بداية

رواية شقائق النعمان -16

رواية شقائق النعمان - غرام

رواية شقائق النعمان -16

ابومحمد : زين يعني مهو اخوها هي ابوها خالد وانا ابوكم فهمت
احمد : يعني انا اقدر اخذها خلاص محمد لا تاخذها انا ابيها
الكل :هههههههههه
محمد : هههههههههههههه غبي ..لا انا ابيها هي الحين مرتي ما راح اهدها و انت يالخبل اختك كيف بتاخذها
احمد : بزعل :لا تقول خبل ..ابوي توه يقول اسم ابوها غير عنا يعني مهي اختي
ابومحمد : هههههههههههههههههههههه طيب افهم محمد ماهي اخته لان امه ماهي امك انت ملاك اختك من الام ومحمد ومي ومنى امهم غير
احمد : فاتح فمه : كيف ..!! وين امهم..؟؟
محمد : امنا الله يرحمها توفت وامك الي اهى خالتي ربتنا فهمت ويسلم عليه ماراح تبارك لي الحين
احمد : يسلم عليه ايه فهمت الحين اوري العيال كيف يضحكون علي وتحدي الاستاذ الاهبل الي ما يفهم والله فله اخوى ما خذ اختي
الكل :هههههههههههههههههههههههههههههههههههه
ابو محمد : قوموا يالله خلونا نلحق على الصلاة اذن المغرب
بغرفه ملاك
منى :اول ما طلعت جلست تدق على الباب وتغني اغنية (وليد توفيق).... انزل يقميل ع ساحه مالك طالع بالعالي يامالي الالب ليالي ....
ملاك :تمسح دموعها وتفتح الباب
منى : الللللللللللللللللللللللللي الف الصلاة والسلام عليك ياحبيب الله محمد الللللللللللللللللللللللللللللللللللللللللللللي وتحضنها مبروك يا قلبي
مي : تبعدها عنها وتسلم عليها :مبروك يا حلوه
ام احمد : وتاخذها بحضنها مبروك يا عمر امك الله يتمملكم بخير ويسعدكم ان شاء الله ويجعل دربك خضراء
ملاك : تبكي بحضن امها وبصوت
ام احمد : حبيبتي خلاص
منى : عيونها كلها دموع وتمسحها
مي: ملاك حبيبتي لا تبكين كلنا حاسين فيك و بشعورك بس احنا فرحنين لك ولمحمد

ام احمد : حبيبتي كلها كم يوم وتسافرين تكملين دراستك مهو هذا الي تبين وترفع راسها وتمسح دموعها ولا ترى اذا بضلين تبكين ما راح خلي محمد ياخذك معه ها وش قلتي
ملاك : ترفع راسها لها: خلص ماما مارح ابكي
منى: تحاول تغير جو وتحضنها: هنيالك يا حلوه بتسافرين مع خطيبك محد قدك ياربى متي بعرس مي ومخطوبه و انتي وملكتي امي الله يخليك ادعيلي خليني اعرس مثلهم
ام احمد : هههههههههههههه وتمسكها مع يدها انتي متي بتعقلين شفتي يا منى لو ما عقلتي حتي لو تقدملك احد برده فاهمه
منى : تسلم على راسها و تسويلها حركات بعيونها وجها : لا خلاص عقلت بس جد امي انتي اغرب أم فيه وحده ترد نصيب بنتها ما تبها تعرس... وتحب راسها ...ترا العرس ستر للبنت
الكل :ههههههههههههههههههههههههههههههههه
ام احمد : وتمسكها مع اذنها : قومي روحي صلي قولي لا اله الا الله مع المغرب وبطلي خبال
منى : اييييييييييي خلاص امي لا اله الا الله ...بطلت خبال على قولتك..دخيك تركي اذني يوجعني
البنات :هههههههههههههههههههه
،*،
بعد الصلاة
منى ومي عند ملاك بالغرفه
ام احمد : دخلت عليهم : يمه ملاك قومي البسي عشان تقابلين محمد
ملاك : برعب : لا ماما ما بدي قابله الله يخليك
ام احمد : ستغربت ردها :وشهووو... كيف ما تقابلينه هذا زوجك الحين
ملاك : تغطي رجلينها بالمفرش ويدها ترتعش : لا ماما ما بدي خليها بعدين
ام احمد : لا ياعيون امك قومي الحين كيف تبن تسافرين معه اجل ...ظنت انها مكسوفه منه
ملاك : اخر اهتمامها انها تقابله وما خطرت على بالها الفكره : ماما الله يخليك
مي : بهدوء : ملاك ما فيها شي قومي
منى : توقف وبرجتها المعتاده : لوكى حبيبتي ولا يهمك (وتضرب بيدها على صدرها )انا انزل معك و ارويك فيه
ام احمد : روقينا انتي بخبالك ...وتلتفت لملاك ...يالله حبيبتي قومي بدلي
ملاك : بقهر وعند : مابدي بدل راح انزل هيك بلي علي(كانت لابسه بنطلون جينز فاتح و بلوزه قماش ناعم اسود ربع كم وحرده الرقبه سبعه وطويله لنص الفخذ و شكلها حلو مع مسحت الحزن الي بعينها تجذب الي يشوفها )
منى : خبله انتي اخوي اول مره يشوفك ....كيف تنزلين كذا انا الحين اختار لك لبس
ملاك :بعناد لقيتها فرصه يمكن يتركونها اذا شافوها ماتبي تبدل : لا ما بدي يا انزل هيك او مش لازم
ام احمد : زين حبيبتي البسي جلابيه
ملاك : تلف راسها عنهم :لا ما بدي
ام احمد : حست انها بس شغلت عند ما تبي تنزل : انتي حره انزلي بالي عليك
مي : طيب حطي شويه مكياج
ملاك : عصبت وصارت متوتره اكثر :قلت ما بدي يعني ما بدي
منى : وتسحب الشباصه من شعرها انتي قمر ما بتحتاجين شي وتبوسها على خدها بس خلي شعرك كذا وتمشطه لها
ام احمد : يالله بنتي تعالي
منى : امي ترني بننزل معك بشوفهم عرسانا الحلوين
مي : ملقوفه انتي
ام احمد : نزلي زين محد بيمسكك تموتين لوما نزلتي من القافه الي فيك

،*،

بيت ابو عامر

قسم عامر
غرفة النوم
نوره :من اول ما رجع وهي تاخذ منه الاخبار وهو يضحك عليها لين الحين خايفه : عامر لازم تخبر عمي
عامر : انا قلتله اني بخرج من البيت بس حسيته انه تضايق
نوره : ما سألك عن السبب
عامر: هو عارف انها امي السبب الي بخرج من البيت عشانه بس انا قلتله البيت صغير
نوره: ما قلتله على حرقها لشوق
عامر: وش بلاك تخبلتي تبني اخبره انها حرقتها انتي منتي شايفته بعد الي سوته بيزيد معد يتحملها بس الي ستغربته... اليوم يقول يبي يشتري فلتين صغار جنب بعض وسورها واحد
نوره : ليه لمين
عامر: مدري شكله عليها عرض مغري ...دق باب الغرفه
شوق : تدخل ولابسه فستان نعوم مورد وارضيته اخضر تفاحي : بابا يالله
عامر: تعالى حبيبتي و ياخذها ويحطها على رجله ايش اخبارها شوقي الحلوه اليوم
شوق : طيبه
عامر: عينه على يدها الملفوفه بالشاش : يدك بعدها توجعك
شوق : ثويه يالله بابا نروح
عامر: زين روحي نادي شهودي ونزلوا قبلي الحين اجي
شوق : بخوف :لا بابا انزل معاك(معد خرجت من باب قسمهم لوحدها )
عامر: يحضنها ويبوس راسها وعينه على نوره : يالله ننزل سوا حبيبتي.... نوره ما راح تجين معنا
نوره : لا شروق نايمه ما ابي امشي عنها لوحدها انت خذهم جيبلهم الي يبون بس الله يعطيك العافيه لا تاخذ لهم ايس كريم حلقهم ملتهب
شوق : ماما الله يحليك بس ناحد ايث ثوكلت (ايس شوكلت)
عامر: يشيلها ويبوسها على خدها ...حرام عليك بس تبا ايث ثوكلت ما تبينا ناخذ لها
نوره: تحط رجل على رجل : ايه دلعها واذا تعبت على راسي
عامر: ههههه قولي انك تغارين منها
نوره : لا والله اغار منها بعد
عامر: ايه
نوره: تفرصع عيونها فيه : عمور
شوق : هههههههههههههه
عامر:هههههههههه احبك يا عسل
شوق : انا عثل
عامر: يغمز لنوره ايه احبك انتي و اخواتك و امك ملكت العسل يالله سلام
نوره: تضحك عليه بداخلها وهي مبتسمه : سلام لا تطولون
عامر: يرفع حواجبه : زين ليش وش عندك
نوره : عشان ما اشتاق لكم هههههههه
عامر: ارجع و ارويك كيف تضحكين لو مهو هذي فيه كان عرفت اتصرف
نوره : تحرك حواجبها : حلال فيك انها معك
عامر: زين راح تشوفين
،*،
بيت ابو محمد
نزلوا الصاله وكان ابو محمد ومحمد جالسين ومحمد على جنب ويتفرج الاخبار
ام احمد : السلام عليكم
الكل وعليكم السلام
ابو محمد : قام ما يبي محمد يشوفها وهي لوحدها حب يكون جنبها مكان ابوها : هلا بنتي حياك ويسلم عليها الله يسعدك بحياتك ان شاء الله
محمد : التفت على ابوه وشافها مع الجنب و جلس يتأمل بجسمها وشعرها ما شاء الله خطيره ..ما لحق يكمل كلمته بداخله وتلف ويشوف وجها وقف و صرخ : انــــــــجي وش جابك هنا
ملاك : مصدومه وشهقت وحطت يدها على فمها وتناظر فيه وبرعب : لاااااااااا انت… ومهي مستوعبه و تناظر أمها والبنات وترجع تلف وتشوفه مهي قادره تصدق الي قدامها ويدينها ترجف وجها حمر من الغضب
منى : هههههههههههههههههههههههه بدينا ياعيني ندلع قال ايش انجي
ملاك : صوت منى اكد لها الي قدامها مهو بحلم وتصرخ بداخلها لااااااااا مستحيل ....و راحت تجري وطلعت مع الدرج
مي : شكت ان صاير بينهم شي من اشكالهم المصدومه محمد واقف مكانه ما تحرك ولا رمش بعيونه بعد الي قاله و تبي تبرر الموقف : عجبك خلتيها تخجل يا خبله
محمد : وهو مصدوم وما شال عينه عنها وهي تركض مع الدرج وبصوت مضطرب : خالتي انجي وش جابها هنا
ابومحمد :مهو بعاجبه كلامه ورد فعله : وش فيك انت هذي حرمتك ملاك
محمد: بصوت عالي : وشهووووو ..؟!...كيف كذا انجي امها لبنانيه
ام احمد : وش فيك يمه بسم الله عليك هذى مرت ابوها انا امها و انت رحت شفت ابوها ما شفتها
محمد : يجلس على الكرسي ويتنهد بألم وقهر : لا ...انا ما شفتها قابلت عمي خالد لوحده
ام احمد: تجلس على جنب : وشهو انا افتكرت انك موافق عشانك شايفها ماخطر على بالي انك ما قابلتها
مي : تجلس عنده : طيب كيف تعرفها
محمد : ما عرفها زين بس فيصل صديقى ماخذ صديقتها
منى : تشهق وبصوت عالي : ماخذ شذى
محمد : ينزل غترته جنبه وبعصبيه وبصوت مرتفع شوي : ايه اسمها شذى
منى :تصفق : الله حلو فله اصحاب ماخذين بعض بطلع لملاك باااااااااااااي
ام احمد : محمد وش فيك لونك متغير
محمد : يرفع راسه و يناظر فيها : اعذريني خالتي عمري ما توقعت انها بنتك ما تشبهلك ابد
ام احمد : ايه لانها طالعه على جدتي
ابومحمد : المهم روح بكره خلص الاوراق عشان اكلم عمها و انت متى حجزت رحلتك
محمد: يوم الثلاثاء بالليل
ابومحمد : زين خلص اوراقك وحجزلها معك
محمد : مقهور وبصوت مختنق : ان شاء الله ويوقف ويرمي غترته على كتفه
ام احمد : وين تبي تروح
محمد : حسافه يا خالتي انها بنتك : بخرج اقابل العيال مع السلامه وراح عنهم بسرعه
الكل مع السلامه
مي : خالتي ما رحنا اخذنا شبكه لملاك
ام احمد: مهي متقبله شي الحين وبكره انتي روحي مع محمد و شتريلها
,,,,
ملاك : اول ما دخلت غرفتها قفلت الباب و ستندت عليه وهي مصدومه و مقهوره لدرجة انها لو تلسعت باي شي ساخن ما تحس فيه وعيونها مثبته بمكان واحد بدون حركه وتردد الكلام بعقلها بدون حركه شفايف لا مستحيل يكون هو لااااااا مابدياه بكرهوه بكرهوه وتنزل مكانها وتجلس وهي مستنده على الباب رجلينها معد هي قادره تحملها وتسند راسها على ركبها وكل جسمها يرتعش مستحيل راح يذبحني... آآآآآه ياراسي راح جن ...ولا دمعه نزلت من عينها من الخوف والصدمه الي هي فيها.... وتسمع الدق على الباب وتحسه خترق ضلوعها
منى: ملاك افتحي الباب شفتي المفاجأه الحلوه يالله بسرعه فتحيه
ملاك :فوقها كلام منى من صدمتها تصرخ : منى بليز تركيني بحالي بدي نام... وتقوم وتدخل الحمام تغسل وجها بمويه بارده وترفع وجها للمرايه وبنظرة تحدي وتتكلم بصوت انت وسيلة عبور وبس وراح تشوف
منى : ترجع تدق الباب : ملاك وش فيك ليه صوتك كذا
ملاك : واقفه عند باب الحمام : انا منيحه بس بدي نام (انا لازم اهدا شوي عشان اقدر اسافر وبعدين اتصرف معه على باله بعيش معه عشان يذلني لا ما خليه وانا بنت خالد وراح تشوف )
منى : اوكي نامي
مي: وش فيك واقفه هنا
منى : مدري ملاك وش فيها صوتها متغير
مي : تركيها ترتاح وبعدين نجيها يمكن فيه شي بينها وبين محمد حتي هو خرج وشكله متغير ما توقع انها تكون هي
منى : كيف يعني ما فهمت كلامك
مي : يا غبيه يمكن صاير بينهم موقف معين يعني ما تدرين لا رجع محمد بشوفه
منى : انتى الغبيه بروح خلص دروسي باي
،*،

محمد : اول ما خرج ركب سيارته وفضل يلف بشوارع الرياض بدون هدف وده يتضارب مع أي احد ويخرج الكبت الي فيه ...وطول الوقت يردد نفس الكلام ... مستحيل تكون هي بين كل بنات الكون ما يكون نصيبي الا هي ياربي و شلون راح اتصرف معها هي صحيح انها حلوه وتاخذ العقل وعاجبتني..... خبل انت وش عاجبتك فيه ....الله يا خذها وشلون توافق تتزوج وهي تحب واحد ثاني ياربي هذا اخر ثقتي ان بنت خالتي غير يالله راح جن من كثر التفكير وشلون راح اتصرف معها ودق جواله ورد غصبن عنه ...الو
ابومحمد : السلام عليكم
محمد : وعليكم السلام
ابومحمد : وينك فيه صارت الساعه عشره ونص و انت ما جيت متبي تتعشاء معنا
محمد : يضرب بيده في الدركسون من القهر: خلاص يبه جاي بطريق الحين كلها ربع ساعه وكون عندكم
ابومحمد : زين ننتظرك مع السلامه
محمد : مع السلامه …اوف و شلون بقابلها الحين ..ويضحك .. والله لا ربيك يا انجي على الي سوتيه ..فرصه جابها ربي مستحيل اضيعها لكسر عظامك لين ما ينصلح حالك

،*،

على العشاء الكل جالس



ابومحمد : ام احمد وين ملاك ما نزلت تتعشاء
ام احمد : ما تبي عشاء و خذت علاجها ونامت
محمد : يقلب الكل بالصحن ويكلم نفسه ....ماتبي عشاء هااااه ..ولا خايفه ...وين بتشرد مني يعني على بالها ماني بعارف فضايحها...ولا خايفه اخبر خالتي عنها ...
مي : جالسه جنب محمد وتكلمه بصوت واطي : محمد وش فيك ما تاكل
محمد : لا مافي شي
منى : جالسه جنب مي وسمعتها وتقرب راسها وتهمس : حمود وش فيك انت وملاك انت خرجت على طول وهي طلعت غرفتها وقفلت الباب وش صاير بينكم هناك
محمد : مهو ناقصها بعد يتكلم وهو مسكر على اسنانه : والله يشين القافه الي بتذبحك يا وكاله الانباء
مي : بلا محمد فيكم شي انا كمان لا حضتكم اليوم فيكم شي منتم طبيعين
محمد: اقول لا تعديك الملقوفه ما فينا شي بس يمكن تفجأنا انه شايفين بعض هناك و معرفة انها بنت خالتي
منى : ليه ما سألتها عن اسمها
محمد : يا لملقوفه انا الي اعرفه ان هناك الكل يناديها انجي و ما عرفة اسم ابوها كيف بعرفها وهي اكثر كلامها لبناني
ام احمد : وش فيكم تتساسرون
محمد : لا ما في شي خالتي...... يبه انت وخالتي بعدين ابيكم بموضوع ويطالع بمنى
منى: وش عندك تناظرني كذا معجب الاخ اقول عندك مرتك ناظرها
محمد: يمد يده من خلف مي و يمسكها مع اذنها : تسكتين يا لملقوفه الحين ولا ارويك شغلك
منى : ايييييييييييييي حرام عليكم يبه شوفهم لا نطرشت بسبته هو و أمي حرام عليكم شوفوا وش كبره صار وتاشر على اذنها
الكل :ههههههههههههههههههههههههههههههههه
محمد: خخخخخ ايه لازم يكون كبير منتي وكاله انباء
احمد : كان ساكت طول الوقت يفكر: اقول يبه الحين محمد اذا جاب عيال وش ينادوني
ابومحمد : يناظر فيه ويضحك : وش فيك انت عمهم
احمد : زين ومن جهه ملاك اصير خالهم..... كيف كذا كوكتيل عم و خال بوقت واحد
منى : هنيالك ياعم محد قدك
احمد: يعايبلها بالسانه محد قدي اخوي بياخذ اختي مهو مثلك ويصرخ اوكي جتني فكره العيال اخلهم يقلولي عم والبنات خال والله فله
الكل : ههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههه
ام احمد : اهجد انت وين عيال وبنات لسى ما عرسوا الي تقول كذا و كٌل بسرعه عشان تنام شوف الساعه كم و انت ما نمت
منى : ايه اطلع نام وش مجلسك معنا اليوم
احمد : مالك دخل اذا محمد نام بنام معه
محمد : لا حبيبي انت عندك مدرسه حتي انا بنام بدري

،*،

بعد العشاء بالمكتب
ابومحمد: وش عندك محمد وش الموضوع المهم الي تبينا فيه ؟
ام احمد : خير ياولدي وش الي مضيق خلقك
محمد : طفشان وفكر يكلمهم مره وحده قبل ما ينسى : كل خير انتم جلسوا وسمعوني زين
ابومحمد : خير
محمد :كل خير يبه انت تعرف خالد متعب صديقي
ابومحمد: ايه وش فيه
محمد : يبه خالد كلمني يبي يخطب منى
ام احمد : وشهوووو ؟؟ وش تقول انت ؟؟ لا منى بعدها صغيره
محمد : توقع ردها : خالتي هو طلب مني اشاوركم عشان يرسل اهله يخطبونها رسمي
ام احمد : بس ياولدي ..
محمد : خالتي سمعيني انا مثلك اول ما قالي انصدمت بس لما فكرت بالموضوع زين هو انسب واحد لها وخالد ما يتعوض انا اعرفه زين وذا تتمنين لبنتك الخير زوجيها له وهي تبي تدرس برا يمديها تدرس وتخلص معه وحتي اهو لما قلت له انها ثالث قال انطرها تخلص هـ السنه وتدرس الجامعه هناك
ام احمد : بس ياولدي اختك صغيره ما هي حمل مسوليه بيت ودراسه راح تتعب وغير الغربه و اختك ما تقدر تبعد عني انا عرفها ....ناصر وش رايك انت
ابومحمد : خلوني افكر الولد ما يتعوض مثل ما قالك بس المشكله انها صغيره
محمد : سمعوني ما راح تكون لوحدها فغربه اول شي احنا كلنا معها هناك وعلى ما نخلص تكون تعودت على الوضع و الله ترى الولد ما يتعوض لا تضيعونه من ايدينكم
ابومحمد : خلاص يا محمد خلني افكر وبعدين اردلك خبر
ام احمد : لا تفكر ولا شي البنت صغيره
ابو محمد: ام احمد استهدي بالله وخلينا نفكر بالموضوع عدل ما يحتاج تسرع والولد مثل ما خبرك محمد واثق فيه

الكل طلع ينام والبيت انواره مخفضه وساكن من كل حركه

محمد : مهو قادر ينام وطفش من غرفته نزل الحديقه وجلس يلف فيها له اكثر من نص ساعه وهو نفس الحال اعصابه مشدوده راح عند المسبح فتح دولاب المناشف و اخذ منشفه و شورت سباحه و دخل الغرفه الصغيره الي بجنبها وبدل ملابسه و راح غطس في المويه ولسعته برودتها وصار يسبح و يضرب فيها بقوه يبي يتخلص من القهر الي بداخله و من التفكير الي بيدمر عقله استمر ثلث ساعه وهو يسبح لغاية ما هدات اعصابه خرج و خذ المنشفه بسرعه ولفها عليه حس بلسعة الهوا البارد شوي ودخل بدل ولبس ملابسه البرموده الابيض و تيشرت ازرق غامق

،*،

ملاك:طول مهي بغرفتها كانت تكتب بجهازها كل الكلام والافكار الي تخطر على بالها و حاسه بجوع فضيع راح يغمى عليها منه ما اكلت شي تقريبا طول اليوم شافت الساعه بجهازها اثنين وربع... سكرت جهازها وقامت ..اكيد كلهم نايمين ...شافت لبسها في المرايه الي مقابله لها ...عادي مافيه احد (لابسه بجامه بنطلونها تحت الركبه مقلم بني واصفر و قميص كت اصفر...هي ماتقابل عمها بلبس مثل كذا ) لبست شبشبها الفرو البني ونزلت بهدوء ..ودخلت المطبخ وفتحت الثلاجه تشوف وش فيه اكل على السريع تاخذه معها قبل لا احد يصحي ويشوفها و اخذت سلطه الفواكه خرجت الزبديه على الطاوله و راحت بتاخذ لها ملعقه و زبديه صغيره و خذتها وحطت لها منها ورفعت راسها وترعبت من الي واقف قدامها ساد باب المطبخ وطاحت الملعقه من يدها بداخل الزبديه الكبيره و قلبها وقف عن النبض

محمد : وهو داخل مع الباب الخلفي انتبه لها وهي داخله المطبخ فار الدم بعروقه وهو يشوفها قدامه لحقها على المطبخ وعيونه تنطق من القهر الي فيه ويتكلم وهو مسكر على اسنانه من القهر الي بداخله : وش تسوين هنا
ملاك: اخذت نفس تهدي اعصابها وطنشته و خرجت الملعقه ويدها ترجف و غطت زبديه السلطه الكبيره بغطها
محمد : انقهر من حركتها و تطنيشه : تكلمي انطقي ولا معد لك لسان هنا عشاني عارف بلاويك وش مسويه ...ليش تبين تسافرين عشانه هااااه
ملاك : رفعت عيونها له وكل ثقه وفرحه :ايه بدى ارجع منشانه انت شفته هناك صح
محمد: ضرب باب المطبخ برجله سكره و بخطوه وحده وهو عندها مسكها مع يدها لفها لها وبصوت مثل الرعد : يا كلبه وتقولينها قدامي بعد ...احلمي انك تخرجين من هنا وترجعين له ...سامعه... والله بذبحك ودفنك وانتي حيه يا حماره
ملاك: فرحانه تاكدت ضنونها اكثر من وجوده هناك وطنشت كل كلامه الباقي ترفع راسها وشعرها مغطي عيونها و بتحدي اكبر وهي تحس ان يدها بتنخلع بس قاومته وتاشر عليه بيدها اليمين :ما بتقدر تمنعني ماما راح تخليني روح غصبن عنك فاهم
محمد: يشد على يدها وبقهر و ما يبي صوته يرتفع ويصحي اهله مسكر على اسنانه من عصبيته و يفور الدم بعروقه : ماراح تعتبين عتبت باب البيت يا و اطيه ..ومحد يقدر يمنعني لو عرفوا عن بلاويك هناك... وخساره انك تكونين بنت خالتي
ملاك : صارت ترجف من القهر ويدها تألمها رفعت يدها و عطته كف : حقييييييييير
محمد : معد فيه ذرة عقل اكثر اعطاها كف و مسكها مع شعرها ويصرخ فيها : انا حقير .. ما الحقير غيرك يا حماره.. ويشد على شعرها اكثر ..و الله لا ربيك وكسر ضلوعك و خليك تندمين على رفعت يدك و كلامك معي ..وعمك اكيد عارف بلاويك ..و عشان كذا رماك بحلقي ..ويصرخ فيها ...احلمي انك تسافرين ...حتى الحلم محرم عليك ...ويضغط على شعرها اكثر
ملاك: ترجف من الخوف والقهر وحتى الالم ما تحس فيها من كثر ما هي حاسه بالمهانه و الذل ترفع راسها و بعيون كسيره وقلب يرجف و دموعها على خدها و بترجي و نكسار وصوت باكي : الله يوفقك خذني هناك .. مقدر عيش هنا . . بابا هناك انت شفته الله يخليك خذني عنده
محمد : نصدم من عيونها فيها شي اخرسه و يده ارتخت عنها و قف مقابل لها مهو قادر يستوعب الي تطلبه تبي ترجع تشوف ابوها و بصوت هامس : تشوفين ابوك
ملاك: هزت راسها وهي تشهق معد فيها تتحمل توقف عنده اكثر من كذا بعدته عن طريقها و فتحت الباب وطلعت تركض لغرفتها دخلت و رتمت على السرير وهي تبكي بصوت لها اسبوع ما عرفت الدموع لها مجري متحجره بعيونها والحين رجعت انفجرت براكين وحمم
محمد متحرك من مكانه من صدمته وتوه يستوعب انها مهي قدامه و شاف اكلها مثل ما هو : مستحيل الي تطلبه مهي بصاحيه ....وطلع بيشوف وين راحت لا تروح عند خالته و ينفضح امرهم وهو في الصاله الي فوق قرب من غرفتها سمعها وهي تبكي بصوت ...مستحيل اكون ظالمها انا سامعها باذوني .....جلس على الكنب الي في الصاله وعينه على بابها ..ولا قدر يتحرك ولا حتى ينام طول الليل لغاية ما اذن الفجر ودخل توضأ وخرج المسجد
ملاك : نامت وهي تبكي بدون ما تحس

اليوم الثاني العصر


ام احمد : تعالي جلسي هنا
ملاك : صحت بعد الظهر و مصدعه اخذت شور والالم بيقتلها وقهر حارق قلبها جاتها امها تبيها تخرج اكثر من مره وهي ترفض و اخر مره نزلت معها لابسه بنطلون اسود و بلوزه خمري : خلص ماما اهو سمعت كلامك ونزلت بس تحلفين اني راح سافر
ام احمد: حبيبتي وش بلاك اليوم هذى خامس مره اقلك راح تسافرين ومحمد راح الصبح سوى اوراقكم و عمك كل ما نشد عنك قلت له مستحيه ما يصير بكره تبين تسافرين جلسي معنا على الاقل شوي وتسمع جرس الباب وتنادي على الشغاله تفتح الباب
جات شغاله ثانيه : مدام ممكن يجي شوي
ام احمد : وش عندك
الشغاله : مدام فيه اوراق كتير في مكتب بابا انا ما اعرف فين حطه
ام عامر تقوم معها وتروح على المكتب
عند الباب
الحرمه : ام احمد داخل
الشغاله : يس مدام
الحرمه : اهي وينها
الشغاله : مدام في صاله من انتى قول له
الحرمه : فيه رجال داخل
الشغاله : لا بابا مافي روح برا
الحرمه : ابعدي وتدخل
الشغاله : مدام استنا شوي
الحرمه : تدخل وتصارخ باعلى صوتها : سويتيها يا انواروه والله لا رويك ...وتصارخ باعلى صوتها ...هاااااااااااااه يا انواروه يا الحراميه بتاخذين حلالنا والله ماخليك تطولين ريال منه
ملاك : من فجعتها بصريخها وقفت مكانها
ام عامر : تقرب من ملاك وتعطيها كف وتصرخ وتهزها مع يدينها و انتي يالحقير يالفاجره ابوك ما كمله كم يوم ميت ما جف فقبره رايحه تعرسين يا لواطيه
ملاك : صارت تصرخ خلاص معد فيها تتحمل احد وتجريحهم : لااااااااااااااااااااااااااااااا
ام احمد : جات تركض على الصوت و شافت ام عامر و صارت مثل المجنونه وهي تشوفها تسب بنتها تمسكها مع يدها وتبعدها عن بنتها وتصرخ فيها : طلعي برا ياعايشه احسلك
ملاك : تصرخ باعلى صوتها لاااااااااااااااااااااااااااااااااا...... باااااااااااااااااااااااااااااااااااابا ...بااااااااااااااااااااااااااابا
ومحمد كان بالحديقه لابس بنطلون بيج و تيشيرت زيتي وعليه كتابه بلبيج جاء يجري
ملاك : تصرخ وتبكي وتضرب بعمتها الي ماسكتها: روحي عني بدي باااااابا تركيني بدي روح لبابا وتصرخ باااااااااااااااااااااااابا
ام عامر : تصرخ : توك تفتكرين ابوك... ابوك مات ورتاح منك انتي وامك يالحيوانه و انتي وحده مجنونه فاهمه مجنونه ماراح خليك تطولين شي من حلال اخوي
ام احمد تضربها على ظهرها تبيها تبعد عن بنتها وتسحب فيها : براااااااااااااااااااا ما الحيوان غيرك يعلك بجهنم تنشوين فيها
محمد : يدخل يجري : ويصرخ : وش فيه ..ويوقف على جنب يشوف الحرمه الي لابسه عبايه
ام عامر: ماسكه ملاك مع حلقها
ام احمد : مهي قادره تفكها منها
ام احمد : تعال لا توقف ابعد المجنونه عن بنتي بتذبحها
محمد : يمسك ملاك مع يدها ويسحبها منها وهو ماسكها
ملاك : تصرخ و بالم بحلقها : تركني بدي موت بدي روح عند بابا باااااااااااااااااااااااااااااابا تعال باااااااااااااااابا.... تركني بدي باااااابا وتضرب فيه وتفك يدها منه و صارت تمسك بالتحف الي على الطاوله وتحذفها بكل مكان وترمي وحده جهة عمتها
ام عامر : خافت و بعدت عنها لا تجي فيها : لا تفكرين انك راح تحصلين شي انتى وبنتك المجنونه فاهمه ...والله ما خليك تتهنين انتي وبنتك ..يالساحره بريال من حلالي
ملاك : تصرخ فيها : وتنادي ابوها وتمسك من التحف الكبار ورمتها بقوه و لو ما بعدت عنها عمتها كان صادت و جها
ام عامر : بشكل يضحك راحت تركض خايفه انه يجيها شي
ام احمد : تصرخ : طلعي برا يقليله الحيا لا برك الله فيك لا دنيا ولا اخره برااااااااااااااا
ام عامر : تلف عليها من بعيد : طالعه طلعة ارواحكم من اجسادكم .... وتحذفها ملاك بوحده من التحف خبطت في الجدار الي جنبها بغت تموت من الرعب و كملت ركض على برا
محمد : قرب منها و مسكها من الخلف و مكتفها مع ايدينها
ملاك: تصرخ :تركني بااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااا ااااااااابا
ام احمد : تجي عند بنتها و هي تصرخ وتنادي على ابوها : اهدي حبيبتي الله يرضي عليك
ملاك : تصرخ وتبكي وتضرب برجولها.. اتركني ..اتركني ..بدي روح لعند بابا باااااااااااااااااااابا وتصرخ بصوت عالي كل الي في البيت سمعها صراخها
منى ومي جو يجرون مع الدرج على الصراخ
محمد : يشد مسكته عليها ويرفع صوته : اهدي وش فيك جنيتي
ام احمد : تبكي خلك ما سكها مي طلعي جيبي الابره مع المحلول تحصلينها بغرفتي بدرج التسريحه الي فوق بسرعه
مي: تطلع تجري
منى : جلست على الدرج تبكي شافت حالها مثل لما كانت بالمستشفى والصاله كلها تحف مكسره
ام احمد : بسم الله عليك حبيبتي اهدي شوي لا تعصبين وتمسكها مع وجهها وتقرأ عليها ايات قرانيه وتنفث عليها
ملاك : تركنـــــــــي ما بدي حــــــــدا بدي باااااااابا ... وتصرخ وتضرب برجلينها بمحمد وتحاول تفلت منه
محمد: يصرخ فيها : خـــــــــــــلاص يا بنت الحلال وبعدين معك
مي : نازله تجري: خذى خالتي
ام احمد : محمد جلسها ومسكوها زين وتجهز الابره
محمد : يجلسها وهو جنبها ما سكها :انجي اهدي وبعدين معك خلاص وهي على حالها بس تصرخ وتنادي على ابوها
مي: تبكي : محمد اسكت عنها انت ما شفت شي
ام احمد : مي امسكي يدها وبعد ما مسكتها عطتها الابره
ملاك : تبكي وتصرخ : مااااااما تركيني ما بدي خلوني روح لعنده هو بده ياني ماما الله يخليك هو نبض قلبي ما بقدر عيش من غيره باااااااااابا انت نبض قلبي ما بقدر عيش من غيرك تعـــــــــــــــــال
محمد : مصدوم من كلامها: انجي وش تقولين من نبض قلبك..!؟
ام احمد : تجلس جنبها وتاخذها بحضنها اسكت عنها ما تدري عنك الحين تهدا
ملاك : تبكي وهي بحضن امها وبدا مفعول المنوم : ماما بدي بابا ....خليني روح لعنده ....الله يخليكي ..بدي موت ...تعبت من غيره... قليله يجي يا خذني ...لعنده... تعبت تعبت ...بدي اياه ونامت
ام احمد : بعد ما هدئت تمسح دموعها حسبي الله ونعم الوكيل على الي كان السبب
محمد : وهو يناظر ملاك يتأمل فيها : خالتي من الي كانت هنا وش تبي
ام احمد : هذى عمتها حسبي الله عليها ما همها الآ الفلوس الله يحرمها الراحه مثل ماعذبتها
منى : تقوم وتجي تجلس خلف امها وتمسك فيها وتبكي
ام احمد : منى حبيبتي اهدي اختك مافيها شي
مي : تمسح دموعها : خالتي ليش عطتيها الابره اول مره تاخذها من يوم طلعت
ام احمد : وتمسح على شعر ملاك وقلبها يعتصر على حالها : الدكتور قال اذا انهارت مره مالها الا الابره
محمد : عينه عليها ويكذب كل الي ينقال ويصير قدامه : خالتي وفاه ابوها توصلها لهل حد
ام احمد : يا ولدي هي متعلقه فبوها بشكل ما تتخيله زين منها انها كذا ولا تجن والله خفت انها تروح مني
مي : تمسح دموعها وتتنهد : محمد انت سمعتها وش تناديه طول عمرها ما تناديه الا نبض قلبي
محمد :عيونه طلعت من صدمته : نبض قلبي !!!
منى : وهي تبكي : ايه لوسمعتها كيف تكلمه بالتلفون كان قلت تكلم زوجها ما هو ابوها
ام احمد : الله يرحمه هو الي خلها تتعلق فيه كذا ما حسب حساب انه ممكن يتركها وتتعذب وتمسح دموعها خلاص نامت محمد قوم شيلها طلعها غرفتها
محمد : مصدوم ما هو مصدق الي يسمعه معقول انا ظلمتها لا انتم فاهمين خطأ
ام احمد : محمــــــد
محمد : هااااه
ام احمد : وش فيك اكلمك ما تسمع قوم شيلها طلعها فوق
محمد : زين ويقوم و ياخذها من حضن امها ويشيلها ويضمها لصدره ويكلمها بصوت واطي محد يسمعه وهو طالع مع الدرج.. ماكنت ادري انه ابوك مهو معقول كيف كذا.. ؟
ام احمد : طالعه وراه : بشويش ابعد شوي خلني اروح افتحلك الباب
محمد : قربه منها مكهرب جسمه ويكلمها وهو مرتبك : زين خالتي لا تخافين ماراح طيحها هذى الريشه اثقل منها وبعد ما دخل الغرفه حطها على السرير وغطها ...خالتي الحين كم ساعه هذا المنوم؟
ام احمد: تجلس عند راسها وتمسح على شعرها مدري ما قال الدكتور كم ساعه
محمد : زين اذا صحت كيف راح تكون
ام احمد : ان شاء الله تكون زينه و هاديه يالله خلنا نخرج عنها
ابومحمد : دخل عليهم : خير وش فيها ملاك وش صار ما فهمت شي من البنات
ام احمد : حست بدخوله عليها ان همها انزاح هذا سندها بياخذ لها حقها هي وبنتها : تعال برا واقلك و انت شوفلك صرفه ورد حقنا منهم
انتظر تعليقكم
البارت غداً

الفصل الحادي عشر


يتبع ,,,,

👇👇👇
تعليقات
    حجم الخط
    +
    16
    -
    تباعد السطور
    +
    2
    -