنا من ظرب البنات بالمدرسه رجعتي لأختك بعدين شوف جسمهااا كيف بظربه وحده يمكن تكسرين عظامهااا ..
وعد:هي انتي لاتسبين دافعي بس بدون غلط وش بظربه تكسر عظامي حسيت اني دجاجه مسلوقه بخل وملح ...
شدن : شكن مو دجاج ياقرويه انتي مو تدرسين انقليزي ليش ماتقولي Chicken
ضحى :لأنه ياحلوه انقليزي بالمدرسه مو هنا بينا نتكلم بلغتنااا ..
وعد :العربيه مو العاميه بجد انتم عرب اغبياء انا بصير مثل ميشو اتكلم عربي ...
ضحكت عليها لين قلت امين
نوف :اجل عرب اغبياء وبتكلمين العربيه انتي وبأني برنامج بتطلعين في المرمى او .........
ياماما اسمها الفصحى مو العربيه كلنا نتكلم عربي بس تختلف اللهجات ...
وعد :قسم انك غبيه وكأنك سكرانه اصلاً العربيه هي اللي تكلم فيها ميشو والفصحى لغه ثانيه كانت بالوقت الجاهلي ومحد اللحين يعرفهااا يعني جاهلي ماعندهم كتب وماكتبوها كيف بنعرفها حناااا ويمكن كان فيه كتاب واحد عنها وغرق لما التتار رموا مكتبة بغداد بالنهـــــر ..
بنت الأيه تدقني بالحكي سكرانه هاه وربي لأنتف شعرها الليله ...
نوف :درس تاريخ هو
وقاطعتني شوق
شوق :خلاص بس لق لق لق لق سببتو لنا صداع ...
هند :لاخليهم شوي بيطلع علينااا لويس التاسع عشر من كثر الغبار اللي يتكلمون فيه ...
عاد جت ملاك مطفيه الأنوار الأماميه ...
ملاك:من لويس التاسع عشر اللي بفلم الخميس اللي طاف على القناه اللي تخبرونها ماراح اقولها عشان ماتصير دعايه ...
&
سارا
ماصدقت اطلع غرفتي وش ذا الضيوف بجد ثقيلين طلعت وهم لسى باقيين ...
فصخة عباتي رميتها ولحقتها بالجزمه والشنطه قفلت النور ورميت نفسي على السرير ..
ورحت بالنومه .. توني دقايق بس من نمت لا اقل يمكن ثواني ...
انفتح النور علي وصوت قيس يناديني ..
تنرفزت قلبت وجهي على الجهه الثانيه بعيد عن النور .. بس القاه بكل مكان
جلست وانا متنرفزه
سارا :خيرررررررر وش تبي
حسيته تفاجيء بلهجتي
قيس :وش فيك مريضه
سارا :أي مريضه مكسره تعبانه بموت
مد يده بيلمسي وجهي بس انا بعدت عنه
سارا :أوف خير وش تبي
قيس :من جدك انتي نايمه كذا طالعي وجهك كله أسود ...
يعني تغير لوني بهالسرعه شكل وعد صادقه .. هزيت راسي ارفض الفكره وش هالغباء ذا ...
سارا :اسود احمر برتقالي وجهي مو وجهك يعني هذي السالفه المهمه اللي تصحيني عشانها من النوم ...
قيس :السالفه المهم انك بتقومين اللحين ترتبين الغرفه اللي صايره مزبله بسببك وتغسلي وجهك وتغيرين ملابسك بعدين تنامين براحتك انتي عايشه مع شخص ثاني هنااا مو لوحدك ...
حسيت ببكي وش الهم هذا اصحى من النوم عشان ارتب ...
قمت مقهوره وخاطري احرق فيه ...
وانا ماره قدام التسريحه شفت وجهي انفجعي الماسكرا سايحه على وجهي لايكون لما كنت كذا وجهي
يافشلتي ... بس بعدين تذكرت اني لما جيت من تحت غسلت وجهي بسرعه بدون ماشوف وجهي بالمرايه ...
ارتحت وجلست ارتب المكان وانا افكر لازم دايم ارتب شكلي واطالع المرايه كل فتره عشان مانحط بموقف غبي ...
مادصدق اخلس غيرت ملابس ... ولبست بيجاما اورنج ...
اول ماحطيت راسي بنامي سمعت قيس يقول بضحكه
قيس :طالعه اليوم تهبلين
لفيت عليه برعب
سارا :من قال اهبل الا طالعه شوهه
حسيت فيه ضحكه
قيس :أول مره اشوف بنت تسب نفسها
قلت بتناحه
سارا :ليه انت تشوف بنااات
عطاني نظرة احتقار ولف عني ...
اشوى ان شاءالله دوم الزعل ...
((12))


[..صباح مختلف..]
وعد
توني صليت الفجر ورجعت بسرعه انااام قبل ماتطير النومه
بس ماحسيت الا بنوف تهزني
وعد :خير وش تبين ..؟!
نوف :قومي معي ابغاك تشوفين شي خطير..
اوووف مالي خلق ماصدقت ان معي كم يوم راحه عشان انام وهذي تبغاني اصحي
وعد :اقول توكلي على الله بس مالي خلق اروح مكان بنام تبغين ضحى تشوفني صاحيه عشان تخليني اداوم ..
نوف :بكيفك كنت بخليك تشوفين مفاجئه ماعمرك حلمتي تشوفيها ..
جلست النوم حلو بس المفاجئات احلى ..
وعد :ياويلك لوماكان عندك سالفه
لعبت بحواجبها وهي تقول
نوف :عندي ام السالفه بعد بس حركي رجولك ..
وراحت تركض قبلي لحقتها الا ماخذتني للسطح
وعد :تعالي وين رايحه برد حرام عليك
نوف :اوووف اص اللحين سمعتي كل الدنيا بس غلطتي يوم بوريك مفاجئه مالت عليك مانتي وجه مفاجئات .....
خفت ماتوديني للمفاجئه وانا تاركه النوم عشانه .. سكت لتغير رايها..
بس ماني فاهمه وش المفاجئة اللي بسطح ..
نوف :شوفي المفاجئه تحت الصندوق
شفت الصندوق اللي تكلم عنه بعيد بأخر السطح رحت فتحته ماسمحت الا صوت قفل لفيت لقيت نوف ماهي فيه والباب مقفل
الخايسه خدعتني ..رحت اركض وسمعت صوت باب ثاني يقفل ..
جلست ادق على الباب وانا اتوعدها الحقيره قفلت كل البابيين عشان مأحد يسمع صوتي لناديت او دقيت على الباب ..
انقهرت جلست ابكي كيف انا غبيه وقدرت تلعب علي ...


((13))


[..مشاعر مبهمه..]


قيس
من بعد الفجر ماغفت عينه ..
سوى نفسه بس قدامها انه بينام ولما نامت فتح عيونه ..
وهو يتذكر اللي صار أمس بالليل وسرق النوم من عينه ..
صحى على يدينه تلتف على كتوفه وتتشابك ورى رقبته ...
وهي تطلب منه انه يحبها مثل ماتحبه ..
كان النوم مأثر عليه رغم ذالك حس بكهرب يلسعه وخلاه يصحي مثل اللي شايف كابوس ...
آآه لو تدري وش سوت فيه لحظتهااا شعور ماعمره حس فيه ...
حظنها بكل مايقوى وهي ردد لها احبك احبك احبك
لكن بالطرف الثاني هي كانت نايمه وتحلم ولاحست فيه
كان حلم ...
لف على جهتها جاء على باله انه ممكن كانت صاحيه وتلعب عليه
بس مستحيل مد يده وقرص خدها ..وهو يقول لنفسه انه اكثر براءه من انها تسوي هالشي ...
حطت يدها على يدهـ
وفتحت عيونها
سارا :اححح يا***
بس قطعت كلمتها البذيئه بخوف ...
سارا :نسيت احسبك ملاك ...
معقوله هذي الساذجه تسوي فيه كل هذا تنسيه حتى طعم النوم ...
لكن ماينلام كلها حلى واللي يزيد حلاها تصرفاتها الغبيه مثل نظرتها العبيطه
اللي تطالعه فيها وكأنه مايشوفهااا ...
قيس :وش رايك بما أنك صحيتي تنزلين تجهزين لي فطور وقهوه على بال مأخذ لي دش والبس ..
شكل كلامه مأعجبها بس قامت مضطره ..
شافها تلبس عبايتها المفتوحه على البجامه وبتنزل ...
قيس :اقول غير ملابسك
سارا :وليش ان شاءالله لابسه عبايه انا بعدين مالي خلق عشان لرجعت انام مباشره ...
قيس :سوير اعقلي وغيري لبسك بعدين انزلي ..
تأففت وبقوه ورمت العبايه وراحت للدولاب ... سحبت لها جينز ولبست فوق بنطلون البيجامه
تحت أنظاره الساخره ..
سارا :زين كذا
قيس :فري نايس ..
عطته نظرة عدم رضاء ولبست العبايه وقفلتها وطلعت ..
مايدري ليه رجع ينادي عليها ...
بس اللي واثق منه انه يبغى يشوفها اليوم اكثر
لأنه اذا نزلت تحت ماراح يشوفها ثاني لوحدهم الا بعد رجعته من الدوام ...
قيس :سارررا
ثواني كادت تصل لدقيقه قبل ماتطل عليه وهي تفك اللثمه اللي كانت مسويتها
كتفت يديها وسألته
سارا :خير
تعدلت بنومته وتكى على يده ..
قيس :اممممم ماعندك غير هالبناطيل ...
شاف نظره بلهاء على وجها قبل ماتحول لعصبيه
سارا :بس عشان كذا مناديني ...
قيس :ايه عشان كذا ابي اشوفك بفساتيـن احسها بتطلع حلوه عليك احلى من الجينز الشبابي اللي تلبسينه ...
حكت راسها
سارا :احلف بس انا شاريته من محل نسائي اكيد الشباب هم اللي يتشبهون فيني مو انا اللي البس مثلهم ...
&


نوف
احلى عقاب ياوعدوه عشان توبين مره ثانيه تهدديني وتحطين راسك براسي ...
جهزت نفسي بسرعه للمدرسه وكنت حاطه يدي على قلبي لأنكشف قبل مأروح المدرسه ...
بس الحمدلله عدت على خير طلعت انا وشوق والباقيين نيام يعني مافيه أمل احد يدري عنها الا بعد كم ساعه ..
لما ركبت الباص تركت شوق اللي تبغاني اجلس جنبها ورحت مع شلتي الجديده ..
كانوا ثنتين بس اللي من شلتي بالباص بس يكفون وانواع الفله طول الطريق وكل ماتخيلت شكل وعد وهي بالسطح وتبكي انبسط اكثر ...


((14))

[..ميزاج متعب..]



سارا
مأدري وش سالفته ذا .. من الصباح رايق ..
دخلت المطبخ الهادي ..
ياءالله شكل مافيه احد اكيد منيره رجعت لزوجها يعني ياسارا اطبخي وانفخي والشغاله الخايسه هذي وينها
نظرت بالساعه توها سته وربع ...
باقي كثير ليش مصحيني هالوقت ..
فصخت عبايتي وعلقتها ورى الباب اللي قفلته مو ناقص احد يدخل علي ..
بديت اشتغل وانا اتحلطم ..
حسيت الباب ينفتح وانا اغسل على المجلى
لفيت اشوف مالقيت احد بس الباب مفتوح رحت بقفله الا وهذا قيس داخل
وشكله معصــــب ..
وسألني بصرخه
قيس :شافك كذا ..؟!
طالعته بذهول مأدري من اللي شافني
سارا :مين .. عن ايش تتكلم ..؟!
بس ماعطاني فرصه اتكلم
قيس :ألبس عبايتك وانقلعي فوووق ..
بسرعه لبست عباتي وطرت فوق وكنت خايفه يلحقني ..
بس سمعته يتهاوش تحت ..
اووووف ياربي من هالأنسان ..
كان رايق ايش غيره ..


يتبع ,,,,

👇👇👇
تعليقات



    حجم الخط
    +
    16
    -
    تباعد السطور
    +
    2
    -